الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 56 )
وردة النرجس
قلب جديد
رقم العضوية : 5415
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 98 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : وردة النرجس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
جديد المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة

كُتب : [ 17 - 02 - 11 - 01:22 AM ]





المفتاح السحري للخشوع في الصـــــلاة




أختي الحبيبة
ها قد حان الوقت لنكشف عن المفتاح السحري للصلاة ... الذي قد غير صلاة الكثيرين ...

وهو ليس بمفتاح صعب أو شاق ، وإذا ما عرفتيه تلذذتي به ،، وهذا المفتاح يتلخص

في ثلاث كلمات



(( كلمي ربك .. خاطبي ربك .. تحدثي إليه ))

عندها ستشعرين أنكي تخاطبي الله عز وجل وتنتظري منه الإجابة، مما يحرك في قلبكي ويثير انتباهكي ،
وحضور القلب هو الذي يوجب الخشوع واللذة ،،

قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن أحدكم إذا قام يصلي إنما يناجي ربه فلينظر كيف يناجيه ))

الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 2180
خلاصة حكم المحدث: صحيح






يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله" إذا كان يصلي فإنه يناجي الله يعني يخاطبه والله عز وجل يرد عليه "فإذا دخل في الصلاة فقد وقف بين يدي الله عز وجل فليستشعر أنه يخاطب الله عز وجل بكامل صفاته ..

اجعلي صلاتك كلها مناجاة ، ستستمتعي بها وتخشعي فيها مثلما تفعلي في دعاء القنوت في رمضان .. كان أحد السلف إذا صلى قيام الليل وقف بين يدي الله وأخذ يهز لحيته ويقول :

يا رب عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟ عبدك هذا في الجنة أم في النار ؟؟

انكسري بين يدي الله تعالى ،،

خاطبيه في ركوعكي وسجودكي ،، وادعي بهذا الدعاء الجميل الذي يعجب منه الله تبارك وتعالى ، قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إن الله ليعجب من العبد إذا قال لا إله إلا أنت إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال عبدي عرف أن له رباً يغفر ويعاقب ))


الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1653
خلاصة حكم المحدث: صحيح

أجل يا رب ، قد عرفنا أنك ربنا وليس لنا غيرك

آمنا بكتابك وأنخنا مطايانا ببابك ، فلا تطردنا عن جنابك .. فإنك إن طردتنا فإنه لا حول ولا قوة لنا إلا بك ,,

خاطبي ربكي في الصلاة فإنه يخاطبكي ..






قال الرسول صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ..
فإذا قال العبد ( الحمد لله رب العالمين ) قال الله حمدني عبدي ..

فإذا قال العبد ( الرحمن الرحيم ) قال الله أثنى علي عبدي ..

فإذا قال العبد (مالك يوم الدين ) قال الله مجدني عبدي ..

فإذا قال ( إياك نعبد وإياك نستعين ) قال الله هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ..

فإذا قال العبد ( اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الظالين ) قال الله هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ))
وآخر السورة لعبدي يقول العبد ( اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) فهذا لعبدي ولعبدي ما سأل

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3066
خلاصة حكم المحدث: صحيح


إذا ناجيتي ربكي هكذا طوال صلاتكي فسوف ترين عجباً .. لأن الله سبحانه وتعالى كريم ..فإذا خاطبتيه سيستجيب لكي ويعطيكي

قال الله تعالى {وَقَالَ رَبُّكُمُ ٱدْعُونِىٓ أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِى سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } سورة غافر :آية 60

و أنتي طوال الصلاة تعيشين في مناجاة كاملة مع ربكي عز وجل وما أروعها من مناجاة

أخواتي الحبيبات

أرجوكم طبقوا المفتاح السحري واستمتعوا بالصلاة ...



اللهم ارزقنا الخشوع في الصلاة









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:10 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 57 )
الخنساء
قلب منتمى
رقم العضوية : 1101
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بلدة الأنسانيه
عدد المشاركات : 473 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 70
قوة الترشيح : الخنساء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قاعدة تحرك القلوب إلى الله

كُتب : [ 02 - 03 - 11 - 05:22 PM ]



قاعدة تحرك القلوب إلى الله عز وجل، للامام ابن تيمية رحمه الله

قال الامام ابن تيمية رحمه الله:
ولابد من التنبيه على قاعدة تحرك القلوب إلى الله عز وجل، فتعتصم به، فتقل آفاتها، أو تذهب عنها بالكلية، بحول الله وقوته ‏.‏

فنقول‏:‏ اعلم أن محركات القلوب إلى الله عز وجل ثلاثة‏:‏ المحبة، والخوف، والرجاء‏.‏ وأقواها الـمحبة، وهى مقصودة تراد لذاتها؛ لأنها تراد فى الدنيا والآخرة بخلاف الخوف فإنه يزول فى الآخرة، قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ‏}‏ ‏[‏يونس‏:‏ 62 ‏]‏، والخوف المقصود منه‏:‏ الزجر والمنع من الخروج عن الطريق، فالمحبة تلقى العبد فى السير إلى محبوبه، وعلى قدر ضعفها وقوتها يكون سيره إليه، والخوف يمنعه أن يخرج عن طريق المحبوب، والرجاء يقوده، فهذا أصل عظيم، يجب على كل عبد أن ينتبه له، فإنه لا تحصل له العبودية بدونه، وكل أحد يجب أن يكون عبداً لله لا لغيره ‏.‏

فإن قيل‏:‏فالعبد فى بعض الأحيان، قد لا يكون عنده محبة تبعثه على طلب محبوبه، فأى شىء يحرك القلوب ‏؟‏ قلنا‏:‏ يحركها شيئان ‏:‏

أحدهما‏:‏ كثرة الذكر للمحبوب؛ لأن كثرة ذكره تعلق القلوب به، ولهذا أمر الله عز وجل بالذكر الكثير، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا‏}‏ الآية ‏[‏ الأحزاب‏:‏ 41-42‏]‏

والثانى‏:‏ مطالعة آلائه ونعمائه، قال الله تعالى‏:‏‏{‏فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏}‏ ‏[‏ الأعراف‏:‏ 69‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ‏}‏ ‏[‏ النحل‏:‏53 ‏]‏‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهرَةً وَبَاطِنَةً‏}‏ ‏[‏ لقمان‏:‏ 20 ‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا‏}‏ ‏[‏ إبراهيم‏:‏ 34‏]‏‏.‏

فإذا ذكر العبد ما أنعم الله به عليه، من تسخير السماء والأرض، وما فيها من الأشجار والحيوان، وما أسبغ عليه من النعم الباطنة، من الإيمان وغيره، فلابد أن يثير ذلك عنده باعثا، وكذلك الخوف، تحركه مطالعة آيات الوعيد، والزجر، والعرض، والحساب ونحوه، وكذلك الرجاء، يحركه مطالعة الكرم، والحلم، والعفو ‏.‏

وما ورد فى الرجاء والكلام فى التوحيد واسع‏.‏ وإنما الغرض التنبيه على تضمنه الاستغناء بأدنى إشارة، والله ـ سبحانه وتعالى ـ أعلم وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم ‏.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 01:41 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 58 )
المشتاقة لرؤية ربها
قلب منتمى
رقم العضوية : 997
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : وَمَاْ تَدْرِيّ نَفْسٌ بأْيْ أَرضٍ تَمْوُتْ
عدد المشاركات : 763 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : المشتاقة لرؤية ربها will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هل يسعد الانسان بلا صلاة ْ~

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 01:33 AM ]


(( وهل يسعد الانسان بلا صلاة ))
كان رجلا شديد القلق، كثير التوتر، سحائب الهمّ قد غطت وجهه،
رياح الكآبة قد رسمت صوراً بالغة القبح والدمامة على محياه!
عدم التوفيق يرافقه أينما حَلّ وارتحل، والخسائر المالية خِلٌّ وفيٌّ له!
صباحه ليل.. وليله نهار أسير لهواه وعون عند شيطانه!
لا عجب فصاحبنا لا يصلي!!
الصلاة تراح بها النفوس المتعبة.. بها تعود أسراب الأرواح المنهكة إلى أعشاشها..
يا لهفة المشتاق، ويا رحمة البائس الكئيب، ويا قبلة اليائس المهموم..
الصلاة شفاء القلوب التي نالت منها متاعب الحياة.. الصلاة دواء لمرضى النفوس والأجساد!
إذا مرضنا تداوينا بالذكر
ونترك الذكر أحيانا فننتكس
قلوب جائعة لا تشبعها إلا الصلاة ,ونفوس عطشى لا ترويها إلا الصلاة،
وأرواح حائرة لا يهديها للخير إلا الصلاة..
أرحنا بالصلاة يا داعي الخير لا قطع الله لك صوتا!
كثير منا يحتاج إلى مراجعة أحواله وإعادة ترتيب سلم القيم لديه ومحاولة بناء ذاته من جديد!
وكيف تحلو الحياة وتستقيم الأحوال بلا صلاة؟
فهل سمعتم بتارك للصلاة سعيد؟!
وهل يجني من الشوك العنب
وهل للشخص قيمة وهو لا يصلي؟!
بل هل يؤمَن جانبه؟!
إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا..
وأنت أخي المؤمن المصلي..
هل جربت أن تلزم مصلاك بعد كل فريضة مدة خمس دقائق؟
(ألا يكفي الساعات الطوال التي نقضيها فيما لا يفيد)..
خمس دقائق بعد كل صلاة تناجي فيها ربك وترتقي بروحك بحديث خافت ذليل إلى العزيز الجبار تدعوه وتستغفره.
حديث الروح للأرواح يسري.. وتدركه القلوب بلا عناء
هتفت به وطار بلا جناح.. وشق أنينه صدر السماء



خمس دقائق تملأ كيانك أنسا بالله، وتضفي على حياتك أجواء من السكينة والسعادة التي لا مثيل لها..
ستحضر لك الدنيا بأسرها في حلل الربيع و سيبدو الكون بمن فيه عرس بهيج.
ولو داومنا جميعا على تلك العادة الجميلة لخرجنا بفيض عظيم من المشاعر المحلقة الدافعة لكل خير والمحفزة لكل فضيلة..
في تلك اللحظات الجميلة سنصغي إلى ما حولنا ويقينا سنسمع الكثير من الأصوات المسبحة المهللة،
وآيات عظاما لن نستجلي مكنوناتها إلا بالإصغاء التام لهمساتها
{وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} الاسراء 44.


م/ن للفائدة







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 05 - 12 الساعة 01:35 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 59 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb •••【♥】 :: | قرّة العيون | :: ! 【♥】•••

كُتب : [ 11 - 04 - 11 - 12:44 AM ]




قرّة عيون الموحّدين .. ولذّة أرواح المحبين ..
إنها الصّلاة ..
الصلاة بستان العابدين .. وثمرة الخاشعين ..
فهي بستان قلوبهم .. ولذّة نفوسهم .. ورياض جوارحهم .
فيها يتقلبون في النعيم .. ويتقربون إلى الحليم الكريم ..
عبادة .. عظّم الله أمرها .. وشرّف أهلها ..
وهي آخر ما أوصى به النبي عليه السلام .. وآخر ما يذهب من
الإسلام .. وأول ما يسأل عنه العبد بين يدي الملك العلام ..





الصلاة أحد أركان الإسلام .. ومبانيه العظام ..
ومن عظمة قدرها .. ورفعة شأنها أن الله لما أراد أن يفرضها على
عباده .. رفع خاتم الأنبياء .. إلى أعلى السماء .. ثم خاطبه
بفرضها .. ووعد بعظيم أجرها ..




فهاهي اليوم الصلاة تشتكي .. في البكور والأصيل ..
عجبا هل تشتكي الصلاة ؟!
نعم تشتكي الصلاة وتبكي المآذن .. وتئن المحاريب ..وتنوح المساجد ..
بل تبكي الأرض والسموات .. إذا غاب
الصالحون والصالحات ..
إذا فقد المصلين .. وخشوعالخاشعين .. وبكاء الباكين ..
تبكي المساجد .. لفقد عمارها بالأذكار .. وتعظيم الواحد القهار ..
فمن يمسح دمعها .. ومن يرفع حزنها ..




اللهم أجعلنا من الذي هم على صلاتهم دائمون ومن الذين هم على
صلاتهم يحافظون ومن الذين هم في صلاتهم خاشعون.







منقووووووووووول







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:04 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 60 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Icon71 أَسْـــــــــجَدَّ وكُنُ فِيْ قِرَبٍ الْمَوْلَىْ تِنْعَمُ..~

كُتب : [ 25 - 06 - 11 - 02:14 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






لَسْنَا هُنَا بِحَاجَةِ إِلَىَ أَنْ نَشُدَّ الْرِّحَالَ لِنَقْتَرِبَ ..



وَ لَسْنَا بِحَاجَةٍ إِلَىَ تقنيّةٌ تُلْغِيَ الْمَسَافَاتِ لِنَقْتَرِبَ ..



وَ لَا لِسُرْعَةِ تَطْوِيْ الْسَّاعَاتِ لِنَقْتَرِبَ ..



سَنَكْتَفِيْ هُنَا بِوَسِيْلَةٍ لَمْ تَحْتَضِنُهَا (كُتِبَ الْعُشَّاقِ) الَّتِيْ اكْتَفَتْ (بِالْحِسِّيَّاتِ) ..


وَ لَمْ تَحْتَوِيْهَا أَشْعَارَهُمْ الَّتِيْ تَشَبَّعْتُ (بِالْمادَيَاتِ) ..


سَنَكْتَفِيْ بِوَسِيْلَةٍ تَخْتَصِرُ لَنَا طَرِيْقَ الْوُصُولْ إِلَىَ ( نَعِيْمٍ الْقُرْبِ وَ لَذَّتَهُ )




لِتَسْتَرِيْحَ بِهِ الْقُلُوْبُ الْمُتْعَبَةٌ , وَتَقِرُّ بِهِ الْأَعْيُنَ الْمُعَذَّبَةً




سَنَكْتَفِيْ هُنَا بِــ ( وَأَسْجُدُ )


نَعَمْ فَقَطْ ( وَأَسْجُدُ ) هَذَا الْطَّرِيْقِ الْوَحِيْدَ وَ الْوَسِيْلَةَ الْمُخْتَصَرَةِ لِلْقُرْبِ


لَا يَعْنِيْنِيْ إِذَا كُنْتَ سَمِعْتَ عَنْ هَذَا مِنْ قَبْلُ ..


أَوْ قَرَأْتُ تِلْكَ الْآَيَةَ فِيْ آَخِرِ سُوْرَةِ الْعَلَّقْ أَلْفَ مَرَّةٍ أَوْ حَتَّىَ مِلْيُوْنَ مَرَّةٍ


لَا يَعْنِيْنِيْ ذَلِكَ





لِأَنَّ هَذَا الْإِحْسَاسْ مُغَيَّبٍ ,, لَا نَقْرَأُهُ فِيْ صُحُفِ وَ لَا مَجَلّاتِ




وَ لَنْ نَحْلُمُ يَوْمَ أَنْ تَتَحّدّثُ عَنْهُ الْفَضَائِيَّاتِ




بَحَثْتُ عَنْهُ كَثِيْرَا حَتَّىَ وَجَدْتُهُ ..




فَخُذْ مَا وَجَدْتُ




وَ الّآنْ أَحْبَابِيْ بَعِيْدا عَنِ الْتَّنْظِيْرِ





هَلْ ( وَأَسْجُدَ ) تَكْفِيْ حَقّا ؟







إِقْرَأْ ..




( أَقْرَبُ مَا يَكُوْنُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ)

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 23/76
خلاصة حكم المحدث: ثبت في الحديث الصحيح







هَكَذَا بِدُوْنِ تَفْصِيْلِ أَوْ شَرْحِ وَ لَا مُقَدِّمَاتُ وَ لَا تَكَلّفٍ




(تُرِيْدُ أَنْ تَقْتَرِبَ .. أَسْجُدُ)



قَانُوُنٍ الاقْتِرَابَ :




الْمَسْأَلَةُ هُنَا مُخْتَلِفَةٍ كَثِيْرا ..





فَلَيْسَ الْقُرْبِ قُرْبَ مَسَافَاتِ , وَ لَا الْبُعْدِ كَذَلِكَ





أَنَّهُ قَانُوُنٍ جَدِيْدٍ ـ أَكْرَمَنَا الْلَّهُ بِهِ ـ




لِنَجْدٍ مِنْ يُصَدِّقُ مَعَنَا عِنْدَمَا يَكْذِبُوْنَ ..وَ مَنْ يُسْنِدُنَا عِنَدَمّا يُخْذَلُونَ ..




مِنْ يَفِيَ بِوَعْدِهِ عِنَدَمّا يَخُوْنُوْنَ .. وَ مَنْ يَكُوْنُ قَرِيْبا عِنَدَمّا يَهْجُرُونَ .






هُوَ قَانُوْنٌ ـ أَكْرَمَنَا الْلَّهُ بِهِ ـ





لِيَكُوْنَ مَصْدَرُ الْأَمَانَ ( ثَابِتٍ )





لَا تَهُزُهُ ظُرُوْفْ .. وَ لَا تُغَيِّرُهُ أَحْدَاثِ






فَمَا هُوَ هَذَا الْقَانُوْنِ :




قَال َالْإِمَامُ أَبُوْ حَنِيْفَةَ فِيْ كِتَابِ الْفِقْهِ الْأَكْبَرِ:




( وَلَيْسَ قُرْبَ الْلَّهِ تَعَالَىْ وَ لَا بَعْدَهُ مِنْ طَرِيْقِ طُوَّلُا لْمَسَافَةً وَقَصْرِهَا وَلَكِنَّ عَلَىَ مَعْنَىً الْكَرَامَةِ وَالْهَوَانِ،




فَالْمُطِيعُ قَرِيْبٌ مِنَ الْلَّهِ وَ الْعَاصِيَ بُعيُدْ مِنَ الْلَّهِ بِلَا كَيْفٍ )






ـ (وَاقْتَرِبْ) لَيْسَ مَعْنَاهُ الْقُرْبِ الْمْسافَيّ بَلْ الْمَقْصُوْدُ تُقَرِّبُ إِلَىَ الْلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ بِالْطَّاعَةِ وَالْعِبَادَةِ ـ






هَلْ تُصَدِّقُ قَرَّبَا لَا يَعْتَرِفُ بِقَصْرِ الْمَسَافَةُ أَوْ طُوِّلُهَا..أَلَمْ أَقُلْ لَّكَ أَنَّهُ قَانُوُنٍ أَنْعَمَ الْلَّهُ بِهِ عَلَيْنَا وَ أَكْرِمْنَا بِهِ




حَسَنا ..تَوَقُّفِ عَنْ مُتَابَعَةِ الْقِرَاءَةَ وَ رَدَدْ مَعِيَ :





{كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ}العلق 19.






لَا يُشْتَرَطُ أَنْ يَكُوْنَ صَوْتِكَ عَذْبَا .. رَتَّلَ وَ كَرَّرَ:





{كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ}العلق 19.






كَرَّرَهَا حَتَّىَ تَشْعِر أَنَّهَا تَخْرُجُ مِنْ قَلْبِكَ .. دُوْنَ أَنْ يَحُوْلَ بَيْنَكَ وَبَيْنَهَا أَيْ حَائِلٍ





قُلُوْبَنَا تَحْتَاجُ إِلَىَ جَلَاءُ ..فَكَرّرْ







وَ الّآنْ .. أَقْرَأُ مَا سَطَّرَهُ أَحَدُهُمْ ـ كَأَعْذَبِ مَا يُسَطِّرُهُ قَلْمٌ ـ يَقُوْلُ :





( كَمْ عُمْرُ أَطْوَلَ سَجْدَةً سَجْدَتُهَا لِلَّهِ؟ دَقِيْقَةً ..ثَلاثَ دَقائِقَ.. 5 ..10 .. سَاعَةً






أَعِدَ النَّظُرِ..وَتَفَكُّرٍ فِيْ هَذِهِ الْآَيَةَ '' وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ '' العلق 19.





* إِذَا أَرَدْتُ الْقُرْبَ مِنْهُ سُبْحَانَهُ، وَحْدَكَ الْشَّوْقِ إِلَيْهِ وَأَخْذُكَ الْحَنِيْنِ لَهُ.. فَاهْرَعْ إِلَيْهِ،




تُذَكِّرُ ''وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ'' وَأَطِلْ فِيْ سُجُوْدِكَ لَهُ..




* وَعِنْدَمَا تَذَهبَ بكِ الْدُّنْيَا بَعِيْدا، وتَنْغَمسّ فِيْ مَشَاغِلَّهَا وَزُخْرُفِهَا، فَانْفُضْ يَدَيْكَ مِنْهَا،



تُذَكِّرُ'' وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ'' وَأَطِلْ فِيْ سُجُوْدِكَ لَهُ.





* وَكُلَّمَا ضَاقتُ بكِ السُّبُلَ، وَادِلهّمْت الْخُطُوبِ، وَكَثُرَتْ الْمِحَنِ، وَأَرَدْتَ الْمَخْرَجِ مِنْهَا وَالْخَلَاصُ، فَالَجَأ إِلَيْهُ..





تُذَكِّرُ'' وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ '' وَأَطِلْ فِيْ سُجُوْدِكَ لَهُ )





ـ لِلَّهِ دَرُّكَ مِنْ كَاتِبٍ ـ





الْكَوْنِ كُلَّهُ يُرِيْدُ أَنْ يَقْتَرِبَ :





هَذَا قَائِمٌ وَهَذا سَاجِدّ... الْكَوْنِ كُلَّهُ سَاجِدٌ





جَمِيْعُهُمْ يُرِيْدُوْنَ أَنْ يَقْتَرِبُوْا




الْمَلَائِكَةُ .. الْشَّمْسِ..الْقَمَرَ..الْن ُّجُوْمِ .. الْجِبَالَ ..الْشَّجَرِ ..الْدَّوَابِّ... وَ كَثِيْرٌ مِنَ الْنَّاسِ







اقْتَرَبَ ..اقْرَأْ بِقَلْبِكَ ..








{أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْلَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِيْ الْسَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِيْ الْأَرْضِ وَالْشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالْنُّجُوْمُ وَالْجِبَالُ وَالْشَّجَرُ وَالْدَّوَابُّ وَكَثِيْرٌ مِّنَ الْنَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ.....}الحج 18.








يَقُوْلُ الْقُرْطُبِيُّ : هَذِهِ رُؤْيَةِ الْقَلْبِ؛ أُيِّ أَلَمْ تَرَ بِقَلْبِكَ وَعَقْلُكَ.






وَ يَقُوْلُ الْبَغَوِيُّ :" أَلَمْ تَرَ " : أُيِّ أَلَمْ [تَقْرَأُ] بِقَلْبِكَ .







مَا رَأْيُكَ أَنْ نَرَىْ كَيْفَ يَسْعَىَ كُلُّ مَنْ فِيْ الْكَوْنِ لِلْاقْتِرَابِ :





الْشَّمْسِ تَسْعَىَ لِلْقُرْبِ :






وَفِيْ الْصَّحِيْحَيْنِ عَنْ أَبِيْ ذَرٍّ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهُ قَالَ، قَالَ لِيَ رَسُوْلُ الْلَّهِ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:




" دخلت المسجد حين غابت الشمس والنبي صلى الله عليه وسلم جالس فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر أتدري أين تذهب هذه قال قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب فتستأذن في السجود فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها اطلعي من حيث جئت فتطلع من مغربها قال ثم قرأ وذلك مستقر لها قال وذلك في قراءة عبد الله بن مسعود الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3227
خلاصة حكم المحدث: صحيح







الْأَفْلَاكِ تَبْحَثُ عَنِ الْقُرْبِ كُلُّ يَوْمَ:




قَالَ أَبُوْ الْعَالِيَةٍ: مَا فِيْ الْسَّمَاءِ نَجْمٌ وَلَا شَمْسٌ وَلَا قَمَرٌ إِلَا يَقَعُ لِلَّهِ سَاجِدَا حِيْنَ يَغِيْبُ



ثُمَّ يَنْصَرِفُ حَتَّىَ يُؤْذَنَ لَهُ فَيَأْخُذَ ذَاتَ الْيَمِيْنِ حَتَّىَ يَرْجِعَ إِلَىَ مَطْلَعُهُ


ـ ابْنُ كَثِيْرٍ ـ






الْظِّلِّ (طَلَبَ خَجَوَّلُ) لِلْقُرْبِ ..


يَقُوْلُ الْطَّبَرِيُّ : إِذَا تَـحُوِّلَ ظَلَّ كَلٌّ شَيْءٍ فَهُوَ سُجُوْدِهِ .


قَالَ أَبُوْ الْعَالِيَةٍ: وَأَمَّا الْجِبَالَ وَالْشَّجَرُ فَسُجُودُهُما بِفَيْءِ ظِلَالُهُمَا عَنَّ الْيَمِيْنِ وَالْشَّمَائِلِ . ـ ابْنُ كَثِيْرٍ ـ




شَجَرَةٍ تُعَلِّمُنَا الْقُرْبِ :



وَعَنْ ابْنٍ عَبَّاسٍ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُوْلَ الْلَّهِ إِنِّيَ رَأَيْتُنِيْ الْلَّيْلَةَ وَأَنَا نَائِمٌ


كَأَنِّيْ أُصَلِّيَ خَلْفَ شَجَرَةٍ فَسَجَدْتُ ، فَسَجَدَتْ الْشَّجَرَةُ لِّسُجُوْدِيْ







فَسَمِعْتُهَا وَهِيَ تَقُوْلُ:





الْلَّهُمَّ اكْتُبْ لِيَ بِهَا عِنْدَكَ أَجْرَا، وُضِعَ عَنِّيْ بِهَا وِزْرَا، وَاجْعَلَهَا لِيَ عِنْدَكَ ذُخْرَا، وَتُقَبِّلُهَا مِنِّيْ كَمَا تَقَبَّلْتَهَا مِنْ عَبْدِكَ دَاوُدَ،




قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: فَقَرَأَ رَسُوْلُ الْلَّهِ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَجْدَةً، ثُمَّ سَجَدَ فَسَمِعْتُهُ وَهُوَ يَقُوْلُ مِثْلَ مَا أَخْبَرَهُ الْرَّجُلُ عَنْ قَوْلِ الْشَّجَرَةِ

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3424
خلاصة حكم المحدث: غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه





طَلَبِ الْقُرْبِ يَرْفَعُ دَرَجَةَ الْدَّوَابِّ !!!






يَقُوْلُ إِبْنُ كَثِيْرٍ :وَقَوْلُهُ: {وَالْدَّوَابُّ} أَيُّ الْحَيَوَانَاتِ، كُلَّهَا، وَقَدْ جَاءَ فِيْ الْحَدِيْثِ عَنْ الْإِمَامِ أَحْمَدَ



أَنَّ رَسُوْلَ الْلَّهِ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَىَ عَنْ اتِّخَاذِ ظُهُوْرِ الْدَّوَابِّ مَنَابِرَ،
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه مر على قوم وهم وقوف على دواب لهم ورواحل فقال لهم اركبوها سالمة ودعوها سالمة ولا تتخذوها كراسي لأحاديثكم في الطرق والأسواق فرب مركوبة خير من راكبها وأكثر ذكرا لله تبارك وتعالى منه
الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/143
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن











ـ سُبْحَانَ الْلَّهِ رَبِّ دَابَّةٍ خَيْرُمَنْ رَاكِبِهَا ـ






حَسَنا الْآَنَ ..أَنْتَ مُؤْمِنٌ وَ الْلَّهُ يَقُوْلُ :





{وَلَلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِيْ الْسَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعا وَكَرْها وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ}الرعد15.



قَالَ الْحَسَنِ وَقَتَادَةَ وَغَيْرِهِمَا: الْمُؤْمِنُ يَسْجُدُ طَوْعا ..





اسْتَشْعَرَ ..





وَعَنْ أَبِيْ هُرَيْرَةَ قَالَ، قَالَ رَسُوْلُ الْلَّهِ صَلَّىَ الْلَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِذَا قَرَأَ ابْنُ آَدَمَ الْسَّجْدَةَ فَسَجَدَ لَهَا اعْتَزَلَ الْشَّيْطَانُ يَبْكِيَ يَقُوْلُ:







يَا وَيْلَهُ أُمِرَ ابْنُ آَدَمَ بِالْسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ، وَأُمِرْتُ بِالْسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِيَ الْنَّارُ" ـ أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ ـ
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 871
خلاصة حكم المحدث: صحيح











أَخِيِرَا ..




أَرِحْ قَلْبِكَ..






تَوَقُّفِ عَنْ الْقِرَاءَةِ ..




وَ قُمْ مُهِمَّا كَانَ الْمَكَانُ الَّذِيْ أَنْتَ فِيْهِ





دَعَ مَا بِيَدِكَ





وَ أَسْـــــــــجَدَّ





وَأَخْبَرَهُ بِأَمْرِكَ ..






رَآَآَقَ لِيِ كَثِيْرا ..




كُوْنُوْآ فِيْ قِرَبٍ الْمَوْلَىْ تِنْعَمُوآ ..~






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:05 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
【♥】•••, <الم, ''اسجد, (السلام, (فمحونا, ............, ...°_ô, ::||, للذين, لأحد, للخشوع, للجنان, للصلاه, آمنو, ماتت, لاترفع, لابو, لاتقرأي, مايباح, لايصلي, ماقيل, لذكرالله>, محافظتي, أختاه, أخطـــاء, أرقَى, أسرار, أَسْـــــــــجَدَّ, مشغل, معا, معنى, مفتاح, مفصل, أفضل, مواجهة, منزلة, الأخ, الليل, المصلين, المفتاح, المـــ, الله, الله. اكبر, الاسلام, الاعجاز, الاوابين, الانسان, التغلب, الحل, الحياة, الخشوع, الدنيا, الصلآة, السلام, الصلاة, الصلاة>>>, الصلاة>>>, الصلاة.., الصلاة:, الصلاة؟؟, الصلاة؟؟؟؟؟؟, الصلاه, السلف, الصلوات, الصالحين, الصالحين), السحري, السجود, السرحان, السعادة, الشفاء, الصـــلاة, الصـــــلاة, الصورة, العلمى, الْمَوْلَىْ, العيون, الفاتحة, الفجر, الــــصــــلاة, امور, النوم, النوافل, الوضوء, الضحى, القلب, القلوب, القيم, االمصلين, اذا, اثناء, اجمل, اسجد, افاتحة, افضل, انظروا, ذنوبك, بما, ثمرات, بالصلاة:, بارك, بذكر, بخمسيـــــــن, بيتى, تدرك, تخشع, تخشعون, تجعل, برواية, بصلاه, تصلي, تصحح, تصرخ, تسرحين, بسرعه...تأملي, بسرعهتأملي, تعلم, تعالي, تفارقى, تفكرتي, تؤديها, توضع, بِعبادتي, تِنْعَمُ..~, حلاوة, جلب, حلو, يامحب, حالك, يتأثر, يبحث, يحججها, خير, يخشع, يسمي, يصلون, يصلون!!!, يصلون...وهم...لا, يصلونوهملا, جسد, يسعد, يسهون, خشوعك, يعلمون, يعانى, يوما, يوماً, حضور, l33, روح؟؟؟؟؟؟, ركعتا, صلاة, صلاتي, صلاته, صلاتهم, صلاتنا, صلاتك, صلاتك!!, صلاتك؟؟؟, شامل‎, ساجدين, سبباً, سجادتك, سجدة.........., شرشف, صوره, شوهوا, شوقتك, ô_°..., سكارى, علاج, علاج......, على, علينا, غافل, عباد, عدنا, عرفتها, ــرأة, فضل الصلاة, فِيْ, فكرت, فكري, وأذكارها, ومعانيها, وأنتم, والصلاة, وانت, واقترب, واقترب''., نية, وجرحى, نصائح, نشيد, وشوفي, وعلي, نعشق, نــــوايــــا, ننصح, وكُنُ, ||::الخشـــوع, •••【♥】, °ˆ~*¤®‰«, »‰®¤*~ˆ°, قلبي, قلبك, قلوبهم, قالون..في, قالونفي, قاعدة, قبل, قراءة, قرّة, قومي, قوموا, قِرَبٍ, كلمات, كامل, كيمياء, كيف, كيفية, كراهة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للعرايس أم القلوب عروس إيمان القلوب 36 29 - 07 - 13 05:41 PM
ملف شامل عن العين أحبك ربى صحتك تهمنا 7 16 - 01 - 12 05:33 AM
ملف شامل للاكسسوارات tyara ركن الاكسسورات 13 30 - 06 - 10 09:06 PM
ملف شامل عن الحجاب .. Islam Rose الدروس والمحاضرات الإسلامية 11 14 - 05 - 10 07:23 PM
للتذكير لا تكتبي (صلعم ) و(ص) اختصارا للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بنت عبيدة الفتاوى الشرعية 2 17 - 04 - 09 08:42 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:58 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd