الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: كيف ترق القلوب؟؟؟؟

كُتب : [ 21 - 07 - 09 - 02:42 AM ]





رحلــــة




ترقيــــــق قلب





كان في بداية الطريق ...و يسير كما اعتاد السير دائماً... و الأمور على ما يرام هكذا ظنّ



و كان الشهر الفضيل يقترب ........ حاسب نفسه ووقف على أحوال قلبه و كانت هذه أوّل مرّة يرى الحقيقة فتساءل أين قلبي من الصلاة ؟ أين أنت يا قلب من الذكر ؟ أين ... أين ... أين الوجل و الخشوع ؟؟؟ أين تدبر القرآن ... و خشية الرحمن؟؟؟؟.........هنا أدرك أنّ قلبه مفقود و أنّ عليه البحث فكانت بداية الرحلة:


أولاً : شروط الإقلاع:

صدق :

صدق مع الله فيما يريد من الإصلاح ..و ذلك بالنية الخالصة ..و الاجتهاد فيما يريد .

يقين :

يقين أنّ ربّ القلوب سيهدي قلبه ,
يقين بكلّ آية من آيات الله عزّ و جلّ ,
يقين أنّه مهما فعل فلا حول و لا قوة إلا بالله .

خضوع :

خضوع و اإنكسار بين يدي الله عزّ و جلّ و شدّة الإفتقار إليه.

دعاء :

دعاء و تضرّع أين يهدي الله ذاك القلب الضعيف و يربط عليه .

التوّ كل على الله

بالاعتماد على الله و الثقة به مع الأخذ بالأسباب.




وقت الإقلاع




في كلّ وقت و حين... ليل نهار... و لسرعة الوصول يكون الاجتهاد أوقات إجابة الدعاء خاصّةً وقت السحر.





الرحلـــــــــة


إنّ كلام الله حقّ و نحن نؤمن به و ما تمرّ به قلوبنا من ضعف ووهن إنما هو لتقصير مع كتاب الله عزّ و جلّ
لذا ستكون الرحلة كلّها مع كتاب الله عزّ و جلّ :

· كان يقرأ ورده بنيّة

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ } يونس57



· قرأ الآيات

{وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ } المؤمنون78
{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ } السجدة9
{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ } الملك23
فوجد أنّه لم يشكر المنعم بلسانه على نعمة فؤادها فكيف يشكر بجوارحه؟؟



· فكانت التوصية الأولى :

شكر نعمة القلب و بعد أن شكر شعر بدقات قلبه ... و أنّ لهذه الدقات عليه حقّ.

· ثم ّ تأمل الآية

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } الرعد28
و سبحان الله أنّ شيخه قد نصحه ذات الوقت بنصائح كان لها أثر عظيم على قلبه فقال له:

والذاكرين الله كثيرا والذاكرات.... الأمر يحتاج لتدريب... وكثرة الذكر تحرك الشوق لله ولرسوله... فتطيب الحياة وتسكن النفس
فبدأ بكثرة الذكر و سبحان الله العظيم كان يشعر بساعدة تغمر قلبه كلّما ذكر ...تتسارع دقات قلبه...يحاول أن يذكر معها وما يستطيع... دقات قلبه أسرع ..من ذكره ..فأنعم عليه المنعم بذكر القلب ...



· التوصية الثانية:

الذكر باللسان و القلب.

***ثمّ تدبر:
{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ } آل عمران185

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ } الأنبياء35

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ } العنكبوت57

{قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } الجمعة8

إنّه ذكر الموت ...له سحرُ على القلوب...بذكره تحياقلوب ....لحظات صفاء يحياها مع ذكر الموت يجعله يحسن لكلّ من حوله ..فهو راحل ..لن ينفعه أحد ...ما عاد يقف على ظلم وقع عليه ...هانت عليه آلامه ...هانتعليه الدنيا ... شعر و أنه ليس من أهلها... أصبح أنسه في خلوته ..ما أطيبه ذكر الموت



التوصية الثالثة :ذكر الموت ...عش في الدنيا كأنك غريبأو عابر سبيل

***و مازال يتأمل في الأيات:
{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } البقرة164

{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ } آل عمران190

{إِنَّ اللّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } الأنعام95

{فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ } الأنعام96

{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } الأنعام97

{وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ } الأنعام98

{وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } الأنعام99

إنّه التأمّل و التدّبر في آيات الله عزّ و جلّالكونية يتأمّل تلك الحبة يرقبها كلّ يوم و هي تنمو .. و تنمو إلى خروج الثمرة ..سبحان الله يستشعر عظمة الخالق ...يرقب كلّ يوم شروق الشمس و غروبها ... كلّمانظر و تأمل يمر على قلبه آية من آيات الله ....
سبحانك ربي ما أعظمك!


***التوصية الرابعة: التأمل و التدبر في آيات الله الكونية

***بين أيدينا حياة قلوبنا و شفاؤها و سبيل سعادتها في الدنيا والأخرة :
{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } ص29
إنّه التدبر... فهمالأيات... و تمريرها على القلوب حتى يحدث التأثير الذي نسعى إليه... فمتى تدبّر ذاق حلاوة القرآن ...ما كان ليصل لتلك المعاني القلبية لولا فضل الله و فتحه عليه بتدبر آياته


التوصية الخامسة :تدبر آيات القرآن و الوقوف على معانيه العظيمة و إمرارها على القلوب.






من أصعب المحن و أشقّها على النفس ..المحن القلبية ومن أعظم المنح الربّانية ...هي تلك المنح القلبية إنّ الوقوف على أحوال القلوب نعمة من الربّ سبحانه وتعالى تستوجب الشكر
ربّي لك الشكر و الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 21 - 05 - 12 الساعة 03:32 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
المقدسية
قلب جديد
رقم العضوية : 1443
تاريخ التسجيل : Sep 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الاردن
عدد المشاركات : 6 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : المقدسية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
115 قلوب هاجرت الى الله

كُتب : [ 27 - 07 - 09 - 08:10 PM ]



أنهار التوبة أربع أنهار


قال ابن القيم : من لم ينغمس فيها في الثلاثة الأنهار ينغمس في النهر الرابع ..

النهر الأول

نهر التوبة النصوح في الدنيا

النهر الثاني

نهر الحسنات الماحية

النهر الثالث

نهر المصائب المكفرة

النهر الرابع

نهر الجحيم يوم القيامة

نهر التوبة

فهو مطلوب بالوجوب على كل الناس ( وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُو۟لَـٰٓئِكَ هُمُ ٱلظَّـٰلِمُونَ ﴿١١﴾) ومن لم ينغمس في نهر التوبة احتاج إلى النهر الثاني وهي

الحسنات الماحية لعصاة الموحدين أن يُقدم من الحسنات مثل الجبال( البذل ، العطاء ، الدعوة ، التنفل ، الذكر ، حسن الخلق ، القراءة )

حتى يغمس سيئاته وإذا بلغ الماء كلتيه لم يحمل الخبث ، قالهُ الذهبي لما ترجم لقتاده من دعامة ذاك العلامة الجهبذ المحدث الكبير الحافظ

( وإذا بلغ الماء كلتيه لم يحمل الخبث ) قال ابن تيمية رحمه الله ، انظر إلى موسى عليه السلام أتى من عنده سبحانه تعالى بعد أن كلم ربه وأتى إلى أخيه هارون

أخذ بلحية أخيه وأخوه نبي مثله فجر لحيته أمام الناس وألقى الصحف في الأرض وفيها كلام الله ، وغضب على أخيه وتكلم في شأن ما قام به أخيه وعاتبه

ومع ذلك عفى الله عنه بسبب

وإذا الحبيب أتى بذنبِ واحد ...... جاءت محاسنة بألف شفيع

بينما المنافق لا يُقبل منه هذا فالمقصد نهر التوبة ونهر الحسنات الماحية المستغرقة للذنوب .

نهر المصائب المُكفرة

(لا يصيب المؤمن من هم ولا وصب ولا غم ولا مرض ولا حزن حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله به خطاياه)

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5641
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


يقول سبحانه في الحديث القدسي في البخاري

(- إن الله قال : إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر ، عوضته منهما الجنة . يريد : عينيه .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5653
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


) فهذه من المصائب ( الشمس ، الجوع ، السهاد ، الأرق ، الهم والغم ، ما ينال المسلم في عرضه ، في ماله ، في شخصيته )

كلها من المصائب المكفرة .

نهر الجحيم

نعوذ بالله من النار وما أعتقد أهل السنة أنه قد يدخل صاحب الكبيرة في النار يُطهر حتى يخرج إلى الجنة لكن عصاة من عُرى التوحيد قد يدخلونها بلا تخليد ...


هذه من قضايا الأنهار الأربعة التي يجب على الإنسان أن يتأملها وأن يعيها وهناك شريط بعنوان ( المكفرات العشر ) والتي جمعها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى جمع المكفرات العشر


من جمعها فقد كفر الله عنه ذنبه وخطيئته .







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 11:06 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
صاحبة القلادة
قلب نشط
رقم العضوية : 5004
تاريخ التسجيل : May 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 265 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : صاحبة القلادة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي فرمت قلبك

كُتب : [ 13 - 08 - 09 - 09:51 PM ]



فكرت تفرمت قلبك قبل كده ؟؟
أفرمت قلبي ؟!
آه .. مش لما يكون في مشكلة في الجهاز بتفرمته وبيرجع تاني فاضي زي أول يوم جبته فيه
بس أنا لما جبته مكنش فاضي ..
يا رايق .. عوزين نتكلم بجد .. يعني مكنش فيه فيروسات .. ولا ملفات تتقله ولا برامج مبتستخدمهاش ولا أي حاجة ملهاش لازمة
طيب ده الجهاز .. قلبي ماله بقى؟؟!
بردو أحنا قلوبنا محتاجة تتفرمت
خليك صادق مع نفسك .. قلبك في كام حاجة ملهاش لزمة .. بل فيه كام حاجة متقلاه .. فيه كام أغنية , فيه كام فيلم . فيه كام بنت , فيه كام موقع , فيه كام ..
طيب قلب بالشكل ده هل ممكن نلاقي فيه مساحة فاضيه عشان نحط فيها حب الله؟؟
حب الله ؟! حب الله نحطه في المساحة الفاضية ؟؟! انتا بتقول إيه ؟؟
مش قلنا خليك صادق .. مش هو ده الواقع .. مش انتا اللي وصلت قلبك للحاله دي ..
لما صاحبتك ترن عليك عشان تنزلها .. وفي نفس الوقت لما المؤذن يقول حي على الصلاة عشان تقابل ربك .. بتستجيب لمين ؟؟
طيب لو بيلموا تبرعات للمسجد وانتا ممعكش غير حق تذكرة السينما .. بتدفعها فين ؟؟
طيب أنت سعيد بحياتك ؟؟
سعيد باصحابك وصحباتك والخروجات والفسح و الأغني و...
طيب حتى لو عشت اللحظة وقضيت وقت جميل .. بعدها بيكون حالك إيه ؟؟
ربنا قال (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا)
مش بتحس بخنقة وكآبة وأي حد يكلمك تتعصب عليه ؟؟
مش اللي بتبات فيه بتصحى فيه ؟؟
ومشاكل كتير مع أهلك ومع الناس مش لاقي لها حل ..
خايف من المستقبل ..
وهتتجوز ازاي ؟؟
وهتصرف منين ؟؟
هي دي عيشة ؟؟!
هي دي حياة ؟؟!
إيه اللي مصبرك على الوضع ده ؟؟!
مفكرتش تغير حياتك ؟؟
مفكرتش تعيشها صح ؟؟
مفكرتش تعيشها لله ؟؟
بس .. دي مش سكتي .. مقدرش أعيش من غير أغاني ؟؟ ازاي أسيب أصحابي ؟؟ ازاي ..
تفتكر إيه اللي ممكن يصبر الملتزمين على عيشتهم لو كانت لا تطاق .. هما لو مش لقيوا السعادة في طريق ربنا أكيد كانوا تركوه من زمان !!
يعني هو ايه اللي يخليه ميسمعش أغاني ؟؟
أكيد وجد الأجمل منها
ليه ترك الحب الحرام ؟؟
أكيد وجد حب الله
ياااه حب الله .. جربت قبل كده تفرمت قلبك ومتحملش عليه غير حب الله .. جربت ان قلبك ميكنش فيه غير حب الله .. مفيش حب دنيا ولا ناس ولا أي حاجة غير حب الله .. تصحى من النوم مفيش على لسانك غير ذكر الله .. تجري على المسجد عشان تقابل حبيبك .. الإمام يسلم تقوم بسرعة تصلي السنة .. تخلص صلاة تجري تدور على أي مصحف عشان تقرأ كلام حبيبك .. مش عاوز تخلص عاوز تختمه في قاعده واحده .. مبقتش عاوز تسمع كلام غير كلام الله .. مش عاوز تكلم حد غير ربنا .. في كل مكان حاسس ان ربنا قريب منك
.. والله نفسي بس .. أنا حاسس ان ربنا مش هيقبلني ..
مش هيقبلك !




ربنا .. أزاي تقول كده .. هو في حد أرحم بك منه .. صحيح زنوبنا كبيرة .. لاكن رحمته أكبر هو القائل (وَرَحْمَتِى وَسِعَتْ كُلَّ شَيءٍ)
مش بس يرحمك .. وكمان يدافع عنك
ربنا قال في الحديث القدسي : (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب)

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الحديث........



عارف يعني إيه .. يعني ربنا هو اللي هيدافع عنك ..
أنا ؟!
آه عنك أنتا لو رجعتله بجد وكنت من أوليائه .. ياااه تخيل لما ربنا يدافع عنك .. مين يقدر يقف في طريقك ؟؟
ممكن تخاف من حد وأنتا مع الله ؟!
ده أنتا لو في حماية مسؤل ولا ملك من ملوك الدنيا هتمشي كده بقلب جامد ومحدش يقدر يكلمك .. فما بالك لو كنت في حماية الله .. ايه اللي ممكن تخاف منه ..
افتح معايا المصحف على سورة هود (الآية 55) شوف سيدنا هود من ثقته في الله بيقول للكفار إيه ۦ ۖ فَكِيدُونِى جَمِيعًۭا ثُمَّ لَا تُنظِرُونِ )
فكيدوني ؟؟! بالسهوله دي .. ده حتى مقلش فكدني .. ده قال فكيدوني جميعا .. وبعدين خلي بالك .. دول كفار وممكن يعملوا فيه أي حاجة .. ياربي جاب الثقة دي منين ؟!
شوف الآية اللي بعدها بيقول إيه: ( تَوَكَّلْتُ عَلَى ٱللَّهِ رَبِّى وَرَبِّكُم ۚ )
هي دي .. لما توكل على حد توكل على الله ربه وربهم ورب كل شيء .. توكل على القوي القادر على انه ينصروا عليهم وعلى الدنيا كلها ..
توكل على الملك الذي بيده كل شيء ..
بيده عربيات الدنيا وقصورها وبترولها ..
بيده قلوب الناس .. قادر انه يخلي طوب الأرض يحبك
ياااه لو عرفناه وعرفنا قدرته .. مكناش خرجنا من بيته .. مكناش سبنا كتابة .. لساننا مكنش سكت لحظة عن ذكره
كنا سعتها عرفنا ليه الصحابة كانوا عوزين يعيشوها صلاة وصوم لولا إن رسول الله عليه الصلاة والسلام نهاهم

مش هطول عليك بس هقولك :
أنت دلوئتي قدامك الفرصة .. باب التوبة مفتوح
لاكن لو مت وقلت رَبِّ ارْجِعُونِ .. هيقولك كَلَّا ..







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 11:08 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل اي قلب هو قلبك ؟؟؟؟

كُتب : [ 30 - 10 - 09 - 04:46 PM ]



الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده
و على آله و صحبه وسلم وبعد :



فإن الله سبحانه وتعالى هو خالق النفس وملهمها التقوى والفجور فمن اختار طاعة الله سبحانه وتعالى وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم عما سواهما فقد زكى نفسه وطهرها من الأخلاق الدنيئة والرذائل ومن زكى نفسه فقد أفلح في الدنيا والآخرة فتكون نفسه راضية في الدنيا ومطمئنة عند الموت ومرضية في الآخرة فقد قال الله تعالى (﴿٢٦﴾ يَـٰٓأَيَّتُهَا ٱلنَّفْسُ ٱلْمُطْمَئِنَّةُ ﴿٢٧﴾ ٱرْجِعِىٓ إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةًۭ مَّرْضِيَّةًۭ ﴿٢٨﴾ فَٱدْخُلِى فِى عِبَـٰدِى ﴿٢٩﴾ وَٱدْخُلِى جَنَّتِى ﴿٣٠﴾ )الفجر 27:29
وأما من اختار لنفسه الفجور وذلك بمعصية الله ورسوله فقد خاب ودسّ نفسه أي أهلكها وخسر دنياه و آخرته فقد قال تعالى "َنَفْسٍۢ وَمَا سَوَّىٰهَا ﴿٧﴾ فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَىٰهَا ﴿٨﴾ قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّىٰهَا ﴿٩﴾ وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّىٰهَا ﴿١٠﴾ الشمس 7:10
وقد كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يقول"اللّهمّ آت نفسي تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليّها ومولاها"



الراوي: عائشة المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 1/456
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد.



ولكن ما أنواع القلوب ؟



القلب الحي ( السليم )...

و هو قلب ينبض بالإيمان قد أشرقت فيه أنوار اليقين و الإخلاص و امتلأ بمحبة الله و محبة ما يحبه و يرضاه و هو قلب المؤمن .



القلب المريض ...
و هو قلب متقلب بين الإيمان و النفاق يصحو تارة و يغفو تارة ... و تعصف به رياح الهواء و الفتن و للشيطان عليه إقبال و إدبار ... و هو قلب ضعيف الإيمان .



القلب الميت ...
و هو قلب مظلم موحش خال من الإيمان ... كالبيت الخرب تسكنه الشياطين قد امتلأ بالكفر و الفسوق و العصيان و هو قلب الكافر .


القلب المنكوس


و هو قلب فارغ كالإناء المنكوس مهما وضعت فيه من شيء لا يستقر بداخله لا يعرف معروفا و لا ينكر منكرا إلا من أشرب هواه و هو قلب المنافق .

نتائج مرض القلوب وموتها




أن يقفل عليها ...


كما قال تعالى :أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَآ ﴿٢٤﴾) محمد 24


الران ..
قال تعالى : (كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا۟ يَكْسِبُونَ ) المطففين 14


التغليف ..
كما قال تعالى : ( وَقَالُوا۟ قُلُوبُنَا غُلْفٌۢ ۚ) البقرة 88


عدم الفقه ..

كما قال تعالى :لَهُمْ قُلُوبٌۭ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَاالأعراف 179


الطبع و الزيغ ...

كما قال تعالى :(فَلَمَّا زَاغُوٓا۟ أَزَاغَ ٱللَّهُ قُلُوبَهُمْ ) الصف 5


العمى ...

قال تعالى : (وَلَـٰكِن تَعْمَى ٱلْقُلُوبُ ٱلَّتِى فِى ٱلصُّدُورِ ) الحج 46




مفسدات القلوب ..




كثرة الخلطة



الشبع



كثرة النوم



التعلق بغير الله



التمني







حياة القلوب لها أعمال و لها صفات و أحوال




و الأعمال القلبية كثيرة جدا منها :





الوجل ..


كما في قوله تعالى (وَٱلَّذِينَ يُؤْتُونَ مَآ ءَاتَوا۟ وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَ*ٰجِعُونَ ) المؤمنون 60




المحبة ...


المؤمنون هم الذين يحبون الله و رسوله صلى الله عليه وسلم و يحبون المؤمنين و الصالحين و كل ما من شأنه أن يقربهم إلى الله عز وجل و إلى محبته و رضاه .




يقول الله تعالى : (وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ ٱللَّهِ أَندَادًۭا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ ٱللَّهِ ۖ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ أَشَدُّ حُبًّۭا لِّلَّهِ ۗ)




البقرة 165




الإخلاص ...




و به يكون الفارق بين المؤمنين و المنافقين قال تعالى : (وَمَآ أُمِرُوٓا۟ إِلَّا لِيَعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ حُنَفَآءَ وَيُقِيمُوا۟ ٱلصَّلَوٰةَ وَيُؤْتُوا۟ ٱلزَّكَوٰةَ ۚ وَذَ*ٰلِكَ دِينُ ٱلْقَيِّمَةِ ) البينة 5




الإخبات ..


الخضوع الكامل و المطلق فليس لديه أي اعتراض على ما يأتي من عند الله فهو كما قال الله تعالى : (فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا۟ فِىٓ أَنفُسِهِمْ حَرَجًۭا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا۟ تَسْلِيمًۭا ) النساء 65




التسليم ...




و هو الذي لا يخطر على البال معه أدنى اعتراض قال الله تعالى : ( وَيُسَلِّمُوا۟ تَسْلِيمًۭا ) النساء 65




الإنابة ...




أن يعود الإنسان و يرجع إلى الله رجوعا كليا متجردا خالصا لله فيرجع عن كل ما لديه من أهواء و شهوات و دوافع و نوازغ و يجعل همه هو رضا الله .


قال تعالى : ( وَأَنِيبُوٓا۟ إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا۟ لَهُۥ) الزمر 54




الخشية ...




مدح الله و أثنى على الذين يخشونه كما قال تعالى : (إِنَّمَا يَخْشَى ٱللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ ٱلْعُلَمَـٰٓؤُا۟ فاطر 28 و لا خير في علم لا يؤدي إلى خشية الله .




الخشوع ..




أن يكون القلب خاضعا و ذليلا للعزيز الجبار المتكبر الذي خلقه فسواه فعدله و افترض عليه ما افترض و شرع له ما شرع و تعبده بما تعبد .




التوكل ...




التوكل يدخل في الإستعانة و الله بين في سورة الفاتحة يقول الله تعالى : (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ) الفاتحة 5 و قال الله تعالى : (قُلْ هُوَ ٱلرَّحْمَـٰنُ ءَامَنَّا بِهِۦ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِى ضَلَـٰلٍۢ مُّبِينٍۢ ) الملك 29




و صلى الله على نبينا محمد و الحمد لله رب العالمين



م/ن







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 11:09 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart ♥♥● قلوب المؤمنين بين اليقظة و الغفلة ♥♥●

كُتب : [ 02 - 01 - 10 - 07:27 PM ]




الحمد لله خالق القلوب و منير الدروب ، و أشهد أن لا اله الا الله
ذو الفضل و الاحسان سبحانه علام الغيوب ، و أشهد أن محمد رسول
الله صلى الله عليه و سلم مطهر النفوس و طبيب القلوب ، اللهم صلى
عليه و على آله و صحبه وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد........


{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ
بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }


الحج46

خلق الله سبحانه و تعالى القلوب ،ورزقنا بها حتى تكون بوابة لنا
فمن القلب يعرف الانسان و من الاخلاق يعرف القلب ، فالقلب
أما ان يكون بوابة للأيمان و طاعة الرحمن ، و أما أن يكون بوابة
للكفر و الغفلة و معصية الديّان .

فالقلوب خلقها الله و قد ميّز من يشاء و ووضع سخطه و غضبه
على من يشاء منها ، فنجد قلوب مطمئنة منيرة ممتلئة بنور الايمان
بالله وحده لا شريك له .

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }
الرعد 28

و أخرى نجدها قلوب مظلمة خائفة غير مطمئنة ، شديدة القسوة
مملوءة بالمعاصى و الذنوب .

{كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ }

الحجر 12









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 07 - 10 - 12 الساعة 11:12 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
▫∫●▫∫●, ▫∫●●∫▫, ♥♥●, "متجدد:)بإذن, ....., لماذا, للرحمن, للهدى, لاينشرح, ماهي, متعكره, لراحة, مسلسل, مصابيح, أصحاب, أشجار, أُختاه, مُراجعة, لؤلوة, أنتِ, أويعتكف, موصولٌ, مطمئنه؟؟؟؟؟؟؟, الملك, المايكروويف, المحبين, الأُنس, الله, الله., الله..؟!!, المؤمنين, امازال, الثلاثة, البيضاء؟؟, اليقظة, الساجدة, العمل, الغفلة, الفرق, الوحدة, القلب, القلب؟, القلــــــوب, القلوب, القلوب2, القلوب؟, القلوب؟؟؟؟, القبر, القرآن, القُلُوب, ااااه, ايتها, اسوااار, اغسل, ذهبيا, تلامس, تمتلكين, بالله, تحتاج, تدخل, ترق, بصماان, تصلي, بَارِقَة, تشتاق, تُثْمِرُ, تُحبين, تَزْرَعُ, تسقي, تعلم, تفرح, تفقدت, بنقاط, بكماء, يآمَن, خمول, ختامآ, يبكى, يَقظةُ, يغفر, حوار, ينبض, ينبض!!!!!!!!!!!!!!!, ينظر, راحة, رحلة, رسائل, صدرك, شفاء, سوداء....., صندوق, شوقاً, عتبات, فيه..., فرمت, هاجرت, إستلهامٌ, إعتكاف, هكذا, وأعْـمَــآلٌ, والله, والفؤاد, واقعي, وتقرأ, ويزول, نشيد, وَصَحْوَة, ونفس, وقلوب, وقعٌ, نقـــــــآء, ؟؟؟؟, طيبة, قلب!, قلبا, قلبي, قلبٌ, قلبـــــ♥ـــــــيّ, قلبك, قلبكِ, قلبك؟؟؟, قلبك؟؟؟؟؟, قلوب, قلوبهم, قَلْب, قساوة, قُـلُـوبٌ, كلمات, كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية السجود خيرية الصور و البطاقات 9 08 - 05 - 11 02:15 PM
الزوجة عندما تفتقد لزوجها عندما يكون في البيت باحثة عن الحق أنا وأسرتى 8 24 - 03 - 11 10:19 PM
إليكِ ... رسالة من القلب إلى القلب قلم مسلمه زهرات إيمان القلوب 4 01 - 12 - 10 02:06 PM
لازالة شعر الوجه بدون حلاوه ولا شمع.... طرح الجنة ركن العناية بالبشرة 12 02 - 10 - 10 01:12 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:55 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd