الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 71 )
صباح الخير
رقم العضوية : 6519
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر /اسوان
عدد المشاركات : 4,392 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1423
قوة الترشيح : صباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud ofصباح الخير has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb إذا ضاقت الدنيا أمامكـ

كُتب : [ 28 - 02 - 11 - 11:41 PM ]






::






إذا سدت في وجهك الأبواب وقطعت أمامك الأسباب ف توجه إلى رب الأسباب و المسببات وقل يا الله ..
إذا غدر بك الصديق وخانك الحبيب وسد في طريقك كل سبيل ف قل يا الله ..
إذا انقطع عنك الرزق وقل في يدك المال وتكاثرت الديون والهموم وزادت عليك الأحزان ف قل

......يا الله ..
.........يا الله ..
............يا الله ..



ف لن يضيع ندائك ولن يخيب رجاؤك ف انت تلجآ إلى ..
الرب الرحيم.. الطيف الخبير .. الذي رحمته وسعت كل شيء
ف هل دعوته بقلب خاشع ونفس طائعة واثقة لا تزعزعها الظروف
ف هو قريب يجيب دعوة الداع ..ويكشف السوء و الضر



كيف تخاف الفقر و الغني الكريم موجود ,,
وكيف تهاب الغير والقوي الناصر لا تأخذه سنة ولا نوم ’’
أما وعيت لتلك الأمور ...!!


لقد خلقنالله في الوجود وله ...
حكمة في كل شيء
وحكمة وراء كل شيء
وحكمة في خلق كل شيء





في الألم حكمة.. وفي المرض حكمة ..
وفي العذاب حكمة .. وفي الفشل حكمة ..
وفي العجز حكمة .. وفي كل شيءحكمة..





" ف لنعمل معاًراضين بقضائه وقدره غير ساخطين ولا متبرمين بل طائعين
ولنكسب أوقاتنا في رضاه والابتعاد عما يغضبه وما ينهانا عنه "




لماذا نسى في معترك حياتنا وفي لحظات الفشل و الضيق والضياع أننا
في كون يملكه الله الواحدالقهار ..







غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 72 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ما وقعت والله في ضيق قط إلا فرجه الله عني

كُتب : [ 20 - 03 - 11 - 01:21 AM ]




ما وقعت والله في ضيق قط إلا فرجه الله عني



ُمقالة رائعة للشيخ علي الطنطاوي " رحمه الله "
اذ كتب يقول :


نظرت البارحة فإذا الغرفة دافئة والنار موقدة ، وأنا على أريكة مريحة ، أفكر في موضوع أكتب فيه ، والمصباح إلى جانبي ، والهاتف قريب مني ، والأولاد يكتبون ، وأمهم تعالج صوفا ًتحيكه ، وقد أكلنا وشربنا ، والراديو يهمس بصوت خافت ، وكل شيء هادئ ، وليس ما أشكومنه أو أطلب زيادة عليه
فقلت الحمد لله


أخرجتها من قرارة قلبي


ثم فكرت فرأيت أن " الحمد " ليس كلمة تقال باللسان ولو رددها اللسان ألف مرة ، ولكن الحمد على النعم أن تفيض منها على المحتاج إليها


حمد الغني أن يعطي الفقراء ، وحمد القوي أن يساعد الضعفاء وحمد الصحيح أن يعاون المرضى ، وحمد الحاكم أن يعدل في المحكومين .... فهل أكون حامدا ً لله على هذه النعم إذا كنت أنا وأولادي في شبع ودفء وجاري وأولاده في الجوع والبرد ؟ وإذا كان جاري لم يسألني أفلا يجب علي أنا أن أسأل عنه ؟
وسألتني زوجتي فيمَ تفكر ؟ فاخبرتها
قالت صحيح ، ولكن لا يكفي العباد إلا من خلقهم، ولو أردت أن تكفي جيرانك من الفقراء لأفقرت نفسك قبل أن تغنيهم ... قلت لو كنت غنيا ً لما استطعت أن أغنيهم ، فكيف وأنا رجل مستور ، يرزقني الله رزق الطير تغدو خماصا ًوتروح بطاناً ..!!
لا ، لا أريد أن أغني الفقراء ، بل أريد أن أقول إن المسائل نسبية ...أنا بالنسبة إلى أرباب الآلاف المؤلفة فقير ، ولكني بالنسبة إلى العامل الذي يعيل عشرة وما له إلا أجرته غني من الأغنياء ، وهذا العامل غني بالنسبة إلى الأرملة المفردة التي لا مورد لها ولا مال في يدها ، وصاحب الآلاف فقير بالنسبة لصاحب الملايين ؛ فليس في الدنيا فقير ولا غني فقرا مطلقا وغنىً مطلقا ً


تقولون : إن الطنطاوي يتفلسف اليوم
لا ؛ ما أتفلسف ، ولكن أحب أن أقول لكم إن كل واحد منكم وواحدة يستطيع أن يجد من هو أفقر منه فيعطيه ، إذا لم يكن عندك – يا سيدتي – إلا خمسة أرغفة وصحن " مجدّرة " تستطيعين أن تعطي رغيفا ً لمن ليس له شيء ، والذي بقي
عنده بعد عشائه ثلاثة صحون من الفاصوليا والرز وشيء من الفاكهة والحلو يستطيع أن يعطي منها قليلا ً لصاحبة الأرغفة والمجدّرة




ومهما كان المرء فقيرا ً فإنه يستطيع أن يعطي شيئا ً لمن هو أفقر منه .
ولا تظنوا أن ما تعطونه يذهب بالمجان ، لا والله ، إنكم تقبضون الثمن أضعافا ً
تقبضونه في الدنيا قبل الآخرة ، ولقد جربت ذلك بنفسي
أنا أعمل وأكسب وأنفق على أهلي منذ أكثر من ثلاثين سنة ، وليس لي من أبواب الخير والعبادة إلا أني أبذل في سبيل الله إن كان في يدي مال ، ولم أدخر في عمري شيئا ً وكانت زوجتي تقول لي دائما : يا رجل ، وفر واتخذ لبناتك دارا على الأقل فأقول : خليها على الله ، أتدرون ماذا كان ؟
لقد حسب الله لي ما أنفقته في سبيله وادخره لي في بنك الحسنات الذي يعطي أرباحا سنوية ... قدرها سبعون ألفا في المئة ، نعم { كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ}

وهناك زيادات تبلغ ضعف الربح {
وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ} البقرة 261.
أرسل الله صديقا لي سيدا ً كريما ً من أعيان دمشق فأقرضني ثمن الدار ، وأرسل أصدقاء آخرين من المتفضلين فبنوا الدار حتى كمُلت وأنا – والله – لا أعرف من أمرها إلا ما يعرفه المارة عليها من الطريق ، ثم أعان الله برزق حلال لم أكن محتسبا فوفيت ديونها جميعا ً،ومن شاء ذكرت له التفاصيل وسميت له الأسماء
وما وقعت والله في ضيق قط إلا فرجه الله عني ، ولا احتجت لشيء إلا جاءني ، وكلما زاد عندي شيء وأحببت أن أحفظه وضعته في هذا البنك .
فهل في الدنيا عاقل يعامل بنك المخلوق الذي يعطي 5% ربحاً حراماً وربما أفلس أو احترق ويترك بنك الخالق الذي يعطي في كل مئة ربح قدره سبعون ألفا ؟
وهو مؤمن عليه عند رب العالمين فلا يفلس ولا يحترق ولا يأكل أموال الناس .


فلا تحسبوا أن الذي تعطونه يذهب هدرا ً ، إن الله يخلفه في الدنيا قبل الآخرة .





وأسوق لكم مثلا ً واحدا ً :
قصة المرأة التي كان ولدها مسافرا ً، وكانت قد قعدت يوما ً تأكل وليس أمامها إلا لقمة إدام وقطعة خبز ، فجاء سائل فمنعت عن فمها وأعطته وباتت جائعة ... فلما جاء الولد من سفره جعل يحدثها بما رأى قال : ومن أعجب ما مر بي أنه لحقني أسد في الطريق ، وكنت وحدي فهربت منه ، فوثب علي وما شعرت إلا وقد صرت في فمه ، وإذا برجل عليه ثياب بيض يظهر أمامي فيخلصني منه ويقوللقمة بلقمة ، ولم أفهم مراده.
فسألته امه عن وقت هذا الحادث وإذا هو في اليوم الذي تصدقت فيه على الفقير نزعت اللقمة من فمها لتتصدق بها فنزع الله ولدها من فم الأسد .



والصدقة تدفع البلاء ويشفي الله بها المريض ، ويمنع الله بها الأذى وهذه أشياء مجربة ، وقد وردت فيها الآثار ، والذي يؤمن بأن لهذا الكون إلها ً واحدا ً هو يتصرف فيه وبيده العطاء والمنع وهو الذي يبتلي و هو الذييشفي ، يعلم أن هذا صحيح
والنساء أقرب إلى الإيمان وإلى العطف ، وأنا أخاطب السيدات واقول لكل واحدة ما الذي تستطيع أن تستغني عنه من ثيابها القديمة أو ثياب أولادها ، ومما ترميه ولا تحتاج إليه من فرش بيتها ، ومما يفيض عنها من الطعام والشراب ، فتفتش عن أسرة فقيرة يكون هذا لها فرحة الشهر .



ولا تعطي عطاء الكبر والترفع ، فإن الابتسامة في وجه الفقير ( مع القرش تعطيه له ) خير من جنيه تدفعه له وأنت شامخ الأنف متكبر مترفع


ولقد رأيت ابنتي الصغيرة بنان – من سنين – تحمل صحنين لتعطيهما الحارس في رمضان فقلت لها : تعالي يا بنيتي ، هاتي صينية وملعقة وشوكة وكأس ماء نظيف وقدميها إليه هكذا ... إنكِ لم تخسري شيئا ً، الطعام هو الطعام ، ولكن إذا قدمت له الصحن والرغيف كسرت نفسه وأشعرته أنه كالسائل ( الشحاذ ) ، أما إذا قدمتيه في الصينية مع الكأس والملعقة والشوكة والمملحة ينجبر خاطره ويحسّ كأنه ضيف عزيز


انتهى كلامه رحمه الله وجزاه خيرا ً بما قاله ونصح به


لطفا ً أنشر تلك المقالة ليعُم الخير والفائدة فالدال على الخير كفاعله
ويكون ذلك في ميزان حسناتك ان شاء الله تعالى

منقول :)








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 12:48 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 73 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower23 المؤمن هو من إذا اشتد البلاء زاد ايمانا

كُتب : [ 23 - 03 - 11 - 05:36 PM ]





المؤمن هو من إذا اشتد البلاء زاد ايمانا


ليس المؤمن بالذي يؤدي فرائض العبادات صورة ويتجنب المحظورات فحسب.
إنما المؤمن هو الكامل بالايمان لا يختلج في قلبه اعتراض ولا يساكن نفسه فيما يجري وسوسة.
وكلما اشتد البلاء عليه زاد ايمانه وقوي تسليمه
وقد يدعو فلا يرى للاجابة اثرا وسره لا يتغير لانه يعلم انه مملوك وله مالك يتصرف بمقتضى ارادته
فإن اختلج في قلبه اعتراض خرج من مقام العبودية الى مقام المناظرة كما جرى لإبليس
والايمان القوي يبين اثره عند قوة البلاء
فأما اذا رأينا مثل يحيى بن زكريا تسلط عليه فاجر فيأمر بذبحه فيذبح وربما اختلج في الطبع أن يقول فهل رد من جعله نبيا؟
وكذلك كل تسلط من الكفار على الانبياء والمؤمنين وما وقع رد عنهم فان هجس بالفكر ان القدرة تعجز عن الرد عنهم كان كفرا
وان علم ان القدرة متمكنة من الرد وما ردت,و ويجوع المؤمنين ويشبع الكفار, ويعافي العصاة. ويمرض المتقين, لم يبق الا التسليم للمالك وان امض وارمض.
وقد ذهب يوسف بن يعقوب عليهما السلام فبكى يعقوب ثمانين سنة ثم لم ييأس فلما ذهب ابنه الاخر قال( عَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً )
وقد دعا موسى عليه السلام على فرعون فأجيب بعد اربعين سنة وكان يذبح الانبياء ولا ترده القدرة القديمة العظيمة وصلب السحرة وقطع ايديهم
وكم من بلية نزلت بمعظم القدر فما زاده ذلك الا تسليما ورضى فهناك يبين معنى قوله
(رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)
وههنا يظهر قدرة قوة الايمان لا في ركعات
قال الحسن البصري (استوى الناس في العافية, فإذا نزل البلاء تباينوا)

للحافظ الامام
جمال الدين ابي الفرج عبد الرحمن
ابن الجوزي البغدادي





غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 74 )
قلم مسلمه
قلب مشارك
رقم العضوية : 3928
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قلم مسلمه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS إليك أيها المهموم ....

كُتب : [ 25 - 03 - 11 - 06:31 PM ]

بسـم الله الرحمـن الرحيـم








الحمد لله خالق الأكوان .. مصرف الليل والنهار .. والصلاة والسلام على النبي العدنان


محمد ابن عبد الله .. الرحة المهداه للعالمين ..
إليك أيها المهموم ... كلمات نسطرها لك لتقف معها حينما تجتمع الهموم على قلبك ..
وتتكالب عليه .. ويتكدر معها صفو العيش .. تلك الهموم التي أثقلت القلب , وأرقت العين
وودعت معها صفو الحياة , وسرت بها أسيراً للأحزان نقول لك :
ماذا لو تأملنا ذلك الليل حالك الظلمة , شديد العتمة , وكلما زاد غسقاً بزق معه الفجر
وتنفس معه نور الصبح .. فانظر كيف ينقشع الظلام , ويتجلى الصباح !!!


أيها المهموم مهلاً ! قف قليلاً وتذكر قول الله تعالى :
" (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) ) سورة الشرح فلن يغلب عسراً يسرين بإذن الله وابشر بخير فها هو حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم يقول :

" ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5641
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
"


فما أجمل رحمة الله بنا وما أجمل الصبر في سبيل الله , واعلم أيها المهموم أنك لست وحدك من يتخلله الهم
ويغشاه الغم , واعلم أن الحياة لن تصفو لأحد , وأن راحة المؤمن ليست هنا بل هناك في جنان عدن
والأيام دول فاليوم هم وغم , وغداً سينجلي هذا الهم وسيزول ذلك الغم .. فبعد الظلام نور
وبعد الضيق يسر , وبعد الحزن سعادة , وبعد الشقاء راحة .


إن الذي أضاء الأرض بنور الشمس .. وأحيا الأرض بنزول الغيث .. وغير الأحوال من ظلام إلى إشراق
ومن موت إلى حياة .. قادر على إزالة الهم وفك الكرب .. ابكِ في موضع سجودك , وبث للخالق همومك
وثق بخالقك وعلق قلبك بمولاك , وانتظر الفرج من رب العباد.








ولرب نازلة يضيق بها الفتي ذرعآ .. وعند الله منها المخرج


ضاقت ولما استحكمت حلقاتها فرجت .. وكنت اظن انها لا تُفرج


وليكن لك في رسول الله اسوة ٌ حسنة عندما ذهب إلي الطائف ولقي من أذى الناس هناك ما لقي
حتى أنهم أمروا صبيانهم بأن يرموه بالحجارةحتى دميت قدماه الشريفتان ...
فماذا فعل الرحمة المهداة إلي العالمين لخص كل معاناته في كلمات قليلة في دعائه :


لما توفي أبو طالب خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف ماشيا على قدميه فدعا إلى الإسلام قال فلم يجيبوه قال فانصرف فأتى ظل شجرة فصلى ركعتين ثم قال اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت أرحم بي إلى من تكلني إلى عدو يتجهمني أم إلى القريب ملكته أمري إن لم تكن غضبان علي فلا أبالي غير أن عافيتك هي أوسع لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن تنزل بي غضبك أو تحل علي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك

الراوي: عبد الله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 7/269
خلاصة حكم المحدث: لم نسمع أن أحدا حدث بهذا الحديث غير أبي صالح الراسبي

صلي الله عليه وسلم كل شيء عنده محتمل إلا أن يغضب عليه الله تعالى ..


فعليك أخي بالدعاء مهما تأخرت الإجابة

وجاء رجل إلى مالك بن ديناررحمه الله فقال:
" إني أسألك بي لله أن تدعو لي فأنا مضطر. قال : إذاً فاسأله فإنه يجيب المضطر إذا دعاه"


{ أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (62)} النمل


ايها المكروب .. ايها المهموم .. ايها المغموم .. ألا الي الله إلتجأت ألا إلي الله ناديت


يا من عنت الوجوه ُ وتخشع ُ .. ولأمره كل الخلايق تخضعُ
أعنو إليك بجبهة لم أحنها يومآ .. لغير سؤالك ساجدآ اتضرعُ
أنا من علمت المذنب العاصي الذي .. عظُمت خطاياه فجاءك يهرعُ
كم من ساعة فرطت فيها مسرفا .. واضعتها في زائل لا ينفعُ
ان لم اقف بالباب راجي رحمة .. فلأي باب غير بابك أقرعُ
هذا اوان العفو فاعفو تفضلآ ..يا من له تعنو الوجوه وتخشعُ



منقولــــ ... بتصريف بسيط مني ..الي كل من الم به هم او حزن او كرب
ايها المهموم اصبر وما صبرك الا بالله .. فإن مع العسر يسر ..
لا تغضب .. ولا تجزع .. ولا تسخط .. ولا تشتكي لاحد .. وقل الحمد لله
ولا تقل لو اني فعلت كذا لكان كذا .. ولكن قل قدر الله وماشاء فعل ..



وفقكم الله للخير







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 12:42 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 75 )
قلم مسلمه
قلب مشارك
رقم العضوية : 3928
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قلم مسلمه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الج

كُتب : [ 27 - 03 - 11 - 06:18 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
القابض على دينه كالقابض على الجمر


يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر




أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أنه في آخر الزمان يقل الخير وأسبابه ، ويكثر الشر وأسبابه ، وأنه عند ذلك يكون المتمسك بالدين من الناس أقل القليل ، وهذا القليل في حالة شدة ومشقة عظيمة ، كحالة القابض على الجمر ، من قوة المعارضين ، وكثرة الفتن المضلة ، فتن الشبهات والشكوك والإلحاد ، وفتن الشهوات وانصراف الخلق إلى الدنيا وانهماكهم فيها ، ظاهرا وباطنا ، وضعف الإيمان ، وشدة التفرد لقلة المعين والمساعد



فالجمر في يد المسلم الصامد و محكم يده عليه . هو يتألم من الحرارة الملتهبة للجمر و لكنه قابض عليها . و هذا التشبيه يعكس مدى ما يقاسيه و يعانيه المؤمنون في ذلك الزمان في سبيل الاحتفاظ بدينهم و تعاليمه . فالمغريات و الصعوبات تأتي من كل جهة و تصل إليك و أنت في مكانك , و المتدين غريب في مجتمعه بل و في بيته وعائلته

فمع هذه الشرور المتراكمة ، والأمواج المتلاطمة ، والمزعجات الملمة ، والفتن الحاضرة والمستقبلة المدلهمة - مع هذه الأمور وغيرها - تجد مصداق هذا الحديث .



ولكن مع ذلك ، فإن المؤمن لا يقنط من رحمة الله ، ولا ييأس من روح الله ، ولا يكون نظره مقصورا على الأسباب الظاهرة ، بل يكون متلفتا في قلبه كل وقت إلى مسبب الأسباب ، الكريم الوهاب ، ويكون الفرج بين عينيه ، ووعده الذي لا يخلفه ، بأنه سيجعل له بعد عسر يسرا ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن تفريج الكربات مع شدة الكربات وحلول المفظعات .



ونحن نشاهد و ندرك انطباق هذا الحديث الشريف على واقعنا المعاصر , و ما سيأتي سيكون أصعب و أشد . فعلى المؤمن في هذا الزمان أن يبحث عن المؤمنين الصابرين مثله , لكي يخفف من وحدته و غربته , و لكي يتواصو بالحق و بالصبر . فصحبة المؤمنين و مجالستهم و رؤيتهم من أنجع أساليب تذكر الآخرة و تجديد النشاط لمواجهة النفس و الشيطان . فلا تكن كالشاة المنفردة حيث يسهل على الذئب افتراسها . كما لا بد من إكثار ذكر الله تعالى بالليل و النهار سراً و علانية . فاستعينوا بقيام الليل فإنه خير معين على الآخرة و الدنيا .

فالمؤمن من يقول في هذه الأحوال: "لا حول ولا قوة إلا بالله"
و "حسبنا الله ونعم الوكيل. على الله توكلنا. اللهم لك الحمد، وإليك المشتكى. وأنت المستعان. وبك المستغاث. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم"
ويقوم بما يقدر عليه من الإيمان والنصح والدعوة. ويقنع باليسير، إذا لم يمكن الكثير. وبزوال بعض الشر وتخفيفه، إذا تعذر غير ذلك
(وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا) الطلاق 2.
( وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) الطلاق 3.
( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً) الطلاق 4.


منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 19 - 09 - 11 الساعة 05:12 AM سبب آخر: كتابة أسماء السور
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"صبرا, ((وَلَقَدْ, (اصبري, **رسالة, ...., أمامكـ, لماذا, لأبن, ملتقي, للخير, ماذا, لاتحزن, لاكتساب, مبتلى, مبتلي**, أبشري, آداب, أختاه, أحد, أحزانّ, ليسعدك, أحــــــــــزانك, أيها, مراتب, مرارة, مريح, لرسوله, أصابه, لشيء, أُختاه, أَنَّكَ, أشقاك, لغيركِ, مهمومه, من هنا, لؤلؤا, أنجح, موعدكم, منها, مطمئنة, لكى, الل, الآلآه, الأمــــــــــل, الماضَي, المبتلاة, المبتلى...أختي, المبتلىأختي, المصائب, المصيبه, المُصيبة, الأسقام, المفقود, الله, اللهم, المهموم, الأولى, اللؤلؤ, الموجود, الابتلاء, الابتلاء،, الابتــلاء, الانسان, البلاء, التثبيت, التى, البــــــلاء, الجميل., الجبين, الحياة, الحُزن, الحصن, الدعاة, الجنة", الدنيا, الرضا, الصابرين, الصابرين،, الصابرون؟؟؟, الشاكرين, الصبر, الصبـــر, الصدمة, الصدر, السعاده, الشهوة, الصّبر, الصَّبر, الشكر, العبد, الغَد, العشر, الظفر, الفرح, الفرَج, الــغــضا, الــــــرضا, الهم, الهموم, الهـمّ, الناس, القلوب)^_^, القابض, القيم, القرآن, الكريم...ارجو, الكريمارجو, اذاضاقت, ابدا, ايمانا, ايميلي, اختى, ارمي, اصبح, اصبرى, استغفري, انواع, اكسير, تملكها, بلد, بالله.., بالقضاء, بذكر, تتلاشى, تبالي, تتحول, تتعاملين, تبكي, تبكين, تحرّك, تحزن, تحزنى, تحـــ, بين, تسليما, تصرخ, تعالي, بـالرضـا, تفعل, تفقدي, تفكري, بإذن, بإحسانكِ, بنفسي, بِمَا, تطمئن, يأتي, جمرة, دآري, ياسر, يثاب, يتخلص, حياة, خير, يدعو, حدود, دينه, يسال, يصبرني, يسرا, يسرا), يصعب, يسعد, يشِفي, يَضِيقُ, يشكو, يعمل, دعاء, يعانق, يعرض, جفاء, جـــمر, ينجيكم, ربه, ربكي, رسالة, رساله, روحُي, زمان, صاحبة, سبع, سحري, صدرها, صدرك, صَدْرُكَ, or مـِآلكـّ, شعور, سّـوِىّ, علمتني, علاج, على, عليها, عليكِ, غاليتي, عارض, عبـــــــــادة, عند, عندما, فارج, فيها, فرجى, فرجه, فعلام, ــــــزنى....!!!!, ـــــــ, ـــــــــ, فهو, فإنها, فإنَّها, فقل...........يا, إلى, إليك, هموم..., همومك, همّوم, همكي, إذن؟, هدية, إنما, هنا, هونى, ولا, وأبقى, ولى, وآخفي, ومصاب, ومفتاح, ولــو, ومن يشفي جروحي؟, ومّنِ, والمشاكل, والله, والابتــــــلاء, والحزن, والصبر, والفاجر, والقدر, واحتسبى, وادخلي, وانسَ, وذخيرة, وتجاَهل, وتوكلي, وحده, وجهك, وسلم, وسائل, نَعْلَمُ, وصف, وصفه, نغمة, نـهنـأ, وضاق, وقعت, ضااقت, ضايق, ضاق, ضاقت, ضيق, ^_^(الا, •¦×¦•, ؟؟؟, צ•عندما, طريق, ّـِرّوِحًيِ, كالقابض, كيف, كربكِ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الستر إيمان القلوب على طريق الدعوه 6 03 - 05 - 12 09:42 PM
الصبر على البلاء..قبسات أملى الجنان تفريغ الدروس والمحاضرات الأسلاميه 5 26 - 07 - 11 02:10 AM
الصبر..... باحثة عن الحق الملتقى العام 4 15 - 05 - 11 07:12 PM
اهل الستر قلم مسلمه الفلاش والبوربوينت الدعوى 5 01 - 02 - 11 09:45 PM
عامل مهم من عوامل انجاح الزواج..الصبر Dr Enas أنا وأسرتى 5 28 - 01 - 11 04:33 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:33 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd