الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 71 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي كيمياء الصلاة !!!

كُتب : [ 02 - 04 - 12 - 01:59 PM ]



كيمياء الصلاة




أهمية الصلاة ..ضرورة أدائها ..كيفية الخشوع فيها ..عقوبة تاركها ..شروط صحتها ..اركانها ..واجباتها ..سننها ومستحباتها ..

كلها عناوين تناولها علماء الفقه وأصوله وعلماء الحديث والتفسير على مر السنوات والأعوام ..
أطلت علينا هذه العناوين فى كتب المدرسة وفى العديد من الكتب التى اقبلنا على تعلمها بهدف أداء فرض منوط فى اعناقنا على اعتبار طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ..
هذا الركن الأساسى من أركان الأسلام هو الدرع والبصلة والردار لحياتنا ..الصلاة هى المعادلة التى من شأنها ان تعيد النظام الى عالمنا ..إنها الصلاة مفتاح النهضة التى أرادها الله تعالى لخير أمة أخرجت للناس ..الصلاة تلك الوصفة التى من شأنها أن تعيد التوازن الى حياتنا أفراداً ومجتمعات ...
والتى من شأنها ان تقوم اعوجاجنا وتهذب نفوسنا وتشيع السكينة والطمأنينة فى جوارحنا ...إنها الصلاة مفتاح العمل ومبعث الهمة وسلاح الإرادة ومعاج النفس الى عالم القوة ...

*خمسة عناوين تتلاقى فيها تفاصيل دقيقة تتعلق بهذه الفريضة العظيمة لتتفاعل مع بعضها فى تفاعلات كيميائية نفسية وفكرية من شأنها أن تبنى نفوسنا على نحو يجعلها مؤهلة لأن تكون نواة لنهضة نرتقبها ونحلم بها ...





أما العناوين الخمسة فهى :-
1-المهمة غير المستحيلة :الصلاة أداة لإعادة بناء العالم ..فالصلاة فرضت من أجل ان تغيرنا لنعيد كتابة التاريخ ،ونعيد صياغة العالم بعد أن نعيد صياغة انفسنا ،الصلاة ذلك الجسر بين الفكر والسلوك ،وهى النوذج الأعلى للخشوع عندما تمدنا الصلاة بالطاقة لنرتقى بالواقع ونغير العالم ...
2-ممهدات وحوافز قبل الانطلاق ..وهذه المنظومة مكونة من :

*الأذان بكل عباراته كيف يكون نداء للحياة "حى على الصلاة "وكيف ترتبط الصلاة بالفلاح ليكون الأذان ذلك الزناد الذى يقدح شرارة النهضة .

*أوقات الصلاة الخمسة تعلمنا ان نصبح جزءاً من هذا العالم .فالصلاة كتاب موقوت ،وهذا يعنى ان الوقت عنصر رئيسى فى معادلة التفاعل الكونى ،وبذلك فلا بد من وجود حكمة للأوقات الخمسة من اجله كانت الصلاة على وقتها من أحب الاعمال إاى الله .

*الوضوء :من الماء تتدفق الحياة ولابد من حكمة لكون الوضوء قبل الصلاة لا بعدها ،والوضوء يتعلق بأعضاء مخصوصة لكل منها حكاية ورمز .

*القبلة :حيث اتجاه الحضارة البديلة ..بيت الله الحرام ..الدم فيه حرام ..مكان محمل بالرموز والمعانى ..كيف جسد بناء الكعبة التكامل بين ابى الانبياء ابراهيم وسيد الخلق محمد عليهما الصلاة والسلام ؟ولماذا تحولت القبلة اليها ؟ الكعبة تعلمنا ان تكون لنا حضارة مستقلة لها ثوابتها الخاصة .

*النية :ذلك الركن الذى لا يرى بالعين المجردة كيف تكون روح العبادة وكيف تشبه النية النواة لتكون نواة الإثمار ولنكون صلاتنا إقامة للفرض وليس إسقاطاً له .

*التكبير "الله أكبر " إشارة الانطلاق

*الاستفتاح ..اشتقاق من الفتح فالصلاة فتح والدعاء الاول إنما هو نقطة الشروع فى طلب الفتح ..وكل كلمة من كلماته لها مدلول بعيد يعلمنا ما هى صفات من يحمل مسؤولية وامانة الفتح .

-3الفاتحة :هى العدسة الاصفة على العين المسلمة ..الفاتحة عماد الصلاة والمدخل الأساسى للقران الكريم ..عند كل ايه بل كل كلمة منها البسملة هى تلك العبارة التى قالها نوح عندما حرك دفة سقينته معلناً ولادة عالم جديد فبها كان المجرى وبها كان المرسى ..جملة نعلن بها مشروعنا فى الحياة ووظيفتنا فى الارض ،ثم يأتى الحمد ليكون مسكناً للألم ..مهاجماً لمصدر الالم ..إصراراً على الايجابية وسبيلاًإلى التغير ..ثم يضعنا اما صفاته تعالى فهو رب العالمين وهو الرحمن الرحيم وهو مالك يوم الدين ،وفى كل منها معان من شأنها ان تزيد وعينا بذواتنا وحياتنا وصولاً الى صلة أعمق بمولانا وخالقنا ،اما اقتصار عبادتنا له "اياك نعبد "فهذا يفتح امامنا معانى العبودية المختلفة لنتيقن اننا عندما لا نعبد سواه فإنما ذلك يحقق لنا الحرية الوحيدة الممكنة ..إنها الحرية الحقبقبة ..وعندما نقصر استعانتنا عليه "وإياك نستعين "فإن ذلك يجسد حقبقة موقعنا وموقع الأشياء منا فى هذه الحياة .ثم ماذا وراء طلبنا الهداية ؟وهل للهداية شروط ؟وهل لها موانع وما هى دائرة الهداية ؟ثم ما هى حكاية {الذين انعمت عليهم }وهل انتهت حكايتهم ام لا ؟وما الذى جرى مع المغضوب عليهم ؟وما حقيقة الضلال ؟





وقفات مضيئة تبين لنا كيف ان الفاتحة تضع اما عيوننا عدسة مكبرة نرى من خلالها العالم كى ندخله ونقتحمه ونعيد بناءه .

-4هيئات الصلاة .مدلولاتها ومعانيها لبناء الانسان :فالقيام إنما هو النهوض ،أن نقوم بدورنا وصولاً لأن تصبح الأمة بأكملها "أمة قائمة "..فى القيام نضع اليمين على الشمال فما المعانى التى نفهمها من هذا ؟اما الركوع فهو خفض الرأس لكنه عمل يختص به الإنسان فقط يجعل عقله مسخراً فى خدمة المشروع الذى كلفه به الله ..ثم نتوقف مع سجود الصلاة إنه سجود الإرادة ..ولكن ما العلاقة بين أول سجود أمر به الله الملائكة عندما خلق ادم وبين سجودنا فى الصلاة ؟وكيف تكون القمة فى الأرض ؟وكيف يجعلنا السجود اقرب الى حقيقتنا ..اقرب الى رحم الارض وكأننا سنخلق من جديد كما لو ان السجود سيعيد تشكيلنا من جديد ...

-5 سدرة المنتهى :حجر النهضة منصة الانطلاق :من القعود الاخير فى الصلاة تلك النهاية التى تتجدد فيها البداية وتشرق فبها روح الانطلاق من جديد .وتتجدد فيها الطاقة من جديد لمواصلة الرحلة ..تلك الطاقة المنبعثة من المفاهيم ..هذه المفاهيم التى تنحت عبر تلك الكلمات التى ليست ككل الكلمات إنها "التحيات "لماذا كانت فى نهاية الصلاة وليس فى اولها ؟وما المعانى التى تتضمنها الثلاثية المتلازمة :السلام -الرحمة -البركات ؟ثم الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ورد الامر بالصلاة عليه فى سورة الأحزاب ...
العلاقة القائمة بين ما ورد فى هذه السورة من احكام وتشريعات تتعلق بعلاقتنا برسول الله صلى الله عليه وسلم ومناسبة هذه السورة التى نزلت فى خضم احداث غزوة الاحزاب ،فايات الاحكام فى هذه السورة جاءت لتضع النقاط على الحروف وكأنها تحفز الخنادق وتوضح حدود العلاقات بين الأفراد فى الوقت الذى كان فبه الصحابة يحفرون الخندق على أرض الواقع لإنقاذ دولة الإسلام ...

والله أسأل الصدق فى القول والعمل ..
ويبارك لنا فى أزواجنا وأولادنا وديننا ..إنه ولى ذلك ..
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا انت أستغفرك واتوب إليك وصلى الله على
نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ...







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:00 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 72 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ملف كامل عن الصلاة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 06:52 PM ]

اهل الايمان اهل الصلاح والفلاح



اليوم نجتمع مع ملف كامل عن اهم اركان الاسلام الخمس وهى عمود الدين
الصلاه
سنجتمع معا هنا لنزيد من معلوماتنا
عن الصلاة
وسنعرض
اهم النقاط
ومنها

. أهمية الصلاة، ومكانتها في الإسلام.
2. وجوب المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها.
3. الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.
4. الصلوات الخمس كفارة لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر.
5. الصلاة نور في الدنيا والآخرة.
6. كثرة الخطى إلى المساجد من الرباط.
7. فضيلة الانتظار بين الصلاتين المكتوبتين.
8. فضل ومكانة الصلاة.
فابقوا معنا وتابعونا








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:02 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 73 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن الصلاة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 06:54 PM ]


التعريف




التعريف: الصلاة لغةً: الدعاء، قال الله تعالى: ( وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ) (التوبة: من الآية103)
وشرعاً: هي أقوال وأفعال مفتتحة بالتكبير ومختتمة بالتسليم مع النية بشرائط مخصوصة.






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 10 - 10 - 12 الساعة 12:02 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 74 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن الصلاة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 06:56 PM ]




- قَالَ الله تَعَالَى: (إنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ) [العنكبوت:45].
2- قال تَعَالَى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى) [البقرة:238].
3- قال تعالى: (فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ) [التوبة:5].
4- قَالَ تَعَالَى: (فَإذَا قُضِيَتِ الصَّلاَةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأرْضِ، وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللهِ، وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [الجمعة:10].
5- قَالَ تَعَالَى: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً) [الإسراء:79].
6- قال تَعَالَى: (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ المَضَاجِعِ) [السجدة:16] الآية.
7- قال تَعَالَى: (كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ) [الذاريات:17].
8- قَالَ تَعَالَى: (إنَّا أنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْرِ) [القدر:1] إِلَى آخرِ السورة.
9- قال تَعَالَى: (إنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ) [الدخان:3].







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:53 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 75 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف كامل عن الصلاة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 07:11 PM ]

قصص





1- كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه إذا حضرت الصلاة يتزلزل ويتلوَّن وجهه، فقيل له: ما لك؟ فيقول: جاء والله وقت أمانة عرضها الله على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها و حملتُها.
2- عن محمد بن زيد: أن ابن عمر كان له مهراس فيه ماء, فيصلي فيه ماقدر له, ثم يصير إلى الفراش يغفي إغفاءة الطائر, ثم يقوم, فيتوضأ ويصلي, يفعل ذلك في الليل أربع مرات أو خمسة.
3- كان سعيد التنوخي إذا صلى لم تنقطع الدموع من خديه على لحيته.
4- قال ابن المنكدر: إني لأدخل في الليل فيهولني، فأصبح حين أصبح وما قضيت منه أربي.
5- هذا عباد بن بشر الصحابي الذي دعا له النبي صلى الله عليه وسلم بالمغفرة انتدبه الرسول صلى الله عليه وسلم مع رجل من المهاجرين لحراستهم في ليل إحدى الغزوات، فاضطجع المهاجري وقام هو يصلي، فأتى رجل من المشركين، فلما رآه قائماً يصلي عرف أنه حارس القوم، فرماه بسهم، فوضعه فيه، فنزعه عباد، فرماه المشرك بسهم ثان، فنزعه، وهكذا حتى رماه بثلاثة أسهم، ثم ركع وسجد، ثم انتبه صاحبه، فلما عرف المشرك أنهم قد انتبهوا له، هرب، فلما رأى المهاجري ما بعباد من الجراحة قال: سبحان الله، ألا نبهتني أول ما رمى؟ قال: كنت في قراءة سورة الكهف فلم أحب أن أقطعها.
6- سئل الشعبي عن الأسود بن يزيد فقال: كان صواماً قواماً حجاجاً.
7- قال أهل السير: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يثبت لهم العدو فواق ناقة عند اللقاء، فقال هرقل عظيم الروم وهو في أنطاكية لما قدمت جيوشه تجر أذيال الهزيمة: ويلكم أخبروني عن هؤلاء القوم الذين يقاتلونكم، أليسوا بشراً مثلكم؟ قالوا: بلى، قال: فأنتم أكثر أم هم؟ قالوا: بل نحن أكثر منهم أضعافاً في كل موطن، قال: فما بالكم تنهزمون؟ فقال شيخ من عظمائهم: من أجل أنهم يقومون الليل ويصومون النهار ويوفون بالعهد ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويتناصفون بينهم، ومن أجل أنا نشرب الخمر ونزنى ونركب الحرام وننقض العهد ونغصب ونظلم ونأمر بالسخط وننهى عما يرضى الله ونفسد في الأرض.
8- قال ابن كثير في ترجمة السلطان الزاهد المجاهد، نور الدين زنكي: "إن جماعة من العباد ممن يعتمد على قولهم دخلوا بلاد القدس للزيارة أيام أخذ القدس الفرنج فسمعوهم يقولون أن القسيم ابن القسيم يعنون نور الدين له مع الله سر، فإنه لم يظفر وينصر علينا بكثرة جنده وجيشه، وإنما يظفر علينا وينصر بالدعاء وصلاة الليل، فإنه يصلي بالليل ويرفع يده إلى الله ويدعوه، فإنه يستجيب له ويعطيه سؤله فيظفر علينا، قال: فهذا كلام الكفار في حقه.
9- قال بلال بن سعد: " أدركتهم يشتدون بين الأغراض يضحك بعضهم إلى بعض، فإذا كان الليل كانوا رهباناً ".
10- كان تميم الداري إذا دخل وقت الصلاة قام اليها بالأشواق. قال رضي الله عنه ما دخل عليّ وقت صلاة من الصلوات إلا وأنا لها بالأشواق، يشتاق إلى الصلاة وينتظر دخول وقتها.
11- صلى أبو زرعة الرازي عشرين سنة وفي محرابه كتابة فسئل عن الكتابة في المحراب فقال: قد كرهه قوم ممن مضى. فقال السائلون له: هو ذا في محرابك – محرابك فيه كتابة ما علمت بها؟ قال: سبحان الله، رجل يدخل على الله ويدري ما بين يديه؟
12- أبو زرعة الرازي لم تفته صلاة الجماعة عشرين سنة.
13- عن محمد بن مصرف قال: " كان أبي يأمر نساءه وخدمه وبناته بقيام الليل، فيقول: صلوا ركعتين في جوف الليل فإن الصلاة في جوف الليل تحط الأوزار وهي من أشرف أعمال الصالحين ".





14- سأل رجل الحسن البصري، فقال: يا أبا سعيد أعياني قيام الليل، فما أطيقه، فقال: يا ابن أخي، استغفر الله استغفرالله وتب إليها فإنها علامة سوء، وقال: إذا لم تقدر على قيام الليل ولا صيام النهار، فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا والذنوب.
15- جاء رجل إلى محمد بن سيرين، فقال له: " علمني العبادة، فقال له ابن سيرين: أخبرني عن نفسك كيف تأكل؟، قال: آكل حتى أشبع، فقال: ذاك أكل البهائم، قال: كيف تشرب الماء؟ قال أشرب حتى أروى، قال: ذاك شرب الأنعام، اذهب فتعلم الأكل والشرب، ثم تعال أعلمك العبادة! ".
16- قال أبو عبد الرحمن الأسدي: قلت لسعيد بن عبد العزيز ما هذا البكاء الذي يعرض لك في الصلاة؟ فقال: يا ابن اخي وما سؤالك عن هذا؟ قلت: لعل الله أن ينفعني به. فقال: ما قمت إلى الصلاة إلا مثلت لي جهنم.
15- سعيد بن المسيب ما نظر إلى قفا رجل منذ أربعين سنة.
16- قال المعلى بن زياد: كان هرم يخرج في بعض الليل وينادي بأعلى صوته: عجبت من الجنة كيف نام طالبها؟ وعجبت من النار كيف نام هاربها؟ ثم يقول: (أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتاً).
17- هناك عجوز بلغت الثمانين من عمرها, كانت تجلس مع النساء، فرأت أنهن لا ينتفعن بأوقاتهن, فجلساتهن في قيل وقال, في غيبة ونميمة, وفي كلام إن لم يبعدهن عن الله -عز وجل- فهو في ضياع أوقاتهن؛ فاعتزلت النساء، وجلست في بيتها تذكر الله -عز وجل- آناء الليل وأطراف النهار, وتقوم من الليل أكثره وفي ليلةٍ من الليالي وهي تقوم الليل, إذا بها تنادي في آخر الليل ابنها البار بها، فتقدم وذهب إليها, فإذا هي ساجدة, وتقول له: يا بني ما يتحرك فيَّ الآن سوى لساني، قال: إذاً أذهب بك إلى المستشفى، قالت: لا, وإنما أقعدني هنا، قال: لا والله لأذهبن بك إلى المستشفى. وقد كان حريصاً على برها جزاه الله خيراً, فأخذها وذهب بها إلى المستشفى، وتجمع الأطباء، وقام كل يدلي بما لديه من الأسباب, لكن لاينجي حذَر من قدَر.
فقالت لابنها: أسألك بالله إلا رددتني على سجادتي في بيتي، فأخذها، وذهب بها إلى البيت, فوضأها، ثم أعادها على سجادتها, فقامت تصلي حتى قبل الفجر بوقت ليس بطويل إذا بها تنادي ابنها، وتقول: يا بني أستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه.
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله لتلفظ نفسها إلى بارئها -سبحانه وتعالى-, فما كان من ولدها إلا أن قام فغسلها وهي ساجدة، وكفنها وهي ساجدة، وحملوها إلى الصلاة عليها, وهي ساجدة، وحملوها بنعشها إلى القبر وهي ساجدة, وجاؤوا بها إلى القبر فزادوا في عرض القبر؛ لتدفن وهي ساجدة, ومن مات على شيء بعث عليه, تبعث بإذن ربها ساجدة.
18- قال عطاء بن السائب: رأيت مصلى مرة الهمداني مثل مبرك البعير.
19- قال ربيعة بن يزيد: " ما أذن المؤذن لصلاة الظهر منذ أربعين سنة إلا وأنا في المسجد إلا أن أكون مريضاً أو مسافراً ".




20- عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: (افتقدت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فظننت أنه ذهب إلى بعض نسائه، قالت: فتحسست ثم رجعت فإذا هو راكع أو ساجد يقول: سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت، قالت: فقلت بأبي أنت وأمي إني لفي شأن وإنك لفي آخر).
21- قال أبو الزناد: " كنت أخرج من السحر إلى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فلا أمر ببيت إلا وفيه قارئ ".
22- قيل: كانت عامة صلاة الأحنف بالليل.
23- ذكر الإمام أحمد في الزهد قال: " تمثل محمد ابن نافع في السحر ببيت من الشعر، فرفع هرم ابن حيان عليه هرم السوط وجلده على الظهر، قائلاً له: أفي هذه الساعة التي ينزل فيها الرحمن ويستجاب فيها الدعاء، تتمثل بالشعر؟! ".
24- كان سعيد بن المسيب إمام التابعين في عصره، كان يأتي في ظلام الليل إلى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فقال له بعض إخوانه، خذ سراجا لينير لك الطريق في ظلام الليل، فقال يكفيني نور الله.
25- قول أبي بكر ابن عياش، قال: سمعت أبا اسحاق السبيعي يقول: " ذهبت الصلاة مني وضعفت ورق عظمي وإني اليوم أقوم في الصلاة فما أقرأ إلا بالبقرة وآل عمران ".
26- كان رحمه الله قد ضعف عن القيام فكان لايقدر أن يقوم إلى الصلاة حتى يقام، فإذا أقاموه فاستتم قائماً قرأ ألف آية وهو قائم.
27- حديث أم سعيد بنت علقمة الطائية قالت: " كان بيننا وبين داوود الطائي جدار قصير فكنت أسمع حنينه عامة الليل لا يهدأ، ولربما ترنم في السحر بشيء من القرآن، فأرى أن جميع نعيم الدنيا جمع في ترنيمه تلك الساعة..وكان لا يسرج ".
28- عن مالك بن أنس: كان صفوان بن سليم يصلي في الشتاء في السطح، وفي الصيف في بطن البيت، يتيقظ بالحر والبرد، حتى يصبح، ثم يقول: هذا الجهد من صفوان وأنت أعلم، وإنه لترم رجلاه حتى يعود كالسقط من قيام الليل، ويظهر فيه عروق خضر.
29- قال عبد الملك بن قريب الآصمعي: بلغني أن سليمان التيمي قال لأهله: هلموا حتى نجزئ الليل؛ فإن شئتم كفيتكم أوله، وإن شئتم كفيتكم آخره.
30- روى مثنى بن معاذ عن أبيه قال: ما كنت أشبه عبادة سليمان التيمي إلا بعبادة الشاب أول ما يدخل في تلك الشدة والحِدة.
وقال: كنت إذا رأيت التيمي كأنه غلام حدث، قد أخذ في العبادة.
31- هذا سفيان الثوري إذا أصبح مد رجليه إلى الحائط ورأسه إلى الأرض كي يرجع الدم إلى مكانه من طول قيام الليل..
وكان يقول: " إذا جاء الليل فرحت وإذا جاء النهار حزنت ".
32- أبو سليمان الداراني يقول: "بينما أنا ساجد إذ ذهب بي النوم فإذا أنا بالحوراء قد ركلتني برجلها، فقالت: ياحبيبي أترقد عيناك والملك يقضان ينظر إلى المتهجدين في تهجدهم، بؤس لعين آثرت لذة نوم على مناجاة العزيز، قم فقد دنا الفراق ولقي المحبون بعضهم بعضا فما هذا الرقاد؟! حبيبي وقرة عيني أترقد عيناك وأنا أربى لك في الخدور منذ كذا وكذا.
قال أبو سليمان: فوثبت فزعاً وقد عرقت استحياء من توبيخيها إياي وإن حلاوة منطقها لفي سمعي وقلبي.

33- قال الهيثم ابن جماز عن زوجته: " كان لي امرأة تقوم الليل، وكنت لا أصبر معها على السهر، فكنت إذا نعست ترش علي الماء في أثقل ما أكون من النوم، وتنبهني وتقول: أما تستحي من الله، أما تستحي من الله إلى كم هذا الغطيط؟! فوالله إن كنت لأستحي مما تصنع ".
34- قال الشيخ إبراهيم الدويش: هذه القصة لتائب ذكرها بعبارات جياشة ومشاعر صادقة ذكر أنه مدمن مخدرات، وصاحب أسفار وشهوات، وكل ما يخطر لك على بال هكذا قال، وقال: طلب مني في يوم من الأيام زميل لي في الدراسة أن أوصله إلى منزله، ونسي أو تناسى معي شريط في السيارة، قال: سمعت الشريط فتحدث عن الاعتماد على الله، وحسن الصلة بالله، وأنه لا حول ولا قوة للنفس الضعيفة إلا بالله، قال: فقلب كياني، وهز وجداني، فقد كنت أعتمد في كل ضيق وشدة على المخدرات، حتى أصبحتْ هي ملاذي وملجأي، فمازلت مع نفسي أصارحها وألومها كيف أترك الله القاهر القوي القادر وآوي إلى هذا البلاء؛ أي نفس أنت أيتها النفس المهينة الحقيرة الأسيرة لبضع حبيبات، أفٍّ ثم تفٍّ لك أيتها النفس، يقول: ثم أجهشت بالبكاء، والندم والحسرة يأكلان قلبي، قال: فعاهدت الله من حينها أن أتوب، وأن أكون صادقاً في توبتي واعتمادي على الله، كنت أنتظر الساعات على أحرَّ من الجمر متى تغيب الشمس، متى يأتي الليل لأخلو بربي وأرفع أكف الضراعة إليه، قال: وفي تلك الليلة خرجت إلى الصحراء وقفت وحيداً في ظلمة الليل، الجبال والأشجار من حولي كأنها أشباح، النجوم تزين السماء وكأنها تراقبني، استقبلت القبلة، كبَّرت، وأخذت أدعو ربي دعاء المستغيث، أتوسل إليه بأسمائه الحسنى تارة، وبرحمته تارة، يقول: أخذت أبكي، وأتضرع إليه، وأشكو إليه حالي، وما وصلت إليه، وألح عليه بأن يرفع عني هذا البلاء، وأن يشفيني ويعافيني، اعترفت له بذنبي، وضعفي، وذلي، وفقري، وحاجتي فلم أشعر بنفسي إلا والفجر قد اقترب، فرجعت إلى البيت، وجلست أنتظر الصلاة، فأخذتني إغفاءة فرأيت امرأة لم أرَ في جمالها امرأة قط، وهي تقول لي: قم يا فلان، قم صل الفجر فأنت على خير، يقول: فقمت فزعاً، وقد أحسست أني لبست جلداً غير جلدي الأول، وشعرت بانشراح في صدري وكأنني ولدت من جديد، يقول: فلم أعرف المخدرات بعد ذلك اليوم، وها أنا أدخل امتحانات الجامعة ولأول مرة في حياتي معتمداً على الله وحده، وكلي أمل ويقين بتوفيق الله لي، فقد ذقت حلاوة الدعاء، ولذة الاستجابة، ولن أرضى بها بديلا... إلى آخر كلامه.. يقسم على هذا بالله العظيم مرات عديدة، وقد ذكر في قصته أشياء عجيبة، تركتها يعلم الله من باب حدث الناس بما يعقلون، وأحسبه صادقاً ولا غرابة، فللأسحار أسرار.




35- قال علي عبد الخالق القرني: أحد الشباب قال لي: رأيت أخي الذي مات قبل فترة في المنام، وأحببت أن أذكِّرك بهذا لتذكِّر الناس بمثل هذه الرؤيا، قال: فقلت لأخي لما رأيته في المنام: ما فعل الله بك؟ قال: غفر لي ورحمني فله الحمد والمنَّة أولا وأخرًا، وظاهرًا وباطنًا، قال: فبم توصينا؟ قال: أوصيكم بتقوى الله، وألا تناموا ليلة من الليالي إلا وقد تعبت أقدامكم من الوقوف بين يدي الله، واحمرَّت أعينكم بكاءً من خشية الله؛ فو الله ما نفعنا هنا بعد رحمة الله إلا تلك الأعمال.
36- أُدخلت إلى قسم الإسعاف امرأة في الخامسة والخمسين من عمرها وذلك إثر ذبحة صدرية شديدة أدت إلى توقف قلبها.
اتصل بي الزملاء، وطلبوا مني الإسراع لرؤيتها، وكان ذلك في السابعة صباحاً تقريباً.
هرعت إلى الإسعاف؛ لعل الله أن يكتب لها الشفاء على يدي، فلما وصلت وجدت أن الذبحة الشديدة أدت إلى فصل كهرباء القلب عن القلب، فطلبت نقلها بسرعة إلى قسم قسطرة القلب؛ لعمل القسطرة وتوصيل الكهرباء لها.
وفي أثناء تدليك قلبها ومحاولة إنعاشه ورغم أن الجهاز يشير إلى توقف قلبها إلا أنه حدث شيء غريب لم أره، ولم أعهده من قبل!
أتدرون ما هو؟! لقد انتبهت المرأة وفتحت عيناها، بل تكلمت! لكن ماذا قالت؟! هل صرخت؟! هل اشتكت؟! هل طلبت المساعدة؟! هل قالت أين زوجي وأولادي؟! هل نطقت بكلمة عن أمر من أمور الدنيا؟!
لا والله، بل كانت أول كلمة سمعتها منها كلمة التوحيد العظيمة.
أشهـد أن لا إله إلا الله، وأشهـد أن محمداً عبده ورسوله ثم توقف القلب مرة أخرى، وصاح الجهاز معلناً توقف قلبها، فحاولت مرة أخرى بالتدليك، وإنعاش القلب مرة ثانية، وسبحان الله! تكرر الأمر مرة أخرى، فُتحت العينان، ونطق اللسان بالشهادتين
وقد تكرر أمام ناظري ثلاث مرات يتوقف القلب، ثم ينطق اللسان بالشهـادتين ولا أسمع كلمة أخرى؛ لا أنين، ولا شكوى، ولا طلب دنيوي، إنما فقط ذكر لله ونطق بالشهادتين!
ثم بعد ذلك توفيت رحمها الله ورأيت أمراً عجباً، لقد استنار وجهها!
فخرجت إلى زوجها معزياً فوجدته رجلاً بسيـطاً، متواضع الملبس، يظهر أنه فقير الحال، فواسيته وعزيته وذكَّرته بالله، فلم أر منه إلا التسليم والاسترجاع والرضى بما قدّر الله تعالى، ورأيت في وجهه نور الإيمان والطاعة.
فقلت له: يا أخي الكريم لقد حصل من زوجتك أمراً عجباً، بل أموراً تبشر بالخير والحمد لله ولكني أحب أن أسألك سؤالاً: كيف كانت حياتها، وماذا كانت تصنع؟!
قال وبكل بساطة وبدون تعقيد: لقد تزوجتها منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاماً، ومنذ تلك الفترة وطيلة حياتها معي لم أرها تترك صلاة الوتر وقيام الليل في ليلة من الليالي إلا أن تكون مريضة أو معذورة!.
37- تقول أم أحمد الدعيجي في مقابلة لها مع مجلة اليمامة: توفيت فتاة في العشرين من عمرها بحادث سيارة، وقبل وفاتها بقليل يسألها أهلها كيف حالك يا فلانة فتقول: بخير ولله الحمد! ولكنها بعد قليل توفيت رحمها الله.
جاءوا بها إلى المغسلة وحين وضعناها على خشبة المغسلة وبدأنا بتغسيلها، فإذا بنا ننظر إلى وجه مشرق مبتسم وكأنها نائمة على سريرها، وليس فيها جروح أو كسور ولا نزيف.
والعجيب كما تقول أم أحمد أنهم عندما أرادوا رفعها لإكمال التغسيل خرج من أنفها مادة بيضاء ملأت الغرفة (المغسلة) بريح المسك!
إنها فعلاً رائحة مسك، فكبرنا وذكرنا الله تعالى، حتى إن ابنتي وهي صديقة للمتوفاة أخذت تبكي.
ثم سألت خالة الفتاة عن ابنة أختها وكيف كانت حياتها؟! فقالت: لم تكن تترك فرضاً منذ سن التمييز، ولم تكن تشاهد الأفلام والمسلسلات والتلفاز، ولا تسمع الأغاني.
ومنذ بلغت الثالثة عشرة من عمرها وهي تصوم الاثنين والخميس وكانت تنوي التطوع للعمل في تغسيل الموتى.
ولكنها غُسلت قبل أن تُغسل غيرها، والمعلمات والزميلات يذكرن تقواها، وحسن خُلقها، وتعاملها، وأثرت في معلماتها وزميلاتها في حياتها وبعد موتها.









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:47 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
【♥】•••, <الم, ''اسجد, (السلام, (فمحونا, ............, ...°_ô, ::||, للذين, لأحد, للخشوع, للجنان, للصلاه, آمنو, ماتت, لاترفع, لابو, لاتقرأي, مايباح, لايصلي, ماقيل, لذكرالله>, محافظتي, أختاه, أخطـــاء, أرقَى, أسرار, أَسْـــــــــجَدَّ, مشغل, معا, معنى, مفتاح, مفصل, أفضل, مواجهة, منزلة, الأخ, الليل, المصلين, المفتاح, المـــ, الله, الله. اكبر, الاسلام, الاعجاز, الاوابين, الانسان, التغلب, الحل, الحياة, الخشوع, الدنيا, الصلآة, السلام, الصلاة, الصلاة>>>, الصلاة>>>, الصلاة.., الصلاة:, الصلاة؟؟, الصلاة؟؟؟؟؟؟, الصلاه, السلف, الصلوات, الصالحين, الصالحين), السحري, السجود, السرحان, السعادة, الشفاء, الصـــلاة, الصـــــلاة, الصورة, العلمى, الْمَوْلَىْ, العيون, الفاتحة, الفجر, الــــصــــلاة, امور, النوم, النوافل, الوضوء, الضحى, القلب, القلوب, القيم, االمصلين, اذا, اثناء, اجمل, اسجد, افاتحة, افضل, انظروا, ذنوبك, بما, ثمرات, بالصلاة:, بارك, بذكر, بخمسيـــــــن, بيتى, تدرك, تخشع, تخشعون, تجعل, برواية, بصلاه, تصلي, تصحح, تصرخ, تسرحين, بسرعه...تأملي, بسرعهتأملي, تعلم, تعالي, تفارقى, تفكرتي, تؤديها, توضع, بِعبادتي, تِنْعَمُ..~, حلاوة, جلب, حلو, يامحب, حالك, يتأثر, يبحث, يحججها, خير, يخشع, يسمي, يصلون, يصلون!!!, يصلون...وهم...لا, يصلونوهملا, جسد, يسعد, يسهون, خشوعك, يعلمون, يعانى, يوما, يوماً, حضور, l33, روح؟؟؟؟؟؟, ركعتا, صلاة, صلاتي, صلاته, صلاتهم, صلاتنا, صلاتك, صلاتك!!, صلاتك؟؟؟, شامل‎, ساجدين, سبباً, سجادتك, سجدة.........., شرشف, صوره, شوهوا, شوقتك, ô_°..., سكارى, علاج, علاج......, على, علينا, غافل, عباد, عدنا, عرفتها, ــرأة, فضل الصلاة, فِيْ, فكرت, فكري, وأذكارها, ومعانيها, وأنتم, والصلاة, وانت, واقترب, واقترب''., نية, وجرحى, نصائح, نشيد, وشوفي, وعلي, نعشق, نــــوايــــا, ننصح, وكُنُ, ||::الخشـــوع, •••【♥】, °ˆ~*¤®‰«, »‰®¤*~ˆ°, قلبي, قلبك, قلوبهم, قالون..في, قالونفي, قاعدة, قبل, قراءة, قرّة, قومي, قوموا, قِرَبٍ, كلمات, كامل, كيمياء, كيف, كيفية, كراهة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للعرايس أم القلوب عروس إيمان القلوب 36 29 - 07 - 13 05:41 PM
ملف شامل عن العين أحبك ربى صحتك تهمنا 7 16 - 01 - 12 05:33 AM
ملف شامل للاكسسوارات tyara ركن الاكسسورات 13 30 - 06 - 10 09:06 PM
ملف شامل عن الحجاب .. Islam Rose الدروس والمحاضرات الإسلامية 11 14 - 05 - 10 07:23 PM
للتذكير لا تكتبي (صلعم ) و(ص) اختصارا للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بنت عبيدة الفتاوى الشرعية 2 17 - 04 - 09 08:42 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:58 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd