الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي عيون لاترى الحقيقة

كُتب : [ 22 - 04 - 12 - 11:03 PM ]






بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.......أما بعد:
احبتى فى الله
متى تشرق الشمس على قلوبنا حتى يرى كل منا جانبه الآخر الذى لايعرفه سوىالله؟
كل منا لديه عينين ولكن أحيانا لانرى بهما الحقيقة
فأعيننا تخدعنا كثيرا فنحن نسمع الصوت ولانراه
ويكون الجمال امام أعيننا احيانا ونبحث عنه
ونؤمن بالله ولانراه
نعم لانراه ولكنه موجود
اتعلمون لماذا لانراه بالعين؟
لان العين بصر الغافلين
اما القلب فهو بصيرة العاقلين
فاسأل الاعمى كيف يرى الله ؟
أحبتى فى الله
كثيرا من الشباب سألونى هذا السؤال
أين الله ؟ لماذا لانراه ؟
لذلك أردت الاجابة بعلم متواضع من فضل ربى
الهى ان أصبت فهو من فضلك ومنهج رسولك الكريم
وان أخطأت فمن جهلى والشيطان
واغفر لى
أحبتى فى الله
حينما يسألنا ابنائنا هذا السؤال فكثير من الآباء يصرخ فى وجوه الابناء بأنه قد دخل دائرة الكفر بهذا السؤال فيصمتون ولكن يصرخون من داخلهم أين الله ؟

يقول فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى { رحمه الله}

من عظمة الله أنك لا تدركه , ولو أدركته لما صح أن يكون إلهاً ..لأن إدراك العقل لشىء , أو إدراك العين لشىء معناها أن هذا الشىء أصبح مقدوراً عليه.. . فأذا أنت أدركت الحق تبارك وتعالى",أنقلب القادر مقدوراً عليه , والمقدور عليه قادراً , لأنك قدرت على أن تراه"

ولذالك فمن عظمة الله تبارك وتعالى أنك لا تدركه..


وإذا كان الحق يصف نفسه فيقول { الله نورُ السمواتِ والأرضِ}

سورة النور آية 35 . وإذا كان النور يجيىء منه الضوء , والضوء ذاته لا يرى

إنما ترى به الأشياء , فنقول للذى خلق هذا كيف لا يدرك ؟؟

يُدرِك ولا يمكن أن يُدرَك , لأن من خلقه من لا يُرَى , ومن لا يُدرَك,

فكيف تتسامى أنت لتدركه هو<< الله سبحانه وتعالى؟ فسبحانه لا تدركه الابصار.. و هناك حديث عن الرسول الكريم يوضح ان لله حجاب لو تم رفعه لاحترق كل شيء لشدة نور وجهه لذلك لاتدركه الابصار اما سكان الجنه نسأل الله ان نكون منهم فإن الله يجعلهم قادرين على النظر اليه بدون اي ضرر والتمتع بذلك النور الذي ينعكس على وجوههم فيصبحون أكثر جمالاً ونوراً اللهم لا تحرمنا لذة النظر الى وجهك الكريم..



إذن فعدم إدراكه يؤكد ألوهيتـــــه بحـــــق وبصــــدق.

ومن هنا أحبتى فى الله لاتتركوا ابنائا فى حيرة وضلال حتى لاتتناولهم أيادى الجهل والتطرف
لابد من الاجابه مهما كان السؤال
ولاتنسوا قول سيدنا ابراهيم خليل الله لربه
بسم الله الرحمن الرحيم

{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}

صدق الله العظيم سورة البقرة

وهناك أدلة من القرآن الكريم على وجود الله يرد بها الله عز وجل على مثل هذه الاسئلة
في قوله عز وجل: {
خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍۢ وَ*ٰحِدَةٍۢ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ ٱلْأَنْعَـٰمِ ثَمَـٰنِيَةَ أَزْوَ*ٰجٍۢ ۚ يَخْلُقُكُمْ فِى بُطُونِ أُمَّهَـٰتِكُمْ خَلْقًۭا مِّنۢ بَعْدِ خَلْقٍۢ فِى ظُلُمَـٰتٍۢ ثَلَـٰثٍۢ ۚ ذَ*ٰلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ ٱلْمُلْكُ ۖ لَآ إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ } [الزمر: 6].
وقال أيضا: {مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًۭا ﴿١٣﴾ وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا ﴿١٤﴾ } [نوح: 13-14].
وجاء مفصلاً كما قال عز وجل: {ثُمَّ خَلَقْنَا ٱلنُّطْفَةَ عَلَقَةًۭ فَخَلَقْنَا ٱلْعَلَقَةَ مُضْغَةًۭ فَخَلَقْنَا ٱلْمُضْغَةَ عِظَـٰمًۭا فَكَسَوْنَا ٱلْعِظَـٰمَ لَحْمًۭا ثُمَّ أَنشَأْنَـٰهُ خَلْقًا ءَاخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ ٱللَّهُ أَحْسَنُ ٱلْخَـٰلِقِينَ ﴿١٤﴾ ثُمَّ إِنَّكُم بَعْدَ ذَ*ٰلِكَ لَمَيِّتُونَ ﴿١٥﴾ ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ تُبْعَثُونَ ﴿١٦﴾ وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَآئِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ ٱلْخَلْقِ غَـٰفِلِينَ ﴿١٧﴾ } [المؤمنون:
قوله عز وجل: {
لَخَلْقُ ٱلسَّمَـٰوَ*ٰتِ وَٱلْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ ٱلنَّاسِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } [غافر: 57].
فرفع السماء وإمساكها يتجلى فيه العناية والتسخير والتقدير من قبل مدبر خالق مسخر، قال عز وجل: {۞ إِنَّ ٱللَّهَ يُمْسِكُ ٱلسَّمَـٰوَ*ٰتِ وَٱلْأَرْضَ أَن تَزُولَا ۚ وَلَئِن زَالَتَآ إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍۢ مِّنۢ بَعْدِهِۦٓ ۚ إِنَّهُۥ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًۭا } [فاطر: 41].
وقال سبحانه: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِى ٱلْأَرْضِ وَٱلْفُلْكَ تَجْرِى فِى ٱلْبَحْرِ بِأَمْرِهِۦ وَيُمْسِكُ ٱلسَّمَآءَ أَن تَقَعَ عَلَى ٱلْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِۦٓ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرَءُوفٌۭ رَّحِيمٌۭ } [الحج: 65].
وقال عز وجل: {ٱللَّهُ ٱلَّذِى رَفَعَ ٱلسَّمَـٰوَ*ٰتِ بِغَيْرِ عَمَدٍۢ تَرَوْنَهَا ۖ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ ۖ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ ۖ كُلٌّۭ يَجْرِى لِأَجَلٍۢ مُّسَمًّۭى ۚ يُدَبِّرُ ٱلْأَمْرَ يُفَصِّلُ ٱلْءَايَـٰتِ لَعَلَّكُم بِلِقَآءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ } [الرعد: 2].
وأخيرا أحبتى اليكم هذه القصة
قصة عجيبة للإمام أبي حنيفة:
احتج طائفة من الملاحدة الذين ينكرون وجود الله وقالوا للإمام أبي حنيفة:"ما دليلك على وجود خالق صانع لهذا الكون ؟"
فقال لهم:"دعوني فخاطري مشغول، لأني رأيت أمراً عجباً ".
قالوا:وما هو ؟
قال:بلغني أن في نهر دجلة سفينة عظيمة مملوءة من أصناف الأمتعة العجيبة، وهي ذاهبة وراجعة من غير أحد يحركها ولا يقوم عليها. وأرى الأمتعة تصعد وتنزل من على السفينة من غير أن يحملها وينزلها أحد .
فقالوا له:أمجنون أنت ؟
قال:ولماذا ؟
قالوا:إن هذا لا يصدقه عاقل، ولا يمكن أن يكون .
قال:فكيف صدقت عقولكم أن هذا العالم بما فيه من الأنواع والأصناف والحوادث العجيبة، وهذا الفلك الدوار السيار يجري، وتحدث هذه الحوادث بغير محدث، وتتحرك بغير محرك، وتوجد في الكون بغير موجد وخالق ؟
فرجعوا وعلموا أنهم على باطل.
احبتى فى الله
اللهم انى اسالك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنى الى حبك
احبكم فى الله








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 30 - 09 - 12 الساعة 03:37 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لاترى, الحقيقة, عيون

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:13 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd