الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 11 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح هل من ذنب يؤلمك؟؟

كُتب : [ 22 - 02 - 09 - 12:47 AM ]





هل من ذنب يؤلمك؟؟

عن أبي هريرة رضي الله عنه , عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "إن عبدا أصاب ذنبا ، فقال : رب أصبت ، فاغفر لي ، فقال ربه : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ، ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا فقال : رب أصبت آخر فاغفره ؟ فقال : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ، ثم مكث ما شاء الله ، ثم أصاب ذنبا ، فقال : رب أصبت آخر فاغفره لي ،
فقال : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ؟ غفرت لعبدي ،ثلاثا ، فليعمل ما شاء "
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 7507
خلاصة الدرجة: [صحيح].


وطبعا لا نفهم الحديث بمحمل خاطى لنرتكب الذنوب اخياتى


هل من ذنب يؤلمك ؟؟؟
وتتمنى أن تهجره قبل إن تلُفك أكفان الرحيل
وتتوارى خلف التراب؟!

هي قريبه منك ۞ ضع رأسك عليها (واسجد)

ودع عروقك التي امُتِزجت بالكبر والعصيان ان تتذوق طعم التذلل والخضوع

ودع عينك التي بكت كثيرا ان تبكي لآخرتك ۞ دعها تغسل ذنبك

اقترب أكثر من خالقك ۞ وأرسل روحك هناك لتلامس شفاف الحياة

ودع قلبك ۞ يبوح له بسرك ويشكوا آلمك

صارحه بحبك لجنته ۞ وخوفك من نااااره ۞ وتقطع قلبك شوقا الى لقائه

واعـــتـــرف لـــــــــــــــــــه

أنك تحبه ۞ قلها من قلبك


أحـــــبــــك ربـــــــــــــــي


قد اسدل الليل استاره

وخلا كل حبيب بحبيبه

وخلوت انا بك ودموعي تشكو اليك ضعفي

ونفسي تنجوا بجُرمي

وتهالكت اكتافي من عظيم وزري

وذنوبي قد مزجت بدمائي الم

غلبتني حيرتي فتاهت كلماتي واقبلت تسجد لك

وانحنت اضلعي خوفا منك

وهجرني كل مابي وتعلق بك


الــــــهــــي ۞ خــــالــــقــــي ۞ مــــولآي


قد بكيت ولم يسمع بكائي احد

وتألمت ولم يشعر بألمي سواك

يامن هو أرحم بي من نفسي خذني في عظيم رحمتك ولاتحرمني بجهلي

وسوء عملي نعيم قبرك


اللهم حرم النار ۞ على جسد امتلآ خوفا ۞ منك وشوقا اليك


ولا تعرض عني يوم تُطلعني بما سلف من ظلمي وجرمي

هلكت وعزتك ان لم تعفوا عني

سُبحانك بأي وجه القاك

بأي قدم أقف بين يديك

بأي لسان اناطقك

بأي عين انظر إليك

سبــحــانك

سبــحــانك

مآ أرحمك يا الله .







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 21 - 10 - 10 الساعة 10:09 PM سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 12 )
حبيبة
قلب نشط
رقم العضوية : 950
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 355 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حبيبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ...الى كل قلب يريد التوبة...

كُتب : [ 27 - 04 - 09 - 12:15 PM ]


...الى كل قلب يريد التوبة...



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله الـــى كـــل قــلــب يــريــد الــتــوبــة.
اشتقت للتوبة .. اريد الالتزام .. سئمت المعاصي .. ارهقتني ذنوبي.
حياك الرحمن ايها القلب العائد تعال لا تتوانى,لا تسوّف,تعاااااالى اني أحبك في الله أبدأ بقول الله تعالى: " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53)"الزمر.
لا اله الا الله يغفر الذنوب جميعا سبحان الله أحبتي في الله:
هيا بنا للنور للهدى للتوبة كيف أتوب,من أين أبدأ؟ هل ابدأ أصلي وأخشع في صلاتي واترك رفاقي واترك الغناء واغض البصر و و و


احبتي في الله:
الحل هو ...الــقــلــب... لننقي قلوبنا ولنعلنها توبة من اعماق قلوبنا ولنخلص للرحمن في لحظة صدق وصفاء لا يعكرها شيء.
فقط انا وربي احبك يا الله احتاجك نادم على ما فرطت في جنبك عائد اليك راجع اليك ربي انت من سترتني يوم عصيتك ورزقتني يوم دعوتك واعطيتني يوم سألتك انت الرحيم الغفور انت القائل قولك الحق "...إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا..."
ها قد عدت نعم بصدق بصفاء بتجرد ها قد عدت ودموعي المشتاقة اليك منهمرة في سجودي بقربي منك ها قد عدت والدنيا الملذات الأهواء ...دعها جانبا.


احبتي في الله:
ان اخلصنا وصدقنا الله في توبتنا هو المعين قد تتخيل انه مستحيل تغض بصرك,او تترك الاغاني,ورفاق السوء كيف اترك الشاب الذي احببته؟ كيف اترك الفتاه التي احببتها؟ قد ترى في العبادات المشقة كيف اصلي والتزم؟ كيف اتحجب واصحح حجابي كيف احفظ لساني من الغيبة والسوء الله هو المعين والله انا لا نقوى على شيء من غير الله اصدق الله يصدقك الله فقط هذه هي التوبة اصدق الله يصدقك الله ستصبح بالله اقوى نعم والله ستصلي وانت سعيد ستترك من احببت (علاقة غير شرعية) وانت سعيييد لانك تركت لله ستترك الغناء وانت قوي ستترك . . . وما الذ من طعم ... ألم في سبيل الله ... والله ما هناك اغلى واعظم من ذلك
*** كفاني أنني أحيا وأمضي في سبيل الله
*** لا نسوّف والله بصدقك ستصل وستسبق هيا للنور والراحة احبتي في الله وليكن الشعار
***قد بعت والله اشترى


*** اللهم اهدنا واهد بنا وارض عنا الله ارزقنا التوبة الصادقة لوجهك الكريم واقبلنا وارض عنا واغفر لنا وارحمنا اللهم انا نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من سخطك ومن النار امين وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم الحمد لله رب العالمين .







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 21 - 10 - 10 الساعة 10:27 PM سبب آخر: التنسيق, تشكيل الآيات
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 13 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb 24 نصيحة للاخوات التائبات

كُتب : [ 06 - 05 - 09 - 02:03 PM ]



24 نصيحة للأخوات التائبات

أولاً :
تمسكي بالقرآن الكريم ؛ فإنه ربيع القلوب .. ونور الصدور .. وجلاء الهموم
والغموم .. وبه تعلى الدرجات .. وتحط عنكِ به السيئات .. والميزان !!
الحرف بعشر حسنات ، والدليل قوله – صلى الله عليه وسلم – ( من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة ، والحسنة بعشرة أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ألف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف )الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر: الأحكام الصغرى - الصفحة أو الرقم: 901
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد] .


ثانياً :

عليك بالسنة المطهرة.. فهي المعدن الأصيل والمرجع النبيل .. لكل مايخص الدنيا والدين .


ثالثاً:

انصحك بالأستخارة .. ولا تنسي الاستشارة .. فإنه ما خاب من استخار .. ولا ندم من استشار .


رابعاً :

ابتعدي عن الرفيقات السابقات واستبدلي الذي هو أدنى بالذي هو خير .. واختاري من
قريناتكِ من تحمل من الأدب جله .. ومن العلم كله .. ودور النساء مليئة ..
وماعليك إلا الاختيار .


خامساً :

حاولي أن تجاهدي نفسك في عمل الخيرات .. والبعد البعد عن جميع المنكرات .


سادساً :

تواضعي ؛ فإن من تواضع لله رفعه .


سابعاً :
واظبي على صيام أيام الاثنين والخميس من كل أسبوع ، والأيام البيض من كل
شهر ، فإن الصيام ( لا مثل له ) كما أخبر بذلك المصطفى – صلى الله عليه
وسلم – .


ثامناً :

خصصي وقتاً يسيراً لقراءة القرآن .. وطاعة الملك الديان .. ولمطالعة حديث .. ولسماع إن أمكن في كل يوم شريط ..


تاسعاً :

لا تتأثري بكلام من لا عزيمة لها .. واطمحي دوماً إلا العُلا .. واطمحي دوماً إلى معالي الأمور واستعيني فيها بالعزيز الغفور .


عاشراً :

احرصي على طلب العلم ؛ فإن الملائكة لتضع اجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع .


الحادي عشر :

أكثري من الأذكار والتسبيح والاستغفار .. فإنها حصن حصين وملاذ مكين .


الثاني عشر:

انحصي من طلبت منك النصيحة ؛ ولكن بميزان العدل والأمانة .. وإياك ثم إياكِ من الخيانة .



الثالث عشر :

إياك ثم إياك من الحسد رحمةً بي وبكِ ، وقد قيل ( لله در الحسد ما أعدله ، بدأ بصاحبه فقتله ) .


الرابع عشر :
التحقي بالدور النسائية ، وثابري على الحضور فيها .. فإنه ما من خير إلا أعانتك عليه .. وما من شر إلأ حذرتك منه .


الخامس عشر :
أحبي الصالحات وجالسي العالمات فالمرء يحشر مع من أحب .


السادس عشر :
ليكن لكٍ ضابط في أخلاقك وتعاملك مع الآخرين ، ولنا في نبينا محمد – صلى
الله عليه وسلم – خير قدوة وأحسن أسوة .. فقد كان خلقه القرآن .. ولتضعي
لكٍ ميزاناً شعاره الوسطية ، فلا إفراط ولا تفريط .


السابع عشر :
حاولي أن توصلي وجهة نظرك أو ما تريدينه من غيرك بأجمل عبارة وأحسن أسلوب
، وابتعدي تماماً عن التجريح أمام الآخرين فإن هذا مما تنفر منه النفس ،
بل اختاري من العبارات ما توصل وجهة نظرك لمن أمامك حتى وإن كنتِ تريدينه
أن ينفذ ما تقولين فمثلاً : بدلاً من أن تقولي ( افعلي كذا كذا ) قولي (
أقترح أن تفعلي هكذا ) ولا تنتظري الرد بين غمضه عين وانتباهتها ؛ وسترين
النتيجة سريعاً ، ويمكن أن تستخدمي السؤال لتلبية الطلب بطريقة جميلة ،
وإن كانت النتيجة قد تتساوى في الحالتين .


الثامن عشر :
احرصي على أداء الصلوات الخمس في وقتها بقلب خاشع خاضع مطمئن ، فهي عمود
الدين ، والصلة التي بين العبد وربه ، وهي وصية النبي – صل الله عليه وسلم
– قبل موته .


التاسع عشر :

الناس يحبون الفتاة التي تظهر الاهتمام بهم وبما يشغلهم وتراعي شعورهم سواءً في
الفرح أو في الحزن ، ، وإن لم تستطيعي فاحرصي أن تشعريهم أن ذلك الأمر
الذي أهمهم قد أهمكِ وأقضَّ مضجعكِ على الأقل ، وبالتالي ترتفع منزلتكِ
ومحبتكِ عند الله وعند المخلوقين ، وإن نَفَست ما حَلَّ بهم كان لك من
الأجر العظيم الشيء الكبير .



العشرون :

ابتعدي عن الغضب فليس الشديد بالسرعة وإنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب وعليكِ بالحلم والأناة .


الحادي والعشرون :
تذكري أن الرزق والأجل قرينان مضمونان ، فما دام الأجل باقياً كان الرزق
آتياً ، وإذ سَدَّ عليكِ بحكمته طريقاً من طرقهِ ؛ فتح لك برحمته طريقاً
أنفع لكِ منه ، وأعلمي أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وأن ما أخطأك لم يكن
ليصيبك .


الثاني والعشرون :

حققي شروط التوبة .. كما جاءت في القرآن والسنة : ألا وهي ( الندم على ما فات ،
والإقلاع عن الذنب والعزم على عدم الرجوع إليه ، وأن تكون التوبة خالصة
لوجه الله وطلباً لما عند الله من الأجر ، وإرجاع الحقوق إلى أهلها ) .


الثالث والعشرون :

ليكن لسان حالكِ يقول :
يا من يرى مدَّ البعوض جناحها *** في ظلمة الليل البهيم الأليَلِ
ويرى عروق نياطها في نحرها *** والمخَّ في تلك العظام النُّحَّلِ
اغفر لعبد تاب من فرطاته *** ما كان منه في الزمان الأولِ



الرابع والعشرون :

خاطبي نفسكِ وقولي لها :
يا نفس توبي فإن الموت قد حانا *** وأعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا
أما ترين المنايا كيف تلقطنا *** لقطاً وتلحق أخرانا بأولانا
في كل يوم لنا ميت نشيعه *** نرى بمصرعه آثار موتانا
يا نفس مالي وللأموال أتركها *** خلفي واخرج من دنياي عريانا
أبعد خمسين قد قضَّيْتها لعباً *** قد آن أن تقصري قد آن قد آنا
ما بالنا نتعامى عن مصائرنا *** ننسى بغفلتنا من ليس ينسانا
نزداد حرصاً وهذا الدهر يزجرنا *** وكان زاجرنا بالحرص أغرانا
أين الملوك وأبناء الملوك *** من كانت تخر له الأذقان إذعانا
صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا *** مستبدلين من الأوطان أوطانا
خلوا مدائن كان العز مفرشها *** واستفرشوا حفراً غبراً وقيعانا
يا راكضاً في ميادين الهوى مرحاً *** ورافلاً في ثياب الغيِّ نشوانا
مضى الزمان وولى العمر في لعب *** يكفيك ما قد مضى قد كان ما كانا








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 21 - 10 - 10 الساعة 10:54 PM سبب آخر: التنسيق, تخريج الأحاديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 14 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح خطوات عملية تزيد من تمسك الشباب بالدين

كُتب : [ 10 - 05 - 09 - 07:30 PM ]



خطوات عملية تزيد من تمسك الشباب بالدين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فليس من شك في أن تعمير وجدان الشباب بتعاليم الدين أمر مطلوب في الشرع، فالشاب الناشئ في عبادة الله من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله..

روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل ، وشاب نشأ في عبادة ربه ، ورجل قلبه معلق في المساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل طلبته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال إني أخاف الله ، ورجل تصدق ، اخفى حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه "الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 660
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


والسبيل إلى تعمير وجدان الشباب بهذا الدين هو تقوية صلتهم بالله تعالى، وحضهم على استشعار مراقبته دائماً، وأن يوضع في برامجهم الدراسية كثير من نصوص الوحي التي تعظم الله في قلوبهم وترسخ محبته فيهم، وتحبب إليهم طاعته وترهبهم من معصيته، وتوضح لهم قيمة المسلم وأهمية احترامه والبعد عن إذايته والاعتداء عليه، وتوضح لهم أهمية التحابب في الله والصفح عن المسيء والحلم والعفو عنه،


ومن الخطوات العملية المعينة لكل شاب على ذلك:
أولاً: الصدق في طلب الهداية، فإن من صدق مع الله تعالى صدقه الله.
ثانياً: التوبة والندم على ما سلف، وسؤال الله تعالى الثبات والحفظ في المستقبل.
ثالثاً: سؤال الله الثبات دائماً، والصواب في العمل.
رابعاً: الإكثار من قراءة القرآن بتدبر، لأن هذا القرآن له أثر كبير على القلب، إذا قرأه الإنسان بالتدبر.
خامساً: الحرص على زيادة الإيمان بالإكثار من الطاعات، بعد المحافظة على الفرائض، والاستعاذة من العجز والكسل.
سادساً: التزود بالعلم النافع ليكون السير على بصيرة، ولأن العلم عون على دفع الشبهات.
سابعاً: البدء بالسير، ومن الله التيسير، قال الله تعالى: "فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى* وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى* فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى" {الليل7}.
ثامناً: نصح نفسه حينما تؤثر هذه النفس عليه وتقول له: إن المدى بعيد، والطريق طويل، فلينصح نفسه وليثبت فالجنة حُفت بالمكاره، والنار حُفت بالشهوات.
تاسعاً: الابتعاد عن قرناء السوء، لأن قرناء السوء يؤثرون عليه، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: "مثل الجليس الصالح والسوء ، كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك : إما أن يحذيك ، وإما أن تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحا طيبة ، ونافخ الكير : إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد ريحا خبيثة"

الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5534
خلاصة حكم المحدث: [صحيح] .

عاشراً: عدم الالتفات إلى سخط الخلق، وليكن المأمول رضى الخالق، فقد ثبت في صحيح ابن حبان بإسناد صحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله ومن أسخط الله برضا الناس وكله الله إلى الناس "الراوي: عائشة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/209
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] .



الحادي عشر: اليقين بأن هذا هو سبيل السعادة في الدنيا والآخرة، وأن مفارقته سبب شقاء الدارين... هذا ولا شك أن التزام الشباب بتعاليم الدين باطناً وظاهراً أمر واجب، قال تعالى: "خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ "{البقرة:93}، وقال لموسى عليه السلام: "فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا "{الأعراف:145}، وقال سبحانه ليحيى عليه السلام: "يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ "{مريم:12}، ودعوتهم إلى ذلك واجب على الكفاية.. قال تعالى:" وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" {آل عمران:104}، وإذا كانت هذه الآية تتناول جميع الناس، فلا شك في دخول الشباب في ذلك دخولاً أوليا، وذلك لأهمية صلاحهم فبصلاحهم تصلح الأمة فهم عصب الأمة ومستقبلها،



منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 21 - 10 - 10 الساعة 11:39 PM سبب آخر: التنسيق, تخريج الأحاديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 15 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح هل من توبة أو إنابة؟!

كُتب : [ 29 - 05 - 09 - 02:34 PM ]




طريقنا إلى التصفية والتربية




إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (١٠٢)} [آل عمران].


{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (١)} [النساء].


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا (٧٠)يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (٧١)} [الأحزاب].



أما بعد:
فإن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.


أما بعد:
فإن المعاصي سبب كل عناء، وطريق كل تعاسة وشقاء، ما حلت في ديار إلا أهلكتها، ولا فشت في مجتمعات إلا دمرتها وأزالتها، وما أهلك الله تعالى أمة من الأمم إلا بذنب، وما نجا وفاز إلا بتوبة وطاعة، فإن ما أصاب الناس من ضر وضيق في كل مجال من المجالات، فرديًّا كان أو جماعيًّا، هو بسبب معاصيهم وإهمالهم لأوامر الله عز وجل، ونسيانهم شريعته.


وكتاب الله تعالى خير شاهد، فقد عم قوم نوح الغرق، وأهلكت عادًا الريح العقيم، وأخذت ثمود الصيحة، وقلبت قرى قوم لوط عليهم، قال سبحانه وتعالى: {فَكُلا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الأرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (٤٠)} [العنكبوت].


إن أضرار المعاصي، وشؤم الذنوب عظيم وخطير؛ فهي موجبة للذل والحرمان، جالبة للصد عن سبيل الرحمن، تورث الهوان.


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: "يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ: لَمْ تَظْهَرِ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا، وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ وَشِدَّةِ الْمَؤُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ، وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنَ السَّمَاءِ، وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا، وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ، فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ، وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ" الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 106
خلاصة حكم المحدث: له طرق كلها ضعيفة إلا طريق الحاكم حسن الإسناد فهو العمدة
.




وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : "مَا اختَلَجَ عِرقٌ وَلَا عَينٌ إِلَّا بِذَنبٍ، وَمَا يَدفَعُ اللهُ عَنهُ أَكثَرُ"
الراوي: البراء بن عازب المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 2/298
خلاصة حكم المحدث: فيه الصلت بن بهرام وهو ثقة إلا أنه كان مرجئا‏‏
.




المعصية تورث الذل ولا بد؛ فإن العز كل العز في طاعة الله تعالى، قال سبحانه وتعالى: {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا} [فاطر: 10]؛ أي: فليطلبها بطاعة الله، فإنه لا يجدها إلا في طاعته.


المعصية تزيل النعم وتحل النقم. فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب، ولا حلت به نقمة إلا بذنب. قال سبحانه وتعالى: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ (٣٠)} [الشورى]. وقال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 11]. وقال سبحانه وتعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الأنفال: 53].



فأخبر الله تعالى أنه لا يغير نعمته التي أنعم بها على أحد حتى يكون هو الذي يغير ما بنفسه، فيغير طاعة الله بمعصيته، وشكره بكفره، وأسباب رضاه بأسباب سخطه، فإذا غَيَّر غُيِّر عليه، جزاءً وفاقًا، وما ربك بظلام للعبيد.


ولقد أحسن القائل:
إذا كنت في نعمة فارعها فإن المعاصي تزيل النعم
وحافظ عليها بشكر الإله فشكر الإله يزيل النقم


المعصية سبب لهوان العبد على ربه، وإذا هان العبد على الله لم يكرمه أحد، كما قال سبحانه وتعالى: {وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ} [الحج: 18].



وإذا هان العبد على الله انقطعت عنه أسباب الخير واتصلت به أسباب الشر.
ولذلك فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من المعصية؛ لما لها من آثار سيئة على الأفراد والمجتمعات.
عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: أَوْصَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَشْرِ كَلِمَاتٍ، وذكر منها: "إِيَّاكَ وَالْمَعْصِيَةَ؛ فَإِنَّ بِالْمَعْصِيَةِ حَلَّ سَخَطُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ"
الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 7/89
خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله ثقات كلهم
.



إن حالنا الأليم الذي نعانيه سببه البعد عن الله تعالى،

فهل من توبة وإنابة؟!






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 22 - 10 - 10 الساعة 12:11 AM سبب آخر: تنسيق, تخريج الأحلديث
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
♥ooo♥, ♥ooo♥, ****, *****ارجع, ..!!, ...لايغفر..!!!, ...الى, للأخوات, للاخوات, للتااااااااااائين, لايغفر, أبدااا, أبوة, مريح, أستطيع***, مغلق للنحسينات للشيخ محمد حسين يعقوب, موضوع, لكن...مافعلته, لكنمافعلته, اللذين, المعاصي, الله, الأوان, الآوان*****, الابواب؟, الذنوب, التائب, التائبات, البنات, التوبة, التوبة..., التوبة:, التوبه, التنقية, الد, الخوات, الشباب, الصحابة, السنة, السكينه, العائدين..., الفرار, النفس, الضوء, ابنة, اتووووب, اتوووووووووب, اجمل, ايهما, ارجع, اسمه, اسرع, انظر, اضاءات, اكتشف, ذئب, تمسك, بالدين, بالعودة, باذن, تابوا, تصحح, تغلق, توبة, يأمن, دموع, يذنب, يتردد, يخطئ, يريد, يغلق, يؤلمك؟؟, خطوات, o♥♥♥, o♥♥♥, صلاة, شروط, عملية, فرجه, فوات, إلى, إنابة؟!, ولكن...., ودي, ورقه, وسائل, نشيدة, وعندى, نفسي, وقفة, ؟سؤال, طريق, قلب, قدراتك, قراته

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للعرايس أم القلوب عروس إيمان القلوب 36 29 - 07 - 13 05:41 PM
ملف شامل عن الاختلاط راشا رمضان على طريق الدعوه 10 16 - 04 - 11 04:40 PM
الأثر الإيجابي للتوبة على الصحة النفسية .... باحثة عن الحق صحتك تهمنا 4 06 - 01 - 11 10:17 PM
ملف شامل للاكسسوارات tyara ركن الاكسسورات 13 30 - 06 - 10 09:06 PM
ملف شامل عن الحجاب .. Islam Rose الدروس والمحاضرات الإسلامية 11 14 - 05 - 10 07:23 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:47 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd