فضل صيام عاشوراء طالبات الجامعة من علمك دورة تدريبية الإحتفال برأس السنة الهجرية الإستخارة غيرت حياتى حصاد السنة الهجرية عندنا غداء



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 885 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 312
قوة الترشيح : مَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ملف غض البصر

كُتب : [ 05 - 05 - 08 - 08:18 م ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

غض البصر


في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله





نحن أحوج ما نكون لغض البصر في هذا العصر؛ إذ شاعت المشاهد المخجلة التي تذهب بالحياء، وانتشرت الممارسات الجنسية المحرمة بين الشباب على الشات، وتخصصت بعض الفضائيات في الأفلام والأغاني المصورة (الفيديو كليب) المملوءة عريا وفحشا، حتى صار الشباب فريسة للمعاصي، وصيدا ثمينا للشيطان.

ويُعرف الغض في اللغة بـ"النقص والحد من التفريط". ويتجرأ كثيرون على النظرة الحرام ويستهينون بخطرها، وهي في الحقيقة كالسهم المسموم الذي لا ينجو منه إلا المتقون. وتترك النظرة الحرام -التي لا تستغرق دقائق- في النفس أثرا، وفي القلب مرارة، ربما لا تكفي سنوات طويلة لعلاج القلب منها.


طالت سلبيات العولمة كل ركن من مظاهر الحياة؛ فأفسدت المواقع الإباحية على مستخدمي النت من الشباب أوقاتهم، وأصبح التقليد الأعمى للغرب هو السائد بينهم في صخب الهوجة الإعلامية وشيوع ثقافة العري، وغاب عنا الأمر الإلهي {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} (النور: 30).

البصر نعمة..

يغفل المؤمن عن تذكر أن البصر نعمة من نعم الله علينا؛ أعطاها لنا أمانة. وهذه الأمانة لها حرمتها، ولا بد من صيانتها، وألا يُترك لها العنان. فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "العينان تزنيان وزناهما النظر"

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن تيمية - المصدر: الاستقامة - لصفحة أو الرقم: 1/428
خلاصة حكم المحدث: صحيح .

فلنحذر إذن من الإفراط في النظر، وليكن النظر بغرض الحاجة والضرورة فقط.

ويدخل النظر في إطار صيانة عورات الناس، ومن هنا جاء أمر الله بالاستئذان قبل دخول البيوت؛ يقول عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} (النور: 27).


وروي أن سعد بن أبي الحسن قال للحسن "إن نساء العجم يكشفن صدورهن ورءوسهن"؛ فقال له: "اصرف بصرك".


وقال عنترة:

أغض طرفي ما بدت لي جارتي *** حتى يواري جارتي مأواها



وللنساء نصيب..

لقد ورد الأمر بغض البصر للرجال والنساء؛ حتى لا تظن النساء أن الرجال هم من اختصوا بهذا الأمر، فيطول التأثير السلبي لإباحة البصر الجنسين كليهما؛ فقد قال تعالى {قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} (النور: 30) وقال أيضا {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} (النور: 31).

ويذكر أن رسول الله عليه الصلاة والسلام، قد أمر نساءه بغض البصر، (فقد روي عن أم سلمة أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وميمونة ، قالت : فبينا نحن عنده أقبل ابن أم مكتوم فدخل عليه وذلك بعد ما أمرنا بالحجاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم احتجبا منه فقلت يا رسول الله أليس هو أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه) .
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - لصفحة أو الرقم: 2778
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح .

ومن الأمور المعينة على غض البصر الزواج لأنه صيانة للشاب ووقاية للمرأة؛

فقد قال صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - لصفحة أو الرقم: 1400
خلاصة حكم المحدث: صحيح .


أي وقاية للشباب وعصمة من الفتن، فبدلا من أن ينظر المسلم إلى امرأة أجنبية ينظر إلى زوجته، فلا يرتكب معصية، ولا يغضب الله سبحانه وتعالى.

ولذا فقد جاء في وصية أعرابية لابنتها ليلة زفافها: "ألا تقع عينه منك على قبيح ولا يشم منك إلا أطيب ريح".

وقد قال تعالى {وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ} النور.

وهذه إشارة إلى أهمية حرص المرأة على التزين لزوجها، والتجمل لكي تعفه، فلا ينظر إلى ما حرم الله.

ويقول أحد الشعراء عن أثر العين على القلب:

ألم تر أن العين للقلب رائد *** فما تألف العينان فالقلب آلف

فوائد غض البصر

هناك فوائد شتى تعود على ذلك المسلم الذي يتقي الله، ويطيع أمر ربه، ويغض بصره لأجل مرضاته، نذكر منها:

- الحفاظ على القلب؛ فكما قلنا يتبع القلب البصر.

- البعد عن المعاصي وترك الشهوات.

- غلق منافذ الشيطان للتسلل إلى القلب.

- الانشغال بما هو نافع ومفيد، والابتعاد عما هو ضار.

- الحفاظ على أمانة الله "العين"، والابتعاد بها عن المشاهد التي تغضب الله.

- اكتساب سلوك حميد "مجاهدة النفس".

- الاقتداء بالصالحين من الصحابة والصحابيات والتابعين.



وفي الختام، أوصيكم ونفسي بتقوى الله في السر والعلن، واتباع سنة رسوله الكريم، والحفاظ على ذلك الخلق الحميد، والمداومة عليه، والابتعاد عما حرم الله على عباده

(((((منقول من إحدى المنتديات)))))









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 01 - 10 - 12 الساعة 02:01 ص
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,766 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg صيام العين

كُتب : [ 05 - 11 - 08 - 02:02 م ]




بقلم الشيخ : عائض القرني-

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين، وبعد:
وللعين أيضاً صيامٌ، وأيّ صيام؟
صيام العين غضُّها عن الحرام، وإغماضها عن الفحشاء، وإغلاقها عن المناهي.

قال تعالى: «قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ» (النور: 30 ـ 31).
العين منفذٌ للقلب، وبابٌ للرّوح.





وأنا الذي جلب المنيةَ طرفُه*** فمَن المطالَب والقتيل القاتل

صحّ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنّ علياً سأله عن النظر، فقال: «غُضَّ بصرَك».





مَن لم يحبسْ نظره أُصيب بأربعِ مصائبَ:

أوّلها: تشتّتُ القلب في كلّ وادٍ، وتَمَزّقه في كلّ أرض، فلا يقرّ له قرار، ولا يهدأ له بال، ولا يجتمع له شمل، فهو مطعون، يئنّ ويشكو من فعل العين بسبب نظراتها وتلفّتاتها.
ثانيها: إتعاب النفس وتعذيبها بفقد ما نظرت إليه وعدم تحصيله؛ فالنفس من فعل العين في حسرة وفي همٍّ واضطراب.

وكنتَ متى أرسلتَ طرفَك رائداً *** إلى كلّ عينٍ أتعبتْك المَناظرُ
أصبتَ الذي لا كلّه أنت قادر ** عليه ولا عن بعضه أنتَ صابرُ

ثالثها: فقدان حلاوة الطاعة بإطلاق النظر. فقل: على نور الإيمان السلام إذا ما تأدّبت العين، وصامتْ عن الحرام، ولا يجد ذوقَ الإيمان، وطَعم اليقينِ إلا مَن غضّ بصرَه، وأطبق أجفان عينيه.
رابعها: ذنبٌ عظيمٌ، وإثمٌ كبيرٌ جزاءً وِفاقاً لِما فعلت العين بالإعراض، ولِما هتكت من المحارم. وما وقع ساقطٌ في الفاحشة إلا بعد إطلاق النظر، وضياع البصر، فلا حولَ ولا قوةَ إلا بالله العليّ العظيم.

يقول أحد السلف: أطلقت عيني مرة في حرام، فنسيت القرآن الكريم بعد أربعين سنةً. جزاء من غضّ بصره عن الحرام أن يبدله الله إيماناً يجد حلاوته في صدره.
قالوا عن العين: هي رائد، إذا أُرسل صاد، وإذا انقيدَ انقاد، وإذا أُطلق وقع القلب في فساد.
وقالوا عن العين: إذا أفْلَتَّ حبلَها أوبقتْك، وإذا أطلقْتَ قيدَها عذّبتْك.
قال شاه الكرماني: مَن غضّ بصره عن الحرام، وعَمَر باطنَه بالتّقوى، وظاهرَه باتّباع السنة لم تخطئ له فِراسة. وتلا قوله تعالى: «إِنَّ فِي ذَلِكَ لَاياتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ» (الحجر: 75).




في غض البصر وحبس العين خمس كراماتٍ ومنافع:
أوّلها: طاعة المولى ـ جلّتْ قدرته ـ في أمره بِغَضّ البصر. وحسبك بهذه نعمةً وعزّةً في الدنيا والآخرة.
ثانيها: سلامة القلب وعماره، وجمع شمله وراحته، واطمئنانه وسروره وفرحه.
ثالثها: البعد عن الفتن، والأمان من البلايا، والتّحرُّز من الخطايا.
رابعها: يفتح الله على العبد بالعلم والمعرفة والتوفيق والسداد جزاءَ تقواه.
خامسها: فرقانٌ من الله في قلوب العارفين، ونور الباري في نفوس الصادقين، يعطيه ـ تبارك اسمه ـ لمَن غضّ بصره.
إذا دخل رمضان طلب من العين أن تصوم طاعةً للحيّ القيّوم، فكم للجوع من فضل على العين!

جزى الله المَسير إليك خيراً *** وإن ترك المطايا كالمزادِ
الجوع يكسر جموح العين، ويحبس خطاها، ويقيّد مَداها.
الجوع يضعف شهوة النظر، ويطفئ حرارة البصر.
لمّا أطلق العابثون أبصارَهم، وطفحوا بأعينهم وقعوا في براثن المعصية، وفي أحابيل الفاحشة. ومِن الناس مَن يصوم بطنُه عن الشراب والطعام، وترتع عينه في الحرام. فهذا الصائم ما عرف حقيقة الصيام.

فلْتَصُمْ عيونُنا ـ يا عباد الله ـ عن الحرام كما صمنا عن الشراب والطعام، لعَلّ قلوبنا أن تصحّ، وأرواحنا أن ترتاح.

قال تعالى: «وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً * مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلا زَمْهَرِيراً» (الإنسان: 12ـ 13).

سلام على مَن صامت عينه لمرضاة ربه ورحمة الله وبركاته.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:47 م
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower15 فوائد غض البصر الطبية

كُتب : [ 16 - 02 - 09 - 03:43 ص ]






العين > هى الدرة الثمينة التي لا تقدر بثمن، وقد سماها الله تعالى الحبيبة والكريمة، كما جاء في حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله يقول : إذا أخذت كريمتي عبدي في الدنيا لم يكن له جزاء عندي إلا الجنة »

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - لصفحة أو الرقم: 2400
خلاصة حكم المحدث: صحيح .


وخلق العين من أعظم أسرار قدرة الخالق عزوجل ، فهي برغم صغرها بالنسبة إلى كل المخلوقات من حولها، فإنها تتسع لرؤية كل هذا الكون الضخم بما فيه من سماوات وأراضين وبحار وكل المخلوقات.

وحاسة البصر تأتي في المرتبة الثانية من الأهمية بعد السمع، فيقول تعالى: {إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا } (الإنسان:2).



والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: هل في غض البصر عن المحرمات أثر على صحة الإنسان؟



يقول الدكتور محمد السقا عيد - أخصائي جراحة العيون

ثبت علميًا بالأبحاث والدراسات الطبية أن تكرار النظر بشهوة إلى الجنس الآخر، وما يصاحبه من تولد رغبات جامحة لإشباع الغرائز المكبوتة، كل ذلك يفضي بالشخص إلى مشاكل عديدة قد تصل إلى إصابة جهازه التناسلي بأمراض وخيمة مثل: احتقان البروستاتا، أو الضعف الجنسي، وأحيانًا العقم الكلي.

كما أثبتت بعض الدراسات الاجتماعية في المجتمعات الغربية أن عدم غض البصر يورث الاكتئاب والأمراض النفسية، وأن التفسخ الأخلاقي والتحلل الجنسي في تلك المجتمعات إنما هو بعض من نتائج عدم وجود دستور ديني أو قيود أدبية أخلاقية، ينظم عمل هذه الحاسة النبيلة، ويرشد استخدامها في الحياة بما يتوافق مع صحة الإنسان البدنية والنفسية.

فحاسة النظر أقوى الحواس على الإطلاق من ناحية الاستجابة للإثارة الجنسية، ومعنى أن يستخدمها الإنسان بلا وعي ولا نظام في النظر إلى كل مثير للشهوة، فإن هذا يعني ببساطة أن صاحبها يبددها دون أن يدري، ويتبعها في هذا تبديد توازنه النفسي وبلا طائل يجنيه سوى توهم المتعة بما يرى












التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:32 م
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
عزتي أجمل صفاتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 5888
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الكويت
عدد المشاركات : 164 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : عزتي أجمل صفاتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير غــــــض البصـــــــــر هاااااااااااااااااااام

كُتب : [ 23 - 01 - 10 - 02:31 م ]






اعلمــ/ـي أن إطلاق البصر سبب لأعظم الفتن، فكم فسد بسبب النظر من عابد، وكم انتكس بسببه من شباب وفتيات كانوا طائعين، وكم وقع بسببه أناس في الزنى والفاحشة والعياذ بالله.
فالعين مرآة القلب، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق العبد بصره أطلق القلب. شهوته وإرادته، ونقش فيه صور تلك المبصرات، فيشغله ذلك عن الفكر فيما ينفعه في الدار الآخرة.
وما كان إطلاق البصر سببا لوقوع الهوى في القلب أمر الشارع بغض البصر عما يخاف عواقبه، فقال تعالى:
قُلُّ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغِضُّوا مِنْ أَبْصارِهُمْ وَيَحْفَظُوا فَرَوَّجَهُمْ ذَلِكَ أَزَكَّى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرِ بِمَا يَصْنَعُونَ ، وَقُلَّ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضِضْنَ مِنْ أَبْصارِهُنَّ وَيَحْفَظْنَ فَرَوَّجَهُنَّ... [النور:30-31].
النظر وخطورته
قال الإمام ابن القيم: أمر الله تعالى نبيه أن يأمر المؤمنين بغض أبصارهم وحفظ فروجهم، وأن يعلمهم أنه مشاهد لأعمالهم مطلع عليها:


يَعْلَمُ ' خَائِنَةُ الْأَعْيُنِ ' وَمَا تَخَفِّي الصُّدُورِ

[غافر:19]، ولما كان مبدأ ذلك من قبل البصر جعل الأمر بغضه مقدما على حفظ الفرج، فإن كل الحوادث مبدؤها من النظر، كما أن معظم النار من مستصغر الشرر، تكون نظرة.. ثم خطرة.. ثم خطوة.. ثم خطيئة، ولهذا قيل: من حفظ هذه ا لأربعة أحرز دينه: اللحظات، والخطرات، واللفظات، والخطوات.
قال: والنظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان، فإن النظرة تولد الخطرة، ثم تولد الخطرة فكرة، ثم تولد الفكرة شهوة، ثم تولد الشهوة إرادة، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة، فيقع الفعل ولابد ما لم يمنع مانع، ولهذا قيل: الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده.





كـل الحوادث مبدأها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة فتكت في قلب صاحبها *** فتك الســهام بلاقوس ولاوتر
والعبــد ما دام ذا عين يقلبها *** في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسـر مقلته ما ضـر مهجـته *** لا مـرحبا بسرور عاد بالضـرر


أحاديث وأثار في فتنة النظر
1-
قال النبي : { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء }


الراوي: أسامة بن زيد المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5096
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح]


2- وقال : {... فاتقوا. الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء }

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 1610
خلاصة حكم المحدث:
حسن.........................



3- وعن جرير بن عبدالله قال: { سألت رسول الله صلى عليه وسلم عن نظرة الفجاءة فأمرني أن أصرف بصري }

[

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2776
خلاصة حكم المحدث:
صحيح



4- وقال عليه الصلاة والسلام. { يا علي، لا تتبع النظرة النظرة؟ فإن لك الأولى، وليست لك الآخرة }

لراوي: بريدة بن الحصيب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 3/252
خلاصة حكم المحدث:
[حسن كما قال في المقدمة]

5- وقال : { العينان تزنيان، وزناهما النظر }



الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن تيمية - المصدر: الاستقامة - الصفحة أو الرقم: 1/428
خلاصة حكم المحدث:
صحيح


أخي الحبيب:
وكان السلف الصالح يبالغون في غض البصر؟ حذر أمن فتنته، وخوفا من الوقوع في عقوبته.
قال ابن مسعود رضي الله عنه: ما كان من نظرة فان للشيطان فيها مطمعا.
وكان الربيع بن خثيم رحمه الله يغض بصره، فمر به نسوة، فأطرق - أي أمال رأسه إلى صدره - حتى ظن النسوة أنه أعمى، فتعوذن بالله من العمى!!
قال ابن عباس رضي الله عنهما: الشيطان من الرجل في ثلاثة منازل: في بصره، وقلبه، وذكره، وهو من المرأة في ثلاثة منازل: في بصرها، وقلبها، وعجزها.
قال في قوله تعالى:
يَعْلَمُ ' خَائِنَةُ الْأَعْيُنِ ' [غافر:19]، قال: الرجل يكون في القوم فتمر بهم المرأة، فيريهم أنه يغض بصره عنها، فإن رأى منهم غفلة نظر إليها، فإن خاف أن يفطنوا إليه غض بصره، وقد اطلع الله عز وجل من قلبه أنه يود لو نظر إلى عورتها!!
وقال عيسى ابن مريم: النظر يزرع في القلب الشهوة، وكفى بها خطيئة.
وقال معروف: غضوا أبصاركم ولو عن شاة أنثى!!
وقال و النون: اللحظات تورث الحسرات؟ أولها أسف، واخرها تلف، فمن طاوع طرفه تابع حتفه.
وخرج حسان بن أبي سنان يوم عيد، فلما عاد قالت له امرأته: كم من امرأة حسناء قد رأيت؟ فقال: والله ما نظرت إلا في إبهامي منذ خرجت من عندك إلى أن رجعت إليك!
وقال أحمد بن حنبل: كم نظرة ألقت في قلب صاحبها البلابل!!
يا من رأى سـقمي يزيد *** وعـلتي تـعي طبيـبي
لا تعجبن فهكـــذا *** تجني العيون على القلوب





حكم النظر للنساء
قال الحافظ أبو بكر بن حبيب العامري: إن الذي أجمعت عليه الأمة، واتفق على تحريمه علماء السلف والخلف من الفقهاء والأئمة؟ هو نظر الأجانب من الرجال والنساء بعضهم إلى بعض - وهم من ليس بينهم رحم من النسب، ولا محرم من سبب كالرضاع وغيره - فهؤلاء حرام نظر بعضهم إلى بعض... فالنظر والخلوة محرم على هؤلاء عند كافة المسلمين.

قال ابن القيم: وهذا منع وإنكار بالفعل، فلو كان النظر جائزا لأقره عليه.
سد الذرائع إلى النظر
أخي الحبيب:
سد النبي كل ذريعة تفضي إلى تعمد النظر إلى النساء؟ حرصا منه على سلامة القلوب ونقاء النفوس واستقامة المجتمع المسلم على تقوى الله ومخافته. لي من ذلك:
1-
أنه نهى النساء إذا صلين مع الرجال أن يرفعن رءوسهن قبل الرجال؟ لئلا يكون ذريعة منهن إلى رؤية عورات الرجال من وراء الأزر.
2-
أنه نهى المرأة إذا خرجت إلى المسجد أن تتطيب أو أن تصيب بخورا، وذلك لأنه ذريعة إلى ميل الرجال وتشوقهم إليها، فإن رائحتها وزينتها وصورتها وإبداء محاسنها تدعو إليها، فأمرها أن تخرج تفلة ولا تتطيب.
3-
أنه لم يجعل لها وسط الطريق عند المشي حتى لا يراها كل أحد، بل جعل لها حافات الطريق وجوانبه.
4-
أنه نهى أن تنعت المرأة المرأة لزوجها حتى كأنه ينظر إليها، سدا للذريعة، وحماية عن مفسدة وقوعها في قلبه وميله إليها بحضور صورتها في نفسه.
5- أنه نهى عن الجلوس في الطرقات، وما ذاك إلا لأنه ذريعة إلى النظر المحرم، فلما أخبروه أنه لابد لهم من ذلك قال: {
إياكم والجلوسَ في الطرقاتِ . قالوا : يا رسولَ اللهِ ! ما لنا بُدٌّ من مجالسِنا . نتحدثُ فيها . قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ : فإذا أبيتم إلا المجلسَ ، فأعطوا الطريقَ حقَّه . قالوا : وما حقُّه ؟ قال : غضُّ البصرِ ، وكفُّ الأذى ، وردُّ السلامِ ، والأمرُ بالمعروفِ ، والنهيُ عن المنكرِ

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2121
خلاصة حكم المحدث: صحيح

6- أن الله سبحانه نهى النساء عن الضرب بأرجلهن عند السير سدا لذريعة النظر، حتى لا ينظر الرجال إلى ما يخفين من الزينة والجمال، قال سبحانه: وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهُنَّ لِيَعْلَمُ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهُنَّ [النور:31].

عقوبات النظر إلى المحرمات
أخي المسلم:
اعلم أن النظر إلى المحرمات يورث الحسرات والزفرات، والألم الشديد، فيرى العبد ما ليس قادرا عليه ولا صابرا عنه، وهذا من أعظم العذاب كما قيل:
يا راميا بسـهام اللحظ مجتهدا *** أنت القتيل بما ترمي فـلا تصب
وباعث الطرف يرتاد الشفاء له *** احبس رسولك لا يأتيك بالعطب
فمن عقوبات النظر إلى المحرمات:
1- فساد القلب:
فالنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية، فإن لم تقتله جرحته، فهي بمنزلة الشرارة من النار ترمى في الحشيش اليابس، فإن لم تحرقه كله أحرقت بعضه.
2- نسيان العلم:
فقد نسي أحد العباد القرآن بسبب نظرة إلى غلام نصراني!!
3- نزول البلاء:
قال عمرو بن مرة: نظرت إلى امرأة فأعجبتني فكف بصري، فأرجو أن يكون ذلك جزائي.
4- إبطال الطاعات:
فعن حذيفة قال: من تأمل خلق امرأة من وراء الثياب فقد أبطل صومه!!
5- الغفلة عن الله والدار الآخرة:
فإن القلب إذا شغل بالمحرمات أورثه ذلك كسلا عن ذكر الله وملازمة الطاعات.
6- إهدار الشارع عين من تعمد النظر في بيوت الناس متجسسا: فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( نحن الآخرون السابقون يوم القيامة ) . وبإسناده : ( لو اطلع في بيتك أحد ، ولم تأذن له ، خذفته بحصاة ، ففقأت عينه ما كان عليك من جناح ) .

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6887
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


فوائد غض البصر
أخي المسلم:
وفي غض البصر فوائد عديدة ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله منها عشر فوائد وهي:
1-
تخليص القلب من ألم الحسرة، فإن من أطلق نظره دامت حسرته.
2-
أنه يورث القلب نورا وإشراقا يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه.
3-
أنه يورث صحة الفراسة، فإنها من النور وثمراته، قال شجاع الكرماني: من عمر ظاهره باتباع السنة، وباطنه بدوام المراقبة، وغض بصره عن المحارم، وكف نفسه عن الشهوات، وأكل من الحلال- لم تخطئ فراسته.
4-
أنه يفتح له طرق العلم وأبوابه، ويسهل عليه أسبابه, وذلك بسبب نور القلب، فإنه إذا استنار ظهرت فيه حقائق المعلومات، ومن أرسل بصره تكدر عليه قلبه وأظلم.
شكوت إلى وكيــع سوء *** حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العـلم نـور *** ونــور الله لا يهـدي العاصي
5-
أنه يورث قوة القلب وثباته وشجاعته، قال بعض الشيوخ: الناس يطلبون العز بأبواب الملوك، ولا يجدونه إلا في طاعة الله.
6-
أنه يورث القلب سرورا وفرحة وانشراحا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر، فلذة العفة أعظم من لذة الذنب.
7-
أنه يخلص القلب من أسر الشهوة، فإن الأسير هو أسير شهوته وهواه، ومتى أسرت الشهوة والهوى القلب تمكن منه عدوه، وسامه سوء العذاب وصار:
كعصفورة في كف طفل يسومها *** حياض الردى والطفل يلهو ويلعب
8-
أنه يسد عن العبد بابا من أبواب جهنم، فإن النظر باب الشهوة الحاملة على مواقعة الفاحشة، فمتى غض بصره سلم من الوقوع في الفاحشة، ومتى أطلقه كان هلاكه أقرب.





9-
أنه يقوي العقل ويزيده ويثبته، فإن إطلاق البصر وإرساله لا يحصل إلا من خفة العقل وطيشه وعدم ملاحظته للعواقب كما قيل:
وأعقل الناس من لم يرتكب سببا *** حتى يفكر ما تجني عواقبه
10-
أنه يخلص القلب من ذكر الشهوة ورقدة الغفلة، فإن إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة عن الله والدار والآخرة، ويوقع في سكرة العشق.
ويزاد على ما ذكره ابن القيم:
11-
أنه يورث محبة الله، قال الحسن بن مجاهد: غض البصر عن محارم الله يورث حب الله.
12-
أنه يورث الحكمة، قال أبو الحسين الوراق: من غض بصره عن محرم أورثه الله بذلك حكمة على لسانه، يهدى بها سامعوه.
13- أنه يفرغ القلب للتفكر في مصالحه والاشتغال بما ينجيه يوم القيامة.

جاهد نفسك لحظة
قال ابن الجوزي:
فتفهم يا أخي ما أوصيك به، إنما بصرك نعمة من الله عليك، فلا تعصه بنعمه، وعامله بغضه عن الحرام تربح، واحذر أن تكون العقوبة سلب تلك النعمة، وكل زمن الجهاد في الغض لحظة، فإن فعلت نلت الخير الجزيل، وسلمت من الشر الطويل.
التوبة والنظر
قال أبو بكر المروزي : قلت لأبي عبدالله أحمد بن حنبل: رجل تاب وقال: لو ضرب ظهري بالسياط ما دخلت في معصية الله، إلا أنه لا يدع النظر؟! فقال: أي توبة هذه! قال جرير: { سألت رسول الله عن نظرة الفجاءة، فقال: "اصرف بصرك " }يعني : لا تعاود النظر مرة ثانية

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: غاية المرام - الصفحة أو الرقم: 188
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أسباب إطلاق البصر
أخي المسلم:
إن إطلاق البصر له أسباب كنيرة جدا يصعب حصرها، ومن أهمها:
1-
اتباع الهوى وطاعة الشيطان.
2-
الجهل بعواقب النظر، وأنه يؤدي إلى الزنى، وربما أدى إلى الردة عن الإسلام، فقد ورد أن رجلا نظر إلى نصرانية فعشقها، فلم ترض منه إلا بالبراءة من الإسلام، فارتد ودخل في النصرانية!!
3-
الاتكال على عفو الله ومغفرته، ونسيان أن الله شديد العقاب.
4-
مشاهدة الأفلام والمسلسلات والبرامج والصور الفاتنة التي تتبرج فيها النساء عن طريق القنوات الفضائية أو المجلات الخليعة.
5- العزوف عن الزواج، فقد قال : { دخلنا على عبدِ اللهِ وعندَه علقمةُ والأسودُ فحدَّث حديثًا لا أُراه حدَّثه إلا مِن أجلي كنتُ أحدَثَ القومِ سِنًّا قال : كنَّا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ شبابٌ لا نَجِدُ شيئًا فقال : يا معشرَ الشبابِ مَنِ اسْتطاع منكمُ الباءةَ فليتزوجْ فإنَّه أغضُّ للبصرِ وأحصنُ للفرجِ ومَن لم يستطعْ فعليه بالصومِ فإنه له وِجاءٌ

الراوي: عبدالرحمن بن يزيد المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 6/53
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



.

6-
كثرة التواجد في الأماكن التي يختلط فيها الرجال بالنساء كالأسواق مثلا. قال العلاء بن زياد: لا تتبع بصرك رداء امرأة، فإن النظرة تجعل في القلب شهوة.
7-
وجود لذة كاذبة يشعر بها الناظر في نفسه، وهي أثر من آثار الغفلة عن الله وقلة تعظيمه في القلب، إذ لو كان معظما لله عز وجل لما فرح بمعصيته.
8-
تبرج النساء في الشوارع والأسواق، وتعمد بعضهن إظهار الجمال والزينة، مما يدعو ضعاف النفوس إلى النظر إليهن.
9-
تشجيع بعض النساء لذلك بتعمد نظرهن إلى الرجال، فيجرئنهم على مبادلتهن النظرات.
10- كثرة التعامل مع النساء سواء أكان في بيع أو شراء أو عمل أو غيره.

أسباب غض البصر
أخي الكريم:
ولغض البصر أسباب كثيرة كذلك نذكر منها:
1-
تقوى الله عز وجل والخوف من عقابه.
2-
التخلص من جميع الأسباب التي ذكرنا أنها تؤدي إلى إطلاق البصر.
3-
معرفة أن إطلاق البصر يؤدي إلى الأسف والحسرة، قال الحسن: من أطلق طرفه طال أسفه.
4-
معرفة أن النظر زنا العينين، ويكفيه في ذلك قبحا.
5-
دفع الخواطر والوساوس قبل أن تصير عزما ثم تنتقل إلى مرحلة الفعل، فمن غض بصره عند أول نظرة سلم من آفات لا تحصى، فإذا كرر النظر فلا يأمن أن يزرع في قلبه زرع يصعب قلعه.
6-
القيام بحقيقة الشكر، فإن من تمام شكر النعمة ألا يعصى الله عز وجل بها. والبصر من نعم الله تعالى على العبد.
7-
الصوم؟ وهو سبب قوي في غض البصر بعد الزواج.
8-
تأمل ما يستقبح من شأن النساء، فإنهن يتفلن ويبلن ويتغوطن وتصيبهن الروائح الكريهة، وفي ذلك قال ابن مسعود رضي الله عنه: "إذا أعجبت أحدكم امرأة فليذكر مناتنها!!".
لو فكر العاشق في منتهى *** حسن الذي يسبيه لم يسبه!
9- التسلي بما أحله الله عز وجل من الشهوة المباحة، فعن جابر أن رسول الله رأى امرأة فأعجبته، فأتى زينب فقضى منها حاجته وقال: {
إن المرأةَ تقبلُ في صورةِ شيطانٍ ، وتدبرُ في صورةِ شيطانٍ ، فإذا أبصر أحدُكم امرأةً فليأتِ أهلَه . فإن ذلك يرد ما في نفسِه . وفي روايةٍ : أن النبيَّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رأى امرأةً . فذكر بمثلِه . غيرَ أنه قال : فأتى امرأتَه زينبَ وهي تمعسُ منيئةً. ولم يذكرْ : تدبرُ في صورةِ شيطانٍ.

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1403
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال النووي: معنى الحديث أن المرأة تذكر بالهوى والفتنة والشهوة لما جعل الله تعالى في نفوس الرجال من الميل إليهن والالتذاذ بالنظر إليهن، ولذا فإنه ينبغي لها ألا تخرج بين الرجال إلا لضرورة، وكذا فإنه ينبغي للرجل الغض عنها وعن ثيابها، والإعراض عنها مطلقا" شرح صحيح مسلم للنووي،.
10- الدعاء والاستعانة بالله عز وجل وسؤاله النجاة من هذه الفتنة، فقد كان يقول: { يا أبا بكر ! قل : اللهم فاطر السماوات والأرض ، عالم الغيب والشهادة ، لا إله إلا أنت ، رب كل شيء ومليكه ، أعوذ بك من شر نفسي ، ومن شر الشيطان وشركه ، وأن أقترف على نفسي سوءا ، أو أجره إلى مسلم


الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7813
خلاصة حكم المحدث: صحيح


11- الخوف من سوء الخاتمة والتأسف عند الموت.
12-
صحبة الأخيار وترك صحبة الأشرار، فإن الطبع يسرق من خصال المخالطين، والمرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل.
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



منقول للفائده







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:40 ص
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
قلم مسلمه
قلب مشارك
رقم العضوية : 3928
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 176 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قلم مسلمه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS مسائل في النظر وفوائد غض البصر

كُتب : [ 21 - 03 - 11 - 10:32 م ]










الحمد لله ذي الجلال والإكرام، والصلاة والسلام على محمد خير الأنام، وعلى اله وأصحابه البررة الكرام.. ما بعد:


أخي المسلم:


اعلم أن إطلاق البصر سبب لأعظم الفتن، فكم فسد بسبب النظر من عابد، وكم انتكس بسببه من شباب وفتيات كانوا طائعين، وكم وقع بسببه أناس في الزنى والفاحشة والعياذ بالله.


فالعين مرآة القلب، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق العبد بصره أطلق القلب. شهوته وإرادته، ونقش فيه صور تلك المبصرات، فيشغله ذلك عن الفكر فيما ينفعه في الدار الآخرة.


وما كان إطلاق البصر سببا لوقوع الهوى في القلب أمر الشارع بغض البصر عما يخاف عواقبه، فقال تعالى قُلُّ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغِضُّوا مِنْ أَبْصارِهُمْ وَيَحْفَظُوا فَرَوَّجَهُمْ ذَلِكَ أَزَكَّى لَهُمْ إِنَّ اللهَ خَبِيرِ بِمَا يَصْنَعُونَ ، وَقُلَّ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضِضْنَ مِنْ أَبْصارِهُنَّ وَيَحْفَظْنَ فَرَوَّجَهُنَّ .[النور:30-31].

النظر وخطورته

قال الإمام ابن القيم: أمر الله تعالى نبيه أن يأمر المؤمنين بغض أبصارهم وحفظ فروجهم، وأن يعلمهم أنه مشاهد لأعمالهم مطلع عليها: يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور [غافر:19]، ولما كان مبدأ ذلك من قبل البصر جعل الأمر بغضه مقدما على حفظ الفرج، فإن كل الحوادث مبدؤها من النظر، كما أن معظم النار من مستصغر الشرر، تكون نظرة.. ثم خطرة.. ثم خطوة.. ثم خطيئة، ولهذا قيل: من حفظ هذه ا لأربعة أحرز دينه: اللحظات، والخطرات، واللفظات، والخطوات.

قال: والنظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان، فإن النظرة تولد الخطرة، ثم تولد الخطرة فكرة، ثم تولد الفكرة شهوة، ثم تولد الشهوة إرادة، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة، فيقع الفعل ولابد ما لم يمنع مانع، ولهذا قيل: الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده.


كـل الحوادث مبدأها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها *** فتك الســهام بلاقوس ولاوتر

والعبــد ما دام ذا عين يقلبها *** في أعين الغيد موقوف على الخطر

يسـر مقلته ما ضـر مهجـته *** لا مـرحبا بسرور عاد بالضـرر



أحاديث وأثار في فتنة النظر


1- قال النبي : { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء }

الراوي: أسامة بن زيد المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5096
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




2- وقال : {...

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذكر الدنيا فقال : إنَّ الدنيا خَضِرةٌ حُلوةٌ فاتَّقُوها واتقُوا النِّساءَ ثم ذكر نسوةً ثلاثًا من بني إسرائيلَ امرأتَينِ طويلَتينِ تعرفانِ وامرأةً قصيرةً لا تُعرفُ فاتخذَتْ رِجْلَينِ من خشبٍ . . .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1/877
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم


3- وعن جرير بن عبدالله قال: { سألت رسول الله صلى عليه وسلم عن نظرة الفجاءة فأمرني أن أصرف بصري } [

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2776
خلاصة حكم المحدث: صحيح




4- وقال عليه الصلاة والسلام. { يا علي، لا تتبع النظرة النظرة؟ فإن لك الأولى، وليست لك الآخرة }

الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2149
خلاصة حكم المحدث: حسن




5- وقال : { العينان تزنيان، وزناهما النظر }

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن تيمية - المصدر: الاستقامة - الصفحة أو الرقم: 1/428
خلاصة حكم المحدث: صحيح





أخي الحبيب:


وكان السلف الصالح يبالغون في غض البصر؟ حذر أمن فتنته، وخوفا من الوقوع في عقوبته.

قال ابن مسعود رضي الله عنه: ما كان من نظرة فان للشيطان فيها مطمعا.




وكان الربيع بن خثيم رحمه الله يغض بصره، فمر به نسوة، فأطرق - أي أمال رأسه إلى صدره - حتى ظن النسوة أنه أعمى، فتعوذن بالله من العمى!!

قال ابن عباس رضي الله عنهما: الشيطان من الرجل في ثلاثة منازل: في بصره، وقلبه، وذكره، وهو من المرأة في ثلاثة منازل: في بصرها، وقلبها، وعجزها.

قال في قوله تعالى: يَعْلَمُ ' خَائِنَةُ الْأَعْيُنِ '[غافر:19]، قال: الرجل يكون في القوم فتمر بهم المرأة، فيريهم أنه يغض بصره عنها، فإن رأى منهم غفلة نظر إليها، فإن خاف أن يفطنوا إليه غض بصره، وقد اطلع الله عز وجل من قلبه أنه يود لو نظر إلى عورتها!!

وقال عيسى ابن مريم: النظر يزرع في القلب الشهوة، وكفى بها خطيئة.

وقال معروف: غضوا أبصاركم ولو عن شاة أنثى!!

وقال و النون: اللحظات تورث الحسرات؟ أولها أسف، واخرها تلف، فمن طاوع طرفه تابع حتفه.

وخرج حسان بن أبي سنان يوم عيد، فلما عاد قالت له امرأته: كم من امرأة حسناء قد رأيت؟ فقال: والله ما نظرت إلا في إبهامي منذ خرجت من عندك إلى أن رجعت إليك!

وقال أحمد بن حنبل: كم نظرة ألقت في قلب صاحبها البلابل!!

يا من رأى سـقمي يزيد *** وعـلتي تـعي طبيـبي

لا تعجبن فهكـــذا *** تجني العيون على القلوب


حكم النظر للنساء

قال الحافظ أبو بكر بن حبيب العامري: إن الذي أجمعت عليه الأمة، واتفق على تحريمه علماء السلف والخلف من الفقهاء والأئمة؟ هو نظر الأجانب من الرجال والنساء بعضهم إلى بعض - وهم من ليس بينهم رحم من النسب، ولا محرم من سبب كالرضاع وغيره - فهؤلاء حرام نظر بعضهم إلى بعض... فالنظر والخلوة محرم على هؤلاء عند كافة المسلمين.

{ كان الفضل رديف النبي صلى الله عليه وسلم ، فجاءت امرأة من خثعم ، فجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه ، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجه الفضل إلى الشق الآخر ، فقالت : إن فريضة الله أدركت أبي شيخا كبيرا ، لا يثبت على الراحلة ، أفأحج عنه ؟ . قال : نعم . وذلك في حجة الوداع .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1855
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




قال ابن القيم: وهذا منع وإنكار بالفعل، فلو كان النظر جائزا لأقره عليه.

سد الذرائع إلى النظر

أخي الحبيب:

سد النبي كل ذريعة تفضي إلى تعمد النظر إلى النساء؟ حرصا منه على سلامة القلوب ونقاء النفوس واستقامة المجتمع المسلم على تقوى الله ومخافته. لي من ذلك:

1- أنه نهى النساء إذا صلين مع الرجال أن يرفعن رءوسهن قبل الرجال؟ لئلا يكون ذريعة منهن إلى رؤية عورات الرجال من وراء الأزر.

2- أنه نهى المرأة إذا خرجت إلى المسجد أن تتطيب أو أن تصيب بخورا، وذلك لأنه ذريعة إلى ميل الرجال وتشوقهم إليها، فإن رائحتها وزينتها وصورتها وإبداء محاسنها تدعو إليها، فأمرها أن تخرج تفلة ولا تتطيب.

3- أنه لم يجعل لها وسط الطريق عند المشي حتى لا يراها كل أحد، بل جعل لها حافات الطريق وجوانبه.

4- أنه نهى أن تنعت المرأة المرأة لزوجها حتى كأنه ينظر إليها، سدا للذريعة، وحماية عن مفسدة وقوعها في قلبه وميله إليها بحضور صورتها في نفسه.

5- أنه نهى عن الجلوس في الطرقات، وما ذاك إلا لأنه ذريعة إلى النظر المحرم، فلما أخبروه أنه لابد لهم من ذلك قال: {

إياكم والجلوسَ في الطرقاتِ . قالوا : يا رسولَ اللهِ ! ما لنا بُدٌّ من مجالسِنا . نتحدثُ فيها . قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ : فإذا أبيتم إلا المجلسَ ، فأعطوا الطريقَ حقَّه . قالوا : وما حقُّه ؟ قال : غضُّ البصرِ ، وكفُّ الأذى ، وردُّ السلامِ ، والأمرُ بالمعروفِ ، والنهيُ عن المنكرِ

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2121
خلاصة حكم المحدث: صحيح


6- أن الله سبحانه نهى النساء عن الضرب بأرجلهن عند السير سدا لذريعة النظر، حتى لا ينظر الرجال إلى ما يخفين من الزينة والجمال، قال سبحانه:قَالُ سُبْحَانَه : وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهُنَّ لِيَعْلَمُ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهُنَّ [ النُّورَ : 31 ].







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 04:46 م
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسائل, اللؤلؤ, البصر, البصـــــــــر, العين, النظر, الطبية, صيام, غــــــض, فوائد, هاااااااااااااااااااام, وفوائد, كحل

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حتى لايتناثر اللؤلؤ... أم غاده الملتقى العام 13 08 - 12 - 11 03:57 م
سعادة المؤمن باحثة عن الحق على طريق الدعوه 5 15 - 11 - 10 09:51 ص
المؤمن مرآة المؤمن Le croyant est le mirroir du croyant ام اسامة section islamique 1 20 - 05 - 10 09:04 م


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:46 ص


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd