الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أمة الله أم عبد الله
قلب نابض
رقم العضوية : 59
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,048 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 526
قوة الترشيح : أمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ملف مواضيع للإبن القيم الجوزيه

كُتب : [ 14 - 02 - 08 - 02:14 AM ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

ابن القيم

في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله







اخواتي نقلت لكن من كتاب الداء والدواء او الجواب الكافي لمن يريد الدواء الشافي
لإبن القيم الجوزيه



الذين اعتمدوا علي عفو الله فضيعوا أمره ونهيه

وكثير من الجهال اعتمدوا علي رحمة الله وعفوه وكرمه، فضيعوا أمره ونهيه. ونسوا أنه شديد العقاب، وأنه لا يرد بأسه عن القوم المجرمين ومن اعتمد علي العفو مع الإصرار علي الذنب هفو كالمعاند .

قال معروف : رجاؤك لرحمة من لا تطيعه من الخذلان والحق.

وقال بعض العلماء : من قطع عضواً منك في الدنيا بسرقة ثلاثة دراهم لا تأمن أن تكون عقوبته في الآخرة علي نحو هذا .

وقيل للحسن : أراك طويل البكاء. فقال : أخاف أن يطرحني ولا يبالي .

وكان يقول : إن قوماً ألهتهم أماني المغفرة حتي خرجوا من الدنيا بغير توبة يقول احدهم : لأني أحسن الظن بربي ، وكذب ، لو أحسن الظن بربه لأحسن العمل.

وسأل رجل الحسن فقال : يا أبا سعيد ، كيف نصنع بمجالسة أقوام يخونوننا حتي تكاد قلوبنا تطير ؟ فقال : والله لأن تصحب أقواماً يخوفونك حتي تدرك أمناً خير من أن تصحب أقواما يؤمنونك حتي تلحقك المخاوف .

وقد ثبت في الصحيحين من حديث أسامة بن زيد، قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : " يجاء بالرجل يوم القيامة فيلقي في النار ، فتندلق أقتاب بطنه فيدور في النار كما يدور الحمار برحاه ، فيطوف به اهل النار ، فيقولون : يا فلان ، ما أصابك ! ألم تكن تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر ! فيقول آمركم بالمعروف ولا آتيه ، وانهاكم عن المنكر وآتيه "



الراوي: أسامة بن زيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 124
خلاصة حكم المحدث: صحيح


- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى العصر ، ذهب إلى بني عبدالأشهل ، فيتحدث عندهم ، حتى ينحدر للمغرب . قال أبو رافع : فبينما النبي صلى الله عليه وسلم يسرع إلى المغرب مررنا بالبقيع ، فقال : أف لك ، أف لك . قال : فكبر ذلك في ذرعي ، فاستأخرت ، وظننت أنه يريدني ، فقال : ما لك ، امش . فقلت : أحدثت حدثا ؟ قال : ما ذاك ؟ قلت : أففت بي ، قال : لا ، ولكن هذا فلان بعثته ساعيا على بني فلان ، فغل نمرة ، فدرع الآن مثلها من نار

الراوي: أبو رافع المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 861
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن





وفي مسنده أيضاً من حديث أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "
رأيت ليلة أسري بي رجالا تقرض شفاههم بمقاريض من نار ، قلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء خطباء من أمتك يأمرون الناس بالبر ، وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب أفلا يعقلون

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 7/362
خلاصة حكم المحدث: حسن

.

وفيه ايضاً من حديثه : قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : يكثر أن يقول يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي علي دينك . فقلنا يارسول الله ، آمنا بك وبما جئت به ، فهل تخاف علينا ؟ قال : نعم ، إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف شاء.

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2140
خلاصة حكم المحدث: حسن





والأحاديث في هذا الباب اخواتي أضعاف أضعاف ما ذكرنا فلا يبغي لمن نصح نفسه أن يتعمي عنها ، ويرسل نفسه في المعاصي ، ويتعلق بحسن الرجاء وحسن الظن .

قال أبو الوفاء بن عقيل : احذره ولا تغتر به ، فإنه قطع اليد في ثلاثة دراهم ، وجلد الحد في رأس الإبره من الخمر ، وقد دخلت امرأة النار في هرة ، واشتغلت الشملة ناراً علي من غلها وقد قتل شهيداً .

وربما اتكل بعض المغترين علي ما يري من نعم الله عليه في الدنيا وأنه لا يغير به ، ويظن أن ذلك من محبة الله له ، وأنه يعطيه في الآخرة أفضل من ذلك . وهذا من الغرور .
وقال بعض السلف : رب مستدرج بنعم الله عليه وهو لا يعلم . ورب مغرور بستر الله عليه ولا لا يعلم ، ورب مفتون بثناء الناس عليه وهو لا يعلم

سبحان الله اللهم اهدنا واهدي بنا وجعل خير اعمالنا خواتيمها واجعلها خالصة لوجههك الكريم يا الله يا رحمن يا رحيم









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 10:29 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم *منونه*
رقم العضوية : 488
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصـــ المنصوره ــــــــــر
عدد المشاركات : 703 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 310
قوة الترشيح : أم *منونه* is a jewel in the roughأم *منونه* is a jewel in the roughأم *منونه* is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower15 إحمى نفسكِ

كُتب : [ 26 - 05 - 08 - 05:06 PM ]



:كيف تحمى نفسكِ من خواطر المعصيه
يقول ابن القيم : ويحمي نفسك :
1- العلم الجازم بإطلاع الرب –سبحانه- ونظره إلى قلبك وعمله بخواطرك.
2- حياؤك منه سبحانه وتعالى .
3- إجلالك أن يرى منك مثل تلك الخواطر في بيته الذي خلق لمعرفته.
4- خوفك منه أن تسقط من عينه بتلك الخواطر.
5- إيثارك له أن يساكن قلبك غير محبته .
6- خشيتك أن تتولد تلك الخواطر ويستعر شرارها، فتأكل ما في القلب من الإيمان ومحبة الله .
7- أن تعلم أن تلك الخواطر بمنزلة الحَبِّ الذي يُلقى للطائر ليُصاد به .
8- أن تعلم أن تلك الخواطر الرديئة لا تجتمع هي وخواطر الإيمان في قلب إلاَّ تَغَلَّبَ أحدهما.
9- أن تعلم أن تلك الخواطر بحر من بحور الخيال لا ساحل له ، فإذا دخل القلب غرق وتاه.
10- أن تعلم أن تلك الخواطر وادي الحمقى وأماني الجاهلين، فلا تثمر لصاحبها إلاَّ الندامة.


اللهم عافنا واعفو عنا واغفر لنا .....آمين







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 05 - 12 الساعة 04:56 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Exclamation من روائع ابن القيم!!!الأسباب العشرةالجالبه لمحبة الله!!!

كُتب : [ 09 - 06 - 08 - 02:37 AM ]





كيف نصل الى محبة الله عزوجل لنا...


يقول ابن القيم رحمه الله فى كتاب مدارج السالكين

هناك عشرة أسباب جالبة لمحبة الله !!!!!!!!
قال رحمه الله:
وللمحبة ..أسباب وموجبات ...وهي عشرة:

1/قراءة القرآن بالتدبر ، والتفهم لمعانيه، وما أريد به.

2/التقرب الى الله بالنوافل بعد الفرائض، للحديث القدسي


3/دوام ذكره على كل حال ، باللسان والقلب والعمل ، فنصيبه من المحبة على قدر نصيبه من هذا الذكر لله عزوجل.

4/إيثار محابه على محابك عند غلبات الهوى ، والتسنم إلى محابه وإن صعب المرتقى .

5/مطالعة القلب لأسمائه وصفاته ، ومشاهدتها ومعرفتها ، وتقلبه في رياض هذه المعرفة ومباديها، فمن عرف الله بأسمائه وصفاته وأفعاله أحبه لا محالة.

6/مشاهدة بره وإحسانه ، وآلائه ونعمه، الباطنة والظاهرة ، فإنها داعية الى محبته.

7/وهو من أعجبها إنكسار القلب بكليته بين يدي الله تعالى.

8/الخلوة به وقت النزول الإلهي ، لمناجاته وتلاوة كلامه ، والوقوف بالقلب ، والتأدب بأدب العبودية بين يديه، ثم يختم ذلك بالاستغفار والتوبة.

9/مجالسة المحبين الصادقين ، والتقاط أطايب ثمرات كلامهم ، كما ينتقى أطايب الثمر، ولاتتكلم إلا إذا ترجحت مصلحة الكلام ، وعلمت أن فيه مزيداً لحالك ، ومنفعة لغيرك.

10/ مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عزوجل.

ثم ختم كلامه رحمه الله وقال:
فمن هذه الأسباب العشرة وصل المحبون إلى منازل المحبة، ودخلوا على الحبيب...

اللهم أنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب العمل الذي يقربنا لحبك...







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 05 - 12 الساعة 11:39 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
بنت عبيدة
قلب نشط
رقم العضوية : 1931
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : http://www.rabee.net/
عدد المشاركات : 263 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت عبيدة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي العالم الفاجر والعابد الجاهل

كُتب : [ 12 - 12 - 08 - 07:17 PM ]

احذروا فتنة العالم الفاجر وفتنة العابد الجاهل



فهذا حال العالم المؤثر الدنيا على الآخرة‏.‏



وأما العابد الجاهل فآفته من إعراضه عن العلم وأحكامه وغلبة خياله وذوقه ووجده وما تهواه نفسه‏.‏ ولهذا قال سفيان بن عيينة وغيره‏:‏ احذروا فتنة العالم الفاجر، وفتنة العابد الجاهل فإن فتنتهما فتنة لكل مفتون، فهذا بجهله يصد عن العلم وموجبه، وذاك بغيه يدعو إلى الفجور‏.‏



وقد ضرب الله سبحانه وتعالى مثل النوع الآخر بقوله‏:‏ ‏ «‏ كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (17)» ‏‏الآيتان‏:‏ 16،17 من سورة الحشر‏‏.

وقصته معروفة فإنه بنى أساس أمره على عبادة الله بجهل فأوقعه الشيطان بجهله، وكفره بجهله‏.‏ فهذا إمام كل عابد جاهل يكفر ولا يدري‏.‏ وذاك إمام كل عالم فاجر يختار الدنيا على الآخرة، وقد جعل سبحانه رضا العبد بالدنيا وطمأنينته وغفلته عن معرفة آياته وتدبرها والعمل بها سبب شقائه وهلاكه‏.‏ ولا يجتمع هذان _ أعني‏:‏ الرضا بالدنيا والغفلة عن آيات الرب _ إلا في قلب من لا يؤمن بالمعاد ولا يرجو لقاء رب العباد، وإلا فلو رسخ قدمه في الإيمان بالمعاد لما رضي الدنيا ولا اطمئن إليها، ولا أعرض عن آيات الله‏.‏



وأنت إذا تأملت أحوال الناس وجدت هذا الضرب هو الغالب على الناس وهم عمار الدنيا، وأقل الناس عدداً من هو خلاف ذلك، وهو من أشد الناس غربة بينهم، لهم شأن وله شأن، علمه غير علومهم وإرادته غير إرادتهم‏.‏ وطريقه غير طريقهم، فهو في واد وهم في واد،
قال تعالى‏:‏ ‏ «‏ إِنَّ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ (7) أُولَٰئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (8)» ‏‏الآيتان 7،8 من سورة يونس.



ثم ذكر وصف ضد هؤلاء ومآلهم وعاقبتهم بقوله‏:‏ ‏ «‏ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ ۖ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9)» ‏‏‏الآية 9 من سورة يونس.
‏‏ فهؤلاء إيمانهم بلقاء الله أورثهم عدم الرضا بالدنيا والطمأنينة إليها ودوام ذكر آياته‏.‏

فهذه مواريث الإيمان بالمعاد وتلك مواريث عدم الإيمان به والغفلة عنه‏.‏




الفوائد_

ابن قيم الجوزية






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 22 - 08 - 11 الساعة 08:29 PM سبب آخر: تشكيل الآيات
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
بنت عبيدة
قلب نشط
رقم العضوية : 1931
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : http://www.rabee.net/
عدد المشاركات : 263 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت عبيدة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي القلب ييبس إذا ......

كُتب : [ 01 - 02 - 09 - 03:09 PM ]



القلب ييبس إذا خلا من توحيد الله


فكذلك القلب ، إنما يَيبس إذا خلا من توحيد الله و حبه و معرفته و ذكره و دعائه ، فتصيبه حرارة النفس ، و نار الشهوات ، فتمتنع أغصان الجوارح من الامتداد إذا مددتها ، و الانقياد إذا قُدتها ، فلا تصلح بعدُ هي و الشجرة إلا للنَّار { فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ} [الزمر :22] ، فإذا كان القلب ممطورا بمطر الرحمة ، كانت الأغصان ليِّنة مُنقادة رطبة ، فإذا مددتها إلى أمر الله انقادت معك ، و أقبلت سريعة لينة وادعة ، فجنيت منها من ثمار العبودية ما يحمله كل غصن من تلك الأغصان و مادتها من رطوبة القلب و ريِّه ، فالمادة تعمل عملها في القلب و الجوارح ، و إذا يبس القلب تعطلت الأغصان من أعمال البِّر ؛ لأن مادة القلب و حياته قد انقطعت منه فلم تنتشر في الجوارح ، فتحمل كل جارحة ثمرها من العبودية ، و لله في كل جارحة من جوارح العبد عبودية تخُصُّه ، و طاعة مطلوبة منها ، خلقت لأجلها و هيئت لها
من ( أسرار الصلاة )
للإمام ابن القيم الجوزية
رحمه الله تعالى








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 15 - 04 - 12 الساعة 07:18 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
......, ....لابن, ...لأبن, ..لابن, لمحبة, للعبد11مشهداً, للإمام, للإبن, مالك, لابو, أذى, أسباب, الملك.., الله, اللهم, الله‏, اللؤلؤ, الخلق, الدال, الجاهل, الخاطر, الحجة, الدنيا, الجنسي, الجوزية, الجوزيه, الشبهة, الصدر, العالم, العبد, العصيان, العشرة, العشرةالجالبه, الفاجر, الفرق, الإنشغال, القلب, القيم, القيمالأسباب, ابن, ابكى, احذرن, انشراح, ثلاث, بالله, تيمية, بين.الحمدلله.و.الشكرلله, تعرف, بنات, ييبس, حصاد, يصيبه, جوال, خطياتك, رائعة, رحمه, روائع, عظيمة, فائدة, فيما, فكـــــــر, إحمى, وأشكـــــــــر, ولكنها, والدواء, والعابد, وتدفعها؟, وبين, نفسكِ, نقول, قيّم, قصيرة, قسوة, كلمات, كلمة, كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخضاب والحناء صباح الخير عروس إيمان القلوب 5 30 - 11 - 12 12:32 PM
الامثال فى القرآن..ابن قيم الجوزيه حفيدة الصحابة الكتب الإسلامية 9 11 - 06 - 11 04:09 PM
شرح كتاب أعمال القلوب الرائع ...مدارج السالكين للإمام بن القيم الجوزية. داعية صابرة الكتب الإسلامية 3 12 - 04 - 11 01:04 AM
كتاب حياتنا .. كُتيب في كتاب الحياة .. بصمة داعية بوح الحروف 8 01 - 03 - 11 12:30 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:43 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd