الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 22 - 11 - 12 - 12:15 PM ]



◕‿◕ طول الأمل والغفلة عن الآخرة ◕‿◕




قال صلى الله عليه وسلم : (( يهرم ابن آدم ويبقى معه اثنان : الحرص والأمل ))

الراوي: أنس بن مالك المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 5/197
خلاصة حكم المحدث:
إسناده صحيح

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يهرم ابن آدم ويشب معه اثنان : الحرص على المال والحرص على العمر ))

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3431
خلاصة حكم المحدث: صحيح

.


إلام تُغــــر بالأمـــــــل الطويــــل *** وليس إلى الإقامــة من سبيــل
فـــدع عنـــك التعــلل بالأمانــي *** فما بعد المشيب سوى الرحيـل
أتأمن أن تدوم علــــى الليـــالي *** وكـم أفنين قبـــلك من خليـــــل
ومـــا زالــــت بنات الدهـــــــر تُفنــــــى *** بنــــى الأيــام جيلاً بعـــد جيــــــــــــل

* قال بعض الحكماء : عجبت ممن يحزن على نقصان ماله ولا يحزن على فناء عمره ، وعجبت من الدنيا مولية عنه والآخرة مقبلة عليه يشتغل بالمدبرة ويعرض عن المقبلة .

* وقال أحد الزهاد : كونوا من الله على حذر ، ومن دنياكم على خطر ، ومن الموت على وجل ، ولقدوم الآخرة على عجل .

* وقال أبو الدرداء : ابن آدم طأ الأرض بقدمك ، فإنها عن قليل قبرك ، ابن آدم إنما أنت أيام فكلما ذهب يوم بعضك ، ابن آدم إنك لم تزل في هدم عمرك منذ يوم ولدتك أمك .



يتبع بإذن الله تعالى







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 11 - 12 الساعة 05:51 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 22 - 11 - 12 - 12:16 PM ]

نعوذ بالله من طول الأمل





جميل ان نحمل في قلوبنا أملاً ، لكي نعمر الكون بكل أنواع الخير ، فالإنسان مفطور على حب الحياة .. لكن لابد أن نحذر أن يحول طول الأمل بيننا وبين طاعة الله عز وجل .
فإن صاحب الامل الطويل في الدنيا يركن غالياً إلىالشهوات والملذات ، ولذلك نجد قلبه لا يتحرك لآيات الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن أجل ذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم من طول الأمل .
فعن ابن عمر _ رضي الله عنهما _ قال أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال :
كُن في الدُّنيا كأنَّكَ غريبٌ أو عابِرُ سبيلٍ وعُدَّ نفسَك في أَهلِ القبورِ

الراوي: [عبدالله بن عمر] المحدث: الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد - الصفحة أو الرقم: 784
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أخَذ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بمَنكِبي فقال : ( كُنْ في الدنيا كأنك غريبٌ أو عابرُ سبيلٍ ) . وكان ابنُ عُمرَ يقولُ : إذا أمسيْتَ فلا تنتَظِرِ الصباحَ، وإذا أصبحْتَ فلا تنتظِرِ المساءَ، وخُذْ من صحتِك لمرضِك، ومن حياتِك لموتِك .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6416
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

أخذ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ بثوبي أو ببعضِ جسدي وقال عبدُ اللهِ كنْ كأنَّك غريبٌ أو عابرٌ سبيلٍ وعُدَّ نفسَك من أهلِ القبورِ

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 7/87
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


ولقد قال تعالى عن هذا الصنف :[[ ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ]] .. الحجر : 3 ..
وقال الإمام القرطبي : وطول الأمل داء عضال ومرض مزمن ومتى تمكن من القلب فسد مزاجه واشتد عضاله ولم يفارقه داء ولا نجح فيه دواء ، بل أعيا الأطباء ويئس من برئه الحكماء والعلماء .
وحقيقة الأمل : الحرص على الدنيا والانكباب عليها ، والحب لها والاعراض عن الآخرة .. ولذا قال رسول الله صلى عليه وسلم : (( صلاح أول هذه الامة بالزهد واليقين ، ويهلك آخرها بالبخل والأمل )).

الراوي: عبدالله بن عمرو المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3845
خلاصة حكم المحدث: حسن


وروي عن أبي الدرداء رضي الله عنه أنه قام على درج مسجد دمشق فقال :يا أهل دمشق ، ألا تسمعون من اخ لكم ناصح ؟! إن من كان قبلكن كانوا يجمعون كثراً ويبنون مشيداً ويأملون بعيداً فأصبح جمعهم وبوراً وبنيانهم قبوراً وأملهم غروراً . هذه عاد قد ملأت البلاد أهلاً وملاً وخيلاً ورجالاً . فمن يشتري مين اليوم تركتهم بدرهمين ! وأنشد :
ياذا المؤمل آمالا وغن بعدت ~.~.~ منه ويزعم أن يحظى بأقصاها
أنى تفوز بما ترجوه ويْكَ وما ~.~.~ أصبحت في ثقة من نيل أدناها




وقال الحسن : ما أطال عبد الاأمل إلا أساء العمل ، وصدق رضي الله عنه ! فالأمل يكسل عن العمل ويورث التراخي والتواني ، ويعقب التشاغل والتقاعس ، ويخلد إلى الأرض ويميل إلى الهوى . وهذا أمر قد شوهد بالعيان فلا يحتاج إلى بيان ولا يطلب صاحبه ببرهان ، كما أن قصر العمل يبعث على العمل ، ويحيل على المبادرة ، ويحث على المسابقة .


وقال علي _ رضي الله عنه _ : إن أخوف ما أخاف عليكم اتباع الهوى وطول الأمل ، فأما اتباع الهوى فيصد عن الحق ، وأما طول الأمل فينسي الآخرة





يتبع بإذن الله - تبارك وتعالى -






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 11 - 12 الساعة 06:11 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 10:54 PM ]

نعوذ بالله من طول الأمل






وجاء في الأثر أربعة من الشقاء : 1: جمود العين ،
2: وقسوة القلــــ ـــب ،
3: وطول الأمل ،
4: والحرص على الدنيا.



.. أقام معروف الصلاة ، ثم قال لمحمد بن أبي توبة : تقدم ، فقال : إن صليت بكم هذه الصلاة لم أصل بكم غيرها ، فقال معروف : وأنت تحدث نفسك أن تصلي صلاة أخرى ، نعوذ بالله من طول العمل فإنه يمنع خير العمل .

.. وقيل لإبراهيم بن عيسى اليشكري كيف أصبحت ؟ فقال : [[ أصبحت في أجل منقوص وعمل محفوظ والموت في رقابنا والقيامة من ورائنا ولا ندري ما يفعل الله بنا ]] .. الزهد الكبير .


.. وعن سلمة بن بشير أن أبا هريرة رضي الله عنه بكى في مرضه فقيل : ما يبكيك ؟ فقال : أبكي لبعد سفري ، وقلة زادي وأني أصبحت في صعود مهبطة على جنة أو نار فلا أدري إلى أيتها يسلك بي .

.. وقال حاتم : ما من صباح إلا والشيطان يقول لي : ما تأكل وما تلبس وأين تسكن ؟ فأقول : آكل الموت وألبس الكفن ، وأسكن القبر ، قال - رحمه الله - الزم خدمة مولاك تأتيك الدنيا راغمة ، والجنة عاشقة .

.. قالت رابعة زوجة أحمد بن أبي الحوراني : ما رأيت ثلجاً قط إلا ذكرت تطاير الصحف ، ولا رأيت جراداً قد إلا ذكرت الحشر ، ولا سمعت اذانا قط إلا ذكرت منادي القيامة ، ، قال : وقلت لنفسي : كوني في الدنيا بمنزلة الطير الواقع حتى ياتيك قضاءه .

.. وقال الحسن : حقيق على من كان الموت موعده ، والقبر مورده والحساب مشهده ، أن يطول بكائه وحزنه .

.. وقال الفضيل بن عياض : كفى بالله محباً وبالقرآن مؤنساً وبالموت واعظاً وكف بخشية الله علماً والاغترار بالله جهلاً .

.. نظر الحسن إلى ميت يُدفن فقال : والله إن أمراً هذا أوله لحرى أن يخاف آخره ، وإن أمراً هذا آخرة لحرى أن يزهد في أوله .

.. وقال ابن عيينة : أوحش ما يكون ابن آدم في ثلاثة مواطن : في يوم ولد فيخرج إلى دارهم ، وليلة يبيت مع الموتى فيجاور جراناً لم يرَ مثلهم ، ويوم يبعث فيشهد مشهداً لم يرَ مثله قط ، قال الله تعالى ليحيى بن زكريا في هذه المواطن : [[ وسلام عليه يَوم وُلِدَ ويومَ يموتُ ويومَ يُبعثُ حيا ]] .. مريم : 15 ..




.. وقالوا للفضيل بن عياض : يا أبا علي كم سنك ؟ فقال :


بلغت الثمانين أو جزتها ~.~.~ فماذا ؟ أؤمل او أنتظر
أنت لي ثمانون من مولدي ~.~.~ ودون الثمانين ما يعتبر
علتــــني السنـــون فأبليتنـــي ~.~.~ فرقت عظامي وكل البصــر





..وكان الحسن بن علي إذا أمسى يقول:
وما الدنيا بباقية لحي ~.~.~ وما حي على الدنيا بباق






يتبع بإذن الله - تبارك وتعالى -






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 11 - 12 الساعة 06:13 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 10:55 PM ]

اغتنم خمساً قبل خمس




.. عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه :
[[ اغتنم خمساً قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك ]]..

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/203
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


.. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [[ نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ]] ..

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6412
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


.. وأنشد أبو عبد الله بن أيوب :
اغتنـــم في الفراغ فضل ركوع ~.~.~ فعسـى أن يكون موتك بغتة
كم من صحيح رأيت من غير سقم ~.~.~ ذهبـت نفسه الصحيحة فلتة


.. وعن ميمون بن مهران أنه قال : دخلت على عمر بن عبد العزيز يوماًَ وعنده سابق البربري الشاعر وهو ينشد شعراً ، فانتهى بشعره إلى هذه الأبيات :


وكم من صحيح بات للموت آمنا ~.~.~ أتته المنايا بغتة بعدها هجع
ولم يستــطع إذ جاءه الموت بغتة ~.~.~ فراراً ولا منه بقوته امتنع
فأصبح تبكيه النساء مقنعاً ~.~.~ ولا يسمع الداعي وإن صوته رفع
وقرب من لحد صار مقليه ~.~.~ وفارق ما قد كان بالأمس قد جمع
ولا يتـرك الموت الغني لماله ~.~.~ ولا معدماً في الحال ذا حاجة يدع


قال : فلم يزل عمر رضي الله عنه يبكي ويضطرب ، حتى غشي عليه .


.. وعن صالح بن موسى الطلحي عن أبيه قال : اجتهد الأشعري قبل موته اجتهاداً شديداً ، فقيل له : لو أمسكت أو رفقت بنفسك بعض الرفق ؟
فقال : إن الخيل إذا أرسلت فقاربت رأس مجراها , أخرجت جميع ما عندها ، والذي بقى من أجلي أقل من ذلك ! .
قال : فلم يزل على ذلك حتى مات .


.. وكان الحسن يقول في موعظته : المبادرة عبادة ، المبادرة ! فإنما هي الأنفاس ، لو قد حُبست انقطعت عنكم أعمالكم التي تقربون بها إلى الله - عز وجل - .


رحم الله امرءًا نظر لنفسه ، وبكى على ذنوبه ! ثم قرأ هذه الآية : [[ إنما نعد لهم عدًا ]].
ثم يبكي ويقول : آخر العدد خروج النفس ... آخر العدد فراق أهلك ... آخر العدد دخولك في قبرك .
.. وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
التؤدة في كل شيئ خير إلى في أمر الآخرة .


.. وعن عبد الولحد بن صفوان قال : كنا مع الحسن في جنازة ، فقال : رحم الله امرءًا عمل لمثل هذا اليوم . إنكم اليوم تقدرون على ما لا يقدر عليه إخوانكم هؤلاء من أهل القبور ، فاغتنموا الصحة والفراغ ، قبل يوم الفزع والحساب .





يتبع بإذن الله - تبارك وتعالى -






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 11 - 12 الساعة 06:37 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 10:57 PM ]

الأمــــر أعجـــل مـــن ذلك








.. عن هشام بن يحيى الغساني ، عن أبيه أنه قال : ما نمت يوماً قط فحدثت نفسي أني أستيقظ منه !




.. عن الحسن قال : قيل : يا أبا سعيد ، ألا تغسل قميصك ؟ قال : الأمر أعجل من ذلك ! .


.. وكان حبيب يقول لزوجته : إن مت في اليوم فأرسلي إلى فلان يغلسني ، وافعلي كذا ، واصنعي كذا . فقيل لامراته : أرأى رؤيا ؟ قالت : هذا يقوله كل يوم .




.. ويقول شميط بن عجلان : طالت آمالكم ، فجددتم منازلكم من الدنيا ، وطيبتم منها معايشكم ، وتلذذتم فيها بطيب الطعام ، ولين اللباس ، كأنكم للددنيا خلقتم ! أو لا تعلون أن الموت أمامكم ؟ أولا تعلمون أن ملك الموت موكل بآجالكم ، لا يذهب عنه من المدة شيئ ؟ .
ثم يقول : لا تكونوا -رحمكم الله - أقل شيئ بالموت اكتراثا ، وأعظم شيئ عن الموت غفلة ، فما ينتظر الحي إلا الموت ! وما ينتظر المسافر إلا الظعن .



.. وعن سلمان الفارسي قال : ثلال أعجبتني ، ثم أضحكتني ! مؤمل الدنيا والموت يطلبه ، وغافل وليس بمغفول عنه ، وضاحك ملئ فيه ولا يدري أساخط رب العالمين عليه أم راض عنه .
وثلاثة أحزنتني حتى أبكتني : فراق محمد صلى الله عليه وسلم وحزبه والأحبه ، وهول المطلع والوقوف بين يدي ربي ، لا أدري إلى الجنة يؤمر بي أو إلى النار !



.. وعن إبراهيم بن نشيط قال : قال لي أبو زرعة الشامي :
لأقولن لك قولاً ما قلته لأحد سواك !
ما خرجت من المسجد منذ عشرين سنة فحدثت نفسي أن أرجع إليه .



.. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم والشمس على أطراف السعف ، فقال : [[ ما بقى من الدنيا إلا مثل ما بقى من يومنا هذا إلى ما مضى منه ]].
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 5/205
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [[بعثت أنا والساعة كهاتين]] .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6504
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]





.. وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [[ مالي وللدنيا وما للدنيا ومالي والذي نفسي بيده ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من النهار ثم راح وتركها ]] ..

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5669
خلاصة حكم المحدث: صحيح




.. وقال الحسن ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل .
وقال : إذا سرك أن تنظر إلى الدنيا بعدك ، فانظر إليها بعد غيرك .
.. { أين من جمع الأموال وتمولها ، وطاف البلاد وجولها ، وشق أنهار الأرض وجدولها رات والله كل عاملة عملها ، ونزلت بعد سفرها منزلها ، عنت الوجوه على جسور المنايا الحوابس وأذل قبر الموت الشوامس } .. التبصرة لابن الجوزي .




يتبع بإذن الله - تبارك وتعالى -








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 11 - 12 الساعة 06:40 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
○○رحــــلة, الآخرة○○, الحار

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:07 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd