الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart منهج الاسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى

كُتب : [ 08 - 09 - 11 - 07:43 AM ]









منهج الإسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى






تبين النصوص الثابتة في الكتاب والسنة بأن الإقرار بوجود الخالق الذي خلق الإنسان وجميع الكائنات أمر فطري لا يسع الإنسان إنكاره في قرارة نفسه، وإن حاول إبداء ما يخالف ذلك. فما من إنسان إلا ويجد نفسه مضطرا للجوء إلى الله تعالى كلما ألم به ضرر تنقطع به الأسباب المادية الظاهرة, فهنا تطفو فطرته وتحمله إلى اللجوء إلى الله تعالى. أما دعوى الملحدين عدم وجود إله خالق لهم ولهذا الكون فإنما هي مكابرة وعناد، مثل دعوى فرعون وقومه، وقد حكى الله علام الغيوب عما في أنفسهم بقوله: {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُم ظُلْما وَعُلُوا فَانْظُر كَيْف كَان عَاقِبَة الْمُفْسِدِيْن} (14) سورة النمل
وقد أظهر فرعون ذلك حين أحاطت به الأمواج وأدركه الغرق فقال: {
.. آَمَنْت أَنَّه لَا إِلَه إِلَّا الَّذِي آَمَنَت بِه بَنُو إِسْرَائِيْل وَأَنَا مِن الْمُسْلِمِيْن } (90) سورة يونس

منهج القرآن في تقرير وجود الله تعالى:
لم تنصرف نصوص القرآن الكريم إلى إثبات وجود الله تعالى وتقرير وجوده كقصد أساسي, وإنما جاءت لتقرير ألوهية الله تعالى، وأنه لا إله غيره- و إن كانت تأتي بذلك ضمنا أو صراحة في أحيان قليلة- ذلك أن البشر كما ذكرنا مقرين بوجود الله تعالى، إلا قليلا ممن شذ جحودا ومكابرة. ولذلك حكى الله تعالى عن الرسل عليهم السلام قولهم لأقوامهم: {
قَالَت رُسُلُهُم أَفِي الْلَّه شَك فَاطِر الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض يَدْعُوَكُم لِيَغْفِر لَكُم مِّن ذُنُوْبِكُم وَيُؤَخِّرْكُم إِلَى أَجَل مُسَمّى قَالُوْا إِن أَنْتُم إِلَا بَشَر مِّثْلُنَا تُرِيْدُوْن أَن تَصُدُّوْنَا عَمَّا كَان يَعْبُد آَبَآؤُنَا فَأْتُوْنَا بِسُلْطَان مُّبِيْن} (10) سورة إبراهيم،ولقد كان المشركون يقرون بربوبية الله تعالى, قال تعالى: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن خَلَق الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض وَسَخَّر الْشَّمْس وَالْقَمَر لَيَقُوْلُن الْلَّه فَأَنَّى يُؤْفَكُوْن} (61) سورة العنكبوت، وقال تعالى: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن خَلَق الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض لَيَقُوْلُن الْلَّه قُل الْحَمْد لِلَّه بَل أَكْثَرُهُم لَا يَعْلَمُوْن} (25) سورة لقمان.وقد اشتمل القرآن الكريم على أساليب متعددة في قضية الوجود والألوهية، وأهم تلك الأساليب ما يلي:
أولا: القرآن يتوجه بالخطاب إلى المشاعر:
إن القرآن الكريم يخاطب في الإنسان قلبه ووجدانه حتى يثير تلك الفطرة الكامنة فيه، وحتى لا يكون خطابه جافا مجردا متجها للعقل المجرد. وقد أشار الله تعالى إلى هذه الميزة بقوله: {
لَو أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَن عَلَى جَبَل لَرَأَيْتَه خَاشِعا مُتَصَدِّعا مِن خَشْيَة الْلَّه وَتِلْك الْأَمْثَال نَضْرِبُهَا لِلْنَّاس لَعَلَّهُم يَتَفَكَّرُوْن} (21) سورة الحشر،ولما كان القرآن يحمل بين طياته وألفاظه قوة التأثير الذاتي, أمر الله تعالى بإجارة المشركين. قال تعالى: {وَإِن أَحَد مِّن الْمُشْرِكِيْن اسْتَجَارَك فَأَجِرْه حَتَّى يَسْمَع كَلَام الْلَّه ثُم أَبْلِغْه مَأْمَنَه ذَلِك بِأَنَّهُم قَوْم لَا يَعْلَمُوْن} (6) سورة التوبة، وبسبب هذه القوة الذاتية كان مشركوا العرب يوصي بعضهم بعضا بعدم سماع القرآن حتى لا يتأثروا به {وَقَال الَّذِيْن كَفَرُوَا لَا تَسْمَعُوْا لِهَذَا الْقُرْآَن وَالْغَوْا فِيْه لَعَلَّكُم تَغْلِبُوْن} (26) سورة فصلت،ولتحريك المشاعر وانفعالها سلك القرآن مسالك شتى منها:

1 - توجيه المشاعر إلى التأمل في الكون والحياة:

ذلك أن عظمة المخلوق تدل على عظمة الخالق, وأن هذا الكون الفسيح القائم على الدقة والانتظام لا يمكن أن يوجد إلا بقدرة فائقة وعلم تام. والإنسان المتبلد لا تلفت نظره السماء الكائنة فوقه, ولا الأرض الساكنة تحته, لذا يخاطب القرآن المشاعر ويوجهها إلى هذه الآيات كما في قوله تعالى: {
إِن فِي خَلْق الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض وَاخْتِلَاف الْلَّيْل وَالْنَّهَار لَآَيَات لِأُوْلِي الْأَلْبَاب (190) الَّذِيْن يَذْكُرُوْن الْلَّه قِيَاما وَقُعُوْدا وَعَلَى جُنُوْبِهِم وَيَتَفَكَّرُوْن فِي خَلْق الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض رَبَّنَا مَا خَلَقْت هَذَا بَاطِلَا سُبْحَانَك فَقِنَا عَذَاب الْنَّار (191) [آل عمران/190 - 192]}
2 - التذكير بالنعم وأن الله هو رازق الإنسان:

فالإنسان مقر بأنه لم يخلق من هذه النعم شيئا, مع أنه أكبر المستفيدين منها، بل جعلت لأجله. غير أن الإنسان بحكم الألف والاعتياد تبلد حسه, فينسى الله الخالق. لذلك يذكره الله تعالى بهذه النعم التي لا تحصى, ومن أعظمها الماء والهواء. قال تعالى: {
وَآَتَاكُم مِن كُل مَا سَأَلْتُمُوْه وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَت الْلَّه لَا تُحْصُوْهَا إِن الْإِنْسَان لَظَلُوْم كَفَّار} (34)سورة إبراهيم.

3 - تذكير الإنسان بخلقه وأصله:
إن الإنسان هو أكرم خلق الله تعالى لما ميزه به من عقل و إدراك, وهذا الإنسان قد أوجده الله تعالى بعد أن لم يكن شيئا قال تعالى: {
هَل أَتَى عَلَى الْإِنْسَان حِيْن مِّن الْدَّهْر لَم يَكُن شَيْئا مَّذْكُوْرا (1) إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَان مِن نُّطْفَة أَمْشَاج نَّبْتَلِيه فَجَعَلْنَاه سَمِيْعا بَصِيْرا(2) [الإنسان/1 - 3]}،هذا الإنسان بعد أن خلقه الله تعالى أحس بأنه قد استغنى عن خالقه, فطغى وألهته شواغله وأهواؤه عن ربه كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الْإِنْسَان مَا غَرَّك بِرَبِّك الْكَرِيْم (6) الَّذِي خَلَقَك فَسَوَّاك فَعَدَلَك (7) فِي أَي صُوْرَة مَا شَاء رَكَّبَك (8)[الإنفطار/6 - 8]}،وقال تعالى: {كَلَّا إِن الْإِنْسَان لَيَطْغَى (6) أَن رَآَه اسْتَغْنَى (7) إِن إِلَى رَبِّك الْرُّجْعَى(8) [العلق/6 - 8]}،لذلك نجد أن الله تعالى يخاطب الإنسان داعيا إياه لينظر في نفسه, والحكم والآيات الكامنة فيه كما في قوله تعالى: {وَفِي الْأَرْض آَيَات لِّلْمُوقِنِيْن (20) وَفِي أَنْفُسِكُم أَفَلَا تُبْصِرُوْن (21)[الذاريات/20 - 22]}،وقوله تعالى: {وَلَقَد خَلَقْنَا الْإِنْسَان مِن سُلَالَة مِّن طِيْن (12) ثُم جَعَلْنَاه نُطْفَة فِي قَرَار مَّكِين (13) ثُم خَلَقْنَا الْنُّطْفَة عَلَقَة فَخَلَقْنَا الْعَلَقَة مُضْغَة فَخَلَقْنَا الْمُضْغَة عِظَاما فَكَسَوْنَا الْعِظَام لَحْما ثُم أَنْشَأْنَاه خَلْقا آَخَر فَتَبَارَك الْلَّه أَحْسَن الْخَالِقِيْن (14) ثُم إِنَّكُم بَعْد ذَلِك لَمَيِّتُون (15) ثُم إِنَّكُم يَوْم الْقِيَامَة تُبْعَثُوْن(16) [المؤمنون/12 - 17]}،وقد جاء العلم الحديث ببيان وصدق ذلك كله.

4 - التذكير بالموت والحياة:

يوجه الله تعالى خطابه إلى البشر مذكرا إياهم بأنه هو الذي خلقهم وبث فيهم الروح. ذلك السر المعجز في بقائهم, وأنهم لا يملكون شيئا من ذلك. كما يذكرهم بالموت وأنه لا مفر لأحد منه. وفي هذا إثارة للمشاعر حتى تتساءل: من أنا؟ ومن أين أتيت؟ ولماذا أتيت؟ وأين سأمضي؟ وما مصيري؟ هذه الأسئلة الكبرى التي يبحث لها كل إنسان عن جواب, قد أجاب عليها القران بقوله تعالى:
تَبَارَك الَّذِي بِيَدِه الْمُلْك وَهُو عَلَى كُل شَيْء قَدِيْر (1) الَّذِي خَلَق الْمَوْت وَالْحَيَاة لِيَبْلُوَكُم أَيُّكُم أَحْسَن عَمَلَا وَهُو الْعَزِيْز الْغَفُوْر(2) [الملك/1 - 3]،وبقوله تعالى: {فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَت الْحُلْقُوْم (83) وَأَنْتُم حِيْنَئِذ تَنْظُرُوْن (84) وَنَحْن أَقْرَب إِلَيْه مِنْكُم وَلَكِن لَّا تُبْصِرُوْن (85) فَلَوْلَا إِن كُنْتُم غَيْر مَدِيْنِيِّن (86) تَرْجِعُوْنَهَا إِن كُنْتُم صَادِقِين(87) [الواقعة/83 - 87] }.
ثانيا: مخاطبة العقل:

إن منهج الخطاب القرآني للبشرية ليس قائما على إثارة المشاعر ومخاطبة الوجدان فحسب, بل إنه مع ذلك يتوجه بالخطاب إلى العقل, فيحثه على التدبر والتأمل، ويثير فيه التساؤلات التي ترشد وجهته، ومن تلك التساؤلات: هل يمكن أن يوجد هذا الكون الهائل بلا خالق؟
أَم خُلِقُوْا مِن غَيْر شَيْء أَم هُم الْخَالِقُوْن (35) أَم خَلَقُوْا الْسَّمَاوَات وَالْأَرْض بَل لَّا يُوْقِنُوْن (36) أَم عِنْدَهُم خَزَائِن رَبِّك أَم هُم الْمُسَيْطِرُوْن (37) أَم لَهُم سُلَّم يَسْتَمِعُوْن فِيْه فَلْيَأْت مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَان مُّبِيْن (38)
[الطور/35 - 38]









منقول








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 09 - 12 الساعة 10:38 PM سبب آخر: تشكيل
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: منهج الاسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى

كُتب : [ 12 - 09 - 11 - 10:57 AM ]


جزاك الله خيرا اختى الغالية
وجعله فى موازين حسانتك
احسن الله اليك ورزقك خير الدنيا والاخرة
مشاركة قيمة وجميلة بارك الله فيك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: منهج الاسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى

كُتب : [ 12 - 09 - 11 - 03:10 PM ]

رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا

بارك الله فيكِ أمنا الغالية

أطال الله عمرك في طاعته





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: منهج الاسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى

كُتب : [ 13 - 09 - 11 - 03:35 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحثة عن الحق مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا اختى الغالية
وجعله فى موازين حسانتك
احسن الله اليك ورزقك خير الدنيا والاخرة
مشاركة قيمة وجميلة بارك الله فيك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: منهج الاسلام في تقرير حقيقة وجود الله تعالى

كُتب : [ 13 - 09 - 11 - 03:36 AM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أملى الجنان مشاهدة المشاركة
رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا

بارك الله فيكِ أمنا الغالية

أطال الله عمرك في طاعته





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, الله, الاسلام, تعالي, تقرير, دقيقة, وجود

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الله موجود ... حقيقة عقلية علمية شرعية نور القمر الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة 9 09 - 11 - 12 12:57 AM
ملف منهج الرسول(صلى الله عليه وسلم) في التعامل.مع النساء لأخوات إيمان القلوب أم القلوب السيرة النبوية الشريفة 15 10 - 12 - 11 08:06 AM
حماية الله تعالى له صلى الله عليه وسلم من دنس الجاهلية أم القلوب السيرة النبوية الشريفة 0 05 - 10 - 11 01:28 PM
حقيقة وجود الزئبق الأحمر باحثة عن الحق ثقف نفسك 9 17 - 09 - 11 08:57 PM
سبب عدم وجود صورة للنبي صلى الله عليه وسلم أمة الله أم عبد الله الفتاوى الشرعية 6 08 - 02 - 09 10:47 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:32 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd