العودة   أخوات إيمان القلوب - للنساء فقط > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله
 
 

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07 - 03 - 11, 06:19 م رقم المشاركة : 1
فريق الاقلام الدعوية
فريق المتحابين فى الله

الصورة الرمزية فريق الاقلام الدعوية







Egypt

فريق الاقلام الدعوية غير متواجدة حالياً
فريق الاقلام الدعوية is on a distinguished road


افتراضي الحب في الله ( انتاج جروب نبض قلوب مسلمه )















أخواتي في الله أخوات إيمان القلوب



ابدأ موضوعنا بـــــــــــ
نحن عضوات جروب (( نبض قلوب مسلمه))
نحبكم كثيرا في الله ولله
هذا الموضوع انتاج وتجميع قروب نبض قلوب مسلمة
بسم الله نبدأ الموضوع
بمقدمه


.الحب في الله


هو الحب الانقي والابقي علي مر السنين اذ


لا يمكن للمرء أن يحيا بدون أن يحب،



فالحب والمشاعر الطيبة تتيح لنا التواصل،



مع من نحب



والحب في الله من اسمي انواع الحب


وهو
نعمة عظيمة لا يعرف طعمها
إلا من ذاق حلاوتها
و
نعلم أن اعلي انواع الحب هو الحب لله ومن أجل الله
كما قال الله تعالى في الحديث القدسي :



فالمتحابون من أجلي



على منابر من نور وكثبان المسك يغبطهم النبيون والصالحون "
ومن أحب في الله وأغبط في الله كان مؤمناً حقا.
وكما قال الرسول عليه الصلاه والسلام












والعلاقه الناجحه في الحب في الله مثل
العلاقه بين العين واليد :


إذا تألمت اليد
...|دمعت العين|...
واذا دمعت العين..!!


...مسحتها اليد ......أنتم كذلك أيها الاحباب في الله


نتوجع لآلم بعض ونفرح لفرح بعضنا
حبيباتي
نحن المحبين في الله


علاقتنا غير(الحب في الله)



نعم هي علاقة مختلفة عن كل العلاقات التي جمعت بين صديقين او اخوين في الدين فهذه العلاقة لم تجمعها مصلحة دنيوية فانية او منفعة مادية ومعنوية



هي علاقة يبارك فيها ويحث عليها رب العزة والجلال فعن معاذ رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " قال الله تبارك و تعالى : وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، والمتجالسين فيّ و المتزاورين ، و المتباذلين فيّ " (رواه مالك و غيره )



وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إنّ الله تعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلّهم فيظلّي يوم لا ظلّ إلاّ ظلّي ( رواه مسلم )



وقال صلي الله عليه وسلم







فصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال "من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله ( رواه الحاكم و قال : صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أقرّه الذهبي )



ما اعظم هذا الدين وما اروعه .دين قام على الحب الصادق الذي لا يشوبه شائبة وهو اوثق عرى الدين فكيف لنا ان نترك الحب الصادق ونتبع حب زائف او مغشوش نهايته بنهاية الدنيا .



الحب في الله صدقا نعمة عظيمة لا يعرف طعمها إلا من ذاق حلاوتها .



فحينما ترفع يدك تضرعا لله داعيا منيبا فتذكر اخا لك مسلما احببته في الله ولله في كرب فتنسى نفسك وتدعو له فاعلم ان علاقتك غير



حينما تدمع عينك ويتحسر قلبك على جراح اخوانك المسلمين فاعلم ان علاقتك غير .







وان أعظم وأسمى أنواع الحب في الوجود هو



حب الله ورسوله



وحب ما يحب الله ورسوله



شروط الحب في الله




1ـ أن تكون لله ، فكل عمل لغير الله لا يقبله الله ، ومعنى كونها لله أنها لا تتأثر ببياض أو سواد أو حزب أو جماعة أو بلد أو عرق بل هي لله وحده لا شريك له .



2 ـ أن تكون على الطاعة ، فالحب في الله طاعة لله ، فهل تستغل طاعة الله لشيء محرم ؟ ! .



3 ـ أن تشتمل على التناصح ، فالمؤمن ناصح للمؤمنين أجمعين ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول كما في صحيح مسلم من حديث أبي رقية تميم بن أوس الداري رضي الله عنه : الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة .





من واجبات المحبة في الله




1 ـ إخبار من يحب .



فعن المقداد بن معدِيكرب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه . رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن .



2 ـ أن تحب له ما تحب لنفسك .



لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه .



3 ـ الهدية .



في سنن البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : تهادوا تحابوا .



4 ـ إفشاء السلام .



في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم .



5 ـ البذل والتزاور .



والمقصود البذل بمعناه الواسع بذل من الوقت والجهد والعلم والمال .



إن أخاك الحق من كان معـك * * * ومن يضـر نفسه لينفعك



ومن إذا ريب الزمان صـدعك * * * شتت فيك شمله ليجمعك



6 ـ حرارة العاطفة :



روى الطبراني في الأوسط من حديث عائشة قالت : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنك لأحب إلي من نفسي وإنك لأحب إلي من ولدي وإني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتي فأنظر إليك وإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين وإني إذا دخلت الجنة خشيت أن لا أراك ، فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم ... "




ومن عجـب ٍ أني أحـن إليهم * * * وأسأل عنهم من لقيت وهم معي



وتطلبهم عيني وهم في سوادها * * * ويشتاقهم قلبي وهم بين أضلعي



أتســعدنا بقــربكم الليـالي * * * وصبح الوصل يمحو القاطعات ِ






نماذج من الحب في الله





هيا نشوق الآذان بشيء من أخبار أولئك الأعلام :



* في البخاري وغيره عن عبد الرحمن بن عوف قال : آخى النبي صلى الله عليه وسلم بيني وبين سعد بن الربيع ، فقال سعد : إني أكثر الأنصار مالا ً، فأقسم لك شطر مالي ، وانظر أي زوجتيَّ هويت نزلت لك عنها فإذا هي حلت تزوجتها ، فقال له عبد الرحمن:لا حاجة لي في ذلك ولكن هل من سوق ٍ فيه تجارة ؟ .



* وهذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول لابنه الحسن : يا بني الغريب من ليس له حبيب .



* وقال الحسن البصري : إخواننا أحب إلينا من أهلينا ، إخواننا يذكروننا بالآخرة وأهلونا يذكروننا بالدنيا .



* ، وقال بعض السلف إن الذباب ليقع على صديقي فيشق علي .



* وهؤلاء سافروا فلما أظلم عليهم الليل دخلوا غار وكان البرد شديد وليس للغار باب فانظروا لروعة فعل أحد المحبين يقول فقمت مقام الباب أي أنه اشتغل في تلك بعمل جسده بابا للغار حتى لا يدخل البرد فيؤذي أحبابه .



والله ما اجمل من الحب في الله ولله










نأتي لتعريف المحبة وحدُّها:





قال ابن القيم -رحمه الله -: " لا تُحَدُّ المحبةُ بحدٍّ أوضحَ منها؛ فالحدود لا تزيدها إلا خفاءً، وجفاءً، فحدُّها وُجُودُها، ولا توصف المحبة بوصفٍ أظهرَ من المحبة.





وإنما يتكلم الناس في أسبابها، وموجباتها، وعلاماتها، وشواهدها، وثمراتها، وأحكامها؛ فحدودهم، ورسومهم دارت على هذه الستة، وتنوعت بهم العبارات، وكثرت الإشارات بحسب إدراك الشخص، ومقامه، وحاله، ومِلْكِهِ للعبارة " [مدارج السالكين 3/11].





ومما قيل في حد المحبة وتعريفها ما يلي:





1- الميل الدائم بالقلب الهائم.





2- إيثار المحبوب على جميع المصخوب.





3- موافقة الحبيب في المشهد والمغِيب.





4- مواطأة القلب لمرادات المحبوب.





5- استكثار القليل من جنايتك، واستقلال الكثير من طاعتك.





6- سقوط كل محبة من القلب إلا محبة الحبيب.





7- ميلك للشيء بكليتك، ثم إيثارك له على نفسك، وروحك، ومالك، ثم موافقتك له سراً، وجهراً، ثم علمك بتقصيرك في حبه.





8- الدخول تحت رق المحبوب وعبوديته، والحرية من استرقاق ما سواه.





9- سفرُ القلب في طلب المحبوب، ولهجُ اللسان بذكره على الدوام.





10- المحبة أن يكون كُلُّكَ بالمحبوب مشغولاً، وذلُّك له مبذولاً.





أقسام المحبة :





1- محبة عبادة: وهي محبة التذلل، والتعظيم، وأن يقوم بقلب المُحبِّ من إجلال المحبوب، وتعظيمه ما يقتضي امتثال أمره، واجتناب نهيه.





وهذه المحبة أصل الإيمان والتوحيد، وهي التي يترتب عليها من الفضائل ما لا يمكن حصرُهُ وعدُّهُ.





ومَنْ صرف تلك المحبة لله فهو المؤمن الموحد، ومن صرفها لغير الله فقد وقع في المحبة الشركية؛ حيث أشرك بالله - عز وجل -.





وذلك كمحبة المشركين الذين يحبون آلهتهم، وأندادهم كمحبة الله، من شجر، أو حجر، أو بشر، أو ملك أو غيرها - كمحبة الله أو أكثر؛ فهذه المحبة أصل الشرك، وأساسه.





2- محبة لله - عز وجل -: كمحبة ما يحبه الله من الأمكنة، والأزمنة، والأشخاص، والأعمال، والأقوال، ونحو ذلك؛ فهذه المحبة تابعة لمحبة الله.





3- المحبة الطبيعية: ويدخل تحت هذه المحبة ما يلي:





أ- محبة إشفاق ورحمة: كمحبة الوالد لولده، وكمحبة المرضى، والضعفاء.





ب- محبة إجلال وتعظيم دون عبادة: كمحبة الولد لوالده، وكمحبة التلميذ لمعلمه وشيخه، ونحو ذلك.





جـ- محبة الإنسان ما يلائمه: كمحبة الطعام، والشراب، والنكاح، واللباس، والأصدقاء، والخلطاء، ونحو ذلك.





فهذه المحاب داخلة في المحبة الطبيعية المباحة، فإن أعانت على محبة الله وطاعته دخلت في باب الطاعة، وإن صدت عن محبة الله، وتُوَسِّل بها إلى ما لا يحبه الله دخلت في المنهيات، وإن لم تُعِن على طاعة، ولا معصية فهي في دائرة المباحات.




احبكم كثيرا في الله












آخر تعديل سبل السلام يوم 12 - 03 - 11 في 01:02 ص.
رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 11, 06:24 م رقم المشاركة : 2
فريق الاقلام الدعوية
فريق المتحابين فى الله

الصورة الرمزية فريق الاقلام الدعوية







Egypt

فريق الاقلام الدعوية غير متواجدة حالياً
فريق الاقلام الدعوية is on a distinguished road


افتراضي رد: الحب في الله ( انتاج جروب نبض قلوب مسلمه )


وهذا الفيديو اهداء من أختي الحبيبه
الباحثه عن الحق
جزها الله كل خير





ولكم اخواتي بعض الفيديوهات والفلاشات
للحب في الله


وهذا فلاش رااائع
ا
http://saaid.net/flash/1165515218.swf




وهذا نشيد عن الحب في الله






لتعرف مدى حب الله لك - عمر عبد الكافي







الحب فى الله الشيخ محمد حسان وابى اسحاق ويعقوب





سبعة يظلهم الله فى ظله



الحب فى الله . هل تعرفه ؟





جروب (نبض قلوب مسلمه )
يحبكم كثيرا في الله
تنسيق أختكم فى الله
صباح الخير


رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 11, 09:44 م رقم المشاركة : 3
إيمان القلوب

الصورة الرمزية إيمان القلوب








Egypt

إيمان القلوب غير متواجدة حالياً
إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute


أوسمة العضوه

 

شكر وتقدير المدير العام وسام المدير العام وسام المشاركة فى مجله ذى الحجه عطاء بلا حدود عضو مشارك فى ورشة الرسائل الدعوية وسام المير العام عضو فعال بورشه عمل الورقه نبع العطاء وسام الام الحنون 

افتراضي رد: الحب في الله ( انتاج جروب نبض قلوب مسلمه )


ماشاء الله لاقوة إلا بالله
موضوع ممتاز واكثر من رائع
بارك الله فيكن وفى مجهودتاكن وتنسيق ممتاز لا حرمكن الله الأحر وجعل عملكم خالصاً لوجهه الكريم
أحبكم فى الله



رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 11, 09:58 م رقم المشاركة : 4
صباح الخير

الصورة الرمزية صباح الخير








Egypt

صباح الخير غير متواجدة حالياً
صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of


أوسمة العضوه

 

مسابقة أكلة رمضان وسام أجمل ترحيب بشهر رمضان المركز الثالث فى المسابقة الرمضانية التميز فى التصميم وسام التميز فى التفريغ أجمل موضوع من تصويرى مشاركه مميزه وسام التميز بفريق العمل أحسن مشرفة مساعدة مسابقه الحج المركز الاول 

flower25 رد: الحب في الله ( انتاج جروب نبض قلوب مسلمه )


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان القلوب
   ماشاء الله لاقوة إلا بالله
موضوع ممتاز واكثر من رائع
بارك الله فيكن وفى مجهودتاكن وتنسيق ممتاز لا حرمكن الله الأحر وجعل عملكم خالصاً لوجهه الكريم
أحبكم فى الله

مشكوره إيمان القلوب لمرورك الطيب وتشجيعك ودعواتك
جزاك الله كل خير
ونحن نحبك كثيرااا في الله



رد مع اقتباس
قديم 08 - 03 - 11, 12:15 ص رقم المشاركة : 5
همسات ايمانية
قلب منتمى

الصورة الرمزية همسات ايمانية







Syria

همسات ايمانية غير متواجدة حالياً
همسات ايمانية will become famous soon enough


أوسمة العضوه

 

وسام الحضور المميز وسام التميز 

افتراضي رد: الحب في الله ( انتاج جروب نبض قلوب مسلمه )


ما شاء الله انجاز رائع جدا جزيتم خيرا



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسلمه, الله, الحب, انتاج, جروب, قلوب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إهداء إلى محبات الغنـاء انتاج (جروب نبض قلوب مسلمه) جروب نبض قلوب مسلمه فى قصصهم عبرة 32 08 - 09 - 12 01:14 ص
حقيبة سفر من إنتاج جروب كلمات نابضه بحب الله فريق الاقلام الدعوية بقلمك ندعو الى الله 13 05 - 01 - 12 08:47 ص
۩ توبة بعد هزة ارضيه ۩ انتاج جروب نبض قلوب مسلمه جروب نبض قلوب مسلمه بقلمك ندعو الى الله 17 09 - 05 - 11 11:07 م
(ياااااا لها من سجده ) انتاج جروب (نبض قلوب مسلمه) جروب نبض قلوب مسلمه بقلمك ندعو الى الله 20 29 - 03 - 11 07:00 م
(اعلم انه الواحد ) جروب نبض قلوب مسلمه صباح الخير بقلمك ندعو الى الله 14 05 - 03 - 11 02:34 م





 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd