الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح يحبهم ويحبونه

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 11:46 AM ]







يحبهم ويحبونه

بعض الناس يتصورون ويصورون العلاقة بين الإنسان والله تعالى على أنها علاقة جافة جامدة قائمة على القهر والقسر وعلى الأمر والنهي، وهذا التصور قاصر وخاطئ. إن العلاقة بين العبد والرب من أسسها الحب المتبادل. يقول الله تعالى (وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ أَشَدُّ حُبًّۭا لِّلَّهِ ۗ) ويقول أيضا (يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِۦ فَسَوْفَ يَأْتِى ٱللَّهُ بِقَوْمٍۢ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُۥٓ ). وقد قدم أولا محبته هو سبحانه لعباده المؤمنين وهذا حق لأنه لولا أن الله أحبهم وإلا لما وفقهم حتى صاروا محبين له. وإن الكلمات لتعجز بطبيعة الحال أن تشرح معاني حب الله تعالى لعبد من عباده ولمخلوق من خلقه. الكلمات تعجز أن تصور حب الله تعالى وهو خالق الخلق ومالك الكون وبديع السموات والأرض، الله تعالى في تفرده وعظمته وجلاله يحب هذا الإنسان الضعيف. إنها نعمة لا تعدلها نعمة وفضل لا يدانيه فضل. ونعمة أخرى هي محبة العبد لربه، هذه المحبة تسري روحها في عبادات الإنسان وطاعاته فتعطيها نفسا إيمانيا مختلفا.

ولما كانت الكلمات قاصرة عن وصف هذا الحب المتبادل، ولما كان كثير من الناس ربما يدعون بغير حق وجود هذا الحب، فإن هناك علامات لهذا الحب يستدل بها عليه، بينها الله تعالى لتكون إشارات نتلمس بها آثار هذا الحب العظيم، الذي يختلف عن أي حب آخر. فمن لوازم محبة العبد لربه، أنه لابد أن يتصف بمتابعة الرسول صلى الله عليه وسلم ظاهرا وباطنا، في أقواله وأعماله وجميع أحواله، كما قال تعالى (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَٱللَّهُ غَفُورٌۭ رَّحِيمٌۭ ) فبقدر ما في حياتك من متابعة لرسول الله بقدر ما في قلبك من محبة لله تعالى، وإنه مقياس لا يختل ومؤشر لا يكذب. ومن هذا أيضا الاهتمام بالفرائض لإرضاء الله تعالى ثم التقرب بالنوافل الزائدة الاختيارية فهي دليل الحب، كما جاء في الحديث القدسي الصحيح (وما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب إليَّ مما افترضت عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أُحبه ........... للحديث).
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وقد ذكر الله من أوصاف هؤلاء الذين يحبهم ويحبونه أربعة أوصاف محددة:
• أذلة على المؤمنين.
• أعزة على الكافرين.
• يجاهدون في سبيل الله.
• ولا يخافون لومة لائم.

فهم أولا أذلة على المؤمنين، وذلك لمحبتهم لهم، ونصحهم لهم، ولينهم ورفقهم ورأفتهم، ورحمتهم بهم وسهولة جانبهم. فالمؤمن ذلول للمؤمن لا يستعصي ولا يصعب عليه وهو هين لين سهل. والبعض يظن أن الذلة للمؤمنين فيها هوان أو مهانة أو قلة احترام، وهذا غير صحيح، وإنما المراد المبالغة في وصفهم بالرفق ولين الجانب، وهذا نقيض التكبر والترفع، فإن قيل: إذا كان هذا هو المعنى فلماذا لم يقل: أذلة للمؤمنين ؟، فلعل السبب في هذا هو أن كلمة (على المؤمنين) تدل على علو منصبهم وفضلهم وشرفهم، فكونهم أذلة ليس لأجل كونهم مهانين ذليلين في أنفسهم، بل ذاك التذلل ضم إلى علو منصبهم فضيلة التواضع، فدفعتهم الأخوة إلى رفع الحواجز وإزالة التكلف والترفع.
وهم أعزة على الكافرين، وهذا ليس كبرا ولا عزة للذات وإنما هي كبرياء العقيدة والحق الذي ينتسبون له، ليس لنفوسهم حظ فيه. وهم يشعرون بهذا حتى في لحظات الضعف أو الهزيمة، إنه شعور يواجهون به من يتكبرون على عبادة الله، فينظرون إليهم نظرة العزيز الغالب ، لا نظرة الضعيف الخانع. وهم يجاهدون في سبيل الله لتكون كلمته هي العليا، لا يجاهدون لدنيا ولا لمغنم ولا لصيت ولا لسمعة، إنما ذلك في سبيل الله، ولا يخافون لومة لائم فهم لايعدلون برضا الله شيئا، وهل يخاف من يستشعر حب الله له ملامة الناس؟ أو غضبهم ؟ إن حب الله يجعل هذه القضية واضحة ومحسومة فلا يؤثر فيها لوم الناس مهما كان وضع أو قيمة هؤلاء الناس.
وقد شاعت معاني حب الله تعالى في أدبيات الصوفية، وأغلبها الأعم ملئ بشطحات مفتعلة، وقليل منها الذي تلمس فيه صدق هذه العلاقة الجميلة. ولعل من هذا الأبييات المنسوبة لرابعة العدوية وتقول فيها:
راحتي يا إخوتي في خلوتي .... وحبيبي دائماً في حضرتي
لم أجد لي عن هواه عوضا .... وهواه في البرايا محنتي
وأبيات أخرى تنسب لها غاية في الجمال (إلا لو صدق نسبتها لأبي فراس الحمداني فيكون قد أساء كل الإساءة في قوله هذا لمدح سيف الدولة، إذ يقوله لمخلوق مثله لا يملك له ولا لنفسه نفعا ولا ضرا):
فليتك تحلو والحياة مريرة .... وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر .... وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين .... وكل الذي فوق التراب تراب

د. محمد هشام راغب









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 25 - 04 - 12 الساعة 02:32 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,019 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1522
قوة الترشيح : نور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحبهم ويحبونه

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 02:10 PM ]

اللهم اجعلنا من احبتك وارضى عنا ياأرحم الراحمين.وبارك الله فيك أمي ست الكل على الموضوع الرائع وجعل مثواك الفردوس الأعلى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحبهم ويحبونه

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 07:12 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور القمر مشاهدة المشاركة
اللهم اجعلنا من احبتك وارضى عنا ياأرحم الراحمين.وبارك الله فيك أمي ست الكل على الموضوع الرائع وجعل مثواك الفردوس الأعلى
آآمين انا وانتِ ياابنتي وكل المسلمين







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحبهم ويحبونه

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 07:29 PM ]

جزاك الله الفردوس الاعلى غاليتى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحبهم ويحبونه

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 10:09 PM ]

فليتك تحلو والحياة مريرة .... وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر .... وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين .... وكل الذي فوق التراب تراب



جزاك الله خير موضوع رائع

ربنا يجعله فميزان حسناتك

دمتى بحفظ الله





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
يحبهم, ويحبونه

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة (يحبهم ويحبونه) للشيخ مسعد أنور ..حصرى ومتجدد إن شاء الله حفيدة الصحابة الدروس والمحاضرات الإسلامية 4 28 - 08 - 10 09:55 PM
يحبهم ويحبونه ام اسامة السيرة النبوية الشريفة 5 23 - 05 - 10 05:59 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:00 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd