فقه تربية الابناء اخشع فى صلاتك الدعاء حملة التضامن مع غزه تمنيت دردشة الاخوات فريق التفريغ فريق العمل



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
سلمى
قلب نشط
رقم العضوية : 1334
تاريخ التسجيل : Aug 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 301 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سلمى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 رد: لو مزجت بماء البحر لمزجته!

كُتب : [ 22 - 10 - 08 - 01:44 ص ]







صوتياااااااااات عن الغيبة..

لفضيلة الشيخ محمد حسان جزاه الله خيرا..


الغيبة والنميمة

لفضيلة الشيخ وجدي غنيم جزاه الله خيرا..



فاكهة المجالس
لفضيلة الشيخ نبيل العوضي جزاه الله خيرا..




كتب عن الغيبة..

ذم الغيبة والنميمة لابن أبي الدنيا



مطوية







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 08 - 06 - 11 الساعة 04:34 م سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,273 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لو مزجت بماء البحر لمزجته!

كُتب : [ 22 - 10 - 08 - 02:59 م ]






وربما عذر المغتاب نفسه بأنه يقول حقاً ويعلن عن فسقاً , فيبعد من الصواب ويجانبه الأدب لأنه وإن كان بالغيبة صادقا فقد هتك سترا كان بصونه أولي , وجاهر من أسر وأخفي .
وقد قيل لأنوشروان ما الذي لا خير فيه قال :
( ما ضرني ولم ينفع غيري أو ضر غيري ولم ينفعني فلا أعلم فيه خيرا)




وقيل في منثور الحكم :
( لا تبد من العيوب ما ستره علام الغيوب ).
وقد روي العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال سئل النبي صلي الله عليه وآله وسلم عن الغيبة فقال :
( يا رسول الله ! ما الغيبة ؟ قال : ذكرك أخاك بما يكره . قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته


الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4874
خلاصة حكم المحدث: صحيح

) .
وقال عبد الرحمن بن زيد في قوله تعالي :
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ ) أنه استهزاء المسلم بمن أعلن فسقه .






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 22 - 10 - 12 الساعة 03:44 م
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,421 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح الغيبة تأكل الحسنات...و تفسد الأخلاق

كُتب : [ 20 - 11 - 08 - 10:38 ص ]









الغيبة تأكل الحسنات وتفسد الأخلاق

1- تحبط الأعمال وتأكل الحسـنات .
2- تفسـد المجالس وتقضي على الأخضر واليابس.
3- رذيلة الغيبة لا تقل عن النميمة خطراً بل أشد منها ضرراً .
4- صـفة من الصـفات الذميمة وخلة من الخلال الوضيعة .

ولئلا يقع فيها المسلم وهو لا يدري حذر منها الإسلام ووضحها
رسول الله صـلى الله عليه وسلم ونهى عنها,
الحديث عن أبى هريرة رضى الله عنة أن رسول الله صلى الله علية وسلم
قال: (أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : ذكرك أخاك بما يكره ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول ، فقد اغتبته . وإن لم يكن فيه ، فقد بهته )

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - لصفحة أو الرقم: 2589
خلاصة حكم المحدث: صحيح .


أي ظلمتة بالباطل وافتريت عليه الكذب .





الأسباب التي تبعث على الغيبة :

1- تشفي الغيظ بأن يحدث شخص في حق آخر لأنه غضبان عليه, أو في قلبه حسداً وبغض عليه .
2- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء كأن يجلس في مجلس فيه غيبة, ويكره أن ينصحهم لكي لا ينفروا منه ولا يكرهونه .
3- إرادة ترفيع النفس بتنقيص الغير .
4- يغتاب لكي يضحك الناس وهو ما يسمى المزاح حتى يكسب حب الناس له .




أما علاج الغيبة فهو كما يلي :

1- ليعلم المغتاب أنه يتعرض لسخط الله وأن حسناته تنتقل إلى الذي اغتابه, وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئاته .
2- إذا أراد أن يغتاب يجب أن يتذكر نفسه وعيوبها ويشتغل في إصلاحها فيستحي أن يعيب وهو المعيب .
3- وإن ظن أنه سالم من تلك العيوب يشتغل بشكر الله .
4- يجب أن يضع نفسه مكان الذي اغتابه, لذلك لن يرضى لنفسه تلك الحالة .
5- يبعد عن البواعث التي تسبب الغيبة ليحمي نفسه منها .


وأسال الله العظيم ان يبعدنا عن الغيبة وكل مسبب لها .




منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 06 - 11 الساعة 02:27 ص سبب آخر: أحاديث غير محققة, أخطاء إملائية, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
بنت عبيدة
قلب نشط
رقم العضوية : 1931
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : http://www.rabee.net/
عدد المشاركات : 263 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : بنت عبيدة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي باب ما يباح من الغيبة

كُتب : [ 03 - 03 - 09 - 08:44 م ]




قال الإمام النووي (1)ـ رحمه الله تعالى ـ :


باب ما يباح من الغيبة :

إعلم أن الغيبة تباح لغرض صحيح شرعي، لا يمكن الوصول إليه إلا بها، وهو ستة أبواب ـ

1 ـ الأول :

التَّظَلُّم :

…فيجوز للمظلوم أن يتظلم إلى السلطان والقاضي وغيرهما، ……ممن له ولاية وقدرة على إنصافه من ظالمه؛ فيقول: ظلمني ……فلان كذا .

2 ـ الثاني :

الاستعانة على تغيير المنكر، ورد العاصي إلى ……الصواب:

فيقول لمن يرجو قدرته على إزالة المنكر : فلان ……يعمل كذا فازجره عنه، ونحو ذلك، ويكون مقصوده التوصل ……إلى إزالة المنكر؛ فإن لم يقصد ذلك كان حراماً .

3 ـ الثالث :

الاستفتاء :

فيقول للمفتي : ظلمني أبي، أو أخي، أو زوجي، أو فلان ……بكذا؛ فهل له ذلك ؟. وما طريقي في الخلاص منه، ……وتحصيل حقي، ودفع الظلم؟. ونحو ذلك؛ فهذا جائز ……للحاجة، ولكن الأحوط والأفضل …أن يقول : ما تقول في ……رجل، أو شخص، أو زوج كان من أمره كذا ؟. فإنه ……يحصل به الغرض من غير تعيين، ومع ذلك فالتعيين جائز، ………كما سنذكره في حديث هند ـ إن شاء الله ـ.

4 ـ الرابع :

تحذير المسلمين من الشر ونصيحتهم :

وذلك من وجوه :

……منها : جرح المجروحين من الرواة والشهود، وذلك …جائز ……بإجماع المسلمين، بل واجب للحاجة .
……ومنها : المشاورة في مصاهرة إنسان أو مشاركته، أو إيداعه، ……أو معاملته، أو غير ذلك، أو مجاورته .

……ويجب على المشاوَر أنه لا يخفي حاله، بل يذكر المساويء التي ……فيه بنية النصيحة .

……ومنها : إذا رأى متفقهاً يتردَّد إلى مبتدع أو فاسق يأخذ ……عنه العلم، وخاف أن يتضرر المتفقه بذلك؛ فعليه نصيحته ……ببيان حاله، بشرط أن يقصد النصيحة، وهذا مما يُغلَط فيه، ……وقد يحمل المتكلم بذلك الحسد، ويلبس الشيطان عليه ذلك ……ويخيل إليه أنه نصيحة؛ فليتفطن لذلك .

…… ومنها : أن يكون له ولاية لا يقوم بها على وجهها، إما أن لا يكون صالحاً لها، وإما أن يكون فاسقاً ومغفلاً، ونحو ……ذلك؛ فيجب ذكر …ذلك لمن له عليه ولاية عامة، ليزيل ويولي ……مَن يصلح، أو يعلم ذلك منه ليعامله بمقتضى حاله، ولا يغتر ……به، وأن يسعى في أن يحثه على …الاستقامة، أو يستبدل به .

5 ـ الخامس :

أن يكون مجاهراً بفسقه أو بدعته

؛ كالمجاهر بشرب الخمر، ومصادرة الناس وأخذ المكس، ……وجباية …الأموال ظلماً، وتولي الأمور الباطلة؛ فيجوز ذكره ……بما يجاهر به، ويحرم ذكره بغيره من العيوب، إلا أن يكون ……لجوازه سبب آخر مما ذكرناه .

6 ـ السادس :


التعريف؛

فإن كان الإنسان معروفاً بلقب، كالأعمش، والأعرج، ……والأصم، والأعمى، والأحول، وغيرهم؛ جاز تعريفهم بذلك، ……ويحرم إطلاقه على وجه التنقيص، ولو أمكن تعريفه بغير ذلك ……كان أولى .

فهذه ستة أبواب ذكرها العلماء، وأكثرها مجمع عليها دلائلها من الأحاديث الصحيحة المشهورة .

أقول : وقد نظم بعض العلماء هذه الأبواب في قوله :

القـدح ليس بغيبة في ستةٍ

ومـــــــجاهر فسقاً ومستفتِ

ومن متظلم ومعرف ومحذر
طلب الإعانة في إزالة منكر

……
……

فـ"أهل الحديث" هم ورَّاث الأنبياء، والصحابة، وخيار القرون المفضلة، حقاً وصدقاً، وجهادهم وجهودهم في خدمة الإسلام والسنة لا يقدر قدرها إلا الله، ولا يعرفها ويعترف بمكانتها إلا المنصفون، حتى أن خصومهم من أهل التجهم والبدع لا ينكرون هذا الجهاد، والنتاج العظيم، والتراث الهائل، الذي خلفوه للإسلام والمسلمين، ولا يكون لأحدهم أي مكانة عند المسلمين إلا إذا عاش متطفلاً على مائدتهم، متظاهراً باحترامهم، واحترام منهجهم .




ومن جهود "أهل الحديث" العظيمة الباهرة :

علم النقد، والجرح والتعديل لرواة الأحاديث، والآثار، ولأهل العقائد، والنِّحَل، والبدع، والضلال، بل نقدهم لأهل البدع، وجرحهم، وطعنهم فيهم أشد وأقوى وأسد .
فهذا نقدهم وجرحهم وتعديلهم للرواة ولأهل البدع، تزخر به المكتبات من كتب الجرح والتعديل، أو الجرح الخاص، ومن كتب العقائد التي تذم أهل البدع، وتجرحهم
ويعتبرون ذلك من أفضل الجهاد، ومِن أقرب القربات عند الله، لا سيما إذا كان الأمر متعلقاً بالدعاة منهم؛ فإنهم لا تأخذهم في الله لومة لائم، ولا تأخذهم بهم رأفة في دين الله، إذ البدع عندهم أكبر من كبار المعاصي والذنوب، وأهلها أخطر على دين الله من العصاة والفجار؛ لأن العاصي والفاجر يعترف بأنه مخالف لأمر الله، مرتكب لمناهيه .
أما المبتدع فيمارس بدعه الشريرة المسخطة لله تقرباً إلى الله، وإذا دعا الناس إليها فيقول لهم بلسان حاله ومقاله : "هذا دين الله"، وينكر ما يقابلها من الحق الذي شرعه الله في كتابه وعلى لسان رسوله- صلى الله عليه وسلم - ، ويرمي ذلك الحق وأهله بالضلال .

فأي خطر على الإسلام أشد من هذا ؟ .

ومن هنا رأى كثير من أئمة الإسلام أن خطر أهل البدع على الإسلام أشد من خطر الكفار .


1 ـ قول الإمام ابن الجوزي :

قال ابن الجوزي :
(( قال أبو الوفاء علي بن عقيل الفقيه : قال شيخنا أبو الفضل الهمداني : مبتدعة الإسلام، والوضاعون للأحاديث أشد من الملحدين؛ لأن الملحدين قصدوا إفساد الدين من الخارج، وهؤلاء قصدوا إفساده من الداخل؛ فهم كأهل بلد سعوا في إفساد أحواله، والملحدون كالمحاصرين من الخارج، فالدخلاء يفتحون الحصن؛ فهم شر على الإسلام من غير الملابسين له


2 ـ قول الحافظ المقدسي :

وقال الحافظ تقي الدين أبو محمد عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي ـ رحمه الله ـ في أهل البدع :

واعلم رحمك الله أن الإسلام وأهله أُتُوا من طوائف ثلاثة :
1 ـ فطائفة رَدَّت أحاديث الصفات، وكذبوا رواتها؛ فهؤلاء ……أشد ضرراً على الإسلام وأهله من الكفار .
2 ـ وطائفة قالوا : بصحتها وقبولها ثم تأولوها؛ فهؤلاء أعظم ……ضرراً من الطائفة الأولى .
3ـ والثالثة : جانبوا القولين الأولين؛ وكانوا أعظم ضرراً من ……الطائفتين الأولين .


3 ـ قول شيخ الإسلام ابن تيمية :

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ


ذاكراً من يجوز ذمه من الأنواع، وليس ذلك من الغيبة، كالكافر، والفاجر، والفاسق، والظالم، والغوي، والضال، والحاسد ...

إلى أن قال :
(( وأما الشخص فيُذكر ما فيه من الشر في مواضع )) .
وذكر منها :
المظلوم يذكر ظالمه بما فيه، وساق الأدلة على ذلك، ثم قال :
ومنها : أن يكون على سبيل النصيحة للمسلمين في دينهم ودنياهم، كما في الحديث الصحيح عن فاطمة بنت قيس لما استشارت النبي - صلى الله عليه وسلم - من تنكح ؟ . قالت : إنه خطبني معاوية وأبوجهم،

فقال ـ بأبي وامي هو رسول الله ـ:

أما معاوية فصعلوك لا مال له، وأما أبوجهم فرجل ضَرَّاب للنساء .
الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - لصفحة أو الرقم: 28/230
خلاصة حكم المحدث: صحيح .

فكان هذا نصحاً لها وإن تضمن ذكر عيب الخاطب .

وفي معنى هذا نصح الرجل فيمن يعامله، ومن يوكله، ومن يوصي إليه، ومن يستشهده، بل ومن يتحاكم إليه، وأمثال ذلك .
وإذا كان هذا في مصلحة خاصة فكيف بالنصح فيما يتعلق به حقوق عموم المسلمين من الأمراء، والحكام، والشهود، والعمال أهل الديوان وغيرها؛ فلا ريب أن النصح في ذلك أعظم، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (الدين النصيحة الدين النصيحة ثلاثا . قالوا : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم )
الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - لصفحة أو الرقم: 5/146
خلاصة حكم المحدث: صحيح .

ثم تحدث عن وجوب الكلام في نَقَلَة الحديث، الذين يغلطون، أو يكذبون، وأنه من باب المصالح الدينية العامة والخاصة .

ثم ثنى بالكلام على أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة؛

فقال :
(( فإن بيان حالهم، وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين، حتى قيل لأحمد بن حنبل : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك، أو يتكلم في أهل البدع ؟ . فقال : "إذا صام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه، وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين" .

فحينئذٍ فَرَدُّ المقالات الضعيفة، وتبيين الحق في خلافها بالأدلة الشرعية، ليس هو مما يكرهه أولئك العلماء، بل مما يحبونه ويمدحون فاعله، ويثنون عليه؛ فلا يكون داخلاً في باب الغيبة بالكلية .

فلو فُرِضَ أن أحداً يكره إظهار خطئه المخالف للحق؛ فلا عبرة بكراهته لذلك، فإن كراهة إظهار الحق إذا كان مخالفاً لقول الرجل ليس من الخصال المحمودة .
بل الواجب على المسلم أن يحب ظهور الحق ومعرفة المسلمين له، سواء كان في موافقته أو مخالفته .
وهذا من النصيحة لله، ولكتابه، ورسوله، ودينه، وأئمة المسلمين، وعامتهم، وذلك هو الدين، كما أخبر به النبي- صلى الله عليه وسلم -.

*******



وقد كان بعض السلف إذا بلغه قول ينكره على قائله يقول :
"كَذَبَ فلان" .

ومن هذا قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : ((كذب أبو السنابل ))
لَمَّا بلغه أنه أفتى : أن المتوفَّى عنها زوجها إذا كانت حاملاً لا تحل بوضع الحمل، حتى تأتي عليها أربعة أشهر وعشراً .
وقد بالغ الأئمة الورعون في إنكار مقالات ضعيفة لبعض العلماء، وردها أبلغ الرد، كما كان الإمام أحمد ينكر على أبي ثور وغيره مقالات ضعيفة تفردوا بها، ويبالغ في ردها عليهم .
*****

مقتطفات من كتاب
المحجّة البيضاء في حماية السنّة الغرّاء من زلات أهل الأخطاء


__________

(1) انظر "رياض الصالحين" ص: (519)، و"صحيح الأذكار وضعيفه" : (2 / 834).







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 23 - 06 - 11 الساعة 03:31 م سبب آخر: تحقيق أحاديث, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,273 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم احفظ لسانك لا يلدغنك تعبان

كُتب : [ 05 - 05 - 09 - 09:45 م ]





أخواتي العزيزات
أكتب لكن بقلب موجوع مفجوع
لا أدرى من أين أبدأ ؟
ولا من أين أنتهي ؟
موضوع كبير وعظيم
أتعبنى وأرهقنى وأوجعنى
وسأبدأ
:lll:

اللسان:
هذه النعمة العظيمة التى امتن الله تعالى بها على الإنسان ليستخدمها فى الخير ونشر الخير، وفيما يرضيه
سبحانه وتعالى،
فإذا به يكذب، ويغتاب، ويسب ويشتم، ويستهزأ
ويسخر، ويلعن، ويزور، ووووووووووو...........

يذكرنا الله عز وجل بنعمته علينا:


قال الله تبارك وتعالى:{ أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) } (البلد:8-9)

أعطاكِ هذه النعمة العظيمة ولم يحرمكِ منها فماذا أنتِ فاعلة؟

قال الله تعالى:{ وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا (53) } (الإسراء:53)


وظفى لسانكِ للخير أختى الغالية لكي يشهد لكِ بالخير يوم القيامة

{يَوْمَ تشهَدُ عَلَيهمْ ألسِنَتُهمْ وأيديهِمْ وأرْجُلهم بمَا كَانُوا
يَعْمَلُونَ
(سورة النور:24)}
وقال تبارك وتعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)} الأحزاب.

قال صلى الله عليه وسلم:"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت"
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/324
خلاصة حكم المحدث:
إسناده حسن.



المؤمن الطائع الصالح الذى يحب الله ورسوله هو الذى لا ينبغى أن يتكلم إلا بما يرضى الله، وإن وجد أنه لا خير فى كلامه فليصمت خيراً له.
وجاء فى الحديث أن معاذ بن جبل رضى الله عنه قال للنبى صلى الله عليه وسلم :".. يا نبى الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟فقال: ثكلتك أمك يا معاذ وهل يُكب الناس فى النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم"
.
الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3224
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


يارب سلم يارب

عن عقبة بن عامر قال: قلت يا رسول الله ما النجاة قال: "أمسك عليك لسانك ، وليسعك بيتك ، وابك على خطيئتك" .
الراوي: عقبة بن عامر الجهني المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2406
خلاصة حكم المحدث: حسن.



عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم
قال: "
إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ، لا يلقي لها بالا، يرفع الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله ، لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في جهنم".
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6478
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


وقد روى أبو سعيد الخدرى رضي الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان فتقول: اتق الله فينا فإنما نحن فيك،فإن استقمت استقمنا، وإن اعوججت اعوججنا"
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/24
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما].


قال صلى الله عليه وسلم: "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه.. الحديث".
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2554
خلاصة حكم المحدث: حسن.


عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال:
(
فقام إليه رجل فقال : يا رسول الله أي المسلمين أفضل؟ قال : من سلم المسلمون من لسانه ويده )
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 11/51
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.



سلم يارب سلم

قال صلى الله عليه وسلم: (أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا دينار. فقال: إن المفلس من أمتى من يأتى يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ،ويأتى وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا،وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح فى النار).
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2581
خلاصة حكم المحدث: صحيح.



هل تريدين الجنة ؟

عن سهل بن معاذ عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: " من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة"
الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6474
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].



اللسان نعمة من نعم الله علينا, إن استعملته فى الخير ونشر الخير كان سبب لرضوان الله وإن استعملته فى الشر ونشر الشر كان سبب لسخط الله وغضبه

أختى اشغلي لسانكِ بذكر الله


جاء رجل إلى النبى صلى الله عليه وسلم يقول له أوصنى، فقال صلى الله عليه وسلم: "لا يزال لسانك رطباً بذكر الله.. الحديث"
الراوي: عبدالله بن بسر المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 1/425
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد.


إذا رأيتِ منكراً فلا تسكتي

قال صلى الله عليه وسلم: "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده . فإن لم يستطع فبلسانه . فإن لم يستطع فبقلبه . وذلك أضعف الإيمان"
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 49
خلاصة حكم المحدث: صحيح.




اذكرى الله
قال صلى الله عليه وسلم :"من قال سبحان الله وبحمده فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر"
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6405
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغى بذلك وجه الله"
الراوي: عتبان بن مالك السالمي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1186
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


أقوال السلف الصالح

كان الفاروق عمر رضى الله عنه يقول: (من كثر كلامه كثر سقطه، ومن كثر سقطه، كثرت ذنوبه، ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به)

وقال على ابن أبى طالب رضي الله عنه: (إذا تم العقل نقص الكلام)

وقال أيضاً: (بكثرة الصمت تكون الهيبة)

عن عائشة رضي الله عنها قالت: (
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحدث حديثا لو عده العاد لأحصاه)
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3567
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



وعنها ايضاً قالت: ( كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم : كلاما فصلا يفهمه كل من سمعه )
الراوي: عائشة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4839
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].



قال ابن مسعود رضي الله عنه: (ما فى الأرض أحق بطول حبس من لسان)

ويقول ابن عباس رضى الله عنهما: (يا لسان قل خيراً تغنم أو اسكت عن شر تسلم)

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: (انصف أذنيك من فيك، إنما جعل لك أذنان وفم واحد لتسمع أكثر مما تتكلم)

وقال عمر بن العاص: (الكلام كالدواء إن اقللت منه نفع ، وإن أكثرت منهُ قتل)

وقال لقمان لولده: (يا بنى إذا افتخر الناس بحسن كلامهم، فافتخر أنت بحسن صمتك)

وقال الإمام الشافعى: (إذا أراد أحدكم الكلام فعليه أن يفكر فى كلامه فإن ظهرت المصلحة تكلم وإن شك لم يتكلم)


قيل فى اللسان

الصمت زينة والسكوت سلامة
فإذا نطقت فلا تكن مكثاراً
فإذا ندمت على سكوتك مرة
فلتندمن على الكلام مراراً
***
واذا هممت بالنطق فى الباطل
فاجعل مكانهُ تسبيحاً
فاغتنام السكوت أفضل من
خوض وإن كنت فى الحديث فصيحاً
***

قال الإمام الشافعي:
إذا رمت أن تحيا سليماً من الردى
ودينك موفور وعِرضك صين
لسانك لا تذكر به عورة امريء
فكلك عورات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معايباً
فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى
ودافع ولكن بالتي هى أحسن

وقال ايضاً:
احفظ لسانك أيها الإنسان
لا يلدغنك إنه ثعبان
كم فى المقابر من قتيل لسانه
كانت تهاب لقاءه الأقران
***

عن على ابن أبي طالب:
يموت الفتى من عثرة من لسانه
وليس يموت المرء من عثرة الرجل
فعثرته من فيه ترمى برأسه
وعثرته بالرجل تبرأ على مهل
***

عيوب اللسان
الكذب، الغيبة(ذكرك أخاك بما يكره)، النميمة(نقل الكلام)
، والسب، والفحش فى القول، وقول الزور،
واللعن، والسخرية، والاستهزاء، المراء والجدال العقيم، الشتم، كثرة المزاح، تزكية النفس، ووووو......


انظرى أيها فيكِ وأصلحي من نفسكِ
قبل فوات الآوان

أختى الغالية
رطبى لسانكِ بذكر الله
وهذبيه بالتقوى وهجر المعاصي
ولا تنسي
(الكلمة الطيبة صدقة
)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 378
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



منقوووووووول مع بعض التصرف






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 03 - 07 - 11 الساعة 03:02 م سبب آخر: سبب التعديل : التنسيق, تخريج الأحاديث, أخطاء إملائية, تشكيل الآيات
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمسك, أتمنى, لسااااااااااانك, لسانـى, لسانك, لســان, معها, مفتاب, لــه, منذ, منها, موضوع, الأخلاق, الاسلام, الحسنات...و, الحسناتو, الحق, السر, الغيبة, الناس, النساء, اذن, ادخلوا**, احفظ, انـتــبـه, بأسم"مقرمشة"..., تأكل, بالصور, تاب, تتخلصوا, بختنا, تريدون, تسـلم, تغتاب, تعبان, بعيوب, تغنم, تفسد, تنشغــلي, يلدغنك, حالنا, يباد, خيـــــــــرا, حرمها, جوال, رسـالتـى, زلنا, صندوق, شوفوا, عليك, عام2001, غيبتها, فاكه, همسة, إلـى, إذاً, إعجابكم, ولا, نأكلها, واسكـت, وتظن, نغتاب, ونحن

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صيام القلب (( الغيبه والنميمه )) قبل الندم صاحبة القلادة الواحة الرمضانية 3 09 - 07 - 13 12:02 ص


الساعة الآن 03:13 ص


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd