الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 16 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: بر الإسلام بالوالدين معاً

كُتب : [ 18 - 03 - 10 - 05:27 PM ]






اهدى اليكم حبيباتى
فلاش امى يا حبا اهواه نشيد راااااااائع

http://www.islamway.com/flashes/6/ommi.exe









التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 14 - 02 - 11 الساعة 12:49 AM سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 17 )
أم عبد الرحمن3
قلب مشارك
رقم العضوية : 6388
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 112 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أم عبد الرحمن3 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: بر الاسلام بالوالدين معا

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 03:10 PM ]






قد بين ديننا
فضل الأم عظـيم ومكانتها عظيمة،

فضلها الله سبحانه وبين مكانتها في كتابه الكريم فقال في شأن

الوالدين { وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً } [ الإسراء / 23 ]



أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صاحبتي ؟ قال : أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من ؟ قال أبوك ثم الأقرب فالأقرب

الراوي: - المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 2/66
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فللأم ثلاثة أمثال ما للأب من البر لأن الأم تنفرد بالحمل ثم

الوضع ثم الرضاع ، بل وحتى الأم المشركة فإن الشرع

المطهر الحكيم رغَّب بوصلها : فعن أسماء بنت أبي بكر رضي

الله عنهما قالت : «قدمتْ عليَّ أمِّي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : قدمتْ عليَّ أمِّي وهي راغبة أفأصل أمي ؟ قال : نعم صِلِي أمَّك»


الراوي: أسماء بنت أبي بكر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2620
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وصح في الأدب المفرد للبخاري أن ابن عباس رضي الله
عنهما قال: لا أعلم عملا يقرب إلى الله مثل بر الوالده

وكل هذه النصوص تدل دلالة واضحة على فضل الأم ووجوب برها ولا يختص ذلك بزمان، بل الواجب برها في كل وقت دون تخصيص يوم معين للبر.

هذا هو تكريم الإسلام للأم وبيان فضلها ومكانتها، أما في المجتمعات غير الإسلامية فلا نجد للأم شأناً ولا مكانة،

فالأسرة مفككة والزوجان منفصلان، والأبناء بعيدون عن أبيهم وأمهم، فلذلك ابتدع بعضهم عيداً للأم يكون يوما في السنة

يحتفل فيه الأبناء بأمهم ويهدونها الهدايا زاعمين أن هذا تكريما لها وتقديراً لمكانتها.










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 07:11 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 18 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Exclamation عيد الأم سهم فى قلب كل يتيم

كُتب : [ 20 - 03 - 10 - 05:54 PM ]

يوم الأم
ثم

يوم الوالدين
ثم

يوم الاسرة
ثم
تجرئوا وسموه

عيد الأم
تقليد أعمي و أصم للغرب
لا ادري الي متي سينتهي هذا التقليد الاعمي في كل الاشياء حتي وصل بنا التقليد الي المرحلة الخطرة الي عقائدنا وديننا .

فيا للحسرة







الأم بكل ما تحمل من معانى الحب والعطف والحنان والاهتمام والرعاية
الأم بكل ما تحمل من كلمات القرب والمودة والرحمة والاخلاص والتفانى لاجل ابنائها
ما اعظم هذا الحب وما اعظم تلك المشاعر التى تكون خالصة من غير نفاق ولا رياء ولا انتظار حتى كلمة شكر

ماذا لو فقدت تلك المشاعر الحانية الرقيقة الجياشة؟
ماذا لو فقدت القلب الحنون العطوف عليك بلا حدود ؟
ماذا لو فقدت من ترتمى بين احضانها ؟
ماذا لو فقدت من تركن اليه بعد الله في التخفيف عن همك وغمك وابدال دموعك واحزانك الى ضحكات وسعادة ؟
ماذا لو فقدت امك وانت كبير ومتزوج ولديك ابناء؟

اكيد شعور مؤلم جدا بالرغم من انك كبرت ولكن ركن حب الأم والاحتياج اليها في القلب لا يملؤه اى انسان على وجه الارض
فما بالنا بحال من فقد أمه وهو صغير واصبح يتيم
كيف حاله في ذلك اليوم الكئيب المسمى بعيد الأم؟؟؟




يا من تحتفلون بعيد الام
هل انتم بالفعل بارين بامهاتكم ؟!
هل تُحسنون معاملتهن بالفعل ؟



اعرف اخت أحضرت هدية لوالدتها في هذا العيد المزعوم
وفي اليوم اللي بعده

مباشرة صاحت البنت في وجه امها اثناء الكلام وتكلمت معها باسلوب وقح لا يليق ابداااا مع امها والام ضغطها ارتفع واخذت في البكااااااااااااااااااااا اااء من بنتها
ورمت هدية بنتها في وجهها وقالت لها لا اريد منكِ اي شيء طالما أنتِ بهذا الاسلوب واخذت تبكي وتبكي .




وهذا حال كثير من الناس للاسف طالما أتى لوالدته هدية في هذا العيد يبقي كدة خلاص عمل اللي عليه ومش هيشعر بتأنيب ضمير ولا بوجع في قلبه من قساوته عليها


وهذا هو حال الغرب بالضبط


يتذكر الشخص الغربي امه في هذا اليوم فقط ويأتي عندها ويعطيها الهدية ويمشي ولا في اي احاسيس ولا مشاعر طيبة حنونة نحوها
لا شيء من هذا ابداً




فلنتعرف من أين أتت إلينا هذه الفكرة اللئيمة


آنا.م.جارفس: (1864-1948)

هي صاحبة فكرة ومشروع جعل يوم عيد الأم إجازة رسمية في الولايات المتحدة، فهي لم تتزوج قط وكانت شديدة الارتباط بوالدتها، وكانت ابنة للدير، وتدرس في مدرسة الأحد التابعة للكنيسة النظامية "أندرو" في جرافتون وبعد موت والدتها بسنتين بدأت حملة واسعة النطاق شملت رجال الأعمال والوزراء ورجال الكونجرس؛ لإعلان يوم عيد الأم عطلة رسمية في البلاد، وكان لديها شعور أن الأطفال لا يقدرون ما تفعله الأمهات خلال حياتهم، وكانت تأمل أن يزيد هذا اليوم من إحساس الأطفال والأبناء بالأمهات والآباء، وتقوى الروابط العائلية المفقودة

قامت الكنيسة بتكريم الآنسة آنا جارفس من مايو 1908، وكانت هذه بداية الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة

وبدأت الفكرة تتسرب الي بلدنا مصر ثم الي البلاد العربية الاخري عن طريق الصحافة والاعلام وتشجيع التجار البشع لترويج بضائعهم

وبالمناسبة فإن يوم عيد الأم وهو 21 مارس هو رأس السنة عند الأقباط النصارى ، وهو يوم عيد النوروز عند الأكراد .
فيا للحسرة






ما رأي ديننا الحنيف بهذا العيد ؟؟؟؟؟؟

الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله

السؤال :
عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟
الجواب :
إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا، فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم الجمعة" وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ))


الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1718
خلاصة حكم المحدث: صحيح


، أي مردود عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ لمسلم ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ)).

الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1718
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه، والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [المائدة:3].


والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.




قد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن أقواماً أو فئاتاً من أمته سيتبعون أهل الكتاب في بعض شعائرهم وعاداتهم، كما جاء في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم"، قلنا: يا رسول الله: اليهود والنصارى، قال: "فمن؟!"

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7320
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


أنَّه كان في بعضِ غزوَاتهِ فمرُّوا بشجرةٍ يعلِّقُ عليها المشركونَ أسلحتَهُم وشاراتِهِم وثيابَهُم يسمُّونَها ذاتُ أنواطٍ ، فقال بعضُهم : يا رسولَ اللهِ اجعلْ لنا ذاتَ أنواطٍ كما لهم ذاتُ أنواطٍ ، فقال : اللهُ أكبرُ قُلتُم كما قال قومُ موسَى لموسَى اجعلْ لنا إلهًا كما لهمْ آلهةٌ ، ثمَّ قال : لتركبُنَّ سَنَنَ من كان قبلَكُم حِذْوَ القُذَّةِ بالقُذَّةِ الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: إغاثة اللهفان - الصفحة أو الرقم: 2/418
خلاصة حكم المحدث: ثابت






فلنُحسن الي والدينا في كل وقت وفي حين

* قال الله - سبحانه -: { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا }

* وقال - تعالى -: { وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }

* وقال - تعالى -: { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ }

ألا أنبِّئُكم بأَكبَرِ الكبائرِ . قُلنا : بلَى يا رسولَ اللَّهِ ، قالَ: الإشراكُ باللَّهِ ، وعقوقُ الوالدينِ - وَكانَ متَّكِئًا فجلسَ فقالَ - ألا وقولُ الزُّورِ وشَهادةُ الزُّورِ ، ألا وقولُ الزُّورِ وشَهادَةُ الزُّورِ . فما زالَ يقولُها ، حتَّى قلتُ : لا يسكتُ .
الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5976
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]





* أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صاحبتي ؟ قال : أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك ، قال ثم من ؟ قال أبوك ثم الأقرب فالأقرب الراوي: - المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 2/66
خلاصة حكم المحدث: صحيح


* وقال - عليه الصلاة و السلام -
لا يدخل الجنة قاطع يعني قاطع رحم. قال ابنُ أبي عمرَ : قال سفيانُ : يعني قاطعَ رحمٍ الراوي: جبير بن مطعم المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2556
خلاصة حكم المحدث: صحيح







** آداب بر الوالدين **







وفي الختام





اللهم ارزقنا رضاك ورضا والدينا علينا

وأعطهم الصحة والعافية وحُسن الخاتمة

اللهم آميـــــــن
__ منقول __






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 07:18 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 19 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي أمى أم ابنى أيهما تختارى ؟؟؟!!!؟؟؟

كُتب : [ 30 - 03 - 10 - 12:26 PM ]



أمي أم ابني

نحكي قصتنا عن بر فتاة لأمها فهي قصة ليست منا ببعيد بل هي من واقعنا:

كانت هناك عمارة يوجد بأسفلها مستودعات
وفي أعلاها
شقق سكنية
وفي إحدى الشقق
ترقد
في جوف الليل امرأة غاب عنها زوجها
وهي تحتضن بين يديها طفلها الرضيع
وقد نام بجوارها طفلتيها الصغيرتين
وأمـــــــها الطاعنة في السن .


وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على

صياح وضوضاء أبصرت ..
وإذا بحريق شب في أسفل تلك العمارة
وإذا برجال الإطفاء يطلبون من الجميع
إخلاء العمارة إلى السطح




قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها
وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة
ثم بقيت تلك الأم في موقف لاتحسد عليه


لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع
الذي لا يستطيع حِراكا
والى أمها الطاعنة في السن العاجزة
عن الحركة والنيران تضطرب في العمارة ....

وقفت متحيرة ،،،،




وبسرعة قررت أن تبدأ بأمها قبل كل شيء
وتترك صغيرها ،حملت امها وصعدت
بها الى سطح العمارة


وما إن سارت في درج تلك العمارة
إلا وإذا بالنيران تداهم شقتها
وتلتهم الشقة وما فيها وبداخلها صغيرها ..

تفطر قلبها وسالت مدامعها وصعدت
إلى سطح العمارة لتضع أمها
وتتجرع غصص ذلك الإبن الذي
داهــمته النيران على صغره .





أصبح الصباح وأخمد الحريق وفرح الجميع إلا
تلك الأم المكلومة
لكن مع بزوغ الفجر

إذ برجال الإنقاذ يعلنون عن
طفل حي

تحت الأنقاض بفضل الله
إنه البر وإنه عاقبة البـارين



فياأختــاه
أين نحن من بر الآباء والامهات ؟؟؟

أين نحن من ذلك الباب من أبواب الجنة ؟؟؟


منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 13 - 02 - 11 الساعة 12:04 AM سبب آخر: التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 20 )
hedaya
قلب جديد
رقم العضوية : 3132
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : hedaya is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي وبالوالدين إحسانا

كُتب : [ 03 - 07 - 10 - 11:53 AM ]




بسم الله الرحمن الرحيم


عذراً لكما والدي فكيف لمثلي أن يكتب عنكما وهو الصغير أمام الكبار، والضعيف أمام العظماء مثليكما.

لقد انحنت كل تعابير الدنيا لكما احتراماً وإكراماً. وأخذت أبكي مع دموع القلم نبحث سويا عما يفي حقكما من الكلام فلم أجد، كيف لا وقد تحدث الله تعالى في علاه عنكما حيث قال:



(وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً) [النساء : 36]


(وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) [العنكبوت : 8]


(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً) [الإسراء : 23]


الله ما أعظم هذه الآيات التي تحثنا على بر الوالدين والإحسان إليهما والعطف عليهما وكيف لنا لا نبرّ بمن كان سببا في وجودنا، تعبا وسهرا وتحملا للمشاق في سبيل إخراجنا لهذه الحياة في أحسن صورة.
تتقزم الكلمات أمام عقوق الكثير من الأبناء لوالديهما، ومِن للوالدين؟! وهما بلسم الروح وروح الحياة، وحياة القلوب، وقلوب امتلأت بحب فلذات أكبادها وانفطرت عليهما، وأين نحن من حبهما وبرهما؟! وإذا كان الله قد نهانا عن التأفف بدون التلفظ فكيف بمن يشتم ويضرب ويلقي بهما في دور العجزة والمسنين؟! لكما الله يا آباء وأمهات المسلمين..... وابراه بكما



وإن من أحب الأعمال إلى ربنا برهما والتقرب منهما وقد صرح بهذا
حبيبنا المصطفى – عليه الصلاة والسلام –
فعن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: الصلاة على وقتها، قلت: ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله"
: حدَّثَني بهنَّ ، ولوِ استزدتُهُ لزادَني . الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 85
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يجزي ولدٌ والداً إلا أن يجد مملوكاً، فيشتريه فيعتقه"
تحقيق الألباني
*(*صحيح*)* انظر حديث رقم*:* 7622 في صحيح الجامع*.
*




وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "

**رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل علي و رغم أنف رجل دخل عليه رمضان ثم انسلخ قبل أن يغفر له و رغم أنف رجل أدرك عنده أبواه الكبر فلم يدخلاه الجنة *.*
تخريج السيوطي
*(*ت ك*)* عن أبي هريرة*.*
تحقيق الألباني

*(*صحيح*)* انظر حديث رقم*:* 3510 في صحيح الجامع*.*




فأحاديث الحبيب المصطفى نبراس يضيء لنا درب الهداية في التعامل مع والدينا ويشيع ضياء فياضا نتلمس منه حسن العمل.
فاذهب لوالديك، قبل يديهما ورجليهما، تلمس دعاءهما، أحسن إليهما، يُحسن إليك أبناءك وكما تدين تدان.
أخي الكريم.. أختي الكريمة
أوليس قد جمع الله بين عبادته وطاعتهما لعظم منزلتهما؟؟!
وبعد حياة نورانية وتعب ومشقة وتحمل مكابد الدنيا ومصائبهما نأتي لنعق آباءنا وأمهاتنا...! العار كل العار ويا حسرة على العباد، قال النبي: "

**ألا أنبئكم بأكبر الكبائر *?* الإشراك بالله و عقوق الوالدين و قول الزور *.*
تخريج السيوطي
*(*حم ق ت*)* عن أبي بكرة*.*
تحقيق الألباني

*(*صحيح*)* انظر حديث رقم*:* 2628 في صحيح الجامع*.*



وقال أيضا "من الكبائر شتم الرجل والديه، قالوا: يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه؟ قال: نعم، يسب أبا الرجل فيسب أباه، ويسب أمه فيسب أمه" متفق عليه
تخريج السيوطي
*(*ق ت*)* عن ابن عمرو*.*
تحقيق الألباني
*(*صحيح*)* انظر حديث رقم*:* 5908 في صحيح الجامع*.*








نسأل الله أن يرزقنا برهما ويغفر لهما كما ربياني صغيرا، ولنهرول إليهما الآن نقبل أيديهما ونسألهما الرضى وإن كانا قد رحلا فبالدعاء وصلة رحمهما وصديقهما يكون البر.


بقلم وريشة:
هداية







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 10 - 12 الساعة 07:21 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
@@موضوع, أماه, للبر, لاب, أيهما, مضيئة, الأم, الاعمال, التى, التحذير, الد, الجنة, السلام, الإسلام*~, الوالدين, الوالدين(يدعم, النظر, ابني, افكار, اكبر, بالصور), بالنا, بالوالدين, بتدخلك, تختارى, تشغل, بوسة, بوسة......., تقول:أذهلني, يتيم, علموا, عليك, عقوق, فوائد, هل علمنا والدينا, إحسانا, والدينا, والدك, وبالوالدين, ~*أمريكية, ؟؟؟!!!؟؟؟

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع عن بر الوالدين ايمان عبدالسلام الدروس والمحاضرات الإسلامية 3 22 - 10 - 11 04:42 AM
ملف قصص بر الوالدين roro3 فى قصصهم عبرة 15 12 - 10 - 11 08:53 PM
تصميم صور لبر الوالدين باحثة عن الحق المصممة الداعية 15 15 - 01 - 11 11:10 PM
مشهد مؤثر عن بر الوالدين أم عمرو الدروس والمحاضرات الإسلامية 2 07 - 04 - 10 05:39 PM
آداب الإبن مع الوالدين أم القلوب أنتِ و طفلك 2 09 - 12 - 08 12:13 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:43 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd