الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 31 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 412 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 63
قوة الترشيح : شذىالمحبة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS راحة القلوب

كُتب : [ 16 - 11 - 10 - 11:47 PM ]




السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة**


منزلة الذكر***هى منزلة القوم الكبرى, التى منها يتزودون , وفيها يتاجرون, وفيها دائمآ يترددون
من أعطاة إتصل, ومن منعة عزل , وهو قوت القلوب يا أخوات إيمان القلوب
و بة يستدفعون الآفات, ويستكشفون الكربات , وتهون عليهم بة المصيبات
إذا نزل بهم البلاء فإلية ملجؤهم, وإذا نزلت بهم النوازل فإلية مفزعهم , فهو رياض جنتهم التى فيها يتقلبون ,
ورؤوس أموال سعادتهم التى بها يتاجرون**



قال الحسن البصرى رحمة الله **((تفقدوا الحلاوة فى ثلاثة أشياء00 فى الصلاة , وفى الذكر , وفى قراءة القرآن فإن وجدتم 0000وإلا فاعلموا أن الباب مغلق0))
قال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا﴾[الأحزاب: 40 }
والذاكرون هم أهل السبق كما روى مسلم فى صحيحة من حديث العلاء عن أبية عن أبى هريرة رضى الله عنه قال
(( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة . فمر على جبل يقال له جمدان . فقال " سيروا . هذا جمدان . سبق المفردون " قالوا : وما المفردون ؟ يا رسول الله ! قال " الذاكرون الله كثيرا ، والذاكرات " .
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2676
خلاصة الدرجة: صحيح

))

ليكن الله وذكرة هو مرادك وشغلك الشاغل تعلمى أن الله يذكرك لذكرة (أعلم أنكى تعلمى ولكن أذكر تذوقى هذة الحلاوة كثير منا يتناسى يذكر الله لابل قولى يذكر الله قليلا
إذا لم تتفننى بذكر الله أنتى يا عابدة فمن وإذا لم تدمنى ذكر مولاك أنت فمن
ولاريب أن من ينسى ذكر الله فأبدانهم هى قبووووور لقلوبهم
فنسيان ذكر الله موت قلو بهم ** وأجسامهم قبل القبور قبور
وأرواحهم فى وحشة من جسومهم ** وليش لهم حتى النشور نشور

يتبع***



من كتاب مدارك السالكين
ودمتم فى رعاية الله






التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 17 - 11 - 10 الساعة 12:41 AM سبب آخر: تشكيل الآيات وتخريج الحديث
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 32 )
شذىالمحبة
داعية
رقم العضوية : 7448
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى ألأرض الذى إستخلفنا فيها
عدد المشاركات : 412 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 63
قوة الترشيح : شذىالمحبة will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart راحة القلوب2

كُتب : [ 17 - 11 - 10 - 10:40 PM ]





***



الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبى المصطفى
حبيباتى إيمان القلوب فى كل جارحة من الجوارح عبودية مؤقتة0 و((الذكر))عبودية القلب و اللسان وهى غير مؤقتة
بل هم يأمرون بذكر معبودهم ومحبوبهم فى كل حال 00قيامآ, وعلى جنو بهم فالقلوب بور وخراب وعمارتها ذكر الله وياااااااترى كم بنيا عماير يا غالية بذكر الله ولاَ إنتى فقيرة يادوووب عندك أرضية جرداء نشفة؟؟!!




وهو باب الله ألأعظم المفتوح بينة وبين عبدة , مالم

********يغلقة العبد بغفلتة


ويكفى شرف الذكر 00أن الله يباهى ملائكتة بأهلة كما فى صحيح مسلم عن معاو ية رضى الله عنة

أن رسول الله صلى الله علية وسلم((خرج على حلقة من أصحابة 0فقال /ما أجلسكم؟ قالوا جلسنا نذكر الله ونحمدة على ما هدانا للإ سلام ومَن علينا , قال ما أجلسكم إلا ذلك ؟ قالوا آلله ما أجلسنا إلا ذلك

قال أما إنى لم أستحلفكم تهمة لكم ولكن أتانى جبريل, فأخبرنى00أن الله يباهى بكم الملائكة))

(اللهم ما إجتمعنا فى هذا المنتدى إلا لذكرك )

حبيباتى أخوات إيمان القلوب الدنيا هذة محطة سفر ليكن زا د نا دائمآ ذكر مو لانا





وهناك من تقول أنا لست من الذاكرين لله كثيرآ هذا يعملة الملتزمين مرة والعلماء أنا أذكر الله ولكن أنسى
ولاأدرى ما الحل؟؟ لالا حبيبتى لاتقولى كذا بالعكس ما يعيقك عن ذكر الله إذا ببالك وفى قلبك الله و أقولك كمان
تبغى تعرفى منزلتك عند الله ؟ معقول تعرفى؟ أيوة وأنتى كمان ممكن تعرفى ؟ كيف؟؟!!
يكون قدرك عند الله بحسب قدر الله فى قلبك 00يعنى إذا كنتى تذكرى الله كثير بكل موقف( عجيب )قلتى سبحان الله ,سقط منك شئ قلتى بسم الله شفتى شئ عظيم قلتى الله أكبر وذكرة دائم على لسانك أكيد بذكرك لله ربى يذكرك وبالتالى قدرك عند الله كبير (إن شاء الله)






إستطراد***قال الشيخ محمد حسان حفظة الله ورعاة وعلى الطريق الدعوة سدد خطاة
هناك ذكر عاااام**وذكر خاااص؟؟
نبدأ بالذكر الخاص وبعدين العام
الذكر الخاص/مثل أذكار الصباح والمساء
لوقلتى سبحان الله وبحمدة مائة مرة يحصلك كذا وتلاقى كذا
لو إستغفرتى الله مائة مرة حيكةن الجزاء كذا وكذا
لو قلتى سبحان الله وبحمدة تغرس لكى نخلة
لو لو لو 0000يعنى ذكر محدد بعدد محدد والجزاء يكون كذاو كذا فهمنا
والذكر العاااااااااام
***حتعدى معايا فظية نبدء
(لمن تاكلى وتقولى اية (000000) معقول يعتبر ذكر أيوة (بسم الله) ذكر ولمن تفرغى من الأكل تقولى (الحمد لله) وهذا ذكر حين تدخلى الحمام لة ذكر وعند خروجك لة ذكر
لمن تخرجى من بيتك لة ذكر ولمن تدخلى له ذكر
لمن تدخلى السوق لة ذكر ولمن تلبسى الثوب لة ذكر وحين تلبسى ثوب جديد لة ذكر

( فهمنا الذكر العااام) علشان مايكون حجة للى تقول أنا مش من الذاكرين ولى فات كلة أذكار

وإوعى ماتقوليش هذة الأذكار إلَى فاتت نكمل***معلش

حين تسمعى صوت الديك لة ذكر وحين تسمعى صوت الحمار لة ذكر (سبحان ربى من وسع لنا فى ذكرة)
وحين يمطر لة ذكر وحين تسمعى صوت الرعد لة ذكر
وحين تمرى من أمام المقابر لة ذكر
وحين تهنئى إمرأة لمولودها الجديد لة ذكر وحين وحين هذا هو الذكر العام وبالله عليكى تفقدى نفسك فيما سبق وقولى لنفسك هل أنا مع الله بكل هذة الأحداث إذا كنتى كذالك فأبشرى فأنتى دخلتى فى معية الله


وللحديث بقية بس قبل ما أختم أسبكم مع هذة ألأذكار

وهى ليست للزينة حركى بها شفتاكى وإعرفى فظلها تغنمى**







مليار بل أكثر00



قسوة القلب


أكثرى من دعائة فهو يحب يسمع مناجاتك

ليكن لسانك رطبآ

تبغى كنز سهل جدآ منالة لاتظيعية مرة ثانية



حبيبتى إعلمى أنكى لست وحدك فالله معك ولكن؟؟ لاتغفلى عنة لكى لايبتليك وترجعى لة غصب
عليك وألأجمل ترجعى لة بإراد تك وما أجمل هذا يا غالية



تحياتى حبيباتى **والحمد للة رب العالمين ***يتبعها النهاية **






التعديل الأخير تم بواسطة أم *منونه* ; 20 - 11 - 10 الساعة 01:35 PM سبب آخر: تصحيح كلمة إنشاء الله إلى إن شاء الله
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 33 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower14 قلوب تشتاق للرحمن

كُتب : [ 03 - 01 - 11 - 01:19 PM ]




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نحن الان في عصر الجفاف في المحبة ورقة القلوب وانكسارها وافتقارها..عصر الغلظة والقسوة وقلوب أشد
من الحجر وإن من الحجر ليتفجر منه الماء .. قلوب تغافلت وتناست ان الدنيا دار عبور لا دار سرور فخالطتها
الفتن والشهوات والمعاصي والزلات فألجمت صاحبها وملكته وصار لها عبدآ ذليلآ لأهوائها وشهواتها فأضلته
عن السبيل فأصابه الهم والغم والكدر في الدنيا وذنوب وآثام أمثال الجبال تنتظره في الآخرة ..
ويقول جل وعلا في كتابه الكريم :

{ إِنَّ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ * أُولَئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } يونس 7, 8.


ولكن هناك منزلة جليلة يتنافس فيها المتنافسون ويعمل لها العاملون ويسعي إليها الساعون ألا وهي ..


" محبة الله "
ومحبة الله من الأعمال القلبية العظيمة .. بل هي أعظمها وأجلها مكانة والتي يجب أن يستشعرها كل مؤمن ويحققها
لانها مرتبطة إرتباطآ وثيقآ بالعبادة والإيمان ويقول الرسول صلي الله عليه وسلم :


"ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ".

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 43
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فالقلوب المحبة لله سبحانه وتعالي محبة لعبادته محبة لطاعته حبآ مقترنآ بخشيته والحياء منه عز وجل تعظيمآ لشأنه
وخوفآ من عقابه ورجاء ثوابه ..إنها قلوب موقنه أن الدنيا دار زوال وانتقال وإدبار ومعبر وممر لا دار مقام ومستقر
فانصرفوا عنها وهجروها وتركوها لأهلها وخلوا من حبها الذي لا يستحق التعظيم وشغلوها بحب خالقها الذي يستحق
الاجلال والتعظيم ..

لو كان حبك صادقاً لأطعته ... إن المحب لمن يحب مطيع

هي قلوب تهفو لربها تشتاق إليه تُقبل عليه إقبال المنيب الصادق فأحبها الله وأدناها ... وهداها وسددها ... وأعانها
ووفقها .. وملأها بنور الإيمان والتقوى..وفتح لها هذا الينبوع الذي لا ينضب من محبتهه وإجلاله واستشعار العبودية
الحقه له تبارك وتعالي فازدادت شرفآ وعزة وراحة وطمانينة .. انها قلوب تمشي الهوين ولكنها تسبق الساعين ..
فبذلك نجوا وبذلك فازوا وبذلك كانوامن المقربين وحسبهم شبرآ بذراع وذراعآ ببعاع ومشية بهرولة
انها قلوب احبت الرحمن فاحبها الرحمن

اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب العمل الصالح الذي يقربنا إلى حبك .
اللهم بارك بكاتب الموضوع







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 12:42 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 34 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb بَارِقَة أَمَل وَصَحْوَة قَلْب

كُتب : [ 16 - 01 - 11 - 06:48 PM ]


اليوم جبيت لكم موضوع رائع اتمني يعجبكم وتستفيدوا منه
وهو




بَارِقَة أَمَل، وَصَحْوَة قَلْب ..


تُضَلِّل دُرُوْب الْحَيَاه ..


هُو قُطْب الْرَّحَى فِي هَذَا الْجَسَد ..

أَشَار الَيْه الْرَّسُوْل الْمُصْطَفَى صَلَوَات الْلَّه وَسَلَامُه عَلَيْه بِقَوْلِه ..

[حلال بين ، والحرام بين ، وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس ، فمن اتقى المشبهات استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات : كراع يرعى حول الحمى يوشك أن يواقعه ، ألا وإن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله في أرضه محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة : إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب .
الراوي: النعمان بن بشير المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 52
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] \


فَصَلَاح حَال الْانْسَان وَجَوَارِحَه مَنُوْط بِصَلَاح هَذِه المْضُغُه
الَّتِي أَشَار الْرَّسُوْل صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم إِلَيْهَا فِي هَذَا الْحَدِيْث ..


وَلَكِن مَهْلَا ..!!

أَلَا نَرَى قُلُوْبَا قَد قَسَت ..

قُلُوْبَا قَد غَلُظَت وَيَبِسَت ..

وَمَا بَقِي فِيْهَا مِن شَئ بَعْد ذَهَاب الْلَّيِّن وَالْخُشُوْع وَالْرَّحْمَة إِلَا الْقَسْوَه ..

الَّذِي أَصْبَح يَمْنَعُه مِن الانْفِعَال وَالْتَّأَثُّر بِالْنَّوَازِل لقَسَاوَتِه ..

أَلَم نَجِد قُلُوْبَا وَقَد حَمَلَت كَم هَائِلَا مِن الْغِل وَالْحِقْد ..!!

وَقُلُوْبا أُخْرَى قَد غُلِّفَت نَفْسَهَا بِغِلَاف مَن الْرِّيَاء وَالْنِّفَاق وَالْإِعْرَاض ..!!

حَتَّى اعْتَلَاهَا الْصَّدَأ .. وَأَسْتَوْلَى عَلَيْهَا حَب اتِّبَاع الْهَوَى ،
وَغَلَبَه الْشَّهَوَات؛ وَفَسَاد حَرَكَات الْجَوَارِح..

تَجِدْه وَقَد انْبَعَث خَلَف كُل مَعْصِيَه ..وَنَشَط خَلَف كُل ضَلَالِه ...

حَتَّى أَصْبَح لَايَرَى مِنْه إِلَا نُكْتَه سَوْدَاء نُغَطِّي ذَلِك الْقَلْب ..

وَلِهَذَا يُقَال: الْقَلْب مَلِك الْأَعْضَاء، وَبَقِيَّة الْأَعْضَاء جُنُوْدُه،

فَإِذَا كَان الْقَلْب صَالِحَا؛ كَانَت الْجُنُوْد صَالِحَة،

وَإِن كَان فَاسِدَا؛ كَانَت جُنُوْدُه فَاسِدَة.


فَيَا لِلْعَجَب..!!

إِلَى مَتَى سَيَبْقَى الْضَّمِيْر فِي غَفْلَتِه ..!!

وَالَى مَتْى سَيَبْقَى الْقَلْب رَهِيْن إِشَارَتَه ..!!

مِّن الَّذِي سَيُجَلِّي الْصَّدَأ وَيُزِيْل الْغُبَار وَالْأَخْتَام عَن الْقُلُوْب..!!

أَلَم يَأْن الْوَقْت لَصَحُوه ضَمِيْر .. ؟!

أَلَم يَحِيْن الْوَقْت لِرَفْع اصّوَاتُنَا .. كَفَاك يَانَفْس عِصْيَانَا وَرِضَى بِالْهَوَان ..!!

أَلَم يَأْن بِك اللَّحَاق بِرَكْب الْصَّالِحِيْن الْمُخْبِتِيْن ..


يَقُوْل ابْن الْقَيِّم رَحِمَه الْلَّه فِي انْقِسَام الْقُلُوْب إِلَى صَحِيْح، وَسَقِيم، وَمَيْت، مَا خُلَاصَتُه :

لِّمَا كَان الْقَلْب يُوْصَف بِالْحَيَاة وَضِدُّهَا، انْقَسَم بِحَسَب ذَلِك إِلَى هَذِه الْأَحْوَال الثَّلَاثَة:

II II فَالَقَلْب الْصَّحِيْح II II

هُو الْقَلْب السَّلِيْم الَّذِي لَا يَنْجُو يَوْم الْقِيَامَة إِلَّا مَن أَتَى الْلَّه بِه، كَمَا قَال تَعَالَى

[ يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ][الشعراء:88-89].

فَهُو الَّذِي قَد سُلِّم مِن كُل شَهْوَة تُخَالِف أَمْر الْلَّه وَنَهْيِه..

وَمِن كُل شُبْهَة تُعَارِض خَبَرَه، فَسَلَّم مِن عُبُوْدِيَّة مَا سِوَاه
وَسَلِّم مِن تَحْكِيْم غَيْرُه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم..

وَسَلِّم مِن أَن يَكُوْن لِغَيْر الْلَّه فِيْه شِرْك بِوَجْه..

بَل قَد خَلَّصْت عُبُوْدِيَّتِه وَعَمَلِه لِلَّه تَعَالَى، فَإِن أَحَب؛
أَحَب فِي الْلَّه، وَإِن أَبْغَض؛ أَبْغَض فِي الْلَّه..
وَإِن أَعْطَى وَمَنَع فَلِلَّه وَحْدَه..

وَلَا يَكْفِيْه هَذَا حَتَّى يُسْلِم مِن الِانْقِيَاد وَالتَّحْكِيْم
لِكُل مَن عَدَا رَسُوُلِه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم...

فَيُعْقَد قَلْبِه عَقْدَا مُحْكَمَا عَلَى الِائْتِمَام وَالِاقْتِدَاء بِه وَحْدَه دُوْن كُل أَحَد فِي الْأَقْوَال وَالْأَفْعَال..

وَيَكُوْن الْحَاكِم عَلَيْه فِي ذَلِك كُلِّه، دِقَّه وَجِلَّه: هُو مَا جَاء بِه الرَّسـوَل صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم..

فَلَا يَتَقَدَّم بَيْن يَدَيْه بِعَقِيْدَة وَلَا قَوْل وَلَا عَمَل، امْتَثَالا لِقَوْلِه سُبْحَانَه..

[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ][الحجرات:1].


II II وَالْقَلْب الْثَّانِي II II

ضِد هَذَا، وَهُو الْقَلْب الْمَيِّت، الَّذِي لَا يُعْرَف رَبُّه، وَلَا يَعْبُدُه بِأَمْرِه، فَالْهَوَى إِمَامِه..

وَالْشَّهْوَة قَائِدَه، وَالْجَهْل سَائِقَه، وَالْغَفْلَة مَرْكَبُه،
فمُخَالَطّة صَاحِب هَذَا الْقَلْب سُقْم، وَمُعَاشَرَتِه صُم، وَمُجَالَسَتِه هَلَاك.


II II وَالْقَلْب الْثَّالِث II II

قَلْب لَه حَيَاة وَبِه عِلَّة، فَفِيْه مِن مَحَبَّة الْلَّه وَالْإِيْمَان بِه مَا هُو مَادَّة حَيَاتِه..

وَفِيْه مِن مَحَبَّة الْشَّهَوَات وَإِيْثَارِهَا مَا هُو مَادَّة هَلَاكِه وَعَطَبِه، وَهُو مُمْتَحَن بَيْنَهُمَا.

فَالَقَلْب الْأَوَّل: حَي مُخْبِت وَاع لَيِّن.

وَالْثَّانِي يَابِس مَيِّت.

وَالْثَّالِث: مَرِيْض، فَإِمَّا إِلَى الْسَّلامَة أَدْنَى, وَإِمَّا إِلَى الْعَطَب أَدْنَى.


رَوَى الْإِمَام مُسْلِم : عَن حُذَيْفَة بْن الْيَمَان رَضِي الْلَّه عَنْه قَال:
قَال رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم :

[ تعرض الفتن على القلوب كعرض الحصير عوداً عوداً؛ فأي قلب أُشرِبَها نُكِتَت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها، نكتت فيه نكتة بيضاء]


حتى تصير القلوب على قلبين: قلب أسود مرباداً كالكوز مُجَخِّيَا،
لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً، إلا ما أُشْرِب من هواه،
وقلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض }


وَصَح عَن حُذَيْفَة بْن الْيَمَان رَضِي الْلَّه عَنْه قَوْلُه:

II II الْقُلُوْب أَرْبَعَة II II

قَلْب أَجْرَد: أَي: مُتَجَرِّد مِمَّا سِوَى الْلَّه وَرَسُوْلِه، فِيْه سِرَاج يُزْهِر، فَذَلِك قَلْب الْمُؤْمِن.

وَقَلْب أُغْلِق: فَذَلِك قَلْب الْكَافِر.

وَقَلْب مَنْكُوْس: فَذَلِك قَلْب الْمُنَافِق، عَرَف ثُم أَنْكَر، وَأَبْصَر ثُم عَمِي.

وَقَلْب تَمُدُّه مَادَّتَان: مَادَّة إِيْمَان، وَمَادَّة نِفَاق؛ فَهُو لِمَا غَلَب عَلَيْه مِنْهُمَا ..

وَالْفِتَن الَّتِي تُعْرَض عَلَى الْقُلُوُب هِي أُسَبَاب مَرَضِهَا..

وَهِي فِتَن الْشَّهَوَات، وَفُتِن الشُّبُهَات، فِتَن الْغَي وَالْضَّلال، وَفُتِن الْمَعَاصِي وَالْبِدَع، وَفُتِن الْظُّلْم وَالْجَهْل.

وَمَدَار اعْتِلَال الْقُلُوْب وَأَسْقَامِهَا عَلَى أَصْلَيْن: فَسَاد الْعِلْم، وَفَسَاد الْقَصْد..

وَيَتَرَتَّب عَلَيْهِمَا دَاءَان قَاتِلَان:
الْغَضَب وَالضَّلَال، وَهَذَان الْمَرَضَان مَلَاك أَمْرَاض الْقُلُوُب جَمِيْعِهَا..

وَشِفَاء ذَلِك بِالْهِدَايَة الْعِلْمِيَّة، وَالْهِدَايَة الْعَمَلِيَّة ..

وَتَكُوْن بِتَحْقِيْق الْتَّوْحِيْد لِلَّه، وَتَجْرِيد الْمُتَابَعَة لَرَسُوْلُه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم..

نَعَم .. فَأَنَّه مَا أَصَابَنَا مِن شَر وَضُلال وَفِتْنَة .. إِلَا بِسَبَب أَمْرَاض الْقُلُوْب وَعِلَلِهَا..

وَمَا حَلَّت الْضَّلالَة وَانْتَشَرَت الْجَهَالَة .. وَحَصَلَت الْفُرْقَة وَالِاخْتِلَاط إِلَا بِسَبَب أَسْقَام الْقُلُوْب الَّتِي أَصْبَحَت أَوِكَارّا لِلْشَّيَاطِيْن..

وَمَا عَمَّت الْمُنْكَرَات فِي الْأَشْغَال وَالْأَخْلاق وَالْأَقْوَال
إِلَا بِسَبَب إِقْفَار الْقُلُوْب مِن طَاعَة الْلَّه، وَفِتْنَتَهَا بِحُب الْعَاجِلَة..

فَكُل فَسَاد حَل مَرَدُّه إِلَى أَمْرَاض الْقُلُوْب، وَمَا رَان عَلَيْهَا مِن ظُّلُمَات الْمَعَاصِي...

الَّتِي تَقْضِي عَلَى الْقَلْب، وَتُمِيْت الْشُّعُوْر وَالْحِس الْإِيْمَانِي فِيْه، وَتَزْرَع فِيْه الْفِسْق وَالضَّلَال وَالْفَسَاد...

» يَقُوْل عَبْد الْلَّه بْن الْمُبَارَك «

رَأَيْت الْذُّنُوب تُمِيْت الْقُلُوُب وَقَد يُوَرِّث الْذُّل إدْمَانُهَا ..

...............................وَتَرْك الْذُّنُوب حَيَاة الْقُلُوُب وَخَيْر لِنَفْسِك عِصْيَانُهَا ..

عَجَبا .. لِمَن بَاتُوْا وَقُلُوْبُهُم مُضْطَرِبَة قَلْقَلَة مَلَوَّثَة مُدَنَّسَة ..

يلِّثُون خَلَف أَمْهَر طَبِيْب لِعِلاج مَّرَض أَلَم بِه ..!!

وَيُهْمِل الْعِلَاج الْحَقِيقِي الْمَعْنَوِي لِقَلْبِه وَرُوْحُه ..!!

أَلَا فَلْيَعْلَم هَؤُلَاء ..

أَن الْلَّه تَعَالَى يَعْلَم مَايُسِرُّوْن وَمَايُعْلِنُوْن ..

وَأَنَّه مَطْلَع عَلَى تِلْك الْأَفْئِدَه ..

فَالَبِدَار.. الْبِدَار.. نَحْو صَلَاح الْقُلُوْب ..

فَإِن حَيَاة الْقَلْب وَصِحَّتِه وَشَفَاءَه مِن كُل ضَرَر لَا يَحْصُل
إِلَّا بِالْإِقْبَال عَلَى كِتَاب الْلَّه تِلَاوَة وَتَدَبُّرَا، فَفِيْه الْشِّفَاء وَالْنُّوْر..

كَمَا قَال سُبْحَانَه:

:[ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَـوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفـَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ][يونس:57].

وَالْإِكْثَار مِن ذِكْر الْلَّه قَال تَعَالَى :[ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ][الرعد:28].

وَكَثْرَة اسْتِغْفَارُه وَالْتَّوْبَة إِلَيْه، وَالاسْتِعَاذَة بِه مِن الْشَّيْطَان الْرَّجِيْم..

وَالْبُعْد عَن مَصَائِدِه وَحَبَائِلِه مِن: الْمَلَاهِي الَّتِي تَصُد عَن ذِكْر الْلَّه، وَسَائِر الْمَعَاصِي.


الْلَّهُم زَكِي قُلُوْبَنَا وَطُهْرُهَا مِن كُل مايَجْلّب غَضَبَك أَو يَحُل بِه سَخَطِك ..




اعجبني ونقلته
لما يحتوي على فائده كبيره..

















التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 12:43 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 35 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower24 أشجار طيبة وقلوب مؤمنة

كُتب : [ 17 - 01 - 11 - 02:09 PM ]




يقول الحق جلَّ وعلا :




[ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ]




والكلمة الطيبة هي كلمة التوحيد لا إله إلا الله
والشجرة الطيبة قيل أنها النخلة










لو تأملنا الشجرة التي شبه الله بها الكلمة
لوجدنا أنها تأخذ عناصر نقية من الطبيعة فهي تمتص ضوء الشمس
والأوكسجين والماء وتنبت في أرض خصبة جيدة
فتنتج أطايب الثمر وتعطي أجمل منظر وتتمتع بأجمل الألوان
يشعر االناظر إليها براحة وسعادة ...ذلك اللون الأخضر الذي يزينها
لون الجنة ولباس أهلها... تبتسم بعطاء لا مثيل له بثمر يزينها ككلمات
طيبات تخرج من فاها العذب ...فما أجمل تلك الشجرة التي تأثرت بالصفاء
والنقاء والجمال والعطاء ..
فأعطت وأعطت وأصبحت مؤثرة تمنح لغيرها ما استمتعت به.
ومن الناس من هم متأثرون بأعظم القيم...
القيم الربانية والأوامر الإلهية فتأثروا
بها وأطاعوها واستنشقوا عبيرها..
وامتصوا فوائدها واستقوا زلالها فأصبحوا
كأشجار العطاء يتأثرون بالخير و يهدونه لغيرهم..
يحبهم الرائي ويرتاح لهم المتحدث...
ويستمع لهم باهتمام ..واثقين من خطواتهم في غير غرور...
شامخين في غير تكبر
يتراءى لنا أنهم حدائق ذات بهجة تمنحنا السعادة والأنس والمسرة ...
نتأثر بهم حتى وإن غابوا عنا ...تبقى سيرتهم عطراً تستنشقه الأنفاس
وتهدي الخير للناس









هؤلاء هم عباد الرحمن الذين وصفهم بقوله:






وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا
وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63)
وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64)
وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65)
إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66)
وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67)
وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ
وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ
وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68)
يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69)
إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ
يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70)
وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71)
وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72)
وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73)
وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)
أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا (75)
خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي
لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا
(77) الفرقان
:
حول تلك الأشجار المثمرة المعطاءة ينبغي أن نحط رحالنا
ونستظل بفيء ظلالها لنتعلم منها ونستفيد
من تساقط ثمرها فهم القوم لايشقى بهم جليسهم :










وهناك من الناس من يتأثر بما يتأثر به سابقوه لكنه غير مؤثر في غيره
اكتفى بنفسه وتقوقع على ذاته.. فلا عطاء ولا جمال... يتأثر ثم ينسى..
وقد يكون الغافلون عن الاستزادة من الخير الذين انزوا بعيداً عن أهل الخير
ولهثوا في دائرة الحياة
..كنباتات الصحراء التي تمتص الضوء وتُسقى بالماء وتستنشق الهواء
لكنها غير مثمرة... قليل من الظل مع خشونة في الملمس ...
هذه هي حياة كثير من العاديين الذين اعتادوا العيش
ولم يتسلقوا قمم الحق فيفهموه ويدافعوا عنه











ونوع آخر من البشر ...
عطلوا تفكيرهم ومنحوا أنفسهم إجازة مفتوحة...
يسيرون متخبطين بلا هدف ..عناصر خاملة وقوة زائلة ..
لا يدركون أهدافهم ...ولا يعوون مسؤوليتهم ...
كلما رأوا بريق زائف ساروا وراءه..تأثروا بهواء فاسد وتربة سيئة
امتصت مواد سامة وقيم فاسدة كنبات سام قاتل..يؤذي ولا ينفع
ينخدع الكثير بمظهره ويتخذه زينة أو غذاء ولا يعلم أنه الداء والبلاء
وكثير منهم تطفو جذوره
بل يصبح كجذوع شجر مؤذي...
خُشب مسندة لا يسمعون ولا يعقلون أشباح بلا أرواح وأجسام بلا أحلام..
تآكلت بواطنهم فلا يستطيعون الصمود والوقوف إلا مستندين إلى شيء





هؤلاء هم الرويبضة والمنافقين, وأصحاب العقائد الفاسدة .
هم الخشب المسندة التي وجب
على كل عاقل مقارعتها ورميها عن قارعة الطريق حتى لا تؤذي
الآخرين ولا تكون سبباً في تشويه مناظر الأشجار الخضراء المؤثرة
والحضارة الإسلامية المورقة...






:
فهل سألنا أنفسنا يوماً
هل نحن متأثرون مؤثرون..أم متأثرون فقط ..أم لا متأثرون ولا مؤثرون..
:
نسأل الله السلامة والعافية
وأن نكون ممن حسن باطنه وظاهره ونفع الله به






اللهم بارك بكاتب الموضوع





موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
▫∫●▫∫●, ▫∫●●∫▫, ♥♥●, "متجدد:)بإذن, ....., لماذا, للرحمن, للهدى, لاينشرح, ماهي, متعكره, لراحة, مسلسل, مصابيح, أصحاب, أشجار, أُختاه, مُراجعة, لؤلوة, أنتِ, أويعتكف, موصولٌ, مطمئنه؟؟؟؟؟؟؟, الملك, المايكروويف, المحبين, الأُنس, الله, الله., الله..؟!!, المؤمنين, امازال, الثلاثة, البيضاء؟؟, اليقظة, الساجدة, العمل, الغفلة, الفرق, الوحدة, القلب, القلب؟, القلــــــوب, القلوب, القلوب2, القلوب؟, القلوب؟؟؟؟, القبر, القرآن, القُلُوب, ااااه, ايتها, اسوااار, اغسل, ذهبيا, تلامس, تمتلكين, بالله, تحتاج, تدخل, ترق, بصماان, تصلي, بَارِقَة, تشتاق, تُثْمِرُ, تُحبين, تَزْرَعُ, تسقي, تعلم, تفرح, تفقدت, بنقاط, بكماء, يآمَن, خمول, ختامآ, يبكى, يَقظةُ, يغفر, حوار, ينبض, ينبض!!!!!!!!!!!!!!!, ينظر, راحة, رحلة, رسائل, صدرك, شفاء, سوداء....., صندوق, شوقاً, عتبات, فيه..., فرمت, هاجرت, إستلهامٌ, إعتكاف, هكذا, وأعْـمَــآلٌ, والله, والفؤاد, واقعي, وتقرأ, ويزول, نشيد, وَصَحْوَة, ونفس, وقلوب, وقعٌ, نقـــــــآء, ؟؟؟؟, طيبة, قلب!, قلبا, قلبي, قلبٌ, قلبـــــ♥ـــــــيّ, قلبك, قلبكِ, قلبك؟؟؟, قلبك؟؟؟؟؟, قلوب, قلوبهم, قَلْب, قساوة, قُـلُـوبٌ, كلمات, كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية السجود خيرية الصور و البطاقات 9 08 - 05 - 11 02:15 PM
الزوجة عندما تفتقد لزوجها عندما يكون في البيت باحثة عن الحق أنا وأسرتى 8 24 - 03 - 11 10:19 PM
إليكِ ... رسالة من القلب إلى القلب قلم مسلمه زهرات إيمان القلوب 4 01 - 12 - 10 02:06 PM
لازالة شعر الوجه بدون حلاوه ولا شمع.... طرح الجنة ركن العناية بالبشرة 12 02 - 10 - 10 01:12 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:00 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd