الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
فجر الدعوة
قلب نابض
رقم العضوية : 990
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مــكـــــةالمـــكرمــة
عدد المشاركات : 1,000 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 650
قوة الترشيح : فجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to beholdفجر الدعوة is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل حرام عليكوا .. اسمعوا شكوتي بقي .. حرااااااااام .. صوتي اتنبح ......

كُتب : [ 04 - 03 - 10 - 08:43 PM ]





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انا صراحة مش عارفة اكتب الشكوي فين
فحبيت اكتبها هنا



والآن اترككم مع الشكوي ...



هذه واحدة مقدمة شكوى تقول في شكواها


لا أدري ما بال أقاربي يأتون عند أخواتي بكثرة


لكن عندما يأتي موعدي لا يأتي سوى القليل


فهم يزورون أخواتي الأربع كل يوم


أما أنا فلا أكاد أشاهد إلا القلة فهم مقصرون في زيارتي


بل ويقطعونني أياماً عدّة


بل أن بعضهم لا أكاد أراه مطلقاً


وكأنني سقطتُ من قاموسهم


والبعض منهم يأتي إليَّ وبه كسل وخمول غريب


ولهم أعذار غير مقبولة مطلقاً


ماذا أفعل لهم فأنا أكثر أخواتي عطاءً لمن يأتي إليَّ


ولا أتهم أخواتي بالتقصير لكن الكل يعرف إني أفوقهم في العطاء


والكثير ينصح أقاربي بإن يأتون إليّ فأنا لدي الخير الكثير


ومع ذلك لا يأتون ؟!!!!!!!!!!!؟



فلا حياة لمن تنادي


ما المشكلة يا تُرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل يا تُرى إنهم محرووومين من ذلك ؟!



أنتهت شكواها ،،، وبقيَ أن نعرف من هي صاحبة الشكوى ؟؟؟؟


=================


فصاحبة الشكوى قد تكوّن أسمها من ثلاث أحرف فقط .


=================
ختمت بالراء
==
وتوسّطت بالجيم
==
وبدأت بالفاء
=================
نعم إنها (( فجر ))


صلاة الفجر



هاهي تشتكي هجر الكثير من المسلمين لها





والمقصود بـ ( أقاربي ) أي المسلمين الذين يتقرّبون بها عند الله .


الملاحَظ اليوم يرى الكثير قد تكاسل في أداءها بل أن البعض لم يؤديها في وقتها منذ زمن بعيد
بل إن بعضهم يقوم لشغله فيذهب ثم يصليها هناك


هكذا عندما أصبحت لديهم عادة وليست عبادة فعلو ذلك


أنسو عظيم فضلها ، فلو تأملنا قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه ماذا يقول في الركعتين التين تسبق صلاة الفجر :

" (( ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها ))

الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 725
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وفي رواية لمسلم ” لهما أحب إلي من الدنيا جميعها ”.


فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟


يجب أن نتوقف عند ذلك كثيراً


ولعظم أمرها أنها تشهدها ملائكة الليل والنهار :

قال الله تعالى (( وَقُرْءَانَ ٱلْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْءَانَ ٱلْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًۭا ﴿٧٨﴾ ) الإسراء 78.



وهذه بشرى من رسولنا صلي الله عليه وسلم وهو يقول : فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه :
( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة )
الراوي: بريدة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/171
خلاصة حكم المحدث: رجاله إسناده ثقات




وكسب آخر إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر ، ولكنه ليس كسبا دنيويا بل هو أرفع وأسمى من ذلك ، وهو الغاية التي يشمر لها المؤمنون ، ويتعبد من أجلها العابدون ، إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة ، قال عليه الصلاة والسلام :
" من صلى البردين دخل الجنة "
والبردان هما صلاة الفجر والعصر
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 635
خلاصة حكم المحدث: صحيح





وهذا رسولنا صلي الله عليه وسلم يمنح وعداً بالنجاة من النار فيقول :


( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها )
يعني الفجر والعصر


الراوي: عمارة بن رؤيبة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 470
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ثم ألا تحب أن تكون طوال يومك وأنت في حفظ الواحد الأحد عز وجل ،،
فها هو رسولنا الكريم صلي اله عليه وسلم يقول :
((( من صلى الفجر فهو في ذمة الله ، فلا يطلبنكم الله بشيء من ذمته ))

الراوي: سمرة بن جندب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6344

خلاصة حكم المحدث: صحيح .
أخرجه مسلم ، من حديث جندب بن عبد الله .
وهل يا تُرى تريد أن تصبح نفسك خبيثه ؟! والعياذ بالله .

فقد حذرنا النبي المصطفى من أن تكون أنفسنا خبيثة فقال فيما أخرجه البخاري و مسلم :
« يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام، ثلاث عقد، يضرب على كلِّ عقدة: عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله تعالى انحلَّت عقدة، فإن توضَّأ انحلَّت عقدة، فإن صلَّى انحلَّت عقدة، فأصبح نشيطاً طيِّب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان »
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1142
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

فإلى من ضيّعها



أقول قد عرضت نفسك لسخط الله ومقته فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري وقبل أن تقول نفس :
(أَن تَقُولَ نَفْسٌۭ يَـٰحَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِى جَنۢبِ ٱللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ ٱلسَّـٰخِرِينَ ﴿٥٦﴾الزمر.. )
وتقول (وْ تَقُولَ حِينَ تَرَى ٱلْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِى كَرَّةًۭ فَأَكُونَ مِنَ ٱلْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾الزمر)

فانفذ بنفسك من حجب الهوى إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة .

وأخيراً إليك بعض الوسائل بإختصار :

1- إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم .
2- الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك .
3- الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه والاصدقاء يستخدموا الموبايل لايقاظ بعضهم ولهم أجر عظيم إن شاء الله
4- الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم .
اللهم أني قد بلغت اللهم فأشهد

اللهم اجعلنا من مقيمي الصلواات الخمس في اوقاتها ..اللهم آميييييييييييييييين
اللهم إنا نسألك رضاك والجنه ونعوذ بك من سخطك والنار
اللهم إنا نسألك الجنه وماقرب إليها من قول أو عمل ونعوذ بك من النار وماقرب إليها من قول أو عمل
اللهم إجعلنا رفقاء حبيبنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم في أعالي جنان الخلد واسقنا من يده الشريفه شربه ماء هنيئه مريئه لا نظمأ بعدها أبدا..
وأتمم لنا اللذه ياااااااااااااااااااااارب
بالنظر إلي وجهك الكريم
اللهم آمييييييييييييين يارب العالمييييين

أسألكم الدعاء


منقول ع فكرة







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 11 - 10 - 12 الساعة 11:44 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb بالصور فقط...الفرق بين عشاق الساعة الخامسة والساعة السادسة !!!

كُتب : [ 07 - 07 - 10 - 02:49 PM ]


حبيباتي الموضوع عجبني جدااا
ونقلته لنعين بعض ونقهر الشيطان ونقوم لصلاه الفجر




اي حيرة تنتابني حينما اتأمل مشهدين عظيمين يقع بين ساعتين من ساعات العمر .
أعتذر من الجميع .. فالمشهد ليس كوميدياً .. بل مؤلم .. و محزن .. ليس لكل المشاهدين ..

بل لمن قال الله فيهم { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37)} ق.
.

°•.

¤•¦ ( مشهد الساعة الخامسة )¤•¦


¤•¦ [مشهد الساعة السابعة ]¤•¦




.•° [مشهدان يعرضان ليس بينهما إلا ( 100 ) دقيقة تقريباً . يشكل منعطف كبير في حياة المسلمين .]. °•.




¤•¦ ( مشهد الساعة الخامسة )¤•¦



.•° مع بداية فجر يوم جديد ظهرة لنا طائفة تغلبت على هواء نفسها وغلبت شيطانها ..

وقامت في نشاط وحيوية توضأة واحسنت الوضوء لبست أجمل الثياب ..

متجهة بنفس منشرحة وقلوب مؤمنة إلى بيت من بيوت الله تمشي بسكينة ووقار ..

ترجوا رحمة ربها وتخشى عذابه . استنشقوا عبير الطاعة .. واكتسوا بثياب الإنقياد ..

فجمعت لهم سعادة الدنيا والأخرة .

يسيرون هم وأبناءهم بعد أن أيقضوا أهليهم لأداء صلاة الفجر جماعة في المساجد ..

"فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسمُهُ "النور36.

°•.




.•° وفي المقابل وفي نفس الساعة طوائف من المسلمين كثر لا يزالون على فرشهم يتقلبون ..


وبصوت الشخير يتنفسون .. بال الشيطان في آذانهم .. فأثقل عليهم التقرب إلى ربهم بأعظم عبادة يجتمع فيها ملائكة الليل والنهار ..







¤•¦ [مشهد الساعة السابعة ]¤•¦




.•° فما إن تأتي تلكم الساعة والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج وبدأ وقت الدراسة والدوام ..

إلا وتزدحم الشوارع بالسيارات في حركة سريعة لا تسمع فيها إلا أصوات المنبهات ..

وطرقات تتدافع .. ومتاجر يتزاحم عليها الزبائن داخلين خارجين ... °•.




¤•¦ ( نـــتـــيـــجـــة )¤•¦


.•° يا عشاق الساعة السابعة : كيف تهنئون بالنوم والناس في المساجد مع قرآن الفجر يعيشون ..

وإلى لذيذ خطاب الإله يستمعون وفي ربيع جنانه يتقلبون؟!

إن من آثر لذة الوسادة على العبادة حريّ بالخسارة ومحروم من سلوك طريق السعادة.°•.




¤•¦ ( نـــتـــيـــجـــة )¤•¦


.•° يا عشاق الساعة الخامسة : ما أسعدكم يوم جاهدتم أنفسكم وزهدتم في لذة الفراش ..

لتحصلوا على البراءة من النفاق، ولتكونوا أهلاً لبشارة النبي بدخول الجنان .. وتنالوا شرف شهود الملائكة وسؤال الله عنهم.


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، "أَقِمْ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا"الاسراء 78 .





¤•¦ ( وقفة تأمل )¤•¦


.•° إن هذه المقارنة الأليمة بين الساعة الخامسة والساعة السابعة صباحًا هي أكثر صورة محرجة تكشف لنا كيف صارت الدنيا في نفوسنا أعظم من ديننا.


حين تتذكر هدوء الساعة الخامسة صباحًا في مقابل هدير السابعة صباحًا ..


فأخبرني بالله عليك هل تستطيع أن تمنع ذهنك من أن يتذكر قوله تعالى في سورة الأعلى: "بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى ".

صلاة الفجر ميزان ومقياس لمعرفة أهل الإيمان، من حافظ عليها شُهِد له بالإيمان ..

ومن تخلف عنها دلّ ذلك على خلل في إيمانه وقسوة في قلبه واستسلام لنفسه وهواه ..

يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظن). °•.




¤•¦ ( شارك في تمثيل الأدوار جميع المسلمين )¤•¦


.•° [ قام بدور الساعة الخامسة ]. °•.

.•° [ المبشرين بالنور التام يوم القيامة ]. °•.


.•° [ قام بدور الساعة السابعة ]. °•.

.•° [ أصدقاء النوم و الوسادة ]. °•.


[ ألقاكم على شواطئ التائبين ]
اللهم اجعلنا من القوامين الصائمين واقبلنا عندك يا كريم
اختكم المحبه في الله تعالي.









التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 26 - 10 - 10 الساعة 08:32 AM سبب آخر: كتابة أسماء السور, التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
حجابي عزتي
قلب مشارك
رقم العضوية : 7374
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : عراق ، بغداد
عدد المشاركات : 102 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حجابي عزتي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي هنيئا لكم يا اهل الفجر

كُتب : [ 12 - 09 - 10 - 10:23 AM ]

أهل الفجر





هم فئة موفقة، وجوههم مسفرة، وجباههم مشرقة، وأوقاتهم مباركة؛ فإن كنت منهم فاحمد الله على فضله، وإن لم تكن من جملتهم فدعواتي لك أن تلحق بركبهم.. أتدري من هم؟

إنهم أهل الفجر.. قوم يحرصون على أداء هذه الفريضة، ويعتنون بهذه الشعيرة.. يستقبل بها أحدهم يومه، ويستفتح بها نهاره، والقائمون بها تشهد لهم الملائكة.. من أداها مع الجماعة فكأنما صلى الليل كله.


إنها صلاة الفجر التي سماها الله قرآنا، فقال جل وعز: { وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودا} [الإسراء : 78].

المحافظة عليها من أسباب دخول الجنة، والوضوء لها كم فيه من درجات، والمشي إليها كم فيه من حسنات، والوقت بعدها تنزل فيه البركات.. قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: اللهم بارك لأمتي في بكورها.
يا أهل الفجر..

يا من أجبتم داعي الله وهو ينادي (حي على الصلاة.. حي على الفلاح)، فسلام عليكم حـين استلهمتم كلمات: (الصلاة خير من النوم)، واستشعرتم معاني العبودية، فاستقبلتم سعادة الأيام تبشركم وتثبتكم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: بشر المشائين في الظلم إلى المسجد بالنور التام يوم القيامة،

الراوي: بريدة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/171
خلاصة حكم المحدث: رجاله إسناده ثقات





لقد فزتم بعظيم الأجر؛ فلا تغبطوا أهل الشهوات والحظوظ العاجلة، فما عندهم -والله- ما يُغبطون عليه، بل بفضله وبرحمته فاغتبطوا، وإياه على إعانتكم فاشكروا، وله فتوجهوا.. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله،

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 656
خلاصة حكم المحدث: صحيح .



هنيئا لكم أن تتمتعوا بالنظر إلى وجه الله الكريم في الجنة، قال صلى الله عليه وسلم: إنكم سترون ربَّكم كمَا ترون هذا القَمرَ لا تُضامونَ في رؤيته.. فإن استطعتم ألا تُغلبوا على صلاةٍ قبل طلوع الشَّمسِ وقبلَ غروبها فافعلوا، ثم قرأ: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ} [ق: 39]،

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 633
خلاصة حكم المحدث: صحيح



ألا ترضون أن يذهب الناس بالأموال والزوجات، وترجعون أنتم بالبركة في الأوقات والنشاط وطيب النفس وأنواع الهديات، ودخول الجنات ونزول الرحمات.. قال صلى الله عليه وسلم: من صلى البُردين دَخل الجنة،
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 635
خلاصة حكم المحدث: صحيح

والبردان: صلاة الفجر وصلاة العصر.



وقال صلى الله عليه وسلم: لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها،


الراوي: عمارة بن رؤيبة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 470
خلاصة حكم المحدث: صحيح



والمراد بهذا صلاة الفجر وصلاة العصر.

يا أهل الفجر..

أنتم محفوظون بحفظ الله، أنفسكم طيبة، وأجسادكم نشيطة.. كما قال صلى الله عليه وسلم: من صلَّى الصبح فهو في ذمة الله،فلا يطلبنكم الله بشيء من ذمته ))

الراوي: سمرة بن جندب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6344

خلاصة حكم المحدث: صحيح .

ويقول صلى الله عليه وسلم: يعقد الشيطان على قافية رأسِ أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد، ويضرب على مكان كل عقدة (عليك ليل طويل فارقد)، فإن استيقظ وذكر الله انحلت عقدة، فإن توضأ انحلت عقدة، فإن صلى انحلت عقدة؛ فأصبح نشيطا طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان،
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1142
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]





كفاكم شرفا شهادة ملائكة الرحمن لكم كما في قوله صلى الله عليه وسلم: يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم -وهو أعلم بهم- كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون،

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 555
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




وكما في قوله صلى الله عليه وسلم: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة.. فذلكم الرباط، فذلكم الرباط،

فذلكم الرباط
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2618
خلاصة حكم المحدث: صحيح

نعم هم الرجال حقا، والمؤمنون صدقا، ممن قال الله فيهم: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [النور : 36 - 38].


أما من ضيعوا الصلاة، وتهاونوا بها، وأخروها عن وقتها.. فيا ليت شعري لو يعلمون ماذا تحمَّلوا من الوِزر؟ وماذا فاتهم من الأجر؟ قال تعالى: {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [الماعون: 4 - 5]، وقال تعالى: { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً * إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئاً} [مريم: 59 -60]، وقال صلى الله عليه وسلم:

إن أول ما افترض الله على الناس من دينهم الصلاة وآخر ما يبقى الصلاة وأول ما يحاسب به الصلاة ويقول الله انظروا في صلاة عبدي فإن كانت تامة كتبت تامة وإن كانت ناقصة يقول انظروا هل لعبدي تطوع فإن وجد له تطوع تمت الفريضة من التطوع ثم قال انظروا هل زكاته تامة فإن كانت تامة كتبت تامة وإن كانت ناقصة قال انظروا هل له صدقة فإن كانت له صدقة تمت له زكاته

الراوي: أنس بن مالك المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/187
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]




في ذمة الله!


ألا فالحق بأهل الفجـر؛ لكي تكون في ذمة الله، ولتكتب في ديوان الأبرار، وتحصل لك السعادة والنور، وتمحى من صحيفة النفاق.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاةِ الفجرِ والعشاءِ، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا،

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 657
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] .



دمتم بحفظ الله










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 12 - 10 - 12 الساعة 08:49 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
اسلامنا هوالنور
فريق العمل
رقم العضوية : 6644
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 3,291 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1001
قوة الترشيح : اسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud ofاسلامنا هوالنور has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: هنيئا لكم يا اهل الفجر

كُتب : [ 13 - 09 - 10 - 02:42 AM ]



وللمزيد
محاضرة للدكتور محمد العريفي
بعنوان
فضل صلاة الفجر
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=88855






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 12 - 10 - 12 الساعة 08:49 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ملف صلاة الفجر... ادخلوا

كُتب : [ 26 - 10 - 10 - 04:50 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم




عظيم الأجر في المحافظة على صلاة الفجر



الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه ومن والاه.
أيها احباء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد:


فقد ذكر الله عمار المساجد فوصفهم بالإيمان النافع وبالقيام بالأعمال الصالحة التي أمها الصلاة والزكاة وبخشية الله التي هي أصل كل خير فقال تعالى: إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ [التوبة:18].
وحضورك إلى المسجد لأداء الصلاة مع الجماعة إنما هو عمارة لبيوت الله. والوصية لي ولك، أن نحافظ على هذه الصلاة مع الجماعة لتكون لنا نوراً وبرهاناً يوم القيامة، ولا تنس أنفسهم، وضعف إيمانهم وقل ورعهم، وماتت غيرتهم، فلا يحرصون على حضور صلاة الفجر مع الجماعة ويتذرعون بحجج وأعذار هي أوعى من بيت العنكبوت، وهم بصنيعهم هذا قد آثروا حب النفس وحب النوم على محاب الله ورسوله: قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [التوبة:24].


أخا الإسلام: ألا تحب أن تسعد ببشرى نبيك وهو يقول فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه عن أنس رضي الله عنه: { بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة } كسب آخر، إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر، ولكنه ليس كسبا دنيويا بل هو أرفع وأسمى من ذلك، وهو الغاية الني يشمر لها المؤمنون، ويتعبد من أجلها العابدون، إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة قال عليه الصلاة والسلام: { من صلى البردين دخل الجنة } أي من صلى الفجر والعصر. [أخرجه مسلم].
فيا له من فضل عظيم أن تدخل الجنة بسبب محافظتك على هاتين الصلاتين، صلاة الصبح والعصر، ولكن إذا أردت أن تعلم هذا فأقرأ كتاب ربك وتدبر وتفهم ما فيه فالوصف لا يحيط بما فيها: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17].






وينبغي أن تعلم أخي المسلم، أن إيمان المرء يتمثل بحضور صلاة الفجر حين يستيقظ الإنسان من فراشه الناعم تاركاً لذة النوم وراحة النفس طلباً لما عند الله، كما أخبر النبي بقوله: { من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم } [أخرجه مسلم]، من حديث جندب بن عبد الله.
إن النفس الزكية الطاهرة تسارع إلى ربها لأداء صلاة الفجر مع الجماعة، فهي غالية الأجر وصعبة المنال إلا لمن وفقه الله لذلك.

وكثير من الناس اليوم إذا آووا إلى فرشهم للنوم غطوا في سبات عميق قال عليه الصلاة والسلام فيما أخرجه مسلم: { يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم ثلاث عقد إذا نام بكل عقدة يضرب عليك ليلاً طويلاً فإذا استيقظ، فذكر الله انحلت عقدة وإذا توضأ، انحلت عنه العقد فأصبح نشيطاً طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان }

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1142
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



فانظر أخي المسلم إلى عظيم المسؤولية وأهميتها فهذا رسولنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام محذرنا من أن تصبح النفس خبيثة خاصة إذا نامت عن صلاة الفجر. فما بال هذا التقصير فينا؟ لماذا هذا التساهل عندنا؟ وكيف نأمل أن ينصرنا الله عز وجل، وأن يرزقنا، ويهزم أعداءنا، وأن يمكن لنا في الأرض ونحن في تقصير وتفريط في حق الله. نسمع نداءه كل يوم حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح ـ الصلاة خير من النوم ونحن لا نجيب ولا نستجيب أي بعد عن الله بعد هذا. هل أمنا مكر الله؟ هل نسينا وقوفنا بين يدي الله؟ والله لتوقفنّ غداً عند من لا تخفى علية خافية وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ [الأنعام:94].





لا يا أخي قم عن فراشك وانهض من نومك واستعن بالله رب العالمين ولا تتثاقل نفسك عن صلاة الفجر ولو ما فيهما من الأجر لأتوهما ولو حبواً.
إن الواحد منا ليسر حينما يدخل المسجد لصلاة الظهر أو المغرب أو العشاء ويجد جموع المصلين في الصف والصفين والثلاثة صغاراً وكباراً، فيحمد الله ثم يأتي لصلاة الفجر ولا يجد إلا شطر العدد أو أقل من ذلك. أين ذهب أولئك المصلون؟: إنهم صرعى ضربات الشيطان بعقده الثلاث يغطون في سبات عميق فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ولو قيل لأحدهم إن عملك يدعوك قبل الفجر بساعة لأعد نفسه واستعد وأخذ بالأسباب حتى يستيقظ في الوقت المحدد بل لو أراد أحدنا أن يسافر قبل أذان الفجر لاحتاط لنفسه وأوصى أهله أن يوقظوه.لكنا لا نصنع هذا في صلاة الفجر.



فليتق الله أمرؤ عرف الحق فلم يتبعه وإذا سمعت أذان الفجر، يدوي في أفواه الموحدين فانهض بنفس شجاعة إلى المسجد، وكن من الذين يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار.
ثم اعلم يا أخا الإسلام أنك إذا أرخيت العنان لنفسك وتخلفت عن صلاة الفجر عرضت نفسك لسخط الله ومقته فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري وقبل: أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ 56 أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ 57 أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ [الزمر:56-58].

والآن قد جاءك النذير وتبين لك القول، فانفذ بنفسك من حجب الهوى إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة.

وهاكها باختصار:
1-إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم.
2-الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك.
3-الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه.
4-الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم.



فبادر إلى الصلاة وأجب داعي الله، وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء [الأحقاق:32].

ألهمنا الله وإياك البرّ والرشاد ووفقنا للخير والسداد وسلك بنا وبك طريق الأخيار الأبرار.
وأخيراً تذكر قول ربك: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ [ق:37]. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


اللهم ارزقنا لذة الوقوف بين يديك اللهم امين يارب العالمين








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 12 - 10 - 12 الساعة 08:52 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
......, لأداء, لله, لاتستطيعي, لصلاة, لإحياء, مقياس, اللهم, الاستيقاظ, الخامسة, السابعة, السادسة, الساعة, الفجر, الفجر....؟, ابنتى, اسمعوا, اعنا, ذكرك, بالصور, تحافظى, تستيقظ, جملة, حبك, حدث, حرام, حرااااااااام, يسمي, يوميات, رجال, روحانيات, صلاة, شاب, صباحاً, صوتي, صور, سكوتى, على, عليكوا, عبادتك, عشاق, فضائل, فقط...الفرق, هنيئا, والساعة, ندم, وحسن, وسكرك, وفي, ؟؟؟, كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلاش عن صلاة الفجر قلم مسلمه الفلاش والبوربوينت الدعوى 4 02 - 03 - 11 08:53 AM
رئيسة وزراء اليهود و حملة صلاة الفجر !! بنت الازور حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب 5 28 - 02 - 11 11:54 PM
حكم صلاة الفجر *بطريقة السؤال والجواب* فارسة الاخلاق* الفتاوى الشرعية 5 08 - 02 - 09 10:15 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:10 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd