الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
ابنة الرميصاء
قلب مشارك
رقم العضوية : 1479
تاريخ التسجيل : Sep 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 117 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ابنة الرميصاء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يموت الآن !

كُتب : [ 19 - 11 - 08 - 06:37 PM ]





3) الاستعداد للصلاة : إن استعدادك للصلاة هو علامة حبك لله جل وعلا ، وأن حرصك على أدائها في

وقتها هو علامة على حب الله لك ، و في الحديث القدسي: إن الله تعالى قال : من عادى لي وليا,فقد آذنته بالحرب,وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه,وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه,فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به,وبصره الذي يبصر به,ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ,وإن سألني لأعطينه,وإن استعاذني لأعيذنه,وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن,يكره الموت وأنا أكره مساءته .


الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1782

خلاصة حكم المحدث: صحيح



ولذلك فإقامة الصلاة على الوجه المطلوب هو أول سبب يوجب محبه الله ورضوانه ، وإنما يكون

استعدادك بالتفرغ للصلاة تفرغاً كاملا، بحيث لا يكون في بالك شاغل يشغلك عنها ،وها لا يتحقق إلا إذا عرفت حقيقة الدنيا ، وعلمت أنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة ، وأنك فيها غريب عابر سبيل سوف

ترحل عنها في الغد القريب ، فإذا تفرغ قلبك من شواغل الدنيا
..

فأسبغ الوضوءكما أمرك الله متحرياً واجباته وشروطه سننه لتكون على أكمل طهارة ، ووضأ قلبكـ مع

جوارحك وأستشعر خطاياك وهي تتساقط وتذكر ذنوب كل عضو وأنت تغسله !


ومن الاستعداد للصلاة أن تقول المؤذنغير أنه إذا قال:"حي على الصلاة حي على الفلاح"فقل:

"لا حول ولا قوة إلا بالله "ثم ذلك بما صح عن رسول صلى الله عليه وسلم من الأدعية المأثورة ومن

ذلك : " من قال حين يسمع النداء : اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمدا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته ، حلت له شفاعتي يوم القيامة .


الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 614

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
"


أن
أداء النوافل والرواتبتزيد من خشوع المؤمن في الصلاة ،لأنها السبب الثاني الموجب لمحبة الله.


ومن رحمة الله بنا أنه شرع لكل فريضة نافلة قبلها إما سنة مؤكدة أو غير مؤكدة

فشرع لنا ركعتين قبل الفجر ، وأربع قبل الظهر ، هذه المؤكدة

أما غير المؤكدة .. فقبل المغرب ركعتين وقبل العشاء ركعتين وقبل العصر أربع .. فإنك إن قمت

بأداء هذه النوافل بعد اتباع الخطوات السابقة من إسباغ للوضوء وترديد خلف الأذان كانت النافلة

جامعة لم بقي من شتات قلبك فإذا دخلت في الفريضة أٌنسيت بفضل الله الدنيا وما فيها
!





بقي الجزء الأخير .. نكــته وخاتمة ..







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 06:14 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
ابنة الرميصاء
قلب مشارك
رقم العضوية : 1479
تاريخ التسجيل : Sep 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 117 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ابنة الرميصاء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يموت الآن !

كُتب : [ 22 - 11 - 08 - 08:55 PM ]







خلع النعل : خلع الدنيا مع النعل

قول الله أكبر : أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها

أرفع يدك : و أرمي الدنيا خلفك

الوقوف : يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله

اليد اليمين على اليد الشمال : للأدب

الفاتحة : قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ قسَّمتُ الصَّلاةَ بيني وبينَ عبدي شَطرينِ فنصفُها لي ونصفُها لعبدي ولعبدي ما سألَ قالَ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ اقرءوا يقولُ العبدُ { الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } فيقولُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ حمِدَني عبدي ولعبدي ما سألَ فيقولُ { الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } فيقولُ أثنى عليَّ عبدي ولعبدي ما سألَ يقولُ { مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ } فيقولُ اللَّهُ مجَّدني عبدي فهذا لي وهذهِ الآيةُ بيني وبينَ عبدي نصفينِ يقولُ العبدُ { إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } - يعني فهذهِ بيني وبينَ عبدي - ولعبدي ما سألَ وآخرُ السُّورةِ لعبدي يقولُ العبدُ { اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ } فهذا لعبدي ولعبدي ما سألَ

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3066

خلاصة حكم المحدث: صحيح

فإبدأ من الآن قراءة الفاتحة و كأنك تسمع الله عزّ وجلّ يرد عليك

الركوع : أحنِ ظهرك لله وحده ، أحنِ قلبك مع ظهرك

الوقوف : حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم

السجود : تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب ، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل ، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم ادعُ

الجلوس ثم السجود : ليس كافي سجدة واحدة لله

التشهد : التحيات لله والصلوات و الطيبات : أستشعر بعظمة الله

السلام عليك أيها النبي : سلم على النبي

السلام علينا و على عباد الله الصالحين : الآن قمَّتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين

أشهد أن لا اله إلا الله : أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له

اللهم صلي على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم : تَذكَّر الأمم التي قبلك ؛ حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية
.

السلام : الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات .. الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال



.






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 06:18 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
ابنة الرميصاء
قلب مشارك
رقم العضوية : 1479
تاريخ التسجيل : Sep 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 117 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ابنة الرميصاء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يموت الآن !

كُتب : [ 22 - 11 - 08 - 08:57 PM ]










.

أعلم أن الخشوع في القلب والقلب كالعضلة يجب تمرينها لتكبر وتقوى
فلا تتوقع أن يأتيك الخشوع في يوم وليلة
وإنما يجب أن تعلم أن الأمر يحتاج إلى تدريب مستمر لكي تدرب
عضلة القلب على الخشوع
.

أذكر الله خلال اليوم في كل ساعة ولو دقيقة
...

فمن كان قلبه لاهيا عن الله طوال اليوم من الصعب إن ينتقل فجأة

إلى الخشوع في الصلاة..فذكر الله خلال اليوم ممهدات للخشوع
توضأ لكل صلاة وادعوا الله خلال الوضوء أن يطهر قلبك
كما طهر بدنك وأن يرزقك قلبا خاشعا
أخيرا
..

لا بـد من التنبيه أن هذه الموضوع منقول من عدة مواقع مع بعض التصرف
..

جعلنا الله وإياكـم من الخاشعين المخبتين .. ربنا تقبل منا إنكـ أنت السميع العليم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لا تنسونا من دعواتكم في ظهر الغيب










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 06:20 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:45 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd