الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,080 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هل تأملت في رحمة الله حولك

كُتب : [ 05 - 09 - 12 - 10:22 PM ]






هل تأملت في رحمة الله حولك،
كم هي آثار رحمته عظيمة، بيد أن رحمته في الآخرة أوسع من رحمته في الدنيا بكثير،


( إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون وبها يتراحمون وبها تعطف الوحش على ولدها، وأخّر الله تسعا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة)

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2752
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فالمحروم الحقيقي من حُرم التسعة والتسعون جزءا، وما أعظم جنايته التي حرمته رحمة الله في الآخرة!

* * * * *

لو تأمل العبد الضعيف كثير الذنب، ما يحصل له من عظيم الأجر إن هو ذكر الله، لما فتر لسانه عن الذكر، ذلك أن ذكره يصعد إلى السماء حتى يصل إلى العرش يذكر بصاحبه عند ربه،

فعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله:" إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها, أما يحب أحدكم أن يكون له أو لا يزال له من يذكر به!"
الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1568
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


* * * * *

لا شك بأن كل إنسان قد انغلق عليه في هذه الحياة باب من الأبواب، فأخذ يتلفّت يمنة ويسرة باحثا عن مفتاح لما انغلق عليه، وقد ينسى أو يتناسى في غمرة الحياة وزحمتها المفتاح الأكيد لكل باب مغلق، الرجوع إلى الله والتضرع إليه بأسمائه الحسنى، فهو المفتاح الذي يفتح أبواب الرحمة والرزق لعباده، ويفتح المنغلق عليهم من أُمورهم وأسبابهم، ويفتح قلوبهم وعيون بصائرهم ليبصروا الحق تأمل

( مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا..) فاطر 2.
* * * * *
يشتكي كثير من المربين رفض من تحتهم لنصائحهم، واستنكافهم عن أوامرهم، فيأتي القرآن لرسم منهج أعظم المربيين من سلالة النبيين والمرسلين (.. وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ..) هود 88.
إذا أردت أن يقبل منك الناس الأمر فكن أول الفاعلين له المؤتمرين به، وإذا نهيت عن شيء فكن أول المنتهين عنه ، وليكن شعارك: التربية بالقدوة.

* * * * *
إن المرأة العاقلة من تصل إلى أعلى الدرجات فتكون في مصاف الأنبياء والصديقين والمتحابين في الله، وذلك عن طريق عمل لا تلقي له كثير من النساء بالا، وتحرص فضليات النساء على الإتيان به عبادة وامتثالا؛ لأنهن يدركن أنه سبب بلوغهن أعلى المنازل، فحين يكون أهل الجنة من الرجال نبيا أو صديقا أو محبا في الله، تكون تلك المرأة من أهل الجنة من النساء، أعرفت عظيم عملها؟

جاء في الحديث : (
ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة ؟ النبي في الجنة ، والشهيد في الجنة ، والصديق في الجنة والمولود في الجنة ، والرجل يزور أخاه في ناحية المصر في الله في الجنة . ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة ؟ الودود الولود ، العؤود ؛ التي إذا ظلمت قالت : هذه يدي في يدك ، لا أذوق غمضا حتى ترضى )

الراوي: كعب بن عجرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2604
خلاصة حكم المحدث: حسن.


* * * * *
ارتفاع الأسعار، ومعدلات الطلاق، وزيادة المشكلات العائلية، والأزمة المالية، جميع ذلك يجعلنا نتدبر : (..إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ..) الرعد 11.
فإنه ما أذنب عبد ذنباً إلا زالت عنه نعمة من الله بحسب ذلك الذنب، فإن تاب عن الذنب رجعت إليه النعمة أو مثلها، وإن أصر لم ترجع إليه، و لا تزال الذنوب تزيل عنه النعم حتى تسلبها كلها، فمتى رأيت تكديرا في حال، فاذكر نعمة ما شكرت، أو زلة ما قد فعلت.

* * * * *
(العبد دائما بين نعمة من الله يحتاج فيها إلى شكره ، وذنب منه يحتاج فيه إلى الاستغفار، وهذان من الأمور اللازمة للعبد دائما فإنه لا يزال يتقلب في نعمه وآلائه، ولا يزال محتاجا إلى التوبة والاستغفار.
وفي الحديث الذي أخرجه مسلم في الذكر( إنه ليغان -أي: ما يَغْشَاه من السَّهْو الذي لا يَخْلو منه البَشَر- على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة)
الراوي: الأغر المزني المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2702
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


(التحفة العراقية في الأعمال القلبية لابن تيمية:ص 129)

* * * * *

إن البيت الصالح والبيئة الصالحة في زماننا أشبه ما تكون بسفينة نوح عليه السلام التي تجري في موج كالجبال من الفتن والخطوب ، لذا يجب على الآباء والأمهات الحرص على الأبناء كل الحرص كي يركبوا في السفينة ، واتخاذ الوسائل التي تحقق ذلك.
د/ ناصر العمر

* * * * *
إذا اعتراك ضعف أو مر بك ما كدت به أن تنكسري، فسيأتيك معنى اسم الله" الجبار" كالبرد على قلبك، فالجبار هو المصلح أمور خلقه، المصرفهم فيما فيه صلاحهم, وهو الذي يجبر الفقر بالغنى، والمرض بالشفاء, والشده بالسعه، فإذا ضاق بك الأمر واشتد الكرب فارفعي يديك

وقولي: يا جبـــار

وتأكدي أنه سيجبر كسرك،
وسيفرج كربك،
وسيبدل حزنك سعادة،
وخوفك أمنا،
وضيقك فرجا،

وثقي به تمام الثقة ؛ لأنه جبار السموات والأرض

* * * * *
من هم الواصلون الحقيقيون؟ هل هم واصلو الأرحام فحسب؟ تأمل: ( وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ ..) الرعد 21.
الوصل: وصل عام يصلون ما بينهم وبين ربهم بفعل الطاعات وترك المحرمات ، ويصلون ما بينهم وبين الرسول باتباع سنته،
ويصلون أرحامهم وأقاربهم وأزواجهم وخدمهم بأداء حقهم كاملا، والسبب الذي يجعل العبد واصلا ما أمر الله به أن يوصل، خشية الله وخوف يوم الحساب، ولهذا قال بعدها: (.. وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ) الرعد 21.

* * * * *
للدعاء مع البلاء ثلاث مقامات ::

أحدها أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه؛ كمن نجح مع تخوفه من الفشل.
الثاني أن يكون أضعف من البلاء فيقوى عليه البلاء فيصاب به العبد ولكن قد يخففه؛ كمن رسب في مادة ولو لم يدع لكان الرسوب في ثلاث.
الثالث أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه؛ كمن مرض عند اختبار مادة فتغيب عنها.
وفي الحديث (لا يرد القضاء إلا الدعاء, ولا يزيد في العمر إلا البر)

الراوي: سلمان الفارسي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2139
خلاصة حكم المحدث:
حسن غريب.
* * * * *


منقول مع بعض التصرف








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 05 - 09 - 12 الساعة 11:44 PM سبب آخر: تخريج الأحاديث, تشكيل الآيات
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: هل تأملت في رحمة الله حولك

كُتب : [ 05 - 09 - 12 - 11:45 PM ]

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

بارك الله فيكِ أختاه على الطرح الطيب

كتب الله أجرك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: هل تأملت في رحمة الله حولك

كُتب : [ 05 - 09 - 12 - 11:52 PM ]



جزاكِ الله خيراً ..أنار الله قلبكِ بالإيمان

وجعله الله فى ميزان حسناتك





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, تألمت, حولك, رحلة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:09 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd