الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 21 )
سليلة الغرباء
رقم العضوية : 2536
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ولاية تبسة
عدد المشاركات : 1,369 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 475
قوة الترشيح : سليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 17 - 05 - 10 - 06:14 PM ]



بارك الله فيكم جميعا والآن معكم المتابعة مع

((((......... الحلقة الرابعة ...........))))


 الطالب:يا أستاذ ما بال كثير ممن ينتسب إلى الإسلام، يحارب هذه الدعوة الحقّة، ويُسَخِّرُ قلمَه ولسانَه للإشادة بالأضرحة والقبور والأولياء، هل من الممكن أن تذكر لي الذي يدفعهم إلى ذلك؟

 الشيخ: أي بنيّ! هؤلاء أحد ثلاثة رجال لا رابع لهم:

* أحدهم: جاهل قد قام بقلبه من تعظيم الأولياء والأموات والقبور والأضرحة ما لم يقم بقلبه من تعظيمٍ لربّ العزّة سبحانه، فهو يجهل أن هؤلاء المدعووين من دون الله يدخلون في عموم قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ لن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ * مَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} (الحج 73: 74 )، (والذين) اسم موصول من ألفاظ العموم يدخل تحته كل ما دُعي من دون الله من ملك مقرّب أو نبيّ مرسل، فضلا أن يكون وليّا صالحا، وسبب ذلك أنّه لم يتعرّف على ربّه سبحانه بما له من أسماء حسنى وصفات علا، وما له من صفات الجلال والكمال، ترشده بعد ذلك إلى عظم الجرم الذي وقع فيه بسبب تعظيمه للأولياء والصالحين وأهل القبور.

* الثاني: منافق، زنديق، عميل، يعمل على تحريف عقيدة المسلمين لصالح الأعداء، لأنّ مثل هذه العقيدة لا تزيد على أن تُخرج جيلا من الدراويش، الذين ليس لهم همّ إلا إشباع بطونهم وفروجهم، ولو على حساب دينهم وعقيدتهم، إذ غاية ما لديهم إقامة الحفلات وهزّ الرؤوس على نغمات الطبول والدفوف، مع ما يرددونه من أذكار وأوراد ورثوها عن شيوخ الطريقة، حظيت لديهم بما لم تحظ به أوراد المصطفى صلى الله عليه وسلم التي وردت في الصحيحين والسنن والمسانيد، ومثل هذا النوع من البُلْه يخدم المستعمر أيّما خدمة، وهذا هو السرّ الذي جعل فرنسا تشجّع هذا النوع من التديّن في مصر والمغرب العربي، لأنه يخدم مصالحها، حتّى وجد من يدعو إلى بقائها بحجة أن دخولها إلى أراضي المسلمين كان بقضاء الله وقدره، وعلى المسلمين أن يرضوا بقضاء الله عليهم.

* الثالث: رجل علم الحق لكنّه باع دينه بدنياه، استحبّ الحياة الدنيا على الآخرة، فهو لا يستطيع أن يستغني عمّا تدرّه تلك الأضرحة والمزارات والانخراط في سلك الطريقة من أموال طائلة، وكنوز ثمينة، وما يغدقه تبجيل وتعظيم المغفّلين من الناس عليه من أصناف الأموال، والخدمات، يقتسمها الذي رضوا أن تنبت أجسامهم من سحت، على حساب تحريف عقيدة المسلمين، وتعليق قلوبهم بغير الله عزّ وجلّ، والله سبحانه يقول: {ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الْدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ}(النحل: 107 )

 الطالب:وما السبيل في الردّ عليه يا شيخ؟

 الشيخ: الجواب عليه سهل ويسير بنيّ،

ولكن لمن كان همّه إرادة الحق، ومناشدة الصواب، والبعد عن الزيغ والضلال، فنقول له: إن كنتم تدعوننا للتقربّ إلى الأولياء والصالحين، وتعظيم أصحاب القبور والأضرحة، وإلى الدخول في الطريقة الفلانية والانخراط تحت لواء ا لطريقة العلاّنية، فنحن لم نَدْعُكُمْ إلى الدخول تحت طريقة مالك أو الشافعي أو أحمد بن حنبل أو ابن تيمية أو ابن عبد الوهاب أو ابن باديس ـ رحم الله جميع علماء المسلمين ـ في التألّه والعبادة والأوراد والأذكار، ولو كانوا هم أئمة الهدى، ومصابيح الدجى، فمن الناس بعدهم ؟!
ولكن دَعَوْناكم إلى إخلاص العبادة لله الواحد الأحد الفرد الصمد، إله الأولين والآخرين، ربّ جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة؛ ندعوكم إلى الدخول تحت الطريقة المحمّدية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وهذا كتاب الله يحكم بيننا، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم تفصل بيننا، وهدي خير القرون محفوظ في المسانيد والمصنفات، فوالله لا خير فيمن تأخذه الأنفة على الأولياء والصالحين، ولم تأخذه الأنفة على حق ربّ الأرباب ومجري السحاب وخالق خلقه من تراب، لا إله غيره، ولا ربّ سواه.

 الطالب: فإن قال لي قائلهم: نحن لا ندعو الأولياء وأهل القبور، وإنّما ندعو الله عندهم نرجو بركتهم، فما جوابنا عليه ياشيخ؟

 الشيخ: الجواب بني: هو ما تقدّم، أنّ هذا عين فعل المشركين الأوائل، فقد ساقهم ذلك بعد طول الأمد إلى أن عبدوا تلك الصور والتماثيل من دون الله، ونحن وإن كنّا نفرّق بين من دعا القبر والولي من دون الله، وبين من دعا الله عند قبور الأولياء في الحكم، فالأول هو الكفر والشرك بعينه، وأمّا الثاني فهو من البدع ووسائل الشرك التي تقود صاحبها إلى الشرك بالله لا محالة، فإنّنّا نردّه بقوة صارمة لا هوادة فيها، لأنّه بمرور الزمن يصبح الرجل يعتقد في القبر والولي الصالح من النفع والضر وتدبير شؤون الخلق، وأنه يملك أن يفرج كُرَبه ويقضي حاجاته، ما لا يعتقده في ربّه سبحانه، ثمّ نحن نقول لهذا الخصم، أليس رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق، وأكرمهم على ربّهم، أليس أفضل الأمة بعد نبيّها صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصدّيق، ثم عمر ثم عثمان ثم علي ثم باقي العشرة المبشرين بالجنّة، ومع ذلك لم يكن من هدي سلفنا الصالح التبرك بقبور هؤلاء الأخيار، الذي هم أفضل هذه الأمّة على الإطلاق، ولم يتخذوا عليها الأضرحة والمزارات، ولو كان خيرا لسبقونا إليه، أم أنّ الأولياء والصالحين أفضل عندكم من الخلفاء الأربعة وباقي العشرة، نعوذ بالله من الخذلان والحرمان.

 الطالب:يا شيخ ما تنصحني به في ختام هذه الجولة الوارفة في حديقة التوحيد الغناّء؟

الشيخ: أي بنيّ عليك باتّباع الأثر، فإنّ أقرب الناس تحقيقا للتوحيد وبُعْداً عن الشرك ودواعيه، مع عدم الأمن على النفس من الزلل، هم أهل الحديث والأثر، فتجد أحدهم يعيش في هذه الحياة وهو يتقلّب بين بِساطَيْ الخوف والرجاء.
وأبعد الناس عن تحقيق التوحيد لربّ العبيد، هم أكثر الناس بعدا عن أثار السلف كالشيعة الرافضة، والطرق الصوفية، فبينهما قاسم مشترك، وهو عبادة الأئمة والأولياء، والتقرّب إليهم بأصناف من القرب، فالأوائل يتقرّبون لأئمة أهل البيت، والأواخر لمشايخ الطرق والأولياء، فنصبوا على قبورهم أضرحة ومزارات، ونجد أن كلما ابتعد شخص عن هذا المنبع الصافي، ناله من شوائب هؤلاء بقدر بُعْده.

 الطالب: يا أستاذ هل ممكن أن توضّح لي هذه النقطة أكثر؟

 الشيخ: أي بنيّ! القرآن الكريم أولى قضية التوحيد اهتماما كبيرا عديم النظير، بل قد لا تمرّ بك آية أو آيتان في كتاب الله، إلا ويعقبها ذكر الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له، أو ثواب من حقّق ذلك، أو عاقبة من تنكّر لهذا الأصل الذي جاءت به رُسُل الله، أو ذكر آيات الله الكونية التي تسوق من تأمّل فيها إلى إفراد الله عزّ وجل بالعبادة دون ما سواه، كما في قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفاً وَطَمَعاً وَيُنْشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ * وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ * لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ * وَلِلهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ * قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ}(الرعد12 : 16 )، إلاّ أن القرآن الكريم لم يتعرّض لكلّ تفاصيل وجزئيات هذه القضية الكبيرة، وإنما نجد ذلك في سنّة النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد تقدّمت لنا بعض الأحاديث التي تدلّ على ذلك.
ومن ذلك:

* ما أخرجه البخاري رحمه الله في صحيحه قال: حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عباد بن تميم أن أبا بشير الأنصاري رضي الله عنه أخبره: أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره قال عبد الله حسبت أنه قال والناس في مبيتهم، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا ( أن لا يبقيّن في رقبة بعير قلادة من وتر ، أو قلادة إلا قطعت ).وكانوا يفعلون ذلك بدوابّهم لاعتقادهم أن تلك القلائد تدفع عنها العين.

* وما أخرجه مسلم رحمه الله في صحيحه: حَدَّثَنَا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار ـ واللفظ لابن المثنى ـ قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة قال سمعت القاسم بن أبي بزة يحدث عن أبي الطفيل قال: سئل عليٌّ أخصَّكم رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء، فقال ما خصنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء لم يعمّ به الناس كافة، إلا ما كان في قراب سيفي هذا، قال: فأخرج صحيفة مكتوب فيها (لعن الله من ذبح لغير الله، ولعن الله من سرق منار الأرض، ولعن الله من لعن والده، ولعن الله من آوى محدثا).

* وأخرج الشيخان من حديث زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء( مطر) كانت من الليلة، فلما انصرف أقبل على الناس فقال: ( هل تدرون ماذا قال ربكم ؟) قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: قال: ( أصبح من عبادي مؤمن وكافر، فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب، وأما من قال بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي ومؤمن بالكوكب ).

* وعن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك) قالوا: يا رسول الله وما كفارة ذلك؟ قال : ( قال: يقول : " اللهم لا طير إلا طيرك ولا خير إلا خيرك ولا إله غيرك ) أخرجه أحمد والطبراني وهو صحيح.

* وعن عمران بن الحصين رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ليس منا من تَطَيَّر أو تُطُيِّرَ له ، أو تَكَهَّن أو تُكُهِّنَ له ، أو سَحَرَ أو سُحِرَ له ، و من عقد عقدة ، أو قال عقد عقدة ، و من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ) أخرجه البزار وهو حسن.

* وعن صفية عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى عرّافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة). أخرجه مسلم.

* وعن أبي سعيد قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر المسيح الدجال: فقال: (ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال) قال: قلنا: بلى، فقال: (الشرك الخفي أن يقوم الرجل يصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل) أخرجه ابن ماجه والبيهقي، وهو حديث حسن.

وجماع ما في هذه الأحاديث يا بنيّ، اعتقاد أن غير الله عزّ وجلّ يملك أن يجلب نفعا، أو يدفع ضرا، أو قد أحاط بشيء من علم الغيب، فتُصرف له العبادة من دون الله سبحانه، فيذبح له، وتعلّق التمائم، والأشواك، والقلائد، وأنياب بعض الحيوانات لدفع العين والحسد أو السحر، ويعتقدون في العرّافين والكهان الاطّلاع على الغيب، فضلّوا وأضلّوا.

فمن اعتنى بأحاديث النبيّ صلى الله عليه وسلم ، وآثار سلف هذه الأمة، وقف على فضل التوحيد، وحقيقته الغائبة عن كثير من الناس، لذلك كان أحظى الناس بحسن الخاتمة، هم أهل الحديث والأثر


((( يتبع الحلقة الخامسة والأخيرة )))





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 22 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 17 - 05 - 10 - 07:12 PM ]

جزاك الله الجنة سليلة الغرباء وبارك الله في مجهودك

وجعل ما تقديميه لنا في ميزان حسناتك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 23 )
سليلة الغرباء
رقم العضوية : 2536
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ولاية تبسة
عدد المشاركات : 1,369 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 475
قوة الترشيح : سليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of lightسليلة الغرباء is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 24 - 05 - 10 - 07:16 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام اسامة مشاهدة المشاركة
جزاك الله الجنة سليلة الغرباء وبارك الله في مجهودك

وجعل ما تقديميه لنا في ميزان حسناتك
آمين وإياك يا أم أسامة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 24 )
فتاة الإسلام
قلب مشارك
رقم العضوية : 101
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 103 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فتاة الإسلام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 28 - 05 - 10 - 11:18 AM ]

بارك الله فيكى اختى جزاك الله خيرا وجعله الله فى ميزان حسناتك
منتظرين اخر حلقه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 25 )
انصر نبيك
قلب طموح
رقم العضوية : 6962
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 2,707 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1500
قوة الترشيح : انصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant futureانصر نبيك has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (( يا أمةَ الإسلام لا يطلبنا الله بأعظم حقوقه علينا فنهلِك )) سلسلة متج

كُتب : [ 01 - 06 - 10 - 03:55 PM ]

تقبلي مروري





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألبس, الله, الإسلام, بأعظم, يطلبنا, حقوقه, علينا, فنهلِك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقوقه عليه الصلاة والسلام أم القلوب الدفاع عن الرسول 3 28 - 01 - 13 09:54 PM
سلسلة (بين الجنة والنار) للشيخ عبد الله كامل ..حصرى ومتجدد إن شاء الله حفيدة الصحابة الدروس والمحاضرات الإسلامية 3 27 - 02 - 11 08:40 AM
سلسلة دروس اللغة العربية (( حلقات متجددة )) سليلة الغرباء ثقف نفسك 13 28 - 01 - 11 02:56 PM
سلسلة مسابقة الحديث (( متجددة )) سليلة الغرباء حفظ وتسميع الاحاديث 0 02 - 10 - 10 03:33 PM
ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ام اسامة فى رحاب ايه 9 04 - 09 - 09 05:39 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:42 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd