الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
هـــــبة
قلب جديد
رقم العضوية : 6617
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المغرب
عدد المشاركات : 7 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : هـــــبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم دمعه ثمنها الجنه

كُتب : [ 09 - 04 - 10 - 01:53 PM ]




دمعه ثمنها الجنه كثيراً ما يبحث هذا الانسان عن زاوية يرتمي فوقها ليبحر في دموعه الحارقة

كثيرة هي تلك اللحظات حين نمسك أيدينا لنمسح بها قطراتندى تجرعتها قلوبنا ..!

من ظلم ألم بها ... من حزن زارها ... من ألم أرهق روحها
وكثيرة هي تلك الدموع المنهمرة ...!

والاجمل منها حين تكون دموع تتجه لرب السماوات والارض
نحتاج حينها الى البكاء ..

نحتاج أن نضم دموعنا في حضن السماء ورحمة خالقها ,,
نحتاج كثيراً الى تلك اللحظة الضعيفة ,,

التي نشعر أن لا أحد يسمع نداءنا المحترق ..
من أجسادنا إلا ربٍ سميعٍ عليمٍ ...!
بعباده أرحم الراحمين ...!

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

(عينان لا تمسهما النار أبداً :عينٌ بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله )
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4113
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وقال صلى الله عليه وسلم :

( سبعةٌ يظلهم الله في ظله يوم لا ظلّ إلا ظلّه )

وذكر منهم ( ورجل ذكر الله في خلاء ففاضت عيناه )

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6806
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] الحديث.........






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 04:39 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
أم هاشم
قلب جديد
رقم العضوية : 7025
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 0 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم هاشم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 * تمهيد !! دمعة موحد -1-!! ومقدمة*

كُتب : [ 28 - 06 - 10 - 07:52 PM ]


๑ تمهــيد || دمــــعة مــــــــوحد -1- || ومــقدمــــــــــــة ๑




[:~ دَمْعَة مُوَحِّد ~:]

تمهيد :

انهمرت على قلبها الدافئ لآلئ جوهر
غسلتها بماء جفنها الطاهر خشيةً للواحد الأحد
متطيبة بعبرات الخشوع و شهقات الحب و العبودية .
امتزج صوتها الرقيق بعذوبة الذكر فأضحى لحنًا يترنم في النفوس
و يلامس شغافها حبًّا و ولهًا و كثيرٌ من رحمة ..
تتناقل خطواتها متفكرةً بنسمات الجو المصاحبة لدندنة الطير المسبّح من أعلى رفوف الدوح المخضّر
والمنسجم مع خيوط الشمس الذهبية و زرقة السماء المزيّنة بسحب البياض المتناثرة بدقةٍ و إتقان ...

[صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ] النمل88




كلّ هذا و هي لا زالت معقودة الذهن و الدهشة

تحاكي تفاصيل ملامح وجههما المزدان بعذوبة الإيمان النقيّ التقيّ ..
لكنّها سرعان ما تقول "لا إله إلا أنت"
ثم تسترسل بذكر الله –جلّ جلاله-
ثم تجهش بكاءً و تتلو آيات الرحمن الرحيم :
" الم (1) اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ ۗ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4)) آل عمران"
و مع كلِّ حرفٍ من كتاب الله "القرآن الكريم"
تزداد خشية و إيمانًا و حبًا فتفيض عيناها دموعًا و تقاطر كالغيث الغزير .




هي .. حملة " دَمْعَة مُوَحِّد "

شعارها لا إله إلا الله

و مبدؤها "التوحيد"

و رسالتها آية الله في كتابه العزيز " قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي "



فأما "الدمعة و العَبرَة" ..
فهي دمعة تختلف تمامًا عن عبرات الوجع الدفين و الحزن الأليم أو القلب الكسير المتعلقة بدنيا الفناء ..
ليست دمعة جزع و وجع و لا ألم و سقم ..
هي دمعة الحب المزدان رغم فصول القلب المتقلبة ،
هي دمعة الشوق و الحنين للقاء ربّ العالمين .
هي دمعة خشوع و ركوع في رحاب صلاة سافر بها القلب إلى معاقل الخضوع ..
لا لأي أحدٍ و إنمّا لله وحده وهناك أبى الرجوع إلى دنيا المعاصي و الرذائل و الفسوق .
دمعة تطأ الجنّة و تسقى من ماء المعين في حوض الكوثر و يمتد ناظرها للرحيم ، للنور ، للتواب ، للكريم ،
للرحمن الرحيم ، لربّ تفرد بالعبودية و الألوهية المطلقة و الربوبية العادلة الرحيمة بالعباد .
هي دمعة خائف و دمعة راجٍ و دمعة محبٍّ و دمعة فرحٍ و دمعة رقيقٍ تمازجت في قالبٍ واحد ..

"دَمعَة مُوحِّد"
رزقنا الله و إيّاكم طعم هذه الدمعة الحلو و مذاقها الساحر و أسكننا و إيّاكم الجنّة و سقانا من معينها .



و أما "لا إله إلا الله"
فهي .. نداء التوحيد الأول و ركيزة الإيمان
هي الدافعة للحنين و التوق للقاء ربٍّ رحيم..
كلمة التوحيد تُقر بها النفوس المطمئنة بالتصديق الجازم
و تستسلم لها الجوارح المنقادة بالفعل الطيب ..
و تحلو بها الأفواه العذبة بالذكر الحسن و القول الصادق العطر




"التوحيد"

هو رسالة البشر و الرسل أجمعين ..
حروفه تتردد على مسامعنا في كل آذان ، في كل صلاة ،
في كل تكبيرة أو تهليله ..
أسمعها في تسبيح أمي و أقرأها في كتبي و سجلاتي
و أدونها في دفاتر ذكرياتي ..
هي كلمات تبعث في النفس و الروح
اطمئنانا و سكينةً و انشراحا ..
ترسم على ملامح المحيّا تفاصيل السعادة الكبرى
و الهناء الدائم في دار الآخرة ..
هي كلمات تلامس شغاف القلب
و تليّن الفؤاد الملطخ بالذنوب و المعاصي ..
و عندها تنتفض دمعة و تسترسل أخريات ،
تنسكب في قلب روي بالإيمان بعد أن داسته رذالة الخطيئة
و لكنّه عاد لله و تاب و آب ..

- ها هي ذي تحمل رسالة -التَوحِيدْ-

و تمضي في سبيل الله شعارها لا إله إلا الله و رسالتها
"قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي " و طهارتها دمعة!







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 26 - 01 - 11 الساعة 10:35 PM سبب آخر: تشكيل ايات, تكبير الخط
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg لماذا يبكون... ولا أبكى؟

كُتب : [ 02 - 07 - 10 - 09:34 PM ]



لماذا يبكون... ولا أبكى؟

إن من أسباب الفلاح والنجاح في أمور الدين والدنيا أن يصارح الإنسان نفسه ولا يلتمس لها الأعذار

حتى لا يفاجئه الموت ثم يندم وحينها لا ينفع الندم.



أخي أخـــتي :
ان فضل البكاء من خشية الله عظيم فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال:



** سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل . وشاب نشأ بعبادة الله . ورجل قلبه معلق في المساجد . ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه . ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال : إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله . ورجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه . وفي رواية : ورجل معلق بالمسجد ، إذا خرج منه حتى يعود إليه

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1031
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أختـــي ..

سؤال يجول في داخل كثير من المقصرين ونحن جميعا مقصرون نسأل الله أن يعفو عنا

عندما نسمع آيات القران تتلى أو أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم أو أخبار السلف الصالح

نجد كثيرا من الناس ممن رقت قلوبهم يبكون,,




فلماذا هم يبكون ولا أبكي؟؟؟؟


أحاول أن اخشع وابكي فلا استطيع !!!

من بجانبي وأمامي وخلفي يبكون . فما السبب؟!



السبب أخي أختي بينه الله تعالى في قوله تعالى:

كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ [المطففين : 14]


أي بسبب أعمالهم حجبت قلوبهم عن الخير وازدادت في الغفله.

فهذا هو السبب الحقيقي في قلة البكاء من خشية الله تعالى.

يحيــــون ليلهم بطاعـــة ربهم *** بتلاوة وتضــــرع وســـؤال
وعيونهم تجري بفيض دموعهم *** مثل انهمال الوابل الهطال

لمـــــــــاذا يبكـــــون؟؟؟

ما الذي جعل هولاء يخشعون ويبكون بل ويتلذذون بذلك ونحن لا نبكي؟ !

أنهم ابتعدوا عن المعاصي وجعلوا الاخره نصب أعينهم في حال سرهم وجهرهم


عندها صلحت قلوبهم وذرفت دموعهم.

أما نحن فعندما فقدنا هذه الأمور فسدت قلوبنا وجفت عيوننا.

أختي..
اعلم أن الخشية من الله تعالى التي يعقبها البكاء لا تأتي ولا تستمر إلا بلزوم ما يلي والاستمرار عليه:


1- التوبة إلى الله والاستغفار بالقلب واللسان,

حيث يتجه إلى الله تائبا خائفا قد امتلأ قلبه حياء من ربه العظيم الحليم الذي أمهله وأنعم عليه ووفقه للتوبه..

ما أحلم الله عني حين املهني***وقد تماديت في ذنبي ويسترني

تمر ساعات أيامي بلا ندم ***ولا بكاء ولا خوف و لا حزن

يا زلة كتبت في غفلة ذهبت***يا حسرة بقيت في القلب تحرقني

دعني أسح دموعا لا انقطاع لها***فهل عسى عبرة منها تخلصني
وهذا الطريق يتطلب وقفه صادقه قوية مع النفس ومحاسبتها.

2- ترك المعاصي والحذر كل الحذر منها.صغيرها وكبيرها ظاهرها وباطنها

فهي الداء العضال الذي يحجب القلب عن القرب من الله,وهي التي تظلم القلب وتأتي بالضيق.
3- التقرب إلى الله بالطاعات من صوم وصلاة وحج وصدقات و أذكار وخيرات.

4- تذكر الآخرة ,والعجب كل العجب أخي وأختي أننا نعلم أن الدنيا ستنتهي
وان المستقبل الحقيقي هو الاخره ولكننا مع هذا لا نعمل لهذا المستقبل الحقيقي الدائم.

قال تعالى:

( مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً

* وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً )الاسراء.


5- العلم بالله تعالى وبأسمائه وصفاته وشرعه, وكما قال تعالى:

(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء )فاطر.

وكما قيل:

من كان بالله اعرف كان لله أخوف.


6- ثم أوصيك بالإكثار من القراءة عن أحوال الصالحين والاقتداء بهم






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 04:40 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
ام براء
رقم العضوية : 2391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : دمياط الجديدة
عدد المشاركات : 1,074 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 144
قوة الترشيح : ام براء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
115 البكاء عشرة أقسام والتباكى قسمان

كُتب : [ 13 - 09 - 10 - 06:00 PM ]



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبهِ ومن والآه
أما بعد :-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البكاء عشرة أقسام !

والتباكي قسمان !

للإمام ابن القيم - رحمه الله -

قال عليه رحمة الله تعالى في "زاد المعاد إلى هدي خير العباد " (1/175) :

" [بُكَاؤُهُ ] صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ :

وَأَمّا بُكَاؤُهُ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : فَكَانَ مِنْ جِنْسِ ضَحِكِهِ لَمْ يَكُنْ بِشَهِيقٍ وَرَفْعِ صَوْتٍ كَمَا لَمْ يَكُنْ ضَحِكُهُ بِقَهْقَهَةٍ وَلَكِنْ كَانَتْ تَدْمَعُ عَيْنَاهُ حَتّى تُهْمَلَا وَيُسْمَعُ لِصَدْرِهِ أَزِيزٌ .


وَكَانَ بُكَاؤُهُ تَارَةً رَحْمَةً لِلْمَيّتِ وَتَارَةً خَوْفًا عَلَى أُمّتِهِ وَشَفَقَةً عَلَيْهَا وَتَارَةً مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَتَارَةً عِنْدَ سَمَاعِ الْقُرْآنِ وَهُوَ بُكَاءُ اشْتِيَاقٍ وَمَحَبّةٍ وَإِجْلَالٍ مُصَاحِبٌ لِلْخَوْفِ وَالْخَشْيَةِ .


وَلَمّا مَاتَ ابْنُهُ إبْرَاهِيمُ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ وَبَكَى رَحْمَةً لَهُ وَقَالَ :
إنما أنا بشر ، تدمع العين ، و يخشع القلب ، و لا نقول ما يسخط الرب ، و الله يا إبراهيم إنا بك لمحزونون الراوي: محمود بن لبيد الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1732
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح رجاله ثقات


وَبَكَى لَمّا شَاهَدَ إحْدَى بَنَاتِهِ وَنَفْسُهَا تَفِيضُ .

وَبَكَى لَمّا قَرَأَ عَلَيْهِ ابْنُ مَسْعُودٍ سُورَةَ النّسَاءِ وَانْتَهَى فِيهَا إلَى قَوْلِهِ تَعَالَى : { فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلّ أُمّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا } [النّسَاءُ 41]

وَبَكَى لَمّا مَاتَ عُثْمَانُ بْنُ مَظْعُونٍ .

وَبَكَى لَمّا كَسَفَتْ الشّمْسُ وَصَلّى صَلَاةَ الْكُسُوفِ وَجَعَلَ يَبْكِي فِي صَلَاتِهِ وَجَعَلَ يَنْفُخُ وَيَقُولُ رَبّ أَلَمْ تَعِدْنِي أَلّا تُعَذّبَهُمْ وَأَنَا فِيهِمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ وَنَحْنُ نَسْتَغْفِرُك .

الراوي: عبد الله بن عمرو المحدث: الرباعي - المصدر: فتح الغفار - الصفحة أو الرقم: 673/2
خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات الحديث................


وَكَانَ يَبْكِي أَحْيَانًا فِي صَلَاةِ اللّيْلِ .


[أَنْوَاع الْبُكَاءِ ]

وَالْبُكَاءُ أَنْوَاعٌ :

أَحَدُهَا : بُكَاءُ الرّحْمَةِ وَالرّقّةِ .
وَالثّانِي: بُكَاءُ الْخَوْفِ وَالْخَشْيَةِ .
والثّالِث: بُكَاءُ الْمَحَبّةِ وَالشّوْقِ .
وَالرّابِعُ: بُكَاءُ الْفَرَحِ وَالسّرُورِ .
وَالْخَامِسُ : بُكَاءُ الْجَزَعِ مِنْ وُرُودِ الْمُؤْلِمِ وَعَدَمِ احْتِمَالِهِ .
وَالسّادِسُ : بُكَاءُ الْحُزْنِ .

[الْفَرْقُ بَيْنَ بُكَاءِ الْحُزْنِ وَبُكَاءِ الْخَوْفِ]

- وَالْفَرْقُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ بُكَاءِ الْخَوْفِ : أَنّ بُكَاءَ الْحُزْنِ يَكُونُ عَلَى مَا مَضَى مِنْ حُصُولِ مَكْرُوهٍ أَوْ فَوَاتِ مَحْبُوبٍ وَبُكَاءُ الْخَوْفِ يَكُونُ لِمَا يُتَوَقّعُ فِي الْمُسْتَقْبَلِ مِنْ ذَلِكَ وَالْفَرْقُ بَيْنَ بُكَاءِ السّرُورِ وَالْفَرَحِ وَبُكَاءِ الْحُزْنِ أَنّ دَمْعَةَ السّرُورِ بَارِدَةٌ وَالْقَلْبُ فَرْحَانُ وَدَمْعَةُ الْحُزْنِ حَارّةٌ وَالْقَلْبُ حَزِينٌ وَلِهَذَا يُقَالُ لِمَا يُفْرَحُ بِهِ هُوَ قُرّةُ عَيْنٍ وَأَقَرّ اللّهُ بِهِ عَيْنَهُ وَلِمَا يُحْزِنُ هُوَ سَخِينَةُ الْعَيْنِ وَأَسْخَنَ اللّهُ عَيْنَهُ بِهِ .

وَالسّابِعُ : بُكَاءُ الْخَورِ وَالضّعْفِ .
وَالثَّامنُ : بكاء النِّفاق وهو أن تدمعَ العين والقلب قاسٍ! ، فيُظْهِرُ صاحبُه الخشوع وهو من أَقْسَى النّاسِ قَلْبًا !! .
وَالتّاسِعُ : الْبُكَاءُ الْمُسْتَعَارُ وَالْمُسْتَأْجَرُ عَلَيْهِ كَبُكَاءِ النّائِحَةِ بِالْأُجْرَةِ فَإِنّهَا كَمَا قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطّابِ : تَبِيعُ عَبْرَتَهَا وَتَبْكِي شَجْوَ غَيْرِهَا .
وَالْعَاشِرُ : بُكَاءُ الْمُوَافَقَةِ وَهُوَ أَنْ يَرَى الرّجُلُ النّاسَ يَبْكُونَ لِأَمْرٍ وَرَدَ عَلَيْهِمْ فَيَبْكِي مَعَهُمْ وَلَا يَدْرِي لِأَيّ شَيْءٍ يَبْكُونَ وَلَكِنْ يَرَاهُمْ يَبْكُونَ فَيَبْكِي .

[هَيْئَاتُ الْبُكَاءِ ]

وَمَا كَانَ مِنْ ذَلِكَ دَمْعًا بِلَا صَوْتٍ فَهُوَ بُكًى مَقْصُورٌ وَمَا كَانَ مَعَهُ صَوْتٌ فَهُوَ بُكَاءٌ مَمْدُودٌ عَلَى بِنَاءِ الْأَصْوَاتِ . وَقَالَ الشّاعِرُ :

بَكَتْ عَيْنِي وَحُقَّ لَهَا بُكَاهَا *** وَمَا يُغْنِي الْبُكَاءُ وَلَا الْعَوِيلُ !

[ التباكي قسمان محمود ومذموم ]

وَمَا كَانَ مِنْهُ مُسْتَدْعًى مُتَكَلّفًا فَهُوَ : التّبَاكِي .

وَهُوَ نَوْعَانِ مَحْمُودٌ وَمَذْمُومٌ :

فَالْمَحْمُودُ : أَنْ يُسْتَجْلَبَ لِرِقّةِ الْقَلْبِ وَلِخَشْيَةِ اللّهِ لَا لِلرّيَاءِ وَالسّمْعَةِ .

وَالْمَذْمُومُ: أَنْ يُجْتَلَبَ لِأَجْلِ الْخَلْقِ .

وَقَدْ قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطّابِ لِلنّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَقَدْ رَآهُ يَبْكِي هُوَ وَأَبُو بَكْرٍ فِي شَأْنِ أَسَارَى بَدْرٍ : " أَخْبِرْنِي مَا يُبْكِيك يَا رَسُولَ اللّهِ ؟ فَإِنْ وَجَدْتُ بُكَاءً بَكَيْت وَإِنْ لَمْ أَجِدْ تَبَاكَيْت لِبُكَائِكُمَا " (صحيح مسلم).

وَلَمْ يُنْكِرْ عَلَيْهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ .

وَقَدْ قَالَ بَعْضُ السّلَفُ : ابْكُوا مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكَوْا " اهـ .

انتهى كلامه النافع الماتع - رحمه الله -

وأسكننا وإيَّاه الفردوس الأعلى من الجنان -آمين- .

وأسأله سبحانه أن ينفعني وإياكم بهذا الكلام وأن يرزقنا عيوناً باكية من خشيته جلَّ وعزَّ وأن يرزقنا توبة صادقة قبل الموت .

آمين آمين والحمد لله رب العالمين .

منــقول






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 04:41 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
حجابي عزتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 7374
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : عراق ، بغداد
عدد المشاركات : 102 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حجابي عزتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
من يشتري دموعك ؟

كُتب : [ 16 - 09 - 10 - 09:19 PM ]


من يشتري دموع عينيـك ؟!

" بلغنا أن الأعمال كلها توزن إلا الدمعة.. تخرج


من عين العبد من خشية الله

أرأيت إلى عظمه هذه الدمعة التي تذرفها..~
وأنت تذكر الله أو تناجيه في جناح الظلام.. وفي هدوء الليل...!
أرأيت إلى بحور النار تُطفأ بدمعة بكتْها عيناك من خشية الله...!



ألم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم:



عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/225
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



اذهب إلى السوق.. واعرض على الناس دموع عينيك..~



أتراك تجد أحداُ يشتريها منك؟




هذه الدمعة التي تطفئ بحور النار يوم القيامة..



ليس لها عند الناس قيمة.. ولكنها عند الله أمر عظيم..!!



قال المفضل بن مهلهل:
بلغني أن العبد إذا بكى من خشية الله مُلئت جوارحه نوراً..
واستبشرت ببكائه..وأخذت تسأل بعضها بعضاً: ماهذا النور؟
فيقال لها: هذا حظكم من نور البكاء...!!




فهل شعرنا بهذا الإحساس يغمر جوارحنا..!!



ونحن نذرف دمعة حب وشوق لخالق الأكوان؟
كان عطاء السلمي كثير البكاء من خشية الله..



سئل مرة: لم تكثر البكاء؟
قال: لِمَ لا أبكي.. ووثاق الموت في عنقي.. والقبر منزلي
..والقيامة موقفي..والخصوم حولي يقولون:



إما إلى الجنة وإما إلى النار.


\


اذا ضاقت بك السبل وشعرت أنك قد ضللت الطريق تذكر أن الله ينظر إليك


وأنه يسعى إليك ليتوب عليك؟؟؟وليغفر لك ذنوبك ولو بلغت عنان السماء.....


قال تعالى : (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا۟ لِى وَلْيُؤْمِنُوا۟ بِى لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ )


اللهم اغفر لنآ ذنوبنا كلها دقها و جلها
سرها و علانيتها ما علمنا منها و مالم نعلم


اللهم صلي و سلم على حبيبنا محمد
صلوات ربي و سلآمه عليه
بارك الله بصاحب الموضوع






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 04:42 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
*دموع, -1-!!, ..جرب, لماذا, لمــاذا, لاتمسهما, لاتذرف, أتخيل, أبكى, أبكى؟, أسلم, أسنانك, لعلك, أنجح, منهم, أقسام, الليلة, الله, الله...., اللّه, التماسيح, الباكين.., التوبة, البكاء, الد, الدموع, الخشية*, الجنه, الرحمة, النار, النار!!!!, القُلوب, اتبكي, اغتنمى, اعينهم, اقرأ, تمهيد, ثمنها, تبكي, ثير, تُخضِّبُ, تفرش, تنام, بطعم, بكى, بكيتُ, بكينــا, تكوني, بكّاءاً, دمعة, دمعه, دموع, دموعي, دموعٌ, دموعك, يبي, يبكون..., يحبها, يشترى, يصيب, خوفا, سالت, سبحانه, شواطئ, على, عدوان, عيني, عينيك, عيون, عيونكـ, غسلتـ, عشرة, فلتذرفي, ـآخر, هــؤلاء, ولمــاذا, وأنا, ومقدمة*, والتباكى, وتعالى, وجهي, وفرش, نفسي, قبل, قسمان, كثير

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دموع زوجتي غايتي رضا ربي أنا وأسرتى 7 01 - 12 - 11 11:43 PM
دموع القمر نجمة الصبح بوح الحروف 3 25 - 11 - 11 04:15 PM
دموع أم؟؟!! داعية صابرة الدروس والمحاضرات الإسلامية 4 04 - 03 - 09 06:46 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:46 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd