الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
heba mahmoud
قلب نشط
رقم العضوية : 8147
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 267 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : heba mahmoud is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS .... سترى اثر صبرك فى الدنيا !!!!!!!!

كُتب : [ 17 - 07 - 12 - 05:19 PM ]






إلى من اختارها الله سبحانه وتعالى ... للابتلاء .....ما عليك ... إلا أن تخلصي النية .. وترفعي أكف الضراااااعة له سبحانه ..وأقسم لك بأنه لن يردك خائبة ..ولا تنسي ..أن تحسني الظن بالله ..لأن الله سبحانه وتعالى عند ظن عبده به ..







الإبتلاء .. سُنّة الله في خلقه

والعبد لابد أن يُوطِّن نفسه على الفتن والبلايا والمكروهات والأعداء

تأملي في حال الخلق !!

من أبينا آدم عليه السلام مروراً بالأنبياء وخاتمهم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام
والصحابة ومن نهج نهجهم من العلماء والصالحين

كلهم تعرضوا لشتى من الابتلاءات

وقد سُئل الرسول عليه الصلاة والسلام :
يا رسول الله أي الناس أشد بلاء ؟
قال : ( الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ، يُبتلى العبد على حسب دينه ،
فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه ، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه من خطيئة ) .
الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3265
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح.


فما واجبنا إذاً عند حلول المصيبة ؟

أن نقتدي بمن جعلهم الله قدوة لنا وأسوة من الأنبياء والمرسلون والصالحون
( فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ) الأحقاف 35.

فالواجب على المسلم
أن يشكر ربه في حال السراء والصبر في عند الضراء
وأن يحذر من الجزع والتسخط ومن الرجوع للوراء
فهذه ليست من صفات المؤمنين بل صفات المنافقين المحرومين
( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)) الحج.

فلابد من الصبر أخيّة

والصبر هنا هو حبس النفس على أقدار الله المؤلمة ومنها المرض

فلا بد أن نصبّر أنفسنا جميعاً عما يحرم علينا
من إظهار الجزع باللسان أو بالقلب أو بالجوارح ،
فلا نتسخط على الله بقلوبنا بأن نشعر بأن الله ربنا قد ظلمنا بهذه المصيبة !
ولا نتسخط على الله بألسنتنا فندعو بالويل والثبور أو نسب الدهر أو أو ..
ولا نتسخط على الله بجوارحنا بأن نلطم الخدود أو نشق الجيوب !

هذه حال السخط والعياذ بالله ، حال الهلعين الذين حرموا الثواب ولم ينجوا من المصيبة ؛ بل أصبحوا والعياذ بالله في مصيبتان :
مصيبة في الدين بالسخط ، ومصيبة في الدنيا بالمرض !

قال تعالى : (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) البقرة 155.
وقال عز وجل : (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) الزمر 10.
أي يُعطى الصابرون ثوابهم عند الله مضاعف بغير حساب
أي : لا يُقابل بعدد لكثرة ثوابه وفضله عند الله تبارك وتعالى
و باقي الأعمال الصالحة فالحسنة بعشرة أمثالها إلى سبع مائة ضعف إلى أضعاف كثيرة
أما الصبر أخيّة فإن مضاعفته تأتي بغير حساب عند الله عز وجل .

أسأل الله أن يجعلنا من الصابرين آمين

وقال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) البقرة 153.
دليل على أن الله يعين الصابر ويؤيده حتى يتم له الصبر على ما يحبه الله عز وجل .

إذا كان الله معكِ أخيّة بتأييده لكِ ورعايته ؛ فهل تخافين من ضيعة وخسران ؟!

تعالي اقرأي معي هذه الآية العظيمة :

( ..وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156)) البقرة.

قالوا إنا لله : أي إذا أصابتهم مصيبة اعترفوا لله عز وجل بعموم ملكه وأنهم ملك لله
ولله أن يفعل في ملكه ما شاء حسب ما تقتضيه حكمته تبارك وتعالى

فهلا استسلمنا ورضينا بقضاء الله وقدره ؟!

* فوائد وثمار الصبر:

- مضاعفة الأجر والثواب , قال تعالى: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) الزمر 10.

- تعليق الإمامة في الدين على الصبر , قال تعالى: ( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا) السجدة 24.

- معية الله , قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) البقرة 153.

- صلاة الله ورحمته وهدايته , قال تعالى: (.. وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)) البقرة.

- توقف النصر على الصبر , قال صلى الله عليه وسلم: ( اعلم أن النصر مع الصبر و أن الفرج مع الكرب و أن مع العسر يسرا )
الراوي: عبدالله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 315
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


- محبة الله ,قال تعالى: (.. وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ) آل عمران 146.

- اجتماع خصال الخير في الصابر , قال تعالى: ( وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا) فصلت 35.

ولو أننا حصرنا ثمرات الصبر على معية الله سبحانه وتعالى للصابر ... ومحبته له ... لكفتنا ...!!!









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 30 - 09 - 12 الساعة 11:30 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: .... سترى اثر صبرك فى الدنيا !!!!!!!!

كُتب : [ 17 - 07 - 12 - 10:22 PM ]

جزاكِ الله الجنه ونفع بكِ
كل عام وانتِ بالف خير والى الله أقرب ياغاليه





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: .... سترى اثر صبرك فى الدنيا !!!!!!!!

كُتب : [ 18 - 07 - 12 - 02:03 PM ]

اللهم وفقنا لما تحب وترضى
بارك الله فيكِ أختاه على التذكرة
كتب الله أجرك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: .... سترى اثر صبرك فى الدنيا !!!!!!!!

كُتب : [ 18 - 07 - 12 - 02:33 PM ]



جزاكِ الله خيراً

اللهم وفقنا لما تحب وترضى

وكل عام وأنتم بكل خير





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!!!!!!, ...., الدنيا, صبري, صبرك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:09 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd