الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 46 )
قلم مسلمه
قلب مشارك
رقم العضوية : 3928
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قلم مسلمه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي أفكار دعوية ؟

كُتب : [ 24 - 10 - 10 - 12:14 AM ]






كثيرة هي السآعآت التي نقضيهآ على المآسنجر..
بين لغو ولهو ومزآح~
وكل لحظة من أعمآرنآ نحن محآسبون عليهآ..~

ففكرت ولآ زلت غآرقة في أفكآري كيف نستغل هذه النعمة العظيمة؛
كيف أجعل محادثتي مع رفيقتي حماس وإثارة وانتظرهآ بشغف..!


فخرجت بعض من المتفرقآت من الأفكآر:
مجآلس الذكر
اختيآر موضوع ديني
أطرح لك نموذج:
مثلآ عن قيام الليل جمع أقوال العلماء والأدلة والأحاديث متعلقة عنه
أو محاضرات وهكذا..
وتتذاكرآ الله تعآلى وترتعآ في روضة من رياض الجنة~
واذكركم بقصة رائعة:
"التقى رجلآن منهم في السوق ، فقآل أحدهمآ لصآحبه:
تعآل حتى نذكر الله في غفلة الناس ، فخلو في موضع ،فذكرآ الله ثم تفرقآ، ثم مآت أحدهمآ، فلقيه الآخر في منآمه ، فقآل:
أشعرت أن الله غفر لنا عشية التقينا في السوق؟
يالله !!
لفضل مجالس الذكر عظيم وضياعنا لها كثير..


"يوم في بيت النبي صلى الله عليه وسلم"
تختاري أي موضوع متعلق بسيرته واستنتاج الأفكار والدروس وتجديد محبته
والتعرف أكثر عليه صلى الله وسلم..

"مسابقات"
تقومي بالتحدي مع من معك وتضعي جائزة متواضعة جدآ
وهذه مجربة والله قمة الحمآس..
إليك بعض المسآبقآت:
سؤال وجواب
واقترح أن تكون في نطاق السيرة والصحابة رضوان الله عليهم..

كتب ومؤلفين:

أي مكتبة الكترونية وانتقي عناوين كتب واطرحي سؤالك من مؤلفه وفي أي علم..
تطوير اليراع

طريقتها:
تختاري كلمة وتطلبي منها التعبير عنهآ..

هذا مثآل:
(العفو) ، (الحزن) وهكذآ..
حلقآت قرآن

تقومي وصديقتك بعمل حلقة تحفيظ ولو بتسميع خمس آيآت...

والله قمة المتعة والروحانية~
طرح أسئلة تفكير
بالمثآل يتضح المقآل:
في الحديث:
( من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه)
الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5008
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح].



مامعنى كفتاه؟
مثآل أخر:
فيمن نزلت هذه الآية؟
أو
آية وحديث ظاهرهما التعارض فكيف الجمع؟
وتكون من كتب ومواقع موثوقة..

قد تكون أفكاري تقليدية!
لكن عند التطبيق ستشعري بقمة الحمآس والإثارة
وستنكشف لك أمور وتكتسبي خبرات ومعلومآت كثيرة..

تحكي إحداهن ممن جربتهآ:
جاءني في اختباري النهائي سؤال{ من أول من جهر بالقران بمكة}؟
فتذكرت في إحدى محاداثاتي مع رفيقتي أنها طرحت علي هذا السؤال فطار قلبي فرحآ فاأجبت . وبعد الاختبار تفآجأت بأن غالبية البنات لم يعرفن الإجابة،
فاتصلت على رفيقتي أبشرها وأن مسابقاتها آتت أكلهآ..
وغير النفع الدنيوي النفع الأخروي اذا كان الاجتماع خالصآ لوجه الله تعآلى..
وكل من لديهآ أفكار لا تبخل علينآ~
تضعها هنا


وهذه مواقع رائعة
سؤال وجواب
نبي الاسلام
المكتبة الاسلامية
ابن عثيمين رحمه الله
دعوتهآ
صيد الفوائد






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 09 - 11 الساعة 07:20 PM سبب آخر: تخريج احاديث, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 47 )
اسلامنا هوالنور
فريق العمل
رقم العضوية : 6644
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 3,291 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1001
قوة الترشيح : اسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: أفكار دعوية ؟

كُتب : [ 24 - 10 - 10 - 10:36 AM ]



أخيتي موضوع رائع جدا

وأنا رأيت فكرة وأعجبتني جدا
هي:

-أخ فاضل (احسبه كذلك) لديه مكتبة اسلامية يقوم بعمل عظيم جدا لنصرة أمه عائشة رضي الله عنها
لديه ورقة مكتوب فيها فضائل السيدة عائشة رضي الله عنها لإبن القيم رحمه الله
يقوم بتصويرها تقريبا لكل من جاء الى المكتبة يشتري منه شئ

الفكرة أبهرتني جدا
بارك الله له ولكِ





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 48 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 412 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 63
قوة الترشيح : شذىالمحبة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 آثار إعجابى

كُتب : [ 30 - 10 - 10 - 11:54 PM ]



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين محمد بن عبد الله الصادق ألأمين وعلى أصحابة الغر الميامين ومن إقتفى أثرة وإستن بسنتة ليوم الدين .....



آثار إعجابى**
أعجبنى كثير موضوع الدعوة إلى الله من أشرف المهمات
حبيباتى فعلآ ما أجمل الدعوة
(جميل أن تذكرى الله ولكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ألأجمل أن تذكرى الناس بالله )
ما أجمل حين يفاخر الله بكن ملائكته
قبل أن أكمل وحتى لا أنسى هناك شريط رائع للشيخ /محمد العريفى بعنوان على قمم الجبال
يحكى كيف كانت الهمم فى السابق تناطح الثريا بالدعوة إلى الله والفرد لا يمل ولا يكل من الدعوة إلى خالقه
فما أجمل أن يذكرك الله فى نفسه والأجمل ذكره لكى فى الملأ الأعلى
كيف كان النبى صلى الله علية وسلم بأبى هو وأمى يعرض نفسه على القبائل ليدعوهم المرة تلو المرة فيقابل ومن أقرب الناس إليه بالسب بأنه مجنون وساحر فيعرضوا عنه رغم هذا لم يتوقف ***لا**
وذلك اليهودى المريض حين زاره المصطفى صلى الله عليه وسلم لم يتردد عن دعوته لم يقل ليس الآن فدعاه فاستجاب وفرح المصطفى بذلك

عزيزتى هل تذوقتى طعم حلاوة الدعوة ربما نحن نتكلم فى المنتديات وتعملن المحاضرات فى المساجد فهذا جميل
ولكن ما أجمل أن تقصدى فتاة بعينها أنتى نعم أنتى تهدينها أجمل كرت فيه أفضل كلمات عن الله وعن حب الله لها ولا مانع بأن ترفقى مع الكرت شكليت
وإذا كنتى كاتبه فاختارى مثلا موضوع الصلاة وبعبارات جميلة فهمى وانصحى وممكن توزعيها فى السوق لغالية من أخواتنا الغاليات المتسوقات
فربما تقرأها وتتأثر وليكن الموضوع {إليكى أيتها الغالية}
وليكن حين نزولك لأى مكان معكى رسالة مؤثرة

فاللهم إستعملنا ولا تستبدلنا ***اللهم آمين***
إدعوا لله لى بالعودة مرة آخرى لمتابعة الأحاديث ومحتاجة لدعاااائكن
أخواتى أحبكن أحبكن احبكن فى الله .. ويا الله بحبى لهن فيك ولم أرهن
أحبنى يااااااااالله وهذا والله من وراء القصد






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 22 - 10 - 12 الساعة 12:18 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 49 )
اسلامنا هوالنور
فريق العمل
رقم العضوية : 6644
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 3,291 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1001
قوة الترشيح : اسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart مهارات تحتاجينها اختى الداعية

كُتب : [ 31 - 10 - 10 - 05:12 AM ]




هذا الموضوع إهداء لكل أخت حبيبة اختارت طريق الدعوة
طريق الانبياء والصالحين
بارك الله فيكِ أخيتي
ورزقكِ الاخلاص في كل اعمالك

وأنا أحببت مساعدتك حبيبتي
بهذه المهارات لكي تكوني داعية ناجحة ان شاء الله
لأن الداعية لابد أن يطور نفسه ويتعلم ويتابع كل جديد
لكي يستطيع أن يصل الى الناس


وللامانة فهي مهارات قرأتها في كتاب
استمتع بحياتك
للشيخ محمد العريفي
وأحببت أن أنقلها لكِ

1-
1. لا تبك على اللبن المسكوب ..
بعض الناس يعتبر طبعه الذي نشأ عليه .. وعرفه الناس به .. وتكونت في أذهانهم الصورة الذهنية عنه على أساسه .. يعتبره شيئاً لازماً له لا يمكن تغييره .. فيستسلم له ويقنع .. كما يستسلم لشكل جسمه أو لون بشرته .. إذ لا يمكنه تغيير ذلك ..
مع أن الذكي يرى أن تغيير الطباع لعله أسهل من تغيير الملابس !!
فطباعنا ليست كاللبن المسكوب الذي لا يمكن تداركه أو جمعه .. بل هي بين أيدينا ..
بل نستطيع بأساليب معينة أن نغير طباع الناس .. بل عقولهم – ربما - !!
ذكر ابن حزم في كتابه طوق الحمامة :
أنه كان في الأندلس تاجر مشهور .. وقع بينه وبين أربعة من التجار تنافس .. فأبغضوه .. وعزموا على أن يزعجوه .. فخرج ذات صباح من بيته متجهاً إلى متجره .. لابساً قميصاً أبيض وعمامة بيضاء ..
لقيه أولهم فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال : ما أجمل هذه العمامة الصفراء ..
فقال التاجر : أعميَ بصرُك ؟!! هذه عمامة بيضاء ..
فقال : بل صفراء .. صفراء لكنها جميلة ..
تركه التاجر ومضى ..
فلما مشى خطوات لقيه الآخر .. فحياه ثم نظر إلى عمامته وقال : ما أجملك اليوم .. وما أحسن لباسك .. خاصة هذه العمامة الخضراء ..
فقال التاجر : يا رجل العمامة بيضاء ..
قال : بل خضراء ..
قال : بيضاء .. اذهب عني ..
ومضى المسكين يكلم نفسه .. وينظر بين الفينة والأخرى إلى طرف عمامته المتدلي على كتفه .. ليتأكد أنها بيضاء .. وصل إلى دكانه .. وحرك القفل ليفتحه .. فأقبل إليه الثالث : وقال : يا فلان .. ما أجمل هذا الصباح .. خاصة لباسك الجميل .. وزادت جمالك هذه العمامة الزرقاء ..
نظر التاجر إلى عمامته ليتأكد من لونها .. ثم فرك عينيه .. وقال : يا أخي عمامتي بيضااااااء ..
قال : بل زرقاء .. لكنها عموماً جميلة .. لا تحزن .. ثم مضى .. فجعل التاجر يصيح به .. العمامة بيضاء .. وينظر إليها .. ويقلب أطرافها ..
جلس في دكانه قليلاً .. وهو لا يكاد يصرف بصره عن طرف عمامته ..
دخل عليه الرابع .. وقال : أهلاً يا فلان .. ما شاء الله !! من أين اشتريت هذه العمامة الحمراء ؟!
فصاح التاجر : عمامتي زرقاء ..
قال : بل حمراء ..
قال التاجر : بل خضراء .. لا .. لا .. بل بيضاء .. لا .. زرقاء .. سوداء ..
ثم ضحك .. ثم صرخ .. ثم بكى .. وقام يقفز !!
قال ابن حزم : فلقد كنت أراه بعدها في شوارع الأندلس مجنوناً يحذفه الصبيان بالحصى !! ([1])
فإذا كان هؤلاء بمهارات بدائية غيروا طبع رجل .. بل غيروا عقله ..
فما بالك بمهارات مدروسة .. منورة بنصوص الوحيين .. يمارسها المرء تعبداً لله تعالى بها ..
فطبق ما تقف عليه من مهارات حسنة لتسعد ..
وإن قلت لي : لا أستطيع ..! قلت : حاول ..
وإن قلت : لا أعرف .. !! قلت : تعلم ..
قال رسول الله صلى اله عليه وسلم : إنما العلم بالتعلم ، وإنما الحلم بالتحلم ..


( [1] ) القصة على ذمة ابن حزم .. رحمه الله .





2


. كن متميزاً ..


لماذا يتحاور اثنان في مجلس فينتهي حوارهما بخصومة .. بينما يتحاور آخران وينتهي الحوار بأنس ورضا ..
إنها مهارات الحوار ..
لماذا يخطب اثنان الخطبة نفسها بألفاظها نفسها .. فترى الحاضرين عند الأول ما بين متثائب ونائم .. أو عابث بسجاد المسجد .. أو مغير لجلسته مراراً ..
بينما الحاضرون عند الثاني منشدون متفاعلون .. لا تكاد ترمش لهم عين أو يغفل لهم قلب ..
إنها مهارات الإلقاء ..
لماذا إذا تحدث فلان في المجلس أنصت له السامعون .. ورموا إليه أبصارهم ..
بينما إذا تحدث آخر انشغل الجالسون بالأحاديث الجانبية .. أو قراءة الرسائل من هواتفهم المحمولة ..
إنها مهارات الكلام ..
يختلف الناس بقدراتهم ومهاراتهم في التعامل مع الآخرين .. وبالتالي يختلف الآخرون في طريقة الاحتفاء بهم أو معاملتهم ..
والتأثير في الناس وكسب محبتهم أسهل مما تتصور ..!
لا أبالغ في ذلك فقد جربته مراراً .. فوجدت أن قلوب أكثر الناس يمكن صيدها بطرق ومهارات سهلة .. بشرط أن نصدق فيها ونتدرب عليها فنتقنها ..
والناس يتأثرون بطريقة تعاملنا .. وإن لم نشعر ..
أتولى منذ ثلاث عشرة سنة الإمامة والخطابة في جامع الكلية الأمنية ..
كان طريقي إلى المسجد يمر ببوابة يقف عندها حارس أمن يتولى فتحها وإغلاقها ..
كنت أحرص إذا مررت به أن أمارس معه مهارة الابتسامة .. فأشير بيدي مسلماً مبتسماً ابتسامة واضحة .. وبعد الصلاة أركب سيارتي راجعاً للبيت ..
وفي الغالب يكون هاتفي المحمول مليئاً باتصالات ورسائل مكتوبة وردت أثناء الصلاة .. فأكون مشغولاً بقراءة الرسائل فيفتح الحارس البوابة وأغفل عن التبسم ..
حتى تفاجأت به يوماً يوقفني وأنا خارج ويقول : يا شيخ ..! أنت زعلان مني ؟!
قلت : لماذا ؟
قال : لأنك وأنت داخل تبتسم وتسلم وأنت فرحان .. أما وأنت خارج فتكون غير مبتسم ولا فرحان !!
وكان رجلاً بسيطاً .. فبدأ المسكين يقسم لي أنه يحبني ويفرح برؤيتي ..
فاعتذرت منه وبينت له سبب انشغالي ..
ثم انتبهت فعلاً إلى أن هذه المهارات مع تعودنا عليها تصبح من طبعنا .. يلاحظها الناس إذا غفلنا عنها ..







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 04 - 02 - 11 الساعة 04:39 PM سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 50 )
اسلامنا هوالنور
فريق العمل
رقم العضوية : 6644
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 3,291 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1001
قوة الترشيح : اسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مهارات تحتاجينها اختى الداعية

كُتب : [ 31 - 10 - 10 - 05:22 AM ]

3
. أي الناس أحب إليك ؟

تكون أقوى الناس قدرة على استعمال مهارات التعامل مع الآخرين عندما تتعامل مع كل أحد تعاملاً رائعاً يجعله يشعر أنه أحب الناس إليك ..
فتتعامل مع أمك تعاملاً رائعاً مشبعاً بالتفاعل والأنس والاحتفاء إلى درجة أنها تشعر أن هذا التعامل الراقي لم يلقه أحد منك قبلها ..
وقل مثل ذلك عند تعاملك مع أبيك .. مع زوجتك .. أولادك .. زملائك ..
بل قل مثله عند تعاملك مع من تلقاهم مرة واحدة .. كبائع في دكان .. أو عامل في محطة وقود ..
كل هؤلاء تستطيع أن تجعلهم يجمعون على أنك أحب الناس إليهم إذا أشعرتهم أنهم أحب الناس إليك ..
وقد كان قدوة في ذلك ..
إذ أن من تتبع سيرته .. وجد أنه كان يتعامل بمهارات أخلاقية راقية .. فيعامل كل أحد يلقاه بمهارات من احتفاء وتفاعل وبشاشة .. حتى يشعر ذلك الشخص أنه أحب الناس إليه .. وبالتالي يكون هو أيضاً
أحب الناس إليهم .. لأنه أشعرهم بمحبته ..
كان عمرو بن العاص رضى الله عنه داهية من دهاة العرب .. حكمة وفطنة وذكاءً .. فأدهى العرب أربعة .. عمرو واحد منهم ..
أسلم عمرو وكان رأساً في قومه ..
فكان إذا لقي النبي
في طريق رأى البشاشة والبشر والمؤانسة ..
وإذا دخل مجلساً فيه النبي
رأى الاحتفاء والسعادة بمقدمه ..
وإذا دعاه النبي
.. ناداه بأحب الأسماء إليه ..
شعر عمرو بهذا التعامل الراقي .. ودوام الاهتمام والتبسم أنه أحب الناس إلى رسول الله
..
فأراد أن يقطع الشك باليقين .. فأقبل يوماً إلى النبي
وجلس إليه .. ثم قال :
يا رسول الله .. أي الناس أحب إليك ؟
فقال
: عائشة ..
قال عمرو : لا .. من الرجال يا رسول الله ؟ لست أسألك عن أهلك ..
فقال : أبوها ..
قال عمرو : ثم من ؟
قال : ثم عمر بن الخطاب ..
قال : ثم أي .. فجعل النبي يعدد رجالاً .. يقول : فلان .. ثم فلان ..
بحسب سبقهم إلى الإسلام .. وتضحيتهم من أجله ..
قال عمرو : فسكتّ مخافة أن يجعلني في آخرهم ..
فانظر كيف استطاع صلى الله عليه وسلم أن يملك قلب عمرو بمهارات أخلاقية مارسها معه ..
بل كان عليه الصلاة والسلام ينزل الناس منازلهم ..
وقد يترك أشغاله لأجلهم .. لإشعارهم بمحبته لهم وقدرهم عنده ..



4
- استمتع بالمهارات

المهارات متعة حسية ، لا أعني بها الأجر الأخروي فقط ، لا وإنما هي متعة وفرح تشعر به حقيقة ..
فاستمتع بها ، ومارسها مع جميع الناس ، كبيرهم وصغيرهم ، غنيهم وفقيرهم ، قريبهم وبعيدهم .. كلهم .. مارس معهم هذه المهارات ..
إما لاتقاء أذاهم ..
أو لكسب محبتهم ..
أو لإصلاحهم .. نعم إصلاحهم ..
كان علي بن الجهم شاعراً فصيحاً .. لكنه كان أعرابياً جلفاً لا يعرف من الحياة إلا ما يراه في الصحراء ..
وكان المتوكل خليفة متمكناً .. يُغدى عليه ويراح بما يشتهي ..
دخل علي بن الجهم بغداد يوماً فقيل له : إن من مدح الخليفة حظي عنده ولقي منه الأعطيات ..
فاستبشر علي ويمم جهة قصر الخلافة ..
دخل على المتوكل .. فرأى الشعراء ينشدون ويربحون ..
والمتوكل هو المتوكل .. سطوة وهيبة وجبروت ..
فانطلق مادحاً الخليفة بقصيدة مطلعها :
يا أيها الخليفة ..
أنت كالكلب في حفاظك للود .. وكالتيس في قراع الخطوب
أنت كالدلو لا عدمتك دلواً .. من كبار الدلاْ كثير الذنوب
ومضى يضرب للخليفة الأمثلة بالتيس والعنز والبئر والتراب ..
فثار الخليفة .. وانتفض الحراس .. واستل السياف سيفه .. وفرش النطع .. وتجهز للقتل ..
فأدرك الخليفة أن علي بن الجهم قد غلبت عليه طبيعته .. فأراد أن يغيرها ..
فأمر به فأسكنوه في قصر منيف .. تغدو عليه أجمل الجواري وتروح يما يلذ ويطيب ..
ذاق علي بن الجهم النعمة .. واتكأ على الأرائك .. وجالس أرق الشعراء .. وأغزل الأدباء ..
ومكث على هذا الحال سبعة أشهر ..
ثم جلس الخليفة مجلس سمر ليلة .. فتذكر علي بن الجهم .. فسأل عنه ، فدعوه له .. فلما مثل بين يديه .. قال : أنشدني يا علي بن الجهم ..
فانطلق منشداً قصيدة مطلعها :
عيون المها بين الرصافة والجسر .. جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
أعدن لي الشوق القديم ولم أكن .. سلوت ولكن زدن جمراً على جمر
ومضى يحرك المشاعر بأرق الكلمات .. ثم شرع يصف الخليفة بالشمس والنجم والسيف ..
فانظر كيف استطاع الخليفة أن يغير طباع ابن الجهم ..
ونحن كم ضايقتنا طباع لأولادنا أو أصدقائنا فسعينا لتغييرها .. فغيرناها ..
فمن باب أولى أن تقدر أنت على تغيير طباعك .. فتقلب العبوس تبسماً .. والغضب حلماً .. والبخل كرماً .. وهذا ليس صعباً .. لكنه يحتاج إلى عزيمة ومراس .. فكن بطلاً ..



5
مع الفقراء ..


عدد من الناس اليوم أخلاقهم تجارية .. فالغني فقط هو الذي تكون نكته طريفة فيضحكون عند سماعها .. وأخطاؤه صغيرة .. فيتغاضون عنها ..
أما الفقراء فنكتهم ثقيلة .. يسخر بهم عند سماعها .. وأخطاؤهم جسيمة .. يصرخ بهم عند وقوعها ..
أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان عطفه على الغني والفقير سواء ..
قال أنس رضي الله عنه:
كان رجل من أهل البادية اسمه زاهر بن حرام ..
وكان ربما جاء المدينة في حاجة فيهدي للنبي صلى الله عليه وسلم من البادية شيئاً من إقط أو سمن ..
فيُجهزه رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج إلى أهله بشيء من تمر ونحوه ..
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه .. وكان يقول : ( إن زاهراً باديتنا .. ونحن حاضروه ).. وكان زاهراً دميماً ..
خرج زاهر tيوماً من باديته .. فأتى بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فلم يجده ..
وكان معه متاع فذهب به إلى السوق .. فلما علم به النبي صلى الله عليه وسلم مضى إلى السوق يبحث عنه ..
فأتاه فإذا هو يبيع متاعه .. والعرق يتصبب منه .. وثيابه ثياب أهل البادية بشكلها ورائحتها ..
فاحتضنه صلى الله عليه وسلم من ورائه ، وزاهر لا يُبصره .. ولا يدري من أمسكه ..
ففزع زاهر وقال : أرسلني .. من هذا ؟ ..
فسكت النبي عليه الصلاة والسلام ..
فحاول زاهر أن يتخلص من القبضة ..
وجعل يلتفت وراءه .. فرأى النبي صلى الله عليه وسلم.. فاطمأنت نفسه .. وسكن فزعه ..
وصار يُلصٍق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم.. حين عرفه ..
فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يمازح زاهراً .. ويصيح بالناس يقول :من يشتري العبد ؟ .. من يشتري العبد ؟ ..
فنظر زاهر في حاله .. فإذا هو فقير كسير .. لا مال .. ولا جمال ..
فقال : إذاً والله تجدني كاسداً يا رسول الله ..
فقال صلى الله عليه وسلم: لكن عند الله لست بكاسد .. أنت عند الله غال ..







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 04 - 02 - 11 الساعة 04:50 PM سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(((الخفية, ((متجدد)), @حسن, ألأمر, للتوزيع, للدااااعية, للداعية, ماذا, آثار, مباشرة, متبرجة, مبتكره, لترحل, أختـــاه،, أيتها, أدخل, أخية, أخيتي, أحسن, لدعوة, أخطاء, أراد, أصلي, مسافرة.., أسباب, مغرور, أعظم, أفكار, أهمية, مهارات, أقول, الأمر, الأمراض, المدرسة, المجهول, المرأة, الله, الله........متجدد, المهمات, المنتدى, المنكر, الاسلام, الخلق, الجامعة؟, الداعيات..., الداعية, الداعية.., الداعية@, الحج, الدعوة, الدعوي, الدعوية, الدعوه, اليومي, الجنيد, الدَّاعِي, السلوك, الصامتة..لماذا؟, الشيخ عائض القرني, الشيكة, الصــبر, الشوق, العز, الْهُدَى, الظن, العنكبوتية, الفكرة, الإسلام, الطالبات, القلبية))), احتضار, ادع, بماذا, ثلاثون, بالمعروف, بالتحدي, بالحسنى, تابعوني..., تتغيري؟, تجذبين, تحتاجينها, تحتسبين, تدعين, تريدين, تصرخ, ثَوَابُ, بواجب, بطريقة, تكون, خاصة, داعي, داعية, داعيه, يتيم, جديدة, دعوية, حقاً, حقيبة, ربك, رسائل, سبيل, شبهات, زوجة, عامة, إلى, همسات, هداية, إعجابى, إِلَى, وأفكار, وأهميته, والتطوير, والدعاة, والنهي, واقع, نجاح, وداعيه, وضروريته, وقفة, ~~أناااا, قدوه, قولاً, كتاب, كيف, كيف أخدم الإسلام, كونى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
داعيه كادت أن تسقط بالوحل ..!!!! سلمى فى قصصهم عبرة 7 19 - 09 - 11 11:45 PM
كن داعيه همم الفتاوى الشرعية 7 09 - 12 - 08 03:54 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:55 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd