الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
دعاء الشرق
قلب جديد
رقم العضوية : 379
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 87 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دعاء الشرق is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
منقول قبل ان ترى ما اراااه

كُتب : [ 21 - 02 - 08 - 04:32 PM ]







ذات يوم حدثني صاحب لي عن رؤيا رآها، وهي تتكرر معه، يراها تقريبًا في كل عام مرةً، وهي وإن تغيَّرت أشخاصها وبدايتها، لكن تبقى أحداثها ونهايتها واحدة، وهذا ما أزعج صاحبي وأفسد عليه حياته، ودعاه إلى أن يقص عليَّ رؤياه هذه.

قال: "رأيت فيما يرى النائم كأن السماء قد انطبقت على الأرض، وأن الجبال تتطاير في الهواء كالعهن المنفوش، وأن البحار قد صارت نارًا مشتعلةً، وأن مناديًا قد نادى العباد: أن هلموا بالعرض على الجبار في يوم الحساب، فاجتمع الناس من كل حدب وصوب، ووقفوا في أرض المحشر، وقد دنَت الشمس من رؤوس العباد، وبلغ منهم العرق كل مبلغ، واستولى الكرب والغم والحزن على قلوبهم، وهنا تعالت الأصوات بالبكاء، وآهات الحسرة، وصيحات الحزن والندم،.. الكل يبكي من هول الموقف، والكل يتحسَّر على الساعات التي قضاها في غير طاعة الله، والكل يندم لأنه لم يُقدِّم لهذا اليوم الرهيب، والكل يتمنَّى أن يرجع إلى الدنيا ليستعد لهذا الموقف العصيب، والكل يخشى من موقف الحساب، فبعده إما إلى جنة وإما إلى نار..

فإذا بي لا أقدر على الحركة، ولا تستطيع قدماي أن تحملني، وأنظر حولي، فإذا بي أجد الصحف تتطاير، حتى يأخذ كل صاحب كتاب كتابه، وأجد الموازين وقد وُضعت، وعيون العباد وأفئدتهم معلقة بها، الكل يريد أن ترجح كفة حسناته، وأجد الصراط وقد ضُرب بين الجنة والنار، وبدأ الناس في المرور عليه، فمنهم من يعبره حتى النهاية، ومنهم من يسقط في قاع جهنم حتى أُخذ بي للعرض على رب العباد، وتم الحساب وأمر بي إلى النار!!..

فقمت من نومي مفزوعًا؛ لأنها لم تكن المرة الأولى التي أرى فيها هذه الرؤيا، فقد سبق ورأيتها من قبل مرتين متتاليتين، وفي كل مرة تكون النتيجة واحدة، والمصير واحد!! وانتابني الحزن لذلك، وأصابني الهم من هذه الرؤيا التي تتكرر معي بنفس الأحداث، وتنتهي دائمًا بنتيجة واحدة!!".

فسألته عن حاله مع ربه، فأخبرني أنه من المحافظين على الصلاة في وقتها! ولكنه يتهاون في كثير من السنن!!

فلم أعاتبه على ذلك، خوفًا من أن تنقطع العلاقة بيني وبينه، بيد أني قلت له دعك من الماضي، وهيا بنا نفتح صفحةً جديدةً مع أنفسنا، وليكن شعارنا في المستقبل ﴿وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى﴾ (طه: من الآية 84)، واتخذت قرارًا بيني وبين نفسي أن أحببه في المحافظة على السُّنة من خلال عرض نماذج من الأحاديث النبوية الشريفة، التي تأخذ بيد الفرد من الكسل إلى العمل، ومن التأخُّر إلى التقدُّم، ومن العجز إلى النشاط، ومن اليأس إلى الأمل، ومن التفريط في السنة إلى التمسك بها.




فقلت له: هيا بنا نتذاكر سويًّا بعض أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم التي تُثلج الصدور، وتُذهب الهموم، وتبدِّل الأحزان إلى سرور؛ وخاصةً تلك التي فيها من العمل القليل، ولكن يثاب من فعل بما فيها الثواب العظيم والأجر الجزيل، وخاصةً أيضًا تلك التي فيها سنن غفل عنها الكثير من الناس، فقال: هات ما عندك، فكلي آذان مصغية، فقلت له:
اضمن الرزق في الدنيا والجنة في الآخرة
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ثَلاثَةٌ كُلُّهُمْ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: رَجُلٌ خَرَجَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُ فَيُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ أَوْ يَرُدَّهُ بِمَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ وَغَنِيمَةٍ، وَرَجُلٌ رَاحَ إِلَى الْمَسْجِدِ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُ فَيُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ أَوْ يَرُدَّهُ بِمَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ وَغَنِيمَةٍ، وَرَجُلٌ دَخَلَ بَيْتَهُ بِسَلامٍ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ"
الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: زاد المعاد - الصفحة أو الرقم: 2/348
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وعنه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ثَلاثةٌ كلهم ضامن على الله إن عاش رُزِق وكُفِيَ وإن مات أدخله الله الجنة: من دخل بيته فسلم فهو ضامن على الله، ومن خرج إلى المسجد فهو ضامن على الله، ومن خرج في سبيل الله فهو ضامن على الله"
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 321
خلاصة حكم المحدث: صحيح

فعندما سمع صاحبي هذا الحديث الذي يصل بالإنسان إن فعل وقام بما فيه إلى درجة أنه يضمن العيش السعيد في الدنيا، والنعيم المقيم في الآخرة، كبَّر فرِحًا مسرورًا، لأنه وجد ما لم يجده في الرؤيا، وهو الفوز بالجنة، والنعيم الدائم؛ فالأعمال التي نص عليها الحديث لا تستهلك الكثير من الجهد أو الوقت، فتعاهدنا سويًا على الآتي:
- الخروج في سبيل الله عن طريق زيارة مريض، أو السعي في قضاء حوائج الناس.

- الذهاب إلى المسجد مبكِّرين، والمحافظة على السنن القبلية والتي بعد الصلاة المفروضة.

- إفشاء السلام، وخاصةً عند دخول المنزل؛ حيث إن الله تعالى يقول ﴿فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (61)﴾ (النور: من الآية 61).

حُج واعتمر وأنت في مكانك واكتب كتابك في عليين
وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من خرج من بيته متطهرًا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم، ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر، وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين"
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6228
خلاصة حكم المحدث: حسن
، فسعد أيضًا أشدَّ السعادة بهذه البشرى الموجودة في هذا الحديث؛ لأنه يعلم أن الحج يكفر الذنوب، وأن الحاجَّ يرجع من حجه كيوم ولدته أمه.

واتفقنا على القيام بالآتي:
- الوضوء في المنزل قبل الذهاب إلى المسجد، والمحافظة على دعاء الذهاب إلى المسجد: "اللهم اجعل في قلبي نورًا..".
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 536
خلاصة حكم المحدث: صحيح الحديث...........

- المحافظة على صلاة ركعتي الضحى.

- البعد عن اللغو في الكلام.

عهد مع الله فلا تدع الفرصة تفوتك ولا يسبقك إليه أحد
- قال أبو بكر رضي الله عنه : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم علمني شيئا أقوله إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعي قال قل اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أو قال اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 1/43
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


وهنا قلت لصاحبي: هل هناك أفضل من هذا؟ هل هناك أفضل من أن يكون بينك وبين الله عهد؟ وأن تسعى للمحافظة عليه؟ وهل رأيت وفاءً أعظم من هذا الوفاء؟ إنه وفاء الكريم.

فأجابني صاحبي: ما رأيت أفضل ولا أوفى من ذلك، بيد أني أخاف ألا أفي بعهدي مع الله!
فقلت له: ومن منا لا يخاف ألا يفي بعهده مع الله؟! ولكن حسبك أن تكون قد جاهدت نفسك في ذلك الأمر.
فقال

لن أجلس مجلسًا مع أصدقائي إلا ونشرتها بينهم، من باب "لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 13
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




ونظرت إلى صاحبي، فوجدت أن وجهه يفيض بالبشر، وتُظهر تعبيرات وجهه ما ارتسم في قلبه من الرضا والتعلق بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.


وهنا ناداني صاحبي: أمِن كل هذا الخير العظيم قد حرمت نفسي؟ وسبقني الكثير إليه؟ والله لا أجد تفسيرًا لتكرار هذه الرؤيا معي، وتكرار النهاية والنتيجة الواحدة والمصير غير المرغوب فيه، إلا أنها تحمل إليَّ رسالة تحذير من التفريط في سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.. أعاهدك من الآن فصاعدًا أن لا أتأخر أو أقصِّر أو أفرِّط في سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وسآخذ بيد الناس معي في ذلك، فسعدت بكلامه كثيرًا، وحمدت الله على ذلك، ثم ودعته وانصرفت


منقول









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 05 - 12 الساعة 05:50 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي

كُتب : [ 21 - 02 - 08 - 11:15 PM ]


موضوع راااائع جزاكى الله الجنه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: قبل ان ترى ما اراااه

كُتب : [ 04 - 08 - 09 - 03:01 PM ]

ما شاء الله رااااااائع

جزاك الله الجنه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: قبل ان ترى ما اراااه

كُتب : [ 11 - 08 - 09 - 11:54 AM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: قبل ان ترى ما اراااه

كُتب : [ 10 - 05 - 12 - 06:30 PM ]


رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اراااه, ترى, قبل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:06 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd