الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ملف حب الله

كُتب : [ 28 - 11 - 07 - 12:51 AM ]













هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

حب الله


في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله











ماذا لو فقدتُ حب الله عز وجلَّ لي ما تظنون أني فاعله ...!
أكان لي أن
أضحك
..
أو أبتسم
..
أو أفرح بعدها
.. أم ماذا ...؟؟
أُخيه

فكر للحظة معي.. أن الله لا يحبك وقل لي ما أنت فاعل ...؟
لن ترد علي ..! أتعلم لماذا ..لأنه لم يدر بذهنك يوماً هذا التفكير ( الله لا يحبني ) كيف !؟ ولماذا ؟
لكن ماذا لو أعرت هذا التفكير اهتماماً قليلا ... !لكان الأمر مختلف وستلاحظ أنت بنفسك ما يحدث معك ...،
أولاً :
يضيق صدرك وتضيق عليك الأرض بما رحبت وتكون في الحياة ضائعاً هائماً على وجهك بلا هدف وبلا معين يصرف عنك مصائب دهرك وبلا صمدٍ يقضي إليك حوائجك وبلا غافر يغفر لك ذنوبك وأخطائك وتكون كاالأنعام ما أهمها شيء غير منامها وأكلها فقط
ثانياً ::
ستتمنى أن تعود إلى الوراء قليلاً ..أتعلم لماذا ..؟ لكي تحافظ على حب الله لك وتسعى لمرضاته واجتناب معاصيه وكل ما يفقدك حبه وحنانه وعطفه سبحانه
*هل سألت نفسك كم من الأعمال السيئة التي أفقدتك حب الله لك ؟
*هل بكيت من خشيته يوماً وخفت فقد حبه سبحانه ؟ هل سارعت بالتوبة والإعتذار إليه لتحافظ على حبه؟
*هل حاربت شياطين الإنس والجن من أجل حبه ؟
*هل علمت بأنك لو فقدت حبه سبحانه ماذا ستخسر ؟؟؟؟

تخسر لذتك في الدنيا والأخره ..
ياملاذي سألتك حباً دائما
ياملاذي سألتك عملاً يقربني زلفاً إليك
ياملاذي هل تُراني إلا ظالما
لنفسي وديني ودنياي وكل شيء

نعم كثيراً ما نظلم أنفسنا بذنوبنا وتبلد مشاعرنا وعدم الحسرة على مافرطنا في جنب الله .. نعيش في أرضه ونعصيه ونأكل من رزقه ونعصيه نسأله فيجيبنا نستعيذ به فيعيذنا فلما ..لما عصيانه وعدم المخافة من غضبه ونيرانه لما ننسى محاسبة أنفسنا وتذكيرها أنَّ لم نخلق إلا للعبادة فقط . فهل من مجاهده للنفس هل من محاسبة لها و ردعها عن كل مايغضب ربنا . هل من مجاهده تقودك للجنان ورؤية الرحمن .... هل ؟؟؟؟

أخيه
الله الله ..بالإسراع بالتوبة والإعتذار إلى الله عن جمَّ الخطايا والذنوب .( وتذكر عندما تهمَّ وتُقدم على معصية هذا التساؤل بينك بين نفسك ماذا لو أفقدتني هذه المعصية حب الله لي ..؟) وصدقني ستبتعد وتخاف فقد حبه وتحرص عن كل ما تحسه يفقدك هذا الحب العظيم وأسأله سبحانه أن نكون ممن أحبهم فنحن دائماً فقراء إلى حبه وعطفه وعفوه فنسألك اللهم حبك وعطفك وعفوك واجمعنا أجمعين في ظلك يوم َ لا ظلَ إلا ظلك .

منقوووووووووووول









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 01 - 10 - 12 الساعة 01:57 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart صفات يحبها الله عز وجل وصفات لا يحبها الله عز وجل

كُتب : [ 09 - 10 - 08 - 10:45 PM ]




صفات يحبها الله عز وجل وصفات لا يحبها الله عزوجل
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل تعرف الصفات التي يحبها الله عزوجل .. والتي لا يحبها...عزوجل !!
صفات يحبها الله تعالى


وهذا فصل هام وكبير ..

ويحتاج إلى مزيد عناية واهتمام

والآن خذ ورقة وقلماً وسجل هذه الأوصاف واجعلها نصب عينيك
تأملها طويلا ، وفتش عنها في نفسك ..
وتحل بما ينبغي لك أن تتحلى به منها
وتخلّي عما يجب عليك أن تتخلى عنه منها ..
هذه نصوص من كلام ربنا جل جلاله .. يذكر لنا صفات يحبها
وعلينا أن نجاهد أنفسنا من أجل التحلي بها
وصفات أخرى في المقابل لا يحبها ، ولا يحب لنا أن نتصف بها
فلينظر كل امرئ منا أين هو من هذه وتلك
= = =





(الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ
وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ
وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )

(وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ )



( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )

( فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )


( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ )


(وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )


( فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ
الْمُتَوَكِّلِينَ )

( فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ
الْمُطَّهِّرِينَ )

( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً
كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ )
وخلاصة الآيات المتقدمة :
كن محتسب .. صابر.. متوكل .. وسيحبك الله عز و جل في علاه
وفي المقابل : لا تكن ظالم لنفسك أو للناس .. وسيحبك أيضا
فهنا إذن صفات إيجاب .. عليك أن تتحلى بها.





وهناك صفات سلب عليك أن تجاهد نفسك للتخلص منها .
وهكذا .. وعلى ضوء هذا قس الآيات الآتية وتدبرها

( إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً )


( إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً )

( لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ
وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً )


( سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ .. أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ ..
فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِنْ تُعْرِضْ
عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئاً ..
وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ
الْمُقْسِطِينَ )

( وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ )


( وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ )


( كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلا
تُسْرِفُوا
إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ )


( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ..
وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا..
إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ )


( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
)

( إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ )



( لا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ..
إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ )

( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ
كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ )

( إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ
الْفَرِحِينَ *
وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ
مِنَ الدُّنْيَا
وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي
الْأَرْضِ
إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ )

( لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْ فَضْلِهِ
إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ )


( وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ ..
وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً ..
إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ . )

( وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ
فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)



( لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ
وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)




( قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ
وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ ..
وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ
تَرْضَوْنَهَا .
أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ..
فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ..
وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ ..
فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ..
أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ ..
يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ..
ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 07:29 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
فجر الدعوة
قلب نابض
رقم العضوية : 990
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مــكـــــةالمـــكرمــة
عدد المشاركات : 1,000 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 650
قوة الترشيح : فجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ

كُتب : [ 05 - 11 - 08 - 10:49 PM ]


*حب الله لعبد من عبيده ، أمر هائل عظيم ، وفضل غامر جزيل ، لا يقدر على إدراك قيمته إلا من يعرف الله سبحانه وتعالى بصفاته كما وصف نفسـه.

* فمن علامات محبة الله للعبد :
*الحميــه عن الدنيــا:عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله تعالى ليحمي عبده المؤمن من الدنيا و هو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام و الشراب تخافون عليه). صحيح الألباني.
- فيحفظه من متاع الدنيا ويحول بينه وبين نعيمها وشهواتها ، ويقيه أن يتلوث بزهرتها لئلا يمرض قلبه بها وبمحبتها وممارستها. فالله عز وجل إنما يحميهم لعاقبة محموده وأحوال سديده مسعوده .
-وقلّ أن يقع إعطــاء الدنيا وتوسعتها إلا إستدراجاً من الله ، لا إكراماً ومحبه لمن أعطاه ، عن عقبه بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا رأيت الله تعالى يعطي العبد من الدنيا ما يحب ، و هو مقيم على معاصيه ؛ فإنما ذلك منه استدراج ). صحيح الجامع.

* حســن التدبيـر له: فيربيه من الطفوله على أحسن نظام ، و يكتب الإيمان في قلبه ، و ينور له عقله فيجتبيه لمحبته و يستخلصه لعبادته ، و يشغل لسانه بذكره و جوارحه بخدمته ، فيتبع كل ما يقربه ، و ينفر عن كل ما يبعده عنه ،ثم يتولاه بتيسير أموره ، من غير ذل للخلق ، و يسدد ظاهره و باطنه .

* الرفــق:والمراد به لين الجانب واللطف والأخذ بالأسهل وحسن الصنيع ، عن جابر رضي الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( إن الله إذا أحب أهل بيت أدخل عليهم الرفق).

* القبول في الأرض:والمراد به قبول القلوب له بالمحبه والميل اليه والرضا عنه والثناء عليه ، عن أبي هريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ما من عبد إلا و له صيت في السماء ، فإن كان صيته في السماء حسناً ، وضع في الارض ، و إن كان صيته في السماء سيئاً وضع الأرض).

* الإبتــلاء:عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء ، و إن الله إذا أحب قوماً إبتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، و من سخط فله السخط).
-فيبتليهم بأنواع البلاء حتى يمحصهم من الذنوب و يفرغ قلوبهم من الشغل بالدنيا غيرة منه عليهم أن يقعوا فيما يضرهم في الآخره ، وما يبتليهم به من ضنك المعيشه وكدر الدنيا وتسليط أهلها ليشهد صدقهم معه في المجاهده .

*الموت على عمل صالح: عن عمرو بن الحمق الخزاعي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( إذا أحب الله عبداً عسّله ، فقيل : و ما عسّله ؟ قال : يوفق له عملاً صالحاً بين يدي أجله ، حتى يرضى عنه جيرانه – أو قال – من حوله).

من كتاب
في ظلال المحبـه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
جديد ملف عن حب الله

كُتب : [ 25 - 04 - 10 - 06:55 PM ]




امرأة يحبها الله .............
(كوني هي )




بسم الله الرحمن الرحيم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





هذه بعض أصناف النساء اللاتي يحبهن الله عز وجل ويرضى عنهن وذلك في ضوء ما ورد في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم :




1- امرأة تقية :
قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) التوبة 4.
والتقوى كما قال طلق بن حبيب : العمل بطاعة الله ، على نور من الله ، رجاء ثواب الله ، والحذر من معصية الله ، على نور من الله ، مخافة عقاب الله .





2- امرأة نقية :
قال تعالى : ( وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ) التوبة 108.
والطهارة طهرة النفس أولا ً من الغش والحسد والكبر والغرور والعلو في الأرض ، ثم بعد ذلك طهارة البدن ، فإن الله تعالى جميل يحب الجمال .




3- امرأة تائبة :
قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة 222.
والتوبة هي الرجوع عما يكرهه الله إلى مايحبه ، وهي من أعلى المنازل التي يحتاج إليها المرء في سيره إلى الله ، قال تعالى : (
وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) النور 31




4- امرأة مقسطة :
قال تعالى : ( وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ) الحجرات 9.
والقسط : العدل . قال صلى الله عليه وسلم : إن المقسطين عند الله على منابر من نور الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا .

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5394
خلاصة حكم المحدث: صحيح



5- امرأة متبعة غير مبتدعة :
قال تعالى : ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ) آل عمران 31
وقال النبي صلى الله عليه وسلم - والَّذي نفسي بيدهِ لتدخلُنَّ الجنَّةَ كلُّكم إلَّا من أبى أو شردَ على اللَّهِ شرادَ البعيرِ . قيلَ يا رسولَ اللَّهِ ومن يأبى أن يدخلَ الجنَّةَ؟ فقالَ من أطاعني دخلَ الجنَّةَ ومن عصاني دخلَ النَّارَ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الشوكاني - المصدر: در السحابة - الصفحة أو الرقم: 509
خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله رجال الصحيح
.




6- امرأة محسنة :
قال تعالى : ( فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) المائدة 13
والإحسان : لفظه جامعة لكل فعل جميل وقول معروف ، وموقف نبيل .




7- امرأة متواضعة :
قال تعالى : ( فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ ) المائدة 54
والتواضع عنوان الرفعة في الدنيا والآخرة، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
- وما زاد اللهُ عبدًا بعفوٍ إلا عزًا ، وما تواضعَ أحدٌ للهِ إلا رفعه اللهُ
الراوي: - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 7/310
خلاصة حكم المحدث: صحيح
.




8- امرأة صابرة :
قال تعالى: ({وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) آل عمران 146
وقال صلى الله عليه وسلم : عجبا ً لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن : إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان
خيراً له .
الراوي: صهيب بن سنان الرومي القرشي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2999
خلاصة حكم المحدث: صحيح




- امرأة متوكلة على الله :
قال تعالى : ( إنًّ اللهَ يُحبُّ المتوكّلين ) آل عمران 159
لأن من توكَّلت على اللّه فإنها تنال من فضائله وثمراته بحسب تحقيقه لها ما لا يخطر لها على بال، ولا يحيط به مقال، فهي أشرح الناس صدراً، وأطيبهم عيشاً، قال تعالى : (وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) الطلاق

اتمني اننا نكون هي
اختكم المحبه في الله








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 11 - 09 - 12 الساعة 02:11 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
طريق الحجاب
قلب جديد
رقم العضوية : 6865
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : طريق الحجاب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
منقول مادا تفعلى ليحبك الله..؟

كُتب : [ 18 - 05 - 10 - 11:23 PM ]





سؤال جميل..؟قال أحد العلماء


ليس الشأن أن تُحب إنما الشأن أن تُحب.تريد الطريقة؟تقرب إلى الله يحبك الله...قال تعالى في الحديث القدسي:


** *:* من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب و ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه و ما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به و بصره الذي يبصر به و يده التي يبطش بها و رجله التي يمشي بها و إن سألني لأعطينه و إن استعاذني لأعيذنه و ما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن يكره الموت و أنا أكره مساءته** *.*

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



) ، ومن فاز بمحبة الله فقد سعـد في الدنيـا والآخرة...قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:



**إذا أحب الله عبدا نادى جبريل *:* إن الله يحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء *:* إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض *.*

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 283
خلاصة حكم المحدث: صحيح





قال الحافظ ابن حجر;المراد بالقبول في حديث الباب: قبول القلوب له بالمحبة والميل إليه، والرضاء عنه، ويؤخذ منه أن محبة قلوب الناس علامة محبة الله


وإن قلت كيف أتقرب إلى الله حتى أفوز بمحبته؟حسنا لقد بدأت إذن...تعلم كيف تجمع الحسنات: أي كيف تحتسبين الأجر والثواب من الله في جميع أعمالك، تعلم فن التخطيط لمستقبلك في الآخرة كما أتقنت فن التخطيط لحياتك الدنيا ..وتعرف على أفضل الأعمال.. وأفضل الأيام.. وأفضل الصدقات .اسأل عن أعظم الأجور، وطرق كسبها... أبحث عن أهل الخير وابني معهم علاقات قوية... استفيد منهم واستشرهم تعلم منهم كيف تتقرب إلى الله حتى يحبك سبحانه... وشمر عن العمل للآخرة كما شمرت من قبل للدنيا حينما كنت تستشر أهل الدنيا في أمورها للحصول على أفضل النتائج،عندما كنت تسأل اقرباؤك واصدقاؤك من أين اشتري الملابس الفاخرة؟ وأي المحلات أقل في الأسعار؟وأي الأقمشة أجود في الأنواع ؟وأي الألوان يناسب دمجه مع لون آخر؟ و...... ؟لا حظ أنك هنا سألت.. وبحثت.. وتعلمت.. كل ذلك حرصا منك على إتقان عملك وظهوره في أفضل صورة . إن شخص مثلك نبغ في أمر دنياه لا أظنه عاجز أبدا عن النبوغ والتفوق في أمر أخراه، لأن تفوقك في أمور الدنيا أكبر دليل لك أنت شخصيا على قدرتك على الإنتاج والتفاني حينما ترغب وفي المجال الذي تحب... فلا تذهبن أيامك من بين يديك هكذا وأنت تنظر! بل جدد وغير...فالناس يحبون التجديد والتغيير في الأثاث... في الملابس... في الأواني، ولكن تجديك هنا من نوع آخر، في أمر أرقى من ذلك وأعلى، تجديد من نوع خاص جداً، إنه تجديد في نيتك... أي في حياتك كلهـا...!نعم ... غير... للأفضل للنية الحسنة... غير وتعلم كيف تحتسب الأجر من الله في كل صغيرة وكبيرة في تبسمك وغضبك... في نومك... في أكلك... وفي ذهابك وإيابك في كل شيء... كل شيء ...( وكذلك تجري النية في المباحات والأمور الدنيوية، فإن من قصد بكسبه وأعماله الدنيوية والعادية الاستعانة بذلك على القيام بحق الله وقيامه بالواجبات والمستحبات، واستصحاب هذه النية الصالحة في أكله وشربه ونومه وراحته ومكاسبه انقلبت عاداته عبادات، وبارك الله للعبد في أعماله، وفتح له من أبواب الخير والرزق أموراً لا يحتسبها ولا تخطر له على بال، ومن فاتته هذه النية الصالحة لجهله أو تهاونه فلا يلومن إلا نفسه.وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ; إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله عز وجل إلا أجرت بها حتى ما تجعل في فم امرأتك
الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 579
خلاصة حكم المحدث: صحيح

هاه... هل بدأت باحتساب الأجر؟رائع ... وأنك ستبدئ باحتساب الأجر الآن وأنت تقرأ هذه الرسالة !تُرى ماذا ستحتسب؟طلب علم شرعي.رفع الجهل عن نفسك وعن المسلمينقضاء وقتك فيما يعود عليك بالنفع.التقرب إلى الله بجمع أكبر قدر ممكن من الحسنات عن طريق محاولة احتساب أجور الأعمال التي سترد في هذا الموضوع إن شاء الله ... وقد يفتح الله عليك فيوفقك لاحتساب أمور أخرى لم تذكر هنا !و {ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}(الحديد: 21 )



جزاكم الله خيرا







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 11 - 09 - 12 الساعة 02:13 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..........(كوني, مادا, ليحبك, لنملأ, الأمور, الله, الله..؟, امرأة, الهي, القلب, اياي, بحبك, تعلم, تعالوا, تعذبني----, تفعلى, يدبر, يحبها, يُحِبُّهُمْ, صحية, نبيل, وَيُحِبُّونَهُ, قلوبنا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا فقدتي في حياتك الخاصه بعد دخولك عالم النت?؟؟ أملى الجنان حوارات قلوب المنتدى 18 04 - 09 - 12 03:42 AM
كلنا نحب الله جلّ جلاله ولكن هل احد منّا يعرف ماذا يحب الله جدxجد الكتب الإسلامية 5 13 - 06 - 11 11:46 AM
ماذا يحدث للجسم عند ذكر الله؟؟؟؟ مَيْسٌ تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 15 11 - 03 - 09 03:43 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:08 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd