الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل هذا الملف هام بالنسبه لداعيات
نعم 12 100.00%
لا 0 0%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتات: 12. أنتِ لم تصوتى في هذا الإستطلاع



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 26 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف هام لكل داعيه للاخوات صباح الخير دموع التوبه فجر الدعوه حفيده الصحا

كُتب : [ 04 - 05 - 10 - 01:03 AM ]



كن داعياً بالخفاء


*سبب الفكرة:




ربما يفتقد الكثير مِنّا للجُرأة في تقديم النصيحة للأخرين
أو الدعوة لله بين الأهل والأصدقاء..
أو انكار مظهر خاطئ مثلاً في سوق..
..الخ من مظاهر عدم الدعوة لله بأي سبب كان..

إذاً كيف أدعو لله تعالى ؟

*الحـل:

كُن داعياً بالخفــاء:

1-من خلال الإنترنت...( أنت هنا شخص غير معروف(مخفي)
إلا أمام ( الله ) فاحتسب الأجر بما تقدمه واجعله خالصاً لوجه لله تعالى..

**بنشر المواضيع الإسلامية الصحيحة الّتي تشمل آيات كريمة وعلى
أحاديث صحيحة (مع وجود الراوي وتخريج الحديث) والتأكد قبل نقل أي
موضوع من المنتديات الإسلامية الأخرى.






**رسائل البريد الإكترونية.


بارسال المواضيع المؤثرة في النفوس والّتي تدعوا للتوبة
وتذكر الآخرة وأن الدنيا فانية مهما طالت وأن الدنيا مهما
اغرتنا من زخرفها وزينتها هي زائلة والحياة الآخرة هي
الدائمة (جنة أو نار)..لا خيار ثالث فاعمل قبل أن تموت..
كذلك ارسال الفلاشات الإسلامية وكذلك التذكير بأن الإنترنت
مستنقع للرذيلة لمن لم يتحصن بالدين والخلق الإسلامي..

**التواقيع في المنتديات..بوضع صور إسلامية..ووضع روابط مواقع أو صفحات دينية..
واحتساب الأجر الذي تجنيه من خلال مربع التواقيع..







كُن داعياً بالخفــاء:



2-الجوال ( البلوتوث)..( أنت هنا تحت اسم مستعار(مخفي)
إلا أمام ( الله ) فاحتسب الأجر بما ترسله واجعله خالصاً لوجه لله تعالى..

**من خلال ارسال الصور والمقاطع الدينية والملاحظات مثل:
القرآن الكريم..مقتطفات من محاضرات وأشرطة..
الأذان..قصص مؤثرة..الخ وليكن جوالك جوال خير
يدعو لله تعالى..ويتجنب ارسال المحرمات من أغاني وصور
نساء..ومقاطع فاضحة وغير أخلاقية..

كُن داعياً بالخفــاء

3-الـمسـجد:

تلاحظون بجوار باب المسجد من الداخل طاولة توضع عليها
أحياناً أشرطة أو كتيبات مثلاً وكذلك أذكار الصباح والمساء..
أو فتاوى لبعض العلماء..وأحياناً ألفاظ منهي عنها ..الخ

**إذاً لماذا لا نقوم نحن بفعل ذلك من خلال الذهاب إلى التسجيلات
الإسلامية المنتشرة بمناطق المملكة..وشراء بعض الأشرطة التي
لا يتجاز قيمة أغلاها 3ريال فقط كما يوجد كثير من الأشرطة
الرائعة والمؤثرة بـ1ريال واحد فقط (اسأل عن أشرطة الشيخ
خالد الراشد و الشيخ محمد صالح المنجد وسيفتح الله لك مشايخ آخرين)

**كما يوجد لديهم أوراق صغيرة مما نشاهده في المساجد من أذكار
الصباح والمساء وأذكار المسلم الصحيحة وعمل يسير وأجر كبير..الخ
كمية كبيرة بسعر زهيد لا يتجاوز الـ5 ريالات..






كُن داعياً بالخفــاء:

4-شريط القنوات sms ( أنت هنا مجهول الهوية )
إلا أمام ( الله ) فاحتسب الأجر بما ترسله واجعله خالصاً لوجه لله تعالى..
**من خلال هذا الشريط ندعو إلى الله من خلال الرسائل الدعوية..
**نُذكر بوجود المحاضرات في المساجد بذكر اسم المسجد والشيخ
وعنوان المحاضرة..

كُن داعياً من خلال المدرسة أو الجامعة..
كُن داعياً من خلال الوظيفة أو العمل..
كُن داعياً من خلال أخوانك الصغار..
كُن داعياً من خلال الدعـاء..
كُن داعياً..فأبواب الخير كثيرة..

فقط !! أخلص النية لله تعالى واجتهد بما تعمل.
وليكُن أول عمل ندعو به هو نشر هذا الموضوع
في المنتديات الأخرى وعن طريق الرسائل الإكترونية..

اللهم اجعل ماكتبناه خالصاً لوجهك الكريم..
نرجوا منه مغفرتاً ورحمتاً منك ياكريم يارحيم..
اللهم اغفر لي وارحمني ولوالداي والمسلمين والمسلمات
الأحياء منهم والأموات..اللهم تب على التائبين واقض دين المدينين
وأعز الإسلام والمسلمين..وأذل الشرك والمشركين..
وانصر المجاهدين في كل مكان..واستر عورات المسلمين..
وصلى اللهم وسلم على أشرف الأنبياء سيدنا محمد وعلى
آله وصحبه أجمعين.






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 09:49 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 27 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف هام لكل داعيه للاخوات صباح الخير دموع التوبه فجر الدعوه حفيده الصحا

كُتب : [ 04 - 05 - 10 - 01:56 PM ]




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،



هنا سيتم عرض الفتاوى التى تتحدث عن حكم الدعوة إلى الله عز وجل و فضلها إن شاء الله :

السؤال الدعوة فرض كفاية؛ فهل هذا يوافق ما نحن فيه من الجهل والضلال؟ أم أصبحت الدعوة واجبة على الجميع في هذه الأيام بسبب الجهل وانتشار الفساد؟ الرجاء التوضيح.

الجواب ما كل يستطيع الدعوة؛ بمعنى أن يعلم الناس أمور الدين وأمور العقيدة، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ما كل يستطيع هذا: إما لضعف في جسمه وشخصيته، وإما لضعف في علمه، وأنه ليس عنده من العلم ما يعرف به الحلال والحرام، والواجب والمندوب، والمكروه والمستحب، وإنما تجب الدعوة على من يستطيع القيام بها وعنده مؤهلات لها.
لكن على كل مسلم مسؤولية بحسب استطاعته؛ فمثلاً صاحب البيت ـ وإن كان عاميًا ـ عليه الدعوة لأهل بيته؛ بأن يأمرهم بالمعروف، وينهاهم عن المنكر، وينقي البيت من المنكرات، ويهيئه للأعمال الصالحة:
لأن الله جل وعلا يقول: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ} [التحريم: 6]؛ فالإنسان مكلف بالدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر؛ على أهل بيته ومن تحت يده.
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ((مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر)) [1] ؛ فالخطاب هذا موجه لعموم الآباء.
فليس هناك أحد من المسلمين ليس عليه مسؤولية: إما عامة، وإما خاصة، وعلى أهل العلم بالذات المسؤولية أكبر، والواجب عليهم أعظم.
-----------------------------------------------------
[1] رواه أبو داود في "سننه" (1/130) من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
مصدر الفتوى: المنتقى من فتاوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - (ج 1/ ص 326) [ رقم الفتوى في مصدرها: 189]

المصدر هنا

::
حكم الدعوة إلى الله

السؤال : نود من سماحتكم أن تبينوا لنا حكم الدعوة إلى الله عز وجل وأوجه الفضل فيها ؟ .


الجواب : أما حكمها . فقد دلت الأدلة من الكتاب والسنة على وجوب الدعوة إلى الله عز وجل وأنها من الفرائض . والأدلة في ذلك كثيرة منها قوله سبحانه : وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ومنها قوله جل وعلا : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ومنها قوله عز وجل : وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ومنها قوله سبحانه : قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي فيبين سبحانه أن أتباع الرسول صلى الله عليه وسلم هم الدعاة إلى الله . وهم أهل البصائر والواجب كما هو معلوم هو اتباعه والسير على منهاجه عليه الصلاة والسلام كما قال تعالى : لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا وصرح العلماء أن الدعوة إلى الله عز وجل فرض كفاية بالنسبة إلى الأقطار التي يقوم فيها الدعاة . فإن كل قطر وكل أقليم يحتاج إلى الدعوة وإلى النشاط فيها ، فهي فرض كفاية إذا قام بها من يكفي سقط عن الباقين ذلك الواجب وصارت الدعوة في حق الباقين سنة مؤكدة وعملا صالحا جليلا . وإذا لم يقم أهل الإقليم أو أهل القطر المعين بالدعوة على التمام صار الإثم عاما وصار الواجب على الجميع وعلى كل إنسان أن يقوم بالدعوة حسب طاقته وإمكانه ، أما بالنظر إلى عموم البلاد فالواجب أن يوجد طائفة منتصبة تقوم بالدعوة إلى الله جل وعلا في أرجاء المعمورة تبلغ رسالات الله وتبين أمر الله عز وجل بالطرق الممكنة فإن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بعث الدعاة وأرسل الكتب إلى الناس وإلى الملوك والرؤساء ودعاهم إلى الله عز وجل

الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
المصدر : هنا
::
فضل الدعوة .. والدعاة ..

[ هُـنا ]
::
هذا و باللهِ التوفيق





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 28 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb أساليب دعويه تفيدنا في حياتنا

كُتب : [ 04 - 05 - 10 - 10:29 PM ]

أساليب دعويه تفيدنا في حياتنا





قبل البحث عن أساليب دعوية لابد من وجود النية الصادقة ،والهمة العالية والعزم على هذه الدعوة التي أمرنا الله بـهـا وأرسل إلينا النبي محمد صلى الله عليه وسلم يبشرنا بـأنـنـا الـمـخـتـارون لـهـا، فمن الأساليب الدعوية التي تفيدنا في حياتنا :





الأول :

أن نكون دعوه بأنفسنا وذلك بأن نطبق كل ما جاء به الإسلام من تعاليم على الوجه الأكمل سواء في الصلاة أو الصوم أو التعامل وغيرها لكي نظهر الإسلام الصحيح للمسلمين ،ونحبب غير المسلمين فيه .





الثاني :

أقامه جمعيه صغيره في كل مجمع سواء كان سوق ،أو جامعه ،أو مدرسه ، أو دائرة حكوميه ،أو مستشفى ،أو منتزه، وتقوم هذه الجمعية بالتوعية بأن يكون كل أسبوع مثلاً عن موضوع معين ،ويشارك فيه الجميع ،وتقوم بتوزيع المطويات ،والكتيبات ،والأشرطة ، وإقامة محاضرات متنوعة لكي يستفيد منها أصحاب المجمع ،والزائرين.





الثالث :
أن توضع أوراق مكتوب فيها بعض العبارات الدعوية داخل حلويات العيد ،فمثلاً : أن توضع هذه الورقة داخل الغلاف الخارجي لكل حلوى ،ولكن يتجنب كتابة لفظ الجلالة لكي لا ترمى ،وقد فعلنا هذا في أحد الأعياد ،وكانت كل واحد تقرأ العبارة التي خرجت لها فعمت الفائدة جميع من حضر المجلس .





الرابع :

استخدام البلوتوث وذلك بعدة طرق منها :

1- إرسال المقاطع الدينية من المحضرات ،أو القراءات ،أو المواعظ .

2- أن يضع الشخص أسم البلوتوث عبارة تذكر بالله ،فمثلاً : أذكروا الله ، اتقوا الله فلعلها تبعد شخص عن سيئة عن قراءتها .





الخامس :

القنوات الفضائية ، وذلك بعدة طريق منها :

1- أن يوضع بها برامج دينيه قائمه على الكتاب ،والسنة الصحيحة .

2- إرسال رسائل دعوية عن طريق الشريط الموجود في هذه القنوات ،وإن كان من المفروض عدم دخولها ،ولكن هذا لمن أُبتلي بمثل هذه القنوات .



السادس :

الإنترنت ، وذلك بعدة طرق منها :

1- طرح مواضيع تتعلق بالدعوة إلى الله ، والتعريف بالإسلام الصحيح ، والرد على كل من يُسئ لهذا الدين ،وهذا مجاله واسع .

2- المشاركة في المواضيع التي تتعلق بالدعوة ،وذلك لتشجيع القائمين على مثل ذلك .

3- أن يكون التوقيع يحمل عبارات دعوية تفيد كل من يطلع عليها بإذن الله .





السابع :

إقامة حفلات في الاستراحات ، ويتخللها كلمه بسيطة ، ومسابقات متنوعة ونركز فيها على الأمور الدينية من ناحية الأسئلة وغير ذلك.





الثامن :

توزيع cd ، ويحتوى على مجموعه من المحاضرات ، والقراءات ،والأناشيد ، وذلك من أجل الاستفادة من هذه التقنية ، ومن أجل التنوع لكي يتقبل مثل هذا .







التاسع :

وضع تسجيل ينطق عند فتح الباب ،ويكون في الأسواق عند فتح باب المحل ،وتكون العبارات مذكره بالحرص على الحجاب الكامل ، وعدم الخلوة في المحل مع صاحبه ، وكذلك توضع في المكتبات ،وتكون العبارات مذكره بفضل العلم ،ومكانة صاحبه ،وهكذا في كل مكان يحتاج إلى ذلك.





العاشر:كتابة عبارات دعوية ،وذلك في :

1- الأوراق الرسمية بالنسبة للدوائر الحكومية ، والجامعات، والمدارس وغيرها .

2- الدفاتر بالنسبة للطلاب والطالبات لكي يستفد منه كل من يطلع عليه .

3- كرت المواعيد بالنسبة للمستشفيات .

4- كشف الحساب وغيره من آلات الصراف ، وكذلك في فاتورة المحلات ،والذي ينبغي في مثل هذه أن تكون العبارات غير محتويه على لفظ الجلالة لكي لا ترمى في الأرض .



الحادي عشر :

إقامة دورات تدريبيه للوالدين خاصة الأم في كيفية غرز القيم والمبادئ الإسلامية في أبنائهم؛ لأنهم المدرسة التي سوف تخرج أبناء هذه الأمة الإسلامية ،وأبناء الدعوة إليها .



الثاني عشر :

في الحافلات سواء حافلات الجامعة أو النقل الجماعي أو غير ذلك ،ويكون ذلك عن طريق :

1- تشغيل الأشرطة ، والشاشات بمواضيع دينيه من المحاضرات،والمواعظ ،والقراءات وغيرها .

2- توزيع الأشرطة ،والمطويات ، والكتيبات ، وغيرها .






الثالث عشر :

إقامة جلسات أخويه دعوية يتخللها حل بعض المشكلات، وقراءه لكتاب معين مناسب للوقت ،فمثلاً عند قدوم رمضان يُقرأ عنه ،وكذلك في الحج ،وفي مناسبات الزواج وهكذا ،وتكون تلك الجلسة بين أفراد العائلة يومياً ، وبين أبناء الحارة الواحدة أسبوعياً ، وبين أفراد الحي الواحد شهرياً .





الرابع عشر :

تشويق الآخرين إلى سماع شريط معين ،ويكون التشويق بحسب ما يحب هذا الشخص ثم بعد فترة بسيطة تُقدم هذا الشريط كهدية لمن شوقته له .



الخامس عشر :



تعليم الأبناء وخاصة الصغار تعاليم الإسلامية الصحيحة فهم نموذج يتقبله جميع الناس ،فمثلاً : أعلمه أن سماع الأغاني حرام ، وأن لبس القصير مخالف للشريعة،وأن كشف الوجه حرام ،وهكذا ، وأذكر قصه حصلت أمامي وهي :



أن طفله من قريباتي صغيره لا تتجاوز السنتين عائشة في بيت إسلامي صحيح عندما أرادت أحدى كبار السن العب معها وذلك بأن ترى الطفلة صوره لسيارة في آخر فستانها فلما رفعت المرأة ثوب الطفلة ولم يخرج سواء جزء بسيط من ساقها الذي يلي القدم قالت الطفلة ( عيب ) وأنزلت الفستان ، وذلك ؛لأنها سمعت من أهلها أن خروج الساق مما هو مخالف للشريعة ، وللآسف أُبتلي بإخراج الساق كاملاً ويقولون (موضة) ،وكانت هذه القصة مؤثره في نفس المجلس ،ولم تكتفي الطفلة بذلك بل عندما تُريد أمها تغير ملابسها تقول مثل ذلك .







السادس عشر :

استخدام الأناشيد ( من غير مؤثرات تصل إلى التحريم ) بالدعوة ، وذلك بأن تكون المواضيع مواضيع دعوية مثل : بر الوالدين ، والمحافظة على الصلاة ، عدم أكل أموال الأيتام ، التصدق على الفقراء، التذكير بالموت وهكذا ؛ لأنه يوجد من الناس من هو يتقبل الأناشيد ولا يتقبل الكلام العادي .



السابع عشر :

تلخيص الأشرطة الدينية للناس عامه ، والطلاب بصفه خاصة لو كان التشجيع عليه بشيء من الدرجات .





الثامن عشر :

استخدام الأقمشة ،فمثلاً : نضع نوعين من القماش قماش شكله قديم لكبيرات السن ونضع فيه شريط ديني ودهن عود وتربط على شكل ، ونوع آخر يكون بناتي ويوضع فيه شريط وشيء من الأدعية وكذلك شيء آخر من أغراض البنات ،ويربط بشريطه مكتوب عليها شيء من العبارات الدعوية .





التاسع عشر :

وضع لوحة فلين كقاعدة ثم نضع عليها مجسم لامرأة محجبة بالحجاب الشرعي الكامل ، وطفله محتشمة في لباسها ،ويكون في جانبها مجموعه من السلات مصممه بشكل ملفت كأن تكون مصنوعة من الفخار أو السعف أو غيرها،ويوضع بها مثلاً :

يوضع في أحدها أشرطه دعوية ، وفي أخرى كتيبات ،وأخرى بعض الحلوى ،و أخرى تمر، وغير ذلك ، ثم يدار بها على الحاضرين لينظروا إلى الحجاب الكامل ، ولبس الطفلة المحتشم ويأخذوا مما يُريدون ، وقد فعلنا هذا وكان كلاً يُريد أن ينظر إليه حتى الرجال.



العشرين :

أن توضع محاضره بعد بعض الصلوات ،وهذا يكون من دور إمام المسجد وإجتهاده في مثل هذا الأمر .



الحادي والعشرون :

وضع ملصقات دعوية عند المصاعد ، و في الطاولات الدراسية ، ومكاتب الموظفين ،غيرها .



وأسأل الله عز وجل أن ينفع بهذه الأساليب من أطلع عليها



آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا مـحـمـد وعـلـى آله وصحبه أجمعين ..

منقول








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 09:50 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 29 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb الخــــجــــل الدعـــوي

كُتب : [ 04 - 05 - 10 - 10:35 PM ]

الخجل الدعوي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الخــــجــــل الدعـــوي

بل كــوني الفـــارسة الهمّامة

أخواتي الفاضلات ......حاملات الهمة والهمم ...سالكات درب الدعوة
الخجل ... في درب الدعوة سمة مشهورة .. في مجتمعنا النسوي ...
والسؤال يطرح نفسه ....
الخجل في الدعوة ...لما.....؟؟
أين المرأة ....؟
أين هي من الدعوة...؟
أين تمضي وقتها...؟
أين هي من بناء مجتمعها...؟
ما هو دورها....؟؟
ماذا فعلت بعد أن حصلت على أعلى درجات العلم ...؟؟
لما هي قابعة خلف أسوار البيت ... ؟؟
ما هي مقومات نجاح الدعوة بالنسبة للمرأة المسلمة اليوم....؟
هل هي قادرة على هدم أسوار الخجل والرهبة لترتقي صرح الدعوة ...؟؟
هل البيئة المحيطة بها سبب تخلفها في هذا السير المبارك...؟؟
هل المرأة قابلة أن تنصهر بميدان الدعوة والعمل فيه ...؟؟
أسئلة كثيرة نراها تطرح في ميدان الدعوة اليوم ...!!
كم هائل من الأسئلة تلفح المرأة وتعترك معها...لتجد منها رداً ...شافيا ً ...!!


قرأنا كثيرا .... وناقشنا أكثر......في هذا الموضوع ....وهناك مواضيع بالغة الأهمية تتناول هذا الجانب من حياة المرأة اليوم ...!!
حقيقة ما يدور في ساحة الحوار يختلف كلياً ...عما نلمسه من واقع المرأة في ميدان الحياة ...
ومن يخوض حياة المجتمع يلاحظ العطش الشديد الذي يعاني منه المجتمع في غياب المرأة عن الساحة الدعوية
وما يؤلم القلب ويُؤنب النفس...ما نراه في مجتمعاتنا وخاصة المجتمع النسائي ...
حيث أن موضوعي هذا ما طرحته إلا بعد أن لمست واقع مرّ وأليم ..يُبكي القلب حقاً ...
وأنا أجد جهلا في أمور الدين حتى في أبسط الأمور ...!!!
قابلت نساء كثيرات ...وأكثر ما عمّق فكرة التواصل معهن هو ملاحظتي الشديدة لتكرار سؤالهن عن أمور كثيرة
يجهلنها في أمور دينهن... ورأيت عطشهن ليعرفن ...!!
أتت المناسبة بأن أجتمع بأكبر عدد ممكن من النساء ...وكان هدفي وهمي أن أعرف وأطرح
عليهن هذا السؤال ....لما انتن جاهلات في أمور دينكن .......؟؟؟؟؟؟؟
ما السبب بتفشي هذا المرض في المجتمع...من المسئول عن هذا الجهل....؟؟
أجابت الأولى ... من أين نتعلم ونحن أمهات كبيرات لا نقرأ ولا نكتب ...!
أجابت الثانية ... لا يوجد من يعلمنا رغم حاجتنا الشديدة لنعرف ...!
أجابت الثالثة ... يعلم الله كم أتوق أن أتعلم وأعرف وأفقه نفسي ولكن ..لا أجد للخير أعوانا .... :
أجابت الرابعة ... نتمنى أن يكون هناك درس أسبوعي .. من أخوات فاضلات ....لنعرف ونستزيد بأمور ديننا...
وحرصت أن أعرف إجابة كل واحدة منهن ...
فاستجمعت ردودهن لأصل إلى واقع مُر بصدق ، وهو غياب المرأة المتعلمة ، الفقيهة .. المثقفة ، الجامعية ، طالبة العلوم الشرعية ،
القابعة بعيدا ،عن مريدات العلم ، والتفقه ...
يا ترى من المسئول عن أمهات وبنات جاهلات في الدين ....؟؟
من المسؤول عن هذا الجيل المتعطش ليعرف أمور دينه في ظل الفساد والجهل الذي يعم المجتمع...؟؟...في ظل البدع التي تزيد يوم بعض يوم ...!!
من المسئول عن نساء لا يعرفن حتى الحكم الشرعي ..للغيبة والنميمة ..؟
من المسئول عن نساء لا يعرفن أن السلام باليد لا يجوز بل يعتقدن أنه مباح والرسول عليه الصلاة والسلام كان يفعل هذا ...!!
من المسئول ..عندما تتفاجأ أخت بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد مات ....!!!!!!!!
من المسئول عن عدم معرفتهن بان هناك ورد يومي من الأذكار بعد كل صلاة ..
من المسئول عن عدم معرفتهن بان هناك صلاة اسمها صلاة الضحى ...
من المسئول عن عدم معرفتهن بحكم النامصة والمتنمصة ...؟؟
من المسئول عن التي تعرف أن الصلاة تقتصر فقط على سورة الإخلاص .
من المسئول عن عدم معرفتهن بان البنت بأمر شرعي يجب عليها الحجاب بسن معيّنة ..؟؟
من المسئول عندما نشعر بان الجهل تعمّق في أذهان الناس ..وكم يصعب أن تقنعهم بحكم شرعي أو أمر الله سبحانه وتعالى ...!!
والله إن القلب ليبكي قبل العين ...وأنا استشّف من أولئك النساء الشوق الرهيب الذي يملأ صدورهن وهن يطلبن معرفة أمور دينهن ..
نعم من المسئول ألست أنت أيتها الداعية ....ألست أنت يا من تتعلمين العلم الشرعي ...



إنها أمانة عظيمة ملاقاة على أعناقنا يوم الحساب ....
سنسأل ...عن علمنا ووقتنا ... وعمرنا....!!! أين قضيناه...؟؟
لا ننكر ونحن نعي جيدا ولله الحمد أن مجتمعاتنا تزخر بالنساء العظيمات ...بالداعيات
... بالعاملات لهذا الدين المبارك ...ولكن ما زال مجتمعنا متعطش لمزيد ومزيد ...
ما زال الخجل الدعوي يسيطر على نسبة كبيرة من الأخوات الداعيات ...
قلت لأولئك النساء أين بناتكن .... أين الداعيات ....قلن هناك نسبة لا بأس بها من الأخوات
... إنما الخجل يسيطر عليهن ....لا يقبلن حتى التحدث ...إلى أقرب الناس لهن ....!!
سبحان الله ...خجل من أمر الله ...خجل من نشر الدعوة ....وأي خجل هذا .....!!
فخلق الحياء في المسلم غير مانع له من أن يقول حقاً أو يطلب علماً أو يأمر بمعروف
أو ينهى عن منكر. فإذا منع العبد عن فعل ذلك باعث داخلي فليس هو حياء وإنما هو
ضعف إيمانه وجبنه عن قول الحق: وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ [الأحزاب:53 ]...

والله عز وجل قال : كُنتُم خَير اُمةٍ أخرِجت لِلنّاسِ تَأمرونَ بالمَعروف وَتَنهُونَ عَنِ المُنكرِ وَتُؤمِنُونَ باللّه [ آل عمران:110 ].
وقد حذرنا رسول الله من التساهل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال: {
والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجيب لكم
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2169
خلاصة حكم المحدث: حسن

}.
ومن الناس من يتساهل في إقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحجة أنه يستحي من الإنكار على الناس. ومن ذلك ما يفعله بعض الناس من مجاملة بعضهم ..
هذة أم سليم الأنصارية لم يمنعها حياؤها أن تقول: يا رسول الله ، إن الله لا يستحي من الحق ، هل على المرأة غسل إذا احتلمت ؟ قال : ( نعم ، إذا رأت الماء ) . فضحكت أم سلمة ، فقالت : أتحتلم المرأة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فبم شبه الولد ) .
الراوي: أم سليم الأنصارية المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6091
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
إذاً الحياء لا يمنع من الإستفسار والسؤال عما جهل من أمور
الدين وما يجب عليه معرفته وقد قيل : ( لا يتعلم العلم مستكبر ولا مستح
محبة لدينك ؟؟؟....قوية بدعوتك
أيتها الداعية ... إياك واستضعاف النفس.....وبخس الجهد ...والعلم الذي وصلت إليه ...
احرصي ... أن تزرعيه في نفوس الآخرين ..لا تسأمي...وانتشري كعبير الزهور ليصل
شذا دعوتك بامتداد حبك لهذا العمل المبارك...بنية صادقة...وكلمة طيبة ...تصل إلى أعماق القلوب ...
احرصي أشد الحرص على تبليغ العلم الشرعي....فلا تكتمي علما ...وهناك من يتعطش
لعلمك ولا تقبعي خلف أسوار مشيّدة بلبنات الخجل والانعزال ....
أليس الأجدى لمن تخمّرت بخمار الخجل والخوف والرهبة ...ان تخوض ميدان بناء المجتمع الإسلامي....؟؟
أليس الأنفع لها في الدنيا والآخرة ... أن تصرف وقتها ...بتبليغ العلم الشرعي..والآمر بالمعروف والنهي عن المنكر ...
خوضي ميدان الدعوة وكوني الفارسة الهمامة

عبرة أعجمية ..!




امرأة نصرانية حضرت أحد المؤتمرات التي أقيمت للتعريف بالدين الإسلامي ، وبعد سماعها لتعريف مختصر
لخصائص هذا الدين ومميزاته قالت : لئن كان ما ذكرتموه عن دينكم صحيحا أنكم إذن الظالمون ! فقيل لها :
ولماذا؟ قالت : لأنكم لم تعملوا على نشره بين الناس والدعوة إليه

ركزي في هذه الآية الكريمة حفظك الله ...
قال الله تعالى : ( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا
وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ
ثَوَاباً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ ) ( آل عمران:195 )


أخواتي الداعيات ....أترك هذا الموضوع بين أياديكن المتوضئة الطاهرة ...

انه أمر عظيم ودور جليل ..... لنبدأ المسير بخطى من الله مباركة ....






ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء





ما دعوة أنفع يا صاحبي ... من دعوة الغائب للغائب ناشدتك الرحمن ياقارئا ... أن تسأل الغفران للكاتب



الكاتبه

*.....فاطمة شولي

جزاها الله عنا كل خير








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 09:51 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 30 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف هام لكل داعيه للاخوات دموع التوبه فجر الدعوه حفيده الصحابه إيمان ال

كُتب : [ 05 - 05 - 10 - 08:41 PM ]

الداعيه وأناقه الكلمه




إن كل إنسان تراه معك في حيِّز هذه الأرض، هو إنسان له مشاعر وأحاسيس، يستنشق هواء سعادته من خلال كلمة، ويبني مستقبله في لحظات كثيرة بكلمة، وتكتب عليه أحزان الزمن وملمَّات الدهر وكواهل الحياة كلمة؛ ذلك أنه إنسان.
إن الكلمة مهما قصرتْ ألفاظُها، تظل لها مدلولات تعانِق إنسان الفضاء فرحًا وتألُّقًا، وترمي بآخر في غياهب الأحزان والأمراض، والمشكلات النفسية والاجتماعية، ما لا يمكن تخيُّله إلا لمن سبر أحوال الناس وعاش قضاياهم.
وتظل هذه الكلمةُ في أحيان كثيرةٍ في حياة إنسان، هي وراء كل عوالم الخير والتوفيق الذي تراه في جوانب حياته، وهي ذاتها في أثر الحرمان والمعاناة التي يعيشها إنسانٌ آخر.
إنك ترى في حياتك اليومية شخْصًا يبدو في ظاهرِه أنيقًا للدرجة التي تأسرك إلى الإعجاب به، فما أن يتكلم حتى تمنيتَ أنه لَم ينطقْ بكلمة، ذهَب كل ذلك البهاء في لحظةٍ، ولم يغنِ عنه بعد كلمته ملبسٌ جميل وأناقة ظاهرة جميلة، وقد قال الأول:

وَكَائِنْ تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ زِيَادَتُهُ أَوْ نَقْصُهُ فِي التَّكَلُّم

إنَّ ديننا من الجمال بالدرجة التي يُعنى فيها بالكلمة، ويحرص على أن تكونَ أنيقة في أذن سامعها؛ يقول الله تعالى في هذا المعنى:قال تعالى {وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} [الإسراء: 53]، ولم يأمرهم بالحسن، وإنما أمرهم بما هو أرفع وأعلى وأجلُّ وأكبر أثرًا؛ بالكلام الأحسن، وهذه الإشارة من كتاب الله تعالى تحتاج إلى صفحات متينة تعرض فيها كلّ معانيها التي أشار إليها القرآنُ الكريم.




إن الإنسانَ وهو يتحدث قد يجد مترادفات تؤدِّي نفس المعنى، لكن قد يكون منها ما هو أبلغ أثرًا، وأعمق في النفس، وحين يعرف المتكلِّم الكلمة الأحسن منَ الكلمة الحسنة، فهو مأمور من الله تعالى بالكلمة الأحسن؛ لأنها الأعمق أثرًا في نفْس سامعها، وهي مقصود دينك أولاً.
وصلتْ عنايته - صلى الله عليه وسلم - بأناقة الكلمة إلى معنى كبير ورائع؛ فنهى - صلى الله عليه وسلم - عن قول الإنسان: خبثت نفسي، وأرشد قائلها إلى استبدالها بكلمة: ((لقِسَتْ نفسي))، والمعنى واحد وهو الغثيان الذي يقع بالنفس، لكن حرص على تجنب كلمة الخُبث، ولما أخرج الغضب على لسان امرأة كلمة "لعنها الله"، تقصد بذلك ناقتها، غضب النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال: ((خذوا ما عليها ودعوها؛ فإنها ملعونة)).
إن كلَّ هذا يدلك على عناية الشارع بالكلمة، وحرصه على تهذيب الألسن أن تخرج عن مسارها، فتجرح إنسانًا أو تؤذيه في لحظةٍ مِن حياته، ولذلك كانتْ كلمة الطلاق أبغض الحلال؛ لأنها كلمة تعنِي الفراق.
وقد عبَّر الشافعي - رحمه الله تعالى - عن ذات المعنى لتلميذه المُزَني، حين قال في علم من أعظم العلوم أثرًا في الدِّين: "فلان كذاب"، فقال الشافعي: "يا أبا إبراهيم، اكْس ألفاظك أحسنها، لا تقل: فلان كذاب، قل: فلان ليس بشيء.
إن الداعية معنيٌّ باختيار كلماته التي يُوجِّهها إلى عامة الناس؛ لأن كلمته تلبس لباس الشرع؛ ولذلك وجب أن تكون فائقة في المعنى؛ حتى تكون رائقة في الآذان، ومثل ذلك الأب الذي يتعامل مع أبنائه يجب عليه أن يُعنى باختيار كلماته غاية العناية، ومثلهما المُرَبِّي في أوساط طلابه عليه أن يتنبَّه ألا تغادرَ كلمتُه مِن فمه إلا وهو يعلم صلاحيتها للتوجيه والتربية في أوساط طلابه.
وكلَّما كان الإنسانُ أنيقًا في اختيار عباراته، كان أكثر قبولاً في أوساط الناس، وأعظم تأثيرًا في حياتهم، وحسبك بذلك غنيمة، وقبل ذلك وبعده أودُّ أن أقول لك: يكفي هذا المعنى، وغيره ما لا يمكن حصره في مكان كهذا، يدل دلالة عميقة على أناقة هذا الدين وجماله وروعته، ليس في الكلمة فحسب، وإنما في كل شيء، وإنما قربت لك هذا الجمال بالكلمة.






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 09:52 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للمفتي, لماذا, للدعوة, مثمرة, أختي, أدعوا, لدعوة, مريح, أساليب, مسافرة, أستحق, مشرفة, معنا, أفكار, أهمية, منهج, مقدمة, المحاور, المرأة, المسلم, المصممة, الأفتزام, الله, الله*~, الالتزام, الذي, الد, الداعية, الداعيه, الدعوة, الدعوه, اليوم, اليومي, الحكمة, السلام, السلوك, الصامتة, الفتاة, الإيمانية, الإنترنت, الناس, اانتي, اتبعني, انت, اكون, تجعل, تدعو, تسلكها, تصويت, تعالي, بغير, تفيدنا, بها, بناءة*~, تنبيه, تنجح, تؤهلين, تكسبين, داعية, داعيه, حياتنا, حدث, يحتاجة, دعوتها, دعوية, دعويه, خواطر, ينتظرها, حقيبة, رسالة, شاركى, ظلمك, عليه, فلننطلق, فيهم, فضل, إلى, إبراهيم, ولو, وأنا, ولكن, والداعية, والجزاء, وتؤثّرين, ندعو, وسائل, نفسك, نورالقمر, ضوابط, ~*أسباب, ~*الداعية..التزامها..صفاتها.. طُرق, طريق, كيف, كـل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:45 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd