الواحة الرمضانية {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ }البقرة185


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29 - 07 - 09, 08:08 ص رقم المشاركة : 1
دمعة ندم
قلب نابض

الصورة الرمزية دمعة ندم








Egypt

دمعة ندم غير متواجدة حالياً
دمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really nice


ButterfliesJS ::: رسائل الإستعداد لرمضان ::: خطة رمضان من الآن











رسائل الإستعداد لرمضان ::: : خطة رمضان من الآن








بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ...
أما بعد ..



أيها الأحبة في الله تعالى..


أسأل الله أن يبارك لنا في شعبان ، وأن يبلغنا رمضان ،اللهم سلمنا إلى رمضان ، وسلم لنا رمضان وتسلمه منا متقبلا .




إخوتاه ....



سؤالي الأول لكم : كيف حال شوقكم إلى ربكم ؟



وهذا السؤال يهدف إلى تشخيص الحال ، لأننا لا يمكن أن ننال هذه الجوائز ، وطاقتنا الإيمانية قد نضبت ، والشحن الإيماني يبدأ من هذا الشوق ، من هذه الوقفة .


كانت عثامة بنت بلال بن أبي الدرداء قد كف بصرها ، وكانت متعبدة فدخل عليها ابنها يوما وقد صلى فقالت: صليتم يا بني؟ قال نعم فقالت:
أعثام مالك لاهية


حلت بدارك داهية
ابكِ الصلاة لوقتها
إن كنت يوما باكية
وابكي القرآن إذا تلى
قد كنت يوما تالية
تتلينه بتفكر
ودموع عين جارية
لهفي عليك صبابة
ما عشت طول حياتيه .
فهل نبكي الصلاة لوقتها ؟
هل نبكي القرآن ؟
هل نبكي على فوات التدبر ؟











السؤال الثاني : ما الذي يشغلك عن الله تعالى ؟؟؟





والمصيبة أن تكون لا تشعر ولا تهتم بحالك مع ربك !!!


يقول ابن الجوزي في صيد الخاطر :
" أعظم المعاقبة أن لا يحس المعاقب بالعقوبة. وأشد من ذلك أن يقع السرور بما هو عقوبة، كالفرح بالمال الحرام، والتمكن من الذنوب.
ومن هذه حاله، لا يفوز بطاعة.
فأول عقوباتهم، إعراضهم عن الحق شغلاً بالخلق.
ومن خفي عقوباتهم، سلب حلاوة المناجاة، ولذة التعبد.
إلا رجال مؤمنون، ونساء مؤمنات، يحفظ الله بهم الأرض، بواطنهم كظواهرهم، بل أجلى، وسرائرهم كعلانيتهم، بل أحلى، وهممهم عند الثريا، بل أعلى.
إن عرفوا تنكروا، وإن رئيت لهم كرامة، أنكروا ، فالناس في غفلاتهم، وهم في قطع فلاتهم، تحبهم بقاع الأرض، وتفرح بهم أملاك السماء ، نسأل الله عز وجل التوفيق لاتباعهم، وأن يجعلنا من أتباعهم.




فهل أنت منهم ؟؟




يا أخي.. يا أختي ..



تشخيص حالك ينبئ بالخطر ، فتعالوا سريعا للعلاج فلم يعد هناك وقت للكلام ولا للراحة .


فخذ هذه واستمسك بها : الشوق يبدد حجاب الشهوة :



كان داود الطائي يقول: همك عطل علي الهموم ، وخالف بيني وبين السهاد. وشوقي إلى النظر إليك أوبق مني الشهوات.




فتعالوا نشتاق إلى رمضان ، وإلى ساعات القرب من الرحمن ، وتعالوا نفعل هذا بتلك الأمور العملية :



(1) اكتب أهدافك في رمضان هذا العام بواقعية.



(2) اكتب خطة يومك في العشرين الأول ، وفي العشر الأواخر من الآن .



(3) حدد أهم أعمالك التي تناسبك في رمضان ، من قراءة القرآن ، وطول القيام ، وأعمال البر ، ومن مساعدة الفقراء والمساكين ، ومن الصدقات الجاريات ، ومن عيادة المرضى ، وكفالة الأيتام ، ونحو ذلك ، في أي شيء ستبلغ جهدك لتتدرب عليه من الآن .



(4) ضع في حسبانك بعض الثوابت ، فأقل عدد للختمات عندنا اثنتان ، وأنا أعرف من يختم - والله - عشرين ختمة في رمضان فهل تنافسه ؟؟؟؟


أقل قيام أن تقوم بجزئين يوميًا ، جزء في المسجد ، وجزء بينك وبين نفسك ، وأنا أعرف من يقوم كل ليلة بعشر أجزاء فمن يباريه ؟؟؟

أقل ورد للأذكار أن تستغفر ألفًا مثلا ، وتصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مائة فصاعدا ، ، وتقول الحبيبتان مائة فصاعدا ، وتقول ورد الالتزام : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مائة فصاعدا ، ومن كان الأكثر فهو عند الله الأفضل فمن تلهب شوقه وحماسه تلك الجائزة أن تكون الأفضل ؟؟؟



ابدأوا ، واشحنوا العزائم ، نحن في زمان العمل ، ومن لم يفق بعد ، فأخاف عليه البُعد .







تحذير مستمر :

" بعد من أدرك رمضان فلم يغفر له فيه "



همسة مشتاق :


كانت إحدى العابدات تقول : " كيف لا أرغب في تحصيل ما عندك وإليك مرجعي? وكيف لا أحبك وما لقيت خيرا إلا منك? وكيف لا أشتاق إليك وقد شوقتني إليك " ...


مشروع بين يدي رمضان لهذا العام



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أما بعد .. أيها الأحبة في الله ...

فأسأل الله - تبارك وتعالى - أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ، وأن يلهمنا الصواب والرشاد ، وأن يرزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل .

أيها الأحبة في الله ..

نبدأ بإذن الله تعالى من غدٍ ( مشروع بين يدي رمضان ) لهذا العام ، وتعرفون أن هذا هدي سلفنا الصالح بأنهم كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ، وستة أشهر أن يتقبله منهم ، وها نحن - لضعفنا - نحاول أن نقتفي أثرهم لكن على مدى أشهر ثلاثة أو يزيد قليلا .



شعارات وأهداف هذا العام :

(1) انج بنفسك في زمن الفتن والتمحيص فبادر قبل فوات الأوان .
(2) رقق قلبك ، وعالج نفسك ......وتهيأ للقاء ربك .
(3) قلبي ملك ربي ، وربي حبيب قلبي .
(4) اخلُ وتخلَّ ، اي عليك بالخلوة مع الله تعالى ، تعال نتعلمها لنتخلى عن آفاتنا ومشاكلنا في الطريق لله تعالى .
(5) لتقر عين حبيبي صلى الله عليه وسلم . وهذا بنشر السنن المهجورة التي سيتضمنها المشروع بإذن الله تعالى .

وتذكروا شعاراتنا الدائمة .
نحو قلب ينبض بحب الله تعالى ، لن يسبقني إلى الله أحد ، لأرين الله ما أصنع


مشروعنا هذا العام :
(1) سنضع في الاعتبار أن هناك من كان معنا من العام الماضي ، وهناك من أسعدنا تواجده معنا ، فوقع الاختيار أن نذكر برسائل العام الماضي مع بعض الإضافات والتعديلات ، ليقارن من كان معنا كيف كان وإلى أي شيء صار ؟ هل يتقدم أم يتأخر ؟ " لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر " ويستفيد الجدد بهذه الرسائل إن شاء الله تعالى .






(2) بإذن الله تعالى هناك أفكار جديدة في المشروع ، ومنها تأملات في الآيات لفك أقفال القلوب ، وعلاج قسوتها .
(3) الواجبات العملية بطبيعة الحال هي أهم ما ينبغي الاعتناء به في هذا المشروع الإيماني .
(4) سيتضمن المشروع مقاطع إيمانية لتفعيل المطلوب يوميا .
(5) سيتواكب مع المشروع ( دورة رقق قلبك ) حتى بداية رمضان إن شاء الله تعالى .
(6) هناك مستوى خاص في المشروع لطلبة العلم سيتضمن دروسًا في أصول الإيمان، والأسماء والصفات ، وفقه العبادات ، وهي اختيارية ، وتتضمن متابعة وامتحانات وطرق لاستذكار المعلومات .
(7) بفضل الله تعالى ستكون هناك رسائل مصورة وستبث على قناة الناس .
فلذلك :

الرجاء من الجميع :
(1) الاهتمام البالغ بنشر هذا المشروع الإيماني في الآفاق .
(2) التفاعل الإيجابي بالتطبيق والتنفيذ .


تذكروا للاعتبار وأخذ الأمر بمحمل الجد هذا العام :
(1) أن زمان الفتن قائم لا قادم ، فمن سينجو في زمن الأوبئة والابتلاءات .
(2) كثرة نذر الساعة ، والساعة أدهى وأمر .
(3) متى ؟؟؟ نعم متى ؟؟؟ إن لم يكن من الآن وفي رمضان .
(4) رمضان هذا العام مع موجة الصيف ، ومعلوم ما يكون من منكرات في هذا الوقت ، فيا ترى ستتسلط عليك الفتن ويضيع رمضان فيصير نقمة عليك ، وبعدا لك عن ربك ، أم سيكون غنيمة وزيادة في الرصيد ، وعتق للرقاب .

عن أَبِي هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ الله عَنْهُ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم : أَظَلَّكُمْ شَهْرُكُمْ هَذَا بِمَحْلُوفِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم مَا دَخَلَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ شَهْرٌ خَيْرٌ لَهُمْ مِنْهُ ، وَلاَ دَخَلَ عَلَى الْمُنَافِقِينَ شَهْرٌ شَرٌّ لَهُمْ مِنْهُ ، بِمَحْلُوفِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم إِنَّ الله يَكْتُبُ أَجْرَهُ وَنَوَافِلَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُدْخِلَهُ ، وَيَكْتُبُ وِزْرَهُ وَشَقَاءَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُدْخِلَهُ ، وَذَلِكَ أَنَّ الْمُؤْمِنَ يُعِدُّ لَهُ مِنَ النَّفَقَةِ لِلْقُوَّةِ فِي الْعِبَادَةِ ، وَيُعِدُّ لَهُ الْمُنَافِقُ اتِّبَاعَ غَفَلاَتِ الْمُسْلِمِينَ ، وَاتِّبَاعَ عَوَرَاتِهِمْ ، فَهُوَ غَنَمٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ويغتبنه ، أَوْ قَالَ : نِقْمَةٌ لِلْفَاجِرِ.

]
الراوي: أبو هريرة المحدث:المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/116
خلاصة حكم المحدث:
[إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



فهيا شاركونا ، وضعوا أيديكم في ايدينا ، وبادروا ، وسارعوا ، وتقدموا ، والله أسأل أن يأخذ بأيدينا ونواصينا إليه أخذ الكرام عليه إنه ولي ذلك والقادر عليه













آخر تعديل باحثة عن الحق يوم 07 - 07 - 13 في 10:21 م.
عرض البوم صور دمعة ندم  
رد مع اقتباس
قديم 30 - 07 - 09, 11:58 م رقم المشاركة : 2
سبل السلام

الصورة الرمزية سبل السلام







Palestine

سبل السلام غير متواجدة حالياً
سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough


أوسمة العضوه

 

المشاركة فى مسابقة أجمل موضوع من تصويرى شكر وتقدير وسام المشاركة فى مجله ذى الحجه موضوعى جميل ومنسق عضو مشارك فى ورشة الرسائل الدعوية عضو فعال بورشه عمل الورقه وسام مسابقة الحج عطاء بلا حدود وسام اجمل كارت معايده وسام العطاء 

افتراضي رد: ::: رسائل الإستعداد لرمضان ::: خطة رمضان من الآن


بارك الله فيك أختي الحبيبة دمعة ندم

محبتي









عرض البوم صور سبل السلام  
رد مع اقتباس
قديم 31 - 07 - 09, 12:53 ص رقم المشاركة : 3
راشا رمضان

الصورة الرمزية راشا رمضان








Egypt

راشا رمضان غير متواجدة حالياً
راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future


أوسمة العضوه

 

شكر وتقدير عضو فعال بورشه عمل الورقه تكريم عطاء بلا حدود شكر وتقدير مسابقة رجال ونساء انزل فيهم قرآن مسابقة الألغاز الثقافية 

افتراضي رد: ::: رسائل الإستعداد لرمضان ::: خطة رمضان من الآن


جزاك الله خيرا
ينقل للواحة الرمضانية









عرض البوم صور راشا رمضان  
رد مع اقتباس
قديم 31 - 07 - 09, 12:54 ص رقم المشاركة : 4
جومانة2009
قلب نشط

الصورة الرمزية جومانة2009








Egypt

جومانة2009 غير متواجدة حالياً
جومانة2009 is on a distinguished road


أوسمة العضوه

 

أجمل ترحيب بشهر رمضان (المركز الأول) مسابقة رجال ونساء انزل فيهم قرآن وسام الحضور المميز 

افتراضي رد: ::: رسائل الإستعداد لرمضان ::: خطة رمضان من الآن


جزيت الفردوس الاعلى غالــــيتى









عرض البوم صور جومانة2009  
رد مع اقتباس
قديم 31 - 07 - 09, 01:43 ص رقم المشاركة : 5
جدxجد
قلب نشط

الصورة الرمزية جدxجد







Egypt

جدxجد غير متواجدة حالياً
جدxجد is on a distinguished road


افتراضي رد: ::: رسائل الإستعداد لرمضان ::: خطة رمضان من الآن


بارك الله فيكى أختي

وجزاكى خيرا









عرض البوم صور جدxجد  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لرمضان, الآن, الإستعداد, رمضان, رسائل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإستعداد لشهر رمضان ام اسامة الواحة الرمضانية 4 30 - 07 - 13 02:35 م
مطوية *من الآن نستعد لرمضان* أملى الجنان الواحة الرمضانية 6 14 - 07 - 13 11:01 م
حمل الآن.. مكتبة كتب للاستعداد لرمضان أملى الجنان الكتب الإسلامية 4 21 - 09 - 11 03:46 ص


الساعة الآن 02:20 م


 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd