الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رقائق

كُتب : [ 24 - 04 - 12 - 02:36 AM ]





قصة دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا
*************

وما أبلغها قصة ذلك التاجر من مدينة الموصل في شمال العراق ، والتي وقعت بالفعل مطلع القرن الماضي ، وذاك التاجر صاحب الخلق والدين والاستقامة وكثير الانفاق على أبواب الخير من الفقراء والمعوزين وباني المساجد ومشاريع الخير . فلما كبرت به السن وكان له ولد وبنت ، وكان كثير المال ذائع الصيت ، فأراد أن يسلم تجارته لابنه ، حيث كان التاجر يشتري من شمال العراق الحبوب والأقمشة وغيرها ويبيعها في الشام ويشتري من الشام الزيوت والصابون وغير ذلك ليبيعه في العراق .
فبعد أن جلس مع ابنه وأوصاه وعرّفه بأسماء تجار دمشق الصادقين ، ثم أوصاه بتقوى الله إذا خرج للسفر وقال : ( يا بني ، والله إني ما كشفت ذيلي في حرام ، وما رأى أحدٌ لحمي غير أمّك ، يا بنيّ حافظ على عرض أختك بأن تحافظ على أعراض النّاس ) .
وخرج الشاب في سفره وتجارته ، وباع في دمشق واشترى وربح المال الكثير ، وحمّله تجّار دمشق السلام الحار لأبيه التاجر التقيّ الصالح .وخلال طريق العودة وقبيل غروب شمس يوم وقد حطّت القافلة رحالها للراحة ، أما الشاب فراح يحرس تجارته ويرقب الغادي والرائح ، وإذا بفتاة تمرّ من المكان ، فراح ينظر إليها ، فزيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء ، فاقترب من الفتاة وقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثمّ سرعان ما انتبه الى فعلته وتيقّظ ضميره ، وتذكّر نظر الله إليه ، ثمّ تذكّر وصية أبيه ، فاستغفر ورجع الى قافلته نادماً مستغفراً .فينتقل المشهد الى الموصل ، وحيث الابن ما زال في سفره الذي وقع فيه ما وقع ، حيث الوالد في بيته يجلس في علّيته وفي زاوية من زواياها ، وإذا بساقي الماء الذي كان ينقل إليهم الماء على دابته يطرق الباب الخارجي لفناء البيت ، وكان السّقا رجلاً صالحاً وكبير السن ، اعتاد لسنوات طويلة أن يدخل البيت ، فلم يُر منه إلا كلّ خير .خرجت الفتاة أخت الشاب لتفتح الباب ، ودخل السقا وصبّ الماء في جرار البيت بينما الفتاة عند الباب تنتظر خروجه لتغلق الباب ، وما أن وصل السقا عند الباب وفي لحظة خاطفة زيّن له الشيطان فعل السوء ، وهاجت نفسه الأمّارة بالسوء فالتفت يميناً وشمالاً ، ثمّ مال الى الفتاة ، فقبّلها بغير إرادتها قبلة ، ثم مضى ، كل هذا والوالد يجلس في زاوية من زوايا البيت الواسع يرى ما يجري دون أن يراه السّقا ، وكانت ساعة الصمت الرهيب من الأب ، ثم الاسترجاع أن يقول ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون ) ، ثم الحوقله أن يقول ( لا حول ولا قوّة إلا بالله ) ، وأدرك أنّ هذا السّقا الذي ما فعل هذا في شبابه فكيف يفعلها اليوم ، وأدرك أنّما هو دينٌ على أهل البيت ، وأدرك أنّ ابنه قد فعل في سفره فعلة استوجبت من أخته السداد .ولمّا وصل الشاب وسلّم على أبيه وأبلغه سلام تجّار دمشق ، ثمّ وضع بين يديه أموالاً كثيرة ربحها ، إلا أنّ الصمت كان سيد الموقف ، وإنّ البسمة لم تجد لها سبيلاً الى شفتيه ، سوى أنّه قال لابنه : هل حصل معك في سفرك شيء ، فنفى الابن ، وكرّرها الأب ، ثمّ نفى الابن، الى أن قال الأب : ( يا بني ، هل اعتديت على عرض أحد ؟ ) ، فأدرك الابن أن حاصلاً قد حصل في البيت ، فما كان منه إلا أن اعترف لأبيه ، ثمّ كان منه البكاء والاستغفار والندم ، عندها حدّثه الأب ما حصل مع أخته ، وكيف أنّه هو قبّل تلك الفتاة بالشام قبلة ، فعاقبه الله بأن بعث السقا فقبّل أخته قبلة كانت هي دين عليه ، وقال له جملته المشهورة :
( يا بُنيّ دقة بدقة ، ولو زدت لزاد السقا )
أي أنّك قبّلت تلك الفتاة مرة فقبّل السّقا أختك مرة ، ولو زدت لزاد ، ولو فعلت أكثر من ذلك لفعل . نعم ، ما أصدقها عبارة هذا الرجل الصالح .
الى كل ناصب لحبائله وشراكه لاصطياد فريسته الضعيفة المغيبة تحت وطأة معسول الكلام
الى كل مغرر بالعفيفات الطاهرات المؤمنات المحصنات المخدوعات
الى كل من باع دينه بدنياه ..وآثر الفانية على الباقية





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رقائق

كُتب : [ 24 - 04 - 12 - 02:38 AM ]







فى سكرات الحياة





لم أدخل إلى هذا المكان من قبل طوال عمري الذي تجاوز الأربعين
إنها المرة الأولى التي تطأ فيها قدمي هذه الحجرة
إنها المرة الأولى التي انزل ضيفة على هذا المكان
رميت بطرف عيني أتفحص الغرفة التي تخلوا من أى أثاث
إلا من قائمين خشبتين وضع عليهما مغسلة من ستانلس
في أحد جوانبه فتحة يتصل بها خرطوم موضوع في بالوعة بأرضية الحجرة
وبجانب احد الحوائط بعض الرفوف التي تحمل عدد من أكياس القطن وبعض قطع الإسفنج وبعض الأكياس البلاستيكية
والتي بالطبع اعرف ما تحويه

إنها أكفان …
نعم أكفان مجهزة لاستقبال اى ضيف من ضيوف هذه الحجرة
شعرت بقشعريرة تسرى في بدني كله وكأني مخدرة
أحسست أن الأرض تميد بي بل كدت أن افقد توازني
ما هذه البرودة التي اشعر بها بالرغم من الجو بالخارج مشمش ودافىء
اعتقدت أنى سيغشى على وحاولت أن أتماسك واستجمع قواي الخائرة
مرددة انا لله وانا إليه راجعون ..لاحول ولا قوة إلا بالله
كانت مسجاة هناك على منضدة الغسل قابعة بلا حراك قد تم تغسيلها وتكفينها
وهاهم مودعيها من حولها قد أعدوها لدارها الجديد
يزرفون الدموع ..دموع الوداع لغاليتهم
فلطالما رعتهم بحنان بالغ وجادت عليهم بالغالي والنفيس
ما شكت يوما ولا قصرت في حق احدا منهم
ما سمعوا منها إلا أطيب الكلمات
وما لمسوا فيها إلى أشرف الفعال
وتسارعت إلى مقلتي العبرات الحارة منسابة على وجنتي
علها تخفف عنى ما أعاني من حرقة الزفرات المنبعثة من صدري
وعلت من قلبي النبضات
وغزت عقلي الأفكار

:

ياااااالله
يااااحى ياااقيوم
أهذه هي النهاية إذن؟؟
نهاية الدنيا الفانية
والمتاع الزائل
بداية حياة جديدة؟؟
حياة برزخية لا نرى هل سنكون فيها من المنعمين أم من المعذبين
هل ستكون روضة من رياض الجنة
أم هي الأخرى لاقدر الله
هل سيكون فيها الرفيق العمل الصالح أم سيكون غيره
يااااااااااالله
هل ستكتب لي توبة خالصة مقبولة قبل الموت تبدل بها سيئاتي وما قترفت يداى إلى حسنات ؟؟
أم سألقاك محملة باوزارى وزلاتي وذنوبي
هل ستكتب لى حسن الخاتمة فتقبضنى على طاعة ؟؟
هل سأموت وأنا اردد لا اله إلا الله ؟؟؟
هل سيثنى على مودعينى بالخير ذاكرين محاسني كما هذه المتوفاة ؟؟؟
هل سأثبت عند السؤال فاكن من الفائزين ؟؟؟
وعلمت حينها أن بكائي ونشيجي ما كان إلا على نفسي
وعلى حالي ومآلي

…..
اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنةاللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا، اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا
اللهم ارزقني حسن الخاتمة
اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد لك يا ارحم الراحمين ،اللهم ثبتني عند سؤال الملكين
اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار
اللهم ارحم ابائنا وامهاتناو موتانا وموتى المسلمين واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما وادخلهم فسيح جناتك،
وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رقائق

كُتب : [ 24 - 04 - 12 - 02:41 AM ]

كيف أتوب؟!
إلهي وسيدي
أتيت أطباء عبادك
ليداووا لي خطيئتي
فكلهم عليك يدلني
في جلسة مناجاة مع النفس ومحاسبة لها على تفريطها..
ساءلت نفسي وساءلتني.. كيف تعرفين الله، وتقرين بنعمه عليك ظاهرة وباطنة ثم تبارزينه بالمعاصي في الليل والنهار..؟!
وقلت لها: أما تخسين الخسف..؟! أما تخافين العقاب..؟!
وقلت لها: ألا تتوقين الى الجنة بحورها وحريرها ونعيمها الذي لا ينفد..؟! ألست تهربين من النار بزمهريرها وأغلالها وعذابها الذي لا ينتهي..؟!
ثم قلت لها: اختاري..
فقالت أتمنى يوما أتوب فيه الى الله..
فقلت لها: أنت في الأمنية فاعملي..
أن التوبة ليست كلاما.. أبدا ما كانت التوبة كلاما يوما ما..
إنّ التائب منكسر القلب.. غزير الدمعة.. حي الوجدان.. قلق الأحشاء..
التائب.. صادق العبارة.. جم المشاعر.. جياش الفؤاد.. مشبوب الضمير..
التائب.. خلي من العجب.. فقير من الكبر.. مقل من الدعاوى..
التائب.. بين الرجاء والخوف.. بين السلامة والعطب.. بين النجاة والهلاك..
التائب.. في قلبه حرقة
التائب.. في وجدانه لوعة
التائب ..في وجهه أسى
التائب.. في دمعه أسرار..
التائب.. مجرّب.. ذاق العذاب في البعد عن الله.. وذاق النعيم حين اقترب من حب الله..
التائب.. له في كل وقعة عبرة.. إذا رأى جمعا ذكر القيامة.. وإذا رأى مذنبا بكى عليه خوفا من ذنوبه..
إذا رأى نعيما خاف أن يحرم الجنة.. وإذا رأى نارا ظن أنه مواقعها..
التائب.. إذا هدل الحمام بكى.. وإذا صاح الطير ناح.. وإذا شدا البلبل تذكّر..
و التائب..إذا لمع البرق اهتز قلبه خوفا ممن يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته..
التائب.. يجد للطاعة حلاوة.. يجد للعبادة طلاوة.. يجد للإيمان طعما.. يجد للإقبال لذة..
التائب .. يكتب من الدموع قصصا.. وينظم من الآهات أبياتا.. ويؤلف من البكاء خطابا..
التائب.. كالأم اختلس منها طفلها.. ثم اختلست طفلها من يد الأعداء.. أتدري كم فرحتها..؟؟
التائب.. كالغائص في البحر.. إذا نجى من اللجة الى الشاطئ.. بعد أن آيس من النجاة..
التائب.. كالعقيم بشر بولد..
التائب.. أعتق رقبته من أسر الهوى.. أطلق قلبه من سجن المعصية..
التائب.. فك روحه من شباك الجريمة.. أخرج نفسه من كير الخطيئة..
التائب ـإخوتاه ـ كالطائر الجريح لا يختال..
التائب.. كالقمر الكاسف لا يتكلم..
التائب.. كالنجم الغابر.. لا يصيح..
لو رأيت التائب لرأيت جفنا مقروحا..
نبصره في الأسحار على باب الاعتذار مطروحا.. سمع قول الاله يوحى فيما يوحى{{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَـاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ }

} [ التحريم: 8].
التائب… مطعمه يسير.. حزنه كثير.. كأنما هو أسير.. قد رمي مطروحا.. فتاب الى الله توبة نصوحا..
التائب.. قد نحل بدنه الصيام.. أتعب قدمه القيام.. حلف بالعزم على هجر المنام.. فبذل لله جسما وروحا.. وتاب الى الله توبة نصوحا..
التائب.. الذل قد علاه.. والحزن قد وهاه.. يذم نفسه على هواه..
أين من يبكي جنايات الشباب… ؟؟
أين من يبكي على الخطايا التي سود بها الكتاب..؟؟
أين من يأتي الى الباب فيجد الباب مفتوحا.. ؟؟
نسألك اللهم توبة نصوحا.. نذوق بها برد اليقين.. وطعم الاخلاص. ولذة الرضا.. وأنس القبول.
اللهم تقبّل توبتنا.. واغسل حوبتنا.. وامح خطيئتنا.. وارفع درجتنا.. اللهم اغفر لنا .
وصلّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
منقول من// كتاب كيف اتوب






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 24 - 04 - 12 الساعة 10:18 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رقائق

كُتب : [ 24 - 04 - 12 - 02:42 AM ]

مواعظ و عبر قصيرة لابن الجوزي




: الذنوب تغطي على القلب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم0




<h2 style="text-align: center">* يا صاحب الخطايا : أين الدموع الجارية ؟ يا أسير المعاصي ابك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، وا حسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟!



* أسفاً لعبد كلما كثرت أوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .



* اذكر اسم من إذا أطعته أفادك ، و إذا أتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك و فؤادك .

* يا من قد وهى شبابه ، و امتلأ بالزلل كتابه ، أما بلغك ان الجلود إذا استشهدت نطقت ! أما علمت أن النار للعصاة خلقت ! إنها لتحرق كل ما يُلقى فيها ، فتذكر أن التوبة تحجب عنها ، و الدمعة تطفيها .



* سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع .

* يا مُطالباً بأعماله ، يا مسئولاً عن أفعاله ، يا مكتوباً عليه جميع أقواله ، يا مناقشاً على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب !

* إن مواعظ القرآن تُذيب الحديد ، و للفهوم كل لحظة زجر جديد ، و للقلوب النيرة كل يوم به وعيد ، غير أن الغافل يتلوه و لا يستفيد ..

* كان بشر الحافي طويل السهر يقول : أخاف أن يأتي أمر الله و أنا نائم .





* من تصور زوال المحن و بقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، و من تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، و ما يُلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب .

* عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .

* قدم على محمد بن واسع ابن عم له فقال له من أين أقبلت ؟ قال : من طلب الدنيا ، فقال : هل أدركتها ؟ قال لا ، فقال : واعجباً ! أنت تطلب شيئاً لم تدركه ، فكيف تدرك شيئاً لم تطلبه .

* يُجمع الناس كلهم في صعيد ، و ينقسمون إلى شقي و سعيد ، فقوم قد حلّ بهم الوعيد ، و قوم قيامتهم نزهة و عيد ، و كل عامل يغترف من مشربه .




* كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف ، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف ، فكم نظرة محتقرة زلت بها الأقدام.

* يا طفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام .

* أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .

* تحب أولادك طبعاً فأحبب والديك شرعاً ، و ارع أصلاً أثمر فرعاً ، و اذكر لطفهما بك و طيب المرعى أولاً و أخيرا ، فتصدق عنهما إن كانا ميتين ، و استغفر لهما و اقض عنهما الدين

* من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و أهوال القبر لا تطاق .



</h2>





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رقائق

كُتب : [ 24 - 04 - 12 - 02:46 AM ]

مشاريع العشر للاخوات


الْفَجْرِ
وَالْفَجْرِ (1)وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2)وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3)وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4)هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ (5)} [الفجر:1-5]،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر فقالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء

الراوي: عبد الله بن عباس المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 2/215
خلاصة حكم المحدث: صحيح
».

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيام أعظم عند الله سبحانه، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتحميد والتكبير.

الراوي: ابن عمر المحدث: الرباعي - المصدر: فتح الغفار - الصفحة أو الرقم: 658/2
خلاصة حكم المحدث: [روي] عن ابن عباس بإسناد جيد
» [رواه الطبراني في المعجم الكبير].
وقال الحافظ ابن حجر في الفتح: والذي يظهر أنّ السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتّى ذلك في غيره.



قد هلت العشر المباركة بفضل الله سبحانه العلي القدير المتفضل على عباده بمواسم للخيرات والطاعات زمانية كانت أو مكانية فالحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه….

هذه المواسم العاقلة من ظفرت بها فلا تتركها تذهب هباءا فقد لا تعود والليل والنهار يعملن فيك فاعملي فيهما ….


أخيتي الفاضلة …. هذه الأيام ما هي إلاّ وعاء خير وحسنات لننهل منه نهلا فلا تزهدي فيهن وتضيعهن فيما لا ينفع..
فلا تنشغلي عنهن بالأسواق والتحضير للعيد فليس العيد لمن لبس الجديد بل لمن فاز وتاب وأناب لله رب العبيد.
وقد جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ما من أيّام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام.
فلك أن تتأملي الحديث مليا أخية..
لقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم العمل الصالح …. العمل الصالح فلم يقل الصلاة لم يقل الصدقات، بل العمل الصالح.
فالإناء واسع.. لمن لا تقدر على القيام عليها بالصدقة، ومن لم تقدر على الصدقة عليها بالذكر فإن فترت فلتصل الرحم.. فإن ملت فلتطعم مسكين.. فإن تكاسلت فلتبتسم في وجه أختها.. فإن ضاق الأمر فلتعتني بأولادها وتطع زوجها.

أخية بارك الله فيك الأمر ذي سعة لا تضيقي على نفسك، ولا تستهيني بفعل أي خير فالعمل الصغير بعينك يريبيه الله لك وإنما يسند الحجر الصغير سدا..

فلا تستصغري الخير..

وكذلك لا تستصغري الشر..

وإيّاك ومحقرات الذنوب فقد تهلكك.

أخية العمل كثير والزاد قليل والسفر طويل، فتزودي من الخير في هذه الأيام ولتنظري لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: « من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة

الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 279/7
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
».هل تعرفي كيف تهوني على نفسك… أي أمر تودين بلوغه… ضعي الهدف أمام عينيك دائما وتفكري به،فمن كان هدفها الجنّة فلتضع ذلك نصب عينيها ولا تجعله يفارقها.فلتبدئي هذه الأيام ولتجعليها مشروعا وطريقا للجنان ورؤية الله الكريم المنان.ألا تشتاقين لرؤية الله… ألم تتعب عيونك من النظر إلى التلفزيونات والمسلسلات والمحلات.ألا تودي رؤية الجنان والمصطفى العدنان والحليم الرحيم الحنان.بلا… أراك تقولين بلا أريد….إذن فلتبدئي الآن أحضري ورقة وقلما وسجلي ودوني خطة مركزة هادفة قصيرة المدى،واكتبي….اليوم الأول سأفعل كذا…. وعددي ما ستفعلينه من عمل صالح وما ستحاولي الإقلاع عنه من عادات سيئة.واليوم الثاني كذا… والثالث كذا ….ولتكن خطتك معلومة محددة وقتيا فلا تقولي اليوم سأفعل كذا..بل حددي وقتا معينا تلتزمي به….على سبيل المثال:اليوم الأول من ذي الحجةمن الساعة ال 5 صباحا حتى 7 صباحا تلاوة سورة البقرة، وهكذا…وأسأل الله لك التوفيق والسداد….أعمال صالحة عديدة يمكنك ترتيبها حسب أولوياتك في هذه الأيام من مـــثل:- التهليل والتكبير والتحميد.- قيام الليل.- تلاوة القرآن.- صلة الأرحام.- بر الوالدين.- الحج والعمرة.- كسوة محتاج.- إطعام فقير.-إفطار صائم.- ذكر الله.- الصيام.- الأضحية.- أمر بمعروف.- نهي عن منكر.- توزيع شرائط ومطويات دعوية.- كفالة الأيتام.- عدم إيذاء المسلمين.- محاربة الهوى.- التوقف عن الغيبة والنميمة.- غض البصر.- زيارة المرضى.- إكرام الجار.- الدعاء للوالدين ولأخواتك في ظهر الغيب.- سلامة الصدر.- الشفع والوتر والضحى.ابدأي صفحة جديدة مع الله.. في خير أيّام الله..


انتبهي..
إنّها أعظم فرصة في حياتك..

إنّها صفحة جديدة مع الله..
إنّها فرصة هائلة..
فرصة لبدء صفحة جديدة مع الله..
فرصة لكسب حسنات لا حصر لها تعوض ما فات من الذنوب..
فرصة لتجديد الشحن الإيماني في قلبك..
فماذا أعددت لهذه العشر وماذا ستصنعي بها؟؟
أخية… هل تعلمي أنّ من قام بأحد الأعمال الصالحة كتب من أهله.
فاطرقي جميع أبواب الخير ولا تتركي أو تغفلي عن أي من أبواب الخير.
أخية… سئل شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - عن عشر ذي الحجة، والعشر الأواخر من رمضان، أيّهما أفضل؟
فأجاب: أيّام عشر ذي الحجة أفضل من أيّام العشر من رمضان، والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة.
فلتبادري إلى اغتنام الساعات والمحافظة على الأوقات فإنّه ليس لما بقي من عمر ثمن، ولتتوبي إلى الله من تضييع الأوقات، واعلمي أنّ الحرص على العمل الصالح في هذه الأيّام المباركة هو في الحقيقة مسارعة إلى الخير ودليل على التقوى قال تعالى: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ} [الحج: 32] وقال تعالى: {لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ} [الحج: 37].






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 24 - 04 - 12 الساعة 10:26 PM سبب آخر: تخريج الاحاديث
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رقائق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:30 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd