الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 10:58 PM ]



كلمات من ذهب

*عن صالح بن رستم قال: سمعت الحسن يقول: رحم الله رجلاً لم يغره كثرة ما يرى من كثرة الناس: ابن آدم إنك تموت وحدك وتدخل القبر وحدك وتُبعث وحدك وتُحاسب وحدك ابن آدم وأنت المعنى وإياك يراد.
*وكان يقول: حقيق عى من عرف أن الموت مورده والقيامة موعده والوقوف بين يدى الجبار مشهده أن تطول في الدنيا حسرته وفي العمل الصالح رغبته.
*وعن هاشم عن الحسن قال: ما أكثر عبدٌ ذكر الموت إلا رأى ذلك في عمله ولا طال أمل عبد قط إلا أساء العمل.
*وعاد الحسن عليلاً فوافقه وهو في الموت ورأى تقلبه وشدة ما نزل به فلما رجع إلى داره قدموا له طعاماً فقال: عليكم بطعامكم وشرابكم فإني رأيت مصرعاً لا بُد لي منه ولا أزال أعمل حتى ألقاه وتأخر عن الطعام أياماً حتى لُطف به فأكل.
*وكان يقول: عباد الله إن الله سبحانه لم يجعل لأعمالكم أجلاً دون الموت فعليكم بالمداومة فإنه جل ثناؤه يقول:((وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)) الحجر:99
*وقال صالح المري: دخلت على الحسن يوماً فوجدته ينشد:
ليس من مات فاستراح بميتٍ .. إنما الميت ميت الأحياء
إنما الميت من تراه كئيباً .. كاسفاً باله قليل الرجاء
*ورأى الحسن شيخاً في جنازة فلما فرغ من الدفن قال له الحسن: يا شيخ أسألك بربك أتظن أن هذا الميت يرد أن يُرد إلى الدنيا فيزيد من عمله الصالح ويستغفر الله من ذنوبه السالفة؟ فقال الشيخ: اللهن نعم .. فقال الحسن: فما بالنا لا نكون كهذا الميت .. ثم انصرف وهو يقول:
أي موعظة؟ وما أنفعها لو كان بالقلوب حياة ولكن .. لا حياة لمن تنادي.

وفي ذلك فليتنافس المتنافسون

أيها الغافل ربح القوم وخسرت .. وساروا إلى الحبيب وما سرت .. وقاموا بالأوامر وضيعت ما به أمرت .. وسلموا من رق الهوى واغتررت فأُسرت .. فالدنيا تخدمهم والسعادة تقدمهم حين يحشرون ((وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ)) المطففين:26
لقد شُوقتم إلى الفضائل فما اشتقتم .. وزجرتم عن الرذائل وأنتم في سُكر الهوى ما أفقتم .. فلو حاسبتم أنفسكم وحققتم .. علمتم أنكم بغير وثيق توثقتم .. فاطلبوا الخلاص من أسر الهوى فقد جد الطالبون ((وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ)) المطففين:26
أيقظنا الله وإياكم لمصالحنا .. وعصمنا من ذنوبنا وقبائحنا .. واستعمل في طاعته جميع جوارحنا .. ولا جعلنا ممن يرضى بدون ((وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ)) المطففين:26





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 10:59 PM ]

يا مشغولاً بما لديه عما بين يديه

يا مشغولاً بما لديه عما بين يديه ، يا غافلاً عن الموت وقد دنا إليه ، يا ساعياً إلى ما يضره بقدميه ، يا مختار المؤذي له من حالتيه ، يأمن الدهر وقد رأى صرفيه ، كم عاين ميتًا لو اعتبر بعينيه ، إنما أغار على شبابه هاجم على فوديه ، أينفعه يوم الرحيل دمع يملأ خيه ؟
يا من يصير عن قليل إلى حفرة ، تنبه لنفسك من هذه السكرة ، لو انك تذكرت لحدك.


أين الأحباب

سألت الدار تخبرني عن الأحباب ما فعلوا
فقالــت لي أناخ القوم أيامًا وقد رحلوا
فقلـــت أين أطلبهم وأي منازل نزلوا
فقالت بالقبــور وقد لقوا والله ما فعلوا
أناس غرهم أمل فبادرهم به الأجــــلُ
فنوا وبقى على الأيام ماقالـوا وماعمـلوا
وأثبت في صحائفهم قبيح الفعـل والزلـل
فلا يستعتبون ولا لهم ملجـأ ولا حيــل
ندامــى في قبورهم وما يغني وقد حصلوا


يتبع بإذن الله تعالى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 11:00 PM ]

يا ناسي الموت وهو يذكره

كم أسمعك الموت وعيدك .. فلم تنتبه حتى قطع وريدك .. ونقض منزلك وهم مشيبك .. ومزق مالك وفرق عبيدك .. وأخلى دارك وملأ بيدك .. أما رأيت قرينك؟ أما أبصرت فقيدك؟ .. أين الوالدون وما ولدوا .. أين الجبارون وأين ما قصدوا .. أين أرباب المعاصي على ماذا وردوا .. أما جنوا ثمرات ما جنوا وحصدوا .. أما قدموا على أعمالهم في مآلهم ووفدوا .. أما خلوا في ظلمات القبور؟ بكوا والله وانفردوا .. أما ذلوا وقلُّوا بعد أن عتوا ومردوا .. أما طلبوا زاداً يكفي في طريقهم ففقدوا .. أما حلَّ الموت فحلَّ عقد ما عقدوا .. عاينوا والله كل ما قدَّموا ووجدوا .. فمنهم أقوامٌ شقوا وأقوام سعدوا.

كيف يغفل من لا يُغفل عنه

*يا عجباً أنس بالدنيا مفارقها .. وأمن النار واردها .. كيف يغفل من لا يُغفل عنه .. كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره .. وشهره يهدم سنته وسنته تهدم عمره .. كيف يلهوا من يقوده عمره إلى أجله وحياته إلى موته؟؟!!!

إنكم لم تخلقوا عبثاً ولن تتركوا سدى

قال تعالى: ((أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (39) أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى (40)
)) القيامة
*عن القعقاع بن عجلان قال: خطب عمر بن عبد العزيز .. فحمد الله وأثنى عليه .. وقال: أيها الناس إنكم لم تُخلقوا عبثاً .. ولن تتركوا سُدى .. وإن لكم معاداً يجمعكم الله للحكم فيكم والفصل فيما بينكم .. فخاب وشقى عبدٌ أخرجه الله من رحمته التي وسعت كل شيئ .. وجنته التي عرضها السماوات والأرض .. وإنما يكون الأمان غداً لمن خاف واتقى .. وباع قليلاً بكثير .. وفانياً بباق .. وشقوة بسعادة.
ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين .. وسيخلفه بعدكم الباقون؟
ألا ترون أنكم في كل يوم تشِّيعون غادياً أو رائحاً إلى الله .. قد قضى نحبه .. وانقطع أملُه .. فيضعونه في بطن صدعٍ من الأرض .. غير موسد ولا ممهد؟ قد خلع الأسلاب .. وفارق الأحباب .. وراجه الحساب؟
وأيم الله إني لأقول لكم مقالتي هذه .. وما أعلم أحد منكم من الذنوب أكثر مما أعلم من نفسي .. ولكنها سننٌ من الله عادِلةٌ .. أمر فيها بطاعته .. ونهى فيها عن معصيته .. وأستغفر الله.
ووضع كُمَّهُ على وجهه .. فبكى حتى لثقت لحيته .. فما عاد إلى مجلسه حتى مات _ رحمه الله _ .





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 11:01 PM ]

مضى عمرك في غير شيئ

يا حريصاً على الدنيا مضى عمرك في غير شيئ .. وانقشع غيم الزمان لا عن هلال الهدى .. ما لذًّت الدنيا لكافر لا يؤمن بالآخرة .. أول لقليل العقل لا ينظر في عاقبة .. الدنيا خراب وأخرب منها قلب من يعمرها .. إلى أي حين مع الصبا .. أما يكفي ما قد مضى .. إلى كم هذا الكرى أين التيقظ لحلول الثرى .. كم قد قتل من قبلك المنى وإنما يفهم أولو النهى يا أسير رقاده يا مريض فساده .. يا معرضاً عن رساه .. يا من حب الدنيا في سواد سواده .. ما ينفعه النصح على كثرة ترداده.
فكم من صحيح بات للموت آمناً .. أتته المنايا بغتة بعدما هجع
فلم يستطع إذ جاءه فجأة .. فراراً ولا منه بقوته امتنع
فأصبح تبكيه النساء مقنعا .. ولا يسمع الداعي وإن صوته رفع
وقُرب من لحدٍ فصار مقيله .. وفارق ما قد كان بالأمس قد جمع

حُجبت قلوبنا بثلاثة أغطية

*قال إبراهيم بن أدهم: قد حُجبت قلوبنا بثلاثة أغطية .. فلن يكشف العبد اليقين حتى ترفع هذه الحجب .. الفرح بالموجود .. والحزن على المفقود .. والسرور بالمدح .. فإذا فرحت بالموجود فأنت حريص .. وإذا حزنت على المفقود فأنت ساخط .. والساخط مُعذَّب .. وإذا سررت بالمدح فأنت معجب والمعجب يُحبط عمله.

كم تركوا من جنات وعيون

*عن أبي بكر بن عياش قال:
لَّما دخل الناسُ مع علي المدائن تمثَّل رجلٌ من أصحابه:
جرتِ الرياح على مكان ديارهم .. فكأنما كانوا على ميعاد
وإذا النعيم وكل ما يُلهى به .. يوماً يصير إلى بِلىً ونفاد
فقال علي: لا تقل هكذا .. ولكن قل كما قال الله: ((كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (25) وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (26) وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ (27) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آَخَرِينَ (28))) الدخان
إن هؤلاء القوم كانوا وارثين فأصبحوا موروثين .. إن هؤلاء القوم استحلوا فحلَّت بهم النِّقم .. فلا تستحلوا الحرام فتحلَّ بكم النَّقم.
*وقال أحدهم:
يا أيها الباني الناسي منيَّته .. لا تأمننَّ فإن الموتَ مكتوبُ
على الخلائق إن سرُّوا وإن فرحوا .. فالموتُ حتفٌ لدى الآمال منصوبُ
لاتبنينَّ دياراً لست تسكنها .. وراجعُ لنفسك فيما يُغفَر الحوب
*وكان عمر بن عبد العزيز لا يبني بنياناً وقال: سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرٌ من الدنيا وما فيها .. لم يبنِ بنياناً .. ولم يضع لَبِنَة على لَبِنَة .. ولا قصبة على قصبة.
*وعن وهب بن منبِّه قال: لبث نوح في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً يدعوهم إلى الله ليس له بيت يسكن فيه .. فقيل له: يا نبي الله ... لو اتخذت بيتاً يكنُّك .. قال: اليوم أموت .. غداً أموت .. حتى أتاه الموت ولم يتخذ بيتاً!!.





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
زادى إيمانى
قلب منتمى
رقم العضوية : 8677
تاريخ التسجيل : Oct 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 663 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 35
قوة الترشيح : زادى إيمانى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ○○رحــــلة إلى الدار الآخرة○○

كُتب : [ 25 - 11 - 12 - 11:02 PM ]

موعظة بليغة



..أيها الناس تقووا بهذه النعم التي أصبحتم فيها على الهرب من النار الموقدة التي تطلع على الأفئدة ، فإنكم في دار الثواء فيها قليل ، وأنتم فيها مؤجلون وخلائف من بعد القرون ، الذين استقبلوا من الدنيا زخرفها وزهرتها ، فهم كانوا أطول منكم أعماراً وأمد أجساماً واعظم آثارا، فجددوا الجبال وجابوا الصخور، ونقبوا في البلاد مؤيدين ببطش شديد أجسام كالعماد، فما لبثت الأيام والليالي أن طوت مدتهم ، وعفت آثارهم، وأخوت منازلهم ، وأنست ذكرهم، فما تحس منهم من أحد وا تسمع لهم ركزاً .
كانوا بلهو المال آمنين كَبيات قوم غافلين ، أو كصباح قوم نادمين ، ثم إنكم قد علمتم الذي قد نزل بساحتهم بياتا فأصبح كثير منهم في ديارهم جاثمين ، وأصبح الباقون ينتظرون في آثار نقمة وزوال نعمة ومساكن خاوية ، فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم .




.. قال ابن الجوزيرحمه الله - :






اصبر لمر حوادث الدهر ~.~ فلتحمدن مغبة الصبر
واجهد لنسك قبل ميتتها ~.~ واذخر ليوم تفاضل لذخر
فكأن أهلك قد دعوك فلم ~.~ تسمع وأنت محشرج الصدر
وكأنهم قد قلبوك على ظهر ~.~ السرير وأنت لا تدري
وكأنهم قد زودوك بما ~.~ يتزود الهلكى من العطري
يا ليت شعري كيف أنت إذا ~.~ غسلت بالكافور والسدر
يا ليت شعري كيف أنت على ~.~ بنش الضح وظلمة القبر
يا ليت شعري ما أقول إذا ~.~ وُضعَ الكتاب صبيحة الحشر
ما حُجتي فيما أتيت على ~.~ علم ومعرفة وما عذري
يا سوأتا مما اكتسبت ويا ~.~ أسفي على ما فات من عمري
ألا أكون عقلت شأني فاســ ~.~ ـتقبلت ما استدبرت من أمري




يتبع بإذن الله _ تبارك و تعالى _





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
○○رحــــلة, الآخرة○○, الحار

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:07 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd