الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
دمعة ندم
قلب نابض
رقم العضوية : 392
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 970 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 422
قوة الترشيح : دمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really nice
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 ملف قيام الليل

كُتب : [ 22 - 03 - 08 - 12:41 AM ]















هذا الموضوع من مجهود جميع




اخوات ايمان القلوب



وقد جمعت مواضيع


قيام الليل

في هذا الملف



ارجو لكم الفائدة اخواتي



اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع



احبكم في الله










تفعل فعلتها بغرفتها ليلا ويظنونها نائمه ولكن هناك من كان يشاهدها!!

نعم في مكان دامس بالظلام

في وقت متأخر من الليل

لمن يكن الأمر متوقعاً بتاتاً فمن ينظر إلى تلك الغرفة أو المكان التي هيَ فيه

لا يتوقع إطلاقاً أن بها أحداً

بل الكل كان يتوقع أنها نائمة بل كما يُقال في سابع نومه

لكن الواقع شي ثاني

فقد كانت تفعلها

بل إنها مستمرة عليها !!

قد لا تصدقون إذا قلت أنها تفعلها أغلب الليالي أن لم يكن جلّها

فقد أخذ راحتها الكاملة

لا أحد ينظر إليها سوى واحد فقط هو راضي بفعلتها !!

البعض يشجّع فعلتها لكن عن طريق غير مباشر

تشعر هيَ حينها بفرحة !! والآخرون لا يحركون ساكناً !

لن أطيل عليكم أبداً فوقتكم ثمين جداً

فدعوني الآن إذن أخبركم من تكون هيَ :

إنها صاحبة >


.
.
.


>>
~:~:~ او صاحب صـــــــــــــلاة الــلـــــــــيـــــــــل ~:~:~





نعم هذه التي يظن الكثير أنها نائمة ولكنها في شغل آخر

البعض في شغل يغضب الله أو في نوم عميق

وهي في أمر هام وفي اتصال برب الأنام

و حق لها أن تكون في مكان مغلق

حتى تخفي عملها ولا ينظر إليها سوى واحد وهو الله وهو راضي عن فعلتها

وأن تكون في وقت متأخر من الليل

حتى يكون وقت النزول الإلهي

وحق لها أن تستمر في فعلتها

فقط وجدت مبتغاها وراحتها النفسية فيها



والعلماء وطلبة العلم يشجعون على قيام الليل قيام الليل وانه سُنة مؤكدة ,
وقربة معظمة في سائر العام , فقد تواترت النصوص من الكتاب والسنة بالحث عليه , والتوجيه إليه , والترغيب فيه , ببيان عظم شأنه وجزالة الثواب عليه , وأنه شأن أولياء الله


فحين يسمعها ذلك الشخص يشعر براحة وطمأنينة،
والبعض يعرفون ذلك ولا يحركون ساكناً !! والله المستعان .
فإلى كل من :

كالبتهم الهموم والأحزان

فإلى كل من :

أغلقت في وجوههم الأبواب

فإلى كل من :

ضايقتهم الابتلاءات والأمراض

فإلى كل من :

تشتكي زوجها أو هو يشتكي زوجته

فإلى كل من :

يشتكون العقم ويريدون الأولاد

فإلى كل من :

من يبحث عن رزق في وظيفة أو غيرها

فإلى كل من :

أوجعهم هم الدَّين




أما آن لكم أن تنطرحوا بين يدي رب ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا , حين يبقى ثلث الليل الآخر .
فيقول : من يدعوني فأستجيب له ؟ ! من يسألني فأعطيه ؟ ! من يستغفرني فأغفر له ؟ !


الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 3/387

خلاصة حكم المحدث: صحيح الحديث...........




وذلك كل ليلة وليس كل ثلاث أو أربع ليال

ففي صحيح مسلم , عن جابر - رضي الله عنه - أن رسول الله , صلى الله عليه وسلم , قال : من الليل ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله خيرا إلا أعطاه إياه ,


الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 757
خلاصة حكم المحدث: صحيح


نحن الفقراء إليه وهو الغني عز وجل

وهي أفضل الصلاة بعد المكتوبة كما أخبر بذلك الرسول المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه .

والرسول يأمر بها :

فقد أخرج الحاكم وصححه , ووافقه الذهبي عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - عن رسول الله , صلى الله عليه وسلم , قال :

عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم فإن قيام الليل قربة إلى الله عز وجل , وتكفير للذنوب , ومطردة للداء عن الجسد ومنهاة عن الإثم .


الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 1/466

خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن



ويجب أن تعلموا أن قيام الليل :

من أسباب ولاية الله ومحبته

ومن أسباب ذهاب الخوف والحزن , وتوالي البشارات بألوان التكريم والأجر العظيم .

وأنه من سمات الصالحين , في كل زمان ومكان .

وهو من أعظم الأمور المعينة على مصالح الدنيا والآخرة ومن أسباب تحصيلها والفوز بأعلى مطالبها .

وأن صلاة الليل أفضل الصلاة بعد الفريضة وقربة إلى الرب ومكفرة للسيئات .

وأنه من أسباب إجابة الدعاء , والفوز بالمطلوب المحبوب والسلامة من المكروه المرهوب ومغفرة سائر الذنوب .

وأنه نجاة من الفتن , وعصمة من الهلكة , ومنهاة عن الإثم .

وأنه من موجبات النجاة من النار , والفوز بأعالي الجنان.

((( وبعد هذا كله هل تراكِم تغفلون هذا الفضل الكبير ؟؟ )))


وأخيراً جرّب / جرب قيام ليلة واحدة في خلوة وسكون تام،، ستري ما يسرك بإذن الله

اسال الله الكريم رب العرش العظيم ان يجعلنا من القائمين بالليل المتقربين من الله بالعمل الصالح

فلا تنسونــــــــــــــــي من دعوااااتكم









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 01:13 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
Hananshehata
قلب جديد
رقم العضوية : 906
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 55 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : Hananshehata is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل مـــن روائع قــيــــام اللــيــل

كُتب : [ 29 - 06 - 08 - 04:52 AM ]



اولا قبل القراء أسأل الله العظيم
أن يثبتنا وإياكم
ويوفقنا وإياكم
ويعوضني بخير
قولو آمين
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
( مـــن روائع قــيــــام اللــيــل )

سئل الحسن البصري لم كان المتهجدون أحسن الناس وجوهـاَ ؟
فقال : لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم نوراَ من نوره .

رؤي الفضيل بن عياض في المنام فقيل له : ماذا فعل الله بك ؟

فقال : غفر لي ذنبي .

قالوا : بماذا ؟

قال :والله لم تنفعنا إلا ركعات كنا نركعها في جوف الليل

أخلصنا النية فيها لله عـــز وجـــل فرحمنا الله بهــا .


قيل للحسن البصري:أٌعجزنا قيام الليل.

قال:قيدتكم خطاياكم.إنما يأهل الملوك للخلو بهم ومخاطبتهم

من يخلص في ودادهم ومعاملتهم

فأما من كان من أهل مخالفتهم فلا يرضونه لذلك .


قال الفضيل بن عياض :

إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار

فاعلم أنك محروم وقد كثرت خطيئتك .



يقول مالك بن دينار:

سهوت ليلة عن قيام الليل ونمت ،

فإذا أنا بالمنام بجارية كأحسن ما يكون وفي يدها رقعة –
أي ورقة – فقالت لي : أتحسن أن تقرأ ؟
فقلت نعم . فدفعت إلي الرقعة ، فإذا فيها :

أألهتك اللذائذ والأمــــاني ** عن البيض الأوانس فـي الجنان
تعيش مخلداً لا موت فيها **وتلهو في الجنان مـع الحسان
تنبه من منامك إن خيــراً ** من النـــوم التــهجد بالقرآن


يُروى أن أزهر بن مغيث وكان من القوامين أنه قال: رأيت في المنام امرأة لا تشبه نساء الدنيا ،

فقلت لها : من أنتِ ؟ قالت : حوراء . فقلت : زوجيني نفسك ؟

فقالت : إخطبني إلى سيدي وامهرني ، فقلت : وما مهرك ؟

فقالت : طول التهجد .


وكان الحسن بن صالح يقتسم الليل هو وأخوه وأمه ،
فماتت أمه فاقتسم الليل هو وأخوه ،
فمات أخوه فقام الليل وحده .


كان محمد بن واسع إذا جن عليه الليل يقوم
ويتهجد ويقول أهله : كان حاله كحال من قتل أهل الدنيا جميعاً .


كان أبو إسحاق الشيرازي إذا جاءه الليل يقوم ويناجي ربه ويقول:

لبست ثوب الرجا والناس قد رقدوا ** وقمت أشكـــو الى مولاي ما أجد
وقلت يا عُــدتي من كل نـائبة **ومن عليه في كشف الضر أعتمد
أشكو إليك أمواراً أنت تعلمها **مالي على حمـــلها صبر ولا جلد
وقد مددت يدي بالذل معترفاً ** إليك يا خير من مدت اليه يد
فلا تردها يارب خالـية **فبحرجودك يروي كل من يرد

يـــردد ويـبــكــي

اللهمّ لاتحرمنا قيام الليل


اللهــم آآميييييييييييييييييين
(منقول للفائدة)







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 05 - 05 - 12 الساعة 02:51 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
الفردوس الاعلى
قلب نشط
رقم العضوية : 1025
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 319 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الفردوس الاعلى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower24 فوائد قيام الليل

كُتب : [ 15 - 10 - 08 - 04:01 PM ]



من الذي أخبر النبي عليه الصلاة والسلام أنه مطردة للداء عن الجسم، حقاً إنه لا ينطق عن الهوى، فلنعرف لنبينا قدره ونبين للناس عظمة هذا الدين...

أما كيف يطرد قيام الليل الداء من الجسد فقد ثبت الأتي :
يؤدي قيام الليل إلى تقليل إفراز هرمون الكورتيزول ( و هو الكورتيزون الطبيعي للجسد) خصوصا قبل الاستيقاظ بعدة ساعات- دققوا بهذه العبارة التي وردت على لسان العلماء الأمريكان (خصوصا قبل الاستيقاظ بسويعات) أي هو ما يتوافق زمنيا مع وقت السحر ( الثلث الأخير من الليل ) , مما يقي من الزيادة المفاجئة في مستوي سكر الدم , و الذي يشكل خطورة علي مرضي السكر, و يقلل كذلك من الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم , و يقي من السكتة المخية والأزمات القلبية في المرضي المعرضين لذلك.
كذلك يقلل قيام الليل من مخاطر تخثر الدم في وريد العين الشبكي, الذي يحدث نتيجة لبطء سريان الدم في أثناء النوم , و زيادة لزوجة الدم بسبب قلة تناول السوائل, أو زيادة فقدانها. أو بسبب السمنة المفرطة و صعوبة التنفس مما يعوق ارتجاع الدم الوريدي من الرأس.
يؤدي قيام الليالي تحسن و ليونة في مرضي التهاب المفاصل المختلفة , سواء كانت روماتيزمية أو غيرها نتيجة الحركة الخفيفة و التدليك بالماء عند الوضوء.
قيام الليل علاج ناجح لما يعرف باسم " مرض الإجهاد الزمني " لما يوفره قيام الليل من انتظام في الحركة ما بين الجهد البسيط و المتوسط , الذي ثبتت فاعليته في علاج هذا المرض.
يؤدي قيام الليل إلى تخلص الجسد من ما يسمي بالجليسيرات الثلاثية ( نوع من الدهون ) التي تتراكم في الدم خصوصا بعد تناول العشاء المحتوي علي نسبه عاليه من الدهون. التي تزيد من مخاطر الاصابه بأمراض شرايين القلب التاجية بنسبة 32% في هؤلاء المرضي مقارنة بغيرهم .
يقلل قيام الليل من خطر الوفيات بجميع الأسباب, خصوصا الناتج عن السكتة القلبية و الدماغيه و بعض أنواع السرطان.
كذلك يقلل قيام الليل من مخاطر الموت المفاجئ بسبب اضطراب ضربات القلب لما يصاحبه من تنفس هواء.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 05 - 06 - 12 الساعة 03:55 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
swaritta
قلب جديد
رقم العضوية : 2319
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 29 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : swaritta is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي فضل قيام الليل

كُتب : [ 06 - 02 - 09 - 04:01 PM ]





فضل قيام الليل*
* قائم الليل من الثلاثة الذين يضحك الله (عز وجل ) اليهم يوم القيامة واذا ضحك الله للعبد فلا حساب علية *

* صلاة قيام الليل تعادل الصلاة طوال الليل*تقرب من الله لأن كثرة السجود تقرب من اللة (عز وجل)
****************
/الأحاديث الدالة على ذلك هى /
*قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم)(أفضل الصلاة بعد المكتوبة والصلاة فى جوف الليل)* وأفضل الصيام بعد رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم

الراوي: جندب بن عبدالله البجلي المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/129
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


* قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم)( أقرب ما يكون الرب من العبد فى جوف الليل الاخر فان أستطعت أن تكون ممن يذكر الله فى تلك الساعة فكن )*

الراوي: عمرو بن عبسة السلمي المحدث: الشوكاني - المصدر: نيل الأوطار - الصفحة أو الرقم: 3/69
خلاصة حكم المحدث: رجال إسناده رجال الصحيح






*قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم)( انة من قام مع الامام حتى ينصرف كتب لة قيام ليلة )*

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2417
خلاصة حكم المحدث: صحيح

*قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم)( عليكم بقيام الليل فانة داب الصالحين قبلكم و قربة الى الله
(عز وجل ) منهاة عن الاثم وتكفير عن السيات ومطردة لاداء عن الجسد)

*لراوي: بلال و أبو أمامة و سلمان و جابر و أبو الدرداء المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5573
خلاصة حكم المحدث: صحيح

*قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم)( شرف المؤمن صلاتة بالليل)و عزه استغناؤه عما في أيدي الناس

الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 4883
خلاصة حكم المحدث: صحيح


*ذكر رجل عن النبى (صلى الله عليه وسلم) فقال(ما زال نائما حتى أصبح ما قام الى الصلاة فقال (صلى الله عليه وسلم)ذلك الرجل بال الشيطان فى أذنة )

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1144
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 01:15 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb الأسباب المعينة على قيام الليل

كُتب : [ 17 - 02 - 09 - 01:16 AM ]



و الصلاة و السلام على سيدنا و حبيبنا و شفيعنا محمد صلى الله عليه و سلم
هناك أسباب معينة على قيام الليل وهي كثيرة يذكرها فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد :

1- الإخلاص لله تعالى :
كما أمر الله تعالى بإخلاص العمل له دون ما سواه : (وَمَآ أُمِرُوٓا۟ إِلَّا لِيَعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ حُنَفَآءَ وَيُقِيمُوا۟ ٱلصَّلَوٰةَ وَيُؤْتُوا۟ ٱلزَّكَوٰةَ ۚ ) ، فكلما قوي إخلاص العبد كان أكثر توفيقاً إلى الطاعات والقربات ، وفي حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بشر هذه الأمة بالسناء والدين والرفعة والنصر والتمكين في الأرض ، فمن عمل منهم عمل الآخرة للدنيا لم يكن له في الآخرة من نصيب "



الراوي: أبي بن كعب المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/48
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

. قال مطرف بن عبدالله بن الشخير : صلاح العمل بصلاح القلب ، وصلاح القلب بصلاح النية . قال ابن القيم رحمه الله : وعلى قدر نية العبد وهمته ومراده ورغبته يكون توفيقه سبحانه وإعانته ، فالمعونة من الله تنزل على العباد على قدر هممهم ونياتهم ورغبتهم ورهبتهم ، والخذلان ينزل عليهم على حسب ذلك . ولذا حرص السلف الكرام أشد الحرص على إخفاء الطاعات كقيام الليل ؛ سأل رجل تميم بن أوس الداري رضي الله عنه فقال له : كيف صلاتك بالليل ؟ فغضب غضباً شديداً ثم قال : والله لركعة أصليها في جوف الليل في السر أحب إلي من أن أصلي الليل كله ، ثم أقصه على الناس . وكان أيوب السختياني يقوم الليل كله ، فإذا قرب الفجر رجع فاضطجع في فراشه ، فإذا طلع الصبح رفع صوته كأنه قد قام تلك الساعة .

2- أن يستشعر مريد قيام الليل أن الله تعالى يدعوه للقيام :
فإذا استشعر العبد أن مولاه يدعوه لذلك وهو الغني عن طاعة الناس جميعاً كان ذلك أدعى للاستجابة ، قال تعالى : (يَـٰٓأَيُّهَا ٱلْمُزَّمِّلُ ﴿١﴾ قُمِ ٱلَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًۭا ﴿٢﴾ نِّصْفَهُۥٓ أَوِ ٱنقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا ﴿٣﴾ أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ ٱلْقُرْءَانَ تَرْتِيلًا ﴿٤﴾ ) ، قال سعد بن هشام بن عامر لعائشة رضي الله عنها : أنبئيني عن قيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : ألست تقرأ ( يا أيها المزمل ) قلت : بلى ، فقالت : إن الله عز وجل افترض قيام الليل في أول هذه السورة فقام النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه حولاً ، وأمسك الله خاتمتها اثني عشر شهراً في السماء حتى أنزل الله في آخر هذه السورة التخفيف ، فصار قيام الليل تطوعاً بعد فريضة .


الراوي: سعد بن هشام المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1600
خلاصة حكم المحدث: صحيح الحديث....................


3- معرفة فضل قيام الليل :

فمن عرف فضل هذه العبادة حرص على مناجاة الله تعالى ، والوقوف بين يديه في ذلك الوقت ، ومما جاء في فضل هذه العبادة ما ثبت
سئل : أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة ؟ وأي الصيام أفضل بعد شهر رمضان ؟ فقال " أفضل الصلاة ، بعد الصلاة المكتوبة ، الصلاة في جوف الليل . وأفضل الصيام ، بعد شهر رمضان ، صيام شهر الله المحرم " .

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1163

خلاصة حكم المحدث: صحيح


. وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أحب الصلاة إلى الله صلاة داود ، وأحب الصيام إلى الله صيام داود ، كان ينام نصف الليل ، ويقوم ثلثه ، وينام سدسه ، ويصوم يوماً ويفطر يوماً "

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1159
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن عمرو بن عبسة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر ، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن "

الراوي: عمرو بن عبسة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/297
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

. وفي حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " عجب ربنا من رجلين : رجل ثار عن وطائه ولحافه من بين أهله وحبه إلى صلاته فيقول الله جل وعلا : أيا ملائكتي انظر إلى عبدي ثار من فراشه ووطائه من بين حبه وأهله إلى صلاته رغبة فيما عندي ، وشفقة مما عندي

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 2/258
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


. وقيام الليل يطرد الغفلة عن القلب كما جاء في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ، ومن قام بمائة آية لم يكتب من القانتين ، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين "

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1398
خلاصة حكم المحدث: صحيح


. قال يحى بن معاذ : دواء القلب خمسة أشياء : قراءة القرآن بالتفكر ، وخلاء البطن ، وقيام الليل ، والتضرع عند السحر ، ومجالسة الصالحين .

4- النظر في حال السلف والصالحين في قيام الليل ومدى لزومهم له :
فقد كان السلف يتلذذون بقيام الليل ، ويفرحون به أشد الفرح ، قال عبد الله بن وهب : كل ملذوذ إنما له لذة واحدة ، إلا العبادة ، فإن لها ثلاث لذات : إذا كنت فيها ، وإذا تذكّرتها ، وإذا أعطيت ثوابها . وقال محمد بن المنكدر : ما بقي من لذات الدنيا إلا ثلاث : قيام الليل ، ولقاء الإخوان ، والصلاة في جماعة . وقال ثابت البناني : ما شيء أجده في قلبي ألذّ عندي من قيام الليل وقال يزيد الرقاشي : بطول التهجد تقر عيون العابدين ، وبطول الظمأ تفرح قلوبهم عند لقاء الله . قال مخلد بن حسين : ما انتبهت من الليل إلا أصبت إبراهيم بن أدهم يذكر الله ويصلي ، فأَغتمُّ لذلك ، ثم أتعزى بهذه الآية (ذَ*ٰلِكَ فَضْلُ ٱللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَآءُ ۚ وَٱللَّهُ ذُو ٱلْفَضْلِ ٱلْعَظِيمِ ﴿٢١﴾ ) . وقال أبو عاصم النبيل : كان أبو حنيفة يسمى الوتد لكثرة صلاته . وعن القاسم بن معين قال : قام أبو حنيفة ليلة بهذه الآية ( بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر) يرددها ويبكي ، ويتضرع حتى طلع الصبح . وقال إبراهيم بن شماس : كنت أرى أحمد بن حنبل يُحيي الليل وهو غلام . وقال أبو بكر المروذي : كنت مع الإمام أحمد نحواً من أربعة أشهر بالعسكر ولا يدع قيام الليل وقرآن النهار ، فما علمت بختمة ختمها ، وكان يسرّ ذلك . وكان الإمام البخاري : يقوم فيتهجد من الليل عند السحر فيقرأ ما بين النصف إلى الثلث من القرآن ، فيختم عند السحر في كل ثلاث ليال . وقال العلامة ابن عبد الهادي يصف قيام شيخ الإسلام ابن تيمية : وكان في ليله منفرداً عن الناس كلهم خالياً بربه ، ضارعاً مواظباً على تلاوة القرآن ، مكرراً لأنواع التعبدات الليلية والنهارية ، وكان إذا دخل في الصلاة ترتعد فرائصه وأعضاؤه حتى يميل يمنة ويسرة . وقال ابن رجب في شيخه الإمام ابن القيم : وكان ذا عبادة وتهجد وطول صلاة إلى الغاية القصوى ، ولم أشاهد مثله في عبادته وعلمه بالقرآن والحديث وحقائق الإيمان . وقال الحافظ ابن حجر يصف شيخه الحافظ العراقي : وقد لازمته ، فلم أره ترك قيام الليل بل صار له كالمألوف .


5- النوم على الجانب الأيمن :


وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرشد أمته إلى النوم على الجانب الأيمن ، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما خلّفه عليه ، ثم ليضطجع على شقه الأيمن ، ثم ليقل باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين "
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5050

خلاصة حكم المحدث: صحيح










. وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن "



وقل : اللهم أسلمت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رهبة ورغبة إليك ، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ، وبنبيك الذي أرسلت ، فإن مت مت على الفطرة فاجعلهن آخر ما تقول . فقلت أستذكرهن : وبرسولك الذي أرسلت . قال : لا ، وبنبيك الذي أرسلت




الراوي: البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري -


الصفحة أو الرقم: 6311


خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



، وعن حفصة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن "



الراوي: حفصة بنت عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4647


خلاصة حكم المحدث: صحيح



. قال الإمام ابن القيم رحمه الله : وفي اضطجاعه صلى الله عليه وسلم على شقه الأيمن سر ، وهو أن القلب معلّق في الجانب الأيسر ، فإذا نام على شقه الأيسر استثقل نوماً ، لأنه يكون في دعة واستراحة فيثقل نومه ، فإذا نام على شقه الأيمن فإنه يقلق ولا يستغرق في النوم لقلق القلب وطلبه مستقره وميله إليه .



6-النوم على طهارة:


تقدم حديث البراء بن عازب رضي الله عنه وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة " متفق عليه ، وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من مسلم يبيت على ذكر طاهراً فيتعارّ من الليل ، فيسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه "

الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 3288

خلاصة حكم المحدث: صحيح



. وجاء من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " طهّروا هذه الأجساد طهركم الله ، فإنه ليس عبد يبيت طاهراً إلا بات معه في شعاره ملك ، لا يتقلب ساعة من الليل إلا قال : اللهم اغفر لعبدك ، فإنه بات طاهراً "



الراوي: ابن عباس المحدث: الرباعي - المصدر: فتح الغفار - الصفحة أو الرقم: 474/1


خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد







7- التبكير بالنوم :


النوم بعد العشاء مبكراً وصية نبوية ، وخصلة حميدة ، وعادة صحية ومما جاء في فضله حديث أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستحب أن يؤخر العشاء ، وكان يكره النوم قبلها والحديث بعدها "

الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 581

خلاصة حكم المحدث: صحيح



، نقل الحافظ ابن حجر عن القاضي عياض في قوله : "وكان يكره النوم قبلها " قال : لأنه قد يؤدي إلى إخراجها عن وقتها مطلقاً ، أو عن الوقت المختار ، والسمر بعدها قد يؤدي إلى النوم قبل الصبح ، أو عن وقتها المختار ، أو عن قيام الليل . وقال ابن رافع : كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه ينِشّ الناس بدِرّته بعد العتمة ويقول : قوموا لعل الله يرزقكم صلاة . ومما يتعلق بالنوم : اختيار الفراش المناسب ، وذلك بعدم المبالغة في حشو الفراش ، وتليينه وتنعيمه لأن ذلك من أسباب كثرة النوم والغفلة ، ومجلبة للكسل والدّعة ، وثبت من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : كانت وسادة النبي صلى الله عليه وسلم التي ينام عليها بالليل من أدم حشوها ليف .



الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2469


خلاصة حكم المحدث: صحيح




وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن عمر بن الخطاب دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حصير قد أثر في جنبه الشريف فقال عمر : يا نبي الله لو اتخذت فراشاً أوْثر من هذا ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : ما لي وللدنيا ، ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف ، فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ، ثم راح وتركها .



الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/262


خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح




وكان علي بن بكار رحمه الله تفرش له جاريته فراشه ، فيلمسه بيده ثم يقول : والله إنك لطيب ، والله إنك لبارد ، والله لا علوتك ليلتي ، ثم يقوم يصلي إلى الفجر . ومن ذلك عدم الإفراط في النوم والاستغراق فيه ، قال إبراهيم ابن أدهم : إذا كنت بالليل نائماً ، وبالنهار هائماً ، وفي المعاصي دائماً ، فكيف تُرضي من هو بأمورك قائماً .



8- المحافظة على الأذكار الشرعية قبل النوم :


فإن هذه الأذكار حصن حصين يقي بإذن الله من الشيطان ، ويعين على القيام ، ومن هذه الأذكار ، ما ثبت من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أوى أحدكم إلى فراشه ، فلينفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما خلّفه عليه ، ثم ليضطجع على شقّه الأيمن ، ثم ليقل : باسمك ربي وضعت جنبي ، وبك أرفعه ، إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين




الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 407

خلاصة حكم المحدث: صحيح


. وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ، ثم نفث فيهما يقرأ (قل هو الله أحد) و (قل أعوذ برب الفلق) و (قل أعوذ برب الناس) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات "

الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5017
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

.وعن أبي مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه "

الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5008
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه وقصة الشيطان معه قال له : إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي (الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) حتى تختمها ، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح ، فذكر ذلك أبو هريرة للنبي صلى الله عليه وسلم فقال له : صدقك وهو كذوب "

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5010
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] الحديث.........


9- الحرص على نومة القيلولة بالنهار:

وهي إما قبل الظهر أو بعده ، فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " قيلوا فإن الشياطين لا تقيل "
الراوي: أنس بن مالك المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 6168

خلاصة حكم المحدث: حسن ،



قال إسحاق بن عبدالله : القائلة من عمل أهل الخير ، وهي مجمة للفؤاد مَقْواة على قيام الليل . ومرّ الحسن البصري بقوم في السوق في وسط النهار فرأى صخبهم وضجيجهم فقال : أما يقيل هؤلاء ، فقيل له : لا فقال : إني لأرى ليلهم ليل سوء .



10- اجتناب كثرة الأكل والشرب :


فإن الإكثار منهما من العوائق العظيمة التي تصرف المرء عن قيام الليل ، وتحول بينه وبينه كما جاء في حديث المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما ملأ آدمي وعاءاً شراً من بطنه ، حسْب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه ، وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه "


الراوي: المقدام بن معد يكرب المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 323

خلاصة حكم المحدث: حسن



. وعن أبي جحيفة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل تجشأ في مجلسه : أقصر من جشائك ، فإن أكثر الناس شبعاً في الدنيا أكثرهم جوعاً يوم القيامة "



الراوي: أبو جحيفة السوائي (صحابي) المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1179


خلاصة حكم المحدث: صحيح




قال سفيان الثوري : عليكم بقلة الأكل ، تملكوا قيام الليل . ورأى معقل بن حبيب قوماً يأكلون كثيراً فقال : ما نرى أصحابنا يريدون أن يصلوا الليلة . وقال وهب بن منبه : ليس من بني آدم أحب إلى شيطانه من الأكول النوام .







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 01:24 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ماشـــاء, أجمل, ليلآويضنونها, أزياء, أسهل, معينة, مـــن, مفقوده, منـــور, لقيام, أكلم, الليل, الليل!!!!!!!!, الليل..والله, المدمس, الليلوالله, الأخير, الأسباب, المعينة, اللــيــل, الله, الآن, اللؤلؤ, الاجمل, الاسباب, الثلث, الحل, الخلوة, الحبيب, اليـــوم, الصدر, الفاتحة, انتبهوا, تأخذ, بالرحمن, تدخل, تريد, بغرفتها, تفعل, تندم, تكون, جلاله, جميلة, راح, روائع, ساعات, ساعة, شيء, على, عشآقٍ, غنائم, فالبسهم, فعلتها, فوائد, فضل, فكرت, هؤلآء, ومارااااااح, والله, نائمه0000, وجهــــك, وٍيآلهمٍ, نورا, نوره, ووقت, طريقة, طوال, قتك, قيام, قيام الليل, قــيــــام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عندما لا تجد من يفهمك ...ماذا تفعل؟؟؟ داعية صابرة حوارات قلوب المنتدى 7 31 - 03 - 11 07:02 PM
ماذا يمكن أن تفعل في 10 دقائق..؟؟ سبل السلام على طريق الدعوه 4 07 - 01 - 11 12:19 AM
ماذا تفعل لو كنت مكانها ؟؟ looza تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 2 10 - 07 - 09 09:27 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:00 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd