الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 21 )
*همه*
قلب نشط
رقم العضوية : 23
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في كل مكان يذكر فيه الله
عدد المشاركات : 331 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : *همه* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي منزلة الخشوع لابن القيم

كُتب : [ 01 - 04 - 09 - 04:12 AM ]







الخشوع هو قيام القلب بين يدي الرب بالخضوع والذل والجمعية عليه.



وقيل (الخشوع) الانقياد للحق وهذا من موجبات الخشوع.



فمن علاماته: أن العبد إذا خولف ورد عليه بالحق استقبل ذلك بالقبول والانقياد.



وقيل (الخشوع) خمود نيران الشهوة وسكون دخان الصدور وإشراق نور التعظيم في القلب.



وقال الجنيد "الخشوع تذلل القلوب لعلام الغيوب".



وأجمع العارفون على أن (الخشوع) محله القلب وثمرته على الجوارح وهي تظهره.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم "التقوى ههنا وأشار إلى صدره ثلاث مرات .. الحديث"

الراوي: أبو هريرة المحدث:
مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2564
خلاصة حكم المحدث: صحيح .


وقال بعض العارفين: حسن أدب الظاهر عنوان أدب الباطن ورأى بعضهم رجلا خاشع المنكبين والبدن فقال: يا فلان الخشوع ههنا وأشار إلى صدره لا ههنا وأشار إلى منكبيه.



وكان بعض الصحابة رضى الله عنهم وهو حذيفة يقول: "إياكم وخشوع النفاق فقيل له: وما خشوع النفاق؟ قال: أن ترى الجسد خاشعا والقلب ليس بخاشع"

ورأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلا طأطأ رقبته في الصلاة فقال: "يا صاحب الرقبة ارفع رقبتك ليس الخشوع في الرقاب إنما الخشوع في القلوب"

ورأت عائشة رضى الله عنها "شبابا يمشون ويتماوتون في مشيتهم فقالت لأصحابها: من هؤلاء؟ فقالوا: نساك فقالت: كان عمر بن الخطاب إذا مشى أسرع وإذا قال: أسمع وإذا ضرب: أوجع وإذا أطعم: أشبع وكان هو الناسك حقا"

وقيل عن الفضيل بن عياض: "كان يكره أن يرى الرجل من الخشوع أكثر مما في قلبه"

وقال حذيفة رضي الله عنه: "أول ما تفقدون من دينكم الخشوع وآخر ما تفقدون من دينكم الصلاة ورب مصل لا خير فيه ويوشك أن تدخل مسجد الجماعة فلا ترى فيهم خاشعا"

وقال سهل: "من خشع قلبه لم يقرب منه الشيطان".



من مدارج السالكين لابن القيم
منقول من منابر السلفيات







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:40 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 22 )
شاعره
قلب جديد
رقم العضوية : 3262
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شاعره is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Icon71 كن من الاوابين ............ بصلاه الضحى

كُتب : [ 01 - 04 - 09 - 04:07 PM ]



كم عدد ركعات صلاة الضحى، ومتى يبدأ وقتها، و متى نهاية وقتها؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
وقت صلاة الضحى من ارتفاع الشمس قدر رمح ،إلى ماقبل الزوال، وذلك قبل دخول وقت الظهر بنحو ربع ساعة أو أكثر قليلاً، وعددها أقله ركعتان ،وأكثره ثماني ركعات .

يقول الشيخ ابن باز مفتي السعودية السابق (رحمه الله):

صلاة الضحى يدخل وقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح ، إلى وقوف الشمس قبل الزوال .
والأفضل صلاتها بعد اشتداد الحر ، وهذه صلاة الأوابين ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : صلاة الأوابين حين ترمض الفصال

الراوي: زيد بن أرقم و عبدالله بن أبي أوفى المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3815
خلاصة حكم المحدث: صحيح

، والفصال أولاد الإبل ، ومعنى ترمض تشتد عليها الرمضاء ، وهي حرارة الشمس ومن صلاها في أول الوقت بعد ارتفاع الشمس قدر رمح فلا بأس ، ومن صلاها بعد اشتداد الشمس قبل دخول صلاة الظهر فلا بأس ، لأن الأمر في هذا موسع فيه بحمد الله .
والمهم المحافظة والعناية بها ، فإن كان الإنسان ينشغل عنها في آخر الوقت ويخشى أن لا يصليها بادر بها في أول الوقت حتى يدرك فضلها ، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أبا هريرة وأبا الدرداء بصلاة الضحى ، وقال عليه الصلاة والسلام : يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة فكل تسبيحة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وكل تكبيرة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى .

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 720
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وهذا يدل على فضل هاتين الركعتين ، وأن لهما شانا عظيما ، وإذا صلى أربعا أو ستا أو ثمانا أو أكثر فلا بأس ، ولكن أقل ذلك ركعتان يركعهما من الضحى .
والله أعلم


سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز


منقول للافاده







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:41 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 23 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هل تفكرتي في معنى قولنا في الصلاة

كُتب : [ 08 - 04 - 09 - 12:57 AM ]


هل تفكرتي في معنى قولنا في الصلاة: (السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين) ؟


يقول الشيخ بن عثيمين رحمه الله:

وكان الصحابة -رضي الله عنهم- من محبتهم لله عزَّ وجل يقولون في صلاتهم: السلام على الله من عباده، السلام على جبريل، السلام على فلان وفلان،
فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يقولوا: السلام على الله من عباده، وقال: "إن الله هو السلام" ، يعني: السالم من كل عيب ونقص -جلَّ وعلا-
فلا حاجة أن تثني عليه بالدعاء بأن يُسْلِمَ نَفْسَهُ.
ثم قال لهم: قولوا: "السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، فإنكم إذا قلتم ذلك سلَّمتم على كل عبد صالح في السماء والأرض".

ولا أدري هل نحن نستحضر هذا إذا قلنا في الصلاة "السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين؟!"
لاأدري هل نحن نستحضر أننا نسلِّم على أنفسنا، السلام علينا، وعلى كل عبد صالح في السماء والأرض، يعني نسلِّم على الأنبياء،
نسلِّم على الصحابة، نسلِّم على التابعين لهم بإحسان،
نسلِّم على أصحاب الأنبياء، كالحواريين أصحاب عيسى، والذين اختارهم موسى -عليه الصلاة والسلام- سبعين رجلاً، وغير ذلك؟!
هل نحن نستحضر أننا نسلِّم على جبريل وميكائيل وعلى إسرافيل وعلى مالك خازن النار وعلى خازن الجنة وعلى جميع الملائكة؟!
لاأدري هل نحن نستحضر كل هذا أم لا؟ أن كنَّا لانستحضر فيجب أن نستحضر ذلك.
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: " إنكم إذا قلتم ذلك سلَّمتم على كل عبد صالح في السماء والأرض"صحيح البخارى.



منقـــــــــول من كتاب (شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين)
للشيخ العلامة: محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله وغفر له.


أولا الحديث الذي في صحيح البخاري رحمه الله :

148-باب التشهد في الآخرة
831- حدَّثنا أبو نُعَيمٍ قال: حدَّثَنا الأعمشُ عن شَقيقِ بنِ سَلمةَ قال: قال عبدُ اللهِ ( بن مسعود رضي الله عنه ) : «كّنا إذا صَلَّينا خلفَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم قلنا: السلامُ على جِبريلَ وميكائيلَ، السلامُ على فلانٍ وفلان. فالتفتَ إلينا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال: إن اللهَ هو السلامُ ( أي السالم من كل نقص وعيب ) ، فإذا صلَّى أحدُكم فلْيَقُلْ: التحيّات للّهِ ( أي جميع التعظيمات لله ) والصلواتُ ( أي جميع الصلوات لله ) والطيِّبات ( أي جميع الكلمات الطيبات لله ) : السلامُ عليكَ أَيُّها النبيُّ وَرحمةُ اللهِ وَبرَكاتهُ، السلامَ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحين ـ فإنكم إذا قُلتموها ( أي السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) أَصابتْ كلَّ عبدٍ للهِ صالحٍ في السماءِ والأرضِ ـ أَشهدُ أن لا إلٰهَ إلاّ اللهُ، وأشهَدُ أَنَّ محمداً عبدُهُ ورسولُه». ( هذا التشهد الأول ).



ثانيا الحديث الذي في صحيح مسلم رحمه الله :
16 - باب التشهد في الصلاة

402 - ( 55 ) حدّثنا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ وَ عُثْمانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَ إِسْحٰقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ( قَالَ إِسْحٰقُ : أَخْبَرَنَا. وَقَالَ الآخَرَانِ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ ) عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ عَبْدِ اللّهِ بن مسعود رضي الله عنه ، قَالَ: كُنَّا نَقُولُ فِي الصَّلاَةِ خَلْفَ رَسُولِ اللّهِ : السَّلاَمُ عَلَى الله ( لا يجوز أن تقول السلام على الله ) . السَّلاَمُ عَلَى فُلاَنٍ. فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللّهِ ، ذَاتَ يَوْمٍ: « إنَّ الله هُوَ السَّلاَمُ ( السالم من كل نقص وعيب ) . فَإِذَا قَعَدَ أَحَدُكُمْ فِي الصَّلاَةِ فَلْيَقُلِ: التَّحِيَّاتُ لله ( أي جميع التعظيمات لله هو المستحق للتعظيم ) وَالصَّلَوَاتُ لِلّهِ وَالطَّيِّبَاتُ ( الكلمات الطيبات من الثناء كلها لله ) . السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ. السَّلاَمُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ الله الصَّالِحِينَ ( ما يحتاج تعدد السلام على فلان و فلان ، يدخل فيها كل عبد صالح ) . فَإِذَا قَالَهَا أَصَابَتْ كُلَّ عَبْدٍ للّهِ صَالِحٍ، فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ. أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلٰهَ إِلاَّ الله وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. ثُمَّ ليَتَخَيَّرُ مِنَ الْمَسْأَلَةِ مَا شَاءَ ( يعني يختار من الدعاء ما يشاء ) ».






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 16 - 12 - 10 الساعة 09:48 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 24 )
ام المساكين
قلب جديد
رقم العضوية : 2802
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المغرب
عدد المشاركات : 19 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام المساكين is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي من ثمرات الوضوء

كُتب : [ 15 - 04 - 09 - 08:33 PM ]


للوضوء فوائد عظيمة، وثمرات جليلة، وحِكَم ومنافع للقلوب والأبدان، فليس الأمر فقط غسل هذه الأطراف للنظافة والطهارة، بل إنَّ هناك حِكمًا وفوائد عظيمة في الوضوء، ومصالح لا تخطر على بال كثير من الناس.
1- الوضوء يكفر الذنوب، قال –صلى الله عليه وسلم-: (‏مَنْ تَوَضَّأَ فَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ ‏‏ فِيهِ وَأَنْفِهِ فَإِذَا غَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ ‏ ‏مِنْ وَجْهِهِ‏ ‏حَتَّى يَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ ‏أَشْفَارِ‏ ‏عَيْنَيْهِ فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ يَدَيْهِ فَإِذَا مَسَحَ بِرَأْسِهِ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ رَأْسِهِ حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ أُذُنَيْهِ فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ رِجْلَيْهِ حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِ رِجْلَيْهِ وَكَانَتْ صَلَاتُهُ وَمَشْيُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ نَافِلَةً) [

الراوي: عبدالله الصنابحي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 231
خلاصة حكم المحدث: صحيح

].
2- ومن ثمرات الوضوء ما أخرجه البخاري عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أنَّه قال: سمعت النبي –صلى الله عليه وسلم- يقول: ( قيل يا رسول الله كيف تعرف من لم تر من أمتك قال غرا أحسبه قال محجلون من آثار الوضوء

الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 1/230
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


3- ومن ثمرات الوضوء تنشيطه للجوارح، ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (‏إِذَا أَتَى أَحَدُكُمْ أَهْلَهُ ثُمَّ أَرَادَ أَنْ يَعُودَ فَلْيَتَوَضَّأْ) [
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 263
خلاصة حكم المحدث: صحيح
4- الوضوء من خصال الإيمان، قال –صلى الله عليه وسلم-: استقيموا ولن تحصوا ، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ، ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن

الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 279
خلاصة حكم المحدث: صحيح


5- قال صلى الله عليه وسلم: (‏مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ ‏ ‏فَيُبْلِغُ ‏ ‏أَوْ فَيُسْبِغُ الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ ‏ ‏مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ ‏ ‏إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ) [

الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 224
خلاصة حكم المحدث: حسن
].


6- رفع الدرجات، قال صلى الله عليه وسلم: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا و يرفع به الدرجات ؟ إسباغ الوضوء على المكاره ، و كثرة الخطا إلى المساجد ، و انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط ، فذلكم الرباط

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2618
خلاصة حكم المحدث: صحيح


7- ومن ثمرات الوضوء العظيمة حب الله للمتطهرين، قال تعالى: ﴿إنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ [البقرة:222]، فالطهر طهر بالماء من الحدث، وطهر بالتوبة من الشرك والمعاصي. فانظروا رحمكم الله! كم في الوضوء من ثمار، وكم تيسر للعبد من أسباب تكفير الخطايا؛ لعلّه يتطهر قبل الموت فيلقى ربه طاهرًا؛ فيصلح لمجاورة ربّه في دار السلام.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:44 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 25 )
شيماء1988
قلب جديد
رقم العضوية : 4121
تاريخ التسجيل : May 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 18 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : شيماء1988 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower2 كيف تجعل قلبك يخشع

كُتب : [ 16 - 05 - 09 - 08:57 PM ]






كيف تجعل قلبك يخشع؟





اعلم أن الخشوع في القلب والقلب كالعضلة يجب تمرينها لتكبر وتقوى.

فلا تتوقع أن يأتيك الخشوع في يوم وليلة...

وإنما يجب أن تعلم أن الأمر يحتاج إلى تدريب مستمر لكي تدرب...عضلة القلب على الخشوع.

*أذكر الله خلال اليوم في كل ساعة ولو دقيقة...








فمن كان قلبه لاهيا عن الله طوال اليوم من الصعب أن ينتقل فجأة

إلى الخشوع في الصلاة...فذكر الله خلال اليوم ممهدات للخشوع.



* توضأ لكل صلاة وادعوا الله خلال الوضوء أن يطهر قلبك كما طهر بدنك وأن يرزقك قلبا خاشعا.



* المطلوب الصلاة في وقتها بدون تأخير.



* عند خلعك نعلك عند الصلاة تصور أنك خلعت الدنيا من قلبك.



* صل ركعتين قبل الفريضة وادعوا الله في السجود أن يجعل الصلاة قرة عين لك.



* وادع الله أن يحسن وقوفك بين يديه.



* عند التكبير تصور انك ترمي الدنيا وما فيها خلف ظهرك...



* وحاولي ان تتصوري أنها قد تكون آخر صلاة في حياتك.



* بطئ من جميع حركات الصلاة ومن سرعة القراءة..



* بطئ السرعة إلى نصف ما اعتدت عليه سواء في القراءة أو في حركة الركوع والسجود, فخشوع الجسد يساعد على خشوع القلب.



* عند السجود تصور وتذكر ارتباطك بالأرض فمنها خلقت وإليها ستعود.



* تعلم الأدعية والأقوال المختلفة في الصلاة كي تنوع وتكسر الملل أو الروتين.



* بعد الصلاة استغفر الله ثلاثا...

الأولى لتقصيرك في أداء الصلاة كما يجب.

والثانية لتقصيرك عن حمد الله أن أذن لك أن تصلي بين يديه.

والثالثة لذنوبك أجمعين.



أؤكد لكي إن واظبتي على جميع النقاط أعلاه فستجدي فرق كبير في صلاتك...

خلال أسبوع أو أقل بإذن الله.


اللهم ارزقنا قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا وعلما نافعا









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 09 - 10 - 12 الساعة 11:44 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
【♥】•••, <الم, ''اسجد, (السلام, (فمحونا, ............, ...°_ô, ::||, للذين, لأحد, للخشوع, للجنان, للصلاه, آمنو, ماتت, لاترفع, لابو, لاتقرأي, مايباح, لايصلي, ماقيل, لذكرالله>, محافظتي, أختاه, أخطـــاء, أرقَى, أسرار, أَسْـــــــــجَدَّ, مشغل, معا, معنى, مفتاح, مفصل, أفضل, مواجهة, منزلة, الأخ, الليل, المصلين, المفتاح, المـــ, الله, الله. اكبر, الاسلام, الاعجاز, الاوابين, الانسان, التغلب, الحل, الحياة, الخشوع, الدنيا, الصلآة, السلام, الصلاة, الصلاة>>>, الصلاة>>>, الصلاة.., الصلاة:, الصلاة؟؟, الصلاة؟؟؟؟؟؟, الصلاه, السلف, الصلوات, الصالحين, الصالحين), السحري, السجود, السرحان, السعادة, الشفاء, الصـــلاة, الصـــــلاة, الصورة, العلمى, الْمَوْلَىْ, العيون, الفاتحة, الفجر, الــــصــــلاة, امور, النوم, النوافل, الوضوء, الضحى, القلب, القلوب, القيم, االمصلين, اذا, اثناء, اجمل, اسجد, افاتحة, افضل, انظروا, ذنوبك, بما, ثمرات, بالصلاة:, بارك, بذكر, بخمسيـــــــن, بيتى, تدرك, تخشع, تخشعون, تجعل, برواية, بصلاه, تصلي, تصحح, تصرخ, تسرحين, بسرعه...تأملي, بسرعهتأملي, تعلم, تعالي, تفارقى, تفكرتي, تؤديها, توضع, بِعبادتي, تِنْعَمُ..~, حلاوة, جلب, حلو, يامحب, حالك, يتأثر, يبحث, يحججها, خير, يخشع, يسمي, يصلون, يصلون!!!, يصلون...وهم...لا, يصلونوهملا, جسد, يسعد, يسهون, خشوعك, يعلمون, يعانى, يوما, يوماً, حضور, l33, روح؟؟؟؟؟؟, ركعتا, صلاة, صلاتي, صلاته, صلاتهم, صلاتنا, صلاتك, صلاتك!!, صلاتك؟؟؟, شامل‎, ساجدين, سبباً, سجادتك, سجدة.........., شرشف, صوره, شوهوا, شوقتك, ô_°..., سكارى, علاج, علاج......, على, علينا, غافل, عباد, عدنا, عرفتها, ــرأة, فضل الصلاة, فِيْ, فكرت, فكري, وأذكارها, ومعانيها, وأنتم, والصلاة, وانت, واقترب, واقترب''., نية, وجرحى, نصائح, نشيد, وشوفي, وعلي, نعشق, نــــوايــــا, ننصح, وكُنُ, ||::الخشـــوع, •••【♥】, °ˆ~*¤®‰«, »‰®¤*~ˆ°, قلبي, قلبك, قلوبهم, قالون..في, قالونفي, قاعدة, قبل, قراءة, قرّة, قومي, قوموا, قِرَبٍ, كلمات, كامل, كيمياء, كيف, كيفية, كراهة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للعرايس أم القلوب عروس إيمان القلوب 36 29 - 07 - 13 05:41 PM
ملف شامل عن العين أحبك ربى صحتك تهمنا 7 16 - 01 - 12 05:33 AM
ملف شامل للاكسسوارات tyara ركن الاكسسورات 13 30 - 06 - 10 09:06 PM
ملف شامل عن الحجاب .. Islam Rose الدروس والمحاضرات الإسلامية 11 14 - 05 - 10 07:23 PM
للتذكير لا تكتبي (صلعم ) و(ص) اختصارا للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بنت عبيدة الفتاوى الشرعية 2 17 - 04 - 09 08:42 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:32 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd