الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 ثواب الإنشغال بالله

كُتب : [ 24 - 07 - 09 - 06:40 PM ]






نسأل الله تعالى أن ينفعنا وإياكم بهذه الكلمات
للشيخ الإمام ابن قيِّم الجوزية عليه رحمة الله

المصدر:كتاب فوائد الفوائد
\
/
\
/
ثواب الإنشغال بالله
___________
إذا أصبح العبدُ وأمسى-وليسَ هَمُّهُ إلا الله وحده-تَحمَّلَ الله سبحانه حوائجَه كُلِّها،وحَمَل عنه كل ما أهمه،وفَرَّغَ قلبَه لمحبيتِه،ولسانه لذكره وجوارحه لطاعته
وإن أصبح وأمسى-والدنيا همه-حمَّلَهُ الله همومها وغمومها وأنكادها،ووكلَهُ إلى نفسه،فشغل قلبه عن محبته بمحبة الخلقِ،ولسانه عن ذكره بذكرهم ،وجوارحه عن طاعته بخدمتهم وأشغالهم،فهو يَكَْحُ كدحَ الوحشِ في خدمة غيرهِ،كالكير ينفخُ بطنه ويعصر أضلاعه في نفع غيره!

فكل منْ أعرضَ عن عبودية الله وطاعته ومحبيته بُلِيَ بعبودية المخلوق ومحبته وخدمته ،قال تعالى( وَمِنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانَا فَهُوَ لَهُ قَرِينَ ){ الزُّخْرُفَ : 36 }
قَالُ سُفْيانِ بُنِّ عُيينة : لَا تَأْتُونَ بمَثَلٍ مَشْهُورٍ لِلْعُرْبِ إلّا جِئْتُكُمْ بِهِ مِنْ الْقُرْءَانِ ، فَقَالَ لَهُ قَائِلَ : فَأَيْنَ فِي الْقُرْءَانِ ( أَعْطِ أخاكَ تمرةً فَإِنَّ لَمْ يَقْبَلْ فَأَعْطِهِ جَمْرَةَ )؟ فَقَالَ ( 1 ) فِي قَوْلِهِ تَعَالَى :( وَمِنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضُ لَهُ شَيْطَانَا ..){ الزُّخْرُفَ : 36 } الأية .

_____________
(1)انظر (مفتاح دار السعادة)(1/802)بتحقيقي،وعنه(بدائع التفسير)(4/133-135).






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 10:32 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb كيف تعرف الشبهة وتدفعها؟ للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله

كُتب : [ 27 - 07 - 09 - 03:23 AM ]





كيف تعرف الشبهة وتدفعها
للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله

الشبهة: واردٌ يَرِدُ على القلب يحولُ بينهُ وبينَ انكشافِ الحقِّ له، فمتى باشرَ القلبُ حقيقَةَ العلمِِ لم تؤثر تلك الشبهة فيه، بل يقوى علمُه ويقينُه بردِّها ومعرفَةِ بطلانها، ومتى لم يُباشِرْ حقيقَةَ العلمِ بالحقِّ قلبُهُ قَدَحَت فيه الشكَّ بأوَّلِ وهلةٍ، فإن تَدارَكَها وإلاّ تتابعت على قلبه أمثالُها، حتى يَصيرَ شاكّاً مرتاباً.
والقلبُ يتواردُهُ جيشانِ من الباطلِ : جيشُ شهواتِ الغيِّ وجَيشُ شُبُهاتِ الباطلِ؛ فأيّما قلبٍ صغا إليها ورَكَنَ إليها تشرَّبَها وامتلأ بها فينضَحُ لسانُهُ وجوارحُهُ بموجبها، فإن أُشرِبَ شبهات الباطلِ تفجّرت على لسانِه الشكوكُ والشبهاتُ والإيراداتُ، فيظنُّ الجاهلُ أنَّ ذلكَ لِسَعَةِ علمهِ وإنّما ذلكَ من عَدَمِ علمهِ ويقينه.
وقال لي شيخُ الإسلام رضي الله عنه -وقد جعلتُ أوِردُ عليه إيراداً بعدَ إيراد - : "لا تجعَل قلبَك للإيراداتِ والشبهاتِ مثل السِّفِنْجَة، فيتشرَّبها فلا ينضحَ إلا بها، ولكن اجعله كالزُّجاجة الْمُصْمتَة تَمُرُّ الشبهاتُ بظاهرها، ولا تستقرُّ فيها، فيراها بصفائه، ويدفعُها بصلابته، وإلا فإذا أشرَبْتَ قلبَك كلَّ شبهةٍ تمرُّ عليها صارَ مَقرَّاً للشبهات "
[أو كما قال .
فما أعلمُ أني انتفعت بوصيةٍ في دفعِ الشبهاتِ كانتفاعي بذلك.
وإنما سُمِّيت الشبهة شُبهةً لاشتباه الحقِّ بالباطلِ فيها؛ فإنها تلبِسُ ثوبَ الحقِّ على جسمِ الباطلِ وأكثَرُ الناس أصحابُ حُسنٍ ظاهرٍ، فينظرُ الناظر فيما أُلبِسَتْهُ من اللباسِ فيعتقدُ صحَّتَها.
وأمَّا صاحبُ العلمِ واليقينِ ؛ فإنه لا يغترُّ بذلك، بل يُجاوِزُ نَظرَهُ إلى باطِنها وما تَحتَ لباسها، فينكشفُ له حقيقتُها، ومثالُ هذا: الدرهم الزَّائف؛ فإنَّه يغترُّ به الجاهلُ بالنقد نظراً إلى ما عليه من لباسِ الفضَّةِ والنّاقدُ البصيرُ يُجاوزُ نَظَرَهُ إلى ما وراءَ ذلكَ فيطَّلعُ على زيفهِ.
فاللفظ الحسن الفصيح هو للشبهة بمنزلة اللباس من الفضَّةِ على الدِّرهم الزَّائفِ، والمعنى كالنُّحاسِ الذي تحته.



وكم قد قَتلَ هذا الاغترارُ من خلقٍ لا يحصيهم إلا الله !
وإذا تأمَّلَ العاقلُ الفَطِنُ هذا القدرَ وتدبَّرَهُ رأى أكثَرَ الناسِ يقبلُ المذهَبَ والمقالَةَ بلفظٍ، ويردُّها بعينها بلفظٍ آخر.
وقد رأيتُ أنا من هذا في كُتُبِ الناس ما شاء الله !
وكم رُدَّ من الحقِّ بتشيعهِ بلباسٍ من اللفظِ قبيح !
وفي مثل هذا قال أئمَّةُ السُّنة - منهم الإمام احمد وغيره - : لا نُزِيلُ عن الله صفةً من صفاتهِ لأجلِ شناعَةٍ شُنِّعت، فهؤلاءِ الجهميَّةُ يُسمُّونَ إثباتَ صفاتِ الكمال لله - من حياته وعلمه وكلامه وسمعه وبصره، وسائرِ ما وصف به نفسه - تشبيهاً وتجسيماً، ومن أثبت ذلك مشبِّهاً !
فلا يَنفِرُ من هذا المعنى الحقِّ لأجلِ هذه التسمية الباطلةِ إلا العقولُ الصغيرةُ القاصرَةُ خفافيش البصائر.
وكلُّ أهلِ نِحلَةٍ ومقالةٍ يكسونَ نِحلَتَهم ومقالتَهم أحسَنَ ما يَقدِرونَ عليه من الألفاظ، ومقالَةَ مُخالفيهم أقبحَ ما يقدرونَ عليه من الألفاظ.
ومن رزقه الله بصيرةً فهو يكشفُ بها حقيقَةَ ما تحتَ تلكَ الألفاظِ من الحقِّ والباطلِ، ولا تغترُّ باللفظ، كما قيل في هذا المعنى:
تقولُ هذا جَنى النَّحلِ تمـدحُهُ ... وإنْ تشأ قلتَ ذا قَيءُ الزَّنابيرِ
مدحاً وذمّاً وما جاوَزْتَ وصْفَهُما ... والحقُّ قد يَعتريه سوءُ تعبيرِ


فإذا أردتَ الإطِّلاعَ على كُنهِ المعنى : هل هو حقٌّ أو باطلٌ ؟ فجرِّدهُ من لباسِ العبارة، وجرِّد قلبك من النَّفرَةِ والميل، ثمَّ أعطِ النَّظَرَ حقَّهُ، ناظراً بعينِ الإنصافِ، ولا تكُن ممن ينظرُ في مقالَةِ أصحابهِ ومن يُحسّنُ ظنَّهُ به نظراً تامّاً بكلِّ قلبهِ، ثم ينظرُ في مقالَةِ خصومهِ وممن يسيءُ ظنَّه به كنَظَرِ الشَّزَرِ والملاحظةِ، فالنَّاظرُ بعينِ العداوَةِ يرى المحاسنَ مساوئَ، والنَّاظرُ بعينِ المحبَّةِ عكسُهُ.
وما سَلِمَ من هذا إلا من أرادَ الله كرامَتَهُ وارتضاهُ لقبول الحقِّ وقد قيل :

وعينُ الرِّضا عن كُلِّ عيبٍ كليلَةٌ ... كما أنَّ عينَ السُّخطِ تبُدي المساويا
وقال آخَرُ:
نَظروا بعـينِ عـداوةٍ لو أنَّها ... عينُ الرِّضا لاستَحسنوا ما استقبحوا
فإذا كانَ هذا في نظرِ العينِ الذي يُدرِكُ الح سوسات، ولا يتمكَّن من المكابرةِ فيها، فما الظنُّ بنظرِ القلبِ الذي يُدرِكُ المعانيَ التي هي عُرضَةُ المكابرة ؟!
والله المستعان على معرفةِ الحقِّ وقبوله، ورد الباطلِ وعدمِ الاغترارِ بهِ.


من كتاب: مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة ( 1 / 442-445 )
نقلاً عن مدونة أبي راشد








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 11:21 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح الفرق بين.الحمدلله.و.الشكرلله

كُتب : [ 14 - 08 - 09 - 06:24 PM ]





ما الفرق بين الحمد لله والشكر لله ؟

كثير من الناس يظن أن شكر النعمة هو أن يقول بلسانه : الحمد لله ، ولكن هذا ليس شكرا للنعمة

ولكنه حمد الله على النعمة

وما الفرق بين الحمد والشكر ؟

يجيب على هذا السؤال العلامة بن القيم في كتابه مدارج السالكين – باب منزلة الشكر فيقول :

الحمد يقع بالقلب واللسان

أما
الشكر فيقع بالجوارح

على سبيل المثال

لو أن الله رزقـك سيارة

فشكر هذه النعمة

هو أن تستخدمها في ما يرضي الله مثل الذهاب للمسجد ,صلة الرحم ,عيادة المريض ...الخ

أما كـفـر هذه النعمة

هو أن تستخدمها في معصية الله مثل الذهاب بها لمعاكسة الفتيات , ايذاء الناس بالأصوات المزعجة ,

السفر بها الى أماكن ستعصي الله فيها فأنت قد استعملت نعمة الله في معصيته ..

وقد أحببت أن أوضح هذة النقطة التي تخفي علي كثير من الناس

و استشهادي علي ذلك قول الله عز وجل في سورة سبأ :

(وَقَلِيلٌۭ مِّنْ عِبَادِىَ ٱلشَّكُورُ ﴿١٣﴾)

أسئل الله ان يجعلنا من القلة الذين يشكرون

و أن ينفعنا بما نسمع و نقول و نكتب






منقول







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 05 - 12 الساعة 11:14 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
فجر الدعوة
قلب نابض
رقم العضوية : 990
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مــكـــــةالمـــكرمــة
عدد المشاركات : 1,000 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 650
قوة الترشيح : فجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ابكي على خطياتك

كُتب : [ 13 - 11 - 09 - 10:03 PM ]



ابكي على خطياتك

الفصل الأول ابكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ
إخواتي الأحبائي
‏‏ لو تَفكَّرت النُّفُوسُ فِيمَا بَينَ يَدَيهَاوَتَذَكَّرَت حِسَابهَا فيما لها وعليها لبعث حزنها بريد دمها إليها أما يحقالبُكاء لمن طالَ عِصيانهُ‏:‏ نهاره في المعاصي وقد طال خُسرانه وليله في الخطايا فقد خفَّ ميزانه وبين يديه الموت الشديد فيه من العذاب ألوانه وقال يزيد الرقاشي‏:‏ إن لله ملائكة حول العرش تجرى أعينهم مثلا لأنهار إلى يوم القيامة‏:‏ يميدون كأنما تنفضهم الريح من خشية الله وقال السدى‏:‏ بكى داود حتى نبت العشب من دموعه فلمَّا رماه سهم القدر جعل يتخبط في دماء تفريطه ولسان اعتذاره يُنادى‏:‏ اغفر لي فأجابه‏:‏ للخطائين فصار يقول‏:‏ اغفر للخطائين

قال ثابت البناني‏:‏ خَشَى داود سبعة أَفرشِ بالرَّمادِ ثم بكى حتى أنفذتها دموعه تَصَاعَدَ مِن صَدرِي الغَرامُ لِمُقلَتِي فَغَالَبَنى شَوقِي بفَيضِ المَدَامِعِوَإِنَّ في ظَلامِ اللَّيلِ قَمرية إِذا بكيتُ بَكَت في الدَّوحِ طُول المَدَامِعِ



قال سليمان التيمي‏‏

ما شرب داود عليه السلام شراباً إِلا مزجه بدموع عينيه 0 قال مجاهد‏:‏ سأل داود ربَّه أن يجعلَ خطيئته في كَفِّهِ فكان لا يتناول طعاماً ولاشراباً إلا أبصر خطيئته فبكى وربما أتى بالقدح ثلثاه فمد يده وتناوله فينظر إلى خطيئته ولا يضعه على شفتيه حتى يفيض من دموعه وقال بعض أصحاب فتح‏:‏ ‏(‏رأيته ودموعه خالطها صُفرة فقلت‏:‏ على ماذا بكيتَ الدَّم قال‏:‏ بكيتُ الدموع على تخلفي عن واجب حق الله والدم خوفاً أن لا أُقبل قال‏:‏ فرأيته في المنام فقلت‏:‏ ما صنع الله بك قال‏:‏ غفر لي قلت‏:‏ فدموعك‏!‏ قال‏:‏ قربتني وقال‏:‏ يا فتح على ماذابكيت الدموع قلت‏:‏ يا رب على تخلفي عن واجب حقك قال‏:‏ فالدم قلت‏:‏ بكيت على دموعي خوفاً أن لا تصبح لي قال‏:‏ يا فتح ما أردت بهذا كله وعزتي وجلالي لقد صعد إِلى أجارتنا بالغدر والرَّكب مُتَّهم أَيَعلَم خالٍ كيف بات المُتَيَّمُ رحَلتُم وعُمرَ الليل فينَا وفِيكُم سواءً ولَكِن سَاهِرَاتٌ وَنُوَّم تَنَاءَيتُم منظَاعنين وخلَّفوا قُلُوباً أَبَت أَن تَعرِفَ الصَّبرَ عَنهُمُ وَلَمَّا جلى التَّودِيع عَمَّا حذَّرته وَلا زَال نظرة تَتَغنَّم بَكِيتَ علَى الوادِي فحُرِمت ماؤهُ وَكيفَ يَحل المَاء أَكثَرَهُ دم قال عبد الله بن عمرو‏:‏ كان يحيى يَبكِيحتى بَدَت أَضراسه قال مجاهد‏:‏ كانت الدُّموع قد اتخذت في خَده مجرى يا من معاصيه أكثر من أن تحصى يا من رضي أن يطرد ويقصى يا دائم الزلل وكم ينهى ويوصى ياجهولاً بقدرنا ومثلنا لا يعصى إن كان قد أصابك داء داود فنح نوح نوح تحيا بحياة يحيى روى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان في وجهه خطوط مُسودة من البكاء وبكى ابن مسعود حتى أخذ بكفه من دموعه فرمى به وكان عبد الله بن عمر يطفئ المصباح بالليل ثم يبكي حتى تلتصق عينيه وقال أبو يونس بن عبيد‏:‏ كنا ندخل عليه فيبكي حتى نرحمه
وكان أبو عمران الجوني إذا سمع المؤذن تغير وفاضت عيناه وكان أبو بكرالنهشلي إذا سمع الأذان تغير لونه وأرسل عينيه بالبكاء وكان نهاد بن مطر العدوىقد بكا حتى عمى وبكى ابنه العُلا حتى عشى بصره وكان منصره قد بكى حتى جردت عيناه وكانت أمه تقول‏:‏ يا بني لو قتلت قتيلاً ما زدت على هذا وبكى هشام الدستوائي حتى فسدت عيناه وكانت مفتوحة وهو لا يبصر بها وبكى يزيد الرقاشي أربعين سنة حتى أظلمت عيناه وأحرقت الدموع مجاورتها وبكى ثابت البناني حتى كاد بصره أن يذهب وقيل له‏:‏ نعالجك على أن لا تبكي فقال‏:‏ لا خير في عين لم تبك‏:‏ بَكَى البَاكُونَ لِلرَّحمنِ لَيلاً وبَاتُوا دَمعُهُم ما يَسأَمُونَا بِقَاعُ الأَرضِ منشوقي إِليهم تَحُنُّ متى عَليها يَسجُدونا كان الفضلُ قد أَلِفَ البُكا حتى ربما بكى في نومه حتى يسمع أهل الدار‏:‏ وَرَقَّت دُمُوعُ العين حتىَّ كأَنَها دُمُوعُ دمُوعِي لا دُمُوع جُفُونِي ويقول الحسن بن عدقة‏:‏ رأيت يزيد بن هارون بواسط منأحسن الناس عينين ثم رأيته بعد ذلك مكفوف البصر فقلت له‏:‏ ما فعلت العينان الجميلتان قال‏:‏ ذهب بهما بكاء الأَسحَار يا هذا لو علمت ما يفوتك في السحر ماحملك النوم تقدم حينئذ قوافل السهر على قلوب الذاكرين وتحط رواحل المغفرة على رباع المستغفرين من لم يذق حلاوة شراب السحر لم يبلغ عِرفانه بالخير من لم يتفكر في عمره كيف انقرض لم يبلغ من الحزن الغرض قيل لعطاء السليمي‏:‏ ما تشتهي قال‏:‏ أشتهي أنأبكي حتى لا أَقدر أن أبكي وكان يبكي الليل والنهار وكانت دموعه الدهر سائلة على وجهه وبكى مالك بن دينار حتى سود طريق الدموع خديه وكان يقول‏:‏ لو ملكت البكاءلبكيت أيام الدنيا‏:‏ أَلا ما لعين لا ترى قُلَل الحمى ولا جبل الديَّان إِلااستهلت لجوخِ إِذا الحبُّ بكى إِذا بَكَت قادت الهوى وأَحَلَّت إِذا كانت القلوب للخوف وَرَقَّت رفَعَت دموعها إِلى العين وقت فأعتقَت رِقاباً للخطايا رَقَّت من لميكن له مثل تقواهم لم يعلم ما الذي أبكاهم من لم يشاهدُ جمال يوسف‏:‏ لم يعلم ماالذي مَن لَم يبت والحب حشو فؤادهِ لَم يدرِ كيفَ تُفَتَّتُ الأَكباد فيا قياسي القلب هَلاَّ بكيت على قسوتك ويا ذاهل العقل في الهوى هَلاَّ ندمت على غفلتك ويامقبلاًعلى الدنيا فكأنك في حفرتك ويا دائم المعاصي خف من غبِّ معصيتك ويا سيئ الأعمال نُح على خطيئتك ومجلسنا مَأتَمٌ للذنوب فابكوا فقد حَلَّ مِنَّا البُكَاء ويوم القيامة ميعادنا لكشف الستور وهتك الغطاء 0
كتاب المواعظ ابن الجوزي
دمتم بحفظ الله..







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 19 - 05 - 12 الساعة 04:51 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
عزتي أجمل صفاتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 5888
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الكويت
عدد المشاركات : 164 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : عزتي أجمل صفاتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير فكـــــــر وأشكـــــــــر

كُتب : [ 21 - 11 - 09 - 09:22 PM ]



!i .. فكَّـر .. وَ .. أُشكّـر .. i!



المعنى: أن تذكر نِعم اللهِ عليك فإذا هي تغْمُرُك منْ فوقِك ومن تحتِ قدميْك .

[ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا ] .. ~

صِحَّةٌ في بدنٍ ، أمنٌ في وطن ، غذاءٌ وكساءٌ ، وهواءٌ وماءٌ ،
لديك الدنيا وأنت ما تشعرُ ، تملكُ الحياةً وأنت لا تعلمُ .. ~

[ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً ]

عندك عينان ، و لسانٌ و شفتانِ ، ويدانِ ورجلانِ

[فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ] ..


هلْ هي مسألةٌ سهلةٌ أنْ تمشي على قدميْك ،

وقد بُتِرتْ أقدامٌ ؟! وأنْ تعتمِد على ساقيْك ، وقد قُطِعتْ سوقٌ ؟!أحقيقٌ أن تنام ملء عينيك وقدْ أطار الألمُ نوم الكثيرِ ؟!
وأنْ تملأ معدتك من الطعامِ الشهيِّ وأن تكرع من الماءِ الباردِ

وهناك من عُكِّر عليه الطعامُ ، ونُغِّص عليه الشَّرابُ بأمراضٍ وأسْقامٍ ؟!


تفكَّر في سمْعِك

وقدْ عُوفيت
من الصَّمم ، وتأملْ في نظرِك وقدْ سلمت من العمى ، وانظر إلى جِلْدِك وقد نجوْت من البرصِ ..


والجُذامِ ، والمحْ عقلك وقدْ أنعم عليك بحضورهِ ولم تُفجعْ بالجنونِ والذهولِ ..

أتريدُ في بصرِك وحدهُ كجبلِ أُحُدٍ ذهباً ؟!


أتحبُّ بيع سمعِك وزن ثهلان فضةَّ ؟!هل تشتري قصور
الزهراءِ بلسانِك فتكون أبكم ؟!


هلْ تقايضُ بيديك مقابل عقودِ اللؤلؤ والياقوتِ لتكون أقطع ؟!

إنك في نِعمٍ عميمةٍ وأفضالٍ جسيمةٍ ، ولكنك لا تدريْ ، تعيشُ مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً ، وعندك الخبزُ ..

الدافئُ ، والماءُ الباردُ ، والنومُ الهانئُ ، والعافيةُ الوارفةُ ، تتفكرُ في المفقودِ ولا تشكرُ الموجود ..

تنزعجُ من خسارةٍ ماليَّةٍ وعندك مفتاحُ السعادة ، وقناطيرُ مقنطرةٌ من الخيرِ والمواهبِ والنعمِ
والأشياءِ ، فكّرْ واشكرْ ..

[ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ] .. ~

فكّرْ في نفسك ، وأهلِك ، وبيتك ، وعملِك ،
وعافيتِك ، وأصدقائِك ، والدنيا من حولِك ..

[ يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا ] .. ~





بِـقَلِمْ الدَّكِـتُورْ / عَـآئِض القَـرنُـي ..







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 21 - 05 - 12 الساعة 06:55 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
......, ....لابن, ...لأبن, ..لابن, لمحبة, للعبد11مشهداً, للإمام, للإبن, مالك, لابو, أذى, أسباب, الملك.., الله, اللهم, الله‏, اللؤلؤ, الخلق, الدال, الجاهل, الخاطر, الحجة, الدنيا, الجنسي, الجوزية, الجوزيه, الشبهة, الصدر, العالم, العبد, العصيان, العشرة, العشرةالجالبه, الفاجر, الفرق, الإنشغال, القلب, القيم, القيمالأسباب, ابن, ابكى, احذرن, انشراح, ثلاث, بالله, تيمية, بين.الحمدلله.و.الشكرلله, تعرف, بنات, ييبس, حصاد, يصيبه, جوال, خطياتك, رائعة, رحمه, روائع, عظيمة, فائدة, فيما, فكـــــــر, إحمى, وأشكـــــــــر, ولكنها, والدواء, والعابد, وتدفعها؟, وبين, نفسكِ, نقول, قيّم, قصيرة, قسوة, كلمات, كلمة, كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخضاب والحناء صباح الخير عروس إيمان القلوب 5 30 - 11 - 12 12:32 PM
الامثال فى القرآن..ابن قيم الجوزيه حفيدة الصحابة الكتب الإسلامية 9 11 - 06 - 11 04:09 PM
شرح كتاب أعمال القلوب الرائع ...مدارج السالكين للإمام بن القيم الجوزية. داعية صابرة الكتب الإسلامية 3 12 - 04 - 11 01:04 AM
كتاب حياتنا .. كُتيب في كتاب الحياة .. بصمة داعية بوح الحروف 8 01 - 03 - 11 12:30 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:42 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd