الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS الإخلاص في حمل الدعوة

كُتب : [ 23 - 12 - 11 - 05:20 PM ]







الإخلاص في حمل الدعوة





قال تعالى: {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ }[الروم:30]

إن الله سبحانه فطر الإنسان على أن يشكر من أنعم عليه ويحمد من تفضل عليه ، وهذه الصفة الفطرية عامة في الإنسان أينما كان ، فإذا أنعم أحدٌ عليك بنعمة ، وحباك أحد بعطية سارعت إلى شكره وبادرت إلى حمده دون تردد وتفكير ، وهذه صفة أصيلة عميقة في نفس الإنسان ، وحيث أن الله سبحانه هو الخالق وهو المنعم المتفضل علينا ، أنعم علينا بنعمة الخلق من عدم ، وتفضل علينا بما لا يحصى من النعم لم يشاركه أحد في كل ذلك ، فإن الصفة الفطرية فينا تدفعنا وتقتضي منا أن نبادر إلى شكره وحمده وحده لا نشرك في الشكر والحمد معه سواه ، وهذا المعنى هو أصل الدين ، وهو الغاية الرئيسية من إنزال الشرائع كلها ، فالله هو الخالق المنعم المتفضل ، والإنسان هو المنعم عليه المتفضَّل عليه ، فكان عليه واجب الشكر والحمد لله وحده دون سواه ، وهذا المعنى موجود في قوله تعالى في سورة الروم : { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ} [الروم:30] ، و قوله تعالى في سورة الذاريات : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } ، وهو المعنى نفسه نجده مختصراً في قولِه (لا إله إلا الله

) ، ومعناها لا معبود بحق سوى الله .


وباستحضار هذا المعنى نستطيع إدراك مدى قبح الشرك ، ذلك أن الشرك هو الخروج على هذه الفطرة ، والتضادّ مع أصل الدين ، وهو يعني التوجه بالشكر والحمد والعبادة إلى غير المنعم المتفضل الخالق إلى جانب التوجه بالشكر والحمد والعبادة إلى المنعم المتفضل الخالق ، وربما تمادى الشرك إلى شكر غير المنعم وحمد غير المتفضل وعبادة غير الخالق فقط ، وترك شكر المنعم وحمد المتفضل وعبادة الخالق كليّة ، والمشركون حالهم أنهم أقاموا وجوههم للدين مائلاً منحرفاً إلى غير الجهة والقصد المطلوبين .

قال تعالى في سورة الأعراف : {قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ} الأعراف 29.

وقال سبحانه في سورة الزمر : { قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ * وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ * قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ * قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي }الزمر11-24

وعن عبد الله بن مسعود قال : " سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي الذنب أعظم عند الله ؟ قال " أن تجعل لله ندا وهو خلقك " قال قلت له : إن ذلك لعظيم . قال قلت : ثم أي ؟ قال : " ثم أن تقتل ولدك مخافة أن يطعم معك " قال قلت : ثم أي ؟ قال " ثم أن تزاني حليلة جارك " .


الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 86
خلاصة حكم المحدث: صحيح




وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله  : " يقول الله عز وجل من عمل لي عملا أشرك فيه غيري فهو له كله أنا منه بريء وأنا أغنى الأغنياء عن الشرك .

الراوي: أبو هريرة المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 3/361
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


" رواه مسلم وأحمد ، ورواه ابن ماجة بلفظ " قال الله عز وجل أنا أغنى الشركاء عن الشرك فمن عمل لي عملا أشرك فيه غيري فأنا منه بريء وهو للذي أشرك

الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/53
خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات

... " .
والشرك يقابله الإخلاص ، فحتى ينجو المسلم من الشرك خفيِّه وظاهره ، صغيره وكبيره يجب أن يتحلى بالإخلاص في كل ما يقول ويعمل ، فالإخلاص يطرد الشرك ويحمي صاحبه منه ، وبدون الإخلاص يقع في الشرك ، فبقدر ما يسعى المسلم وخاصة حامل الدعوة للنجاة من الشرك بقدر ما يجب أن يتمسّك بالإخلاص والإخلاص الخالص فيما يصدر عنه من قول أو فعل ، فبالإخلاص يكون الفلاح والنجاة ،
عن أبي ذرّ أن رسول الله  قال : "
قد أفلح من أخلص قلبه للإيمان، و جعل قلبه سليما و لسانه صادقا، و نفسه مطمئنة، و خليقته مستقيمة، و أذنه مستمعة، و عينه ناظرة

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 6098
خلاصة حكم المحدث: حسن


وعن أبي هريرة أنه قال : " قيل : يا رسول الله ، من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد ظننت - يا أبا هريرة - أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك ، لما رأيت من حرصك على الحديث ، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة ، من قال لا إله إلا الله ، خالصا من قلبه ، أو نفسه .

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 99
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



ما قال عبد قط لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مخلصا بها روحه مصدقا بها قلبه ناطقا بها لسانه إلا فتق الله عز وجل له السماء فتقا حتى ينظر إلى قائلها من الأرض وحق لعبد نظر الله إليه أن يعطيه سؤله

الراوي: رجلان من أصحاب النبي المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/344
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

وليعلم المسلم وحامل الدعوة خاصة أن العمل الصالح لا يكفي ، فلا يصح أن يقف المسلم أمام جمع من الناس يدعوهم إلى الإسلام ويعلمهم الأحكام ويحمل إليهم الدعوة إن كان يريد من ذلك أن يقول الناس عنه إنه عالم ، ولا يصح أن يُظهر حامل الدعوة وأي مسلم موظفٍ في دائرةٍ أو شركة النشاط في العمل والاندفاع فيه إن كان يقصد من ذلك نوال منزلة وحظوة عند مسؤوله ، ولا يجوز لحامل الدعوة ولأي مسلم أن يصلي أمام الناس صلاة طويلة بخشوع وتبتل على غير عادته في صلاته وحيداً قاصداً من ذلك إظهار تقواه وحسن عبادته ، ولا يقبل الله من متصدق في جمع من الناس إن كان إنما تصدّق ليقال عنه إنه فاعل خير ، ولا يجوز إلا أن تكون الأعمال كلها لله ، ولله وحده ، وإلا دخلها الشرك الصغير أو الكبير ، والخفي أو الظاهر ، فأحبط العمل كله.
فعن أبي أمامة الباهلي قال : "
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر ما له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيء له فأعادها ثلاث مرات يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيء له ثم قال إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا وابتغي به وجهه

الراوي: أبو أمامة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/264
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


فالجهاد وهو سنام الإسلام وعبادة من أعظم العبادات لا ينفع صاحبَه بشيء عند ربه إن هو أشرك في توجّهه إلى الله معه غيره فيه ، لأن الله كما مرّ قبل قليل لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً له
وليعلم كل مسلم وحامل للدعوة خاصة أن الإخلاص في العبادة عصمة من غواية الشيطان ، من تمسّك به نجا وسلم ، وإلا ضلّ وغوى ، وانحرف عن الصراط المستقيم ، فقد جاء في سورة الحجر قوله تعالى يذكر قصة إبليس : {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ} الحجر 39:42
، فبيّن سبحانه أن إبليس كان يدرك أن المخلصين من عباد الله معصومون من فتنته وغوايته ، وأما غيرهم فهم أتباعه الغاوون ، فعباد الله الذين لا سلطان لإبليس عليهم والناجون من حبائله هم المخلصون وحدهم دون سواهم ، وكلمة المخلصين الواردة في الآية قرئت بفتح اللام - المخلَصين - وتعني من أخلصهم الله واصطفاهم لعبادته ، وقرئت بكسر اللام - المخلِصين - وتعني من أخلصوا العبادة لله ، وكلا القراءتين جاءت بطريق التواتر ، ومعنى اللفظين متقارب .


إن الإخلاص في القول أن تقول ما تقول امتثالاً لأمر الله وسعياً وراء مرضاته فقط ، وإن الإخلاص في العمل أن تعمل العمل امتثالاً لأمر الله وسعياً وراء مرضاته فقط ، أما إن كان القول أو العمل وفق الحكم الشرعي ولأجل غرض دنيوي وشخصي في آن واحد ، أي كانا امتثالاً لأمر الله وسعياً وراء مرضاته إضافة إلى تحقيق غرض دنيوي ونفع شخصي ، انطبق عليهما حديث أبي أمامة الباهلي : " أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر ما له ؟ فقال : لا شيء له , فأعادها ثلاثة مرات يقول لا شيء له , ثم قال : إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا وابتغي به وجهه .

الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 5/112
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


" ، إلا أن يكون القول أو العمل المطلوبان شرعاً إنما أمر الله بهما لتحقيق غرض دنيوي ونفع شخصي فلا بأس ، لأن صاحبهما في هذه الحالة إنما يمتثل أمر الله ويسعى وراء مرضاته بالقول أو بالعمل ، فالتجارة من بيع وشراء وتوكيل وحوالة ، والزواج من عقد ونفقة وكفالة وولاية ، والتطبيب من تشخيص داء ووصف دواء وإجراء عمليات ، وسائر أعمال المعاش والكسب لا بأس بما يقال فيها وما يعمل ابتغاء الغرض الدنيوي والنفع الشخصي ما دامت تُؤدّى كلُّها وفق الحكم الشرعي ، أما العبادات وهي تعني شكر الخالق المنعم المتفضل وحمده وعبادته فلا يصح فيها الشرك وإلا حبطت ولم تقبل ، وذلك كالجهاد وحمل الدعوة وإقامة الصلاة وأداء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله والتصدق على الفقير وإحسان العمل وقراءة القرآن وذكر الله وسائر العبادات ، فهذه يجب أن تتجه النية فيها إليه سبحانه ، فإنما الأعمال - أي العبادات هنا - بالنية وإنما لامرئ ما نوى ، فمن نوى حمل الدعوة إرضاء لله وامتثالاً لأمره فنيته لله ، ومن حملها تكسّباً أو إظهاراً للعلم والفهم أو سعياً وراء الجاه والذكر كانت وبالاً عليه ولا يقبلها الله منه ، فحمل الدعوة عبادة ينطبق عليها ما ينطبق على سائر العبادات ، فيجب أن يكون فيها الإخلاص الخالص لله سبحانه ، يحملها المسلم امتثالاً لأمر الله وسعياً وراء مرضاته فحسب ، لأنه بذلك إنما يوجّه عبادته للخالق المنعم المتفضل وحده لا شريك له ، فلا الجهاد بغير إخلاص النية ، ولا حمل الدعوة بغير إخلاص النية ، ولا أية عبادة بغير إخلاص النية تقبل ويرضى الله عن صاحبها وفاعلها ، فحتى يجاهد مسلم ، وحتى يحمل الدعوة مسلم ، وحتى يعبد الله مسلم يجب أن يكون الجهاد خالصاً لله ، وأن يكون حمل الدعوة خالصاً لله ، وأن تكون عبادته كلها خالصة لله ، وإلا كان مشركاً شركاً أصغر أو أكبر ، خفياً أو ظاهراً ، وهذا كله يحول دون نوال رضوان الله ويُقحم صاحبه في نار جهنم .
إن الإخلاص في حمل الدعوة كالإخلاص في أية عبادة هو الكفيل بقبولها ، وبدون الإخلاص يقع الشرك المحبط للأعمال كلها ، فلينتبه حامل الدعوة إلى هذه المسالة ، وليولها كل عناية واهتمام .

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعلنا من عباده المخلَصين، وان يطهرنا من الشرك والرياء والنفاق ويغسلنا من ذنوبنا وخطايانا برحمته، وأن يتقبلنا في عباده الصالحين وسبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.





منقول













التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 29 - 12 - 11 الساعة 01:38 AM سبب آخر: تعديل معنى لا إله إلا الله
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الإخلاص في حمل الدعوة

كُتب : [ 23 - 12 - 11 - 07:56 PM ]


رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الإخلاص في حمل الدعوة

كُتب : [ 24 - 12 - 11 - 07:30 AM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الإخلاص في حمل الدعوة

كُتب : [ 29 - 12 - 11 - 01:51 AM ]

جزاكِ الله خيرا يا غالية على طرح هذا الموضوع المهم

كتب الله أجرك

واعذريني فقد قمت بتعديل معنى (لا إله إلا الله) من أنه لا معبود إلا الله إلى : لا معبود بحق إلا الله

فالقول بأنه لا معبود إلا الله لا يجوز.. لأنه عندما أقول لا معبود إلا الله فأنا بذلك أكذب الله, لأن الله قال: (ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62)) الحج.
فالله أثبت أن هناك آلهة ُتعبد من دونه وهي آلهة باطلة.


وقول ما يعبد إلا الله: معناه أن كل ما يُعبد من دون الله هو الله,

يعني أقررت بالعبودية للشمس والبقر وعيسى ....

كما أنك تكوني وقعت في قول غلات الصوفية الذين يقولون بالحلول -أي أن الله عز وجل يحل بذاته تعالى الله عز وجل عن ذلك- في هذه الأشياء.


القول الصحيح لمعنى لا إله إلا الله :: لا معبود بحق إلا الله


ـــــــــــــــــــــــــ ــ


وهناك شبهة أخرى:

وأنقلها لكم من كلام شيخنا بن عثيمين رحمه الله


اقتباس:
كيف يقال " لا إله إلا الله" مع أن هناك آلهة تعبد من دون الله وقد سماها الله تعالى آلهة وسماها عابدوها آلهة قال الله تبارك وتعالى: ( فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ)(هود:الآية101)
وكيف يمكن أن نثبت الألوهية لغير الله عز وجل والرسل يقولون لأقوامهم (اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ )(الأعراف:الآية59)

والجواب على هذا الإشكال يتبين بتقدير الخبر في " لا إله إلا الله" فنقول : هذه الآلهة التي تعبد من دون الله هي آلهة لكنها آلهة باطلة ليست آلهة حقة وليس لها من حق الألوهية شيء ، ويدل لذلك قوله تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ) (الحج:62)
ويدل لذلك أيضاً قوله تعالى: (أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى * أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى * تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزَى * إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى) (لنجم:19-23)
وقوله تعالى عن يوسف عليه الصلاة والسلام : (مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ )(يوسف:الآية40)
إذن فمعنى " لا إله إلا الله " لا معبود بحق إلا الله عز وجل ، فأما المعبودات سواه فإن ألوهيتها التي يزعمها عابدوها ليست حقيقة أي ألوهية باطلة
تقبلي مروري





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
رحيق العفة
قلب مشارك
رقم العضوية : 5771
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 194 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : رحيق العفة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الإخلاص في حمل الدعوة

كُتب : [ 29 - 12 - 11 - 06:15 PM ]

ما شاء الله

بارك الله فيكن اخواتي ونفع بكن





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدعوة, الإخلاص

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:01 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd