الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg ][حياة بلا حياة ] [

كُتب : [ 11 - 12 - 09 - 01:41 PM ]




][حياة بلا حياة ] [



بَدَتْ حَيَاتُهُ مُقْفِرَةٌ ..قَاحِلَةٌ ..مُجْدِبَةٌ مِنْ الأَهْدَافِ

فَحَيَاتُهُ تَسِيرُ بِلا هُدَى ، وَنَفْسَهُ تَعِيشُ فِيْ حَيْرَةٍ بَيْنَ طُرُقِ الحَيَاةِ الكَثِيرَةِ

أيُّهَا يَخْـتـَارُ وَأيُّهَا يَسْلُكُ !

وَرُوحَهُ قَدْ أَتعَبَهَا القُعُودُ , وَتـَاقـَتْ إلَى التّحْلِيق ِ وأنّى لَهَا ذَلِكَ

فَالرُؤْيَةُ لَدَيْهِ لا تَزَالُ مُشَوّشَة ٌ!

أُحِسُّ بِأنّ الفَرَاغَ سَيَقتُلُهُ ..وَلابُدّ أَنْ يَكُونَ هُوَ قَاتِلُهُ

فَأَطْلَقَ العَنَانَ لِتَفْكِيرِهِ مُتَحَدّياً كُلّ الصَّعَابِ , وَقَرّرَ أنْ يَكُونَ إنْسَاناً ذُو هَوِيّةٍ وَهَدَفٍ فِي الحَيَاةِ

قَالَ تَعَالَى ( أَفَحَسِبْتُمْ أنّمَا خَلَقنَاكُمْ عَبَثاً وَأنّكُمْ إلَيْنَا لا تُرْجَعُون )


فَلا الجُلُوسُ و السّمَرُ مَعْ الأَقْرَان ِوَالخِلاّن ِ يَنْفَعُهُ , وَلا العَيْشُ كَمَا تَعِيشُ البَهَائِمُ يُسْعِدُهُ


قَدْ شَيّدُوْكَ لِأَمْرٍ لَو فَطِنْتَ لَهُ = فَارْبَأْ بِنَفْسِكَ أَنْ تَعِيشَ مَعَ الهَمَلِ


وَمَاهِيَ إلا نَظْرَةٌ بعَيْنِ البَصِيّرَةِ بَعِيداً عَنْ شَهَوَاتِ النّفْسِ وَرَغَبَاتِهَا

يَنْقَشِعُ مَعَهَا الغَبَشُ الجَاثِمُ عَلَىْ العَيْنِ

لِيُبْصِرَ بِنُورِهَا الطّرِيقَ الّذِي يَأْخُذُهُ إِلَىْ بَرّ الأَمَانِ

بَعِيداً عَنْ مُسْـتـَنْقـَعَاتِ الحَيَاةِ وَمَمَرّاتِهَا المُظْلِمَةِ الّتيْ لا تُؤَدّيْ إلاّ لِلْهَلَاكِ .

فَمَاهِيَ أهْدَافُكَ فِيْ الحَيَاةِ ؟؟



إنّ النّجَاحَ فِيْ الحَيَاةِ لا يَكُونُ فِيْ الجَانِبِ المَادّي وَ العِلْمِي وَالثـّقـَافِي فَحَسْب ، بَل النّجَاحُ فِي كُلّ جَوَانِبِ الحَيَاةِ , الرّوحِيّةِ وَالعِلْمِيّةِ وَالثّقـَافِيّةِ وَالمَادّيّةِ , مَعَ المُوازنةِ بَيْنَهَا.

وَعَلَىْ أسَاسِ ذَلِكَ نَضَعُ أَهْدَافَنَا فِيْ الحَيَاةِ ، وَنُرَتّبَهَا عَلَىْ حَسَبِ أَوْلَوِيَتِهَا

فَالجَانِبُ الرّوحِيّ يَقَعُ فِيْ مُقَدِمَةِ الأهْدَافِ ؛ لِأنّهُ لا قِيمَةَ لِنَجَاحِ الإنْسَانِ إذَا كَانَتْ عِلاَقـَـتُهُ بِرَبّهِ ضَعِيفـَة ٌ
فالله هُوَ الّذِي خَلَقَنَا وَأوْجَدَنَا لِعِبَادَتِهِ وَعِمَارَةِ الأرَضِ بِشَرَائِعِهِ

فَهِيَ غَايَتُنَا فِيْ الحَيَاةِ الّتِيْ نَسْعَىْ بِالوَسَائِلِ الّتِيْ شَرَعَهَا الله لنَا إلىْ تَحْقِيقِهَا
وَقَدْ جَعَلَ الله لِأجْلِ ذَلِكَ ثَوَاباً وَعِقَاباً



فالجَنّةُ مَأوَىْ المُحْسِنِينَ أعْمَالاً , وَالنّارُ مَثْوَىْ الغَافِلِينَ الّذينَ نَسُوا رِسَالَتَهُمْ فِيْ الحَيَاةِ وَلَمْ يَقُومُوا بِهَا كَمَا أمَرَهُمُ الله .


وَمَانَيْلُ المَطَالِبِ بِالتّمَنّي = وَلَكِنْ تُؤخَذُ الدّنيَا غِلَابَا


وَحَقِيقٌ عَلَىْ مَنْ عَرَفَ أهْدَافَهُ فِيْ الحَيَاةِ وَعَمَلَ عَلَىْ تَحْقِيقِهَا أنْ يَرَى ثَمَرَةَ جُهُودِهِ , وَأنْ لا

يَعْرِفَ السّأمَ والضّيقَ , وَلا يَجِدُ الفَرَاغُ إلَيْهِ سَبِيلاً

وَيَعْلمُ يَقِيناً أنّهُ وَاصِلٌ لا مَحَالةَ إنْ شَاءَ الله .

احبكم في الله






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 05 - 12 الساعة 06:43 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
دروب الآمل
قلب منتمى
رقم العضوية : 7419
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 566 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دروب الآمل is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
على حافة الدنيا

كُتب : [ 04 - 10 - 10 - 04:57 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




تمر الأيام المملة
وتنقضي ساعات الأفراح معدودة .. ولو طالت
وتبقى دقائق الأحزان بآثارها في الروح .. ولو قصرت
وترمينا أمواج البحر بين شطآن الآمال المعقودة على الدنيا ..
فهذا يحلم بهذه الوظيفة التي ستنقل حياته الى عالم الثراء ..
وهذا يحلم بتلك المرأة الجذابة ..
وتلك تحلم بالتحرر من قيودها ما أن تسافر الى اوروبا في الصيف ..
وقليل .. قليل الذين يحلمون بأشياءٍ ما خاب من حلم بها وعمل لها ..
فتجد ذاك يحلم أن يختم كتاب الله ليملأ صدره بنور الرحمن
وتجد ذلك يحلم بأمرأة صالحة تشاركه حياته وتعينه على دينه ..
وذاك يجمع ماله كي يبني مسجداً ..
وهكذا تختلف المشاعر وتختلف الأحلام والآمال ..
وعلى حافة الدنيا بشرٌ بقلوب مختلفة وألوانٍ متعددة ..
ما الفائدة من هذا الكلام ؟؟ فنحن نعرف كل هذا ..
لا أعلم .. شعرت اني بحاجة لكتابة شيئ ..
فجاد القلم يصف حالة الدنيا .. حينما يقف أحد على حافتها ويتأمل ..
ففي تلك النافذة شخص يطل على القمر ويرى وجه حبيبته ..
وفي ذلك البيت يعلو صراخ والدين والأطفال يبكون حائرين ..
وفي تلك الغرفة الصغيرة شخص أطفأ الأنوار وأغلق الستائر واختفى عن عيون الناس بمعاصيه .. ونسي عيون الجبار ..
وهناك ..
سجادة مفروشة امتلأت دموعاً صافيةً وصادقةً تطلب العفو والرحمة ..
فما أحلاه من منظر وما أروعه من حال ..
فما هو الشيئ الذي يستحق أن نحلم به ونعيش لأجله ؟؟؟




قد نجول بعيداً بأفكارنـا الى شهوات الدنيا وملذاتها وتشتاقها أنفسنـا ..
وربمـا نخالف ربنـا ونفعلهـا ليوم أو شهرين ..
ولكن لا أعلم ..
كيف تطيب نفوسنا بذلك .. ونحن نعلم .. انها زائلـة ..
فلا هي ستدوم لنـا
ولا نحن سندوم لهـا
ولا الدنيا تدوم ..
تقفل شهيتنا ما أن نتذكر ونتحسر .. يــــاه .. ان هذه المتعة زائلة
فتجده يتركها متذمرا ويجلس يلعن الدنيا لانها غير دائمة
ونسي الأجمل
نسي الابقى
نسي الأحلى
نسي الآخرة وملذاتها التي لا تزول ولا تفنى
ونسي ذلك الذي يحلم بوجه حبيبته ..
نسي وجهاً نراه ما طابت الجنة الا برؤيته
ولا الحياة الا بطاعته .. ولا دخلنا الجنة الا برحمته
فما هو الذي يستحق أن نحلم به ونعمل لأجله ؟؟
تعب هذا القلب في أن يصف حال الدنيا .. لمن ينظر من حافتهـا
سيبقى كل راضٍ بعملـه
فالذين آمنـوا يهديهم الله بأيمانهم
والذين كفروا يضلهم الله ويستدرجهم من حيث لا يعلمون
فلا يستيقظون الا وقد وجدوا ملذاتهم وشهواتهم ضاعت
ووجوههـم تطل على نارٍ لا تنطفأ ولا يزول لهيبـهـا
فسبحان خالق كل شيئ ومدبره ..








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 13 - 10 - 12 الساعة 02:47 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هذه هي الحياة

كُتب : [ 22 - 01 - 11 - 09:41 PM ]



هذه هي الحياة

جاءَ رَجُلٌ إلى بِشْر الحافي - رَحِمَهُ اللهُ - ، وَقَالَ لَهُ : عِظْنِي ..

فقالَ بِشْر :
إنَّ في هَذِهِ الدَّارُ نملة تجمعُ الحَبَّ في الصيفِ ؛ فتأكُلُهُ في الشتاء ..
فَلَمَّا كانَ يومٌ :



أَخَذَتْ حَبَّـةً في فَمِها ..
فَجَاءَ عُصفورٌ ،

! فَأَخَذَها والحبة


فَلا ما جَمَعَتْ أَكَلَتْ،
وَلا ما أمَّلَتْ نَالَتْ .
!!!
هذهِ هِيَ الحياةُ عندَ بِشْر الحافي - رَحِمَهُ اللهُ
- .
إنسانٌ يجمع ،،،




فيأتيهِ المَوْتُ ،،،






فيأخُذُهُ وَمَا جَمَعْ !!!









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 28 - 05 - 12 الساعة 11:51 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حب الدنيا ونسيان الاخره

كُتب : [ 17 - 02 - 11 - 11:37 PM ]



الحمد لله وكفى وسلام على حبيبه الذى اصطفى أحبتى فى الله اعلموا أن
جمود العين من قسوة القلب وقسوة القلب من كثرة الذنوب وكثرة الذنوب من نسيان الموت
ونسيان الموت من طول الأمل وطول الأمل من شدة الحرص وشدة الحرص من حب الدنيا وحب الدنيا رأس كل خطيئة فالرسول صلى الله عليه وسلم قال يا أبا ذر جدد السفينة فإن البحر عميق وأكثر من الذاد فإن السفر طويل وأخلص العمل فإن الناقد بصير وخفف الحمل فإن العقبة كؤود . يا سيدى يا رسول الله : الحق أنت وأنت إشراق الهدى * ولك الكتاب الخالد الصفحات * من يقصد الدنيا بغيرك يلقها * تيها من الأهوال والظلمات * لو شرق القوم الكبار وغربوا * فإليك حتما منتهى الخطوات . أحبابى لو نظرنا إلى أيامنا لوجدناها خمسة : يوم مفقود ، ويوم مشهود ، ويوم موعود ، ويوم مورود ، ويوم ممدود . فما تعريف تلك الأيام ؟ اليوم المفقود وهو اليوم الذى مضى ولن يعود وكل يوم يمضى عليك هو قرب لقدمك من باب القبر . لقد هبط الأمين جبريل على الأمين محمد صلى الله عليه وسلم بخمس كلمات قال له يا محمد عش ما شئت فإنك ميت *واعمل ما شئت فإنك مجزى به * وأحبب من شئت فإنك مفارقه *واعلم بأن شرف المؤمن قيام الليل *وعز المؤمن استغنائه عن الناس . أما اليوم المشهود هو اليوم الذى نحن فيه الآن وما من يوم ينشق فجره إلا وينادى عليك قائلا يا بن آدم أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد فاغتنم منى فإنى لا أعود إلى يوم القيامة . أما اليوم المورود هو الذى لا يعلمه إلا الله ( قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِى ٱلسَّمَـٰوَ*ٰتِ وَٱلْأَرْضِ ٱلْغَيْبَ إِلَّا ٱللَّهُ ۚ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ ) ما فى الغد لا يعلمه إلا الله ( وَعِندَهُۥ مَفَاتِحُ ٱلْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَآ إِلَّا هُوَ ۚ . وأما اليوم الموعود هو اليوم الذى تصل فيه الروح إلى خالقها (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَ*ٰدَىٰ كَمَا خَلَقْنَـٰكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍۢ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَـٰكُمْ وَرَآءَ ظُهُورِكُمْ ۖ ) . وأما اليوم الممدود عندما تقترب النفخة الأولى يرسل الله تعالى ريحا لينة ألين من الحرير لا تجد عبدا فى قلبه ذرة إيمان إلا قبضت روحه لأن الساعة لا تقوم إلا على شرار الخلق ثم يأمر الله إسرافيل بالنفخة الأولى وبعدها صعق من فى السماوات ومن فى الأرض إلا من شاء ربك وتظل الدنيا هكذا أربعين عاما ليس على ظهرها حى إلا الله الكل نام تحت أطباق الثرى وعندما تخلوا الدنيا وتبدل الأرض غير الأرض والسماوات يقول الله يا ملك الموت من الذى بقى من الخلائق فيقول له لم يبق إلا جبريل وميكائيل وإسرافيل وعبدك الماثل الآن بين يديك فيأمره الله بقبض روحهم فيفعل ثم يقول الله مت يا ملك الموت فيموت ملك الموت وينظر الله إلى الدنيا وهى خاوية على عروشها ويقول يا دنيا أين أنهارك ؟ أين أشجارك ؟ أين بحارك ؟ أين قصورك ؟ أين الملوك ؟ أين أبناء الملوك ؟ أين الجبابرة ؟ أين الذين عاشوا فى خيرى وعبدوا غيرى ؟ لمن الملك اليوم ؟ الملك اليوم لله الواحد القهار . اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم ، وتتمثل فى ساحة القضاء العادل ليقضى الله فيك (فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًۭا يَرَهُۥ ﴿٧﴾ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍۢ شَرًّۭا يَرَهُۥ ﴿٨﴾
(سورة العاديات) ) . أحبابى إِنَّهُۥ لَقَوْلٌۭ فَصْلٌۭ ﴿١٣﴾ وَمَا هُوَ بِٱلْهَزْلِ ﴿١٤﴾ إنما هذا الكلام إنذار . وبين نور الوعد ونيران الوعيد يجب علينا أن ندعوا الله رغبا ورهبا .

مما راق لي






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 21 - 07 - 12 الساعة 10:37 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي خطر التعلق بحب الدنيا وملذاتها الفانيه

كُتب : [ 17 - 02 - 11 - 11:49 PM ]




الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين


إن الدنيا كما قال الأكابر غرارة وخائنة تضحك على أهلها، لذاتها سريعة الزوال، هي كالحية لين لمسها وقاتل سمها، من مال إليها ابْتُلِيَ فيها ومن مال عنها سَلِمَ منها.

أدعوا إخواني وأخواتي الذين يحبون الشفقة على إخوانه وأخواته عدم التعلق بحب الدنيا وملذاتها حتى يعتبر المعتبرون.

لأن معرفة خطر التعلق بحب الدنيا وملذاتها مهمة حتى يحذر الناس الذين يعتبرون ضرر التعلق بحب الدنيا.

فمن المعلوم أن هناك أناس كفروا لسبب تعلقهم بحب الدنيا ومن الناس من وقع في الذنوب الكبائر وقضى عمره بكبائر الذنوب، فمن كان حاله هكذا يخشى عليه من سوء الخاتمة، لأن الذنوب لها شؤم.

إن شهوات الناس مختلفة عن بعضها، فمنهم من يميل إلى حب المال فيهلك، ومنهم من يميل إلى حب النساء فيهلك، ومنهم من يميل إلى حب الرءاسة والزعامة فيهلك.

قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "مَنْ أحبَّ دنياه أَضَرَّ بآخرته، ومَنْ أَحَبَّ ءاخرَته أَضَرَّ بدنياه، فآثِروا ما يبقَى على ما يفنى.
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 8313
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وقال حسن البصري رضي الله عنه: "حب الدنيا رأس كل خطيئة."

جاء في كتاب التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة يُحكى أن رجلين تنازعا وتخاصما في أرض فأنطق الله تعالى لبنة (أي حجرا) من حائط تلك الأرض الله أنطقها لذلك الوقت ليس للدوام لتكون عبرة لمن علِم بحالها فقالت: يا هذان فيم تتنازعان وفيم تتخاصمان؟ إني كنت ملكاً من الملوك، ملكت كذا وكذا سنة ثم مِتّ وصرت ترابًا، فبقِيت كذلك ألف سنة ثم أخذني خَرّافٌ (يعني فخّارا) وعملني إناء، فاستعملت ثم عدت تراباً فبقيت كذلك ألف سنة ثم أخذني رجل وعملني لبناً (أي حجرا) فعملني في هذا الحائط، ففيم تنازعكما وفيم تخاصمكما؟.

أجارنا الله وإياكم من جميع الفتن.


مما راق لي






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 13 - 10 - 12 الساعة 02:55 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.......دنيااا, ....أنفــــــــــــــاس, آلْدنًيَآ, ألــــــوان, ماطابت, أخت, محــــدودة, مُرتآحّ, معـــــــــــــدودة, منها!!!!!!!!!!!!!!!, الله, الاخره, التعلق, الحياة, الحياةساعات, الحياه, الحيــاة, الدنيا, العمر, الفانيه, الطيبه, اجمل, بالقرب, تتؤقَعِ, بطاعه, تطيب؟, خافت, حياة, حـيـاتـنــــا, دنيااا, شٍخٍصآ, فانيه, فانيه......., فبمن, فٍيَـَي, هذهـ, هنًآك, وملذاتها, ونسيان, ][حياة, °o.o

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف عن الحجاب إيمان القلوب على طريق الدعوه 98 07 - 11 - 13 07:23 AM
قطرة الحياة سأكون بأمة بوح الحروف 5 08 - 03 - 11 05:31 PM
الموت .......و.......الحياة حبيبة الملتقى العام 6 30 - 01 - 11 05:48 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:10 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd