الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 51 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي منزلة الصلاه في الاسلام

كُتب : [ 30 - 11 - 10 - 07:14 PM ]





الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.
أما بعد-
فإن للصلاة شأناً عظيماً في الإسلام ومكانة رفيعة عند الله ورسله والمؤمنين، إذ هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين.
عن ابن عمر- رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:" بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا".


الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 16
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وقد حث الله المؤمنين على إقامتها في آيات كثيرة، منها، قوله تعالى:
( مُنِيبَيْنِ إِلَيه وَاُتُّقُوهُ وأقيموا الصَّلاَةَ وَلَا تَكَوَّنُوا مِنْ الْمُشْرِكِينَ مِنْ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيعَا كُلَّ حِزْبَ بِمَا لَدَيهُمْ فَرِحُونَ ) سُورَةَ الرُّومِ ، الْآيَةَ ( 31 ).
وَقَالُ تَعَالَى :
( وَمَا أَمَرُّوا إلّا لِيَعْبَدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدَّيْنُ حَنْفَاءَ وَيُقَيِّمُوا الصَّلاَةَ وَيَؤُتُّوا الزَّكاةَ وَذَلِكَ دِينَ الْقِيمَةِ ) سُورَةَ الْبَيِّنَةِ ، الْآيَةَ ( 5 ).
وَقَالُ تَعَالَى :( قَلَّ لِعِبَادِيِ الَّذِينَ آمنوا يُقَيِّمُوا الصَّلاَةَ وَيَنْفُقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سَرَا وَعَلاَنِيَةَ مِنْ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمُ لَا بَيْعَ فِيه وَلَا خِلَالَ ) سُورَةَ إبراهيم ( 31 ).
وَمِنْ دُعَاءَ خَلِيلِ الرَّحْمَنِ إبراهيم عَلَيه وَعَلَى نَبِيَّنَا الصَّلاَةِ وَالسّلامِ ( رُبَّ اِجْعَلِنَّي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِنْ ذَرِّيَّتَي رَبِّنَا وَتَقْبَلُ دُعَاءُ ) سُورَةَ إبراهيم ( 40 ).

فرضها الله على كل مسلم بالغ عاقل.

وشرع تربية الصغار عليها" علموا أولادكم الصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر". وفرِّقوا بينهم في المضاجعِ
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 29/186
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وأمر بصلاتها في جماعة في بيوت الله ألا وهي المساجد ، وأشاد بذكر المصلين فيها وذكر صفاتهم الحميدة وما أعده لهم من الجزاء العظيم، قَالُ تَعَالَى :( فِي بُيُوتِ أَذِنَ اللهُ أَنْ تَرْفَعَ وَيَذْكُرُ فِيهَا اِسْمِهِ يُسَبِّحُ لَهُ بِالْغُدُوِّ وَالْآصالِ رِجَالَ لَا تُلْهِيهُمْ تِجَارَةَ وَلَا بَيْعَ عَنْ ذِكْرِ اللَّه وإقام الصَّلاَةَ وإيتاء الزَّكاةَ يَخَافُونَ يَوْمَا تَتَقَلَّبُ فِيه الْقَلُوبِ وَالْأَبْصارِ لِيَجْزِيهُمْ اللهُ أَحَسَنَ مَا عَمِلُوا وَيُزَيِّدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللهَ يَرْزُقُ مِنْ يُشَاءَ بِغَيْرَ حِسَابَ ) سُورَةَ النُّورِ ( 36 38 ).
وَقَالُ تَعَالَى :( إِنَّمَا يُعَمِّرُ مَسَاجِدُ اللهِ مِنْ آمِنِ بِاللهِ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وأقام الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكاةُ وَلَمْ يَخُشَّ إلّا اللهِ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يُكَوِّنُوا مِنْ المهتدين ) التَّوْبَةَ ( 18 ).
وَقَالُ تَعَالَى :( قَلَّ أَمْرُ رَبِّي بِالْقِسْطِ وأقيموا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلَّ مَسْجِدَ وَادَعُوهُ مُخْلِصَيْنِ لَهُ الدَّيْنُ كَمَا بَدَأَكُمْ تُعَوِّدُونَ ) الْأَعْرَافَ ( 29 ).
فَأَمْرُ عُبَّادِهِ بِالْقِسْطِ وَهُوَ الْعَدْلَ وَالْاِسْتِقامَةَ وَاِسْتِقْبالَ الْقِبْلَةِ فِي أََيُّ مَسْجِدِ كَانَ .
وَقَالُ تَعَالَى :( يا بُنِيَ آدَمُ خُذُّوا زَيَّنَتْكُمْ عِنْدَ كُلَّ مَسْجِدَ وَكُلُّوا وَاِشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّه لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفَيْنِ ).
والمراد بالزينة ما يستر العورة في الصلاة جماعة في المساجد كانت أو غير جماعة، بل ستر العورة واجب في كل حال" والله أحق أن يستحيا منه".
والشاهد من هذه الآيات كلها بيان أهمية المساجد التي أمر الله برفعها للصلاة فيها جماعة، فالمساجد من أعظم شعائر الإسلام، والصلاة فيها جماعة والنداء لها من أعظم شعائر الإسلام، والتخلف عن إقامتها في الجماعة من علامات النفاق والعياذ بالله.
قَالُ تَعَالَى عَنْ الصَّلاَةِ :
( وَاُسْتُعِينُوا بِالصَّبِرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لِكَبِيرَةِ إلّا عَلَى الْخَاشِعِينَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ ملاقوا رَبَّهُمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيه رَاجِعُونَ ) سُورَةَ الْبَقَرَةِ ( 45 46 )
أثقلُ الصلاةِ على المنافقينَ صلاةُ العشاءِ وصلاةُ الفجرِ ولو يعلمونَ ما فيهما لأَتَوْهُما ولو حَبْوًا ولقد هممتُ أن آمُرَ بالصلاةِ فتُقامَ ثم آمُرَ رجلًا يُصلِّي بالناسِ ثم أنطلقُ معي برجالٍ معهم حُزَمٌ من حطبٍ إلى قومٍ لا يَشهدونَ الصلاةَ فأحْرِقُ عليهم بيوتَهم بالنارِ ولو يَعلمونَ ما فيهما لأتَوْهُمَا ولو حَبْوًا

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 2/246
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

وعن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه- قال: " لقد رأيتنا وما يتخلف عن الصلاة إلا منافق قد علم نفاقه أو مريض، إن كان المريض ليمشي بين رجلين حتى يأتي الصلاة، وقال: إن رسول الله علمنا سنن الهدى، وإن من سنن الهدى الصلاة في المسجد الذي يؤذن فيه" أخرجه مسلم في المساجد،


الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 654
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وبيَّن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- فضل الصلاة في جماعة، فعن أبي هريرة – رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "تفضل صلاة الجميع على صلاة الرجل وحده خمساً وعشرين درجة، قال ويجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر" قال أبو هريرة – رضي الله عنه - : اقرأوا إن شئتم: ( وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً)،


الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 649
خلاصة حكم المحدث: صحيح





وعن ابن عمر- رضي الله عنهما- أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال:" صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة"

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 650
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن أبي هريرة – رضي الله عنه- قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-:
" صَلاةُ الرَّجُلِ في الْجَمَاعَةِ تُضَعَّفُ على صَلاتِهِ في بَيْتِهِ وفي سُوقِهِ خمسة وَعِشْرِينَ ضِعْفًا وَذَلِكَ أَنَّهُ إذا تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ خَرَجَ إلى الْمَسْجِدِ لا يُخْرِجُهُ إلا الصَّلاةُ لم يَخْطُ خَطْوَةً إلا رُفِعَتْ له بها دَرَجَةٌ وَحُطَّ عنه بها خَطِيئَةٌ فإذا صلى لم تَزَلْ الْمَلَائِكَةُ تُصَلِّي عليه ما دَامَ في مُصَلاهُ اللهم صَلِّ عليه اللهم ارْحَمْهُ ولا يَزَالُ أحدكم في صَلاةٍ ما انْتَظَرَ الصَّلاةَ".


الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 647
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

والصلاة تكفر بها الخطايا، فعن أبي هريرة – رضي الله عنه- أنه سمع رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يقول: " أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء، قال:: " فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا"


الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 667
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وعن جابر بن عبد الله – رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " مثل الصلوات الخمس كمثل نهر جار غمر على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات"


الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 668
خلاصة حكم المحدث: صحيح
.



إطلاق اسم الكفر على من ترك الصلاة
عن جابر بن عبد الله الأنصاري- رضي الله عنه-قال: سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول:" إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة"


الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 82
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وعن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر"

الراوي: - المحدث: ابن العربي - المصدر: العواصم من القواصم - الصفحة أو الرقم: 262
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وَاِخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي الْمرادِ بِكَفْرِهِ ، فَمِنْهُمْ مِنْ يَرَى أَنَّه الْكَفْرُ الْأكْبَرُ الْمُخْرِجُ مِنْ الْمِلَّةِ ، وَحُجَّةَ مِنْ كَفْرِهِ هَذَا الْحَديثِ وَقَوْلَ عَبْدِ اللهِ بُنِّ شَقِيقِ : كَانَ أَصِحَابُ رَسُولِ اللهِ لَا يَرَوْنَ شُيِّئَا مِنْ الْعَمَلِ تَرَكَهُ كَفْرَ إلّا الصَّلاَةَ وَأدلةَ أُخْرَى .
وَمِنْهُمْ مِنْ يَرَى أَنَّه الْكَفْرُ الْأَصْغَرُ الَّذِي لَا يَخْرُجُ صَاحِبُهُ مِنْ الْمِلَّةِ إلّا إذاً اِسْتَحَلَّ تَرَكَهَا فَإِنَّه يُكَفِّرُ الْكَفْرُ الْأكْبَرُ بِالْإِجْمَاعِ ، وَحُجَّةَ مِنْ لَا يُكَفِّرُهُ قَوْلَ اللهِ تَعَالَى :( إِنَّ اللهِ لَا يَغْفِرُ أَنْ يَشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لَمِنْ يُشَاءَ ) وَعُمُومَاتِ أُخْرَى .
والجماهير من السلف والخلف أنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل.
وذهب أبو حنيفة وبعض العلماء إلى أنه لا يقتل بل يعزر ويحبس حتى يصلي
وجوب تسوية الصفوف في الصلاة وسد الخلل فيها
" ثنا هَارُونُ بن مَعْرُوفٍ ثنا عبد اللَّهِ بن وَهْبٍ عن مُعَاوِيَةَ بن صَالِحٍ عن أبي الزَّاهِرِيَّةِ عن كَثِيرِ بن مُرَّةَ عن عبد اللَّهِ بن عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قال: " أَقِيمُوا الصُّفُوفَ فَإِنَّمَا تَصُفُّونَ بِصُفُوفِ الْمَلاَئِكَةِ وَحَاذُوا بين الْمَنَاكِبِ وَسُدُّوا الْخَلَلَ وَلِينُوا في أيدي إِخْوَانِكُمْ وَلاَ تَذَرُوا فُرُجَاتٍ لِلشَّيْطَانِ وَمَنْ وَصَلَ صَفًّا وَصَلَهُ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَمَنْ قَطَعَ صَفًّا قَطَعَهُ الله".


الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 8/82
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


أقيموا الصُّفوفَ وحاذُوا بينَ المناكبِ وسُدُّوا الخللَ ولينوا بأيدي إخوانِكم ولا تذَروا فرُجاتٍ للشَّيطانِ ومَن وصَلَ صفًّا وصَلَه اللَّهُ ومن قطعَ صفًّا قطعَه اللَّهُ

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 666
خلاصة حكم المحدث: صحيح





وعن أنس بن مالك – رضي الله عنه- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: سوّوا صفوفكم فإن تسوية الصف من تمام الصلاة"

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 433
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أقيمتْ الصلاةُ ، فأقْبَلَ علينَا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بوجهِهِ ، فقالَ : أقِيمُوا صفُوفَكُم وتَرَاصُّوا ، فإنِّي أرَاكُم من ورَاءِ ظَهْرِي .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 719
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وعن النعمان بن بشير، قال: كان رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم- يسوي صفوفنا كأنما يسوي بها القداح حتى رأى أنا قد عقلنا عنه، ثم خرج يوماً فقام حتى كاد أن يكبر، فرأى رجلا باديا صدره من الصف، فقال عباد الله لتسوّنَّ صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم"،

الراوي: النعمان بن بشير المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 436
خلاصة حكم المحدث: صحيح

رواه الجماعة إلا البخاري، فإن له منه" لتسوّنَّ صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم" ولأحمد وأبي داود في رواية قال: فرأيت الرجل يلزق كعبه بكعب صاحبه وركبته بركبته ومنكبه بمنكبه"


وعن جابر بن سمرة- رضي الله عنه- قال:
" خرج علينا رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم-، فقال: " ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها؟ فقلنا: يا رسول الله كيف تصف الملائكة عند ربها؟ قال: يتمون الصف الأول ويتراصون في الصف"


الراوي: جابر بن سمرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 430
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وعن أبي مسعود – رضي الله عنه-، قال: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يمسح مناكبنا في الصلاة ويقول: استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم، ليلني منكم أولو الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم، قال أبو مسعود: فأنتم اليوم أشد اختلافا".

الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 432
خلاصة حكم المحدث: صحيح



- لِيَلِني منكم أولو الأحلامِ والنُّهَى . ثمَّ الذين يلونَهم ثلاثًا وإياكم وهَيْشَاتِ الأسواقِ

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 432
خلاصة حكم المحدث: صحيح


إن من آثار الصلاة التي تقام على الوجه المشروع والتي يتوفر فيها الإخلاص وتستكمل فيها شروطها وأركانها وخشوعها الفلاح وهو الفوز بالمطلوب الأعظم عند الله،قَالُ تَعَالَى :( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صِلَاتِهُمْ خَاشِعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ اللَّغْوِ مُعَرَّضُونَ وَالَّذِينَ هُمْ لِلْزُكاةِ فَاُعْلُوَنَّ ).
وَمِنْ آثَارَ هَذِهِ الصَّلاَةِ أَنَّهَا تُنَهَّى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكِرِ وَأَنْ يَذْكُرُكَ اللهَ فِي الْمَلأُ الْأعْلَى ، قَالَ تَعَالَى :( إِنَّ الصَّلاَةِ تُنَهَّى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكِرِ وَلِذَكَرِ اللهُ أكْبَرِ وَاللهَ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ).
وقصدي من هذا المقال تذكير إخواني المسلمين بأهمية هذه الصلاة العظيمة ومكانتها في الإسلام، وحثهم على إقامتها في بيوت الله، وحثهم على ما أرى أن كثيراً من المسلمين المصلين أئمة(1) ومأمومين لا يهتمون به ألا وهو تسوية الصفوف، وإلصاق المناكب بالمناكب، والكعاب بالكعاب، وسد الفرج التي يتخللها الشيطان، الأمور التي كان يلتزمها أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم- تنفيذاً لأوامره وتوجيهاته، فلقد رأيت كثيراً من المصلين يتساهلون في هذه الأمور، ولا يدركون ما يترتب على التساهل فيهاما "

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يسوي صفوفَنا . حتى كأنما يسوي بها القداحَ . حتى رأى أنا قد عقلنا عنه . ثم خرج يومًا فقام حتى كاد يكبِّر . فرأى رجلًا باديًا صدرُه من الصفِّ . فقال عبادِ اللهِ ! لتسوُّن صفوفَكم أو ليخالفنَّ اللهُ بين وجوهِكم .

الراوي: النعمان بن بشير المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 436

خلاصة حكم المحدث: صحيح






"، وهذه النتيجة المرة ملموسة في حياة المسلمين بما يبثه بينهم الشيطان من التقاطع والتدابر والتباغض والتفرق.
ومن أهم الأسباب لهذه المعضلات مخالفتهم لهديه –صلى الله عليه وسلم- وهدي أصحابه في إقامة الصلاة على الوجه الذي بينه رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وحذَّر من مخالفته.أسأل الله أن يوفق المسلمين للتمسك بكتاب ربهم وسنة نبيهم والسير في منهج السلف الصالح في عقائدهم وعباداتهم وسائر شئوون حياتهم، وأن يجعلنا من المفلحين الذين تنهاهم صلاتهم عن الفحشاء والمنكر، إن ربي لسميع الدعاء.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
مما راق لي










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 03:40 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 52 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هل ذقت حلاوة الصلاة

كُتب : [ 06 - 01 - 11 - 05:49 PM ]




هل ذقت حلاوة الصلاة

هل تعرفين أختي ماذا تعني الصلاة ؟؟؟؟؟؟؟

تعني ببساطة أنك في لقاء مع الله تبارك وتعالى
والدخول في الصلاة يعني الدخول على الله تبارك وتعالى
فهل تفكرت واستشعرت هذا المعنى ؟؟
وهل تخيّلت أنك عندما تقول : (( الله أكبر )) فإن الله بجلاله وعظمته يقبل عليك .. وينظر إليك ؟؟
هل استحضرت هذا المعنى العظيم والذي يجسده الحديث القدسي : (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل .. ))؟؟

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 395
خلاصة حكم المحدث: صحيح



لا يخشع في صلاته إلا من أحب الله تعالى .. ومن أمثلة المحبين لله تعالى حقا وصدقا ابن قيم الجوزية - رحمه الله - والذي يقول " في القلب شعث (أي تمزق) لا يلمه إلا الإقبال على الله , وفي القلب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله , وفي القلب خوف وقلق لا يذهبه إلا الفرار إلى الله " .

ويقول ابن قيم الجوزية -رحمه الله - أيضا " إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله , وإذا فرح الناس بالدنيا فافرح أنت بالله , وإذا أنس الناس بأحبابهم فأنس أنت بالله , وإذا ذهب الناس إلى ملوكهم وكبرائهم يسألونهم الرزق ويتوددون إليهم فتودد أنت إلى الله " .

ويقول أيضا رحمه الله (( لا تسأم من الوقوف على باب ربك...ولو طردت ))؟؟
بل ابك كثيرا وداوم الطرق فإنه ولا شك سيفتح لك (( فإذا فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين ))؟؟؟؟؟؟؟

وأسألك أخي وأسأل نفسي قبلا : بالله علينا ما هي آخر مرة خشعت فيها لله في صلاتك ؟؟ وهل كنت تتمنى ألا تقوم من السجود أبدا ؟؟ وما هي آخر مرة اضطرب قلبك لملاقاة الواحد الأحد ؟؟؟؟؟؟

هل ذقت حلاوة الصلاة ؟؟؟؟؟
يقول ابن تيمية : مساكين أهل الدنيا , خرجوا منها ولم يذوقوا أحلى ما فيها ! قيل له : وما أحلى ما فيها ؟ قال : حب الله عز وجل
فأنت مسكين يا من لم تجرب البكاء في صلاتك بين يدي ربك عز وجل
مسكينة يا من لم تشعري بجسدك وقلبك يرتجفان لذنب أذنبتيه , خوفا من الله الواحد القهار
هل ابتسمت أخي وأنت داخل على الله في صلاتك ؟؟؟؟؟
يقول الناصح الأمين صلى الله عليه وسلم : (( إذا قمت إلى الصلاة فكبر , ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن , ثم اركع حتى تطمئن راكعا , ثم ارفع حتى تعتدل قائما ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ثم اجلس حتى تطمئن جالسا ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا , واجعل ذلك في صلاتك كلها ))

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6251
خلاصة حكم المحدث: [أورده في صحيحه] وقال : وقال أبو أسامة في الأخير « حتى تستوي قائما »



عن عائشة رضي الله عنها قالت: (
سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة ؟ فقال : هو اختلاس ، يختلسه الشيطان من صلاة العبد)
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 751
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وقال صلى الله عليه وسلم : (( وأسوأ السرقة الذي يسرق صلاته قالوا : وكيف يسرق صلاته ؟ قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها))
الراوي: - المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 1/140
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد



الآن اقرأ هذا الحديث المخيف
*
إذا أحسن الرجل الصلاة فأتم ركوعها وسجودها قالت الصلاة: حفظك الله كما حفظتني ، فترفع ، وإذا أساء الصلاة ، فلم يتم ركوعها وسجودها ، قالت الصلاة: ضيعك الله كما ضيعتني: فتلف كما يلف الثوب الخلق فيضرب بها وجهه*
الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 364
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وقال صلى الله عليه وسلم : ((
لا يزال الله مقبلا على العبد في صلاته مالم يلتفت ، فإذا صرف وجهه انصرف عنه))
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 3/77
خلاصة حكم المحدث: احتج به ، وقال في المقدمة: (لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند)


فبالله عليك ... بعد كم ثانية ينصرف عنك الله ؟؟؟ أفلا تستحي أن ينظر الله اليك بينما تنظر إلى غيره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


يقول صلى الله عليه وسلم, : (( إن الرجل ليصلي الصلاة فلا يكتب له إلا ثلثها أو ربعها أو نصفها أو سدسها أو ثمنها أو عشرها ))
الراوي: عمار بن ياسر المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 1/332
خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]

فيا ترى كم يكتب لنا من صلواتنا ؟؟؟؟؟؟

نماذج من خشوع الصحابة والتابعين



** وهذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول :
إن الرجل ليصلي ستين سنة و ما تقبل له صلاة ، لعله يتم الركوع ، ولا يتم السجود ، ويتم السجود ولايتم الركوع

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 529
خلاصة حكم المحدث: حسن

** ويقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة !! قيل : كيف يا أمير المؤمنين قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها ...

** ويقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون , وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!!! فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا ؟؟؟

** ويقول الإمام الغزالي رحمه الله : إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى , ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا , سئل كيف ذلك؟؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا ... فأي سجدة هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( وجعلت قرة عيني في الصلاة)) .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير - الصفحة أو الرقم: 1/501
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




فبالله عليك هل صليت مرة ركعتين فكانتا قرة عينك ؟؟؟؟ وهل اشتقت مرة أن تعود سريعا الى البيت كي تصلي ركعتين لله ؟؟؟ هل اشتقت إلى الليل كي تخلو فيه مع الله ؟؟؟؟؟؟

قام [ أي رسول الله صلى الله عليه وسلم ] ليلة من الليالي فقال : يا عائشة ذريني أتعبد لربي قالت : قلت : واللهإني لأحب قربك وأحب أن يسرك قالت : فقام فتطهر ثم قام يصلي فلم يزل يبكي حتى بل حجره ثم بكى فلم يزل يبكي حتى بل الأرض وجاء بلال يؤذنه بالصلاة فلما رآه يبكي قال يا رسول الله تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا أكون عبدا شكورا ؟ لقد نزلت علي الليلة آيات ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} الآية

الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/147
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

** ويقول الصحابة :
أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء

الراوي: عبدالله بن الشخير المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة - الصفحة أو الرقم: 1/497
خلاصة حكم المحدث: صحيح

** وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما إذا دخل في الصلاة ارتعش واصفر لونه ... فإذا سئل عن ذلك قال : أتدرون بين يدي من أقوم الآن؟؟؟؟؟؟
وكان أبوه سيدنا علي رضي الله عنه إذا توضأ ارتجف فإذا سئل عن ذلك قال : الآن أحمل الأمانة التي عرضت على السماء والأرض والجبال فأبين أن يحملها وأشفقن منها .... وحملتها أنا .

** وسئل حاتم الأصم رحمه الله كيف تخشع في صلاتك ؟؟؟ قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة .. وأتخيل الكعبة أمام عيني .. والصراط تحت قدمي ,, والجنة عن يميني والنار عن شمالي ,, وملك الموت ورائي ,, وأن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري أقبلت أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
يقول سبحانه وتعالى :
((
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ))اية الحديد
** يقول ابن مسعود رضي الله عنه : لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات ,, فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا ... فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول: ألم تسمع قول الله تعالى :((أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ )) .... فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا .. فهل شعرت أنت يا أخي أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية ؟؟؟؟

** الإمام الغزالي يقول : استجمع قلبك في ثلاثة مواضع
عند قراءة القرآن وعند الصلاة وعند ذكر الموت ... فإن لم تجدها في هذه المواضع فاسأل الله أن يمن عليك بقلب .......فإنه لا قلب لك
يوصينا حبيبنا صلى الله عليه وسلم ويقول
صل صلاة مودع كأنك تراه ، فإن كنت لا تراه فإنه يراك ، و ايأس مما في أيدي الناس تعش غنيا ، و إياك وما يعتذر منه

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3776
خلاصة حكم المحدث: صحيح


منقول






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 12:40 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 53 )
السوسنة *
قلب جديد
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : Jan 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 57 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : السوسنة * is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قلبي لا يخشع و لا يتأثر رغم محافظتي على الصلوات الخ

كُتب : [ 02 - 02 - 11 - 10:10 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




- قلبي لا يخشع وأحس أنه قاس لا يتأثر رغم محافظتي على الصلوات الخمس في أوقاتها وحرصي على أعمال الخير


فمـا الحـل ؟؟؟

الجــــواب :

الحمد لله والصلاة على رسول الله . وبعد :

إن الحرص على الإحساس بالخشوع دلالة خير في نفسك ولله الحمد ولكن الأمر يحتاج لمجاهدة النفس وتوطين القلب ولعل

من أسباب خشوع القلب ما يلي :

1- صفاء القلب من الحقد والكبر والاستحقار

لأي شخص مسلم فإن العواطف السلبية المذمومة
إذا ما حلت في قلب الإنسان حرمته من لذة صفاء القلب والخشوع .

2- التدبر


نعم تدبر القرآن وتدبر الكون بما فيه من صور عظمة الخالق سبحانه وتعالى وتدبر حياتك والمواقف التي تمر بها

فوالله إن تدبر حياتنا يوجد في نفوسنا تعظيماً وإجلالاً لله ، وبالتالي يوجد خضوعاً وخشوعاً لمدبر الأمر سبحانه .

3- احرص على الإخلاص في كل عمل تعمله
فربما اطلعت إلى شيء من المدح والثناء
والعطاء من البشر في بعض الأعمال فعوقبت بالحرمان من الخشوع .

4- عليك بالصدق


واحذر من الكذب فالكذب داء يقسي القلب .

5- تجنب الذنوب والمعاصي


فهي نكتة سوداء في القلب

وإذا كثرت الذنوب طغت على القلب فقسته وأفسدته .

6- تطلع لخدمة المحتاجين من الفقراء والأيتام والمرضى والضعفاء بشكل عام


فإن ذلك يرقق القلب وقد يثيبك الله على ذلك بسلامة الصدر وخشوع القلب .

7- عليك بالدعاء والإلحاح فيه بالإستعاذه من قلب لا يخشع وعين لا تدمع ودعاء لا يستجاب .

أسأل الله للجميع صفاء القلب وسلامة الصدر

وأن يمتعكم بلذة الخشوع والإنابة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


منقول،،







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 03:43 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 54 )
بنت الازور
قلب منتمى
رقم العضوية : 7671
تاريخ التسجيل : Jan 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 485 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 80
قوة الترشيح : بنت الازور will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي مفتاح السعادة سجدة..........

كُتب : [ 10 - 02 - 11 - 12:37 PM ]



ولست ارى السعادة جمع مال ولكن التقي هو السعيد...... اول صفحات السعادة في دفتر اليوم واول بطاقات المعايدة في سجل النهار صلاة الفجر فابدئي بصلاة الفجر يومك وافتتحي بصلاة الفجر نهارك حينها ستكوني في ذمة الله في عهد الله في حفظ الله في رعاية الله في امان الله وسوف يحفظك الله من كل مكروه ويرشدك الى كل خير ويدلك على كل فضيلة ويمنعك من كل رذيلة لا بارك الله بيوم لم يبدا بصلاة الفجر لا حيا الله نهارا ليس فيه صلاة فجرانها اول علامات القبول وعنوان كتاب الفلاح ولا فتة النصر والعز والتمكين والنجاح فهنيئا لكل من صلى الفجر طوبى لكل من صلى الفجر قرة عين لمن حافظ على صلاة الفجر وبؤسا وتعاسة وخيبة لمن اهمل صلاة الفجر!!!!!!!!!!!!!! الجدل العقيم والنقاش التافه يذهب الصفاء والبهاء...........






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 03:44 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 55 )
همسات ايمانية
قلب منتمى
رقم العضوية : 7607
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 484 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 100
قوة الترشيح : همسات ايمانية will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS كيف نعشق الصلاة؟؟؟؟؟؟

كُتب : [ 13 - 02 - 11 - 03:15 AM ]




كيف نعشق الصلاة؟


قبل أن تؤدي الصلاة
هل فكرت يوماً
وأنت تسمع الآذان
بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة
وأنت تتوضأ
بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك
وأنت تكبر تكبيرة الإحرام
بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم
وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة
بأنك في مناجاة بينك وبين خالقك ذي القوة المتين
وأنت تؤدي حركات الصلاة
بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أطَّت السماء بهم
وأنت تسجد
بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد
وأنت تسلم في آخر الصلاة
بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم
الشوق إلى الله ولقائه
نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا
المستأنس باللهجنته في صدره
وبستانه في قلبه
ونزهته في رضى ربه
أرق القلوب قلب يخشى الله
وأعذب الكلام ذكر الله
وأطهر حب الحب في الله
من وطن قلبه عند ربه



سكن واستراح
ومن أرسله في الناس
اضطرب واشتد به القلق
إذا أحسست بضيق او حزن ، ردد دائماً
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

هي طب القلوب

نورها سر الغيوب
ذكرها يمحو الذنوب
لا إله إلا الله
اللهم حرم وجه
من يقرأ هذه الرسالة
على النار
واسكنه الفردوس الأعلى بغير حساب آمين آمين آمين







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 01:38 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
【♥】•••, <الم, ''اسجد, (السلام, (فمحونا, ............, ...°_ô, ::||, للذين, لأحد, للخشوع, للجنان, للصلاه, آمنو, ماتت, لاترفع, لابو, لاتقرأي, مايباح, لايصلي, ماقيل, لذكرالله>, محافظتي, أختاه, أخطـــاء, أرقَى, أسرار, أَسْـــــــــجَدَّ, مشغل, معا, معنى, مفتاح, مفصل, أفضل, مواجهة, منزلة, الأخ, الليل, المصلين, المفتاح, المـــ, الله, الله. اكبر, الاسلام, الاعجاز, الاوابين, الانسان, التغلب, الحل, الحياة, الخشوع, الدنيا, الصلآة, السلام, الصلاة, الصلاة>>>, الصلاة>>>, الصلاة.., الصلاة:, الصلاة؟؟, الصلاة؟؟؟؟؟؟, الصلاه, السلف, الصلوات, الصالحين, الصالحين), السحري, السجود, السرحان, السعادة, الشفاء, الصـــلاة, الصـــــلاة, الصورة, العلمى, الْمَوْلَىْ, العيون, الفاتحة, الفجر, الــــصــــلاة, امور, النوم, النوافل, الوضوء, الضحى, القلب, القلوب, القيم, االمصلين, اذا, اثناء, اجمل, اسجد, افاتحة, افضل, انظروا, ذنوبك, بما, ثمرات, بالصلاة:, بارك, بذكر, بخمسيـــــــن, بيتى, تدرك, تخشع, تخشعون, تجعل, برواية, بصلاه, تصلي, تصحح, تصرخ, تسرحين, بسرعه...تأملي, بسرعهتأملي, تعلم, تعالي, تفارقى, تفكرتي, تؤديها, توضع, بِعبادتي, تِنْعَمُ..~, حلاوة, جلب, حلو, يامحب, حالك, يتأثر, يبحث, يحججها, خير, يخشع, يسمي, يصلون, يصلون!!!, يصلون...وهم...لا, يصلونوهملا, جسد, يسعد, يسهون, خشوعك, يعلمون, يعانى, يوما, يوماً, حضور, l33, روح؟؟؟؟؟؟, ركعتا, صلاة, صلاتي, صلاته, صلاتهم, صلاتنا, صلاتك, صلاتك!!, صلاتك؟؟؟, شامل‎, ساجدين, سبباً, سجادتك, سجدة.........., شرشف, صوره, شوهوا, شوقتك, ô_°..., سكارى, علاج, علاج......, على, علينا, غافل, عباد, عدنا, عرفتها, ــرأة, فضل الصلاة, فِيْ, فكرت, فكري, وأذكارها, ومعانيها, وأنتم, والصلاة, وانت, واقترب, واقترب''., نية, وجرحى, نصائح, نشيد, وشوفي, وعلي, نعشق, نــــوايــــا, ننصح, وكُنُ, ||::الخشـــوع, •••【♥】, °ˆ~*¤®‰«, »‰®¤*~ˆ°, قلبي, قلبك, قلوبهم, قالون..في, قالونفي, قاعدة, قبل, قراءة, قرّة, قومي, قوموا, قِرَبٍ, كلمات, كامل, كيمياء, كيف, كيفية, كراهة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للعرايس أم القلوب عروس إيمان القلوب 36 29 - 07 - 13 05:41 PM
ملف شامل عن العين أحبك ربى صحتك تهمنا 7 16 - 01 - 12 05:33 AM
ملف شامل للاكسسوارات tyara ركن الاكسسورات 13 30 - 06 - 10 09:06 PM
ملف شامل عن الحجاب .. Islam Rose الدروس والمحاضرات الإسلامية 11 14 - 05 - 10 07:23 PM
للتذكير لا تكتبي (صلعم ) و(ص) اختصارا للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بنت عبيدة الفتاوى الشرعية 2 17 - 04 - 09 08:42 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:58 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd