الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
سليلة الغرباء
رقم العضوية : 2536
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ولاية تبسة
عدد المشاركات : 1,369 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 475
قوة الترشيح : سليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
جديد (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متجددة

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 10:45 AM ]













بعد الثناء والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه اليبين ومن اقتفى اثرهم إلى يم الدين


في هذه الصفحة اخترت لكمكتاب مهم جدا وضوضري لكاتبه الشيخ الجزائري أبو وائل حسان شعبان /جامعة أم القرى / مكة المكرمة


الموضوع بعنوان

(( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه
علينا فنهلِك ))...{ إنّ الله لا يغفر أن يشرك به }...



وسيكون بإذن الله على اجزاء وحلقات في كل مرة نضع حلقة لتسهيل القراءة واستعاب ما في الموضوع لفهم المطلوب

منا شرعا

وأجزاءه كالتالي

( الحلقة الأولى )...(الحلقة الثانية)...( الحلقة الثالثة)....(( الحلقة الرابعة ))....((الحلقة الخامسة
والأخيرة))... تمت بحمد الله تعالى

يعني خمس حلقات بإذن الله متسلسلة

فخلوكم معنا وتابعوا واستفيدوا

بارك الله فيكم

نبدأ على بركة الله الحلقة ألأولى


بسم الله الرحمن الرحيم

((يا أمّةَ الإسلام لا يطلبُنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك))

...

( عبدَ الله اِرْبأْ بنفسكَ، أمةَ الله انجُ بنفسكِ، احذروا يا عباد الله لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فَنَهْلِك )

الحمد لله الذي ليس في الوجود إلهٌ غيره فيُدْعَى، وليس في الكون ربٌّ غيره فيُرْجَى،
والصلاة والسلام على حامي جناب التوحيد، المبعوث بفك الرِّقِّ عن العبيد للعبيد،
وإخلاص العبودية لربّ العبيد، وعلى آله وأصحابه حماة العقيدة والتوحيد وبعد ...:

فهذه كلمات سطّرتها، وعبارات دبّجتها، قصدت بها الذبَّ عن الحق الأعظم لربّ الأرباب،
ومجري السحاب، خالق خلقه من تراب،كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم
بينا أنا رديف النبي صلى الله عليه وسلم ، ليس بيني وبينه إلا آخرة الرحل ، فقال : ( يا معاذ ) . قلت : لبيك يا رسول الله وسعديك ، ثم سار ساعة ثم قال : ( يا معاذ ) . قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، ثم سار ساعة ، ثم قال : ( يا معاذ بن جبل ) . قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، قال : ( هل تدري ما حق الله على عباده ) . قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : ( حق الله على عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا ) . ثم سار ساعة ثم قال : ( يا معاذ بن جبل ) . قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، قال : ( هل تدري ما حق العباد على الله إذا فعلوه ) . قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : ( حق العباد على الله أن لا يعذبهم ) .
الراوي: معاذ بن جبل المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6500
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ومحافظةً على عقيدة العباد من أن تلتبس بأدران الشرك والإلحاد،
وقد جعلتها على شكل حوار بين الشيخ وتلميذه، والطالب وأستاذه، على طريقة السؤال والجواب،
لتكون أقربَ إلى الفهم، وأوقعَ في النفس، كما قرر ذلك أهل العلم رحمهم الله أخذاً من حديث جبريل عليه السلام.
واللهَ أسأل باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب،
وإذا سئل به أعطى أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم، وأن ينفع بها من شاء من عباده المؤمنين،


والحمد لله ربّ العالمين(1)

وكتب:
أبو وائل حسّان بن حسين بن محمد آل شعبان
الجزائر في 27 من رمضان 1430 هـ


 الطالب: ما هو الشرك يا شيخ؟

 الشيخ: الشرك يا بنيّ أن تجعل لله نِدًّا وهو خلقك.

 الطالب: ما معنى ذلك يا شيخ؟


 الشيخ: معنى ذلك: أن يصرف العبد شيئا من خصائص الرب سبحانه لغيره،

مع أن الله هو الذي تفرد بخلقه وحده سبحانه، لم يَشْرَكه في ذلك أحد،
ومن خصائص الربّ سبحانه إفراده جلّ وعلا بالعبادة، وهو اعتداء على حق الله الخالص.

 الطالب: وضّح لي أكثر يا أستاذ؟

 الشيخ: يا بني: أليس اللهُ جلّ وعلا هو الواحد الأحد الفرد الصمد،
الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، الذي تفرّد بالخلق، والرزق، والملك، والتدبير،
والإحياء، والإماتة، والنفع، والضّر، والخفض، والرفع، وعلم الغيب والشهادة؟
فمن اعتقد النفع والضر وتدبير شؤون الخلق والكون في غير الربّ سبحانه فقد أشرك بالله غيره،
ولم تنفعه لا إله إلا الله، وكذا من اعتقد ذلك في الله سبحانه
ثم لجأ بعد ذلك إلى غيره يسأله الرزق والأولاد والشفاء وتفريج الكربات وقضاء الحاجات،
فقد أشرك بالله عزّ وجلّ حينما صرف العبادة لغيره، فخلع بذلك ربقة الإسلام من عنقه،
وكذا من اعتقد في غير الله سبحانه من حيّ أو ميّت علم الغيب وعلم ما في الصدور،
أو السماع أو الرؤية من بعيد على الوجه الذي لا يكون ثابتا مثله إلا لله الواحد الأحد،
فقد صرف لغير الله ما يختص به سبحانه.

 الطالب: يا شيخ هل من الممكن أن تذكر لي بعض الأدلة على كلامك هذا من كلام الله سبحانه؟

 الشيخ: أجل يا بنيّ، كلام الله مليء بذلك، قال سبحانه:
{قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ}(يونس : 31 )، وقال جلّ في علاه:
{قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * سَيَقُولُونَ لِله قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ * قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِله قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ}(المؤمنون86: 89 )،
وقال لا إله غيره ولا ربّ سواه: {قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}
(سبأ : 24 ).
أي بنيّ: ومعنى قوله {أفلا تتقون}، وقوله {فأنّى تسحرون}:
أفلا تخشونه بصرفكم العبادة لغيره من خلقه؟! بل كيف تُصْرَفون عن عبادته إلى عبادة غيره،
وأنتم تعلمون وتقرّون أنه المتفرّد بذلك؟!

 الطالب: يا أستاذ! هل إذا سأل أحدُنا غيرَ الله من المخلوقين شيئا من جَلْب نفعٍ أو دفع ضُرٍّ أصبح بذلك مشركا بالله؟

 الشيخ: لا يا بني، الأمر ليس على إطلاقه، فالعبد قد يسأل غيره من الخلق أن يعينه في جلب منفعة،
أو دفع مضرّة فيما يقدر عليه المخلوق كما في قوله تعالى:
{وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ
فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ
قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ}
(القصص : 15 ). فإغاثة موسى للرجل من شيعته من هذا القبيل.
ولكن الشأن في أن يسأل العبد غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله من طلب الشفاء: قال تعالى على لسان إبراهيم:
{وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ} (الشعراء : 80 )، وقال صلى الله عليه وسلم :
(اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ مُذْهِبَ الْبَاسِ اشْفِ أَنْتَ الشَّافِي لَا شَافِيَ إِلَّا أَنْتَ شِفَاءً لَا يُغَادِرُ سَقَمًا)
متفق عليه، وهبة الولد: قال سبحانه وتعالى:
(لِلهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ*
أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ) (الشورى49 : 50 )،
والرزق: قال سبحانه: {قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ}(يونس: 31)، وقال تعالى:
{وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقاً مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ شَيْئاً وَلاَ يَسْتَطِيعُونَ} (النحل: 73)،

والإخبار بالغيب: قال عزّ من قائل: {قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ
(النمل: 65)، هذا هو الشرك بعينه بنيّ، نعوذ بالله أن نشرك به شيئا نعلمه ونستغفره لما لا نعلمه.

 الطالب: يا شيخ! هل من ضابط يحدّد لنا الاستغاثة الشركية من الاستغاثة الجائزة بالمخلوق؟

 الشيخ: أجل بنيّ، إذا استغاث العبد بحيٍّ قادرٍ حاضرٍ، فليست استغاثة شركية،
فإذا اختلّ أحد هذه الشروط الثلاثة صارت شركا أكبر، فلو استغاث العبد بميِّتٍ كانت استغاثة شركية،
ولو استغاث بحيٍّ لكنّه عاجزٌ( عَجْزَ قُدْرَةٍ، كأن يسأله الشفاء والولد أو الإخبار بالغيب،
أو عجز حسيّ كاستغاثة بمشلول أو رضيع لإنقاذه من الغرق) فهي كذلك استغاثة شركية،
وكذا لو استغاث بحيٍّ قادرٍ لكنه غائبٌ، كاستغاثة المريد بشيخه الذي يبعد عنه بمسافات، فكذلك (2)

 الطالب: شيخي الكريم، لعّل من سأل غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله
لم يسأله على جهة أنه يستقل بفعل ذلك، أو له القدرة على هبة الرزق والشفاء والولد،
ولكن من باب الوساطة والشفاعة؟

الشيخ: ولوْ كانَ بنيّ! فإنّ من سأل غير الله من خلقه فيما لا يقدر عليه إلا الله
على أنه يملك ذلك استقلالا، فهذا أكفر من المشركين الذين كانوا يعتقدون أن المتفرّد بذلك هو الله وحده،
كما أخبرنا الله سبحانه عنهم كما في الآيات السابقة، ولكن من سألهم على جهة الشفاعة والوساطة
هو كذالك أشرك بالله غيره، وهذا عين شرك المشركين الأولين من العرب، قال تعالى عنهم:
{أَلَا لِلهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللهِ زُلْفَى
إِنَّ اللهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ}
(الزمر : 3 )، وقال سبحانه وبحمده: {وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ
وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}
(يونس : 18 ) فنصّ الله تعالى في ختام هاتين الآيتين على كفرهم وشركهم،
مع أنهم صرّحوا بأنّهم لم يعبدوهم على جهة الاستقلال، بل على جهة الوساطة والشفاعة.


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـ

(1) أصل هذه الرسالة عبارة عن مساهمة منّي، كانت إجابة لسؤال أخي الكريم الفاضل محمد معاشو
الذي ألّح عليّ بحسن ظنّه بأخيه إلحاحا منقطع النظير، من أجل أن أخرج مطويّة في مسألة:
هي قضية الدين الكبرى، فلم أجد بُدًّا من إجابته رجاء الاندراج في مسالك المدافعين عن حق الربّ الأعظم،
وما إن شرعت في كتابتها، حتىّ أيقنت أنه هو صاحب الفضل فيها، إذ كان سببا في خروجها،
إلاّ أنه مع الاسترسال خرجت عن حدّ المطوية لتصبح رسالة من الحجم الصغير.
والله أسأل الله أن يكتب لي وله، ولكل من اطّلع عليها، وأعان على نشرها خير الجزاء،
في يوم تَعِزُّ فيه الحسنات، وتعظُم فيه الحسرات، وتُسكب فيه العَبرات،
ولا منجي للعبد إلا رحمة ربّ الأرض والسماوات.

(2) أصل هذا السؤال هو عبارة عن تعليق لفضيلة الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله،
أتحفني به خلال تفضله حفظه الله بقراءة الرسالة، وزدت عليه ما يجعله أكثر وضوحا.


يتبع بإذن الله








التعديل الأخير تم بواسطة إيمان القلوب ; 10 - 06 - 10 الساعة 03:53 PM سبب آخر: كتابه تخريج الحديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,077 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2565
قوة الترشيح : ملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 11:21 AM ]

جزاك الله خيرا سليلة على هذا الدرس القيم
ينشر ان شاء الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
سليلة الغرباء
رقم العضوية : 2536
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ولاية تبسة
عدد المشاركات : 1,369 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 475
قوة الترشيح : سليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 11:53 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr_mena مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا سليلة على هذا الدرس القيم
ينشر ان شاء الله

أختي الغالية دكتورة منة

بارك الله فيك على المرور والتفاعل

لكن لي رجاء منك وكل من تريد النشر إن نشرت الموضوع فهو متسلسل فانشريه مثل ما نشرته ولا تنسي كتابة اسم الشيخ بارك الله فيك للمحافظة على الأمانة

ولك أجر النشر والتبليغوالدلالة على الخير بإذن الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام بنوتات
قلب طموح
رقم العضوية : 5251
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,168 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1175
قوة الترشيح : ام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud ofام بنوتات has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 12:10 PM ]

جزاكى الله خير ونفع بك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
سليلة الغرباء
رقم العضوية : 2536
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ولاية تبسة
عدد المشاركات : 1,369 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 475
قوة الترشيح : سليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 22 - 03 - 10 - 10:31 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام بنوتات مشاهدة المشاركة
جزاكى الله خير ونفع بك

وجزاك خيرا ومثل مادعوت





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألبس, الله, الإسلام, بأعظم, يطلبنا, حقوقه, علينا, فنهلِك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقوقه عليه الصلاة والسلام أم القلوب الدفاع عن الرسول 3 28 - 01 - 13 09:54 PM
سلسلة (بين الجنة والنار) للشيخ عبد الله كامل ..حصرى ومتجدد إن شاء الله حفيدة الصحابة الدروس والمحاضرات الإسلامية 3 27 - 02 - 11 08:40 AM
سلسلة دروس اللغة العربية (( حلقات متجددة )) سليلة الغرباء ثقف نفسك 13 28 - 01 - 11 02:56 PM
سلسلة مسابقة الحديث (( متجددة )) سليلة الغرباء حفظ وتسميع الاحاديث 0 02 - 10 - 10 03:33 PM
ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ام اسامة فى رحاب ايه 9 04 - 09 - 09 05:39 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:42 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd