الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 81 )
فتاة الاسلام 22
قلب نشط
رقم العضوية : 7844
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الاسكندرية
عدد المشاركات : 374 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : فتاة الاسلام 22 will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (اصبري فإن مع العسر يسرا)

كُتب : [ 24 - 07 - 11 - 07:50 PM ]




ثانيا : البطاقات


ا
























































غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 82 )
فتاة الاسلام 22
قلب نشط
رقم العضوية : 7844
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الاسكندرية
عدد المشاركات : 374 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : فتاة الاسلام 22 will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (اصبري فإن مع العسر يسرا)

كُتب : [ 24 - 07 - 11 - 07:51 PM ]








































































ثالثا : اليوتيوبات والفلاشات والاناشيد










التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 01 - 08 - 11 الساعة 02:25 AM سبب آخر: حذف روابط لمنتديات مخالفة
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 83 )
فتاة الاسلام 22
قلب نشط
رقم العضوية : 7844
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الاسكندرية
عدد المشاركات : 374 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 56
قوة الترشيح : فتاة الاسلام 22 will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: (اصبري فإن مع العسر يسرا)

كُتب : [ 24 - 07 - 11 - 07:56 PM ]

















التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 01 - 08 - 11 الساعة 02:47 AM سبب آخر: حذف تكرار فيديوهات
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 84 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,080 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي لا تحزن

كُتب : [ 26 - 07 - 11 - 10:14 PM ]




إلى كل حزينة ..... مقتطفات من كتاب لا تحزن لعائض القرني
إلى كل مهموم وحزين أهدي إليك هذه الكلمات...
لا تحزن
وأنت تملك الدعاء....،وتجيد الإنطراح على عتبات الربوبية،.....وتحسن المسكنة على أبواب ملك الملوك ......، ومعك الثلث الأخير من الليل....،ولديك ساعة تمريغ الجبين في السجود....
لا تحزن
فأنت تشرب الماء الزلال .. وتستنشق الهواء الطلق .. وتمشي على قدميك معافى .. وتنام ليلك آمنا ..
الانسان ثمرة الطاعة والمحبة .. كل مطيع لله مستأنس . كل عاص لله مستوحش....
لا تحزن
لأن الحزن يقبض له القلب ، ويعبس له الوجه وتنطفي منه الروح ، ويتلاشي معه الأمل
لا تحزن
لأن الحزن يسرُّ العدو ، ويغيظ الصديق ويُشمت بك الحاسد ، ويغيِّر عليك الحقائق
لا تحزن
لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع والأقلام جفت ، والصحف طويت ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئاً ولا يؤخر
لا تحزن
على ما فاتك ، فإنه عندك نعماً كثيرة ، فكِّر في نعم الله الجليلة ، وفي أياديه الجزيلة ، واشكره على هذه النعم ، قال تعالى "وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا " النحل 18.
لا تحزن
ولا تراقب تصرفات الناس فإنهم لا يملكون ضراً ولا نفعاً ، ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً ولا ثواباً ولا عقاباً ،، وقديماً قيل : من راقب الناس مات همَّاً
لا تحزن
ما دمت تُحسن إلى الناس ، فإنَّ الإحسان إلى الناس طريق السعادة
لا تحزن
أما ترى السحاب الأسود كيف ينقشع ، والليل البهيم كيف ينجلي ، والعاصفة كيف تهدأ ؟ إذاً فشدائدك إلى رخـاء وعيشك إلى صفاء ومستقبلك إلى نعماء ، إن شاء الله
لا تحزن
ولكن إذا بارت بك الحيل وضاقت عليك السُّبل وانتهت الآمال وتقطعت بك الحبال فنادي وقل : يا الله
إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت وضاقت عليك نفسك بما حملت فاهتف وقل : يا الله
إذا وقعت المصيبة وحلت النكبة وجثمت الكارثة فنادي وقل : يا الله
إذا ضاق صدرك واستعسرت أمورك فنادي وقل : يا الله
إذا اوصدت الأبــواب أمـامــك فـنـادي وقل : يا الله
ياالله.............ياالله...........ي االله......







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 17 - 09 - 11 الساعة 06:23 PM سبب آخر: التنسيق, تشكيل آية
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 85 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart الصبر

كُتب : [ 09 - 09 - 11 - 03:00 PM ]

ما حقيقة الصبر؟ :




الإمام النووي -رحمه الله تعالى- عقد في كتابه رياض الصالحين, باباً عن الصبر سُمي الباب: باب الصبر, بدأه ببعض الآيات الكريمة, وهي قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِيْن آَمَنُوَا اصْبِرُوَا وَصَابِرُوْا [ آل عمران الآية:200]
هذه الحقيقة: حقيقة الصبر, تعني: الإيمان.
هل كل المخلوقات قبلت حمل الأمانة؟ من الذي قبلها, وما هي الأمانة؟
الله عز وجل عرض الأمانة على السموات, والأرض, والجبال, أي على كل المخلوقات في عالم الذر, وعالم الذر قبل عالم الصور: ﴿فَأَبَيْن أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْن مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْأِنْسَان [الأحزاب الآية:72]
يعني: جزء من هذه المخلوقات: قبلت حمل الأمانة؛ الأمانة عطاء متميز, سعادة أبدية, لكن لها ثمن, في تكليف.
يعني: كل إنسان له دخل, أما إن أردت دخلاً غير محدود, هذا يحتاج إلى جهد كبير, إلى شهادة عالية جداً, وﺇلى مغامرة, فأكثر المخلوقات: أبت حمل الأمانة: ﴿وَأَشْفَقْن مِنْهَا[الأحزاب الآية:72]
لكن الإنسان حملها, فلأنك إنسان, معنى ذلك: أنك قبلت حمل الأمانة, ما الأمانة؟ نفسك التي بين جنبيك.
الدليل من الكتاب على أن النفس البشرية هي الأمانة التي أوكلها الله للإنسان :الدليل: ﴿ قَد أَفْلَح مَن زَكَّاهَا * وَقَد خَاب مَن دَسَّاهَا [الشمس الآية:9, 10]

نفسك أمانة بين يديك أوكلت لك, أُطلقت يدك في نفسك؛ فإما أن تعرفها بالله, وإما إن تبقيها جاهلة, إما أن تحملها على طاعة الله, وإما أن تسمح لها بالتفلت, إما أن تنطلق من الإحسان للخلق, وإما أن تنطلق من الإساءة إليهم, إما أن تجعلها صادقة أو كاذبة, مخلصة أو خائنة, محسنة أو مسيئة, فنفسك بين يديك؛ إما أن تقودها, وإما أن تقودك هي, إما أنك تحابيها, أو هي تحابيك, ونفس الإنسان ذاته, وهذه النفس لا تموت, لكنها تذوق الموت.
اختر الإجابة الصحيحة: هل تموت النفس البشرية أم تذوق الموت؟ :قال تعالى: ﴿كُل نَفْس ذَائِقَة الْمَوْت
[ آل عمران الآية:185]




لا تموت.
النفس -كما قال العلماء, استنباطاً من قوله تعالى-: نفخة من روح الله: ﴿وَنَادَوْا يَا مَالِك لِيَقْض عَلَيْنَا رَبُّك قَال إِنَّكُم مَّاكِثُون
[الزخرف الآية:77]
النفس لا تموت, لكنها تذوق الموت, في النهاية هذا مقياس الفلاح عند الله :
فمن هو العاقل؟ من هو الذكي؟ من هو الموفق؟ من هو الفالح؟ من هو الفائز؟ الذي زكى نفسه بمقاييس الناس, في مقياس آخر:
اشترى أرضاً بثلاثين ألف حر, صار ثمنها ثلاثون مليون, الناس يعدونه ذكياً جداً, وفالحاً جداً, عنده أولاد, وكلهم أطباء, ومهندسون, لكن لا يوجد فيهم دين, لكن قمم في المجتمع, يمشي بالعرض, عنده بيت, أخذوه بثلاثين ألف, صار ثمنه ثلاثون مليون, عنده وكالة حصرية, ربحه اليومي نصف مليون.
هذا مقياس الناس؛ يعني تزوج امرأة جميلة, عنده أولاد نجباء, بيته فخم, مركبته رائعة, له شركة اتصالات مع الناس, رجل يعيش عصره, يسافر, يجلس في أماكن جميلة, هذا مقياس الفلاح عند الناس, لكن مقياس الفلاح عند الله: ﴿قَد أَفْلَح مَن زَكَّاهَا *وَقَد خَاب مَن دَسَّاهَا
[الشمس الآية:9, 10]
لأن الحياة الذي عنده خط هاتف في البيت, وقُطع هذا الخط يضيع, يقول لك: كنت مقطوعاً عن العالم الخارجي, الموت ليس يسحبون خط الهاتف منك, يسحبون منك كل شيء, هو خط هاتف لو سحب منك لا تحتمل.
إنسان يسكن في بيت, يعني في موقع ممتاز, ونظيف, لكن أجرة, يوجد عليه دعوة إخلاء, الدعوة نجحت وبالتنفيذ, وجاء المسؤولون ليضعوا أغراضه في الطريق, يعني المصيبة كبيرة جداً, الموت أبلغ من ذلك؛ الموت لا بيت, ولا سيارة, ولا تجارة, ولا زوجة, ولا ولد, ولا مال, ولا شيء, كل شيء جمعته في الحياة الدنيا, تخسره في ثانية واحدة إلى القبر, تحت الأرض, ماذا في القبر؟ في القبر عمل الإنسان.
من مقومات الأمانة :
فلذلك: درس الصبر اليوم: دقيق جداً؛ لأنك إنسان, أنت قبلت حمل الأمانة, والأمانة نفسك التي بين جنبيك, أنت حينما قبلت حمل الأمانة, أعطاك الله مقوماتها, أعطاك كوناً سخره لك:
﴿وَسَخَّر لَكُم مَا فِي الْسَّمَوَات وَمَا فِي الْأَرْض جَمِيْعَا مِنْه
[الجاثية الآية:13]
لأنك قبلت حمل الأمانة, أعطاك قوة إدراكية العقل, مبادىء العقل تنطبق على مبادىء الكون, لأنك قبلت حمل الأمانة, أعطاك حرية الاختيار: ﴿لَهَا مَا كَسَبَت وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَت [البقرة الآية: 286]
﴿فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُر [ الكهف الآية:29]
لأنك قبلت حمل الأمانة, أودع الله فيك الشهوات قوى محركة:
﴿زُيِّن لِلْنَّاس حُب الْشَّهَوَات مِن الْنِّسَاء وَالْبَنِيْن وَالْقَنَاطِيْر الْمُقَنْطَرَة مِن الْذَّهَب وَالْفِضَّة وَالْخَيْل الْمُسَوَّمَة وَالْأَنْعَام وَالْحَرْث
[آل عمران الآية:14]
أعطاك الكون, أعطاك عقلاً, أعطاك شهوة, أعطاك اختياراً, أعطاك إرادة, أعطاك قوة فيما يبدو, شيء كثير؛ تقف, تتحرك, تنام, تؤسس مشروعاً, تتزوج, أعطاك قوة, ثم أعطاك منهج شريعة.

فالآن ملخص ملخص الملخص: لأنك إنسان مخلوق للجنة, الجنة لها ثمن, الثمن: ضبط الشهوات, ضبط الشهوات هو الصبر, الإيمان هو الصبر.
يعني: الله عز وجل أودع لكل إنسان حب النساء, حتى الأنبياء.
قال لك: تزوج, مسموح لك أن ترى زوجتك, أن تستمتع بها, وأن ترى أمك, وأختك, وابنتك, وخالتك, وعمتك, وابنة أخيك, وابنة أختك, هذه المحارم, وما سوى ذلك: عليك أن تغض البصر, شيء جميل, هذا الصبر؛ الصبر: غض البصر.
أعطاك مالاً, والمال محبب, قال لك: أنفق منه ابتغاء وجه الله, إنفاق المال يحتاج إلى جهد, يحتاج إلى صبر, غض البصر يحتاج إلى صبر, أن تصلي الفجر في وقته يحتاج إلى صبر, أن تضبط اللسان يحتاج إلى صبر, أن تخوض معركة في سبيل احتمال الموت كبير جداً يحتاج إلى صبر, فالصبر هو الإيمان.
الدليل من الكتاب على أن الصبر هو الإيمان :الدليل: ﴿وَأَمَّا مَن خَاف مَقَام رَبِّه وَنَهَى الْنَّفْس عَن الْهَوَى * فَإِن الْجَنَّة هِي الْمَأْوَى[النازعات الآية:40, 41]
الجنة ثمنها: أن تنهى النفس عن الهوى.




من روائع هذا الدين :
الشيء اللطيف جداً بهذا الموضوع: هو أن الله عز وجل, ما من شهوة أودعها في الإنسان, إلا وجعل لها قناة نظيفة تسري خلالها, لا يوجد في الدين حرمان, لكن في تنظيم, لذلك قال تعالى:
﴿وَمَن أَضَل مِمِن اتَّبَع هَوَاه بِغَيْر هُدى مِن الْلَّه [القصص الآية:50]
المعنى المخالف: لو أنك اتبعت الهوى وفق هدى الله عز وجل, لا شيء عليك.
أنت مخلوق للجنة والجنة ثمنها أن تصبر :
إنسان اشتهى المرأة تزوج, لا شيء عليه, يقارب امرأته, ويصلي قيام الليل, أما لو نظرت إلى امرأة لا تحل لك, لا تستطيع أن تصلي صلاة متقنة, تشعر بحجاب, هناك صار في اتصال كامل, وصار في بكاء بقيام الليل, هنا صار نظرة فقط, تلك مسموح بها, أما هذه محرمة, هذا الفرق؛ فالإيمان صبر, الإيمان صبر, صبر في الكلام.
تعرف قصة ممتعة جداً, وأنت تجلس في جلسة بنزهة, وإن حكيت عن إنسان, ضحكوا, وانقلبوا على نصفهم, لكن هذه فيها غيبة, فعاكست هوى نفسك وسكت؛ ضبط اللسان يحتاج إلى صبر, ضبط العين يحتاج إلى صبر, أن تصلي الصلوات الخمس بإتقان تحتاج إلى صبر, أن تكظم غيظك تحتاج إلى صبر, هو الدين كله صبر, هو الصبر ثمن الجنة, أنت في الأصل مخلوق للجنة, والجنة ثمنها أن تصبر: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِيْن آَمَنُوْا اصْبِرُوَا [آل عمران الآية:200]
﴿وَاصْبِر لِحُكْم رَبِّك [سورة الطور الآية:48]
كم موضوع للصبر؟ :
موضوع الصبر ثلاثة موضوعات, يجب أن تصبر على الطاعة, طاعات, تكاليف, إنفاق؛ المال يحتاج إلى جهد, المال محبب, أداء الصلوات يحتاج إلى جهد, صيام رمضان يحتاج إلى جهد, أداء الحج يحتاج إلى جهد, ضبط اللسان, غض البصر, تربية الأولاد, معاملة ...... كله يحتاج إلى جهد, تكليف, ذو كلفة, عمل مكلف.
((من أنظر معسرا أو وضع له وقاه الله من فيح جهنم , ألا إن عمل الجنة حزن بربوة _ ثلاثا _ ألا إن عمل النار سهل بشهوة والسعيد من وقي الفتن , وما من جرعة أحب إلى الله من جرعة غيظ يكظمها عبد , ما كظمها عبد لله إلا ملأ الله جوفه إيمانا))
الراوي:عبدالله بن عباس المحدث:أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/415
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته].

فلذلك: أنت مخلوق للجنة, والجنة ثمنها ليس الحرمان, ولكن الانتظام, ليس الحرمان, ولكن الضبط.




ما هو الشرع؟ :
قلت البارحة في خطبة: أن الإيمان درجة أخلاقية, لأن المؤمن محكوم بمنظومة قيم, يوجد عنده حرية:
((الإيمان قيد الفتك))
حركتك وفق برنامج, في شيء مسموح, شيء غير مسموح, ما هو الشرع؟.
كل شيء بحياتك له حكم شرعي, لا يوجد شيء مباح, تحب أن تأكل فاصولياء اليوم, لا بامية, لا باذنجان, لا كوسا, هذا مباح؛ في شيء مستحب, في شيء سنة غير مؤكدة, في سنة مؤكدة, في واجب, في فرض, وفي مكروه كراهة تنزيهية, مكروه كراهة تحريمية, وحرام.
فأنت منذ أن تستيقظ, حتى تنام, كل شيء بحياتك له حكم شرعي, والإنسان بعد أن يؤمن بالله عز وجل, ولا شيء يعلو في حياته على معرفة الحكم الشرعي, لأنك بعد أن عرفت الله, ينبغي أن تعبده, القضية منطقية, عرفت الله, الآن في طور التقرب إليه, لا يوجد شيء يقربك من الله كطاعته, كيف تطيعه؟ بمعرفة أمره ونهيه.
لذلك: معرفة الأحكام الشرعية: فرض واجب على كل مسلم, لأنه بهذه الأحكام تتقرب إلى الله.
الإيمان منظومة قيم :
اليوم كنا بزيارة مريض, موضوع على الباب حبلة طرف, هذه حرام, هذه من الشرك, يوجد أناس يضعون حبلة بطرف, أناس يضعون عيناً وفيها سهم, أناس يضعون خرزة زرقاء, هذا كله شرك, ليس إلا الله؛ هو وحده النافع, هو الضار, هو المعطي, هو المانع, هو الرافع, هو الخافض, نوع من أنواع الشرك, حتى أن تقرأ حظك هذا الأسبوع في المجلة حرام, محرم.

أحياناً بالسيران: تأتي النجمة يلهون, يقول لك: لهو, منزعجون, نعطيها قرشين, فقيرة, تكلم لنا: حرام؟ فقيرة: أعطها مالاً فقط.
أحياناً: بالجلسات, بالبيت: فنجان القهوة, أيضاً حرام, فالمؤمن يوجد عنده أشياء محرمة, الإيمان منظومة قيم.
فلذلك -يا أيها الأخوة-: الإيمان يعني الصبر, الصبر فقط, الصبر: ضبط الشهوات بمنهج الله: ﴿وَمَن أَضَل مِمِن اتَّبَع هَوَاه بِغَيْر هُدى مِن الْلَّه﴾ [القصص الآية:50]
أما الذي يتبع هواه وفق هدى الله, لا شيء عليه, لأنه ما من شهوة أودعها الله في الإنسان, إلا وجعل لها قناة نظيفة تجري خلالها.




تعليق :
فالآية الأولى: -﴿يَا أَيُّهَا الَّذِيْن آَمَنُوْا اصْبِرُوَا﴾ [سورة آل عمران الآية:200]
لي تعليق على هذه الآية: ما الذي جعل المسلمون متفلتين؟ لماذا المسلمون اليوم مليار ومئتا مليون ليست كلمتهم هي العليا؟ أمرهم ليس بيدهم؟ للكفار عليهم ألف سبيل وسبيل؟ مع أن الله عز وجل يقول: -﴿وَلَن يَجْعَل الْلَّه لِلْكَافِرِيْن عَلَى الْمُؤْمِنِيْن سَبِيْلا﴾
[النساء الآية:141]
لماذا لا يدافع الله عنا؟: -﴿إِن الْلَّه يُدَافِع عَن الَّذِيْن آَمَنُوْا﴾
[سورة الحج الآية:38]
﴿إِن تَنْصُرُوْا الْلَّه يَنْصُرْكُم﴾-[ محمد الآية:7]
﴿وَعَد الْلَّه الَّذِيْن آَمَنُوْا مِنْكُم وَعَمِلُوْا الْصَّالِحَات لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْض﴾[النور الآية:55]
-أين الاستخلاف؟-:
﴿وَلَيُمَكِّنَن لَهُم دِيَنَهُم الَّذِي ارْتَضَى لَهُم﴾-[سورة النور الآية:55]
-أين التمكين؟-:
﴿وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِن بَعْد خَوْفِهِم أَمْنا [سورة النور الآية:55]
أين التطمين؟ هذا سؤال كبير, جوابه صغير.
فالإسلام منهج كامل, يعني تجاوزاً مئة ألف بند؛ صلى, صام, حج, زكى, كم بند قدم؟ أربعة بنود, بقي عليه تسعمئة وأربعة وتسعين ألف بند, معنى ذلك: الذي يصلي, يصوم فقط, ولم تكن تجارته إسلامية, وبيته إسلامي, وطعامه إسلامي, وكلامه إسلامي, ونزهته إسلامية, وحزنه إسلامي, وفرحه إسلامي, هذا ليس مسلم.
أساس تخلف المسلمين: أن هذا المنهج العظيم, الذي هو مئة ألف بند, ضغطوه, ضغطوه, صغروه, عملوه خمسة بنود, أربعة بنود, أضافوا له الأناشيد انطرب, أضافوا له الرقص حضرات, فشيء مضحك الميلوية
الإسلام أعظم من هذا؛ الإسلام منهج الحياة, الإسلام هو الحياة, الإسلام منهج كامل.

يجب أن تصبر وتعين الآخرين على الصبر :
الآن: أول آية: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِيْن آَمَنُوْا اصْبِرُوَا [سورة آل عمران الآية:200]
يجب أن تصبر: -﴿وَصَابِرُوْا﴾ [سورة آل عمران الآية:200]
يجب أن تعين الآخرين على الصبر؛ تصبر وتُصبِّر الآخرين, ذكرهم بالآخرة, بالإيمان
سيدنا عمر قال: كان إذا أصابته مصيبة قال: الحمد لله ثلاثاً, أول حمد لله: إذ لم تكن في ديني.
ما دام بيتك سليماً؛ لم تخرق الاستقامة, لم تقع في حرام, أهلك مستورون, بناتك صالحات, أولادك أطهار, ذهب المال, يأتي المال مرة ثانية, عليك أن تصبِّر الآخرين.
الابتلاء من خصائص المؤمن :
الآية الثانية: يبدو أن الابتلاء من خصائص المؤمن. قال تعالى:
﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْء مِن الْخَوْف وَالْجُوْع وَنَقْص مِن الْأَمْوَال وَالْأَنْفُس وَالْثَّمَرَات وَبَشِّر الصَّابِرِيْن [سورة البقرة الآية:155]
-﴿الَّذِيْن إِذَا أَصَابَتْهُم مُصِيَبَة قَالُوْا إِنَّا لِلَّه وَإِنَّا إِلَيْه رَاجِعُوْن﴾
[سورة البقرة الآية:156]
معنى من خصائص الحياة الدنيا: الابتلاء.
((أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل))
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 146/7
خلاصة حكم المحدث: صحيح


-ليس من الممكن أن تأتي الدنيا كاملة, صحة, الزوجة يوجد فيها مرضين, ثلاثة, الزوجة صحيحة, الأولاد يوجد عندهم بعض المشكلات, الأولاد جيدون, والزوجة جيدة, أنت معك مشكلة, الصحة كلها طيبة, الدخل قليل, الدخل كثير لا يوجد أولاد, الزوجة عقيمة, يعني دائماً في مشكلة-.


يتبع








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 12:32 AM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"صبرا, ((وَلَقَدْ, (اصبري, **رسالة, ...., أمامكـ, لماذا, لأبن, ملتقي, للخير, ماذا, لاتحزن, لاكتساب, مبتلى, مبتلي**, أبشري, آداب, أختاه, أحد, أحزانّ, ليسعدك, أحــــــــــزانك, أيها, مراتب, مرارة, مريح, لرسوله, أصابه, لشيء, أُختاه, أَنَّكَ, أشقاك, لغيركِ, مهمومه, من هنا, لؤلؤا, أنجح, موعدكم, منها, مطمئنة, لكى, الل, الآلآه, الأمــــــــــل, الماضَي, المبتلاة, المبتلى...أختي, المبتلىأختي, المصائب, المصيبه, المُصيبة, الأسقام, المفقود, الله, اللهم, المهموم, الأولى, اللؤلؤ, الموجود, الابتلاء, الابتلاء،, الابتــلاء, الانسان, البلاء, التثبيت, التى, البــــــلاء, الجميل., الجبين, الحياة, الحُزن, الحصن, الدعاة, الجنة", الدنيا, الرضا, الصابرين, الصابرين،, الصابرون؟؟؟, الشاكرين, الصبر, الصبـــر, الصدمة, الصدر, السعاده, الشهوة, الصّبر, الصَّبر, الشكر, العبد, الغَد, العشر, الظفر, الفرح, الفرَج, الــغــضا, الــــــرضا, الهم, الهموم, الهـمّ, الناس, القلوب)^_^, القابض, القيم, القرآن, الكريم...ارجو, الكريمارجو, اذاضاقت, ابدا, ايمانا, ايميلي, اختى, ارمي, اصبح, اصبرى, استغفري, انواع, اكسير, تملكها, بلد, بالله.., بالقضاء, بذكر, تتلاشى, تبالي, تتحول, تتعاملين, تبكي, تبكين, تحرّك, تحزن, تحزنى, تحـــ, بين, تسليما, تصرخ, تعالي, بـالرضـا, تفعل, تفقدي, تفكري, بإذن, بإحسانكِ, بنفسي, بِمَا, تطمئن, يأتي, جمرة, دآري, ياسر, يثاب, يتخلص, حياة, خير, يدعو, حدود, دينه, يسال, يصبرني, يسرا, يسرا), يصعب, يسعد, يشِفي, يَضِيقُ, يشكو, يعمل, دعاء, يعانق, يعرض, جفاء, جـــمر, ينجيكم, ربه, ربكي, رسالة, رساله, روحُي, زمان, صاحبة, سبع, سحري, صدرها, صدرك, صَدْرُكَ, or مـِآلكـّ, شعور, سّـوِىّ, علمتني, علاج, على, عليها, عليكِ, غاليتي, عارض, عبـــــــــادة, عند, عندما, فارج, فيها, فرجى, فرجه, فعلام, ــــــزنى....!!!!, ـــــــ, ـــــــــ, فهو, فإنها, فإنَّها, فقل...........يا, إلى, إليك, هموم..., همومك, همّوم, همكي, إذن؟, هدية, إنما, هنا, هونى, ولا, وأبقى, ولى, وآخفي, ومصاب, ومفتاح, ولــو, ومن يشفي جروحي؟, ومّنِ, والمشاكل, والله, والابتــــــلاء, والحزن, والصبر, والفاجر, والقدر, واحتسبى, وادخلي, وانسَ, وذخيرة, وتجاَهل, وتوكلي, وحده, وجهك, وسلم, وسائل, نَعْلَمُ, وصف, وصفه, نغمة, نـهنـأ, وضاق, وقعت, ضااقت, ضايق, ضاق, ضاقت, ضيق, ^_^(الا, •¦×¦•, ؟؟؟, צ•عندما, طريق, ّـِرّوِحًيِ, كالقابض, كيف, كربكِ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الستر إيمان القلوب على طريق الدعوه 6 03 - 05 - 12 09:42 PM
الصبر على البلاء..قبسات أملى الجنان تفريغ الدروس والمحاضرات الأسلاميه 5 26 - 07 - 11 02:10 AM
الصبر..... باحثة عن الحق الملتقى العام 4 15 - 05 - 11 07:12 PM
اهل الستر قلم مسلمه الفلاش والبوربوينت الدعوى 5 01 - 02 - 11 09:45 PM
عامل مهم من عوامل انجاح الزواج..الصبر Dr Enas أنا وأسرتى 5 28 - 01 - 11 04:33 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:33 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd