الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
فجر الدعوة
قلب نابض
رقم العضوية : 990
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مــكـــــةالمـــكرمــة
عدد المشاركات : 1,000 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 650
قوة الترشيح : فجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي يا أُخيّـه .. إن الله اصطفاكِ

كُتب : [ 05 - 07 - 10 - 11:32 PM ]





يا أُخيّـه .. إن الله اصطفاكِ

أنتِ يا أُخيّـه
نعم أنتِ
أنتِ من اصطفاكِ الله
أنتِ من اختارك مولاك
أنتِ من شرّفك خالقك
أنتِ من رفع قدرك إلهك

أشعرت أن الله اصطفاك على نساء العالمين ؟؟
لقد منّ الله على مريم البتول فقال : (إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ)

فهل تأملت في هذا الاصطفاء أُخيّـه ؟

أشعرتِ أن لك جزءاً من هذا الاصطفاء ؟
وأن لك قدراً من هذا الاختيار ؟

أنتِ مختارة الكون
أنتِ درة الدنيا

كيف ؟

ألم يُشرّفك ربك ومولاك بالإسلام ؟
ألم يمنّ عليك أن جعلك أمَـة له ؟
ويمنّ عليك أخرى أن جعلك من أتباع خاتم الأنبياء والمرسلين .

ومما زادني شرفـا وفخـراً *** وكِدتُ بأخمصي أطأ الثريّا
دخولي تحت قولك يا عبادي *** وأن صيّرت أحمد لي نبيّا




أنتِ يا أُخيّـه
لقد اختارك الله على ملايين البشر
واصطفاك على أمم الأرض

فَجَعَلك مسلمة موحِّدة لله عابِدة

في حين أن أكثر أهل الأرض على ضلال وفي ضلال ( وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ )

نعم .. هم في شك وحيرة
أنتِ على يقين

هم في خوف وقلق
وأنت في أمن وأمان

هم لا يرجون الله والدار الآخرة
أنتِ في رضا مولاك ساعية

هم يخافون مما يُخبئه المستقبل
أنتِ في طُمأنينة الإيمان
في دَعَـةٍ وسَكينة
تعلمين أن ما أصابك لم يكن ليُخطئك ، وأن ما أخطأك لم يكن ليُصيبك
تعلمين أن رزقك لا يُنقِصه التّـانِّـي
تعلمين علم يقين أنك على الحق المبين

تنامين ملء جفونك
وتظلّ عيونهم ساهرة

تأوين إلى دوحة القرآن
فيأوون هم إلى هجير الأغنية الماجنة ، وإلى سَمُوم الموسيقى الصاخبة !

إذا ضاقت عليك الأرض رفعتِ طرفك للسماء
وإذا ضاقت بهم السُّـبُـل لجأوا إلى من لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا .



أنتِ مؤمنة .. وكفـى
وأمم الأرض كافرة شقية

منهم من يغو إلى بيعة ، أو يذهب إلى كنيسة
منهم من يسجد لشجر أو لحجر
بل منهم من ينحني أمام حيوان بهيم

و أنتِ في شموخك كأنك النخلّة الشمّـاء ، لا تنحني هامتك إلا لِخَالِقِك
و أنتِ كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء
من أجل ذلك شبّـه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن بالنخلة .

هم – يا أُخيّـه – يضعون جباههم بين أقدام العبيد خضوعا لكل بليد !
وأنت تضعين جبهتك على الأرض خضوعا لسيِّدك ومولاك

أشعرتِ يا أُخيّـه .. أنك لست رميّـة .. ؟
أشعرت أنكِ مختارة الكون ؟
وأنك مصطفاة على العالمين ؟

ألا يحق لك الفخر بذلك ؟

عندما تُقدّم جنازتك تقف جموع المصلِّين ، كبيرهم وصغيرهم ، أميرهم ومأمورهم ، ووزيرهم وفقيرهم .. يقفون جميعاً لِـيُصلُّون عليك ..
وأعجب حينما يكون ذلك في أطهر بقعة .. حينما يكون ذلك بجوار البيت الحرام .

أي تكريـم ؟
وأي عِـزّة ؟
وأي رِفعـة ؟
وأي حياة تعيشها المرأة المسلمة في ظل الإسلام

إن أعداءك حسدوك هذا الشّرف
وأرادوا سرقـة هذا الـجـاه
وسعوا سعياً حثيثاً لهدم مَجْدِك
وأرادوا إنـزالك من عليائك


فأنتِ في الحصنِ أُخيّـه


قال ابن الجوزي :
" يا مختار الكون وما يعرف قدر نفسه "

فهلاّ عرفتِ قدر نفسك ؟

بقلم ..الكاتب: عبد الرحمن السحيم






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 12:07 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,070 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 336
قوة الترشيح : سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb رفيق فرعون .. أفِـق !

كُتب : [ 29 - 03 - 11 - 02:55 PM ]

هتف الداعي بك وصـاح
رفيق فرعون .. أفِـق !










أيسرّك أن تكون في القيامة رفيق فرعون ؟
وصاحب هامان ؟
وقرين أُبيّ بن خلف ؟


إن كنت لا تعلم فسوف تعلم
أما سمعت قول النبي المعلِّم ؟
أما سمعت قوله عن الصلاة " من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة ، وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف"
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/264
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد




بل أما علِمت أنك بتركك الصلاة أصبحت حلال الدم ؟!
أما شعرت أنك تركت دينك فارقت الجماعة يوم تركت شعار الإسلام ؟


هذا قول من لا ينطق عن الهوى " لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث : الثيب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة "

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1676
خلاصة حكم المحدث: صحيح



فأي دين بقي لمن ترك الصلاة ؟؟؟


أُخـيّ .. لكل شيء عوض وخلف
وليس للدين عوض ولا خلف


تخيّل نفسك في ذلك الموقف
تخيل أنك قرين أُبيّ بن خلف


أو أنك تُساق سوقا عنيفا إلى النار فتلتفت يمينا فترى فرعون ، ثم تلتفت يساراً فترى هامان
وأمامك إمامك ( إبليس )
وخلفك ابن خلف
تخيّل هذا الموقف
كم تتمنى عندها أن تدفع وتخلُص من هذا الموقف ؟
تتمنّى أنْ لو كان لك مثل الدنيا وأمثالها لتقي نفسك من عذاب الله






أما علِمت أنك ما قُرنت بهؤلاء إلا لأنك بالغت في الإجرام ؟!
هؤلاء هم طُغاة البشرية ، وعُتاة الجاهلية على درجاتها


إن فعلك هذا – ترك الصلاة – أقبح من الزنا ، وأعظم من الربا ، وأشد من نكاح الأمهات
فهو ليس بالأمر اليسير
بل هو والله أمر جلل خطير


تخيّل أن رب العزة جل جلاله أمر عباده بالسجود فسجد من كان يُصلي ويسجد في الدنيا ، وحاولت أنت وكررت المحاولة لتسجد مع المؤمنين لتكون من الناجين ، فسجد المؤمنون ، وأما المنافقون فحيل بينهم وبين ما يشتهون ؛ لأنهم ما كانوا لرب العـزّة يسجدون


قال رسول رب العالمين : "يكشف ربنا عن ساقـه فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة ، ويبقى كل من كان يسجد في الدنيا رياء وسمعة فيذهب ليسجد فيعود ظهره طبقا واحدا "

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4919
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


إذا تخيّلت هذا الموقف فتخيّل أهل النار في عويل وصراخ


ثم تخيل أهل الجنة في فسحة وانشراح


أما أهل الجنة :
ذهب تعب العبادة ، وذهب نصب الطاعة ، وبقي لهم الأجر أوفر ما كان





وأما أهل النار
فذهبت اللذّات ، وبقيت الحسرات
من أغلى أمانيهم أن يعودوا إلى الدنيا ليعملوا صالحا


أيها التارك لدِينه بتركه لصلاته


لقد كُنت تؤمّل جنات النّعيم
وكنت تطمع في النعيم المقيم
وأنت على ترك الفرائض مُقيم


( أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ ) ؟ المعارج 38.




تالله لو شاقتك جنات النّـعيـ = ـم طلبتها بنفائس الأثمان


تريد الجنات ، وأنت مُصرّ على ترك الصلوات ؟
أم تتمنى الفردوس وأنت عابد لهوى النفوس ؟


فإياك ونفسك !
قال ابن القيم : فالنفس داعية إلى المهالك معينة للأعداء طامحة إلى كل قبيح مُتّبِعـةٌ لكل سوء ؛ فهي تجري بطبعها في ميدان المخالفة . اهـ .


يتبع,,,,,,,,








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 12:09 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,070 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 336
قوة الترشيح : سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: رفيق فرعون .. أفِـق !

كُتب : [ 29 - 03 - 11 - 02:57 PM ]




يا صاح :


مولاك يدعوك إلى الصلاة
ونبيّك صلى الله عليه وسلم يوصيك بها ، وهو في السّكرات
كان آخر كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم :
كان آخرُ كلامِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الصلاةَ الصلاةَ اتَّقوا اللهُ فيما ملكتْ أيمانُكم

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند علي - الصفحة أو الرقم: 166
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

بالله ما عذر أمريء هو مؤمن = حقـا بهذا ليس باليقظان ؟

قل لي أي عُذر تعتذر به عند مولاك وقد تركت أمره ، وارتكبت نهيه ، وعصيت رسوله ؟

فيا تارك الصلاة أقبل على مولاك
واستعتبته على خطاياك
واسأله العفو عن جرائمك السابقة من ترك الصلوات




إن الصلاة نور في الدنيا والآخرة
قال عليه الصلاة والسلام : الصلاة نور .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: العجلوني - المصدر: كشف الخفاء - الصفحة أو الرقم: 2/38
خلاصة حكم المحدث: صحيح

لما مشوا إلى الصلاة في الظّلُمات أُعطوا النور التام يوم القيامة
" بشِّـر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة "
الراوي: بريدة المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 58
خلاصة حكم المحدث:
إسناده جيد
والصلاة برهان على صدق الإيمان ، وبرهان على عبودية الواحد الدّيّـان

" من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة "

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/264
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد.


وفيها النجاة في الدنيا والآخرة
ينجو العبد في دنياه من همّـه وغمِّـه
ويسلم بها من السُّخط والتّسخّط
( إِنَّ الإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلاَّ الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ ) المعارج.

وهي نجاة من الشدائد ، وهي ثبات أمام الفتن والمصائب( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) البقرة 153.

قال ابن كثير رحمه الله : الصلاة من أكبر العون على الثبات في الأمر . اهـ .

وفوائد الصلاة أكثر من أن تُحصر ..

فأقِـم صلاتك قبل أن تبكي عليك نُعاتُك


كتبه


عبد الرحمن بن عبد الله السحيم








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 12:12 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
ثورية
فريق العمل
رقم العضوية : 7476
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر الحبيبه
عدد المشاركات : 391 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ثورية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ماهو الاسلام ... للشيخ عبد الرحمن السحيم

كُتب : [ 25 - 09 - 11 - 06:42 AM ]





الإسلام : هو الاستسلام لله والانقياد له بالطاعة . فلا يُعبد غير الله .
والإسلام مثل البناء ، والبناء لا يقوم إلاّ على أعمدة وأركان .

وأركان الإسلام خمسة :
1 - شهادة أن لا إله إلاّ الله ، وأن محمدًا رسول الله . وذلك بأن يَشهد الإنسان هذه الشهادة مِن قَلْبِه ، فيشهَد أنه لا إله إلاّ الله ، فلا معبود بِحَقٍّ إلاّ الله .

2 – إقامة الصلاة ، وهُنّ خمس صلوات في اليوم والليلة ، وهي تُنظِّم وقت المسلم ، وتَصِله بِربِّه .

3 – أداء الزكاة ، وهو أن يؤدِّي الإنسان زكاة مالِه ، على تفصيل في ذلك ، فالزكاة في المال الظاهر لها ثلاثة شروط :
أ – أن يمتلك الإنسان المال .
ب – أن يبلغ المال نِصاب الزكاة .
جـ - أن تدور السنة على ذلك المال الذي مَلَكه .
وتبلغ قيمة الزكاة ( 2.5 % ) ، وهي تُؤخَذ مِن الأغنياء وتُعطَى الفقراء ، فهو مِن باب الرِفق بالفقراء وأصحاب الحاجات مِن أهل الزكاة .
وفي غير المال الظاهر تفاصيل .
وليس كل ما يملكه الإنسان تَجِب فيه الزكاة .





4 – صوم شهر رمضان ، وهو شَهر في العام يصوم فيه المسلم ، فتسمو نفسه ، وينتفع بَدنه .
وصيام المسلم مِن طلوع الفجر إلى غروب الشمس طيلة شهر رمضان ، وأصحاب الأعذار لهم أعذارهم ، وتفاصيل ذلك تطول ، إلاّ أن المسافر يجوز له أن يُفطِر في سفره ثم يقضي بعد ذلك توسعة على الناس ، ومثله المريض ، والمرأة الحامل ، وغيرهم من أصحاب الأعذار .

5 – الحج إلى مكة مرة في العُمر ، وما زاد عن ذلك فهو زيادة قُربة إلى الله .
ومدة الحج قد لا تتجاوز خمسة أيام .
وفيه منافع للناس ، مِن التقاء الناس ، والبيع والشراء ، مع كونه طاعة وقُرْبَة إلى الله .

وهناك أركان الإيمان ، وهي ستة :
1 - الإيمان بالله ، ويتضمّن ذلك :
أ - الإيمان بالله ربا ، وهو متضمن لثلاثة أشياء :
أن الله عَزّ وَجَلّ هو الْخَالِق
وهو الْمالِك
وهو الْمُدبِّر
وما عدا ذلك مِن أفعال الرب تبارك وتعالى فهو داخل تحت هذه الأشياء .
ب - الإيمان بألوهية الله ، وأن الله هو الإله المعبود ، لا يستحقّ أحد أن يُعبَد مِن دون الله ، فلا معبود بِحَقًٍّ إلاّ الله تعالى .
جـ - الإيمان بأسماء الله وصِفاته ، وانه يفعل ما يشاء ويختار ، وأنه العليم الحكيم ..

2 - الإيمان بالملائكة الكِرام الذين وُكِّلوا بأعمال جليلة ، أجلّها : الـنُّزول بالوحي إلى الأنبياء ، كما هي مُهمة جبريل عليه الصلاة والسلام .





ومهمة ميكائيل نُزول المطر مِن السماء .
ومهمة ملك الموت قبْض الأرواح .
ومهمة إسرافيل النفخ في الصُّور لإعلان نهاية الدنيا وبدء الآخرة ، والبعث .

3 - الإيمان بالكُتُب السماوية ، وأن القرآن هو الكِتاب الخاتم لها ؛ لأنه أُنْزِل على خاتم الأنبياء ، وتكفَّل الله بِحفظِه .

4 - الإيمان بالرُّسُل - عليهم الصلاة والسلام – فنؤمن بالرُّسُل جميعا ، لا نُفرِّق بين أحدٍ مِن رُسُل الله ، وكُلّهم اصطفاهم الله واختارهم ، وكُلّهم مِن بني آدم ، وهم صفوة الله مِن خَلقه ، وخاتم الأنبياء والمرسلِين هو محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم .

5 - الإيمان باليوم الآخِر ، وهو يوم القيامة ، يوم البعث والنشور ، وهو مقتضى عَدْل الله تبارك وتعالى ؛ لأن هذه الدنيا فيها ظالِم ومظلوم ، وفيها حق وباطِل ، فمقتضى العَدْل أن يكون هناك دار أخرى يُجازى فيها الْمُحسِن ، ويُقتصّ ويُنْتَصَف فيها مِن الظالِم والمسيء .

6 - الإيمان بالقَدَر خيره وشرِّه ، وأن الله خَلَق الْخَلق وقدَّر الأقدار ، فَكُلّ ما جَرَى ويَجْرِي إنما هو بِتَقْدِير الله ، والله تعالى هو أحكم الحاكمين ، والحكيم لا يَفعل شيئا إلاّ لِحِكمة ، وقد تظهر تلك الحكمة لبعض الناس ، وقد تَخْفَى عليهم .

وهنا كتاب : الإسلام أصوله ومبادئه - باللغة الإنجليزية ، تأليف : د . محمد السحيم
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=92&book=1896

والله تعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم -حفظه الله -






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 12:13 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
""""ما, للشيخ, ماهو, مرضيا, مرضيا...., أُخيّـه, أفِـق, الله, الاسلام, الذي, الباطل, الرحمن, السحيم, اصطفاكِ, بالله, تكون, يبي, ربك, رفيق, غـرّك, عند, فرعون, فقّـاعـة, ؟""""

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لما رضيت أن تكون الطائر الكسيح و لم ترضى أن تكون الطائر القوي نور القمر فى قصصهم عبرة 5 18 - 05 - 12 11:59 AM
متى تكون نية الصيام في رمضان ؟ أم عمرو الفتاوى الشرعية 1 07 - 06 - 11 05:51 AM
كلمة قد تكون الاخيرة الخنساء الملتقى العام 8 04 - 03 - 11 12:55 PM
هي من تكون ؟ ام براء الدفاع عن الرسول 4 26 - 02 - 11 08:39 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:10 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd