الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
روح الأقصى
قلب مشارك
رقم العضوية : 7052
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ومانحن في الدنيا الا ضيوف وما على الضيف الا الرحيل
عدد المشاركات : 151 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : روح الأقصى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS من القلب نبدأ في حب الله

كُتب : [ 16 - 09 - 10 - 11:42 PM ]




هل فكرت تقوليها من قلبك بجد؟
احبك ربى
ولا أحب سواك
يامن تجلت قدرته فى الارض والسماوات
نبدأ اليوم
حبيبتي فى الله ..
..
هل جربت مرة فى لحظة صفاء و بمنتهي الصدق أن تقولي : أحبك ربي" تنطقيها من أعماق قلبك ؟
قد نستهين بالأمر أو تقولي : و ما فى ذلك ؟ ...........كلنا نحب الله، و من اليسير أن نقولها ، لكن لا أظن إن عايشت هذه التجربة عن قرب أنك ستقولي مثل هذا الكلام ، فأيسر شيء أن ندعي و لكن تُرى
هل هذا الكلام يخرجُ من قلبك حقيقة ؟هل انت تحبي الله بكل ما فيك ؟هل انت تحبي الله حتى يشغلك حبه عن حب سواه ؟
نعم فإن الأمر يحتاج إلى صدق و إخلاص و شفافية و أن يدل حال المرء و عمله على هذه المحبة ،
للمحبة علامات
منها ان المحب لا يعذب حبيبه ، فإذا لم تتحقق تلك العلامات كان ادعاءً كاذباً و افتراءً .




إن كنت محبتاً صادقتاً فهات البرهان على ذلك ، أين الدليل على صدق محبتك لله تعالى ؟
فكيف بالله ندعي أننا نحبه و نحن نعصاه
؟؟؟؟؟!!
نسأل الله أن يغفر لنا خطايانا و يتجاوز عن سيئاتنا .
قد تقولي : و هل المحب لا يعصى ؟
و الجواب : لا ، فليس الإنسان معصوماً من الوقوع فى المعصية ، فلسنا أنبياء ولا ملائكة ، و لكن محبة الله تعالى تجعل العبد سريع التوبة و الإنابة إلى الله ، فتراه و كأنه لا ذنب له .
إذا أحب الله عبداً لم يضره ذنبه
أى أن الله يوفقه للتوبة كلما وقع منه الذنب ، و على مكفرات الخطايا من الأعمال الصالحة بحيث تمحو أثر المعصية ، و لو لم يكن للمحبة ثمرة إلا لكفى .
حبيبتي فى الله......
هل تريدي حقاً أن تحبي الله و أن يحبك الله ؟
هل متعطشة لأن يسكن قلبك هذا الحب الأسمي فلا تظمئي بعده أبداً ؟
هل أنت على إستعداد لبذل كل ما تستطيعي لتنالي هذا الشرف العظيم ؟؟؟
هل تريدي علاجاً لكثرة الوقوع فى المعاصي و المنكرات ؟
هل وقعت فى تجربة حب فاشلة فتركت من بعدها آثاراً نفسية سيئة لا تعرفي كيف تتخلصين منها ؟
هل تعاني من شرور الدنيا و آفاتها و تأمل في أن يحفظك الله و يرعاك منها ؟
هل تحبي أن تدخلي الجنة الجنة فى الأرض فتذوقي طعم السعادة الحقيقية حين تجدي حلاوة الإيمان فى قلبك ؟
اذا كان هذا حالك فتعالي بنا إلى هذه المرحلة الإيمانية
فى رحاب " حب الله "
لعلنا نستطيع أن نغرس هذا المعنى الجليل فى القلوب.
اللهم إنى أسألك حبك و حب من يحبك و حب كل عمل يقربني لحبك ، اللهم نسألك إيماناً يباشر قلوبنا حتى نعلم أنه لا يصيبنا إلا ما كتبت لنا ، و رضًنا ربنا بما قسمت لنا
كل اخت تدخل تكتب فى حب الله
همساتنا من القلوب العامرة بحب الله
يعني: قولي لربنا انك بتحبيه
بس من قلبك اوي
هنقدر نحبه بجد؟
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 08:53 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg (لو كنت تعلم كيف يدبر الله لك الأمور لا زددت له حبا

كُتب : [ 02 - 11 - 10 - 06:47 PM ]




لو كنت تعلم كيف يدبر الله لك الأمور لا زددت له حبا !!!

إنك تدعو الله فيما تحب ، فإذا وقع ما تكره فلا تخالف الله فيما أحب ..

قال داؤود عليه السلام : " رب أي عبادك أبغض إليك" ؟
قال : عبد استخارني في أمر فخرت له فلم يرض به .

لأن العلاقة بين العبد وربه لها تأثير كبير في التوفيق والإجابة ، وقد يختبر الله عز وجل العبد ليظهر صبره أو كفره أو رضاه أو سخطه ...





لله تعالى ألطاف خفية فيما يراه الناس مصيبة ، فكم من راسب في الامتحان تمكن من النجاح بتفوق في الإعادة ، وكم من فاشل في التعليم فتح الله له أبواب الرزق من حيث لا يحتسب ،
فالله يصرف أمور الناس على ما يريد ،
ولا تقاس العطايا الإلهية بالمكاسب الدنيوية ، فالله يحمي عبده من الدنيا كما يحمي أحدنا من يحبه من المخاطر ،

ويعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب ، ولا يعطي الدين إلا لمن يحب ..

فعليك أن تبذل أقصى جهدك في دراستك وعملك ودعوتك ، وألا تكل ّ ، واترك الأمر لجانب الله تعالى ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
" المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف . وفي كل خير . احرص على ما ينفعك واستعن بالله . ولا تعجز . وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا . ولكن قل : قدر الله . وما شاء فعل . فإن لو تفتح عمل الشيطان"

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2664
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


:::لو كنت تعلم كيف يدبر الله لك الأمور لا زددت له حبا:::






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 08:54 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg تعالوا معي لنملأ قلوبنا بحب الله

كُتب : [ 20 - 11 - 10 - 09:17 PM ]




مع من سيكون اللقاء وعن من سيكون الحديث
مع حب الإله الكريم العظيم الغفور التواب
مع المحبين مع أهل المحبة
وإلى من لا يحبون الله مع عدم إستغناءهم عن بره وإلى من يَدعون محبة الله دون أن يوافقوه طرفة عين .
مع المحبة المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون فهي قوت القلوب وغذاء الارواح وقرة العيون ذهب اهلها بشرف الدنيا والآخرة ،اذا غرستd شجرة المحبة في القلب وسقيت بماء الاخلاص ومتابعة الحبيب ، اثمرت انواع الثمار واتت أكلها كل حين بإذن ربها أصلها ثابت في قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهى.

أختي:- تعال معي لنملأ قلوبنا أنا وانت حباُ لله .
تعالي لنعيش دقائق نغرس حب الله في قلوبنا .
أختي :- كم هي نعم الله عليك بالليل والنهار .
أختي :- من عافاكي ، من سترك ، من أمَنك من أعطاك من حماك من رزقك من وهبك الا الله
قال صلى الله عليه وسلم : أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 224
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ومن أجل هذه النعم :
نعمة الإسلام : فلو لم يكن بحبك ما كان سماك باسم الإسلام ولا وسمك بسمة الإيمان .
اختي الحبيبة :- هل كان لك ادنى فضل في كونك مسلمة هل يزعم أحد منا أنه دعى ربه في بطن أمه أن يخرجه مسلما ففعل .
أختي : أيتها المسلمة كان من الممكن أن تكوني حطبا لجهنم تولدي على الكفر وتموتي عليه ولكنه يحبك جعلك مسلمة.
عصمك من عبادة العبيد وأسجدك لمن خلق الملوك والعبيد
حماك من السجود للصنم وأخضعك لمن خلقك من العدم .
سبحانه وتعالى




ما للعباد عليه حق واجب *** كلا ولا سعى لديه ضائع
إن عذبوا فبعد له أونعموا *** فبفضله وهو الكريم الواسع
أختي :- لماذا لا تحبينه وأنت تسمعي قوله جل وعلا
(({قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26

امةالله :- لأنه يحبك أرشدك اليه عن طريق آثار قدرته وملامح عظمته .
سبحانه خلق فأبدع وسمى نفسه البديع وجَمل فأتقن فهو الجميل .
عجبا كيف لا يعبده من رأى آثاره وكيف لا يعرفه من لمح أنواره

(( (وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا))
الاسراء
امة الله:- ابعدي كل هذا تهجريه وتنسينه وتتركيه الى غيره
امةالله:- لماذا تتوددي الى من يجافيك وتجافي من يتودد اليك
سبحانه من اله يتعرف الى خلق عنه معرضون
فيا عجبا كيف يعصى الإله أم كيف يجحده الجاحد
ولله في كل تحريكة وفي كل تسكينة شاهــــــــد
وفي كل شيء كل له آية تدل على أنه الواحــــد

أختي الكريمة :- من تحبي أكثر مالك أم الله،
اسألي نفسك من أغلى شيء في حياتك أهلك دنياك أم الله .
أياك يا امة الله أن تحبي شيء مثل حبك لله أو أشد
قال تعالى : ((وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ .))البقرة
إنهم يحبون الله نعم لكنهم يساوون هذا الحب بحب آخر
ويوم القيامة يقول أمثال هؤلاء ((تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ ))الشعراء
قال تعالى : (قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ )التوبة

قال أحد السلف : مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وماذاقوا اطيب ما فيها قيل وماذاك
قال محبة الله ومعرفة الله .
امة الله :- جِربي علَق القلب بالله وحده أخرجي منه كل شوائب الدنيا وشهواتها وقفي مع اللة واسأليه أان يوّفقك ويزيدك محبة له .
اسمع موسى عليه ا لسلام وهو يقول كما قال تعالى(( وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى

يارب انا قادم اليك انا منطلق اليك لماذا لأرضيك فأرضى عني يا ارحم الراحمين

وهذا ابراهيم علية السلام يقول كما قال تعالى: ( إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ"). الصافات
وهذا نبييا محمد صلى الله عليه وسلم يدعو الله ويقول ((
وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقرب إلى حبك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها حق فادرسوها ثم تعلموها الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3235
خلاصة حكم المحدث: صحيح>>>>>>>>>>>>>>>>>>
)).

امة الله:- كل إنسان يعاملكي ليربح منك ويكسب عليك أما الله يعاملك لتربحي أنت منه وتكسبي عليه فالحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف الى أضعاف كثيرة لأنه يحبك والسيئة عليك واحدة وهي أسرع شيء إلى المحو
دمعة واحدة تمحو الآف الخطايا وخطوة قصيرة في الطاعة تنسف أطنان الذنوب كيف لا وقد سمى نفسه الغفور .
سبحانه جل وعلا يشكر اليسير من العمل ويمحوا لكثير من الزلل لأنه يحبك أسمع إليه وهو يقول .
((إذا هم عبدي بحسنة ولم يعملها كتبتها له حسنة فإن هو عملها كتبتها له عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف وإذا هم بسئية ولم يعملها لم أكتبها عليه فإن عملها كتبتها سيئة واحدة ))
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 128
خلاصة حكم المحدث: صحيح .




وقال جل وعلا كما في الحديث القدسي ((إذا تقرب إلي عبدي شبرا تقربت إليه ذراعا وإذا تقرب إلَي ذراعا تقربت إليه باعا وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة ))
الراوي: سلمان المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/200
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح غير زكريا بن نافع الأرسوقي والسري بن يحيى وكلاهما ثقة‏‏ .

سبحانه ماذا يكسب منك ماذا سيربح عنك حاشاه هو الغني لا تنفعه طاعاتنا ولا تضره معاصينا هذا كله لإنه يحبك .
إذاً لماذا لا تحبينه وتجعلي حياتك كلها في رضاه .

لإنه يحبك "ينزل– تبارك وتعالى – كل ليلة إلى سماء الدنيا فيقول : هل من سائل فأعطيه ؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ " الراوي: جبير بن مطعم المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 316/1
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح].

يا أختي الكريمة:- إليس لك إلى الله حاجة في أمر دنيا أو في أمر آخرة ؟
هل استغنيتي عن ربك ،
هل استكفيتي حاجتك منه
هل حللتي كل مشاكلك
هل تخلصتي من متاعبك
ردي علي وأجبيني ، ألا تشكي قسوة القلب ألا تعاني هجر القرآن إلا يسوؤكي حالكي مع الله إلا يواجهك ضيق عيش ، أو عقوق ولد أو مرض أو وقوع في بلاء .
إذا هلمي إليه إن كان يواجهك شيء
ارفعي شكواكي، قدم نجواكي هنا في الثلث الأخير هنا فاتحة الأحزان وفاتحة الرضوان وجنات النعيم الدنيوي والكرم الألهي . قفي مع الله وقولي

أنا العبد الذي كسـب الذنوبا وصـدته الأمـاني أن يتوبا
أنا العبد الذي أضحى حزينـا علـى زلاتـه قلقـاً كئيبا
أنا العبد المسئ عصيت سـراً فمالي الآن لا أبـدي النحيبا
أنا العبد المفرط ضـاع عمري فلم أرعَ الشـبيبة والمشـيبا
أنا العبـد الغـريق بُلجِّ بحـر أصيح لربمـا ألقـى مجيبـا
أنا العبد السـقيم من الخطايا وقـد أقبلت ألتمس الطبيبـا
أنـا الغدّار كم عاهدت عهداً وكنت على الوفاء به كذوبـا
فيا أسـفي على عمر تقضّـى ولـم أكسب به إلا الذنوبـا
ويا حزناه من حشري ونشري بيـوم يجعـل الولدان شـيبا
ويا خجـلاه من قبح اكتسابي إذا ما أبدت الصحـف العيوبا
ويا حـذراه مـن نـار تلظى إذا زفـرت أقلقـت القلوبـا
فيا من مدّ في كسـب الخطايا خطاه أما آن الأوان لأن تتوبـا

عجبا لك ياامةالله ترفعي حوائجكي إلى من أغلق دونك بابه وجعل دونها الحرس والحجاب وتنسي من بابه مفتوح إلى يوم الدين .

لإنه يحبك لا يزداد على كثرة السؤالا جودا وكرما سبحانه هذا حبه لك فأين حبكي له لو ناداكي أبوك يطلب منك منفعة له لأجبته وهذا هو الله العلي العظيم يناديك فتنامي عنه.
لو أسدى إليك احدى أصديقاتكي معروفا ثم طلبت منك أن ترديه في السحر لما تأخرت عنها
اذا لم التأخير مع من أنت مغمورة في بحر نعمه أين رد الجميل ياناكرة الجميل ، إسمعي يا امة الله وتأملي مع كثرة معاصيك تواتر إحسان الله إليك .
قواك على طاعته وأعانك على بره وحبب إليك الإيمان وزينه في قلبك.
غرس في قلبك غرس الفطرة فعَرفك نفسك قبل أن تطلبي.
أسجد الملائكة لأبيكي بل وطرد إبليس من سمائه وأخرجه من جنته وابعده عن قربه لإنه لم يسجد لك وأنت لم تزل بعد نطفة في صلب أبيك .
أختي هل لا زال قلبك بعيدا عن الله إلى الآن .
اختي هل امتلأ قلبك حبا لله .
إسمعي إلى من أحب الله وأحبهم الله .
عبد الله بن جحش قبل أحد يرفع يديه إلى السماء يا رب أسألك أن ترزقني غدا رجل من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلني فسأقتله ثم أسألك أن ترزقني رجل آخر من الكفار أقاتله ويقاتلني فأقتله ثم اسألك أن ترزقني رجل من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلني فأقتله ثم اسألك أن ترزقني رجل من الكفار شديد القوة أقاتله ويقاتلني فيقتلني ويبقر بطني ويجدع أنفي ويقطع أذني فأتيك يوم القيامة هكذا فتقول فيما حدث هذا فأقول فيك و من أجلك يا رب فيقول صدقت .
(.إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [ سورة التوبة - الآية 111 ))
يقول سعد بن معاذ والله يارسول الله لقد رايته بعد المعركة قد جدع أنفه وبقر بطنه وقطعت أذنه وحوله اثنين من الكفار ، الله أكبر صدق مع الله فصدقه الله







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 08:56 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
همسات ايمانية
قلب منتمى
رقم العضوية : 7607
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 484 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 100
قوة الترشيح : همسات ايمانية will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart الهي بحبك اياي لا تعذبني----

كُتب : [ 24 - 02 - 11 - 01:59 AM ]




إلهي ... وخالقي . ورازقي ..
كيف يجحدك الجاحدون .. وأنواركَ تُعشي أبصارَهم ..؟!!
وكيف لا يعبدونك .. وجلالك يملأُ عيونهم ..؟!!
وكيف يبتعدون عنك .. ونعمك تجذبهم إليك كل حين ..؟!!
وكيف لا يهابونك .. وعظمتك تجبرهم على الترامي على أعتابك ..؟!!!
وكيف لا يخافونك .. وآيات عذابك قريبة منهم لو يشعرون ..؟!!
وكيف لا يحبونك .. وكل ذرةٍ من ذرات وجودهم إنما هي من بعض فيضك ..؟!
وكيف يُدهشهم جمال من خلقت ..
ولا يدهشهم جمالك وأنت الذي خلقت جمال كل جميل ..؟!

يا رب .. يا رب .. يا رب ..
يا واهب الكرم .. حتى للمنكرين
يا واسع الحلم .. حتى على المتكبرين
يا عظيم الرحمة .. حتى للمعاندين
تعطّفْ على من عبدوك .. حتى هجروا فيك الجاحدين ..
وتحنن على من أحبوك .. حتى كرهوا فيك المعاندين ..
ولولاك ما عبدوك ، ولا أحبوك ..
ولولاك ما اهتدوا إليك ، ولا تعرفوا عليك ..
نشهدك أننا لك مستجيبون ، لك محبون ، إليك مشتاقون ..
فاسلكنا مع المهتدين .. واجعلنا من الراشدين .. واكتبنا مع المقربين ..
اللهم إليك نفزع .. ولقدرتك نخضع .. ومن عقابك نخشع .. وفي رياضك نرتع ..

يا رب ... يا رب
اللهم إن صغُـرَ في جنب طاعتك عملي .. فقد كَـبُـرَ في جنب رجائك أملي ..
كيف أنقلبُ بالخيبةِ من عندك محروما .. وظني بجـودك أن تقبلني مرحوما ؟!!
فإني لم أسلطْ على صدق ظني بك ، قنوط اليائسين .. فلا تبطلْ صدق رجائي لك بين الآملين ..

إلهي .. مولاي .. سيدي ..
إن أو حشتني الخطايا من محاسن لطفك .. فقد أنسني اليقين بمكارم عطفك ..
وإن أماتتني الغفلة عن الاستعداد للقائك .. فقد أنبهتني المعرفة بكريم آلائك ..

إلهي ..



نفسي قائمة بين يديك .. وقد أظلها حسن التوكل عليك ..
فاصنع بي ما أنت أهله .. ولا تعاملني بما أنا أهله ...
إلهي يا واسع المغفرة .. تغمدني برحمة منك ، فأنت أعلم بي من نفسي ..
ونفسي قد أشقتني حين أبعدتني عنك .. فتولني بلطفك ، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ..

يا رب ... يا رب .. يااااااارب
دعوتنا إلى الإيمان .. فـآمنـا ..
ودعوتنا إلى العمل .. فعملنا ..
ووعدتنا النصر .. فصدّقنا ..
فإن لم تنصرنا .. لم يكن ذلك إلا من ضعف إيماننا .. أو تقصير في أعمالنا ...
فوعزتك وجلالك .. ما زادتنا النكبات إلا إيماناً بك .. ولا الأيام إلا معرفة بك ..
فأما العمل .. فأنت أكرم من أن ترده لنقص وأنت الجواد ..
أو لشبهة وأنت الحليم .. أو لخلل وأنت الغفور الرحيم الودود .

يا رب .. ياااااااااااارب
لولا ما جهلتُ من أمري .. ما شكوت عثراتي ..
ولولا ما تذكرك من تفريطي .. ما سحت عبراتي ..

إلهي .. مولاي .. سيدي ..
إن كنت لا ترحمُ إلا المجد في طاعتك .. فإلى أين يلتجئ المخطئون .. ؟؟!!
وإن كنت لا تُكـرمُ إلا أهل الإحسان .. فكيف يصنع المسيئون ؟؟!!
وإن كان لا يفوز يوم الحشر إلا المتقون .. فبمن يستغيث المذنبون ..؟!!

إلهي .. أفحمتني ذنوبي .. وانقطعت مقالتي ..
فلا حجة لي ولا عذر لدي ..
فأنا المعترف بإساءتي .. والأسير بذنبي .. والمرتهن بعملي ..
فارحمني برحمتك يا من وسعت رحمته كل شيء .. وتجاوز عني فأنت الحليم الغفار للذنوب ..

يا رب ... ياااارب ... ياااااااااااارب .. يااااااااااااااااارب .. ياااااااااااااااااااارب
ارحم عبرتي ... وانظر إلى انكساري ..

أنا العبد المقر بكل ذنبٍ * * * وأنت السيد المولى الغفور
فإن عاقبتني فبسوء فعلي * * * وإن تغفر فأنت به جدير

إلهي .. مولاي .. سيدي ..
كيف أدعوك وأنا أنا !!!
ولكن .. كيف لا أدعوك وأنت أنت ...؟!

وصلى الله على سيدنا محمد و على آله وصحبه أجمعين


( أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) الرعد 28.







قال ابن القيم رحمه الله:


ليس المستغرب أننا نحب الله تبارك وتعالى
ليس بمستغرب أن الفقير يحب الغني وأن الذليل يحب العزيز
فالنفس مجبولة على حب من أنعم عليها وتفضل عليها بالنعم
لكن العجيب من ملك يحب رعيته ويحب عباده ويتفضل عليهم بسائر النعم
*******
أحبائي قبل ان ابدأ فى صفاتهم دعوني اولاً اعطي لكم بضع من الامثلة
اشترى أبو عبد الله النباجي جارية سوداء للخدمة فقال لها: قد اشتريتك ، فضحكت فحسبها مجنونة
فقال: أمجنونة أنتِ؟؟
فقالت: سبحان من يعلم خفيات القلوب ،، ما بمجنونة أنا
ثم قالت: هل تقرأ شيئاً من القرآن ؟؟
قال: نعم.. فقالت: اقرأ عليّ
فقرأ عليها: بسم الله الرحمن الرحيم
فشهقت شهقة وقالت: يا الله هذه لذة الخبر فكيف لذة النظر؟
فلما جن الليل وطأ فراشاً للنوم فقالت له: أما تستحي من مولاك أنه لا ينام وأنت تنام؟.. ثم أنشدت
عجباً للمحب كيف ينام جوف الليل
وقلبه مستهام
إن قلبي وقلب من كان مثلي
طائران إلى مليك الأنام
فأرضي مولاك إن أردت نجاة
وتجافى عن إتباع الحرام
قال النباجي فقامت ليلتها تصلي فقمت من نومي أبحث عنها فإذا هي تناجي ربها ساجدة وتقول: بحبك إياي لا تعذبني.. فلما انتهت قلت لها : كيف عرفت أنه يحبك؟؟
قالت: أما أقامني بين يديه وأنامك ،، ولولا سابق محبته لي لم أحبه أما قال: يحبهم ويحبونه
يا الله ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل وصل احدنا لفقه هذه المرأه ؟؟؟؟؟

هل وصل احدنا لهذه المنزله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

امنت بيك يا رب
*******
ولما خُير نبينا صلى الله عليه وسلم بين الحياة الدنيا ولقاء الله عز وجل قال : بل الرفيق الأعلى
يقول ابن الربيع ابن خثيم لما احتضر أبي بكت أختي فقال لها: يا بنية لا تبكي ولكن قولي يابشرى فاليوم ألقى ربي
وكانت امرأة متعبدة تقول: والله لقد سئمت الحياة ولو وجدت الموت يباع لاشتريته شوقاً إلى الله تعالى وحباً للقائه
فقيل لها: أفعلى ثقة أنت من عملك؟؟
فقالت: لا ولكن لحبي إياه وحسن ظني به اشتقت إلى لقياه أفتراه يعذبني وأنا أحبه
قلت أنا: لا والله ... فإنه يحبهم ويحبونه
وما أحسن حسن الظن بالله والرجاء بالله فمن أحب شيئاً أحسن ظنه به ورجاه
*******
مرض أعرابي فقيل له: إنك تموت .. قال: وأين يُذهب بي ؟؟
قالوا : إلى الله عز وجل
قال: فما أجمل الموت وما أجمل لقاء الله

إنه حسن الظن بالله ومن أحب شيئاً أحسن الظن به
*******
واسمع كلام العارفين بالله الراجين رحمته قال أيوب السختياني: إن رحمة قسمها في دار الدنيا وأصابني منها الإسلام إني لأرجوا من 99 رحمة ما هو أكثر من ذلك
وقال بعض العباد لما علمت أن ربي عز وجل هو الذي سيحاسبني زال عني حزني لأنه الكريم الذي إذا حاسب عبده تفضل يا الله
يا الله لو يعلم المدبرون عنه كيف انتظاره لهم ورحمته إياهم وشوقه إلى ترك معاصيهم لتقطعت أوصالهم شوقاً إليه
هذه إرادته في المدبرين عنه فكيف بالمقبلين عليه ؟؟
وإني لأرجو الله حتى كأنني
أرى بجميل الظن ما الله صانع
*******
قال ابن المبارك جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه وعيناه تهملان
فقلت له : من أسوأ هذا الجمع حالاً ؟؟
قال : الذي يظن أن الله لا يغفر لهم
أليس هو الذي قال: ورحمتي وسعت كل شيء
يا الله من الذي يحصي نعمك ويقوم بأداء شكرك؟؟ إلا بتوفيقك وإنعامك وفضلك
وإني لأدعوا الله أطلب عفوه
واعلم أن الله يعفو ويغفر
لأن أعظم الناس الذنوب فإنها
وإن عظمت ففي رحمة الله تصغر
قال الربيع ابن أنس: علامة حب الله كثرة ذكره والشوق إلى لقائه فمن أحب شيئاً أكثر من ذكره وأحب لقائه
*******
انظر الى حالك انت الان
أسألك بالله إن كنت صادقاً محباً فأين صليت الفجر اليوم ؟؟ في جماعة المسلمين أم كنت في ركب المتخلفين؟؟
اسمع المحب الصادق وهو يقول: 40 سنة ما فاتتني تكبيرة الإحرام
والآخر يقول 50 سنة ما فاتتني صلاة الجماعة
أما ترون أننا بحاجة لمراجعة حساباتنا في محبتنا؟؟
أما ترون أننا بحاجة أن نعرف حقيقة معنى يحبهم ويحبونه











التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 07:27 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..........(كوني, مادا, ليحبك, لنملأ, الأمور, الله, الله..؟, امرأة, الهي, القلب, اياي, بحبك, تعلم, تعالوا, تعذبني----, تفعلى, يدبر, يحبها, يُحِبُّهُمْ, صحية, نبيل, وَيُحِبُّونَهُ, قلوبنا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا فقدتي في حياتك الخاصه بعد دخولك عالم النت?؟؟ أملى الجنان حوارات قلوب المنتدى 18 04 - 09 - 12 03:42 AM
كلنا نحب الله جلّ جلاله ولكن هل احد منّا يعرف ماذا يحب الله جدxجد الكتب الإسلامية 5 13 - 06 - 11 11:46 AM
ماذا يحدث للجسم عند ذكر الله؟؟؟؟ مَيْسٌ تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 15 11 - 03 - 09 03:43 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:08 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd