فضل صيام عاشوراء طالبات الجامعة من علمك دورة تدريبية الإحتفال برأس السنة الهجرية الإستخارة غيرت حياتى حصاد السنة الهجرية عندنا غداء


العودة   أخوات إيمان القلوب - للنساء فقط > ملتقى المرأه والأسره المسلمه > زهرات إيمان القلوب

زهرات إيمان القلوب لزهراتنا من سن 10 الى 18 سنه



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,456 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي موضوع: اخطاء المراة واعتقاداتها وعادتها وتقاليدها الفاسدة التي تخالف شرع الله ال

كُتب : [ 09 - 06 - 12 - 02:23 ص ]




أخطاء المرأة واعتقاداتها وعادتها وتقالديها الفاسدة خالف شرع الله المجيد.ـــــــــ

أخطاء المرأة المتعلقة بالاعتقادات الفاسدة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:
لقد بعث الله نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم بدعوة تملأ القلوب نوراً، وتشرف بها العقول رشداً؛ فسابق إلى قبولها رجال عقلاء، ونساء فاضلات، وصبيان لا زالوا على فطرة الله

فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالي وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وكل ضلالة في النار..
تمهيد:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } ( سورة آل عمران : 102)

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} ( سورة النساء: 1)

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ( 70 ) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } (سورة الأحزاب: 70)

أما بعد ....

ـ فهناك جملة من الاعتقادات الفاسدة الخاطئة التي يتوارثها الأجيال جيل بعد جيل، وتكمن خطورة هذه الاعتقادات أنها ربما أوقعت
صاحبها في الكفر أو الشرك أو البدعة والمعصية بحسب حال اعتقاده فلهذا ولغيره ،

ـ كان لابد أن يكون لنا وقفة مع هذه الاعتقادات الفاسدة نكشف تحورها ونبين زيفها ونسفر عن قبحها وضلالها ، فيستبين
الحق ويظهر المنهج القويم الواضح الذي دعا إليه سيد المرسلين وإمام المتقين محمد صلى الله عليه وسلم ونحن علي نهجه ـ إن
شاء الله ـ ، سائرين بعدين عن الاعتقادات والعادات والتقاليد التي تخالف شرع الله المجيد.

أولاً: الاعتقادات الخاطئة التي تكون قبل الولادة، وعند الولادة وما بعدها:

red](أ‌) الاعتقادات الباطلة التي تسبق الولادة ومنها:

1.نبش المرأة التي تأخر حملها قبر طفلٍ ميت: لكي تراه فتحمل " الإبداع في مضار الابتداع "

2.صعود المرأة العقيم أو التي تأخر حملها علي المنارة : زاعمين أن ذلك يُورث الحمل. " الإبداع في مضار الابتداع"

3. المرأة التي أنجبت سبع بنات ولم تنجب ولداً : فهم يجزمون ويعتقدون أن الثامن لابدٌ وأن يكون ولداً.

4. إذا لقيت النفساء مثلها قبل شهر الوضع وحملت إحداهما قبل الأخرى :

فتعتقد التي تأخر حملُها أن التي سبقتها بالحمل هي التي كسبتها فتأخر حملها، ولكي تحمل تطلب منها أن تجرح لها أصبعاً من
أصابع يدها لتلحس دمها وبذلك تزول الكبسة وتحمل." الإبداع في مضار الابتداع"

5. إذا انقطع حمل المرأة بزعم أن المرأة كبستها أيام النفاس أو فطام الرضيع :تأتي بتلك المرأة وتبول علي تبولها.
" الإبداع في مضار الابتداع"

6. إذا رأت المرأة شيئاً قبل الولادة واشتهته نفسُها ولم تتحصل عليه:

تعتقد أن ذلك الشيء يظهر أثره علي جسد المولود ويسمون هذا بالتٌَوحٌُم أوالشهوة كما في بعض البلاد.

7. الاعتقاد أن المرأة العقيم تحمل إذا رُمي عليها الحرباء :

فهذا من الاعتقادات الفاسدة التي يتبناه بعض الناس فيظنون أن المرأة إذا كانت عقيماً لا تلد ، فإنها تحمل وتلد إذا رمي عليها
الحرباء، وهذا اعتقاد فاسد،

لأن الله وحده هو الذي:
{ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ} ( سورة الشورى: 49)


8.الاعتقاد أن المرأة العقيم تحمل إذا اغتسلت بماء غُسل به أحجار معينة :

إن من النساء من إذا تأخر حملها أو إنجابها لم تلجأ إلى الله فتدعوه وتتضرع إليه ، بل تلجأ إلى مجموعة من الحجارة مربوطة
يسمونها ( فرع الكبسة ) فتغسلها بالماء ثم تغتسل بها ظانة أنها ستفك عقدتها ، وتطلق إنجابها ، وهذا اعتقاد خاطئ باطل وفاسد .


ـ فالله ـ سبحانه وتعالى وحده هو الذى :
{ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ} ( سورة الشورى: 49)

ـ وهذا مثال يبين هذا المعنى ويؤكده فها هو نبى الله زكريا ـ عليه السلام ظل عقيما لا ينجب حتى شاب رأسه ووهن عظمه
وانحنى ظهره ، ورغم ذلك لم ييأس من رحمة الله ، وظل يدعوه ويتضرع إليه ليرزقه الله ولداً يرث النبوة من بعده حتى لا تنقطع
النبوة من نسل أبيه يعقوب بن إبراهيم ـ عليهما السلام ـ فرحمه الله واستجاب دعاءه ورزقه يحيى فكان نبياً من بعده .

قال تعالى :{ ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا * قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا } ( مريم 2ـ 6 ) .

فاستجاب الله دعاءه فى الحال فقال تعالى :{ يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا } ( مريم 7 )

فتعجب من ذلك وهو على هذا الحال من الكبر ، وزوجته عقيم لا تلد . قال :
قال تعالى : { قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا } ( مريم 8 ) .

قال : قال تعالى:{ قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا}( مريم 9 ) " الكلمات النافعة فى الأخطاء الشائعة صـ36ـ37 "


9. الاعتقاد بأن المرأة الحامل إذا تركت بدون غطاء فإن الحمل يسقط : وهذا اعتقاد فاسد لا أصل له في الشريعة ولا الطب ولا العرف.





(ب‌) الاعتقادات الخاطئة التي تكون عند الولادة :

1.عند عسر الولادة يكتب أو يعلق أو يمحي أو يشرب أو يرش علي بطن المرأة :مثل بعض الفوائد التي في كتاب الرحمة في الطب وغيره ،
ويجب أن يعلم أن هذا كله باطل وشرك ولا يجوز العمل به. "السنن والمبتدعات صـــ24"



2.إذا جاءوا لقطع سُرة المولود :
جمعوا عنده كل مولود يحتاج إلي دخول ذلك البيت الذي تقطع فيه سرة المولود، ويزعمون أن من لم يحضر من الصغار عند قطعها ودخل بعده تََحْوَلٌ عيناه أو يظل يبكي كثيراً.
" المدخل لابن الحاج 3/290"
3.جعل السكين التي قطعت بها سُرة المولود عند رأسه :
وذلك مادامت أمُهُ جالسة عنده ، فإذا قامت حملتها معها، وتفعل هذا مدة أربعين يوماً ، ويعللون ذلك لئلا يصيبها شيء من الجآن.
" المدخل لابن الحاج"
4.إذا دخلت قابلة- التي تقوم بالولادة- إلي بيت وقبلت فيه لا يمكن لغيرها أن تدخل عليها فيه:
ويعللون ذلك بزعمهم أن دم المولود ودم أمٌَه قد وقع علي يد القابلة الأولي فلا تدخل غيرها عليها فيه ، ومن فعل ذلك منهن وقع بينها وبين القابلة الأولي شنآن وخصام كثير ، ويعتقدون أن ذلك حرام.
" المدخل لابن الحاج "
5.يأخذون المشيمة ( الخلاص) ويذهبون به إلي امرأة لا تنجب حتى تخَطِي عليه :ويعتقدون إن ذلك سبب للإنجاب.
6.يوجبن الضحك علي من ترمي المشيمة التي يسمينها ( الخلاص):
والإ عاش المولود كاشراً عابساً، والأفضل عندهن إلقاؤه في ماء جار، ويعتقدون أن هذا سبب في زيادة رزق المولود وهذا هو الجهل الفاضح " السنن والمبتدعات بتصرف"

7.الاعتقاد بأن الوالدة لا يصح أن تفارق موضع الولادة مدة أسبوع ولا أن تترك المولود وحدهُ فيه ويزعمون أنها إن تركته وحَدهُ ينبدل- أي أن الجنٌَ تأخذه وتأتي بغيره.
" الإبداع في مضار الابتداع"




وللاعتقادات والعادات والتقاليد الفاسدة بقية ،،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,456 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوع: اخطاء المراة واعتقاداتها وعادتها وتقاليدها الفاسدة التي تخالف شرع الل

كُتب : [ 09 - 06 - 12 - 02:26 ص ]

(جـ ) الاعتقادات الخاطئة يوم السابع من الولادة :

1. الإتيان في ليلة السابع بالختمة ووضعها عند رأس المولود ، وكذلك اللوح والدواة والقلم، وأشياء كثيرة:
فإذا كان صبيحة تلك الليلة يغرق كل ما اجتمع عند رأس المولود من ذلك ، ويزعمون أنه بركة لمن أخذه وأنه ينفعه من الصداع ، ويعللون وضع اللوح والدواة والقلم بأن الملائكة تكتب بالدواة والقلم ما يجري علي المولود من عمره.
" المدخل لابن الحاج 3/390"
2.الاعتقاد بأن من دخل علي نفساء حالق اللحية أو الرأس أو من يحمل باذنجان أو بلح أحمر أو لحم أو قادم من سفر فإن ذلك يكبسها ويمنع نزول اللبن:
وهذا كله من الجهل فإن هذا لا يؤثر في نزول اللبن أو عدمه وإن حدث هذا فإنه يكون نتيجة تسلط الوهم عي هذه المرأة النفساء ، فتختل الدورة الدموية في جسدها فتؤثر في إدرار اللبن.
بل انظر كيف يفكون كبستها المزعومة ؟
فإنهم يحضرون " عدة الحلاق " ويغسلونها بالماء ، ثم تغتسل بها المكبوسة ليفكوا كبستها ويدروا لبنها ، وهذا كله من الضلال البين لأصحاب العقول السليمة والعقيدة الصحيحة ،
والذين يغتقدون يقيناً فى قوله تعالى : {
وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ } ( سورة الأنعام: 17)
ملحوظة *** قد يكون للشيطان تصرف فى ذلك من حبس اللبن وتركه إذا ما قاموا بمثل هذه الخرافات ، وذلك ليعتقدوا فى الأمواس وعدة الحلاق ، ويستدل لذلك : ـ
ما أخرجه الإمام أحمد بسند حسن حسنه الشيخ / أحمد شاكر ـ رحمه الله ـ :
أن زينب امرأة عبد الله بن مسعود ـ رضى الله عنه ـ قالت : كان عبد الله إذا جاء من حاجة فانتهى إلى الباب تنحنح وبَزَق كراهية أن يهجم منا على أمر يكرهه ،
قالت : وإنه جاء ذات يوم فتنحنح ، وعندى عجوز ترقينى من الحمرة ، فأدخاتها تحت السرير
قالت : فدخل فجلس إلى جانبى فرأى فى عنقى خيطاً ،
فقال : ما هذا الخيط ؟
قالت :
خيط رقى لى فيه ، فأخذه فقطعه ، ثم قال : إن آل عبد الله لأغنياء عن الشرك ،
يقول :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم "
إن الرقى والتمائم والتولة شرك "
قالت : قلت له : لِمَ تقول هذا ، وقد كانت عينى تقذف ، فكنت اختلف إلى فلان اليهودى يرقيها ، فكان إذا رقاها سكنت ،
فقال : إنما ذاك من الشيطان ، كان ينسخها بيده ، فإذا :رقاها كف عنها ،
وإنما كان يكفيك أن تقولى كما قال النبى صلى الله عليه وسلم
"
اذهب الباس رب الناس ، اشف أنت الشافى ، لا شفاء إلا شفاءك ، شفاء لا يغادر سقما "





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,456 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوع: اخطاء المراة واعتقاداتها وعادتها وتقاليدها الفاسدة التي تخالف شرع الل

كُتب : [ 09 - 06 - 12 - 02:27 ص ]

د ) الاعتقادات الخاطئة التى تفعل بقصد المحافظة علي الولد بزعمهم :
1. ذهاب بعض النساء إلي المشعوذين لطلب حجاب للنظرة أو حجاب لوقاية ولدها من الحسد والنكد وتعلق هذه الحجب علي الأطفال:
وهناك من تذهب إلي القسيسين والرهبان لتعليق الصلبان علي أولادهن وهذا كله من الشرك

- فقد أخرج الإمام أحمد بسند صحيح :أن النبي صلى الله عليه وسلم قال"
من علق تميمة فقد أشرك" ( صحيح الجامع 6394)
"
الإبداع والسنن والمبتدعات بتصرف"

2. عمل الوشم للأطفال في رءوسهم أو كعوب أرجلهم ليعيشوا : " السنن والمبتدعات صــ335"

3. إلباس الأولاد خلاخيل الحديد ليعيشوا: " السنن والمبتدعات صــ334"

4. يشحذن النساء نقوداً للمولود من سبعة أشخاص كلهم اسمه محمد ليعيش :" السنن والمبتدعات صــ24"

5. إركاب الطفل علي ظهر الحمارة معكوساً : ويصفقون له بقولهم يا أبو الريش إن شاء الله يعيش ، يا بو الريش إن شاء الله يعيش . " الإبداع والسنن والمبتدعات"

6. تبخير البيوت والأبناء والبنات : بقشر الثوم والفاسوخ وعين العفريت والظارُوط وغيرها.

7. تعليق الخمسةَ والخميسهَ، والقرن والحوت : " السنن والمبتدعات"

8. قول أحدهن " اسم النبى حارسه وصاينه " عند الخوف على الولد من الحسد :
فتجد من النساء إذا رأت من تنظر إلى طفلها ، وخافت عليه من الحسد ، قالت :
"
اسم النبى حارسه وصاينه "وهذا اعتقاد باطل ،
وهو أفضلخلق الله لأن النبى صلى الله عليه وسلم لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً
قال تعالى على لسان نبيه :{
قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ }( الأعراف 118 )
وقال أيضاً : {
قل إنى لا أملك لكم ضراً ولا رشداً } ( الجن 21)" الكلمات النافعة فى الأخطاء الشائعة صـ34 "

9.الاعتقاد فى الشموع لمعرفة أعمار الأولاد :
بعض الناس إذا وُلد لهم مولود وأرادوا أن يختاروا له اسماً عمدوا إلى مجموعة من الشموع ، وأطلقوا على كل شمعة اسماً ، وأشعلوا فيها النيران ، فأيما شمعة انطفأت تشاءموا من اسمها لأن عمرها كان قصيراً ، فإذا أطلقوا اسمها على المولود كان عمره قصيراً بزعمهم ،
وإنما يستقر رأيهم على آخر شمعة اشتعالاً ، لأن عمرها كان طويلاً ، فيطول بذلك عمر الولد إذا سمى باسمها ،
وهل الشمع يعلم الغيب ؟ وهل الجماد يعلم أعمار بنى آدم ؟
وأين هم من قوله تعالى :{
فَإِذَا جَاء أَجَلُهُم لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ } ( الأعراف 34 )
فالأجل معلوم مكتوب فى اللوح المحفوظ ، لا يزاد فيه ولا ينقص .

فقد : أخرج أبو نعيم فى الحلية بسند صحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
"
إن روح القدس تفث فى روعى أن نفساً لن تموت حتى تستكمل أجلها وتستوعب رزقها ، فاتقوا الله وأجملوا فى الطلب ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية اله ، فإن الله تعالى لا يُنال ما عنده إلا بطاعته "

وأخرج الإمام مسلم عن أم حبيبة ـ رضى الله عنها ـ قالت : سمعنى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أقول
اللهم متعنى بزوجى رسول الله وبأبى أبى سفيان وبأخى معاوية ،
: سألت الله لآجال مضروبة وأيام معدودة وأرزاق مقسومة لن يعجل شيئاً منها قبل أجاه ولا يؤخره ،
فقال
ولو كنت سألت الله أن يعيذك من النار وعذاب القبر كان خيراً وأفضل .

10. تسمية الأولاد بأسماء قبيحة لكي يعيش المولود:
فبعض النساء إذا ولدت أكثر من مرة ، وفي كل مرة يموت المولود ، فإنهن يسمين أولادهن بأسماء منحطة قبيحة اعتقاداً منهن أن ذلك سبب في حياة هذا المولود ، كأن يسمينه "
بَلْبَعْ أو بَعْجَرْ أو صَرُبَعْ أو جُعْلَصْ أو مشحوت " وهذا مما يجعله هزوا وسخرية في نظر الصغار والكبار، فينشأ علي الخفة والسقوط ، وهذه من خرافات بعض النساء. ـ
سبحان الله ما علاقة الاسم بحياة المولود أو موته فإن الله قد قدر الأعمار وحدد الآجال
قال تعالي: {
فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ} (سورة الأعراف: 34)



- وأخرج البخاري :ومسلم عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
:
"
إن أحدكم يجمع خلقة في بطن أمه أربعين يوماً نطفة، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أم سعيد. " " الإبداع، والسنن والمبتدعات بتصرف"

11. وضع كوز مملوء ماء بجانب المولود، إذا تركته أمه لوحده. "المدخل لابن الحاج 3/ 291"

12. تعليق تمائم معينة تحتوى علي الحبوب والملح والنقود والشب والشعير ونحون :
ظناً منهم أن هذا يقي الولد ويحفظه من العين والحسد.

13. أخذ الملح وصبغ بعضه بالزعفران وبعضه بالزنجار(
صدأ الحديد والنحاس ) وخلطه بشئ من الكمون الأسود، وإلباس أم المولود ثياباً حِساناً فيدُرْن بها وبولدها البيت كله، والقابلة أمامها حاملة المولود وامرأة أخري أمام القابلة معها طبق فيه الملح المذكور وينثرنه في البيت يميناً وشمالاً، وفي الطبق شيء من البخور وهو مخصوص بالولادة ،
ويزعمن أنه ينفع من الأمراض، والكسل والعين والجآن والشرٌَ كله. " المدخل لابن الحاج"

14. إذا أصيب الطفل بالكساح فيذهبن به مقيداً إلي المسجد ثلاث جمعات في حُجرةٍ ليأخذه أول خارج من المسجد ويدعو له أن يفكٌَ قيده.
" السنن والمبتدعات 332 "
15. إذا رمدت أعين أطفالهن تذهبن بهم إلي قنديل السيدة نفيسة :ليكحلوا أعينهم من زيت قنديلها

ويقول الشيخ الشهيدي معلقاً علي هذه البدعة: وقد يكون ذلك سبباً في العور والعمى، لأن هذا الزيت طال عليه الزمن داخل القنديل ، فامتلأ بالجراثيم الضارة والغبار.
" السنن والمبتدعات 331 "

16. إذا تعوق الطفل عن الكلام وتأخر يحتلن حتى يحضرن غًراباً أسودا ً:ينعق في فيه( فم الطفل) لينطق الطفل ويتكلم . " السنن والمبتدعات"

17. الطواف بالبخور علي البيوت وإرقاء الأطفال برقي معينة :
وذلك بمحضر من أمهاتهم، ويوهمونهم أن هذه الرقية وقاية لهم من العين وكل مكروه إلي السنة المقبلة. "
الإبداع صــ271 "

18. الذهاب بالأطفال المرضي إلي أضرحة الأولياء وإلقاؤهم فيها يوم الجمعة :
وذلك من الزوال إلي الفراغ من صلاتها (
أي الجمعة ) يحبسونهم في الأضرحة، ويتركونهم فيها يبكون ويصيحون ويبولون ويتغوطون علي قبر ذلك الولي، هكذا يفعلون ثلاث جًمع ، ويزعمون أن ذلك سبب في شفاء الولد. " الإبداع صـ427"
اخواني لي تعليق على هذه اقول وبالله التوفيق ،،تأتي بعض النساء قبل صلاة الجمعه وقبل ان يصعد الخطيب للمنبر
وتشعل بعض الحطب ويأتي الطفل او الولد المحسود يمر على هذه النار ويرجع ممكن اربع او خمس مرات


19. إذا أصيب الطفل بالنظرة مثلاً :تأتي أمٌُه بقطعة من الشبٌَ ووقادِ الفحم البلدي مثلاً ، وقطعة من النقود وتجعلُ الجميع في حزمة بيضاء ، وترميها من وراء ظهرها من غير أن تنظر إلي المكان الذي وقعت به ، ثم ترجع من غير أن تكلم أحداً . " الإبداع في مضار الابتداع"

20. اعتقاد البعض أن أرواح الأبناء تتلبس بأجساد القطط : فهم يُكرمون القطط ويطعمونها لأجل أولادهم حتى وإن أفسدت أو اختطفت طعامهم ، لأنهم يَروْنَ أن أذي هذه القطط إنما هو أذي لأولادهن. " السنن والمبتدعات صــ 335 "

وأخيراً ****

ينبغي أن نعلم أن هذه كلها اعتقادات فاسدة ، وأنها من البدع والخرافات التي ينبغي علي المسلمين أن يتركوها
وإلا كان لهم حظا من قوله تعالي : {
أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ } ( البقرة: 61)

وللبدع بقية ،،





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,456 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوع: اخطاء المراة واعتقاداتها وعادتها وتقاليدها الفاسدة التي تخالف شرع الل

كُتب : [ 09 - 06 - 12 - 02:28 ص ]

ثانياً: الاعتقادات الفاسدة التي يتوهم البعض أنها تدفع الحسد أو العين ومنها:

1. الاعتقاد بان العروسة الورق تدفع الحسد
:
فهناك من النساء إذا أحست بأن ولدها محسود ، فإنها تأتي بورقة وتقطعها على شكل عروسة ثم تأتي بالإبرة وتثقب بها الورقة ، وتقول في كل مرة من عين فلان ومن عين فلانة إلى أن تملاً الورقة بالثقوب ثم تحرقها ، وتأخذ هذا الرماد وتصلب به علي جبين الولد ظناً منها أنها بذلك دفعت عنه الحسد وهذا اعتقاد باطل
.
ولقد علمنا صلى الله عليه وسلم كيف نرقي أولادنافقد أخرج البخاري عن ابن عباس – رضي الله عنهما

كان يعوذ الحسن والحسن فيقول :أن النبي صلى الله عليه وسلم :

"
أُعيذُكما بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة
. "

وفي سنن الترمذي من حديث أبي سعيد الخدري
رضي الله عنه قال: كان رسول الله يتعوذ من الجان وعين الإنسان حين نزلت–- فلما نزلتا المعوذتان أخذ بهما وترك ما سواهما.
،ولا تنس رقية جبريل الأمين للحبيب عليه الصلاة والسلام.
"
بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس وعين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك "

2.
الاعتقاد بأن التخطي فوق النار أو البخور، وكذلك تعليق التمائم والخرزة وحدوة الحصان والكف ( خمسة وخميسة ) وقرن الفلفل الأحمر والحذاء القديم والحظاظة وما شابه ذلك يزيل نظرة العين والحسد:
وهذا كله من الشرك ، ومما لاشك فيه أن العين حق وهذا ما أخبرنا به النبي صلى الله عليه وسلم .
-
فقد أخرج ابن ماجة بسند صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"
استعيذوا بالله من العين فإن العين حق"
فلا ينبغي دفع العين وهو المعروف بالحسد بهذه الأمور الشركية ،
فإن فاعل ذلك إن اعتقد أن هذه الأشياء تنفع أو تضر من دون الله فهو مشرك شركاً أكبر
.
وإن اعتقد أنها سبب للنفع أو الضرر والله لم يجعلها سبباً فهو مشرك شركاً أصغر، وهو يدخل في شرك الأسباب.

:
- فإن العلاج من العين لا يكون إلا بالمشروع الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم
1)
قراءة سورة الفاتحة..

2) سورة الفلق.



3) سورة الناس .
4)
وكذلك قراءة آية الكرسي عند النوم .



5) وكان النبي صلى الله عليه وسلم .يضم كفيه ثم ينفث فيهما ثم يقرأ سورةالإخلاص والمعوذتين ثم يمسح بكفيه علي رأسه وجسده يفعل ذلك ثلاث مرات.
6) بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك.
7) أُعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
وتضع يدك علي الذي يؤلمك من جسدك وتقول :بسم الله(3) مرات
ثم تقول : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر (7) مرات .
9) اللهم رب الناس أذهب البأس ، أشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً.

3- الاعتقاد بوضع آيات قرآنية معينة – كآية الكرسي ـ علي صدور الأطفال للحفظ من العين والحسد وغيره من الأمراض( ):
وهذا فيه محاذير:
الأول: إن في ذلك امتهان لكتاب الله – عز وجل- لعدم إدراك الطفل معني وقدر الآيات المعلقة علي صدره، فيطأها بالنجاسة أو الأمور المستقذرة الأخرى.
الثاني: أن هذا قد يؤدي إلي الوقوع في الشرك حيث يكون هذا ذريعة لتعليق غير القرآن.
يقول فضيلة الشيخ محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله: بعد ذكر قوله عليه الصلاة والسلام :

" إن الرقي والتمائم والتولة شرك " " أحمد في مسنده "
التمائم : شيء يعلق علي الأولاد يتقون به العين ،
لكن إذا كان المعلق من القرآن فرخص فيه بعض السلف وبعضهم لم يرخص فيه ،
ويجعله من المنهي عنه
ومنهم ابن مسعود – رضي الله عنه – ثم ذكر عن إبراهيم النخعي – رحمه الله – قال:
كانوا يكرهون التمائم كلها من القرآن وغير القرآن .
ورجح الشيخ محمد بن عبد لوهاب – رحمه الله – المنع لعموم أدلة النهي وخوفاً من التمادي وتعليق غير القرآن ،



ولأنه قد يعتمد عليها ، ومن تعلق شيئاً وُكل إليه، لكن عليه أن يعوذهم كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين – رضي الله عنهما – من الجان وعين الإنسان ، ثم عوذهم كذلك بالمعوذتين وينبغي عليه أن يعلمهم قراءتهما في الصباح والمساء.

4. الاعتقاد بأن الإنسان لا يصيب نفسه وماله وأهله بالعين:
وهذا اعتقاد خاطئ إذ إن الإنسان قد يصيب نفسه أو ماله أو أهله بالعين وهذا ما بينه لنا النبي صلى الله عليه وسلم .
- فقد أخرج : الإمام أحمد من حديث عامر بن ربيعة وسهل بن حنيف قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إذا رأي أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة ، فإن العين حق "
والعائن يعجبه الشيء الذي يراه من إنسان أو حيوان أو متاع ، فتتمثل نفسه الشريرة الحاسدة بشيء من الضرر ، فتنطلق منها ذرات سامة تؤثر في المعين بإذن الله الكوني لا الشرعي ،
وقد تحصل منه الإصابة دون قصد ، فقد يعين ولده أو زوجته أو دابته ونحو ذلك.
ومن خاف أن يقع منه ذلك فليقل إذا أعجبه شىء : ما شاء الله ، اللهم بارك وذلك لقوله تعالى :
{ وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ } ( الكهف 39) ،
ولقول النبى صلى الله عليه وسلم
:للصحابى الذى أصاب الآخر بالعين " ألا بركت " والحديث عند أحمد بسند صحيح
5. الاعتقاد بأن تعليق جماجم الحيوانات أو أجزاء منها في البيت أو في الزرع فإن هذا يدفع العين والحسد:
وهذا اعتقاد خاطئ يفعله البعض استناداً بحديث ضعيف أخرجه البيهقي في السنن الكبرى
عن علي – رضي الله عنه - قال : أُمر بالجماجم في الزرع : من أجل العين" وهذا الحديث ضعيفأن تنصب ، فقال: من أجل ماذا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم .
ـ ولكن هناك من يعمل به إما لتحصيل منفعة أو لدفع ضرر، فيعتقد البعض أن تعليق منقار الغراب علي إنسان يحفظه من العين ، أو تعليق عين الذئب علي إنسان يحفظه من الصرع ،
أو تعليق ناب الثعلب علي الصبي يذهب عنه الفزع عند النوم، وغير ذلك من الاعتقادات الباطلة والتي ما أنزل الله بها من سلطان.
6. الاعتقاد بأن صلاة الجنازة علي العائن وهو حي تذهب العين والحسد:
اشتهر هذا الفعل عند بعض العوام ، فتراهم إذا عرفوا عن إنسان أنه يصيب بعينه ، يصلون عليه كصلاة الجنازة ، ويزعمون أن ذلك يبطل تأثير إصابته ، كما أن الميت يبطل تأثير عينه ،
ـ وهذا كله لا يفيد ولا يمنع تأثير العين من هذا الحاسد.
7. الاعتقاد أن الأخذ من فضلات العائن يمنع العين:
هناك من الناس يلجأ للأخذ من فضلات بول أو غائط العائن لعلاج العين والحسد، وهذا اعتقاد باطل.
يقول الشيخ ابن عثيمين:
"أما الأخذ من فضلاته العائدة من بوله أو غائطه فليس لها أصل " أ هـ.
8.الاعتقاد بأن التبخر بتراب العائن يعالج العين أو الحسد:
فالبعض يعتقد أن الأخذ من أثر العائن وتبخير المعين منه يؤدي للشفاء وإزالة العين والحسد ، وهذا فيه مشابهة لما يقوم به السحرة من إطلاق البخور، واستخدامها في الطلاسم ، والتمائم السحرية.
9. الاعتقاد بأن لبس الخواتم ذات الخرز الأزرق يدفع العين والحسد:
وهذا اعتقاد خاطئ، وإنما تٌتقي العين أو الحسد بالأسباب الشرعية التي شرعها لنا رب البرية.
10. الاعتقاد بأن تبخير البيوت بالأعشاب المتنوعة يطرد الجن والشياطين ويزيل العين والحسد:
وهذا اعتقاد فاسد
وقد سُئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله
عن جواز التبخر بالشب، أو الأعشاب أو الأوراق ، وذلك لمن أصيب بالعين ، فأجاب فضيلته:
ـ لا يجوز علاج الإصابة بالعين بما ذُكر لأنها ليست من الأسباب العادية لعلاجها،
وقد يكون المقصود بهذا التبخر استرضاء شياطين الجن والاستعانة بهم علي الشفاء،
وإنما يعالج ذلك بالرقي الشرعية ونحوها مما ثبت في الأحاديث الصحيحة (فتوى 4393 ) أ هـ.
ـ وهناك من يذهب للمشعوذين ويستعين به في طلب الشفاء أو لدفع العين والحسد فيعطيه المشعوذ ورقة ويطلب منه أن يحرقها ويستنشق دخانها.
وقد سُئل فضيلة الشيخ ( صالح الفوزان ) عن هذا فأجاب فضيلته :
هذا من الخرافات التى ما أنزل الله بها من سلطان ، وهذه الورقة لا ندرى ماذا كُتب فيها ، ربما يكون قد كُتب فيها الشرك والكفر بالله – عز وجل- من هؤلاء المشعوذين ،
فعلي كل حال يجب عليكم تجنب مثل هذا الشيء وعليكم بالاعتماد علي الله – سبحانه وتعالي –
كما قال تعالي : { وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }( يونس: 107)
وقال تعالي: { وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ } ( سورة الأنعام: 17)
وقال الخليل – عليه السلام- قال الله تعالي : { وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ } ( سورة الشعراء: 80)
ـ فيجب علي المسلم أن يعتمد علي الله في طلب الشفاء بالدعاء والعبادة والتضرع إلي الله- سبحانه وتعالي- فهو الذي يملك الشفاء والعافية ، أما الذهاب إلي المنحرفين والمشعوذين ، وأخذ الأوراق منهم وإحراقها واستنشاقها وما أشبه ذلك ، فهذا من تلاعب الشيطان ، فعليكم بالتوبة إلى الله ـ عز وجل ـ وعليكم أيضاً بالأخذ بما أباح الله من الأدوية
" فإن الله ما أنزل داء إلا أنزل له دواء ، عَلِمه من علمه وجَهِله من جهله " (البخاري)
11. تسخين الرصاص واستخدامه لطرد الجن والشياطين وللوقاية من العين والحس د:
وهذا اعتقاد خاطئ فاسد

وقد ورد سؤال إلي اللجنة الدائمة للإفتاء عن حكم صب الرصاص علي الرأس لفك السحر ؟

فأجابت اللجنة برئاسة سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله
- :
ولا يجوز له أن يخضع لما يزعمون علاجاً من صب رصاص ونحوه علي رأسه ،
فإن هذا من الكهانة، ورضاه بذلك مساعدة لهم علي الكهانة والاستعانة بشياطين الجن" أ هـ.

وقال أبو بكر ابن محمد الحنبلي:
ولا يجوز للمسلم أن يخضع لما يزعمونه علاجاً ، كنمنمتهم بالطلاسم ، أو صب الرصاص ،
ونحو ذلك من الخرافات التي يعملونها، فإن هذا من الكهانة ، والتلبيس علي الناس ، ومن رضي بذلك فقد ساعدهم علي باطلهم وكفرهم . " علاج الأمور السحرية من الشريعة الإسلامية ص102"

12. إلقاء قطعة من الطعام علي الأرض إذا لاحظ من ينظر إليه خوفاً من العين :
وهذا اعتقاد فاسد كما قال فضيلة الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عندما سُئل عن هذا :
فقال ـ رحمه الله ـ : هذا اعتقاد فاسد لقول النبيصلى الله عليه وسلم :
" إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط ما بها من الأذى وليأكلها.. " الحديث " وهو عند مسلم "

13. الاعتقاد بوضع المصحف في السيارة دفعاً للعين أو توقياً للخطر:

وقد سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –
عن حكم وضع المصحف في السيارة من أجل التبرك والحصن من العين وأيضاً خشية أن تصدم ؟
فأجاب – رحمه الله – حكم وضع المصحف في السيارة دفعاً للعين أو توقياً للخطر بدعة ،
فإن الصحابة – رضي الله عنهم – لم يكونوا يحملون المصحف دفعاً للخطر أو العين ،
قالوإذا كان بدعة فإن النبي صلى الله عليه وسلم
" كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار" ( أخرجه الإمام أحمد والترمذي)

14. الاعتقاد أن تعليق الحذاء في السيارة يدفع العين والحسد:
وهذا اعتقاد خاطئ وهو من الشرك ، و كذلك رش الملح أو قول القائل امسك الخشب ،أو خمسة وخميسة في عينك ، وهذه الأمور لا تدفع حسداً ولا تجلب نفعاً ، فأين هؤلاء من الرقية الشرعية.

15. الاعتقاد أن الشبة والفسوخة علاج لدفع الحسد :
ـ فمن الناس من إذا أحس أن ابنه محسود أتي بالشبة والفسوخة من عند العطار ، ووضعهما على النار وطلب من ولده أن يمر عليها سبع مرات ،
ثم يزعم أنها سوف تتصور بصورة الحاسد ، ثم بعد ذلك يقع الرماد في قماشة ويلقيها بين أربعة مفارق ( شوارع )
ـ بل ومنهم من يبخر بيته أو محله كل صباح بالشبة والفسوخة لدفع الحسد ،

وهناك أمور كثيرة أخرى تُفعل فيعتقدون أنها تدفع العين والحسد منها:

16. الاعتقاد بأن الثوم يقي من العين والحسد.

17. عدم العناية بنظافة الأولاد يقي من العين والحسد.

18. كسر البيض علي السيارة ونحوها يقي من العين والحسد.

19. تلطيخ السيارة بالدماء يقي من العين والحسد. وكل هذه الاعتقادات باطلة فاسدة


تم فضل الله

لا تنسوني من صالح دعائكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,089 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: موضوع: اخطاء المراة واعتقاداتها وعادتها وتقاليدها الفاسدة التي تخالف شرع الل

كُتب : [ 04 - 09 - 12 - 07:16 ص ]

[/QUOTE]





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موضوع:, المراة, الله, التى, الفاسدة, اخطاء, تخالف, واعتقاداتها, وتقاليدها, وعادتها

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:38 ص


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd