الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 41 )
بنت الازور
قلب منتمى
رقم العضوية : 7671
تاريخ التسجيل : Jan 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 485 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 80
قوة الترشيح : بنت الازور will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي متى يبكي القلب شوقاً إلى الله..؟!!

كُتب : [ 26 - 02 - 11 - 05:04 PM ]





ما ألذ الحياة مع الله!!


لايعلم معنى هذه العبارة إلا من عاش مع الله وتلذذ بمعاني هذه الحياة..


يعيش حياة الملوك من عرف الله حتى لو كان لا يجد مأكله ومشربه وملبسه..


حتى لو كان لايجد مايظله من لفح الشمس فظله ذاك الحب الذي يسري في عروقه وقد خالط شغاف قلبه..

يعيش في جنات وأنهار ولو كان الم المرض يكسر عظامه ويفتت
لحمه فقد خدر ذاك الحب جسده
فلم يعد يشعر بشيء غير الله..






ما أعظم ذاك الحب وما أعظم تلك الحياة..
فهذا القلب أمسى وأصبح لا يجري فيه غير الله ,فتجد الابتسامة لا تفارق محيا صاحبه..

فما أن يعرض لهذا القلب عارض يبعده عن جوار مولاه حتى تجده يحن حنين الصبي الذي فقد صدر أمه ولا تهدأ نفسه وتسكن حتى يعاود القرب من مولاه..

لا نعجب لو بكى هذا القلب دماً عندما يضل طريق الرجوع إلى ربه ومولاه ..
فهنيئاً لمن كان له هذا القلب ,,وهنيئاً لمن لاتهدأ نفسه
ولاتسكن إلا بالقرب من الله..
نسأل الله تعالى أن يهبنا هذا القلب.










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 12:37 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 42 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي القلب هو القلب و القبر صندوق العمل

كُتب : [ 06 - 06 - 11 - 06:47 PM ]


تمر الأيام تلو الأيام

و الشهور تلو الشهور

و السنين تلو السنين

و القلب هو القلب

...||/ القلب هو القلب / و القبر صندوق العمل /||

أين الذين تحركت قلوبهم لما يحدث في هذه الدنيا ؟؟


نرى الأموات ، و ربما حملناهم على الأكتاف و أخذناهم إلى القبور الموحشة


و القلب هو القلب ...


نرى البلاء و الهموم عند الناس


و نرى الحوادث و الفيضانات و الأعاصير و المشاكل الكبيرة


و القلب هو القلب ...


نرى المصابين والمعاقين في المستشفيات


و نرى الذين أصابهم الجنون


و القلب هو القلب ...


أين من يتّعظ من هذه الأمور ؟؟


أين من يسجد شكراً لله على هذه النعم التي نحن فيها ؟؟


قلوب كالحجارة أو أشد قسوة


إن لم نتّعظ الآن فمتى نتّعظ ؟؟


إن لم نتوب الآن فمتى نتوب ؟؟


إن لم نفتح صفحة جديدة مع الدين، متى يكون ذلك ؟؟


هل يكون ذلك عندما يأتي ملك الموت لقبض الروح ؟؟؟؟؟؟؟؟


هل يكون ذلك في المشيب ؟؟


ومن يضمن بأن نعيش إلى الغد ؟؟


فكم شاب وشابه كانوا معنا و اليوم هم تحت التراب ..............!


تركوا ما تركوا من الدنيا و لم يأخذوا إلا الكفن و العمل..!


فيا ترى ما هو عملك ؟؟


هل هو صالح أم طالح ؟؟


هل أستعدّيت و جمعت الحسنات قبل الرحيل ؟؟


أم لم تستعدّ و العياذ بالله


ثم يوم القيامة تـعض أناملك ندماً على الأوقات التي ضيعتها


فلا إله إلا الله ..


قف!!!!!!!!

و تأمل قليلاً يا من تسمع ندائي


الدنيا أخذت الكثير إلى الهاوية


فعجّل بالتوبه قبل الرحيل من الدنيا


فالكثير من غرق في بحر الشهوات و المحرّمات..


نسأل الله تعالى أن يوفّق الجميع لما فيه الخير


و تذكّر دائماً...!

بأنّ:

الموت يأتي بغتةً و القبر صندوق العمل!!!


م.ن





غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 43 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قلوب تسقى بكلام الله

كُتب : [ 10 - 07 - 11 - 11:06 PM ]



لين القلب هو رقته وخشيته من الله عزّوجلّ، وأكثر ما يكون ذلك عند سماع القرآن..
يقول تعالى عن هذا اللون من ألوان اللين، وعن هذه الصفة التي يتصف بها ملوك الآخرة:

(اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) (الزمر/ 23).



يقول الإمام القرطبي:

"تقشعر أي تضطرب وتتحرك بالخوف مما فيه من الوعيد، ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله" أي عند أية الرحمة، هؤلاء عندما يستمعون إلى كتاب الله تعالى أو إلى المواعظ، أو يشاهدون مناظر الموت والغسل والجنائز فإن قلوبهم تضطرب وتلين، فيخرج أثرها بكاءً، ودموعاً تخرج من مآقيهم"



يدعون عندما تلين قلوبهم

هكذا كان ملوك الآخرة يتعاملون مع ربهم، ويتصلون به دعاءً أو تضرعاً عندما تضطرب قلوبهم وترق، بل يعتبرون ذلك علامة من علامات قبول الدعاء ..

وينقل لنا ثابت البناني قصة أحد العباد :

"قال يوماً لإخوانه: إني لأعلم حين يذكرني ربي، قال: ففزعوا من ذلك، فقالوا: تعلم حين يذكرك ربك؟! قال: نعم، قالوا: ومتى؟ قال: إذا ذكرته ذكرني، قال: وإني لأعلم حين يستجيب لي ربي، قال: فعجبوا من قوله، قالوا: تعلم حين يستجيب لك ربك عزّوجلّ ؟! قال: نعم، قالوا: وكيف تعلم ذلك؟ قال: إذا وجل قلبي واقشعر جلدي وفاضت عيناي، وفتح لي في الدعاء، فثم أعلم أن قد اُستجيب لي" .


قلوب تسقى بكلام الله

فكما أن الماء الذي ينزله الرحمن من السماء تستقبله الأرض فينبت به الله الزرع، فترى الأرض مخضرة، ثم لا تلبث أن تُكسا الأرض بألوان من الزهر، كذلك هي قلوب ملوك الآخرة التي تلين، وتزهر، وتخضر بذكر الله.




يقول سيد قطب – يرحمه الله – :

"وكما ينزل الماء من السماء فينبت لهم به زرعاً مختلفاً ألوانه، كذلك ينزل من السماء ذكراً تتلقاه القلوب الحية، فتتفتح وتنشرح وتتحرك حركة الحياة، وتتلقاه القلوب القاسية كما تتلقاه الصخرة القاسية لا حياة فيها ولا نداوة".


يخرون للأذقان
هؤلاء لا يتأثرون بكلام كتأثرهم بذكر الله، ولا يجدون أنيساً ككتاب الله تعالى، وإذا تُليت عليهم آيات الرحمن، شعروا كأنها تتنزل عليهم الساعة، فلا يملكون أنفسهم من الخشوع والبكاءبل يتساقطون من طولهم دون شعور ..

يقول تعالى عنهم:

(أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا) (مريم/ 58).

(قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأذْقَانِ سُجَّدًا * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولا * وَيَخِرُّونَ لِلأذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا) (الإسراء/ 107-109).

واستحق بعد ذلك هؤلاء الملوك الذين يخرون للأذقان وهم يبكون عند سماع كلام الله خوفاً ووجلاً وخشية تحريم أجسادهم على النار، بل يمنعهم حتى من رؤيتها حيث بشرهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بذلك عندما قال :

"عينان لا تراهما النار: عين بكت وجلاً من خشية الله، وعين باتت تكلأ في سبيل الله".

الراوي: أنس بن مالك المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/191
خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات


والحديث الآخر قوله (صلى الله عليه وسلم ):

"عينان لا تمسهما النار أبداً: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله".



الراوي: عبد الله بن عباس المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 4/117
خلاصة حكم المحدث: حسن وله شاهد



إنهم أصحاب قلوب متصلة بالله تعالى، متصلة باليوم الآخر، وأحداثه، ومتذكرة هادم اللذات، فهي في وجل ورجاء دائم، مما يجعل قلوبهم تلين عند ذكر الله تعالى.


مما راق لي






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 12:38 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 44 )
ديـــدي
قلب جديد
رقم العضوية : 8069
تاريخ التسجيل : Sep 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بين الســــــــحب
عدد المشاركات : 19 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ديـــدي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك ويزول همك رغم أنك تصلي وتقرأ القرآن

كُتب : [ 10 - 09 - 11 - 09:04 PM ]






هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك ويزول همك رغم أنك تصلي وتقرأ القران وربما صمت وتصدقت ؟

الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكر

ومع ذلك يشعر أن حاله لا يتغير كثيراً وهمه إن أبعد عنه شبراً عاد أخرى والتصق

وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...

هل تعرفون السبب ؟؟

السبب بكل وضوح في القلب

ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب) وهي
الغاية وعليها المدار ,والأعمال القلبية لها منزلة وقدر، وهي في الجملة
أعظم من أعمال الجوارح

إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن ....قلوبنا لا تصلي فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة
فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى

فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا الهم وعلى المشاق تعين.

وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ....

ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا؟؟

وكذلك في صيامنا فلا استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له.

المسألة كبيرة جداً فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح
(فإن صلح صلح سائر الجسد)

وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة وغيره بجوارحنا لكن لا نحسن عبادة القلب

فمع أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها

كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر , والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره

إن قلوبنا تغرق.....في الدنيا فقط

هل تعلمنا ما يجب لربنا في قلوبنا ؟؟

أم أننا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن إن أصابنا ضر

هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما والعياذ بالله تسلل للقلب
القنوط

الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور

فاسالوا أنفسكم كيف هي عبادة قلبي؟؟

هل قلبي قائماً بعباداته؟؟

هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد عليه وتفويض الأمر إليه , أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر؟

هل أنا أمتلىء حبا لله وخشية منه ورجاء له وحده؟

كيف قلبي والصبر والرضى عن الله جل جلاله؟

نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفرت بعبادات القلب سعدت بالحياة الحقيقية

قال ابن تيمية رحمه الله

'فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا يسر ولا يطيب، ولا يطمئن ولا يسكن إلا
بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه، ولو حصل له كل ما يلتذ به من المخلوقات لم
يطمئن ولم يسكن؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه
وكماجاء فى كتاب مفتاح دار السعادة

ان القلب السليم الذي ينجو من عذاب الله هو القلب الذي قد سلم لربه وسلم لامره ولم تبق فيه منازعة ولا معارضة لخبره فهو سليم مما سوى الله لا يريد الا الله ولا يفعل إلا ما أمره الله- انه القلب الذي قد سلم لعبودية ربه حياء وخوفا وطمعا ورجاء ففنى بحبه عن حب ما سواه وبخوفه عن خوف ما سواه وبرجائه عن رجاء ما سواه وسلم لامره - وقد قال تعالى فى محكم آياته
( يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)) الشعراء.

كذلك معنى قوله تعالى: ( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا) الحجرات 14.
فكان الرد عليهم من الله تعالى أنهم ما زالوا فى مرحلة الإسلام ولم يدخل الإيمان بعد ويستقر فى قلوبهم إذ أن من الواضح والجلي أن مرحلة تنفيذ المنهج المظهري للإسلام مثل تأدية العبادات كالصلاة ليست هى نهاية المطاف بل لابد من الإيمان القلبي وراء كل شعيرة من الشعائر ولعل هذا ما قصد بالنية والنية كما نعلم محلها القلب والله أعلم
وليس الأمر يقف عند هذا الحد بل يتعداه إلى كافة المشاعر الإنسانية مثل الرحمة والحب والإيثار فالقلب الصادق تتجلى فى وجه حامله ملامحه المضيئة وإذا كان المنافق يستطيع ان يسحرك بكلماته العذاب فان المطلع على القلب سبحانه وتعالى قد فضحه فى الدينا فى قوله تعالى
( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204)) البقرة.
ولاحظ المغزى وراء قوله تعالى
(الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)
وليس الآخرة
وعلامات الإيمان كما قلنا تتضح فى الوجه عند وجود الشفافية اللازمة كما يتضح الانفعال بالغضب ولذلك قال تعالى

( تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ ) البقرة 273.
وقال أيضا ( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23))
القيامة.


**-قال تعالى:
{ مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ} العنكبوت :5
وقال
:{فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } الكهف : 110
وقال تعالى :
{أُولَٰئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } البقرة :218
" فالرجاء " حاد يحدو القلوب إلى بلاد المحبوب , ويطيب لها السير .
فهذا يا عبد الله هو عمل القلب وهذه عبادته فتدبرها وانظر لحال قبلك كيف هو إذا لامس شغافه القرءان .

(اللهم رقق قلوبنا ,اللهم إني أعوذ بك من قلبٍ لا يخشع ومن عين لا تدمع يا حي ياقيوم))


منقول للفائدة








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 09 - 12 الساعة 10:45 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 45 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي كلمات تفرح القلوب

كُتب : [ 10 - 09 - 11 - 09:21 PM ]




█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█

إلهي أسألك
أن تجعل علينآ وآقية تنجينآ من ‏الهلكآت
وتجنبنآ من الأفآت
وتكننآ من دوآهي المصيبآت
وأن تنزل علينآ من سكينتـك
وأن ‏تغشي وجوهنآ بأنوآر محبتك
وأن تؤوينآ إلى شديد ركنك
وأن تحوينآ في أكنآف عصمتك
‏برأفتك ورحمتك يآ أرحم الرآحمين


█▄ ♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ♥ ▀█

يآ من كل هآرب إليه يلتجئ
وكل طآلب إيآه يرتجي
يآ خير مرجو
ويآ أكرم مدعو
ويآ من ‏لآ يرد سآئله ولآ يخيب أمله
يآ من بآبه مفتوح لدآعيه
وحجآبه مرفوع لرآجيه
أسألك بكرمك أن تمن على قآرئ رسآلتي


█▄ ♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█


إلهي لآ تغلق على موحديك أبوآب رحمتك
ولآ تحجب مشتآقيك عن النظر إلى جميل رؤيتك
إلهي أجرني من أليم غضبك وعظيم سخطك


█▄♥كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ♥ ▀█


ولقد ذكرتك والخطوبُ كوآلحُ
سودً ووجه الدهر أغبرُ وقآتمُ
فهتفت في الأسحآر بإسمك صآخاً
فإذآ حيَّآ كلُ فجرٍ باسمُ



█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█


يآ مجيب المضطر
يآ كآشف الضر
يآ عظيم البر
يآ عليماً بمآ في السر
يآ جميل الستر
أستشفعت بجودك وكرمك إليك
و توسلت بجنآبك وترحمك لديك
فأستجبت دعآئي بمنك ورحمتك
يآ أرحم الرآحمين




█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ♥ ▀█


مهمآ رسمنآ في جلآلك أحرفاً
قدسيةً تشدو بهآ الأرواحُ
فلأنت أعظمُ والمعآني كُلها
يـآ ربُّ عند جلآلكم تنداحُ




█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█


اللهم
فأجعل مكآن اللوعة سلوة
وجزآء الحزن سروراً
وعند الخوف أمناً
اللهم آمين




█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█


يـــــــــــآرب
إهدى حيآرى البصآئر إلى نورك
وضُلاَّل المنآهج إلى صرآطك
والزآئغين عن السبيل إلى هدآك


█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█



اللهم
أذهب عنّآ الحزن
وأزل عنّآ الهم
وأطرد من نفوسنآ القلق
نعوذ بك من الخوف إلآ منك
ومن الركون إلآ إليك
والتوكل إلآ عليك
والسؤال إلآ منك
والأستعانة إلآ بك
أنت ولينا
نعم المولى ونعم النصير


█▄♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ ♥ ▀█

يآ ربّ أنت غفور
وبالسمآح قدير
مالي سوآك أغثني
وهل لي سوآك يجير



█▄ ♥ كًلمًآتْ تُفًرًحْ الًقُلًوًبْ♥ ▀█

ألبستني الخطآيا ثوب مذلتي
وجللني التبآعد منك لبآس مسكنتي
وأمآت قلبي عظيم جنآيتي
‏فأحيه بتوبة منك يآ أملي وبغيتي

م\ن







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 20 - 05 - 12 الساعة 09:35 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
▫∫●▫∫●, ▫∫●●∫▫, ♥♥●, "متجدد:)بإذن, ....., لماذا, للرحمن, للهدى, لاينشرح, ماهي, متعكره, لراحة, مسلسل, مصابيح, أصحاب, أشجار, أُختاه, مُراجعة, لؤلوة, أنتِ, أويعتكف, موصولٌ, مطمئنه؟؟؟؟؟؟؟, الملك, المايكروويف, المحبين, الأُنس, الله, الله., الله..؟!!, المؤمنين, امازال, الثلاثة, البيضاء؟؟, اليقظة, الساجدة, العمل, الغفلة, الفرق, الوحدة, القلب, القلب؟, القلــــــوب, القلوب, القلوب2, القلوب؟, القلوب؟؟؟؟, القبر, القرآن, القُلُوب, ااااه, ايتها, اسوااار, اغسل, ذهبيا, تلامس, تمتلكين, بالله, تحتاج, تدخل, ترق, بصماان, تصلي, بَارِقَة, تشتاق, تُثْمِرُ, تُحبين, تَزْرَعُ, تسقي, تعلم, تفرح, تفقدت, بنقاط, بكماء, يآمَن, خمول, ختامآ, يبكى, يَقظةُ, يغفر, حوار, ينبض, ينبض!!!!!!!!!!!!!!!, ينظر, راحة, رحلة, رسائل, صدرك, شفاء, سوداء....., صندوق, شوقاً, عتبات, فيه..., فرمت, هاجرت, إستلهامٌ, إعتكاف, هكذا, وأعْـمَــآلٌ, والله, والفؤاد, واقعي, وتقرأ, ويزول, نشيد, وَصَحْوَة, ونفس, وقلوب, وقعٌ, نقـــــــآء, ؟؟؟؟, طيبة, قلب!, قلبا, قلبي, قلبٌ, قلبـــــ♥ـــــــيّ, قلبك, قلبكِ, قلبك؟؟؟, قلبك؟؟؟؟؟, قلوب, قلوبهم, قَلْب, قساوة, قُـلُـوبٌ, كلمات, كيف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية السجود خيرية الصور و البطاقات 9 08 - 05 - 11 02:15 PM
الزوجة عندما تفتقد لزوجها عندما يكون في البيت باحثة عن الحق أنا وأسرتى 8 24 - 03 - 11 10:19 PM
إليكِ ... رسالة من القلب إلى القلب قلم مسلمه زهرات إيمان القلوب 4 01 - 12 - 10 02:06 PM
لازالة شعر الوجه بدون حلاوه ولا شمع.... طرح الجنة ركن العناية بالبشرة 12 02 - 10 - 10 01:12 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:00 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd