الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي المخرج من الفتنة الطائفية

كُتب : [ 23 - 01 - 11 - 07:08 PM ]





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه كلمة لفضيلة الشيخ / هاني حلمي
بشأن : الفتنة الطائفية وكيف المخرج منها
تم تلخيصها من محاضرة
" إبراهيم والكلمات والأحداث الجارية "
viewtopic.php?f=20&t=117959



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله تعالى فلا مضل له، ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمداً عبد الله ورسوله.

اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آلِ محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيد. اللهم بارك على محمدٍ وعلى آلِ محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيد.

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102)} آل عمران 102.
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء 1.
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)} الاحزاب.

أما بعد،،،
فإنَّ أصدقَ الحديث كتابُ الله تعالى، وإنَّ خير الهدي هدي محمدٍ - صلى الله عليه وسلم -، وإنَّ شر الأمور محدثاتهُا، وكل محدثةٍ بدعةٍ، وكل بدعةٍ ضلالةٍ، وكل ضلالةٍ في النار.

ثمَّ أمَّا بعد


قال تعالى : " أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ " العنكبوت 2-3
فوضح الله عز وجل أن المؤمنين لابد وأن يُفتنوا

والفتنة تكون بالخير والشر
فقال تعالى : " وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ " الأنبياء (35)

وقد وضح الله عز وجل أن الفتن لا ينبغي أن تكون ،، بل يجب سدها ودرءها
فقال تعالى : " حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ " البقرة (193)

وللأسف كثير من المفتونين يقعون في الفتنة بسبب جهلهم ، فهم لا يعرفون أن في الشرع ما يسمى باعتبار المئآلات _ أي اعتبار النتائج .
فالشيء يأخذ حكم ما يوصل إليه
هذه قاعدة في الشرع تُسمى أن الوسائل تأخذ حكم المقاصد ..
فكل ما أدى إلى شيء أخذ حكمه
فإذا ما أدي إنكار المنكر إلى منكر أشد ،، حرُم إنكار المنكر ..
ويُسمى فاعله آثم ،، ولا يسمى في ذلك انه كان صاحب نية طيبة ،، لأن الاعتبار بالمئآلات ...

فنجد الذين يقعون في الفتنة تأخذهم الحماسة القلبية و لا يرون الأمور بالنظرية الشرعية .. وهذا من قلة العلم الذي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم انه من أشراط الساعة
عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ، ويظهر الجهل ، ويفشو الزنا ، وتشرب الخمر ، ويكثر النساء ، ويقل الرجال ، حتى يكون لخمسين امرأة قيم واحد
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2205
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ولهما عن ابن مسعود وأبي موسى رضي الله عنهما قالا: قال النبي صلى الله عليه وسلم : (
إن بين يدي الساعة لأياما ينزل فيها الجهل ، ويرفع فيها العلم ، ويكثر فيها الهرج . والهرج القتل . الراوي: عبدالله بن مسعود و أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7062
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
"

وبسبب الجهل يتخبط الناس خبط عشواء في الأمور ،، فترى الأمر على طرفي النقيض
فالبعض مفتونين يتجاوزون في تقدير الأمور ويقعون في ابتلاء شديد ،، وإذا ما خطابتهم رأوك متساهلا ورأوك مميعا ورأوك أنك تُضيع قضايا المسلمين .
ثم إذا كان المئآل والاعتبار ورأيت الفتن أشد .. تولى هؤلاء ..............

* إن الشرع يقول في معاملة أهل الذمة :
قال الله تعالى : " لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ " الممتحنة (8)

فإذا ما قيل وهل هذا معتبر في الواقع ؟؟؟
قلنا نعم .. وإلا فما تُسمي ؟؟ هل تُسميهم مُقاتلون في الدين ؟؟؟ لم يحدث .. حتى وإن حدثت بعض الأمور التي لا تصح بحال ولكن لا يقال بأن ذلك حربيا

ثم تجد مَن يقول
أن هذا الأمر لم يكن في عهد النبي ،، وإن النبي صلى الله عليه وسلم حارب في المدينة بني قريظة وكذا وكذا من اليهود لما تعدو حدودهم
قلنا وهل يُقاسُ على المدينه فى زماننا هذا ؟! زمن الإستضعاف ؟؟؟!!
لا يصح أن يُقاسُ على أحوال المدينة
نحن أشبه ما نكون بأحوال مكة


يا عباد الله أن نبى الله صلى الله عليه وسلم كان يطوفُ ثلاث عشره سنة فى البيت وحوله الأصنام ولم يكسر صناماً
لماذا؟!!
أعتباراً بالفتنة ،، حنى لا تكون فتنة
وهل كان النبى جبانً ؟!
حاشاه صلى الله عليه وسلم

آتاه عمر لما أسلم فقال دعنى أصنعُ وأصنع .... وجاءه حمزه يقول له دعنى أفعل وأفعل
فأنزل الله { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ}[النساء:77]،

تصَّور خباب بن الأرتّ ذاكم الرجل الذى كان رقيقاً عند إمرأةٍ من القريشين ، فجاءت حتى أبلته بأن أحمت ظهره ، جاءت بالسيخ المحمى على ظهره حتى لم يعد فى ظهره ماء ، يعنى صار كما نقول الآن : جلده كأنَّه صار حجراً ، كأن صار ظهره خشبه
فجاء إلى النبى صلى الله عليه وسلم " ألا تدعو لنا ألأ تستنصرُ لنا " فوجد النبى صلى الله عليه وسلم مُتكًِئاً ظهره فى الحجر
النبى صلى الله عليه وسلم نائم فى الحجر وأصحابه يعذبون كيف يكون ذلك؟!
قال ألا تدعو لنا ألأ تستنصرُ لنا
فيُجيب النبى صلى الله عليه وسلم : " قد كان مَن قبلكم ، يؤخذ الرجل ، فيحفر له في الأرض ، فيجعل فيها ، ثم يؤتى بالمنشار فيوضع على رأسه ، فيجعل نصفين ، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه ، وعظمه ، ما يصده ذلك عن دينه .. والله ليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضر موت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه ، ولكنكم تستعجلون "
الراوي: خباب بن الأرت المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6943
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


ولم يأمره بأن يصنع أموراً فى السر
كانوا يستطيعون ذلك أن يعملون ذلك، كأن يُشغبوا على القريشين .
يستطيعون أن يأتوا بتلكم الأعمال السرية و يذبحون هذا و يقتلون هذا ،، و الآن و يفجرون هذا و ما صنعوا ذلك.
ثلاث عشرة سنة ينكل بهم أشد النكال و ما صنعوا ذلك بل قال الله لهم "
كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ" لا تصنعوا ذلك اقيموا الصلاة

أى خطاب هذا الذى يجعلنا مستسلمين خانعين خاضعين نضرب على الوجوه و نسكت ؟؟؟؟
ليس الأمر كذلك
الحكمة شىء آخر غائب عن أذهان المسلمين فى هذا الزمان
فالمسلمين الآن منقسمين إما تراهم متحمسين و حماستهم غير منضبطة و إما تراهم متساهلين
والحل لا فى هذا و لا ذاك يا عباد الله

و مَن يشاهد المشهد بالامس أمام الكنيسة يرى تجاوزات لا تخطر ببال
عباد الله ... إن عندنا ثوابت لا ينبغى بحال أن نتنازل عنها ،، و من جملة هذه الثوابت التعامل بالقسط و البر مع أهل الكتاب و النظر إلى المئالات و الحذر من الوقوع فى الفتن.
هذه ضوابط شرعية قلما فى الناس من يفقهها فاعلموا ذاك و لا تقعوا فى الفتنة.

إننا فى مشهد الفتنة الطائفية هذه قلنا أن المصاب أن الناس لا تعرف. أن الناس على طرفى النقيض متشدد غالى و مفرط أشد التفريط ومتنازل.
فلا هذا و لا ذاك و الرشاد فى العلم.

و الناس لا تعرف أن أهل الكتاب يأخذون حكما من أربع
* أما أنهم ذميون .. أهل ذمه في وجود الدولة المسلمة يدفعون الجزية ،، والجزية معناها أنهم لا يدخلون فى الجيش المسلم ويدفعون ضريبة فى مقابل أن نحميهم ،، اذاً شرط علينا ان نحميهم
* وإما أن يكونوا معاهدين أو مستأمنين ،، والمعاهدين بيننا وبينهم عهد صلح ،، فالحق أن تكون بعهدك راعى
آو مستأمن يدخل بتأشيرة جواز السفر الذي به تأشيرة الدخول إلى بلادنا ، هذه صك أمان لا يحق بحال أن يعتدي عليه بأي صوره من الصور

والنبي صلى الله عليه وسلم تبرأ من كل مَن قتل مُعاهدا

فهنا الشرع يقول أننا بالعهد وبالأمانات قائمون لا نخفر أحدا ،، بمعنى أننا لا نترك عهودنا أبدا مهما كان في الجانب الآخر من ظلم وتعديات لأنها عهود ..

فإذا نقضوا العهد كان أمرا آخر ،، ولست أنت مَن تقول أنهم نقضوا العهد أو لم ينقضوا العهد
فهذه المسائل لا تقال لعوام الناس .. وليس إنسانا يجلس على لوحة مفاتيح في ظلام الليل يدخل على بعض المواقع ويقرأ فيها بعض المقالات فيقول انه عالم من علماء المسلمين ويفتى بأن هذا يجوز وان هذا لا يجوز ولا نعرف له أصلا ولا فصلا

إنما أهل الإيمان بالعهد والأمانة قائمون وبشهادتهم .. فإذا ماستشهدوا .. بمعنى طُلب منهم الشهادة ، يقومون بها ولا يخافون فى الله لومة لائم ، ولا يحابون فى ذلك أحدا " وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ " المعارج 33.

فيا عباد الله ،، إن الله يبتليكم بهذه الفتنة فاثبتوا واحذروا فالله يُمحصكم ويختبركم بهذه الفتن ..

والفتن ايضا قد تكون عذاب من الله
فقال تعالى : { وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (27)
إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (28) } المعارج.

أوليست الفتن هذه عذاب وغير مأمون أن يحدث في الأمر أمر وتجد الفتن تتصاعد ..
فتجدوا مساجد تحرق وبعدها يرد الأمر وتصير الأمور كذلك وتصير فتنه .. لما لا وكذا يفجأ الناس بالابتلاءات الشتى ،،
النبي صلى الله عليه وسلم قال" إن من أشراط الساعة موت الفجأه "
الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 5/370
خلاصة حكم المحدث: هذه الزيادة في مرتبة الحسن إن شاء الله.


هذا عذاب فيفجأه فهو مشفق يا رب " اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك ومن فجأة نقمتك " اللهم ءامين

فتن مفاجأه
قال تعالى : " أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ " العنكبوت 2-3

لابد وأن تفتنوا يا مؤمنون
فقال تعالى : " وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ " الأنبياء (35)

كيف نتعامل مع الفتن والإبتلاءات ؟؟؟
أرشدنا المولى عز وجل لكيفية التعامل مع الإبتلاء ووضح سبحانه عز وجل ذلك في قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام
فقال تعالى : " وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ " البقرة 124

العجيب أن أول ذكر كان لسيدنا إبراهيم عليه السلام فى القرآن حسب ترتيب المصحف. " وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ"
و أول ذكر لسيدنا إبراهيم من حيث النزول كان بعد " صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى " الغاشية (19) جاء فى ذكر خبره سورة النجم " وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى " النجم (37)
و ما الرابط؟
رابٌط عجيب؛ أن الله سبحانه و تعالى لما ذكر ابتداًء آخر الكلام عن إبراهيم في مكة تكلم عن الفتنة
وكان المؤمنين مفتونين في مكة ومستضعفين
فكان الله عز وجل يواسيهم بهذه الآيات عن سيدنا ابراهيم
لكن لما انتقل المؤمنين إلى المدينة أول ذكر لإبراهيم كان عن الابتلاء

و لو وضعتم الأمر فى ما كان لعلمتم لماذا ذكر البلاء.

فالمؤمنين انتقلوا من مكة حيث الاستضعاف و القهر و التعذيب
ثم انتقلوا إلى المدينة حيث التمكين.
انتهى الأمر بالتمكين ..

تصورون ما كان أول خبرهم فى الأشهر الست الأولى فى المدينة؟
اصيبوا بالحمى.
تصور الواحد منهم منذ ثلاثة عشرة سنة فى مكة عذاب و قهر و اضطهاد ثم انتقلوا إلى المدينة إذًا الرخاء و الرفاهية ... سنعيش
فإذا بهم يبتلون بالحمى ستة أشهر حتى إن الواحد منهم ليهزى و ما يعرف ما يقول ،، يحدث ذلك لبلال و يحدث ذلك لأبى بكر و تخبر أُمنا عائشة بهذا الخبر أنها دخلت عليهما و هما لا يُدريان ما يقولان من أثر الحمى حتى دعا النبى- صلى الله عليه و سلم- فكشف الله ما بهم بعد ستة أشهر من البلاء.

فالواحد يتصور أن الدنيا ليست دار بلاء و الواحد منا ببشريته يريد الرخاء يريد أن يعيش لكن الله -عز وجل- لم يجعل الدنيا كذلك قال: " إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ " الإنسان (2)

فمن يظن أنه لا يُبتلى فإنه لا يفقه عن الله حكمته فى الدنيا.
ستبتلى ستبتلى ستبتلى فى مالك ستبتلى فى رزقك ستبتلى فى أولادك ستبتلى فى زوجك ستبتلى فى بدنك ستبتلى شتى أنواع الابتلاء بالخير و الشر.
هذه سنة الله فى الأرض
لماذا؟
حتى لا تنصرف القلوب إلى الدنيا "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ " التوبة 38.
تحب الدنيا.. تركن إلى الدنيا.. يريك حقيقة الدنيا؛ الدنيا دار بلاء.

فهكذا إذا فهمت ذلك عن الله عز وجل-
فهمت لماذا أول ما ذكر إبراهيم فى المدينة قال: "وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا" البقرة 124.

ما هي هذه الأبتلاءات التى تعرض لها سيدنا إبراهيم ؟؟
تابعوها من هذا الرابط
viewtopic.php?p=204976#p204976

فتعلموا كيف اُبتلي ابراهيم الخليل عليه السلام .. وتعلموا كيف خرج من الفتنة
{ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } [البقرة 130]
انه سفيه جاهل الذى يتعلم العلم كذا الذى لايمشى على وفق منهج ابراهيم ملة ابراهيم حنيفا مسلما وماكان من المشركين
{ وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ * إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } [البقرة 131:130]
هذا هو المخرج من الفتنة
يقول لك ربك : أسلم
فتقول : أسلمت لرب العالمين

فتن وبلابل ومشاكل واضطربات وابتلاءات ..... ما المخرج منها ؟
ان نستسلم لرب العالمين ان نكون كما ينبغى ان نكون على مراد الله ان نكون أطوع لله ان نكون فاهمين عن الله ان ناخذ منهاج النبوه { إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ } [العصر3]
علمٌ وعملٌ ودعوه وصبر فى كل ذلك

تعلموا يا مسلون قبل أن تكون فتنه
تعبدوا يامسلمون فلولا عباد ٌركع وبهائم رتع وأطفال رضع لصب علينا العذاب صباً ولكنكم لا تعلمون ولا تتدبرون
تعبدوا لله
صلاتك ركعتان تصليهما فى جوف الليل المظلم ترفع عنا البلاء
صيامك ذكرك طاعتك أخلاقك سلوكياتك ترفع عنا البلاء والفتن

تعلموا ذاك ومروا الناس بالمعروف ونهيهم عن تلك المنكرات ، وليشع بيننا هذا الوُد ولتكن علاقتُنا على التسامح على معانى الاخلاق الحسنه يكون الاسلام فنكون بمأمن من الفتن ومن الابتلاءات والأضطربات
إنها نذير بين يدى عذاب شديد

فستذكرون ماقلت لكم وأفوض أمرى لله إن الله بصير بالعباد
اللهم أغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا فى أمرنا وثبت أقدامنا وأنصرنا على القوم الكافرين
اللهم لاتدع لنا ذنباً الا غفرته ولا مريضاً الا شفيته ولا حاجهً من حوائج الدنيا الا قضيتها ويسرتها يارب العالمين
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا اللهم لاتؤخذنا بما فعلنا ولا تؤخذنا بمافعل السفهاء منا
اللهم أمنا فى أوطاننا الهم أمنا فى اوطاننا الهم أزل عنا الوبا والغلا والبلا
اللهم إنا نعوذ بك من تحول عافيتك ومن زوال نعمتك ومن فجأة نقمتك
اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك
اللهم خذ بأيدينا ونواصينا اليك أخذ الكرام عليك اللهم خذ بأيدينا ونواصينا اليك أخذ الكرام عليك
اللهم انا نعوذ بك من الفتن ماظهر منها وما بطن
اللهم كن لنا ولا تكن علينا وانصرنا ولاتنصر علينا وامكر لنا ولاتمكر علينا وانصرنا على من بغى علينا
ربنا اجعلنا لك ذكراين لك شكارين اليك اواهين منيبين
تقبل يارب توبتنا واغسل حوبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا واسلل سخائم صدورنا
اللهم نسالك الثبات فى الامر والعزيمة على الرشد ونسالك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك ونسالك قلوباً سليمه وألسنةً صادقه
اللهم كما حسنت خَلقنا فحسن خُلقنا
اللهم حسن خُلقا المسلمين اللهم حسن خُلقا المسلمين
ربنا ءاتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا
ربنا ءاتنا فى الدنيا حسنه وفى الاخرة حسنه وقنا عذاب النار
آمين آمين
وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى ءال وصحبه وسلم









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 09 - 12 الساعة 03:06 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: المخرج من الفتنة الطائفية

كُتب : [ 23 - 01 - 11 - 07:40 PM ]

اقتباس:
ربنا ءاتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا
ربنا ءاتنا فى الدنيا حسنه وفى الاخرة حسنه وقنا عذاب النار
اميــــــــــــــــــــــ ــــــــن

بارك الله فيك وزفى شيخنا الجليل





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: المخرج من الفتنة الطائفية

كُتب : [ 26 - 05 - 11 - 12:16 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راشا رمضان مشاهدة المشاركة
اميــــــــــــــــــــــ ــــــــن

بارك الله فيك وزفى شيخنا الجليل

وفيكِ بارك الرحمن





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المخرج, الفتنة, الطائفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب (( الفتنة بين الصحابة ))للشيخ حسان اسلامنا هوالنور الكتب الإسلامية 6 08 - 09 - 11 01:11 AM
ملف مميز قسم حملات المنتديات الأخري إيمان القلوب حملات المنتديات الأخري 1 31 - 01 - 11 02:07 PM
الكليب لتوضيح خطر الشات علي الفتنة بين الشباب والفت سليلة الغرباء الفلاش والبوربوينت الدعوى 3 07 - 12 - 10 03:01 PM
مسلسل غبار الهجير .. ورد المخرج على الإنتقادات> مَيْسٌ جراحات الأمه وأخبار المسلمين 0 16 - 09 - 08 08:20 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:32 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd