الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb لتكن رفقتك دائماً قراءة قرآن وسجود وركوع ،،

كُتب : [ 31 - 03 - 10 - 03:18 PM ]







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



{ كثيرة هى أحزان الدنيا

وأحزانها دائمة لا تتوقف ..

خبر حزين يفاجئك فى قسوة



كلمة جارحة من أقرب الناس إليك ..
أمنية غالية عليك لم تتحقق ..
فجأة تضيق أنفاسك .. وتتسارع خفقات قلبك
وتترقرق الدمعة فى عينيك ..
فتسرع الى غرفتك .. تغلق بابك
لينهمر السيل مدرارا ..
تنظر فى لهفة إلى فراشك
وتلقى بنفسك على وسادتك
التى طالما عرفت مذاق دموعك ..
وتعتصرها فى مرارة كما يعتصر الحزن قلبك
وتبكي وتبكي ..



غريب هو الحزن حينما يتمكن من القلب
ليغزوه فى قسوة معلنا سيطرته فى إحكام
وتتزايد سطوته فى قوة وسرعة ..
فتشعر انه لا فكاك منه
وتستسلم له ..
تسترجع سبب حزنك ..
فتاتيك أحزانك كلها دفعة واحدة
تعاتب نفسك .. فتارة تلومها .. وتارة تشفق عليها
وآلاف الأسئلة تسألها لنفسك
هل أنا المخطئ أم هم المخطئون ؟
ولماذا ؟ وكيف ؟ ولمَ ؟
وتبكي مجددا وتبكي
حتى يكتفى منك الحزن ولا تكتفي ..




هكذا يفعل الحزن بالقلب وأكثر اذا استسلمنا له..
ربما من الصعب علينا مقاومة الدموع فى كل الأوقات
فنترك لها العنان .. أملا فى الراحة
ولكن إذا لم ننتبه جرفتنا فى دوامة عميقة لا قرار لها
إنها لحظات صعبة !!




وفى لحظات صعبة كهذه ..
نحتاج الى من يسمعنا دون ملل ..
من يربت على جراحنا فى صدق
من ياخد بأيدينا إلى شواطئ الراحة والطمأنينة
لكن يحدثك القلب فى يأس انه لن يفهمك احد ..ولن يشعر بمعاناتك أحد ..
وربما انه لا يستطيع مساعدتك احد ..
وفى وسط كل هذا الظلام .. تبحث عن بصيص من النور
يبدد كل هذه الوحشة ..
فترفع راسك .. وتكفكف دموعك ..
وتخطي باتجاه سجادة صلاتك المطوية ..
وتلقي بنفسك ساجد .. راكع لله
تناجي ربك فى خشوع .. وقلبك يدعوه فى صدق
.. ربى انا الفقير إليك وأنت الغنى عن عذابى ..




تعلن ضعفك وذلك لله .. تبث شكواك وتبتهل
طالب عفو الله ورحمته ..
هو الرحمن الرحيم وهو أرحم الراحمين
أى لذة فى مناجاته والخشوع بين يديه ..
وأى نور ينسكب داخل القلب فيحيل ظلمته نهارا ..
فتتراخى قبضة الحزن على قلبك رويدا رويدا
ليحل محلها معانى الصبر والإيمان والرضا
بقضاء الله وقدره..تمد يدك وتتناول كتاب الله
وتقرأ من آيات الذكر الحكيم
ما يطبب القلوب ويشفى سقمها ..
( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرا ) الشرح 6.
( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ ) البقرة 155, 165.
فتحلق نفسك بواحة من الأمان والطمأنينة..
وتتجلى أمامك حقيقة أن أمر المسلم كله خير
إذا مسته سراء شكر وإذا مسته ضراء صبر
وللصابرين جزاء عظيم عند الله..
( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) الزمر 10.
كفى أنهم بمعية الخالق القدير..
( إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) البقرة 153.
وفجأة تجد أن حزنك لم يعد الوحش الكاسر
الذى كنت تخشى سطوته من قبل ..
لأن لديك سلاحاً أقوى فى مواجهته
ولديك صحبة لا يشقى أبدا من عرفها..
لتهجر رفقة الوسادة والدموع ..



ولتكن رفقتك دائما ..

.. قراءة قرآن وسجود وركوع ..

فبهذه الرفقة وحدها يهون كل حزن
ويلين كل عسير
.

.
لكم حبي واحترامي

أختكم المحبة في الله









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 09 - 12 الساعة 05:09 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
*أم عمر*
رقم العضوية : 6266
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 2,319 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 878
قوة الترشيح : *أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لتكن رفقتك دائماً قراءة قرآن وسجود وركوع ،،

كُتب : [ 31 - 03 - 10 - 03:45 PM ]

جزاك الله الفردوس الأعلى كل مواضيعك بسم الله ماشاء الله جميله بتهمس فى القلب بارك الله فيكى وأسعدك دنيا وأخره





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
بصمة داعية
قلب نشط
رقم العضوية : 5489
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الجَزائِر~||
عدد المشاركات : 340 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : بصمة داعية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لتكن رفقتك دائماً قراءة قرآن وسجود وركوع ،،

كُتب : [ 31 - 03 - 10 - 05:18 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المصطفى الامين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يالها من رااائعة نسجتها
سكنت الفؤاد وسرح فيها الفكر
فماأجمل النفس حينما تشرق بالامل راضية بقضاء وقدر الاله..بعيدة عن تخبطات الحزن
..
...
.....
فلما انفلت منك العقد يانفس .....أوآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآه
ربي رحماااااااااك
.
.
.
بوركت اخيتي على طرحك ..لاأملك مااعبر به نحوك لاني أعشق حروفك وتذوب حروفي امام عملقة حرفك
لاحرمت من رواائعك التي لطالما سمت بهذه النفس
راائعة انتي وأكثر....}
شكرا لك
اختك بنت ع ـبد الرحمن





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
هـــــبة
قلب جديد
رقم العضوية : 6617
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المغرب
عدد المشاركات : 7 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : هـــــبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لتكن رفقتك دائماً قراءة قرآن وسجود وركوع ،،

كُتب : [ 02 - 04 - 10 - 01:27 PM ]

جزاك ربي الجنه بلاحساب ولاعذاب
وبشرك برضاه
وأسعدك في الدنيا والاخره
ورزقك حبه وحب من يحبه وحب العمل المقرب لحبه
ورزقك من حيث لاتحتسب





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,077 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2565
قوة الترشيح : ملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لتكن رفقتك دائماً قراءة قرآن وسجود وركوع ،،

كُتب : [ 02 - 04 - 10 - 03:29 PM ]

اقتباس:
تعلن ضعفك وذلك لله .. تبث شكواك وتبتهل
طالب عفو الله ورحمته ..
هو الرحمن الرحيم وهو أرحم الراحمين
أى لذة فى مناجاته والخشوع بين يديه ..
وأى نور ينسكب داخل القلب فيحيل ظلمته نهارا ..
فتتراخى قبضة الحزن على قلبك رويدا رويدا
ليحل محلها معانى الصبر والإيمان والرضا
بقضاء الله وقدره.
سبحانه الى من نلتجأ سواه
اختى الحبيبة جزاك الله خيرا ونفع بكلماتك الرائعه





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتكن, دائماً, رفقتك, وركوع, وسجود, قرآن, قراءة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو قرآن الفجر المقصود في قوله تعالى : (إن قرآن الفجر كان مشهوداً)؟ ام اسامة مع ربيع قلوبنا 11 25 - 02 - 12 12:21 AM
لتكن كالحديقة وليس كالصحراء صباح الخير الملتقى العام 12 21 - 06 - 11 01:41 AM
لتكن ارواحنا كبياض الياسمين نجمة الصبح بوح الحروف 4 15 - 03 - 11 07:47 AM
لتكن كالشمس في----؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ همسات ايمانية الملتقى العام 13 02 - 03 - 11 02:54 AM
قولي دائماً معاذ الله.... محبه للرسول على طريق الدعوه 11 18 - 12 - 10 03:34 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:40 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd