الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 56 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,070 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 336
قوة الترشيح : سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS انا داعية

كُتب : [ 05 - 12 - 10 - 07:55 PM ]





سبحـان الله .. الحمـد لله .. لا الـه الا اللـه .. اللـه اكبـر ..
لا حول ولا قـوة الا بالـله العلي العظيم ..

وصل اللهم وبـارك على سيدنـا محمد ..


اخ ـواتي \\

جميعنـا نرى مـا يدور في مجتمـعـاتنـا .. في هذه الايـام ..

سواء .. أمجتمعـاتنـا التي نعيشهـا بشكل مبـاشر .. نقوم نحن بصنع مواقفنـا فيهـا ..

ام هي مجتمعـاتنا التي .. ندخلهـا متخفين باسـمـاء مستعـارة ..

وأكبـر أمثـلتهـا .. شبكـة الانترنت

المــــوقف الأول

الأول .. يـا له من شخص وقـح .. انـه كـاذب ..

تـافه .. أرأيت مـلابسه .. قديـم ! !

الثـاني .. : نعم معك حق .. انه كذلك .. طريقته في الحديث مملة

ولا يعرف الاتيكيـت .. ... الخ
منهـــج

قـآل تعـآلى ..
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ)
الحجرات 12.

هذه من ابسط المواقف التي تحصل يوميـا ..

لا يكـاد يخلو منهـا مجلس الا مـا رحم الله ..

القـال والقـيل ..

غيبـة : الجميع يعرف انهـا حرام ..

الجميع يعرف انهـا منكر ..

ولكن .. قيل عنهـا أنهـا " فـاكهة المجـالس "

نحن هنـا لسنـا بصدد التحدث عن الغيبة ..

فليست وحدهـا المعـصية التي ترتكب بشكل يومي ..

فهنـاكـ ..

الكـذب .. النميمة .. الخداع .. استمـاع الأغـاني ..

لا نكـاد ننفك عن الحديث عن العصـاة ..

هذا يكذب .. هذا يغتـاب .. هذا عـاق .. وذاك ذميم الاخـلاق ..
ولكـن مهـلا .. !

أنـا وأنت .. هي وهـو .. جميعنـا مرتكبي معـاصي الا من رحم الله ..

ولكـن ..

وقفة تأمـل .. \\
فحول العصـاة .. معينين على العصـيـان ..
وان لم يرتكبوهـا ..
كيف ؟؟
راقبـي معـي هذا الموقف ..


المـوقف الثانى

الأول : يـا له من وقح .. بذئ لا يطـاق الخ ..

الثـاني : ...........

هكـذا نكون عونـا على المعـاصي ..

حينمـا نصمت .. حينمـا لا ننكر المنكـر .. حينمـا نشجع على المعصية دون أن نشعـر ..

قـآل صلى الله عليه وسلمـ
"من رأى منكراً فاستطاع أن يغيره بيده فليغيره بيده، فإِن لم يستطع فبلسانه، فإِن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإِيمان".
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1140
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].



حقيقة .. هذا هـو مـا انـا بصدد الحديث عنـه ..



- كــــــــن دآعيـــــــــــــــآ -


ليس بالقـاء المحـاضرات .. والسفر للخـارج للدعوة .. وتأليف الكتب ..

هذه الأشيـاء هي هدفنـا ..

ولكن كن داعيـا .. " على قدك "

الدعوة .. هم يحمله ذوو الهمم العـالية ..

لكـن أنـا .. أنت .. هي .. هـو .. نحتـاج الى الكثير لنصل مرتبة العلم التي تؤهلنـا

فلنبدأ معـآ .. أول خطـوة

كيف ؟؟

المـوقف الثـآلث ..


الأول : يــا له من وقـح .. كـاذب .. لا يحتـمل !!

الثـاني : اتق الله .. واستغفره .. لا تقل هذا عن أخيـنـا ..
ألا تعلم انهـا غيبة ! !

الأول : لكني لم أكذب ..

الثـآني : هداكـ الله .. ان كنت ترى فيه صفـة فانصحه
لا تقـلا عنـه ما يكره من خلفه
بــاختصــــار ..

مـا ذكرت الغيبة الا كمثـال .. فالمنكـرات والمعـاصي كثيـرة ..

كمـا أسلفت .. كذب .. اغاني .. لبـاس محرم .. افلام .. الخ

روض نفسك على أن تنكـر المنكـر ..

تدعو النـاس الى الخير ..

فمثـلا .. حث على امـاطة الاذى عن الطريق ..


مثـلا . . ابتسم ..

مثـلا .. انصح ..

مثــلا .. قل خيرا أو اصمت


ولكن ..

ادع نفسك .. قبل الاخرين ..

اقلع انت عن المعصية .. قبل ان تحث الاخرين على تركها
منهج

قـآل تعـآلى .. " (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2)كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) الصف 2,3.

وليكن هدفكـ مهمـا كـان طموحك ..


" أنـا داعية "




" همســة "

يدا بيــد .. لتعلو الهمــة .. يدا بيد .. هيـا نسر الى الجنــة ..


الى سلعــة’ الله الغــالية ..


أنـــــــا داعيـــــة

من الأن .. وغ ـدا ..

سـأكون داعية

تطبيقـا لقوله تعـالى

" ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى
الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ
الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ") آل عمران 104.






منقول للفائدة






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 09 - 11 الساعة 10:01 PM سبب آخر: تخريج حديث, التنسيق, كتابة اسماء السور
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 57 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,070 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 336
قوة الترشيح : سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ماذا تحتسبين في الدعوة إلى الله ؟

كُتب : [ 09 - 12 - 10 - 01:05 AM ]



ماذا تحتسبين في الدعوة إلى الله ؟

هل فكرت يوما أن تكوني (دليل خير) للأخريات؟
.................................................. .........

أعتقد أن هذا العمل سيدخل السرور إلى قلبك، وستشعرين خلال قيامك به بانشراح كبير في صدرك يدفع ذلك الملل والضيق الذي تحسين به أحيانا... (فدليل الخير) وقتها عامر وزاخر وقلبها سعيد، لأنها تشعر بأنها تعمل من أجل أمتها الإسلامية فهي ترشف دفقات من السعادة يعكسها حب الدلالة إلى الخير على قلبها...


كيف تصبحين (دليل خير)؟
......................................

الأمر سهل جدا، إنك ـ ياعزيزتي ـ ستسارعين في نشر الخير بشتى أنواعه فمثلا: تعلنين بين النساء عن المحاضرات المفيدة، أو الأشرطة والكتب النافعة، وتحاولين توفيرها للأخريات حسب قدرتك، توزعين أو تعلنين عن المجلات الهادفة، تناصرين أهل الخير بأقوالك وأفعالك وتدلين على أماكن الخير كدور تحفيظ القرآن الكريم النسائية والمراكز الصيفية الجيدة وما تقدمه من أنشطة، وتبلغين المعلومة النافعة بقلمك، بلسانك، بـ...إلخ.
هنا... ستجدين نفسك (دليل خير) وداعية إلى الله!.


ولكن يا إلهي!.. هل تعلمين ماذا يعني أن تكوني داعية إلى الله؟.. هذا يعني أنني لن أستطيع أن أحصي الأعمال التي ستحتسبين ثوابها!! فهي كثيرة جدا


ولكن حسبي أن أقول لك: إن ما تقومين به أكثر من رائع فما أجمل أن تحتسبي هذه العبادات:
1) أجر الدلالة على الخير، فعن أبي مسعود الأنصاري ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من دل على خير فله مثل أجر فاعله" الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1893
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فالأشخاص الذين استفادوا من دعوتك لهم سيأتيك ـ بإذن الله ـ مثل أجور أعمـالهم التي كــان لك الفضل ـ بعد الله ـ في دلالتهم عليها...


فما أسعدك أيتها الداعية المخلصة بأجور من قد يفوقونك في العمل والإخلاص!!


2) أجر الدعوة إلى الهدى، عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا" الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2674
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


وهكذا يتضاعف أجرك بعدد الذين يستجيبون لك.



3) ثواب تعليم الناس الخير، ألا تحبين أن يصلي الله وملائكته عليك؟...
ليس هذا فحسب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "
إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير" الراوي: أبو أمامة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/80
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما].




4) ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي تنطق به كلمات الداعية وأفعالها... مع ما يترتب عليه من حصولك على الفلاح وهو جماع الخير...
قال الله تعالى: {وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (آل عمران:104).

5) ثواب الكلمة الطيبة،" ولعل الكلمة الطيبة هي من أنواع ما عناه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله فيما رواه البخاري: "إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات...".
ولقد ورد في فتح الباري (11 / 311) [والكلمة التي ترفع بها الدرجات ويكتب الله بها الرضوان هي التي يدفع بها عن مسلم مظلمة أو يفرج عنه كربة، أو ينصر بها مظلوما...] فكيف بالكلمة التي تدفع عن مجموع المسلمين المظالم، وتدفع عنه الكرب بدعوتهم إلى إقامة الشرع وكيف بعبارات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ وإذا كانت الدرجات ترفع بما يحقق المصالح الدنيوية، فكيف بما يحقق المصالح الأخروية؟؟ وعلى الأدنى يقاس الأعلى. وكيف بالكلمات التي تقود إلى قيام مجتمع مسلم؟" .



6) أجر هداية الناس، فعن سهل بن سعيد ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "... فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم" الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 2/218
خلاصة حكم المحدث: ثابت.




7) احتسبي أن العبادة كلما كان نفعها متعديا كان ثوبها أعظم .. فما ظنك بالدعوة إلى الله..!



8) أن يعطيك الله علم ما لم تعلميه، لأن طبيعة العمل الدعوي تستلزم الاستزادة من العلم الشرعي والمطالعة المكثفة للكتب إضافة إلى سماع الأشرطة العلمية المساندة... وتستلزم أيضا الاحتكاك المباشر بالناس وقد ترد عليك منهم الأسئلة والاستفسارات التي تدفعك للبحث عن إجابات لها ومن ثم
يزداد علمك ويتسع وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء...



9) زكاة للعلم الشرعي الذي تحملينه، وحفظا له من النسيان لأن بذل العلم يعين على ثباته بإذن الله.



10) أنت بحاجة يومية لانشراح الصدر والرضا عن النفس ونشاطك الدعوي سيحقق لك ذلك الإحساس لأنك تعلمين وتنتجين والنفس تسعد والصدر ينشرح إذا شعر المرء بأنه ينفع المسلمين ويفعل شيئــا.



11) بركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: " نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها..." الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2658
خلاصة حكم المحدث:
صحيح.


فبلغي واحتسبي.



12) ثواب امتثال أمر الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال: "بلغوا عني ولو آية..."
الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 30/205
خلاصة حكم المحدث:
صحيح.


"أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتبليغ عنه ولو آية، ودعا لمن بلغ عنه ولو حديثا وتبليغ سنته إلى الأمة أفضل من تبليغ السهام إلى نحور العدو، لأن تبليغ السهام يفعله الكثير من الناس وأما تبليغ السنن فلا يقوم به إلا ورثة الأنبياء وخلفاؤهم في أممهم، جعلنا الله منهم بمنه وكرمه" .



13) أن تحصل لك التزكية من الله تعالى: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (فصلت:33). والنفس يعجبها الثناء من الناس، فكيف إذا أتاك الثناء من رب الناس!.


14) طاعة لله سبحانه .. لأنه أمرنا بالدعوة إلى الدين: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} (النحل:125) . وأنت مأجورة على الطاعة.


15) ثواب حمل هم الدعوة إلى الله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه" الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5641
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
.
وهم الدعوة ثقيل... ثقيل، ولكنه رائع!
لأنه يدفعك إلى التفكير...ثم العمل، فيكون هذا الهم سببا في استغلالك للحظات عمرك السريعة بأعمال أجرها كبير.
بخلاف من لا تحمل هم المسلمين تجدينها متبلدة جامدة تمر عليها السنون ويومهـا مثل أمسها لا جديد تقدمه لنفسها ودينها اللهم إلا جبالاً من ثقافة الملابس... الأثاث... المكياج... إلخ.
بالتأكيد ـ عزيزتي ـ لا أقصد هنا الهم الذي يقعد صاحبه عن العمل ويدخله في دوامة الأحزان ويشل حركته ويؤثر على عبادته.
بل الذي أريده منك هو "الهم الإيجابي" الذي يدفع إلى العمل...!
الهم الذي يجعلك تدعين للمسلمين... تنفقين... تتبنين قضاياهم... تعملين من أجلهم تتفاعلين مع أحداث الساحة... تنتجين...

"إن حمـل هـم المسلمين عبـادة تتقربين بها إلى الله فيجب ألا تؤدي العبادة إلى التقصير في العبادات الأخرى".



16) احتسبي نصرة الإسلام وأهله، ونصرة المصلحين في كل مكان لأن الهدف واحد، قال الله تعالى: {وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} (الحج:40).


17) ثواب قضـاء حاجة المسلمين وتفريج الكربة عنهم وذلك بتعليمهم أمور دينهم ورفع الجهل عنهم، قال صلى الله عليه وسلم: "... ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة..." الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2442
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].



وهل هناك أفضل من قضاء حاجة مسلم بتعليمه أمر دينه؟..
وهل هناك أعظم من كشف كربة الجهل عن المسلمين؟
فكوني لها داعية صابرة محتسبة.



18) ثواب مواجهة الفساد والتصدي له، وما يتبع ذلك من جهد ذهني.. ونفسي.. وبدني.. ومالي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ".. واعلم أن في الصبر على ما تكره خيرا كثيرا، وأن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا" الراوي: - المحدث: ابن رجب - المصدر: جامع العلوم والحكم - الصفحة أو الرقم: 1/459
خلاصة حكم المحدث: حسن جيد.



فأبشري بالخير... والنصر... والفرج... واليسر!.



19) احتسبي إبراء الذمة أمام الله.


20) ابتغاء أن يحفظك الله في الشدة كما حفظته في الرخاء، لذا كان من وصية النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس ـ رضي الله عنه ـ "احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة..."
الراوي: عبد الله بن عباس المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر: الأحكام الشرعية الكبرى - الصفحة أو الرقم:
خلاصة حكم المحدث: صحيح.
3/333


فانشطي أيام العافية والسلامة في الأعمال الدعوية ليحفظك ربك عند حاجتك..


21) أجر الصبر على مشقة طريق الدعوة وطوله، وما تلاقينه من جهل العامة وأذى المخالفين، قال الله تعالى: {وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً} (الانسان:12).


22) أجر التعاون على البر والتقوى، قال الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى} (المائدة:2). لأن انخراطك في الدعوة إلى الله يعني أنك تتعاونين مع كل المصلحين على وجه الأرض...!


23) ابتغاء أن يهديك الله إلى الصراط المستقيم، فهو سبحانه يقول: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} (العنكبوت:69).


24) ثواب قضاء الأوقات بعبادة عظيمة ـ الدعوة إلى الله ـ تؤجرين عليها، وهذا يعينك بإذن الله على الإجابة الطيبة عندما تسألين يوم القيامة عن عمرك فيما أفنيته؟.. وعن جسمك فيما أبليته؟.. وعن مالك فـيم أنفقتــه؟..


25) احتسبي أنك تسدين ثغرة للمسلمين بارك الله فيك.


26) احتسبي أن تكوني قدوة للآخرين في المسارعة للعمل الدعوي فإن من يحيط بك من أولادك وأقاربك وصديقاتك... إلخ. سيتأثرون بنشاطك الدعوي وسيحاولون السير على نهجك حسب قدراتهم ويبقى لك فضل الدلالة على الخير بالقدوة العملية..


27) احتسبي جميع حركات جوارحك التي تخدمين بها الدعوة إلى الله، ( عينيك .. أذنيك .. لسانك .. يديك .. قدميك ) .
واحتسبي أن تسخير عقلك وجوارحك لخدمة دينك من باب شكر الله على تلك النعم .


28) ثباتاً لك .. واعتباراً بالآخرين، لأن عملك في الدعوة إلى الله سيجعلك تشعرين بعظم نعمة الله عليك ، حيث ستستمعين إلى مشاكل نساء كثيرات، وستطلعين على أحوال أخريات، وكل ذلك يدفعك إلى التأمل في نعم الله التي تتقلبين فيها !..

ويزيد من خضوعك وتذللك لرب السموات .. كما أنك ستحقرين عملك عندما تقابلين بعض النماذج الرائعة من الصالحات مما يدفعك لمزيد من بذل الجهد قبل الفوات ...
منقول بقلم
أ. هناء بنت عبد العزيز الصنيع






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 09 - 11 الساعة 10:15 PM سبب آخر: تخريج الاحاديث, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 58 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع ؟ !

كُتب : [ 18 - 12 - 10 - 03:41 PM ]



كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع ؟ !
عبدالله بن عبدالرحمن آل محسن

مدخل


عن سهل ابن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن هذا الخير خزائن ولتلك الخزائن مفاتيح فطوبى لعبد جعله الله مفتاحا للخير مغلاقاً للشر وويل لعبد جعله الله مفتاحا للشر مغلاقا للخير))
الراوي: سهل بن سعد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1/96
خلاصة حكم المحدث: حسن.



مقصد

لا شك أن الكثير من الناس ذكوراً وإناثا كثيراً ما يتمنى أن يكون ممن يشرف بخدمة الدين .. بأي سبيل يوصل إلى الهدف النبيل .. إذ أنه استشعر قول الله تعالى {وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } البقرة 148.
من تلك السبل المؤدية إلى بحر الدعوة إلى الله باب خدمة الدين بهبة العقل .. وأعني فيه جواباً للتساؤل الذي عنونت له في مقالتي (( كيف أترجم الفكرة الدعوية إلى واقع ؟ ))

لكي لا أطيل عليكم سأبدأ بإيجاز والله هو المعين وولي التوفيق ..

لكي تترجم فكرة دعوية إلى واقع مشاهد ملموس .. اتبع الخطوات الآتية ..

1 - استعن بالله ولا تقل مستحيل .. إذ أن الله سبحانه تكفل وتولى إعانة أهل الصلاح .

2 - اجعل هذه الآية والحديث أمام ناظريك
قال الله تعالى : { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } الانعام 162.

3 - حدد ما مجال المشروع
وأعني به كيف يغذي الهدف الأول وهو الدعوة .. سوءٌ كان اجتماعي أو تثقيفي أو وقائي .

4 - انظر ما مدى انتشار الفكرة
وأعني بِها النظر إلى هل سبقني أحد إلى خدمة مجال مشروعي أو فكرتي .. وإن وجد
ما مدى انتشارها و ما إيجابيات التجربة وسلبياتها .

5 -
دراسة تقبل المجتمع لهذه الفكرة بجميع طبقاته
( العامي و المتعلم – المثقف والجاهل – صاحب المركز المرموق و من هو دونه )

6 - البدء في الدراسة الفعلية للفكرة
وأعني بها وضع الخطط الإستراتيجية للفكرة وما مراحل التطور للفكرة واستشارة أهل الخبرة في المجال .

7 - تقسيم المهام بين فريق العمل
فيتخصص شخص في المتابعة الإعلامية والآخر في جمع المواد و آخر في التنسيق وآخر في جمع الموارد المالية ومجموعة في العصف الذهني لاستخراج الأفكار وسُبل إيصال الفكرة الأم , ويحدد لكل مجموعة وقت زمني دقيق ليلتزم به الجميع .

مخرج

وبعد هذه الخطوات الثمان نكون قد ترجمنا المأمول إلى واقع والفكرة إلى عمل
ولا شك أنه من المتطلبات مواكبة التقنية في المجال المقصود و وانتقاء العاملين بدقة و وضع مسئول إداري حكيم ليدرس القرار قبل اتخاذه والبعد عن الفوضوية في العمل و التدخل في مجالات البعض ( جبرياً ) أما المشورة فمطلوبة , و احرص على إيجاد سياسة لتطوير عملك فمتى رضيت بما قدمت وما توصلت إليه بدأت في الهبوط .
ثم اعلم يا من رمت الإبحار في محيط الدعوة أن الثمرة قد لا تجنيها أنت أو حتى لا تراها أنت ولا من معك لكن تيقن أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً
واعمل ولا تُعجب بعملك وتذكر أن الفاروق بذل نصف ماله و الصديق بذل ماله كله و عمار بذل عمرة للدين والدعوة ومحمد عليه السلام هو من أوصل الدين ولم يمتن بعمله , فلا تُعجب بصنعك .
أسأل الله أن يجعلني وإياك مباركين وأن يجعلنا مفاتيح للخير جند من جنود الدعوة
وأن يكفيني وإياك شر أنفسنا من سمعة ورياء .. أنه قريباً مجيبا







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 09 - 11 الساعة 10:22 PM سبب آخر: تخريج حديث, كتابة اسماء السور, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 59 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الدعوة الى الاسلام

كُتب : [ 19 - 12 - 10 - 08:41 PM ]



خلق الله الإنسان , وأسكنه في الأرض ولم يتركه سدىً بل أوجد له ما يحتاجه من طعام وشراب ولباس وأنزل عليه في مختلف العصور منهجاً يسير على هديه , وصلاح البشرية وسعادتها في كل زمان ومكان إنما يكون باتباع منهج الله وطرح ما سواه ( وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)) الأنعام/153 .

والإسلام آخر الأديان السماوية والقرآن آخر الكتب السماوية ومحمد صلى الله عليه وسلم آخر الأنبياء والرسل وقد أمره الله أن يبلغ هذا الدين إلى الناس كافة : ( وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ) الأنعام/18 .

وقد أرسل الله رسوله محمد صلى الله عليه وسلم بالإسلام إلى الناس جميعاً كما قال سبحانه : ( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا ) الأعراف/158 .

والدعوة إلى الإسلام هي أفضل الأعمال , لما فيها من هداية الناس إلى الصراط المستقيم وإرشادهم إلى ما يسعدهم في الدنيا والآخرة ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33)) فصلت/33 .

والدعوة إلى الإسلام رسالة شريفة وهي وظيفة الأنبياء والرسل وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن رسالته في الحياة , ورسالة أتباعه هي الدعوة إلى الله , قال تعالى : ( قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108) ) يوسف/108.




والمسلمون عامة والعلماء خاصة , مأمورون بالدعوة إلى الإسلام , كما قال سبحانه : ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) ) آل عمران/104 .

وقال عليه الصلاة والسلام : ( بلغوا عني ولو آية )


الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 30/205
خلاصة حكم المحدث:
صحيح


والدعوة إلى الله رسالة عظيمة ومهمة جليلة إذ هي دعوة الناس إلى عبادة الله وحده ونقلهم من الظلمات إلى النور وزرع الخير مكان الشر والحق مكان الباطل , لذا يحتاج من يقوم بها إلى العلم والفقه والصبر والحلم واللين والرفق وبذل المال والنفس ومعرفة الأحوال والعادات . قال تعالى : ( ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) ) النحل/125 .

وقد امتن الله على رسوله بقوله : ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ) آل عمران/159 .

والداعية قد يتعرض في دعوته للجدل , وخاصة مع أهل الكتاب وقد أمرنا الله حين يصل الأمر إلى الجدال , أن نجادل بالتي هي أحسن وذلك بالرفق واللين وعرض مبادئ الإسلام كما جاءت نقية صافية بلطف بلا إكراه كما قال تعالى : ( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ۖ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَٰهُنَا وَإِلَٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46)) العنكبوت/46 .

وللدعوة إلى الله فضل عظيم و أجر جزيل قال عليه الصلاة و السلام : (
من دعا إلى هدى ، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، و من دعا إلى ضلالة ، كان عليه من الإثم ، مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6234
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وإذا كان البناء المادي يحتاج إلى جهد وصبر حتى يكتمل فإن بناء النفوس , وحملها على الحق , يحتاج إلى الصبر والتضحية وقد دعا الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام , فصبر على أذى الكفار , واليهود , والمنافقين فقد استهزءوا به وكذبوه , و آذوه ورموه بالحجارة وقالوا أنه ساحر أو مجنون واتهموه بأنه شاعر أو كاهن فصبر عليه السلام على كل هذا حتى نصره الله , وأظهر دينه فعلى الداعية أن يقتدي به ( فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ ۖ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ (60) ) الروم/60 .
فالواجب على المسلمين الاقتداء برسولهم , والسير على هديه والدعوة إلى الإسلام والصبر على الأذى في سيبل الله , كما فعل رسولهم صلى الله عليه وسلم : ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) ) الأحزاب/21 .
ولا صلاح ولا سعادة للأمة إلا باتباع هذا الدين ولذلك أمر الله بإبلاغه للناس كافة كما قال سبحانه : ( هَٰذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52)) إبراهيم/52 .




من كتاب أصول الدين الإسلامي للشيخ محمد بن إبراهيم التويجري
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

مما راق لي










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 22 - 10 - 12 الساعة 12:33 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 60 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي كوني قدوه

كُتب : [ 29 - 12 - 10 - 09:00 PM ]



كوني قدوة


سؤال حائر يخطر بالبال :
هل تعلمين ماذا تمثلين؟
أنتِ رمز لأي شيء؟
هل تحسين بالمسؤلية التي امتن الله بها عليكِ يوم أن جعلك تحملين راية هذا الدين ؟

للأسف كثير من الاخوات لا يشعرن بحجم هذه المسؤلية



لقد اصبحتي :
-رمز للإسلام
-رمز للإيمان
-كالمجاهد في الميدان
-حاملة الراية
-داعية صامتة
فيأمة الله يأخوات ياملتزمات بالله عليكن لا تتخلفن عن الميدان

بالله عليكي كوني قدوة


نريد قدوات يحتذى بها
عندما آثرتي دينك اصبحتي شئتي أم ابيتي قدوة :
لكل بنات جيلك
امام عائلتك
بين صديقاتك
بين جيرانك
بين اهلك وعشيرتك

لماذا اشعر أنكم ستقولون لي :
لا تحملني فوق ما اطيق
هل تدري احوال وواقع الأخوات؟
فكيف سيقتدي غيرنا بنا ونحن لا نعرف كيف نلتزم ؟





علاج ذلك يبدأ :
¨عندما تحسين بالمسؤلية

¨عندما تفهمي ماذا اصبحتي

¨عندما تحتسبين الأجر العظيم والثواب الكبير

¨عندما تصبحين ملتزمة عن جد

¨بأخلاقك وسلوكياتك بتصرفاتك

هذا الإحساس سيغيرك ويجعلك تجاهدي نفسك
ليس لأجلك بل لأجل دينك

بالله عليكِ ألا يكون حرام عليكِ أن يؤتى الدين من قبلك؟
أريدك تكوني قدوة لأن التزامك الحقيقي سيكون دعوة صامته

والدال على الخير كفاعله
فتاخدين ثواب كل من سيلزم بسبب ثباتك




هل تحسين بقدر المسؤلية ؟
هل تحسين بحجم وعظم هذا المعنى؟

أم أن الشيطان جعلكي بعيدة ومتقوقعة داخل مشاكلك وهمومك
واحوالك المشتتة والمتغيرة وتقصيرك واهدافك التي
لا تسطيعي تحقيقها





لماذا أكون قدوة؟

النيات التي تأخديها لتكوني هكذا


كوني قدوة :
1- لتكوني سبب في حب الناس لله تبارك وتعالى :
يقول ابن القيم في عدة الصابرين وفي روضة المحبين عند ابي شيبة في مصنفه وذكره البيهقي في الشعب

قال عبد الله بن الحارث قال أوحى الله تعالى إلى داود (أحبني وأحب عبادتي وحببني إلى عبادي .قال :يارب هذا جبك وحب عبادتك فكيف أحببك إلى عبادك ؟قال تذكرني عندهم فإنهم لا يذكرون مني إلا الحسن) فجل جلال ربنا وتقدست اسماؤه



الناس سيحبون الدين والإلتزام بسببك و عندما يرون الخير الذي اصطفاكي به الله سيحاولون أن يقلدوكي

فالإيمان يحسن الأخلاق







2- لتنالي رضا ربك عنك :
اجعلي الناس يحبون الدين بسببك

وابتغي بذلك رضا الله عنك



اجعليهم يرون الدين الصحيح علم وعمل وقول وفعل
يرونك قدوة امام اعينهم فيتقربون لربك وسيحاولون أن ينالوا رضاه

3- لتؤثّري بفعلك وبحالك :

لأن تأثير الأفعال والأحوال ابلغ من الأقوال



قال السلف :
- شاهد الحال خير من شاهد المقال
- طوبى لمن ينفعك لحظه قبل لفظه

التأثير العملي أقوى من النظري


فمعرفة معاني مثل فضل والإخلاص والصدق والتضحية في سبيل الله غير ما تتجسد هذه المعاني أمامك

انتِ رمز وأنتِ لا تدرين
فلابد أن تكوني على قدر هذه المسؤلية
اعرفي ماذا اصبحت مكانتك


فلما ترضين بالدنية ؟ولماذا للاسف اصبحتي عكس ذلك فبدل من أن تكوني قدوة للخير تكوني سبب في نبذ الناس في الدين من تعاملك مع الناس ومع اهلك

4- لأن هذا هدي الأنبياء والمرسلين :
فتكملين طريق حبيبك صلى الله عليه وسلم " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ "

5- حتى يتصور الناس من خلالك سيرة جيدة عن لاالتزام :
فكثير من يجد الالتزام شيء صعب للظروف والضغوط وغير ذلك فلما تجسدي امامها معاني الالتزم وترى أن الالتزم شيء ممكن وميسور تكوني اخذتي بيدها إلى اللهدون ان تكوني نطقتي بحرف واحد





6- لتكوني من أهل الغربة :
الذين بشرهم النبي - صلى الله عليه وسلم - بطوبى تلك الشجرة في الجنة
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ونحن عنده طوبى للغرباء فقيل من الغرباء يا رسول الله قال أناس صالحون في أناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 10/136
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



7- حتى لا يؤتى لسنة النبي محمد - صلى الله عليه وسلم – بسببك :
ألا تريدين ان تنالي هذه المكانة ؟عندما يكون لكي شرف أنك

تحملي راية سنة حبيبك - صلى الله عليه وسلم –
فالناس اليوم بعيدة كل البعد عنها



ألا تريدي أن تذبي عن عرض النبي محمد - صلى الله عليه وسلمعندما تكوني قدوة ومثال كما كان هو - صلى الله عليه وسلم -

لو أحسستي أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بيننا الآن

وهو في أمسّ الحاجة لمن يؤية وينصره حتى تبلع سنته في الارض تصوريه وهو واقف سنين طوال يعرض نفسه ويذل من أجل أن يصلك الدين الذي ستكونين رمز له في يوم من الأيام وهو واقف يقول للناس

من يؤويني من ينصرني؟


كل واحده مننا محتاجة وقفة
8- لكي يحقق الله لنا النصر والتمكين :
ونسد على المتربصين من اعداء هذا الدين المنافذلأنهم ينفذون من هنا يقولون :

الغالبية العظمى تقول اسلام بغير مسلمين ومسلمون بغير اسلام

المسلم القدوة أشد على أعداء الدين من كل أحد

عرفتي الآن لماذا نريدك أن تكوني قدوة؟










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 22 - 10 - 12 الساعة 12:37 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(((الخفية, ((متجدد)), @حسن, ألأمر, للتوزيع, للدااااعية, للداعية, ماذا, آثار, مباشرة, متبرجة, مبتكره, لترحل, أختـــاه،, أيتها, أدخل, أخية, أخيتي, أحسن, لدعوة, أخطاء, أراد, أصلي, مسافرة.., أسباب, مغرور, أعظم, أفكار, أهمية, مهارات, أقول, الأمر, الأمراض, المدرسة, المجهول, المرأة, الله, الله........متجدد, المهمات, المنتدى, المنكر, الاسلام, الخلق, الجامعة؟, الداعيات..., الداعية, الداعية.., الداعية@, الحج, الدعوة, الدعوي, الدعوية, الدعوه, اليومي, الجنيد, الدَّاعِي, السلوك, الصامتة..لماذا؟, الشيخ عائض القرني, الشيكة, الصــبر, الشوق, العز, الْهُدَى, الظن, العنكبوتية, الفكرة, الإسلام, الطالبات, القلبية))), احتضار, ادع, بماذا, ثلاثون, بالمعروف, بالتحدي, بالحسنى, تابعوني..., تتغيري؟, تجذبين, تحتاجينها, تحتسبين, تدعين, تريدين, تصرخ, ثَوَابُ, بواجب, بطريقة, تكون, خاصة, داعي, داعية, داعيه, يتيم, جديدة, دعوية, حقاً, حقيبة, ربك, رسائل, سبيل, شبهات, زوجة, عامة, إلى, همسات, هداية, إعجابى, إِلَى, وأفكار, وأهميته, والتطوير, والدعاة, والنهي, واقع, نجاح, وداعيه, وضروريته, وقفة, ~~أناااا, قدوه, قولاً, كتاب, كيف, كيف أخدم الإسلام, كونى

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
داعيه كادت أن تسقط بالوحل ..!!!! سلمى فى قصصهم عبرة 7 19 - 09 - 11 11:45 PM
كن داعيه همم الفتاوى الشرعية 7 09 - 12 - 08 03:54 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:00 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd