فقه تربية الابناء اخشع فى صلاتك الدعاء حملة التضامن مع غزه تمنيت دردشة الاخوات فريق التفريغ فريق العمل


العودة   أخوات إيمان القلوب - للنساء فقط > ملتقى المرأه والأسره المسلمه > صحتك تهمنا

صحتك تهمنا كل مايخص صحة المرأة والطفل



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,821 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير التحذير من خطورة العمليات التجميلة! نسأل الله السلامة

كُتب : [ 16 - 02 - 12 - 03:57 م ]











أعزائي أعضاء وزوار منتدى اخوات ايمان القلوب

يسعد صباحكم / مسائكم بكل خير


اطلعت على مجموعة كبيرة من المقالات والتحقيقات الخاصة بموضوع "الجراحة التجميلية"
وأحببت أن أطرح هذا الموضوع الهام في منتدانا الغالي بهدف نشر الوعي.

سوف أقوم بجمع وطرح جميع المقالات والتحقيقات والاخبار التي تتناول تغطية جميع جوانب
موضوع الجراحة التجميلية.. بما في ذلك ايجابياتها وسلبياتها والخاصة بالتحذير منها..

وكوننا مسلمين نعرف أن التغيير من خلقة الله جل وعلا "حرام".. لذا أرى أن من الواجب بدء
الموضوع بطرح الحكم الشرعي في عمليات التجميل للإنسان..













ما حُكْمُ الشَّرع في عَمليات التَّجْمِيل للإنسان؟



بسم الله الرحمن الرحيم..

والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه..

أما بعد..

التَّجْمِيل بمعناه العام ما يكون بإعْطَاء الشيء العادي مِسْحَةً مِن الجَمَال، وبالارتقاء بالجَمِيل
إلى وضع أجمل، يكون بإحلال الجَمَال مَحَل القُبْح، والكَمَال بَدَل النَّقْص .

وتَجْمِيل الجِسْمِ الإنْسَانِي بوْجه عام له أهميته، وتجميل الأنثى بوجه خاص له خُطُورَته، والجمال
أمر مُحَبَّبٌ إلى النَّفس، وله مَكَانَتُه في الدين، فهو مطلوب شَرْعًا بالقَدْر الذي يُؤَدِّي الغَرَض الطَّيب
منه بعيدًا عن الحرام في الأُسْلُوب والهَدف والغَاية .

وجِراحة التَّجْمِيل نوعان:
(1) نوْعٌ يَغْلِب عليه الطَّابَع العِلاجي كإصلاح خَلَل طاريء.
(2) ونوعٌ يغلب عليه الطَّابَع الجمالي الذي فيه تَحْسِين وضع قائم.

فالتَّجْمِيل العلاجي:
وهو الذي يُبَاشره المُخْتصون في المصحات والعيادات لا يَشُك عاقلٌ في مشروعيته، وليس في
الدين ما يمنعه، بل إنَّ نصوصه ورُوحه العامة تَطْلُبه، وقد تَرْقَى به إلى درجة الوجوب،
كجَبْر عَظْم كُسِرَ.. أو خياطة جُرْحٍ خطير.. أو تَرْقِيع جِلْدٍ أُحْرِقَ.. وذلك من باب المعونة على الخير،
وإنْقَاذ النَّفْس من التَّهْلُكَة.
((وليس في هذا النوع تَغْيير لِخَلْق الله، بل هو إزالةٌ للتشويه العارِض على خَلْقِ الله)).

والنوع الثاني من التجميل:
وهو الذي يمارس في الصالونات وبيوت التجميل، الأصل فيه الإباحة، وهو مطلوب للشرع في
حدود مُعَيَّنَة . والمَمْنُوع منه ما قُصِدَ به التَّغْرِير والتَّدْلِيس، أو الإغْرَاء والفِتْنَة وإليك بعض الأمثلة.

1 ـ مولود له إصْبَع زائِدَة:
قال جماعةٌ من الفقهاء ـ وعلى رأسهم الطَّبَري ـ قَصُّها حرام؛ لأنَّ فيه تَغْييرًا لخَلْق الله، وطاعة
للشيطان الَّذي قال الله فيه ( وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ الله ) ( النساء : 119 )، وقد طرد هؤلاء
الحُكْم حتى حَرَّموا إزالة اللِّحية التي تَنْبُتْ للمرأة، وإزالة السِّن الزائدة. نصَّ على ذلك القُرْطبي
في تفسيره وابن حجر في فتح الباري والنووي في المجموع وشرح صحيح مسلم .

وقال جماعة بالجَوَاز ؛ لأنَّ الإصْبَع الزائدة ـ وإن كانت من صُنْعِ الله ـ هي حالة من الحالات التي
يُسَميها الأطباء شاذةً أو استثنائية، ووجودها فيه تَشْويه، بل قالوا : تَنْدُب إزالتها إذا كان في
بقائها إيذاء، ولا يدْخُل ذلك في تَغْيير خَلْقِ الله، فإنَّ هذا التَّغْيير لم يُتفَق على معناه،
وتفصيل ذلك مذكور في تفسير القرطبي لهذه الآية.

جاء في فتح الباري لابن حجر " ج12 ص500 " بعد حكاية قَوْل الطبري في التحريم الشامل:
ويُسْتَثْنَى من ذلك ما يحصل به الضرر والأَذِيَّة، كمن يكون لها سِنٌ زائدة أو طويلة تُعِيقُها في
الأَكْل، أو إصْبَع زائدة تُؤْذِيها أو تُؤْلِمُها، فيجوز ذلك . والرَّجل في هذا الأخير كالمرأة .

وقال النووي في شرح صحيح مسلم " ج14 " في التَّنْمِيص: إنه حرامٌ إلا إذا نَبَتَتْ للمرأة لِحْيَة
أو شارب، فلا يَحْرُم بل يُسْتَحَب . أهـ .

ومثل السِّن الزَّائدة أو الطويلة. والإصْبَع الزائدة، خِيَاطة الشِّفة المشقوقة، وتَعْدِيل الأنف المُعْوَجّ،
وتَرْقِيع الأُذُن المَخْرُوقة، ما دام أثر العلاج يكون دائمًا، حيث لا يكون فيه تَغْرِير ولا تَدْلِيس.

2 ـ شد الوجه للعجوز لتَبْدُو شابة:
إنَّ هذه العَمَلية تَحْسِين مُؤَقَّت يعود الوجه لأصله بعد مدة طالت أو قصُرَت ولذلك لا يلجأ إليه غالبًا
إلا من يُتَاجِرْن بجمالهن، فهو كما عبَّر عنه بعض الفقهاء ـ شأن الفاجرات، والقصد منه سيء لا
شك فيه، فهو حرامٌ؛ لأنَّ التَّغْرِير فيه واضح، حيث إنَّ التَّحْسِين فيه مُؤَقَّت، يزول ثم يحتاج إلى تَكْرَار.
فلو انتَفَى عاملُ التَّغْرِير والتَّدْلِيس والقَصْد السَّيء، كأنْ كانت العجوز مُتَزَوِّجَة وأذِنَ لها زَوْجُها بذلك
لمُتْعَتِه الخاصة لا لشيء آخر فلا وجْهَ للْقَوْل بحُرْمَتِه، وقد صحَّ عن الرسول ـ أنه لَعَنَ المُتَفَلِّجَات
للْحُسْن أي: اللاتي يُفَرِّجْن بين الأسنان لتظهر صغيرة جميلة، طالباتٍ بذلك الحُسْنَ والتغرير.

والذي يقوم بجراحة التجميل وما شابَهَها، إن كان يَعْلَم أنَّ ذلك مَقْصُود به سوء فعَمَله حرام؛
لأنه يُسَاعِدُ على الحَرَام، وإن لم يكن يَعْلَم ما يُرَاد به فلا بأس، بل قد يكون عَمَله مَنْدُوباً،
أو واجبًا في مثل إزالة التشويه الحادِث بالحُرُوق أو الكُسور.

أما وصل الشعر والتَّنْمِيص وأنواع التَّزَيُّن الأخرى فقد أوْفَيْت الكلام عليها في كتابنا " الإسلام
ومشاكل الحياة " والجزء الثالث في حقوق الزوجية من موسوعة " الأسرة تحت رعاية الإسلام".


** المصدر: اسلام اون لاين - اسالوا اهل الذكر **





من صالونات التجميل إلى القبر



الدار البيضاء - محمود أحياتي

تثير الوفيات أثناء عمليات التجميل ردود فعل قوية في الأوساط الطبية والإعلامية وتقول الجمعية
المغربية لجراحة التجميل والتقويم مما وصفتهم ب "دخلاء" على المهنة كانوا وراء حدوث وفيات
لنساء في قاعات العمليات أو تسببوا في تعرض بعضهن لتشوهات خلقية.

وتثير عمليات التجميل والتقويم الكثير من ردود الفعل منذ مدة في المغرب بعد حدوث حالات وفيات
لنساء داخل قاعات التجميل، كان آخرها وفاة شابة مغربية قبل فترة قصيرة خضعت لعملية جراحية
في إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء.

ولم تكن هذه الحالة هي الأولى من نوعها إذ سبق أن تعرضت فتيات ونساء إلى حوادث مماثلة،
إذ خرجن مباشرة من قاعة التجميل إلى القبر بعد أن كن يطمعن في بدء حياة جديدة ب "صورة"
أجمل أو أكثر إثارة.

وأشارت الصحف المحلية إلى العديد من هذه الحالات التي أثارت تعاطفا كبيرا من طرف الرأي العام
الوطني، الى ضرورة فتح تحقيقات معمقة حول العيادات التي تجري هذه العمليات التجميلية،
خاصة وأن أغلب هذه العمليات تتم بشكل سري.

وكان من بين أشهر الحالات التي أثارت تعاطف الشارع المغربي حالة الشابة وفاء العسلي التي
كانت تشتغل رفقة والدها بشركة للنقل الوطني والدولي. وأرادت الفتاة، في العشرينيات من
عمرها، أن تجري عملية تقويمية بسيطة على الأنف لم تكن لتستغرق أكثر من ساعة إلا أنها
خرجت جثة هامدة من قاعة العمليات بسبب ما وصفه التقرير الطبي بحدوث مضاعفات صحية
بعد خضوعها للتخدير.

وخلال ندوة نظمها أخيرا بالدار البيضاء مختصون في الميدان، كشف متدخلون عن معطيات صادمة
حول حالات خطيرة تعرضت لها نساء خضعن لعمليات تجميل أو تقويم من طرف "أطباء" وصفوا
ب "غير المختصين في الجراحة التقويمية والتجميلية".

وأوضحت بعض هذه التدخلات أن نساء تعرضن ل "تشوهات" من مختلف الدرجات، مشيرة إلى
أن بعضهن فقدن البصر أو الأنف، إضافة إلى تشوهات أخرى أغلبها تقع في الوجه والبطن ومنطقة
الصدر، تصاحبها ندوب متنوعة.

وكشفت يومية "الصحراء المغربية" أن نساء يشغلن مناصب مرموقة كن ضحايا لتشوهات من هذا
القبيل لكنهن فضلن اللجوء إلى "عمليات إصلاح" لدى أطباء آخرين متخصصين عوض اللجوء إلى
القضاء مخافة تعرض سمعتهن إلى "التشويه" بعدما تعرضت أجزاء من أجسادهن إلى "تشوهات".

وقالت اليومية إن قاضية قررت مؤخرا رفع دعوى قضائية بإحدى مصحات التجميل تطالبها بجبر الضرر
ودفع تعويضات مزجية بعد فشل عملية التقويم التي خضعت لها وتعرضها مقابل ذلك لتشوه بالجسم

وكشف المصدر ذاته، استنادا إلى أخصائيين في المجال، أن "بعض الأطباء الدخلاء يستعملون قطعا
تعويضية رخيصة الثمن وذات جودة ضعيفة ولها تأثيرات جانبية، كثير منها ذو أصل آسيوي، وصيني،
بالتحديد". وأثارت ردود الفعل القوية من طرف الإعلام والشارع المغربي بعد هذه الحوادث حفيظة
أعضاء "الجمعية المغربية لجراحة التجميل والتقويم" فراسلت الهيئة الوطنية للأطباء في المغرب
لتطالبها باتخاذ تدابير لوقف تكرار مثل هذه "الأخطاء".

وذهبت الجمعية إلى حد المطالبة بفتح تحقيق في حالات الوفيات والتشوهات التي وقعت مؤكدة
أن الذين كانوا وراءها "دخلاء" أو "متطفلون" على المهنة. ومن جهته طالب رئيس الهيئة الوطنية
للأطباء في المغرب بضرورة الإبلاغ عن حالات التجاوزات التي ترتكب في بعض المصحات دون مراعاة
للقانون وللمعايير الطبية الموصى بها في هذا الإطار. ويشير أطباء متخصصون إلى أن عمليات
التجميل المتعلقة بشفط الدهون والتشبيب تأتي على رأس قائمة أنواع العمليات التجميلية التي
يقبل عليها المغاربة، ثم تأتي بعدها عمليات شد البطن، وتقويم الأنف، ونقص حجم الثدي، وشد
الوجه. وتكلف عمليات التجميل والتقويم، بحسب المصدر ذاته، ما بين 100 إلى أكثر من 3000 دولار
وذلك بحسب نوع العملية المطلوبة.




خطورة الإدمان على الجراحة التجميلية!!
ينجم الشعور الإلزامي لمدمني الجِراحة التجميليةَ بالكمالِ عن تخيلهم السلبي لأجسامهم.
ويبدأ مشوار الإدمان عادة بتصليح بسيط وصغير، وبينما يشعر العديد من الأشخاص بالرضا
من هذه العملية الصغيرة، يزيد تعلق المدمن على الجراحة التجميلية أكثرِ.

والســــــــــــؤالَ..

هل هي مسؤولية الجرّاح ليقول "لا" للشخص الذي قام بعدد غير محدود من الجراحات
التجميلية ؟ مثل عاملِ البار الذي يتوقف عن تقديم المشروب للشخص الذي شرب الكثير.
هل يحدد الجراح متى يجب أن يتوقف شخص ما عن أراء عمليات التجميل؟
هل يملك المريض الحق في أن يقوم بعمل أي عدد من جراحات التجميل التي يرغب بها؟

يقدر حجم الجِراحة التجميلية بحوالي بليون دولارِ. هذا وقد استنتج مسح أجراه الجمعية الأمريكي
للجرّاحي التجميل عام 2000 بأنّ ثلثي المرضى كان لديهم أكثر من أجراء واحد. والأعداد في تزايد
بنسبة خطيرة؛ وقد ذكرت الجمعية أنه وما بين أعوام، 2002-2003، قامت 7 مليون امرأة بأجراء
عمليات تجميل أي بزيادة (16 % عن عام 2002) و1.1 مليون رجل بزيادة (31 %).

بالرغم من أن عدد من المشاهيرِ، بضمن ذلك مايكل جاكسن، ينكرون أجراء جراحة تجميلية،
إلا أنه من الطبيعي أن يشعر الناسِ الذي يعيشون تحت الأضواءِ بضغط الوصول إلى الكمالِ بسبب
الإعلام الجماهيري. ولا يصعب أن نميز أن بعض المشاهير مثل باميلا أندرسن، ديمي مور وشارون
أوسبورن، بالإضافة إلى بعض المشاهيرِ الذكور مثل بروس جينر وديفيد غست قاموا بأجراء جراحات
تجميلية عدة.

اضطراب الصورة السلبية للجسم:

يرتكز هذا الاضطراب على النظرة السلبية للجسم، في أغلب الأحيان جداً على نَحوٍ مبالغ به جداً.
والكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يمكن أن يتحولوا مدمني الجراحة التجميلية.
ويعاني الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب من أعراض مشابهة لأولئك الذين يعانون من
(الاضطراب الاستحواذية الإلزامي). الذين غالبا ما يظهرون هوسا ذاتيا؛ على أية حال، يعاني
أكثرهم من شعوره بأنه غير كامل أو متعدد النقائص. وهذا الاضطراب شديد ويمكن أن يؤثر على
الوظائف اليومية بشكل مذهل.


أعراض الاضطراب Body Dismorphic Disorder

1. هوس في فحص وترتيب وتنظيف الذات.
2. فحص وقرص الجلد باستمرار في محاولة للبحث عن عيوب ظاهرة.
3. التحديق المستمر في انعكاس الوجه والجسم على المرآة.
4. تجنب المناسبات والارتباطات الاجتماعية بحجة شعوره بأنه قبيح.
5. الخضوع لعدد لا يحصى من عمليات التجميل.


للآسف غالبا ما تستمر معاناة هذا الشخص مع الاضطراب، وقد تمتد لتصبح معاناة وعبئا ماديا
كبيرا. مع ذلك، فهو بحاجة لاستشارة محترفة لمعالجة أسباب خوفه أو كرهه لذاته.




أحبتي في الله..


من ناحيتي.. لست ضد عمليات التجميل الضرورية والهامة والتي لا تتنافى مع الشرع
أسال الله العظيم أن يديم علي وعليكم جميعاً الصحة والعافية.. وأن يحفظنا من الوقوع
في شراك هوس العمليات التجميلية.. آمين















رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,790 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: التحذير من خطورة العمليات التجميلة! نسأل الله السلامة

كُتب : [ 16 - 02 - 12 - 04:01 م ]


رد مع اقتباس
متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
غايتي رضا ربي
رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,561 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: التحذير من خطورة العمليات التجميلة! نسأل الله السلامة

كُتب : [ 16 - 02 - 12 - 08:46 م ]


رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,821 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: التحذير من خطورة العمليات التجميلة! نسأل الله السلامة

كُتب : [ 05 - 03 - 12 - 09:52 م ]





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, التجميلة!, التحذير, السلامة, العمليات, خطورة, وسلم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 ص


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd