الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
فتاة الإسلام
قلب مشارك
رقم العضوية : 101
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهرة
عدد المشاركات : 103 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فتاة الإسلام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
شرح افضل اسلوب لتنظيم الوقت..

كُتب : [ 14 - 02 - 08 - 12:30 PM ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

الوقت

في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله






افضل اسلوب لتنظيم الوقت..



كثيرا منا يجد نفسه غي متوازن بسبب الضعوطات التى من حولها حيث من متطلبات يجب انجازها سواء كانت امور متعلقه بالعمل او الدراسه او متطلبات عائليه وامور في حق نفسه من اخذ راحه او زياده في معلوماته...واى غير ذلك من امور...ولكن كل هذه الامور عادة يقف معظمها في حيز الانتظار لضيق الوقت..ويرجع سبب ذلك لعدم تنظيمه.وكثير منا من يبحث على طريقه لتنظيم الوقت...

وها انا واضعا امامك طريقه لتنظيم الوقت تجعل لتحقيق افضل توازن...




تدعى هذه الطريقه بنظام ... B-*****
أي "كن متيقظا"
فاذا كشفنا في القاموس عن معنى ***** سنجد ان معناها مستعد, منتبه , متيقظ , جاهز ونشيط.."

ومن الواضح كونك مستعدا كل يوم سوف يجعلانك منتبها لاولوياتك وتوازنك...
ويكمن سر B-***** في تلك الحروف السته المكونه لها حيث تشكل هذه الحروف معادله قويه وفعاله سوف تساعدك على ان تجعل يومك اكثر توازن....
وهذه حدود المعادله...

B = "BLUEPRINT …. اي مخطط تمهيدي

والمخطط ببساطه هو عباره عن مذكره تضع فيها امورك التي يجب عليك انجازها فهو يساعدك على ترتيب المهام الهامه حسب الاولويات في جدول اعمالك..وهناك طريقتان لوضع المخطط اما في الصباح الباكر قبل ان يبدا يومك او في الليله السابقه , وفي الليله السابقه افضل كما يشير المختصين وذلك لان عقلك الباطني سوف يعمل اثناء الليل لمعرفة كيفية الوفاء بخطة اليوم فانت بحاجه فقط الى عشر دقائق كل يوم للقيام بذلك. بحيث ان كنت موظف تسجل الاعمال التي يجب انجازها ,واذاكنت طالب المواد التي يجب ان تدرسها وغير ذلك من امور كمن يجب زيارته اليوم .او ماذا ساشتري وغير ذلك من الامور التي ترتبط بطبيع عملك.
مع العلم إن المخطط المعد بصوره جيده يتيح لك ان تحكم السيطره على اليوم.

الشىء الوحيد الذي يفرق بين الفائزين والخاسرون هو ان الفائزون يشرعون بالعمل.


A = ACTION…..العمل:

الامر هنا يتعلق بمراجعة نتائجك فان كم العمل الذي قمت به في يومك سوف يحدد بطريقه مباشره ما احرزته من نتائج...ملاحظه هناك فرق كبير بيت ان تكون مشغول وان تقوم بعمل محدد"
فممكن ان يكون لديك يوما مشحون بالعمل دون ان تنجز فيه شيئا.فمن الافضل ان تستثمر وقتك في اداء افضل ما يمكنك اداءه من مهام.
"العمل هنا مرتبط بالواجبات التي على الشخص..كل حسب موقعه..طالب ,موظف , ربة منزل , , كاتب ....."

"هناك شيئان اساسيان سوف يجعلانك اكثر حكمه وتعقلا ..الكتب التى تقرؤها , والاشخاص الذين تقابلهم".





L = LEARNING ...التعلم والمعرفه

وهنا جزء يجعل يومك متوازن بطريقه جيده وهو ان تمنح نفسك بعض الوقت لزيادة معرفتك وتوسيع مداركك..وهناك عدة طرق منها الكتب الانترنت الاشرطه المسموعه والمرئيه وغيرها..ولكن يفضل دائما ان تقرأ أي محفز او مثير للتحدي او يمنحك ميزه في مجال عملك او حياتك..
مع العلم انه ليس من الضروري ان يكون تعلمك اليومي قادرا على تغير الحياة تماما .انما تكمن في الاستمراريه في التعليم فهي الطريق الحقيقي نحو المعرفه.لذا تعلم ولو قليل كل يوم. اذا كنت راغبا في الارتفاع نحو القمه.


E = EXERCISE >التمرين..

رجاء لا تتنهد الان واكمل القراءة..وسأطرح اليك سوال وانت تجيبه.. هل تريد ان تحقق اهدافك مهما كان نوعها وانت لا تتمتع بصحه جيدة؟!!!!
لان تحقيق توازن ممتاز في حياتك يعني انك لا تعامل صحتك باستخفاف ...فانتم لستم في حاجه الى ان تخوضوا سباقات الماراثون او تنهك نفسك في صالة جيمانزيوم لمدة 3ساعات يوميه...فكل ماتحتاجونه هو 20 دقيقه يوميه..وكل انسان حسب مكانه او الاماكن المحيطه به واجعلوا في اذهانكم ان التمارين سوف تحسن...(عادات النوم , مستوى الطاقه والنشاط , فكرتك عن ذاتك..) ولامر مطبق على الرجال والنساء كل حسب مكانه..

R = RELAXING أي الاسترخاء..

و هذا هو وقت اعادة شحن بطاريتك اليوميه..فيجب ان تعطى جسمك قليل من الراحه وخاصه اذا كان يومك مشحون ولديك الكثير من المتطلبات...فيجب اقل ما في الامر ان تعطي نفسك 20 دقيقه راحه لتسطيع العوده الى اعمالك وانت بوافر الحيويه وكأنك في بداية يومك ..
وهذا كله كي تبلغ اقصى درجه من التقدم.


T = THINKING أي التفكير..

والمقصود هنا هو مايسمى بالتفكير المتأمل وذلك لكي يكون لديك فكره واضحه..
فكل ما عليك عندما تنتهي من يومك وتحاول الشروع في النوم.عليك ان تتأمل ما حصل لك اليوم انظر ماذا انجزت وماذا فعلت في يومي هذا وانظر هل ممكن اجراء تعديل على اسلوب تعاملاتي في محاوله للحصول على نتيجه افضل..ولكن لاتلوم نفسك مع كل شىء لان الغد يوم جديد وفرصه جديده للاداء الافضل..







في البدايه ربما يبدوا الامر مربكا ومحير فسوف تجد هذا النظام اكثر مرونه مع الوقت. فان وضع مخطط يومي لك يوفر لك وقتا لانه سيجعل لديك صوره واضحه لاولوياتك.ومن خلال التركيز على اكثر ان اعمالك اهميه اثناء اليوم سوف تصبح اكثر انتا جيه وسوف تحقق نتائج افضل . واما بالنسبه لتعلم قد يستغرق منك 30 دقيقه فقط اذا اردت الاستماع الى شريط او قراءة جزء من كتاب ويمكن ان تجمع بين التعلم وممارسة التمارين الرياضيه "كن مبدعا" وذلك ان تستمع الى شريط ممكن ان تتعلم منه اثناء الممارسه بدلا من اشرطة الغناء بالاصوات الساخبه..
أما وقت الاسترخاء والتأمل فهو فرصة لاعادة شحن طاقتك ولزيادة مدى الوضوح في رؤيتك للامور.
اذن هذا البرنامج كما رايتم يشتمل على كل شىء يمكن عمله من التفاصيل الصغيره الى اساس عملك.
وهناك طريقه عمليه ربما يفضل ا لبعض وهي ان تضع الحروف السته السابقه في جدول وتوزعها على ايام الاسبوع

وضع دائره على الامر التي تحس انك لم تقم في على النحو الصائب وصح عند الامور التي تظن نفسك انجزتها..وهكذا على مدار الاسبوع الى ان تحصل على افضل توازن. داوم على ذلك وستحصل على شهر ممتاز مفعم بالانجازات وطبقه على مدار الاشهر لتحصل على عام رائع ان شاء الله.

والله ولي التوفيق...

الموضوع منقول











التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:03 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
*ريحانة الجنة*
قلب جديد
رقم العضوية : 1006
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الرياض
عدد المشاركات : 58 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : *ريحانة الجنة* is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي كنز الوقت

كُتب : [ 23 - 06 - 08 - 06:17 AM ]








يقول ابن الجوزي :"رأيت عموم الخلائق يدفعون الزمان دفعا عجيبا ؛إن طال الليل
فبحديث لا ينفع أو بقراءة كتاب فيه غزاة أو سمر وإن طال النهار فالبنوم وهم في أطراف النهار على دجلة أو في الأسواق " (صيد الخاطر)

هذا في زمانه فكيف الحال بنا وضياع الوقت ليس بالغفلة عن الذكر بل بالبحث عن
المعاصي وارتكابها فالله الله بالحفاظ على الوقت وتدارك ما بقي من العمر "وعمره
فيما أفناه"

محبتكم في الله :*ريحانة الجنة*










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:04 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
دمعة الشهيد
قلب نشط
رقم العضوية : 660
تاريخ التسجيل : Apr 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : العراق
عدد المشاركات : 229 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دمعة الشهيد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
جديد ملف عن الوقت واهميته في حياة المسلم

كُتب : [ 17 - 07 - 08 - 05:21 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد الله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة رسلا أُولي أجنحةٍ مثنىوثلاث ورباع ،، والصلاة والسلام على من بعث رحمة مهداة القائل : " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله . ويؤمنوا بي وبما جئت به . فإذا فعلوا ذلك عصموا منى دماءهم وأموالهم إلا بحقها . وحسابهم على الله " وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين ....
قال صلى الله عليه وسلم (( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ))

.عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3380
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وهدا يدخل في حديثه صلى الله عليه وسلم (( اغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك ))

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3355
خلاصة حكم المحدث: صحيح



نعم اخوتي الكرام، في هذا الحديث الشريف الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة من مواعظ رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه ، وهو يشمل جميع أمته .
فقد أشار صلى الله عليه وسلم في مطلع هذا الحديث بقوله ، اغتنم خمسا قبل خمس ....، وبيّن هذه الخمس التي هي من أعظم المواعظ والنصائح للعبد المؤمن في حياته وبعد مماته :
ونتطرق هنا للكلام على نعمتان مهمتان ألا وهي الوقت والصحة.
قال تعالي :
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً }
الفرقان62
قال قائل :
يامن بدنياه انشغل * * وغرّه طول الأمل
الموت يأتي بغتة * * والقبر صندوق العمل
وقال آخر :
(اضاعة الوقت من علامات المقت )
فمن علامة توفيق الله للعبد أن يجعله في شغل يفيد ويعود
عليه بخيري الدنيا والآخرة .
وقال الحسن البصري رحمه الله :
نعمت الدار الدنيا كانت للمؤمن , وذلك لأنه عمل قليلا وأخذ منها زاده الي الجنة .
وبئست الدار الدنيا كانت للكافر والمنافق وذلك لأنه أضاع منها لياليه
وأخذ منها زاده الي النار .
* * *
فالوقت رأس مال العبد وأنفاسه المعدودة خطاه الي القبر
فان ضيع وقته في غير ما يحب الله كان ندمه شديدا وحسرته عظيمة
لأن ما فات لا يمكن أن يرجع ويعود .
ويوم القيامة لا يتحسر أهل الجنة علي شيء الا علي ساعة
فاتت عليهم ولم يذكروا الله فيها .




ومجالس الدنيا الخالية من ذكر الله والصلاة علي نبيه صلي الله عليه وسلم تكون حسرة علي أصحابها يوم القيامة كذلك
فالكيس هو الذي يعرف أهمية الوقت وأنه من أجلّ النّعم لكي يجتهد في شكرها .
فيا أيها المسلم المؤمن اغتنم هاتين الخصلتين فيما ينفعك في معادك ، فالخاسر من ضيع الأوقات في اللهو واللعب ، والفائز الرابح من اغتنم الأوقات فيما ينفعه عند ربه خالق الأرض والسماوات .
فالوقت أعظم نعمة أنعمها الله علي الانسان
الوقت ليس من ذهب وانما هو الذهب أرأيت الرجل الذي قتل تسعة وتسعين ثمّ كمّل المائة براهب صده عن التوبة
فلما ذهب الي العالم قال له : ومن يحول بينك وبين التوبة؟
ثمّ أمره بالذهاب الي بلد به اناس يعبدون الله وفي منتصف الطريق
مات هذا الرجل فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكةالعذاب
فقالت فيه ملائكة الرحمة: جاء تائبا مقبلا الي الله بقلبه ,فقالت ملائكة العذاب : لم يعمل خيرا قط .
فجاء ملك في صورة آدمي ليحكم بينهما
فقال : قيسوا ما بين الأرضين فالي أيتهما كان أقرب فهو له , فقاسوا فوجدوه أقرب الي الأرض التي أرادها فقبضته
ملائكة الرحمة .
( الصحيحين )
فهذا الرجل في لحظات قصيرة من عمره تاب الي الله فدخل الجنة وغفر له ما قد سلف كما قال تعالي :
{قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ }
الأنفال38
فهذه اللحظات القصيرة من الوقت كانت سببا في ازالة الكثير من المعاصي والآثام وهذا دليل الوقت ونفاسته وأهميته .
* * *
لحظة الاحتضار
مما يبين قيمة الوقت وأهميته لحظة الاحتضار حين يقول العبد ..
{ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ }
الزمر56
متمنيا لحظات قليلة من الوقت يتزود فيها بالقليل من الطاعات
والأعمال الصالحة ولكن هيهات هيهات لأن الله لا يؤخر نفسا اذا جاء أجلها
كما قال تعالي :
{وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ }
المنافقون10
وقال تعالي أيضا :
{وَأَنذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ }
إبراهيم 44
وقال تعالي :
{ حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ}
المؤمنون ( 99-100 )
فالكل يتمني لحظات من الوقت لعمل الصالحات فانظر يرحمك الله لقيمة الوقت وخطورته في حياتنا اذا ما نحن ضيعناه في
العبث واللهو .
* * *
ابن آدم أيام
يقول الحسن البصري :
يا ابن آدم انما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك .
كما قال تعالي :
( قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ{112}
قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ{113}
قَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً لَّوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{114} )
المؤمنون
فالعاقل ليس عنده وقت يضيعه لأن اللحظة التي تمر عليه لا تعود
الي يوم القيامة






ويقول الحسن البصري رحمه الله :
أدركت أقواما كان أحدهم أشح على عمره منه على درهمه .
وذلك لأن العمر اذا ضاع فات ولم يعد ولم يعوض عكس الدرهم اذا ضاع يوما وارتحل فيمكن له أن يعود .
وقال الوزير ابن هبيرة وهو شيخ ابن الجوزي :
والوقت أنفس ما عنيت بحفظه * * وأراه أسهل ما عليك يضيع
* * *
ما مضى من الوقت لا يعود
يقول الحسن البصري:
ما من يوم ينشق فجره الا ينادي ( يا ابن آدم : أنا خلق جديد وعلي عملك شهيد فتزود مني فاني اذا مضيت لا أعود الي يوم
القيامة )
* * *
نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس
قال رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم :
( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس ,الصحة والفراغ)

.عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3380
خلاصة حكم المحدث: صحيح


والمعني : أن العبد يضيع وقته وهو صحيح البدن ثم يندم بعد ذلك اذا حقت الحقائق يوم القيامة وشاهد ثواب المطيعين
وعقاب العاصين فيكون يومئذ من المغبونين وسمي يوم القيامة بيوم التغابن
أهل الجنة لا يتحسرون الا علي ساعة مرت عليهم في الدنيا لم يذكروا الله فيها .
ومجالس الدنيا الخالية من ذكر الله تعالي والصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم تكون حسرة علي أصحابها يوم القيامة .
ان الصحة ضيف عابر علي الانسان يعقبها المرض وأيضا الفراغ
ضيف عابر يعقبه الانشغال فمنح الله العبد هاتين النعمتين
فان أحسن ووضعهما في موضعهما الذي أراده الله منه فهو المغبوط وان كان العكس فهو المغبون.
* * *
الوقت سريع الانقضاء
قال تعالي :
{ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا }
النازعات
46



وقال تعالي :
{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ }
يونس 45
وفي الأثر :
ان نوحا عليه السلام جاءه ملك الموت قائلا :
يا أطول الأنبياء عمرا كيف وجدت الدنيا ؟
فقال : وجدتها كأنها لها بابان دخلت من أحدهما وخرجت من الآخر .
وقال آخر :
مرت سنون بالوصال وبالهنا * * فكأنها من قصرها أيام
ثم انثنت أيام هجر بعدها * * فكأنها من طولها أعوام
ثم انقضت تلك السنون * * وأهلها فكأنها وكأنهن أحلام
وقال آخر :
فما دام الموت نهاية كل حي فمهما طال عمر الانسان فهو قصير لأن البعيد ما ليس بآت وكلما هو آت قريب.
وقال قتادة :
اعلموا أن طول العمر حجة فنعوذ بالله أن نغتر بطول العمر.
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال :
لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيم أفناه ، وعن علمه ماذا عمل به ، وعن ماله من أين أكتسبه وفيم أنفقه ، وعن جسمه فيم أبلاه

الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 2/41
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

اختبار عصيب وامتحان رهيب 00000
أربع أسئلة اجبارية منها اثنان في مادة الوقت .
وتقول حفصة بنت سيرين للشباب:
يا معشر الشباب خذوا من أنفسكم وأنتم شباب فاني ما رأيت العمل الا في الشباب .
وقال صلى الله عليه وسلم:
من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا ان سلعة الله غالية
ألا أن سلعة الله الجنة .

الراوي: أبي بن كعب المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 8653
خلاصة حكم المحدث: حسن

أدلج : أي مشي بالليل والمعني أن من خاف فوات شيء
واصل السير ليلا ونهارا ليصل في موعده .
وهل الجنة لا تساوي عندنا الدنيا ؟!!
* * *
مضيعات الوقت
1- اضاعة الوقت في الكلام .
2 - وفي النظر .
3 - وفي المخالطة.
4 - وفي النوم .
5 - وفي المحرمات .
* *
كيف يستثمر المسلم الوقت ؟
1 - التفقه في الدين وطلب العلوم الشرعية .
2 - اتباع السنة .
3- الدعوة الي الله تعالي .
4 - لزوم الجماعة .
5 - تلاوة القرآن الكريم .
6 - عمارة المسجد .
7 - الجهاد في سبيل الله .
8 - قضاء حاجات الخلق .
9 – المخالطة النافعة .
* * *
التسويف
من أشد الأمراض انتشارا في مجتمعات المسلمين مرض التسويف أي التأجيل .
يقول الغزالي رحمه الله :
أعلم أن من له أخوان غائبان وينتظر قدوم أحدهما في غد وينتظر قدوم الآخر بعد شهر أو سنة فلا يستعد للذي يقدم بعد
شهر أو سنة ولكن يستعد للذي يقدم غدا .
فمن يضمن أن يكون له غدا * * وأن يكون غدا من عمره
* * *
آفات التسويف
1 - اعتقاد العبد أنه سيفرغ في مستقبل أيامه وهذا وهم منه وسراب
لأن المعلوم أن العبد اذا تقدمت سنه زادت مسئولياته وزادت علاقاته بالناس وضاق الوقت عليه وقلت قدرته وطاقته ..
2 - من المعلوم أن كل وقت له عمل وليس هناك فراغ فاذا فات عمل اليوم اجتمع علي العبد عمل يومين وهكذا.
3 - لا يضمن العبد أن يعيش الي الغد .
4 - وحتي لو ضمن العبد أن يعيش الي الغد فهل يضمن
أن لا يكون في الغد مزيد من المشاغل والعوائق والبلاء والأمراض التي تمنعه عن فعل ما فاته .
5 - التسويف يعود النفس علي تأخير الطاعات وتأجيلها حتي تصير عادة لا يمكن فطامها منه .
6 – من آفات التسويف الخطيرة مصاحبة البطالين والفجار .
اغتنم صحتك أيها المؤمن قبل مرضك فإن الصحة غنيمة ومكسب رابح لمن استعملها في طاعة الله ومرضاته ، إن هذه الصحة فيها للعبد المؤمن مجال وتجوال في طاعة الله ومرضاته ، وذلك في جميع الوجوه ، يستعمل هذه الصحة والقوة في جهاد في سبيل الله على الأعداء ، يعمل ويغني نفسه ومن يعول عن سؤال الناس ، يساعد العاجز والمريض ، ويقوم بطاعة الله وعبادته في جميع العبادات مستمرا فيها حتى الممات .
أغتنم حياتك أيها المؤمن قبل موتك ، فإن حياتك في هذه الدنيا هي ميدان العمل ، اعمل عملا حسنا ولا تكسل ، فما دام باب العمل مفتوح وأنت صحيح الجسم تغدو وتروح ، فاعمل خيرا لنفسك قبل حلول رمسك ونزولك في قبرك ، عند ذلك تتمنّى الرجوع للدنيا لتعمل ولكن هيهات ، ذاك لا يحصل قد جاء النذير لهذا المصير ، ولكن تغافلت عنه وسوّفت حتى جاءك أمر الله والأجل المحتوم ، فالسعيد من ختم له بالسعادة .
جاء في بعض الآثار ، أن رجلا مر بليل فأواه المبيت حول مقبرة ، فلما وضع جنبه على الأرض وأخذت عينه النوم سمع قائلا يقول ، إنكم تعلمون ولا تعملون , وإنا نعلم ولا نعمل , والله لركعة أو ركعتان أو تسبيحة أو تسبيحتان في صحيفة أحدنا أحب إلينا من الدنيا وما فيها .
ويقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم
(( يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَار))
أيها الناس شبابنا....... صحتنا .......... أموالنا ..... أوقاتنا ..........حياتنا كلها من يوم أن جرى علينا القلم إلى يوم لاقينا الله عز وجل
لمن كانت ؟؟ لله ومن أجل الله أم لهوانا ومن أجل أنفسنا ؟؟هذه أمور يجب الوقوف عليها والمراجعة......
((قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى))النساء77
((وَمَاأُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَاوَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ))القصص60
فكل ما في هذه الحياة وهذا العمر متاع زائل ولكن((وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ))آل عمران14.
ولو وقفنا لحظة يا أخوتي مع أنفسنا و تأملنا فيما مضى من عمرنا ، و في من مضى قبله، لرأينا أنفسنا و كأننافي حلم...
أما إحساسنا بالتقصير سيصيبنا حتماً بالندم .
وحالة الندم هاته إنما على التفريط و التقصير في جنب الله و السخرية من مبادئه، لا تنفعنا حين يمضي وقت العمل الذي فاتنا ، ويحين موعد الحساب



فما هي قائمة اهتماماتنا وما هي أولوياتنا ؟؟
متى نعتني بصحتنا ونحافظ عليها
متى نهتم بأوقاتنا ونعلم أننا محاسبون عليها
فليكن الله ورسوله في رأس القائمة
ليكن العمل للدين في رأس القائمة
ليكن حمل هم هذه الدعوة في رأس هذه القائمة
متى سيكون للاسلام نصيب عندك؟؟
متى ستحاول ان تحفظ كتاب الله ؟؟؟؟
متى ستحافظ على السنن الرواتب؟؟؟
متى اكون شجاعه في الامر باالمعروف والنهي عن المنكر؟؟
متى سيصفو قلبك بحب إخوانك؟؟
متى ستزكي نفسك؟؟؟
ولنستغل اوقاتنا ,والصيف على الابواب,ونتدكر ان نار جهنم اشد حرا...


فلنجعل اولى اهتماماتنا مرضاة الله ورسوله.
واسغفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحماته تعالى وبركاته






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:11 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
حبيبة
قلب نشط
رقم العضوية : 950
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 355 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حبيبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي تنظيم الوقت

كُتب : [ 30 - 08 - 08 - 05:00 PM ]




أدرسها وأقرأ عنها كثيراً، وأحاول ممارستها وتعليمها لكل شخص، مهارة تنظيم الوقت، ويتبادر في ذهن المرء أن تنظيم الوقت معناه أن نجعل حياتنا كلها جادة لا وقت للراحة، بالطبع هذا المفهوم خاطئ، لذلك كتبت هذه المقالة لتوضيح مبادئ أساسية حول تنظيم الوقت.
في البدء هل تنظيم الوقت جملة صحيحة؟ كلا! لأن الوقت منظم أصلاً، فالدقيقة مقسمة 60 ثانية، والساعة تساوي 60 دقيقة واليوم يساوي 24 ساعة وهكذا، إذاً الوقت مقسم ومنظم تنظيماً جيداً، إذاً هل نسميه إدارة الوقت؟ أيضاً لا، لأن الوقت لا يدار ولا يمكننا أن نتحكم بالوقت ونجعل من اليوم مثلاً 36 ساعة بدلاً من 24، إنما الوقت يديرنا، لنسميه إدارة الذات لأننا نستطيع أن ندير أنفسنا من خلال الوقت وليس العكس، والوقت هو من أندر الموارد فهو لا يعوض، ولا تستطيع أن تخزن الوقت أو تشتريه!! لذلك الوقت هو الحياة، واسمحوا لي أن أستخدم لفظ تنظيم الوقت لدلالة على المعنى المطلوب وهو إدارة الذات.




الناس من حيث تنظيمهم للوقت صنفان، فمنهم من ينظم وقته ومنهم من لا يفعل ذلك، أما من ينظم وقته فمنهم من يكون فعالاً ويستفيد بشكل كبير من تنظيمه للوقت، ومنهم من لا يستفيد من تنظيمه للوقت وتراه مشغولاً في طاحونة الحياة، يكدّ ويعمل بلا راحة، أما من لا ينظم وقته فإما أن يحس بالملل لأنه لا يعرف ماذا يفعل في فراغه الكبير، أو أنه متخبط في أعمال قليلة الأهمية. وهنا دعوني أعرّف من هو الفعال في تنظيم وقته: هو الشخص الذي يحصل على النتائج المطلوبة في الوقت المتاح.
إذا بدأ أي شخص بتنظيم وقته بطريقة فعالة فسيحصل على نتائج فورية، مثل زيادة الفعالية في العمل والمنزل، تحقيق الأهداف المنشودة بطريقة أفضل وأسرع، يقلل من المجهود المبذول، بالتالي يجعلنا أكثر راحة، وستلاحظ أنك بدأت بالتفوق على نفسك وعلى غيرك أيضاً في مجالات عدة.





كما ذكرت في البداية البعض يضن أن تنظيم الوقت يعني الجد بلا راحة، سأوضح الآن كيف أن تنظيم الوقت يعني المزيد من السعادة والسيطرة على الظروف المحيطة بنا بدلاً من أن تسيطر علينا وتحرمنا السعادة. الأعمال تنقسم إلى عدة أقسام، فهناك أعمال ملحة ومهمة في نفس الوقت وهذا ما يسمى بالمربع الأول مربع إطفاء الحرائق!! وهناك أعمال غير عاجلة لكنها مهمة وهذا ما يسمى بالمربع الثاني مربع التركيز على الجودة والقيادة، لأنه يتضمن أنشطة وقائية تعزز القدرة على الإنتاج وإقامة علاقات وتنميتها والتخطيط والترويح عن النفس، وإذا مارسنا هذه الأفعال ستتقلص الأزمات أو الحرائق وتبدأ في اكتشاف أرض رحبة من الفرص الحقيقية التي تحقق لك الإنجازات والأهداف، وتبدأ في اختيار أهم الفرص لتحقيق أهدافك، بهذا تبدأ العمل بتلقائية وبدون تكلف وتحافظ في نفس الوقت على مواعيدك وأعمالك، ولنأخذ أمثلة على أفعال من المربع الثاني، فهناك قضاء وقت أسبوعي خاص للعائلة، سواءً في الرحلات أو اللهو البريء وذلك لتعزيز العلاقة بين أفراد الأسرة، تعلم هوايات ومهارات جديدة تحبها، أخذ استراحة أو قضاء إجازة لتعود بروح أكثر نشاطاً وحيوية، زيادة المعرفة في علوم معينة من خلال القراءة، أداء أعمال تطوعية إذا كان هذا من ضمن أهدافك.
هذه مقدمة لتساعدك في أخذ زمام المبادرة وتبدأ في التفكير الجدي حول حياتك وكيف تديرها وتقودها نحو ما تهدف إليه، وحتى تنظم وقتك يجب عليك أن تكون صاحب أهداف وتخطيط، وإن لم تكن لديك أهداف فلا فائدة من تنظيم الوقت، فتنظيم الوقت يقوم على أساس وجود أهداف ننظم الوقت من أجلها.



منقوووووووووووووووووووووو ووووووووووووول






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:12 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح أهمية الوقت في حياة المسلم

كُتب : [ 20 - 12 - 08 - 12:43 PM ]








أهمية الوقت في حياة المسلم





محمد محمود عبد الخالق




أهتم الإسلام بالوقت وقد أقسم الله به في آيات كثيرة فقال الله تعالى ( وَالْعَصْرِ(1) إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ), وقال تعالى (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى ), كما قال الله تعالى (وَالْفَجْرِ (1)وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله, وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيم أفناه ، وعن علمه ماذا عمل به ، وعن ماله من أين أكتسبه وفيم أنفقه ، وعن جسمه فيم أبلاه

الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 2/41

خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد
",


وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ ",

عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3380
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "- إن قامتِ السَّاعةُ وبيدِ أحدِكم فَسيلةً فاستطاعَ أن لا تقومَ حتَّى يغرِسَها فليغرسْها

الراوي: أنس المحدث: العيني - المصدر: عمدة القاري - الصفحة أو الرقم: 12/219
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن





فالآيات والأحاديث تشير إلى أهمية الوقت في حياة المسلم لذلك فلابد من الحفاظ عليه وعدم تضيعه في أعمال قد تجلبي علينا الشر وتبعدنا عن طريق الخير, فالوقت يمضي ولا يعود مرة أخرى.



ولقد طبق مفهوم أهمية الوقت في صدر الإسلام, ومن ذلك:



1- ذكر الطبراني في الجامع الكبير: فعن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي: ما يمنعك أن تغرس أرضك ؟ فقال له أبي: أنا شيخ كبير أموت غدا فقال له عمر: أعزم عليك لتغرسنها, فقال عمارة: فلقد رأيت عمر بن الخطاب يغرسها بيده مع أبي "



2- قال ابن عبد البر في جامع بيان العلم: - عن نعيم بن حماد قال: قيل لابن مبارك: إلى متى تتطلب العلم ؟ قال: حتى الممات إن شاء الله "





3 – قال سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شي من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة "



4- روي أن أبا الدرداء رضي الله عنه, وقف ذات يوم أمام الكعبة ثم قال لأصحابه " أليس إذا أراد أحدكم سفرا يستعد له بزاد ؟ قالوا: نعم, قال: فسفر الآخرة أبعد مما تسافرون !

فقالوا : دلنا على زاده ؟
فقال: ( حجوا حجة لعظائم الأمور, وصلوا ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور, وصوموا يوما شديدا حره لطول يوم نشوره ).


5- يقول عبد الرحمن ابن الأمام أبي حاتم الرازي " ربما كان يأكل وأقرأ عليه ويمشي وأقرأ عليه ويدخل الخلاء وأقرأ عليه ويدخل البيت في طلب شيء وأقرأ عليه " فكانت ثمرة هذا المجهود وهذا الحرص على استغلال الوقت كتاب الجرح والتعديل في تسعة مجلدات وكتاب التفسير في مجلدات عدة وكتاب السند في ألف جزء.



وتدبر أخي المسلم معي ما قاله هذا الحكيم " من أمضى يوما من عمره في غير حق قضاه, أو فرض أداه أو مجد أثله أو حمد حصله أو خير أسسه أو علم أقتبسه فقد عق يومه وظلم نفيه "



لذلك علينا أن نستغل ألأوقات وأن نجعل حياتنا كلها لله فلا نضيع من أوقاتنا ما نتحسر عليه يوم القيامة فالوقت سريع الانقضاء فهو يمر مر السحاب وفي ذلك قيل:


مرت سنيـن بالوصـال وبإلهنـا *** فكأنها من قصرها أيـام

ثم انثنـــت أيـام هجـــر بعـدها *** فكأنها من طولها أعوام
ثم أنقضت تلك السنون وأهلها *** فكـأنها وكأنـهم أحـــلام



فلتحسن أخي المسلم استغلال وقتك فيما يعود عليك وعل أمتك بالنفع في الدنيا ولآخرة فما أحوج الأمة إلى رجال ونساء يعرفون قيمة الوقت ويطبقون ذلك في الحياة.







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 12:17 AM سبب آخر: تكبير الخط وتشكيل الايات
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتنظيم, أهمية, المسلم, الخدمة, الوقت, اسلوب, استثماره, افضل, تنظيم, خارج،نطاق, حياة, واهميته, وكيفية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ان الوقت عمر الانسان......... صباح الخير الملتقى العام 8 31 - 01 - 11 04:34 PM
استقبال الزوج واهميته إيمان القلوب أنا وأسرتى 8 29 - 01 - 11 08:29 PM
برنامج اليوم الواحد المثالي في حياة المسلم فجر الدعوة على طريق الدعوه 12 16 - 01 - 11 02:00 AM
فضل التمسك بالسنة واهميته في زمن الفتن والشدائد ام اسامة السنن والاحاديث الشريفة 5 03 - 11 - 10 10:38 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:01 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd