الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 56 )
heba mahmoud
قلب نشط
رقم العضوية : 8147
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 267 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : heba mahmoud is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 ... ما رحلو لنبقى...(( هم سبقونا فقط))

كُتب : [ 14 - 04 - 12 - 09:56 PM ]







السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

في گل مره ويوم ؛
أتلقى خبر وفـاة ؟؟؟؟
لشخص قريب أوغريب قد لا أعرفه

أشعر بها أنّ الحياة - غير متوقعة - !
وأتفكر في قوله تعالى:
( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (27)) الرحمن.

ثم أقول ( يوماً سـ نلقى الله )
فـ الوقت الذي أشعر به .

إنّي في گل يوم . .
لا أصنع شيئاً يليق باللقاء !
غير إنني أضع يداً راجفةً على قلبي
وأدعو ربي

( أن يحسن خاتمتي ووالدي وكل من أحب و جميع المسلمين)

فـ الحيآة تمر
و لا ندري متى تتوقف بنآ
ما رحلوا لنبقى
[ هم سبقونا فقط]
كن في الدنيا .. كعابر سبيل ..
واترك وراءك كل أثر جميل ..
فما نحن في الدنيا إلا ضيوف..
وما على الضيف إلا الرحيل ..
{يارب أحسن خاتمتي وخاتمة من أُحب , واجمعني بهم في الجنة ,ولا تقبض روحي إلا وأنت راضٍ عني }

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه آجمعين

أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

أوصي نفسي .... وإياكم









التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 24 - 10 - 12 الساعة 12:19 AM سبب آخر: تشكيل آية, أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 57 )
heba mahmoud
قلب نشط
رقم العضوية : 8147
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 267 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : heba mahmoud is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 .... كل نفس ذائقة الموت....

كُتب : [ 18 - 04 - 12 - 11:00 PM ]




((المــوت))

لا تغفلوا عن الموت, الموت يأتي فجأة, الموت يأتي بغتة, لا يعرف كبير ولا صغير, لا يعرف غني أو فقير, لا يعرف معافى أو مريض.
تذكروا الموت, تذكروا القبر, تذكروا القبر, تذكروا ظلمته, تذكروا ضيقته, تذكروا وحدته.
تذكروه حتى نتوب ونجدد التوبة, نحن راحلون مهما طالت بنا السنين راحلون, قال تعالى: ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ) العنكبوت 57.
كـــل نفس ذائقته..

الدنيا حوادثها كثيرة, إذا فرحتنـــا مرة أحزنتنا مرة, وإذا أضحكـتـنا مرة أبكتــنـا مرة, إذا جمعتنا مرة, فرقتنـا مرة.

فلنحزن علـى حـالنا, ولنرجع إلى ربنـا الذي خلقــنا, والذي برحمته من عقوبته رحمـنا.
هذه الدنـيا فقط تختبرنا, فيها لهو ولعب ومتاع وغروروشهوات وهفوات وزلات.

وفيها: عبادة, وصلاة, صيام, حج, سنن, نوافل, أيام فضيلة.
والصالحين هم الذين تكون حياتهم بعيدة عن لهو والغرور, حياتهم يقضونها في تلاوة القرءان,والنزول الإلهي, والصيام التطوعي, وأعمالهم جميعها خير في خير, وهـــؤلاء هم الصالحين.

أما المفرطـيـن:
حياتهم السهر على الأفلام والمسلسلات الخليعة, وعلى الصور والمجلات المحرمة, وعلى المعاكسات, وتقليد الغرب, ولبس البناطيل الضيقة, ولبس العباءة المخصرة, والتبرج والسفور, والاختلاط, وغيرها اللهم من علينا وعليهم وعلى جميع المسلمين الهداية.

لا تغفلوا عن الموت, تخيلوا جميعاً أخواني وأخواتي بعد خمس دقائق يأتيك ملك الموت لينزع روحك, هل تستطيعون أن تدافعون عن أنفسكم؟ هل تستطيعون أن تهربون منه؟ هل تستطيعون أن تتخبون عنه؟ كلا وربي لا تستطيعون.

أتى ملك الموت ونزع روحك أو روحكي, وبقيت جسدكم أمام أهلكم مطروحون, لا يستطيعون أن يفعلون لكم شيئاً سوى البكاء والدعاء, وبعدها أخذوا جسدكم إلى مغسلة الموتى, ووَضُعتوا على لوح, وجُردتوا من الثياب, وأنت وأنتي طريحة, وبعدها كُفنتوا بالكفن, وصلوا عليكم وأخذوكم إلى المقبر, وحفروا لك ولكي حفرة صغيرة ووُضعتي فيها, فأحسست وأحسستي بالضيق, هل تستطيعون أن تقولوا وسعوا لي؟
كلا, لا والله, وبعدها هلوا عليك وعليكي التراب, وصار عن يمينكم تراب, وعن يساركم تراب, وفوقكم تراب, وتحتكم تراب.

هذه نهاية كــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــل إنســــــــــــــــــــــ ـــــــان على وجــــــه الدنــــــــــــيا
فلنسعى ونتوب قبل أن نموت على هذا الحال.

أسال الله العلي العظيم أن يحسن خاتمتنا ويجعل آخر كلامنا من الدنيا ((((أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله )))))

وفي النهاية:
قبورنا تُبنى, ونحن ما تُبنا, ياليتنا تبنا من قبل أن تُبنى

منقول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 26 - 10 - 12 الساعة 01:59 AM سبب آخر: تشكيل آية, أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 58 )
heba mahmoud
قلب نشط
رقم العضوية : 8147
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 267 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 38
قوة الترشيح : heba mahmoud is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg ,,,, الكل ميت,,,,,,, اختارى كيف تموتى؟؟؟؟؟

كُتب : [ 23 - 04 - 12 - 05:19 PM ]


بسم الله الرحمن الرحيم





الكل ميت .. فلنختر كيف نموت !!

(تَبَارُكُ الَّذِي بِيدُهُ الْمَلِكِ وَهُوَ عَلَى كُلَّ شَيْءَ قَدِيرِ . الَّذِي خَلْقَ الْمَوْتِ وَالْحَيَاةِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحَسَنَ عُمِلَا وَهُوَ الْعَزِيزَ الْغَفُورَ) الملك 2.

إن الله تعالى أوجد الموت والحياة في الدنيا ليمتحن عباده ويبتليهم، فيميز المحسن من المسيء، وإنه سبحانه يعامل الناس معاملة المختبر، فمن أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها، كي لا يبقى للناس على الله حجة يوم القيامة.

إن الموتهو الحقيقة التي لا يماري في وجودها أحد من الناس، قال تعالى: (وَمَا جَعَلْنَا لِبُشِرَ مِنْ قِبَلِكَ الْخُلْدِ أَفَإِنَّ مَتَّ فَهُمْ الْخَالِدُونَ . كُلَّ نَفْسُ ذائِقَةَ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةَ وَإِلَينَا تَرْجِعُونَ) الأنبياء 34, 35.

وصدق القائل:

أتحرص يا ابن آدم حرص باق وأنت تمر ويحك كل حين
وتعمل طول دهرك في ظنون وأنت من المنون على يقين

وهو الحقيقة التي يفر منها أكثر الناس، قال تعالى: (وَمَا جَعَلْنَا لِبُشِرَ مِنْ قِبَلِكَ الْخُلْدِ أَفَإِنَّ مَتَّ فَهُمْ الْخَالِدُونَ . كُلَّ نَفْسُ ذائِقَةَ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةَ وَإِلَينَا تَرْجِعُونَ) الجمعة 8.9.
والآية نزلت في اليهود الذين زعموا أنهم أَوْلِيَاءُ لِلِهُ مِنْ دُونَ النَّاسِ
ولكنهم لا يتمنون الموت أبدا ( بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ۚ) الجمعة6.
فالموت الذي نخاف حتى من مجرد ذكره آتينا حتماً، وصدق الله العظيم القائل: ( أَيْنَمَا تَكُونُوا۟ يُدْرِككُّمُ ٱلْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِى بُرُوجٍۢ مُّشَيَّدَةٍۢ ۗ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌۭ يَقُولُوا۟ هَـٰذِهِۦ مِنْ عِندِ ٱللَّهِ ۖ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌۭ يَقُولُوا۟ هَـٰذِهِۦ مِنْ عِندِكَ ۚ قُلْ كُلٌّۭ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ ۖ فَمَالِ هَـٰٓؤُلَآءِ ٱلْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًۭا ﴿٧٨﴾)
النساء.
لأن الموت قدر محتوم، ولا يغني حذر من قدر

وصدق القائل:

فرّ من الموت أو اثبت له لابد من أنك تلقاه
واكتب بهذي الدار ما شئته فإن في تلك ستقرأه

وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال: " مَن أحبَّ لقاءَ اللهِ ، أحبَّ اللهُ لقاءَهُ . ومن كرِهَ لقاءَ اللهِ ، كرِهَ اللهُ لقاءَهُ . فقلتُ : يا نبيَّ اللهِ ! أكراهيةَ الموتِ ؟ فكلُّنا نكرهُ الموتَ . فقال : ليس كذلك . ولكنَّ المؤمنَ إذا بُشِّرَ برحمةِ اللهِ ورضوانهِ وجنَّتِهِ ، أحبَّ لقاءَ اللهِ ، فأحبَّ اللهُ لقاءَهُ . وإنَّ الكافرَ إذا بُشِّرَ بعذابِ اللهِ وسخطِهِ ، كرِهَ لقاءَ اللهِ ، وكرهَ اللهُ لقاءَهُ"
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2684
خلاصة حكم المحدث: صحيح


هل نحن مستعدون للقاء الله ؟

قبل الإجابة على هذا السؤال .. ينبغي أن نسأل ماذا قدمنا في دنيانا لآخرتنا؟
هل جاهدنا في سبيل الله تعالى بأنفسنا وأموالنا وألسنتنا ؟
كم أنفقنا في سبيل الله تعالى ؟
كم منكر غيرناه ؟
وكم معروف أمرنا به ؟
هل أحسنا تربية أبنائنا وبناتنا على الإسلام ؟
أنذكر الله تعالى في الرخاء كما نذكره في الشدة ؟
هل ننصر المسلمين المستضعفين في فلسطين وفي أنحاء العالم؟
هل أعلنا البراء من الكافرين وأظهرنا الولاء للمؤمنين ؟

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة فقال رجل من الأنصار يا رسول الله من أكيس الناس وأحزم الناس قال أكثرهم ذكرا للموت وأكثرهم استعدادا للموت أولئك الأكياس ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/312
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن‏‏


وإن الناظر إلى المجاهدين في سبيل الله تعالى يجدهم من أكثر الناس استعدادا للموت، يبذلون الغالي والنفيس لإرضاء الله تعالى، متيقنين بحتمية اللقاء والجنة والنار، عاملين في الدنيا آملين في الآخرة، أجسادهم معنا وأرواحهم تحلق نحو الله تعالى مرددين هتافهم المحبوب .. غدا نلقى الأحبة محمدا وحزبه.

هؤلاء الأبطال قد اختاروا موتتهم فهم شهداء وإن ماتوا على الفراش، يذكرون وصية سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه (فلا نامت أعين الجبناء) وهو الذي خاض الحروب تلو الحروب حتى ما بقي في جسده إلا آثار الجراحات في سبيل الله تعالى، فيعلمون يقينا أن القتال في سبيل الله تعالى لن يقصر آجالهم، فعلام الجبن والخور !!



أيها المسلمون ...

كونوا طائعين مسلمين مجاهدين دائما تحسنوا اختيار موتكم، فإن المرء يبعث على ما مات عليه، وإن الموت قد يأتينا بغتة فلنكن مستعدين في كل حين، ولنردد كما ردد أصحاب النبي (غدا نلقى الأحبة .. محمدا وحزبه) والمحبة دعوة تحتاج لبرهان، وبرهانها العمل بهدي الحبيب ( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَٱللَّهُ غَفُورٌۭ رَّحِيمٌۭ ﴿٣١﴾) آل عمران.
ومن علامات حب النبي الاقتداء بسنته والجهاد في سبيل ذلك ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.

يوصي النبي محمد بكثرة ذكر الموت ويصفه (بهادم اللذات) أكثروا من ذكر هادم اللذات . يعني الموت
الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة - الصفحة أو الرقم: 2/891
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

، فكثرة ذكره تحض المسلم على الاستمرار في العمل الجاد الدؤوب في سبيل الله تعالى، كما تحضه على التوبة والإنابة والاستغفار عن الذنوب والمعاصي والآثام.


وذكر الموت يحرر قلب المسلم من الخوف من غير الله تعالى (وإن بدا جبارا طاغيا مستكبرا) فالله أكبر من كل طاغية مستكبر، والجميع ميت لا محالة ماثل بين يدي رب العرش العظيم، فإما إلى جنة وإما إلى جحيم.

واعلموا معشر المؤمنين أن العبد إذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث:
1- صدقة جارية .
2- علم ينتفع به.
3- ولد صالح يدعو له.
فاحرص أن يتواصل عملك الطيب بعد موتك، بهذه الأمور أو ببعضها ما استطعت إلى ذلك سبيلا، وتسلح بحسن الاستعداد للقاء الله تعالى، بحسن اختيار معاشك ومماتك.
ورددوا مع القائل:


كل الخلق يموت فاختر كيف تموت

أوصى نفسي,,,,,,,,, وإياكم







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 27 - 10 - 12 الساعة 02:48 PM سبب آخر: أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 59 )
ام خالد2
قلب مشارك
رقم العضوية : 8343
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 198 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام خالد2 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower16 *{من اقوال السلف في الموت}*

كُتب : [ 29 - 04 - 12 - 05:04 PM ]




مقدمة:
الموت كلمة نفهمها لكننا نتناساها
نعرف وندرك أنها آتية لا محالة
ومع ذلك نتغافل ونتساهل معها
اللهم لا تجعل كل همنا الدنيا

من أقوال السلف في الموت


قال الحسن: فضح الموت الدنيا فلم يترك لذي عقل عقلاً.
قال بعض العلماء لأحد إخوانه: احذر الموت في هذه الدنيا قبل أن تصير إلى دار تتمنى فيها الموت فلا تجده.
قال أبو الدرداء: إذا ذكرت الموت فعد نفسك أحدهم.
قالت عائشة لامرأة: أكثري ذكر الموت يرق قلبك.
وقال إبراهيم التيمي: شيئان قطعا عني لذة الدنيا : ذكر الموت، والوقوف بين يدي الله.
وقال الحسن: من عرف الموت هانت عليه مصائب الدنيا.
وقال الحسن: ما لزم عبد ذكر الموت إلا صغرت الدنيا عنده.
وقال أبو الدرداء: من أكثر ذكر الموت قل فرحه وقل حسده.
وقال سعيد بن جبير: لو فارق ذكر الموت قلبي لخشيت أن يفسد عليّ قلبي.
وقال الأوزاعي: من أكثر ذكر الموت كفاه اليسير.
وقال الثوري: لو أن البهائم تعقل من الموت ما تعقلون ما أكلتم منها سميناً.
وقال الحسن بن عبد العزيز: من لم يردعه القرآن والموت، فلو تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع.
وقال أبو نعيم: كان الثوري إذا ذكر الموت لم يُنتفع به أياماً، وفي الحديث: "أكثروا ذكر هاذم اللذات"

الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة - الصفحة أو الرقم: 2/891
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 28 - 10 - 12 الساعة 02:10 AM سبب آخر: تخريج حديث, أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 60 )
خلف الستار
قلب مشارك
رقم العضوية : 8111
تاريخ التسجيل : Oct 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 161 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : خلف الستار is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي يا غافلا عن الآخرة تذكّر الموت

كُتب : [ 14 - 05 - 12 - 08:36 PM ]




الحمد لله الذي لا يموت، تفرّد بالديمومة والبقاء، وتفرد بالعزة والكبرياء، وطوّق عباده بطوق الفناء، وفرقهم بما كتب عليهم من السعادة والشقاء، نحمده - سبحانه - ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه


ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، وصلى الله على خير خلقه نبينا محمد القائل (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بمجلس وهم يضحكون قال أكثروا من ذكر هادم اللذات أحسبه قال فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه عليه ولا في سعة إلا ضيقها عليه
.))
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/311
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

ولو أنا إذا متنا تُركنا...... لكان الموت راحة كل حي

ولكنا إذا متنا بُعثنا........ ونُسأل بعدها عن كل شيء

قال - تعالى -: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ)
ق19.

الموت.. فالقبر.. فالحساب.. فالجزاء.. إن كان خيراً فخير، وإن كان شراً فشر..

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها....... إلا التي كان قبل الموت يبنيها

تجني الثمار غداً في دار مكرمة......... لا منّ فيها ولا التكدير يأتيها

فيـها نعيمٌ مقـيمٌ دائمـاً أبـداً.............. بلا انقطاع ولا منٍ يدانيها

الأذن والعين لم تسمع ولم تـره..... ولم يدر في قلوب الخلق ما فيها


يقول أحد الشعراء الحكماء المسلمين:

يقول: في ليلةٍ ذهبت من بيت أهلي إلى بيت جيراني لأنام ليلة، فما أتاني النوم لأنه تغيّر عليّ المنام والمبيت فكتب:


فارقت موضع مرقدي *** يوماً ففارقني السكون

القــــــبر أول ليـــــــلةٍ *** بالله قـل لي ما يكــون؟


كيف شعورك فيه؟

كيف يكون حالك؟

ماذا تقول؟ كيف أؤنسك؟

أين ابنتك؟ أين أبوك؟ أين أهلك؟ أين دارك؟


إذا كان هـذا القبر أول حفـرةٍ..... ليوم المعاد والمحبين أكثرُ

فماذا تقول اليوم من بعد حسرةٍ..... تلاقي بها المعبود والله أكبرُ


ثبت في الحديث الصحيح عن عثمان - رضي الله عنه - أنه كان إذا وقف على القبر بكى، وكان إذا ذُكرت له الجنة والنار لم يبكِ كبكائه للقبر.

فقالوا له: تذكر الجنة والنار ولا تبكي؟!

قال: أخبرني خليلي- صلى الله عليه وسلم - أن القبر أول منزل من منازل الآخرة.

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 128
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن.



إنها كلمات صادقة من نبي كــريم!

القبر أول منزل من منازل الآخرة!


مرّ علي - رضي الله عنه - بالمقابر فقال:


السلام عليكم يا أهل الديار الموحشة والمحال المقفرة، أنتم لنا سلف ونحن لكم تبع، وإنا بكم عما قليل لاحقون، اللهم اغفر لنا ولهم، وتجاوز عنا وعنهم، طوبى لمن ذكر الموت والمعاد وعمل للحساب.


ثم قال: يا أهل القبور، أما الأزواج فقد نُكحت، وأما الديار فقد سُكنت، وأما الأموال فقد ُقسّمت، هذا خبر من عندنا، فما خبر من عندكم؟

مالي أراكم لا تجيبون؟

ثم التفت إلى أصحابه - رضي الله عنه - فقال:

أما إنهم لو تكلموا لقالوا وجدنا أن خير الزاد التقوى.. فبكى- رضي الله عنه- وأبكى أصحابه.


زيادة المرء في دنياه خسران .. وربحه غير محض الخير خسرانُ

يا عامراً لخراب الدار مجتهداً.. بالله هل لخراب الدار عمرانُ؟


زيّنا الفلل، ركبنا المراكب البهية الرضية، عندنا مناصب ووظائف.. لكن ماذا فعلنا في القبور؟

أتعرف قبر الملك من المملوك؟ أتعرف قبر الغني من الفقير؟


أتيت القبور فناديتها .. أين المعظم والمحتقر؟

تفانوا جميعاً فما مخبرٌ .. وماتوا جميعاً ومات الخبر

فيا سائلي عن أناسٍ مضوا .. أمالك فيما مضى مُعتبَر؟


فيا عجباً ممن آثر الحظ الفاني الخسيس، على الحظ الباقي النفيس، وممن باع جنة عرضها السماوات والأرض بسجنٍ ضيقٍ في هذه الدنيا الفانية!

ويا عجباً ممن باع سماع خطاب الرحمن.. بسماع المعازف والغناء!

فتذكر يا غافلاً عن الآخرة وتفكر في الموت وما بعده فكفى به قاطعاً للأمنيات، وحارماً للذات، ومفرقاً للجماعات، كيف والقدوم على عقبه لا تدري المهبط بعدها إلى النار أم إلى الجنة؟!

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .



منقول







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 28 - 10 - 12 الساعة 02:55 PM سبب آخر: تخريج حديث
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
&&&, (انصحني, ..!!, ...., ......, ............., ........تذكري, ....لاتفوتكم, ...هل, لماذا, مماتي‎, لأحد, للرحيل, ملك, ماذا, لابد, ماهي, أتسمعنى, لتَلَّحِقَهـآ, أختاه, أحد, آخَرَّى..][, ليوم, مرور, أسماء, مشاركاتي, مصاعب, أسباب, أسفاااااه, أعددتِ, أعددنا, مفارش, أهلي, لها؟؟؟؟؟, لهــــا, من اقوال.الموت.السلف, مواعظ, موتهم, لنبقى...((, موجبات, لوحده, منسيه, موعدنا, منه, منهم, منكن, مقبور, أكثرو, اللذات, الأبيض..وانتقل, الأثر, الأخت, المحبوبة, الأخيرة, المحرمة, الآخرة, اللحظة, المشرف, المَوت, الأعمال, المعاد, الآن, المؤمن....وجنة, المؤمنوجنة, المواقع, الموت, الموت...., الموت..مؤثر, الايام, الاستعداد, الاعضاء, الانـــسـ،،ـان, التى, البرزخ, الثوب, البقاء, الخاتمة, الجائزة, الدخول...., الجسد, اليه, الدنيا....سجن, الدنياسجن, الرحمة, الرويشد., الصفحااااااااااااات؟؟؟؟؟؟ و, الصفر؟, السنين, الظل, العام, العبرة, العناية, الفناء, النت, القبر, القبر........., القبر.......اياك, القبرالموجبات1, الكل, الكافر, الكافر...., ااااااااان......, اجمل, احذروا, احذفوا, اختاري, اختاه, احــٍـٍبـٍـٍـها, ارجو, اهلي, انتى, انصحني, انظروا, ذائقة, تمتْ, تموت, تموتى؟؟؟؟؟, تلك, بالموت, بالحق, بالقبور, تذكرى, تذكّر, بدار, تدخل, تدخلوا, برنامج, بعد, تفضحني, تفضحني), بنية, تنفع, بكاء, تكون, دليلا, جميع, خمسة, خلوة, ياساكن, يافلا, ياإخوتاه:سيروا, ياإخوتاهسيروا, جاوب, حتماً, يبكى, خرجوا, يشترى, حسن, يوماً, خوفى, حضور, راجعون....حبيباتي, ربكم, رحلة, رحلو, رحــٍـٍلـٍـٍـت, رساله, رووعة, سألبس, سمحتوا, زادك, زائقه, سبقونا, سيراً, سئل, سنموت, سوراً, سنعتبر, سكرة, ظلمته؟!, علامات, عليهم, عمرها, عالــٍـٍمـٍـٍـي, غافلا, عذاب, غدا, غربته, فلان, فانتحرت, فتاه, فراش, فعل, فقط)), فكرنا, إلى, هاااااااام, هادم, هُوَ, هناك......, إنها, ولما, ولا, ولاتدري, نأخذها, ومنجيات, والتراب, والسكرات, والعناية, والقبر, واسمع, واعتبر‎, واعظا, وانا, نتمسك, وتتابع, وتركوه, وتسَقَطَ, وحشته, وجوه, ورؤيته, وَرْقَه, نعيم, وفاة, نفسي, وهَذَا, ونعيمه, وننسي, ضيف, ||مــــ،،ــوت, ••.•´¯`•.•, •••´¯`••, ؟!!!, ؟؟!!, ؟؟!!!, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طوييت, قلوبنا, قريباَ.., كفي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهدى عذاب جهنم بالصور الفردوس الاعلى على طريق الدعوه 3 25 - 02 - 11 07:44 PM
اول 15 يوم في القبر عزتي أجمل صفاتي تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 13 - 10 - 09 06:29 PM
برنامج رسائل زوجية .. (برنامج صوتى حوارى بين الزوجين) جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 10 31 - 07 - 09 05:01 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:32 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd