الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
fly sky
قلب جديد
رقم العضوية : 7731
تاريخ التسجيل : Mar 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 11 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : fly sky is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Icon71 ختان الاناث ...................hood removal

كُتب : [ 04 - 06 - 11 - 01:11 AM ]






ختان الاناث ...................hood removal

هل فعلاً أن الختان السُّني هو لكبح الشهوة العارمة عند المرأة؟

قرأت من قبل عن القصد من ختان الإناث، وهو أنه كبح الشهوة المفرطة عند المرأة، ولكن لما قرأت أحاديث الختان نفسها، لم أشعر بهذا القصد في الأحاديث أبدًا؛ بل العكس تمامًا؛ يصف الشاعر السوداني جماع سوء الحظ الشديد، فيقول:
إِنَّ حَظِّي كَدَقِيقٍ فَوْقَ شَوْكٍ نَثَرُوهُ
ثُمَّ قَالُوا لِحُفَاةٍ يَوْمَ رِيحٍ اجْمَعُوهُ
فكلمة الحظ - ومنذ الطفولة - تعني لي الحصولَ على شيء ثمين ذي قيمة، وليس فقدانه؛ قال – تعالى -: {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} [فصلت: 35]؛ قال ابن عباس في تفسيرها: "الذين أعدَّ الله لهم الجنة"، انتهى كلامه، وهذه أعلى منازل الحظ، فالحظ مقياس إلى أعلى وليس للأسفل، فكيف يعقل أن يكون في ((أحظى لإناثكن)) تعديل شهوتها إلى أقل، وفي "أحظى" للبعل أن تكون له الفائدة في الأكثر؟!

بدأت أبحث عن فوائد أو أضرار القلفة عند الإناث، وإذا بمئات النساء في الإنترنت يتكلمن عن أضرار القلفة، وكيف أن القلفة هي الحائل بين المرأة والحصول على الذروة، وأنهن قمن بإجراء عمليات إزالة القلفة (ختان) تحت عدة تسميات.

وبالبحث أكثر في الموضوع، تبيَّن أن هناك دراساتٍ أخرى - منها القديم والحديث - تؤكد ذلك، تقول الدكتورة IRENE ANDERSON: إنها في العام 1991 أجرت عملية إزالة القلفة لنفسها (hood removal)؛ والسبب أنها لم تتحصل على الذروة من قبل، وقد أجرت ما يقارب مائة عملية من هذا النوع بالمكسيك، وتنصح كل النساء بإزالة القلفة، خاصة اللاتي يعانين من عدم بلوغ الذروة.

وفي دراسة للدكتور W.G.RATHMANN عام 1959 - وهي من أهم الدراسات – على 112 امرأة، 73 منهن لم يتحصلن على الذروة أبدًا، وبعد إزالة القلفة (hood removal)، تحصل 64 منهن على الذروة بنسبة نجاح (87.6 %)، في حين ظلت التسع الأخريات على حالهن، بنسبة فشل (12.4 %).

وفي 39 امرأة ممن كن يتحصلن على الذروة بصعوبة، بعد إزالة القلفة، 34 منهن صرن يتحصلن على الذروة بسهولة، بنسبة نجاح (87.5 %)، في حين ظلت 5 منهن بدون تغيير يُذكر، بنسبة فشل (12.5 %).

تقول إحدى الأمريكيات بعد سؤالها عن شعورها بعد الختان: إنها سعيدة جدًّا بالنتيجة في حياتها الزوجية، وما وجدته من النظافة، تمنَّت أنها لو خُتنت منذ الصغر.

وجميع الدراسات في هذا الموضوع تؤكد حقيقة حاجة المرأة للختان، من أجل الوصول للذروة.

ومن أولى الدراسات التي أجريت في هذا الموضوع: دراسة للدكتور الأمريكي بنيامين في العام 1915، والتي يحثُّ فيها الأمهات ويقول: أرجوكم؛ رحمةً بهؤلاء الصغيرات أن تختنوهن؛ لأن في عدم ختانهن المشاكل النفسية والجسدية.


أولاً: فليكن واضحًا ما أعنيه بالختان في هذا البحث، هو الختان السني الشرعي بطريقته الصحيحة، وليس الجريمة النكراء التي تسمى بالختان الفرعوني، ولا بعض أنواع العمليات التجميلية التي تجرى في الغرب لتقصير الشفريين وغيره، وهذا ليس معناه أن مَن تم ختانهن ختانًا فرعونيًّا قد تدمرت حياتهن الزوجية.


ثانيًا: تصحيح المفهوم الخاطئ عند السواد الأعظم من الناس في العالم الإسلامي، بأن القصد من ختان الإناث هو كبح الشهوة المفرطة، وهذا خطأ، والعكس هو الصحيح؛ أي: إن القصد من الختان السني تسهيل حصول المرأة على الذروة، وطهارتها، ونظافتها من الأوساخ والروائح النتنة.


ثالثًا: تصحيح مفهوم خاطئ آخر - وهو أكثر خطورة من الأول - أن الختان السني يُعرفه بعض شيوخنا المتأخرين - وخصوصًا من مصر – بأنه: أخذُ جزء من البظر، وهذا خطأ فادح، أرجو أن يراجعوه؛ فهو بهذه الطريقة - في نظري - لا فرق بينه وبين الجريمة الفرعونية.


تعريف الختان الشرعي السني للإناث:
عرَّف ابن الصباغ في "الشامل" الختان، فقال: "الواجب على الرجل: أن يقطع الجلدة التي على الحشفة، حتى تنكشف جميعها، أما المرأة، فلها عذرة كعرف الديك في أعلى الفرج بين الشفريين، تقطع، ويبقى أصلها كالنواة"، وقال الماوردي: "وأما خفض المرأة، فهو قطع جلدة في الفرج، فوق مدخل الذَّكر ومخرج البول على أصل كالنواة، ويؤخذ منه الجلدةُ المستعلية دون أصلها"؛ ("تحفة المودود بأحكام المولود"؛ لابن القيم، ص 113، 114).

يقول الشيخ محمد مختار الشنقيطي، في فتوى عن ختان الذكور والإناث، قال - رحمه الله تعالى -: الختان: مصدر ختن يختن ختانًا، وهو خاتن، وفلان مختون، والختان بالنسبة للرجال: إزالة أعلى حشفة الجلد التي على رأس الذكر، وأما بالنسبة للنساء، فهي إزالة أعلى الجلدة التي على الفرج، وشبَّهها العلماء - رحمهم الله - بعرف الديك؛ بيانًا لمحل الفرض والواجب، على القول بوجوبه على النساء. وأقوال أخرى كثيرة من السلف والخلف: أن الختان السني للإناث هو إزالة القلفة فقط، دون المساس بالبظر، فقد أثبت الطب الحديث: أن رأس البظر كالحشفة تمامًا، وبرغم صغر حجمه - مقارنة بالحشفة - فإن فيه نفس الكمية من الأعصاب التي في حشفة الرجل، فإن البظر يطلق عليه "زر الذروة".


ويشرح الشيخ محمد عبدالمقصود كلام ابن تيمية في فتوى عن الختان، فيقول ما معناه: إن المرأة لو كانت قلفاء، تكون دائمًا تريد زوجها، وهذا يكون مرهقًا للزوج، فلا يحصل المقصود؛ لذلك كان الختان لتعديل الشهوة عند المرأة؛ انتهى كلامه، وهذا ما يقول به كثير من شيوخنا المعاصرين.
يتضح لنا من هذا الكلام: أن ختان المرأة هو أخذ الجلدة التي فوق البظر، وأما طريقته الطبية العملية، فنرجو الرجوع إلى كتاب الدكتورة/ آمال أحمد البشير، والدكتورة ست البنات خالد في ختان الإناث.


وأثبتت الدراسات المختلفة في أمريكا: أن 75 % من النساء لا يتحصلن على الذروة؛ بسبب القلفة؛ أى: إن ثلاثًا من كل أربع نسوة في العالم يواجهن هذه المشكلة؛ لذلك عندما سُئلتْ إحدى الأمريكيات التي أجرت عملية الختان، قالت: كنت قبل الختان من ضمن غير المحظوظات، وبعد الختان تغير الحال. وهناك طريقتان أخريان:
الأولى: ما تسمى بHOOD SPLIT، وهي عبارة عن قسم القلفة إلى نصفين من فوق البظر؛ حتى يكون البظر عاريًا، وتتحصل المرأة على الذروة بسهولة، وهذا ما توصلت إليه بعض النساء، وهو ليس فعَّالاً كالختان نفسه، أو حتى على مستوى النظافة.

الثانية: ما تسمى ب HOOD PIERCING، ويقوم بهذه الطريقة مَن يقومون بعمل الوشم، وثقب الجلد بكل أنواعه، وهو عبارة عن تركيب حلقة معدنية في القلفة، وقد لاحظت بعض النساء أنه عند تركيب تلك الحلقة، أنها ساعدت كثيرًا في الحصول على الذروة، وهذا النوع هو الأكثر شهرة بين النساء في أمريكا؛ لأنهن يستعملنه أيضًا كزينة، وأرجعن سهولة الحصول على الذروة، إلى تلك القطعة المعدنية، وهو في رأيي خطأ، والصحيح هو أن عند تركيب تلك الحلقة تفسخ القلفة عن البظر، وتركب الحلقة، ويكون البظر مفسوخًا عن القلفة، وهنا يكمن السر، وهذه الطريقة ليس لها الفعالية عند كل النساء كما هو في الختان، بالإضافة لعدم النظافة.

ولكن ما أخشاه - ونحن عندنا الفهم الخاطئ للختان السني - أن يروج لمثل هذه المصيبة، وتنتشر في بلادنا.

ثلاث من كل أربع نسوة لا يتحصلن على الذروة؛ بسبب القلفة، وهذا في كل جنس النساء، وهذا في رأيي سبب الكثير من المشاكل، وحتى حالات الطلاق في مجتمعنا العربي الإسلامي.

ما يستخلص من ذلك:


أولاً: تلبيس إبليس وأعوانه على ضعاف نساء المسلمين أن دينهم يَحرِمهم من المتعة الجنسية، وأظهروا الشيوخ والعلماء بمظهر العدو للمرأة الذي لا يريد لها الخير.

ثانيًا: الترويج لخطأ بعض الشيوخ، بأن الختان السني هو أخذ جزء من البظر، حتى يشاع ذلك بين الناس ويُعمَل به، كما هو موجود الآن في كل المراجع والدراسات الطبية، أن الختان السني هو أخذ جزء من البظر مع القلفة.


ثالثًا: ترسيخ تلك المفاهيم بأن الهدف من الختان السني، وبطريقته الصحيحة، هو ضبط الشهوة المفرطة عند المرأة، وربما جاءت تلك المفاهيم الخاطئة بالضرر الكبير في المستقبل، بأن يقول قائل: دينكم يقول إن أخذ القلفة هو لضبط الشهوة العارمة، والواقعُ والتجارب والعلم الحديث أثبت غير ذلك.


رابعًا: فهل كما أخطأ علماؤنا، أخطأت تلك المنظمات التي تدعو لمنع الختان، وهم لا يعلمون مثل أطبائنا أنه يَعمل به الغرب؟ ربما!

خامسًا: الطبيب والمثقف العربي المسلم، أين هما من كل ذلك؟ فقد أقرَّ كثير من الأطباء عندنا بضرر الختان بكل أنواعه، تماشيًا مع ما تقوله المنظمات من ضرر الختان، فكانوا - للأسف - كمثل الحمار يحمل أسفارًا، ترى ما رأيهم الآن في الختان؟
وأما المثقفون والمثقفات في بلادنا، فحدِّث ولا حرج، جاؤوا بالعدة والعتاد؛ ليثبتوا ما تقوله المنظمات، فسمعنا في الفضائيات مَن ينفي منهم أن المرأة لديها "قلفة"، والعجيب أنهم أتوا بأطباء التشريح؛ ليثبتوا ذلك، وها هو المثقف يضر نفسه في حياته الزوجية، وهو لا يدري.

سادسًا: أن المرأة المسكينة، التي دائمًا ما استُغلت لتكون الحربة التي يطعن بها، فها هي تطعن نفسها بتلك الحربة، فتحرم نفسها من الأحظى بعدم عملها بكلام الرسول - صلى الله عليه وسلم.

سابعًا: تضعيف بعض من شيوخنا المعاصرين أحاديث الختان، وقول البعض الآخر إن الختان ليس من الإسلام أساسًا، ولا أعرف إن كان ذلك يرتكز على علم شرعي منهم، أم هو تأثير الهالة الإعلامية في محاربة الختان؟

ثامنًا: ما أراه من أضرار ترك الختان السني، أنه سبب كثير من حالات الطلاق التي نسمع بها في السعودية، والخليج عمومًا، وغيرها، كيف؟
كلنا يعلم أهمية الجنس في حياتنا، وأنا كرجل سبق لي الزواج أعرف أنه لو كان الرجل سعيدًا في حياته الزوجية - وكذلك المرأة - لصغر كل كبير من المشاكل في حياتهما، ولكن لو لم توجد تلك السعادة، لعظم كل صغير من المشاكل في حياتهما.

فنحن في مجتمعنا الإسلامي نستحيي كثيرًا من الكلام في هذه الأمور، مما يعود أحيانًا بالضرر الكبير، فلو أن رجلاً يعاني برودًا جنسيًّا عند زوجه، فهو لا يتكلم بذلك، ولا حتى معها هي، وهي لا تقبل ذلك أيضًا، فماذا يحدث؟

1- أن يفكر في الزواج من أخرى، وهذا حل له هو، وتعيش هي في تعاسة دائمة.
2- أن يفكر في الطلاق إن كانت ليست لديه الاستطاعة المادية بالزواج من أخرى.
3- والعياذ بالله، أن يفكر في الحرام إن كان ضعيفًا.
4- وتسمع الزوجة من صديقاتها متعتهن في حياتهن، فلربما ظنَّت أن العيب في زوجها، فهو الذي لا يستطيع توصيلها للذروة، وإن كانت ضعيفة لأغواها الشيطان في الحرام - والعياذ بالله - وكل ذلك بسبب "القلفة" وهم لا يعلمون، وإذا عرضوا أنفسهم على طبيب، تخيل ماذا يقول الطبيب؟ أيقول: إن المشكلة من عدم الختان؟
لا يقول ذلك؛ فهو مبرمَج، فإن كل علمه ما قيل له، ليس عن الختان فقط؛ بل في كل شيء، هناك آية في القرآن الكريم واضحة كل الوضوح، لم يختلف اثنان في تفسيرها، ولسنوات عديدة تعارض الطب الحديث، فما كان موقف الطبيب المسلم من ذلك؟ السكوت.

وكنت أتمنى لو أن الطبيب المسلم أعلنها للعالم: إن ذلك يخالف القرآن، إذًا هو غير صحيح، والآن من سنة أو أكثر، رجعوا ليوافقوا القرآن، وأيضًا الطبيب المسلم لا يعلم ذلك مثل موضوع الختان {لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا} [الأعراف: 179].

بعض الخواطر في حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (( اخفضي ولا تنهكي، فإنه أنضر للوجه، وأحظى عند الزوج
الراوي: الضحاك بن قيس المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 297
خلاصة حكم المحدث: صحيح


تخيل لو أن امرأتين تسابقتا، ففازت واحدة، وخسرت الأخرى، كيف يكون حالهن؟
تجد الفائزة مسرورة، فرحة، نضرة الوجه من السعادة، وتجد مدربها أيضًا سعيدًا بذلك، وكل الأسرة سعيدة بسعادتها، والعكس تمامًا للمرأة الأخرى، ومدربها، وأسرتها.

حال هذه المرأة ومدربها، هو حال المرأة وزوجها، فالعملية الجنسية هي سباق بين المرأة وزوجها، فهو كالمدرب يريد لها الفوز للحصول على الذروة؛ لأن في فوزها سعادةً لها، وله أيضًا.

فلو كان هذا حالهم "الفوز والتفوق"، كانت السعادة في حياتهم، وإن كان الفشل دائمًا في حياتهم لاستحالت استمرارية الحياة بينهما، حتى لو عاشوا مع بعض، تكون حياتهما كما يصفها الشاعر:
حَيَاةٌ لاَ حَيَاةَ بِهَا وَلَكِنْ بَقِيَّةُ جَزْوَةٍ وَحطامُ عُمْرِ
فبهذا المعنى والمفهوم تميل قلوب كل الناس إلى الختان، فقد قال - صلى الله عليه وسلم -: ((بشِّروا ولا تنفروا))، ويسروا ولا تعسروا
الراوي: أبو موسى المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4835
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وهذا ما أراه، فإن وافق الفهم الصحيح للحديث، فالحمد لله، وإلا فلا عبرة بما أراه.

فماذا أعطى نبينا الكريم نساءَ الأنصار؛ بل نساء الدنيا أجمعين؟ الحلوى أم الدواء المر؟
نعم، فقد أعطى كل نساء الدنيا حلوى بكلمة واحدة ((اختفضن)).

هذا هو نبينا الكريم، الذي أرسل رحمة للعالمين.

أخيرًا:
أتمنى أن أكون قد وفِّقت في طرحي هذا، لموضوع يعتبر غاية في الحساسية، وأرجو من أمهاتنا، وأخواتنا، وبناتنا، أن يهتممن بهذا الموضوع؛ لما فيه من خير لهن، وخلاصة القول: أن شريعتنا السمحاء وأحاديث الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - هي القاعدة التي يجب أن نرجع إليها في كل الأمور التي تصعب علينا، وقد كثر الكلام في هذا الموضوع، وظل هاجسًا لكل امرأة في المقام الأول، ويجب علينا جميعًا أن نقول: كفانا الجدل، والمغالطات، واتِّباع العادات السيئة، ولنحتكم في مثل هذه الأمور لديننا، الذي لم يفوِّت كبيرة ولا صغيرة إلا أحصاها.

م ن للافادة








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 09 - 12 الساعة 03:25 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ختان الاناث ...................hood removal

كُتب : [ 04 - 06 - 11 - 02:07 AM ]

جزاك الله خيرآ

وهنا كل ما يخص الختانمن موضوعات

الختان ؛ كيفيته وأحكامه .

فوائد الختان الصحية والشرعية .

مصالح الختان تفوق آلامه.

حكم الختان .

وقت الختان .

حكم الختان لمن دخل في الإسلام.

الختان وانتقاء الاسم للمسلم الجديد .

لا يجوز أن يكون الختان عائقا بين الشخص وبين الدخول في الدين.

العمل في صيانة الحاسب في مؤسسة تدعو لتنظيم النسل وتحارب الختان.


على هذا الرابط والإطلاع على المزيد






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
*أم عمر*
رقم العضوية : 6266
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : أسأل الله الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 2,319 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 878
قوة الترشيح : *أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold*أم عمر* is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ختان الاناث ...................hood removal

كُتب : [ 04 - 06 - 11 - 11:06 AM ]

جزاكن الله خيرا على المعلومات

حبيبتى أم عمرو الرابط لا يعمل أرجوا تعديلة حتى نستفاد منه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ختان الاناث ...................hood removal

كُتب : [ 04 - 06 - 11 - 12:00 PM ]

جزاكم الله خيرا
جعله الله في ميزان حسناتكم
اختي ام عمر الرابط يعمل





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ختان الاناث ...................hood removal

كُتب : [ 04 - 06 - 11 - 08:55 PM ]

بارك الله فيكم أخواتي على التفصيل

نسأل الله أن يهدي ولاة أمورنا لما يحب ويرضى

وأن يمكننا من اقامة شعائر ديننا

وجزاكِ الله خيراً أم عمرو على الموضوعات الرائعة

كتب الله أجرك





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...................hood, الاناث, ختان, removal

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو حكم ختان البنات...!!! ابتسام فقه المرأة المسلمة 3 18 - 10 - 08 09:14 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:12 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd