الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 41 )
fly sky
قلب جديد
رقم العضوية : 7731
تاريخ التسجيل : Mar 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 11 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : fly sky is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير احــــــذري ثم احــــــــــذري ان يكون لك ذنب جآإآإ

كُتب : [ 19 - 03 - 11 - 11:26 PM ]







احــــــذري ثم احــــــــــذري أن يكون لك ذنب جآإآإآإآإآإري

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل إنسان سيذهب من هذه الدنيا
و يرحل و لن يخلف ورائه إلا الذكريات
هذا الطريق مكتوب لنا شئنا أم أبينا

... وهو طريق الموت ...

لكن نحن والحمد لله إلى الآن على ظهر هذه الدنيا
وإلى الآن تخرج أنفاسنا بشكل طبيعي ولم تبلغ الحلقوم
و إلى الآن لم يأذن الله لملك الموت أن يخرج هذه الروح
و يفصلها عن الجسد
فالحمد لله و الشكر لله على ذالك
ومن المعروف أن الإنسان إذا مات انقطع عمله
وحيل بينه وبين ما يشتهي وهذه المعلومة يعرفها الصغير والكبير
ولا أحد يشكك في صحتها


لكن الناس في حياة البرزخ على ثلاث
أقســـــــــــــــ ـــــــــام

القســـــم الأول

أنه إنسان قد قبر ودفن لكن أعماله الخيرة في الدنيا
و حسناته تكتب له إلى قيام الساعه ..

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 340/4
خلاصة حكم المحدث: [ثابت].


فهنيئاً لمن كانوا ضمن هذا القسم وطوبى لهم وحسن مئاب



القســـــم الثاني

وهم أناس قد ماتوا ودفنوا وانقطعت معهم أعماله
الصالحة والسيئة وقد أقفلت كتبهم
أي ذهبوا من الدنيا بخيرهم وشرهم
وهذا القسم أغلب الناس يكونوا من ضمنه




لكـــن

هل تعلمون أن هناك أناس تحت الأرض ولهم سنين
وهم في حياة البرزخ وإلى الآن سيئاتهم تجري على كتبهم
مثل زخات المطر ولا تنقطع أبداً حتى يرث الله الأرض ومن عليها

وهم أصحاب
القســـــم الثالث

فحذاري فحذاري أن تكون منهم فهم والله
من أشقى وأتعس الخلق
فاحرص قبل موتك إن لم يكن لك صدقة جارية
أن لا يكون لك ذنب جاري وللأسف
هنالك أشخاص من ضمننا و بين ظهورنا

هل تعلمون من هم ؟

هم كل شاب وكل فتاة لا يراقبون الله ولا يعملون لنظر الله
حساب و يكون ربهم أهون الناظرين إليهم
أو تكتب في هذا المنتدى أو في أي منتدى أخر مواضيع
سيئة أو تنقل أحاديث غير صحيحة دون أان تتأكد من صحتها
أو وضع صور وتواقيع غير لائقة ومحرمة
والله ثم والله سيكون ما خطته يمنهم نقمة ونار عليهم في القبر
و أيضاً كل فتاة تقوم بإرسال البلوتوثات الفاحشة
والساقطة لزميلاتها وكأنها من باب المتعة وتضييع الوقت

لكن لا يعلمون هؤلاء الضعفاء والسذج
أنه ذنب جاري بالنسبة لهم
كل مرسل سيرسل لغيره وانظر كم شخص استقبل
هذه المقاطع الغنائية أو الأفلام الفاضحة
وكان المصدر والأساس أنت
ألا تعلمون أن هناك أناس يحملون أوزارهم و أوزراً مع أوزارهم
والله إن هذه الفئة منهم أعاذنا الله وإياكم منها



و بالمقابل هناك أناس من ضمننا و من بين ظهورنا

هم من أصحاب القســــم الأول

فهنئاَ لهم و كثر الله من أمثالهم

هل تعلمون من هم ؟؟؟

هم كل فتاة قد دخلت المنتدى من باب الدعوة
و من باب إنكار المنكر والأمر بالمعروف
هدفهم أن يهتدي أكبر قدر ممكن من الناس على يدهم
جل اهتماماتهم المواضيع القيمة والهادفة التي مبدئها
قال الله وقال الرسول صلى الله عليه وسلم

هذه الفئة تعلم علم اليقين أن كل حرف كتبوه
سيحاسبهم عليه الملك الجبار في يوم
تشخص فيه القلوب والأبصار

هم أموات و تحت الأرض ولكن كل مواضيعهم و نصائحهم
كالجوهر المنثور في صفحات المنتديات
قد اهتدى الكثير على يدهم وهم أموات

فالله درهم حتى و هم تحت التراب لم تنقطع حسناتهم



فلنحرص
كل الحرص أن نكون من أصحاب القســم الأول
و حتى لو لم تكن لنا صدقه جارية فلنجاهد أنفسنا

أن لا يكون لنا ذنب جاري



فكم من مواقع إباحية, مقاطع وأغاني وأفلام



تنشر في أنحاء العالم وأصحابها بين يدي الله


أسأل الله لي ولكم صالح الأعمال
وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم آمين


منقول للعظة مع بعض التصرف







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 05 - 07 - 11 الساعة 09:39 AM سبب آخر: التنسيق
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 42 )
فتاة الاسلام 22
قلب نشط
رقم العضوية : 7844
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الاسكندرية
عدد المشاركات : 374 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : فتاة الاسلام 22 will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي قفي أخيتي!!! لنتفكر في ذنوبنا

كُتب : [ 13 - 05 - 11 - 03:12 PM ]




بسم الله الرحمن الرحيم


للنفس البشرية لحظات هوان، تنساق فيها وراء أهوائها ، وتنجر خلف شهواتها،

غافلة عن قبيح صنعها، وعظيم جرمها ، إذ إنها قابلت عطاء الله ونعمه بخطايا عظام ،
وذنوب جسام.
ولو أن العبد تفكر في ذنوبه لعلم أن ذلك ما هو إلا دليل هوانه عند الله فلو عز عنده لعصمه،
ولأنه يبعد الملك ويدني الشيطان ويبكي الحفظة وينفر الصالحين ويدني من النار ويصرف
عن الجنة ولو مات العبد فور ارتكابه له لختم له بسوء، كل هذا يدفع العبد إلى أن يغسل
الحوبة بدمع الندم ويحرق الذنب بوجل.
بكيت على الذنوب لعظم جرمي.............. وحق لكل من يعصي البكاء
فلو أن البكاء يرد همي .............. لأسعدت الدموع معا دمائي
كان الحسن البصري غزير الدمع من شدة التفكر في ذنوبه وقد وصفه بعضهم فقال: كأن النار لم تخلق إلا له فلما قيل
له في ذلك قال: "وما يؤمنني أن يكون الله اطلع علي في بعض ذنوبي فقال اذهب لا غفرت لك"
فلنبك على ذنوبنا، ولنعد إلى الله على قدم الخضوع، ونسأله رفعها فرب سؤال مسموع، كم هتك ستر
من فعل خطيئة قد فعلناها وسترت، فلنبك على كثرة الذنب وقلة الشكر.
لئن جل ذنبي وارتكبت المآثما ............ وأصبحت في بحر الخطيئة عائما
أجر ذيلي في متابعة الهوى ............. لأقضي أوطار البطالة هائما
فها أنا يارب أقررت بالذي .......... جنيت على نفسي وأصبحت نادما
أجل ذنبي عند عفوك سيدي ........ حقير وإن كانت ذنوبي عظائما








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 11:39 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 43 )
heba mahmoud
قلب نشط
رقم العضوية : 8147
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 267 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : heba mahmoud is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower19 كيف نبتعد عن المعاصى والذنوب؟؟؟؟؟

كُتب : [ 17 - 12 - 11 - 07:56 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




سامحنا يا ربي ومعبودي .....

فقد نسيناك عند قوتنا وتبعنا شهواتنا حتى ملأتنا الآفات وكادت تهلكنا
ظلمنا أنفسنا بإتباع أهوائها ونسينا أن الجنة أعدت للمظلومين فطوبى لهم.....

فيا خجلي منك في اليوم العظيم

فبأي عذر أقابلك ؟؟؟

وبماذا أقابلك أبذنوبي ؟؟؟

فيا ويلي فها أنا أتوجه إليك بخالص التوبة عسى تقبلها قبل فوات الأوان

لكن كيف نبتعد عن المعاصي والذنوب؟؟؟؟

هذا ما يسأله كثير منا

وهنا أقول

1- الدعاء

يا أيها التائب.. يا أيتها التائبة يا من يريد ترك الذنوب..ارفع يديك إلى الذي يسمع الدعاء ويكشف البلاء... لعل الله أن يرى صدقك ودموعك وتضرعك فيعينك ويمنحك القوة على ترك الذنوب قال تعالى
" أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ" (النمل62)

2- المجاهدة

لا تظن أن ترك المعصية يكون بين يوم وليلة .. إن ذلك يحتاج إلى مجاهدة وصبر ومصابرة , ولكن اعلم أن المجاهدة دليل على صدقك في ترك الذنوب وربنا تبارك وتعالى يقول :
"وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ" العنكبوت 69.


3- الإرادة القوية

لابد أن تكون صاحب إرادة قوية .. لكي تقوى على ترك الذنوب والشهوات


4- معرفة عواقب المعصية ونتائجها..

إنك كلما تفكرت في النتائج المترتبة على الذنوب فإنك حينها تستطيع تركها .. فمن عواقب الذنوب "الهم والغم والحزن والاكتئاب والضيق والوحشة بينك وبين الله وغيرها من عواقب الذنوب"


5- البعد عن أسباب المعصية ومقوياتها

فإن كل معصية لها سبب يدفع لها ويقويها , ويساهم في الاستمرار فيها , ومن أصول العلاج البعد عن كل سبب يقوي المرض.

6- الحذر من رفيق السوء

فإن بعض الشباب يريد ترك المعصية ولكن صديقه يدفعه وفي الحديث الصحيح

"المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 151
خلاصة حكم المحدث: حسن.






7- معرفة حقارة الدنيا

"وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ" الحديد 20.

فكيف تؤثر الدنيا الحقيرة على الآخرة الباقية التي لا نهاية لها , كيف تعمل معصية قد تحرمك من جنة عرضها السماوات والأرض

8- تذكر"كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ" العنكبوت 57.

فهل تخيلت أن الموت قد يأتيك وأنت تنظر إلى القنوات ؟؟

لو جاءك الموت وأنت تكلم تلك الفتاة ؟؟

حينها ماذا تتمنى ؟؟

"حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ" المؤمنون 99,100.

9- تذكر عندما توضع على مغسلة الأموات

عندما توضع على السرير لكي يغسلونك .. وأنت جثة هامدة .. لا تتحرك .. وهم يحركونك..هناك لن تنفعك الذنوب ولا السيئات.

10-تذكر عندما تحمل على الأكتاف..

سوف يحملونك وأنت جنازة ...
فيا سبحان الله


أين قوتك ؟؟

أين شبابك ؟

أين أصدقائك ؟؟

لن ينفعك هناك إلا عملك الصالح الذي قد عملته

11- تذكر عندما توضع في القبر ..

هناك يتركك الأهل والأصحاب ولكن أعمالك ستدخل معك في قبرك.. فيا ترى ما هي الأعمال التي ستكون معك في قبرك ..

هل هي القنوات؟ والملهيات ؟ والصور والمجلات؟؟

12- تذكر العرض على الله

"وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ " البقرة 281.

سوف تقف بين يدي الله يا من يسهر على القنوات .. نعم والله ستقف يا من ينام عن الصلوات ... يا من يسافر إلى بلاد الآثام ..

"يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ" الحاقة 18.

هناك من ينفعك ؟؟

هناك من ينصرك ؟؟

وأنتى يا أختاه هناك من الذي سيقف إلى جانبك ؟؟

يا من أهملت الحجاب .. يا من نمصت .. يا من لبست العباءة الضيقة والمطرزة..

أنسيت ذلك الموقف ؟؟

( وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ) البقرة 223.

13- إذا أردت أن تترك المعصية فتذكر المرور على الصراط..

ذلك الجسر الذي يوضع على متن جهنم ..

(أحد من السيف .. وأدق من الشعرة )

قال تعالى: "يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَة" إبراهيم 27.




هناك تعرف قيمة الصلاة ..وقيمة الحسنات, في ذلك المكان تندم على كل نظرة .. وعلى كل كلمة لا ترضي الله ...هناك تبكي ولكن لا ينفع البكاء .

14- تذكر الميزان الذي يوضع يوم القيامة, وتوزن فيه الحسنات والسيئات..

إنه ميزان دقيق .. "وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ" الأنبياء 47.

يا ترى هل تفكرت في هذا الميزان أخي الشاب ؟؟

وأنت يا أختاه!!!!

15- تذكر الحوض الذي يكون لنبينا صلى الله عليه وسلم

طوله شهر وعرضه شهر, أحلى من العسل وأبيض من اللبن , وأطيب من المسك , من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا , إن ذنوبك قد تمنعك من الشرب من ذلك الحوض


هيا لنترك الذنوب معا اترك الذنوب الآن
^_^
اللهم جنبنا المعاصى واغفر لنا الذنوب



أهديها لكم حبيباتى








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 08 - 10 - 12 الساعة 11:40 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 44 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي أنـواع السيئات الجارية وأبرزها

كُتب : [ 27 - 02 - 12 - 11:37 PM ]



بسبب ما نشهده من تقدم وتطور في سائر نواحي الحياة لا سيما في مجال
نقل المعلومات كانت صور السيئات الجارية متعددة، لعل من أبرزها ما يلي:



القنوات الفضائية:
حيث يشاهدها الملايين في سائر أنحاء العالم، والأثر المتعدي لهذه القنوات
فوق مستوى الخيال، ويمكن إجمال صور السيئات الجارية في هذه الوسيلة فيما يلي:
- إنشاء القنوات الفاسدة التي تبث الأفكار المخالفة للإسلام وتروج للأخلاق المنحرفة

كقنوات أهل البدع وقنوات الأفلام الهابطة والأغاني الماجنة، فأصحاب تلك القنوات
والمساهمين فيها مادياً ومعنوياً يتحملون آثام هذه القنوات وآثارها السيئة،
وهم فتحوا على أنفسهم باباً لا يكاد يُغلق من السيئات الجارية إلا أن يتويوا.

- إرسال الرسائل النصية (SMS) لكي تظهر على الشاشة، فإذا كانت الرسائل تحتوي
على كلامٍ بذيء أو دعوةٍ إلى الشر فإنَّ ذلك يدخل في باب السيئات الجارية،
لأنَّ مُرسِل تلك الرسائل قد يسهم في نشر شرٍ يجهله الناس، فيكون بذلك معلماً للشر ناشراً له.

- الإسهام في القنوات الفضائية الفاسدة ودعمها بأي صورة من الصور
ودلالة الناس عليها يندرج في باب السيئات الجارية.



هواتف الجوال:
وهي كذلك وسيلة تتطور يوماً بعد يوم بتطور تقنيات الهواتف،
وأصبح من السهل عن طريق هذا الجوال أن ترسل ما تشاء إلى من تشاء،
وذلك عن طريق الرسائل النصية (SMS) والرسائل المتعددة الوسائط (MMS)
والبلوتوث وغيرها من التقنيات المتقدمة، فكل إسهام عن طريق الجوال في نشر
الشر والفساد يندرج في باب السيئات الجارية.







الانترنت ( الشبكة العنكبوتية ):

وهي لا تقل خطورة عن القنوات الفضائية إذا استخدمت في الشر،
وخاصةً أنَّ الانترنت يُعد مكتبة متنقلة يمكن الاستفادة منها في أي وقت،
فكل ما يُنشر في هذه الشبكة يمكن استعادته والرجوع إليه فضلاً عن سرعة انتشار
المعلومة فيها، ولعل من أبرز الاستخدامات التي تندرج في باب السيئات الجارية ما يلي:
- إنشاء المواقع والمنتديات الفاسدة والضارة كالمواقع الإباحية ومواقع أهل الفسق والضلال،

وهذه المواقع ثبتت أضرارها وآثارها الخطيرة على المجتمعات الغربية قبل المسلمة.
*********
- الدلالة على تلك المواقع السيئة ورفعها على بقية المواقع عن طريق التصويت لها.
*********
- نشر مقاطع الفيديو المخلة والمحرمة في المواقع المشهورة كاليوتيوب وغيره.
*********
- تعليم الآخرين طريقة فتح المواقع المحجوبة السيئة واختراق البروكسي.

*********
- وضع صور سيئة كخلفية لمنتدى أو موقع معين أو على هيئة توقيع عضو.

*********
- إنشاء المجموعات البريدية من أجل نشر المواد والمقاطع السيئة.

*********
- الإسهام في نشرالأفكار المنحرفة عن طريق المشاركة في المنتديات.
*********
- إنشاء صفحة في الفيس بوك وما أدراك ما فيه من مخالفات .
الكتابة والتأليف:
وهي وسيلة ليست جديدة بالمقارنة مع ما سبق، إلا أن المؤلفات والكتب
أصبحت تُطبع بأعداد كبيرة في وقت وجيز، وأصبح كل من هب ودب كاتباً ومؤلفاً،
بالإضافة إلى سهولة انتشار الكتب عن طريق دور النشر والمعارض الدولية،
فضلاً عن تنزيل الكتب في شبكة الانترنت.
فالكتابة والتأليف أصبحت أداةً خطيرةً إذا سُخِّرت في ترويج الأفكار المنحرفة عن الإسلام،

فكل كلمة يكتبها المؤلف فهو مرهون بها ويتحمل تبعاتها يوم الحساب.

التمثيــل والغنـــاء
فكل ما ينتج من مسلسلات ومسرحيات وأفلام وإنتاج الأشرطة الغنائية
من ضمن السيئات الجارية فهي تبقى بعد موت صاحبها سنوات عديدة
والشواهد على ذلك كثيرة فكم من ممثل وفنان مات
وبقيت أعماله تعرض إلى يومنا هذا وستبقى إلى ...
هذه بعض صور السيئات الجارية في عصرنا الحاضر، والمتأمل في آثارها
يعرف مدى خطورتها في إضلال الناس وإفسادهم نسأل الله السلامة والعافية.
فلا أظن عاقلاً إلا ويبادر إلى غلق باب الشر هذا عليه قبل فوات الأوان،

ويستبدله بفتح الجانب الآخر المعاكس له وهو الحسنات الجارية،
وذلك عن طريق تسخير تلك الوسائل في الخير وفيما ينفع الناس،
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، قال تعالى :
{ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ } [سورة التوبة: 105].


دعــــــــــواتكم =)







م\ن






غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 45 )
ام خالد2
قلب مشارك
رقم العضوية : 8343
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 198 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام خالد2 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
*اثار المعاصي الوخيمة على العبد....

كُتب : [ 03 - 05 - 12 - 07:10 PM ]



*********************

المعاصي والذنوب له من الآثار القبيحة المذمومة المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله تعالى؛ فمنها:
انظر : (الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي) للإمام ابن القيم، بتصرف وتلخيص :

* * * * *
*1ـ حرمان العلم: فإن العلم نور يقذفه الله تعالى في القلب، والمعصية تطفئ ذلك النور.

* * * * *
*2ـ وحشة يجدها العاصي في قلبه، وبينه وبين الله تعالى، لا توازنها ولا تقارنها لذة أصلاً. ووحشة تحصل بينه وبين الناس، ولاسيما أهل الخير منهم.

* * * * *
*3ـ تعسير أموره: فلا يتوجه لأمر؛ إلا يجده مغلقاً دونه، أو متعسراً عليه.

* * * * *
*4ـ ظلمة يجدها في قلبه حقيقة، يحس بها كما يحس بظلمة الليل؛ فتوهن قلبه وبدنه، وتحرمه الطاعة.

* * * * *
*5ـ أن المعاصي تقصر العمر، وتمحق بركته والعياذ بالله.
* * * * *
*6ـ المعاصي تجر المعاصي، كما أن الطاعات تجر الطاعات.

* * * * *
*7ـ المعاصي تصد عن التوبة، وصاحبه أسير شيطانه.

* * * * *
*8ـ تكرار المعاصي يورث القلب إلفها ومحبتها؛ حتى يفتخر صاحبه بالمعصية فلا يعافى؛ لأن المعصية تهون أختها وتصغرها.

* * * * *
*9ـ المعاصي تورث صاحبه الهوان عند ربه، وسقوط منزلته.

* * * * *
*10ـ شؤم المعاصي يعم الإنسان والحيوان والنبات.

* * * * *
*11ـ المعاصي تورث الذل.

* * * * *
*12ـ المعاصي تفسد العقل وتذهب بنوره.

* * * * *
*13ـ المعاصي تورث الطبع على القلوب، وتوقع الوحشة فيه؛ فيكون صاحبه من الغافلين.

* * * * *
*14ـ الذنوب تورث العبد لعنة الله تعالى ولعنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

* * * * *
*15ـ الذنوب تورث حرمان دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم والملائكة.

* * * * *
*16ـ المعاصي سبب الخسف والزلازل وفساد البلاد والعباد.

* * * * *
*17ـ المعاصي والذنوب تميت غيرة القلب، وتذهب بحياءه، وتطمس نوره، وتعمي بصيرته.

* * * * *
*18ـ المعاصي والذنوب تزيل النعم وتحل النقم.

* * * * *
*19ـ المعاصي والذنوب مواريث الأمم الهالكة.



منقوووول





موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
>أخي, *عندما, ..!!, ......الحق, :>أخي, لماذا, أمانا, للذنوب, للتخلص, أأخذت, للشيخ, مالح, ماذا, ماتوا, مافاتكم, أخيتي!!!, محرماان, مجرد, أين, أخطب, أراك, أصبتــُـه, معاصي, لعَصَمهم, مهم, أناس, مواظبا, لنتفكر, موتك, لنجعله, أنـواع, أطفأته, المصرين, المعاصي, المعصية, الله, المهلكات, الاسلامية.., الانتكاسات, الذنوب, الذنوب*, التخلص, الحلوات, الجارية, الحبيب, الحساب, الخفية, الرزق, السيئات, الشعائر, العبد...., الناس..لازم, الوخيمة, الوقوع, الضلال, الطاعة, الطريقة, القيم, احذركم, ادخلى, احــــــذري, احــــــــــذري, استهان, ذنباً, ذنوب, ذنوبنا, ذنوبك, تمت, تلبيس, تمنع, باللحم, بالصيف؟؟, بالصيف؟؟!!!, بذكر, تذكرى, تتحول, تخرج, بركات, بسبب, تعرفها؟؟, تعصى, تفوح, تؤخرها, بِـذنْـبِـي, تكثر, جآإآإ, ياربي, يخلصك, دخولك, جهنـم, جنوب, يكون, راجع, رائحه, رزقي, سلسلة, علمتم, على, عليه, عليك, عاقبة, عزُوا, عُقباها, عقوبات, فتندم, فحُرمتُ, فرحـآ, فعصَوه, فإنها, هانُوا, إبليس, هـذا, هوان, وأبرزها, وأنا, ومكفراتها, والمعاصي, والذنوب؟؟؟؟؟, وذنوبهم, نتائج, نبتعد, وستتغلبين, نفسك, نور, نقيا, طريق, قبل, قف!!<:, قف<, كان, كبائر, كفـآكَ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الله أكبر إمرأه بألف رجل تصفع قس أمام الملأ لتطاوله على رسول الله صلى الله جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 1 18 - 07 - 09 05:59 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:00 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd