الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 16 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,615 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 4200
قوة الترشيح : أم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond reputeأم عمرو has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير من علامات حسن أو سوء الخاتمة

كُتب : [ 27 - 10 - 08 - 02:26 AM ]






من علامات حسن الخاتمة من السنة :


- الحديث الأول : عن معاذ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة }
الراوي: - المحدث: ابن عثيمين - المصدر: شرح رياض الصالحين - الصفحة أو الرقم: 2/139
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
.

- الحديث الثاني : عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
{ موت المؤمن بعرق الجبين }
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1827
خلاصة حكم المحدث: صحيح


- الحديث الثالث : عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
{ ما من مسلم يموت يوم الجمعة , أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر }
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 8108
خلاصة حكم المحدث: حسن


- ومن علامات حسن الخاتمة أن يموت على طاعة من طاعات الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم, كما لو مات في صلاة أو في صيام أو في حج أو في عمرة أو في جهاد في سبيل الله أو في دعوة إلى الله, ومن يرد الله به خيراً يوفقه إلى عمل صالح فيقبضه عليه .

- ثناء جماعة من المسلمين عليه بالخير.
عن أنس بن مالك أنهم مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وجبت . ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا ، فقال : وجبت فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ما وجبت ؟ قال : هذا أثنيتم عليه خيرا ، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شرا ، فوجبت له النار ، أنتم شهداء الله في الأرض .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1367
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ومن العلامات التي تُرى على الميت بعد وفاته :
- الابتسامة على الوجه .
- ارتفاع السبابة .
- الوضاءة والإشراقة والفرحة بالبشرى التي سمعها من ملك الموت, وأثرها على وجهه.

أما علامات سوء الخاتمة
فهي كثيرة ومتعددة ومنها :

- أن يموت على شرك , أو على ترك الصلاة متهاوناً بأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم , وكذا من يموت على الأغاني والمزامير والتمثيليات والأفلام الماجنة, ومن يموت على الفاحشة بعمومها والخمر والمخدرات .

- ومن العلامات التي تظهر على الميت بعد الوفاة : عبوس الوجه وقتامته
وظلمته
وعدم الرضى بما سمع من ملك الموت بسخط الله , وظهور سواد على الوجه .
وقد يعم السواد سائر الجسد - إلى غير ذلك - عياذاً بالله .







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 07 - 10 - 12 الساعة 02:10 AM سبب آخر: إضافة بعض التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 17 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
عاجل الجسد والتراب

كُتب : [ 11 - 11 - 08 - 02:53 PM ]



الجسد والتراب
رسالة لأخي ( ابن آدم )


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم-, أما بعد:

هذه رسالة منى إلى أخى المسكين :

ابن آدم

فهذه رسالة لك أنت يا مسكين,
أنت يابن آدم، أناديك أنت فهل تسمعني؟؟ أخاطبك أنت فهل ستعي قولي؟؟
تعيش اليوم كمن عاشوا من قبلك، وستموت مثلهم ياابن آدم.

أنت يا من تعيش اليوم في الترف واللذات
, وغدا ستتغذى عليك الديدان والحشرات.
يا من تتقلب في الفصول ربيعاً وخريف
, وغدا تكون رفاتا يعتليها ريح جيف.
تمشي الهوينى بين أهلك في افتخار،

وغداً ......... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


آآآآآآآآآآآه ياابن آدم من غدٍ


تمشى الهوينى بين أهلك في افتخار
, وغدا ستطردك الدنيا من كل دار
اعتدت أن تُحمل على الأعناق كلما اعتليت المنصب المرموق
, وغدا فوق أكتاف الرجال تصير محمولاً أسيراً داخل الصندوق.
هذا اسمك المتردد في كل حين والكل عن ذكره ما فتر,
وغدا ورغم الأنف تضحى أنت ذكرى لأي واحد ذكر, وأيضا ستصبح فيك عظة وعبرات لمن اعتبر.

بمفتاح تفتح وتغلق باب مسكنك الفسيح,
وغداً ستوضع داخل القبر جثمان طريح.

آآآآآآآآآآآآآآه وآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

ياألف آآآآآآآآآه يابن آدم مما ستلقاه غدا

تأمل يابن آدم في من حولك


من يظلوك بظلهم
, ويغرقوك بمدحهم وثنائهم, يتسابقون لكسب ودك بابتسامة ثغرهم, يوهموك بأن رضاك منتهى أحلامهم, ولحظة بالسخط منك هي البلاء بكل شبر في جنبات بيوتهم.

تأمل يابن آدم نفس الأناس ،،،،،

نفس الأناس غدا تموت بِــحَـيّـهم,
فيفتحوا تلفازهم, ويذهبون لعملهم, ويطلقوا ضحكاتهم .

قد يبخلون على جنازتك الثقيلة

قد يبخلوا بجهودهم
, ويوفروا خطواتهم, قد يؤثروا أولادهم, قد يذهبون ليجمعوا أموالهم, ويعيروك بدَيْنك الواجب لهم, ويحل كسل الكون فيهم إن طلبت دعائهم.

لكن سيمنحوك الوسام الواجب فى حقك ياابن آدم ،،

أتدرى ماهو الوسام ؟

إنه النسيان ،،،،،، النسيان ،،،،،، النسيان

آآآآه ، يا لغفلتك، أحقا غافل عن هذا ؟
أتذكر كل شىء فى الحياة وتنسى الحقيقة ؟
بلى إنه النسيان يا ابن آدم ،،،
سيودعوك فى دفتر مملوء بغيرك
أحد دفاتر المستحقين لنسيانهم ، المفارقين لحياتهم .


متى سيحدث هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

متى يفعل بك هذا يا مسكين ؟؟؟؟؟؟؟

إطمئن ،،
سيكون كل هذا بعد لحيظات من موتك، حينما يضعوك على أول سير رحلتك الطويلة، إنها رحلة مغادرة الدنيا والذهاب للحقيقة، وبدايتها معلومة لكل أحد إلا للغافلين الساهين، الكل يعلمها إلا اللاعبين اللاهين، البداية وحدها، هي في حقيقة الأمر رحلة طالت أم قصرت، ولكنها قد تكون طويلة جدا عليك يا مسكين،

إنها رحلة الجسد والتراب ،،،


إيـــــــــــــــــــــــ ــــهٍ يا ابن آدم.
ستعود ثانية للتراب ،

أما كنت تعلم ؟؟ ألم أقل لك أنك غافل ؟؟؟

ستعود لباطن الأرض التى خلقت منها ياابن آدم ، وكما أنك لم تكن تُـذكر بين الناس قبل بداية حياتك ، فلن تُذكر بعد نهايتها إلا قليلاً ثم أقل شيئا فشيئا ، وسريعا سيتلاشى ذكرك ، وسينمحى اسمك، ولو ذكرك أحدهم لن يطيل الذكر،


فذكر الأموات أحيانا لا يريح النفس ، وأحيانا يخيف ..


آآآآآه لو فطنت لهذا يا مسكين ،
أما كنت بالأمس تخشى من أناس راحلين ؟؟
ستكون مثلهم عند من مثلك ، ستصبح اسما يجلب فى نفوس الضعاف الخوف والذعر.


هل كفانى كتابة ياابن آدم أم تود أن أكمل لك ؟؟؟؟؟؟؟

تريد أن تعرف المزيد ؟؟؟؟؟

فليكن ،، ولكن ؛؛؛ لابد أن تعرف رحلتك جيدا ...
الرحلة التى لابد منها ،،،

رحلة الجسد والتراااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااب .



مشاهد البداية


بلى إنها البداية يا ابن آدم ...
إنها بداية الرحلة والرحيل

المشهد الأول: وجاء الموت فجأة


جلس ابن آدم بين أبنائه متسامرا
ً, متحدثاً, يرسم غداً, ويظن أن الغد سيأتي باسِــماً, تعالت الأصوات وما أراه إلا ضاحكاً.
وماهى إلا لحظة، وتذكر قول الله تعالى:
{وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ} ق19
آآآآآآآآآآه ،، جاء الزائر الذي طالما نسيته يا ابن آدم


جاء من يقطع الأحلام,
من يقذف الحقائق فتذهب بها الأوهام, فمن الذي يُعاب ومن استحق أن يُلام؟ ما هذا اليوم؟ إنه لك آخر الأيام
بلى، هو آخر الأيام
.

انتهى عمرك,
انقضى أجلك, انقطع عنك حبل أملك.

يبكى ابن آدم، يعلو منه الصراخ والعويل

لا لا ،، لابد أن أفر، لا أريد الموت، لا أريد أن أموت

أغيثوووووووووووووووووونى


ولكن لا مفر ولا هرب,
فحان الأجل والموت اقترب
حان الأجل والموت اقترب
الموت اقترب


يقول ربك:
{قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ } الجمعة8

سأختبيء سأتوارى,
يقولها في أسف، ثم يتذكر قول ربه: {أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ } النساء78

ياالله ،،
إننى حقا سأموت, الآن الآن سأموت
ياحسرتااااااااااااااااااا اااااااااااااااه

ياحسرتااااااااااااااااااا اااااااااااااااه


ياحسرتاه على ما مر من عمر طويل,
قد كنت أنعم طيلة الأيام ونسيت الرحيل, قد كنت أضحك رافعاً رأسي على الجسد النحيل. لو قيل إنفاق، أكون أنا البخيل.

ياليتني أنفقت,
ياليتني صليت, ياليتني قد صمت أو زكيت, ياليتني قدمت شيئاً, وكنت به استرحت.

ياحسرتااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ه


ياليتني أبكي الدماء,
ليتني أحيا قليلاً للعبادة, ليتني أنتظر لو حتى المساء, ليتنى أنعم قليلاً بالضياء.
ياليتني ،، ياليتني ،، ياليتني


ماعادت تفيد الأمنيات,
فالآن قد حان الممات, الآن تتكسر عظامي, ثم تتحول رفات
الآن ماذا ؟؟

الآن قد حان الممااااااااااااات,
ثقل اللسان، والآن أنطق بالسكات

زادت الأوجاع في جسدي,
قد زادت الآلام, أشعر بتحطيم شديد في العظام.

أين صوتك يابن آدم ؟؟؟؟؟؟؟

قل وارفع صوتك: ماذا بك ؟؟؟؟؟

أراك لا تنطق,
قد انقطع الصوت يا مسكين
انقطع الصوت

انقطع الصوت

انقطع كل شيء سوى الألم

أصعبة سكرات الموت ياهذا ؟؟؟؟؟

لا ليست صعبة ،، بل إنها ....

إنها ...........

إنها عــــــســـــــيـــــــــ ـرة جدا,
وكأنك تذبح بالسكين

أتذكر ياابن آدم ؟؟؟؟؟؟؟؟
أتذكر بالأمس حين اللهو واللذات ؟؟
حين تعالت الضحكات ؟؟؟؟؟؟ حين رافقت البنات ؟؟؟؟

لمّا ولمّا ولمّا ولمّا

لما نسيت بأنك ميت والناس مثلك ميتون ؟؟

لما غرقت بشهوة ، والبحر يملؤه الأناس الغارقون ؟؟


ماذا حصدت بشهوتك هذا الصباح ؟
ماذا وجدت سوى الجراح ؟؟ لم تجن إلا أثر انتشاء حضر لحظات وراح .

أتذكر أخاك يا ابن آدم ؟؟؟

أخاك الذي كان معك,
وكان دوما يعارضك
قد كان يتلذذ كثيراً بالصلاة,
كان يجتنب الجلوس مع العصاة, كان ينفق ماله حتى يقارب منتهاه.
أما أنت فآآآآآآآه عليك وألف آآآآآآآآآه


فاليوم هو أيضا يموت,
لكن موتك ليس مثل مثل موت أخيك, هو يموت مطمئن قلبه, وأنت أيضا تموت ،، ولكن: بائس تعيس.

أخبرنى يا ابن آدم:

أين قوتك ؟؟
صارت إلى ضعف .
أين عافيتك وصحتك ؟؟
صاروا إلى وهن وسقم .

سبحان من قصم بالموت ظهور الجبابرة . وأنوف المتكبرين .

سبحان من جعل من الموت ذكرى للذاكرين .


أين زادك يا ابن آدم ؟؟؟؟؟؟؟؟

ما معك شيء ...


أما الأموال ستتركها للزوجة تتزوج غيرك

أما الأولاد سيقتسموا ما مُنح إليهم من إرثك

أما الجيران سيحتملوك وينصرفون إلى لحدك


أما بيتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
آآآآآآه آآآآآآآه من بيتك, فإنه ماعاد بعد الآن بيتك
فالقبر بيتك ، القبر بيتك ، القبر بيتك


القبر ؟؟؟؟؟؟؟؟

نعم إنه القبر أيها المسكين
, إنه المسكن الجديد, فبيتك ورثه الوارثون.
وصار لك بيتا جديدا ماجهزته,
ما أنفقت عليه وما أعددته, ماعطرته وما طيبته, ما أسرجت فيه سراجا من عملك وما نورته.
ولكنه مظلم شديد الظلمة كما بحر ملأت قيعانه الدياجر


وبعد ، ياابن آدم :

فقد بلغت روحك حلقومك,
وجلس الأهل ينظرونك.
ملأهم الحزن والخوف,
وأنت حالك حال ضعف
أنت حالك حال ضعف


امرأتك تبكي وسريعاً تنساك,
ينساب الدمع بأعينها, تنادى صغيرك:
ياغلام ائتني بالمغسل ليغسل أباك
.

أعَـدّوك يا ابن آدم أعَـدّوك
, امرأتك وبنوك أعَـدّوك
وجاء الغاسلون ليغسلوك,
ثم لبيت الله الذي ما كنت تدخله سيأخذوك, فيطرحوك ويصطفوا خلفك ويكبروا, سيصلون عليك يا من لم تصلي في ماضيك, وسيحملوك على الأعناق وأنت في الصندوق, وسيذهبون ليوصلوك, سيذهبون إلى المقابر يودعوك.

كم مرة يا ولد آدم زرت فيها ذي القبور
؟ لكنك اليوم ستسكنها بعد القصور, في كل مرة كنت تذهب ثم ترجع عائداً, واليوم تبقى في الثرى واللحد والديجور.

آآآآآآآآآآه وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياابن آدم

آآآآآآآآه وآآآآآآآآآه


والآن يامسكين ستوضع في قبرك ويغلق عليك وتعاني وحدك الظلمات وتعانى صعوبة اللحظات، ستقاسي الديدان والحشرات.


فماذا قدمت ؟؟ وماذا أسلفت ؟؟








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 08 - 10 - 12 الساعة 12:04 PM سبب آخر: التنسيق, حذف صور لا تعمل, أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 18 )
دمعة ندم
قلب نابض
رقم العضوية : 392
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 970 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 422
قوة الترشيح : دمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really nice
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ماذا فعل المشرف العام لأحد المواقع بعد وفاة أحد الاعضاء ؟؟!!!

كُتب : [ 16 - 11 - 08 - 08:30 PM ]





ماذا فعل المشرف العام لأحد المواقع بعد وفاة أحد الأعضاء ؟؟!!!

لنخترق بعض الحدود ... ولنقدم على بعض
التجاوزات ....
ولنسافر معاً في رحلة حزينة ... وقصة مؤلمة ...
المطلوب من الأعضاء أن يعايشوا معي كل فصول القصة
بكل ما فيها من آلام وأحزااااان وهي بالطبع
قصة حقيقية واقعة لا محالة .. أو قد تكون وقعت!!

بالأمس .. أعلن خبر وفاة أحد الأعضاء في أحد المواقع.. .. وهو
ما زال في أوج شبابه إلا أن الموت لا يعترف بالأعمار ...

رحم الله أموات المسلمين .....

أخونا المدير العام رأى أن أبسط ما يقوم به ومن الممكن أن يقدمه لأخيه.. أن يرفع مواضيعه ويذكر الأعضاء بالدعاء له بالثبات .
بدأ يبحث ويبحث عن مواضيعه.. بدأ بهمة ونشاط بالقسم الإسلامى غير أنه للأسف لم يجد أي تذكير ولا نصيحة ولا حتى مداخلة تشجيع أو ما شابه ...

قال في نفسه لعل أخينا بالله يحب أن يشارك في القسم العام
في قضايا الحوار والمواضيع الجادة ...
وأخذ وقتاً طويلاً ليبحث عن مواضيعه في العام
ولكن للأسف هنا أيضا لم يجد أي نتيجة ترضيه ...

كل ما وجده بعض الردود الساخرة لا قيمة لها ... فتجاوز عنها
وبدلاً من البحث في هذه الأقسام خاصة.. بحث في كامل أقسام الموقع .... فوجد أخيراً ولكن ماذا وجد ....!!!!!

ماذا وجد..

إهداءات موسيقية وبطاقات أغاني ......
تواجد مستمر وفعال في أقسام الضحك والمزح والمسابقات ...
ردود ساخرة هنا وهناك لا قيمة لها ولا مضمون .....
مواضيع لا نفع فيها بل إن ضررها أكثر من نفعها .....

هنا توقف المدير العام... وكأن كل شيء توقف ......

سأل نفسه أي موضوع سأرفع له؟؟
... الإهداءات الموسيقية .... لا .. لا ..
هذه ستعذبه في قبره ، ثم إن الأعضاء جميعهم سيقولون مات وذنوبه مستمرة تأتيه الآثام في قبره من حيث لم يحتسب ...

الردود الساخرة ... الضحك والاستهتار الزائد عن حده ....الكذب والمبالغات التي كان يضحك بها الأعضاء .... الغيبــــه والاستهزاء....

احتار المدير العام وتوقف طويلاً ...!!
أخيرا فكر في ما يمكن أن يقدم لأخيه .....
فاهتدى لأن يدرج موضوعاً في القسم العام بعنوان ...

" بعد أن مات أخونا في الله" وكتب فيه ..
(( صباح الأمس غادر منتدانا هذا أخونا (.... ..)
توفاه الله ... رحل ... سافر .... ولكن ........
فادعوا له واسألوا الله له الثبات فهو أحوج ما يكون إليه الآن ))

أســـأل الله أن يجعــــل ما تخـــط أيدينـــا شاهد لنــــا لا علينـــا..
اللهــــــم آميـــــن...
ونسأل الله حسن الختام وأن يعيننا على أنفسنا والشيطان.....

نقلت لكم هذا الموضوع الخطير
الذي يمسنا جميعاً في جميع مشاركاتنا
وكأنه يقول لنا لمن نكتب ؟
ماذا نريد من هذا الناتج ؟

موضوع لأخذ العظة والعبرة إخواني وأخواتي ...
هل الوقت الذي أخذناه من أعمارنا لأجل هذه المشاركة لنا أم علينا؟

إن هذا المقال حرك كثير من الأحاسيس التى يجب أن تستيقظ
فجزا الله من كتبه خيراً


منقوووووووووول






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 09 - 10 - 12 الساعة 10:30 AM سبب آخر: إضافة بعض التنسيق, أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 19 )
داعية صابرة
قلب طموح
رقم العضوية : 2256
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,609 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1350
قوة الترشيح : داعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud ofداعية صابرة has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Exclamation نعيم القبر

كُتب : [ 03 - 03 - 09 - 04:28 AM ]




صور من نعيم القبر

قد دلت الأدلة على أن المؤمن ينعم في قبره ، حتى تقوم الساعة فينتقل بفضل الله ورحمته إلى النعيم الذي لا ينفذ ولا ينقطع وهو نعيم الجنة. جعلنا الله تعالى من أهلها .

وهذه بعض صور مما ينعم به المؤمن في قبره :

1- يفرش له من فراش الجنة .
2- ويُلبس من لباس الجنة .
3- ويفتح له باب إلي الجنة ، لِيَأْتِيَهُ مِنْ نَسِيمِهَا وَيَشَمُّ مِنْ طِيبِهَا وَتَقَرُّ عَيْنُهُ بِمَا يَرَى فِيهَا مِنْ النعيم .
4- ويفسح له في قبره .
5- ويبشر برضوان الله وجنته.

ولذلك يشتاق إلى قيام الساعة .

خرجنا مع رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – في جنازة رجل من الأنصار ، فانتهينا إلى القبر ولما يلحد ، فجلس رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – وجلسنا حوله كأنما على رؤوسنا الطير وفي يده عود ينكت به فرفع رأسه فقال : استعيذوا بالله من عذاب القبر ثلاث مرات أو مرتين ثم قال : إن العبد المؤمن ، إذا كان في انقطاع من الدنيا ، وإقبال من الآخرة ، نزل إليه من السماء ملائكة بيض الوجوه ، كأن وجوههم الشمس ، حتى يجلسوا منه مد البصر معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة . ثم يجئ ملك الموت ، فيقعد عند رأسه فيقول : أيتها النفس الطيبة ، اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان . فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فإذا أخذوها لم يدعوها في يده طرفة عين ، حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وذلك الحنوط . فيخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض ، فيصعدون بها ، فلا يمرون بها على ملك من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الطيب ؟ فيقولون هذا فلان ابن فلان بأحسن أسمائه التي يسمى بها في الدنيا حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا ، فيستفتح فيفتح لهم : فيستقبلهم من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها ، حتى ينتهي به إلى السماء السابعة قال فيقول الله : اكتبوا كتاب عبدي في عليين في السماء الرابعة وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى . فتعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – فيقولان : ما عملك ؟ فيقول : قرأت كتاب الله وآمنت به وصدقت به فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة ، وألبسوه من الجنة ، وافتحوا له باب إلى الجنة ، فيأتيه من طيبها وروحها ويفسح له في قبره مد بصره . ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول : أبشر بالذي يسرك . هذا يومك الذي كنت توعد فيقول : ومن أنت ؟ فوجهك الوجه الذي يجئ بالخير فيقول : أنا عملك الصالح فيقول : رب أقم الساعة ، رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي . وإن العبد الكافر . إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه من السماء ملائكة سود الوجه ، معهم المسوح ، حتى يجلسوا منه مد البصر . ثم قال ثم يجئ ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول : يا أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط الله وغضبه قال : فتفرق في جسده قال : فتخرج فينقطع معها العروق والعصب كما تنزع السفود من الصوف المبلول . فيأخذوها . فإذا أخذوها لم يدعوها في يد طرفة عين حتى يأخذوها ويجعلوها في تلك المسوح ، فيخرج منها كأنتن ريح جيفة وجدت على ظهر الأرض فيصعدوا بها فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا ما هذا الروح الخبيث ؟ فيقولون : فلان ابن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهي بها إلى السماء الدنيا فيستفتحون فلا يفتح له . ثم قرأ رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – { ولا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط } قال : فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب عبدي في سجين في الأرض السفلى وأعيدوه إلى الأرض ، فإني منها خلقتهم ، وفيها أعيدهم ، ومنها أخرجهم تارة أخرى قال : فتطرح روحه طرحا . قال ثم قرأ رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – { ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوى به الريح في مكان سحيق } قال : فتعاد روحه في جسده ويأتيه الملكان فيجلسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول ها ها لا أدري فيقولان له وما دينك ؟ فيقول : ها ها لا أدري قال : فينادي منادي من السماء أفرشوا له من النار وألبسوه من النار ، وافتحوا له بابا إلى النار . قال : فيأتيه من حرها وسمومها ، ويضيق عليه قبره حتى تختلف عليه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الوجه وقبيح الثياب فيقول : أبشر بالذي يسؤك . هذا يومك الذي كنت توعد ؟ فيقول من أنت فوجهك الوجه الذي يجيء بالشر فيقول : أنا عملك الخبيث فيقول : رب لا تقم الساعة رب لا تقم الساعة .
الراوي: البراء بن عازب المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 150
خلاصة حكم المحدث: حسن




6- سروره برؤيته مقعده من النار الذي أبدله الله عز وجل به مقعداً من الجنة.

بينما نحن في حائط لبني النجار مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على بغلة له ، فحادت به بغلته ، وإذا في الحائط أقبر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يعرف هذه الأقبر ؟ فقال رجل : أنا يا رسول الله ، قال : ما هم ؟ قال : ماتوا من الشرك ، قال : لولا أن لا تدفنوا ، لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر الذي أسمع منه ، إن هذه الأمة تبتلى في قبورها ، ثم أقبل علينا بوجهه ، فقال : تعوذوا بالله من عذاب النار وعذاب القبر ، وتعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن ،تعوذوا بالله من فتنة الدجال
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الهيثمي - المصدر: موارد الظمآن - الصفحة أو الرقم: 1/343
خلاصة حكم المحدث: هو في الصحيح من حديث أبي سعيد ، عن زيد بن ثابت


7- ينام نومة العروس وينور له قبره .

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قُبِرَ الْمَيِّتُ أَوْ قَالَ أَحَدُكُمْ أَتَاهُ مَلَكَانِ أَسْوَدَانِ أَزْرَقَانِ يُقَالُ لأَحَدِهِمَا الْمُنْكَرُ وَالآخَرُ النَّكِيرُ فَيَقُولانِ مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ فَيَقُولُ مَا كَانَ يَقُولُ هُوَ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ فَيَقُولانِ قَدْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُولُ هَذَا ثُمَّ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ سَبْعُونَ ذِرَاعًا فِي سَبْعِينَ ثُمَّ يُنَوَّرُ لَهُ فِيهِ ثُمَّ يُقَالُ لَهُ نَمْ فَيَقُولُ أَرْجِعُ إِلَى أَهْلِي فَأُخْبِرُهُمْ فَيَقُولانِ نَمْ كَنَوْمَةِ الْعَرُوسِ الَّذِي لا يُوقِظُهُ إِلا أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ ذَلِكَ وَإِنْ كَانَ مُنَافِقًا قَالَ سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ فَقُلْتُ مِثْلَهُ لا أَدْرِي فَيَقُولانِ قَدْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُولُ ذَلِكَ فَيُقَالُ لِلأَرْضِ الْتَئِمِي عَلَيْهِ فَتَلْتَئِمُ عَلَيْهِ فَتَخْتَلِفُ فِيهَا أَضْلاعُهُ فَلا يَزَالُ فِيهَا مُعَذَّبًا حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ ذَلِكَ .
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1071
خلاصة حكم المحدث: حسن


وَإِنَّمَا شَبَّهَ نَوْمَهُ بِنَوْمَةِ الْعَرُوسِ لأَنَّهُ يَكُونُ فِي طَيِّبِ الْعَيْشِ . اهـ تحفة الأحوذي .


منقول
اللهم إنا نعوذ بك من عذاب القبر
اللهم هون علينا سكرات الموت
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك









التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 09 - 10 - 12 الساعة 10:40 AM سبب آخر: إضافة بعض التنسيق
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 20 )
أم مازن
رقم العضوية : 2700
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المحلة الكبرى
عدد المشاركات : 746 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 210
قوة الترشيح : أم مازن has a spectacular aura aboutأم مازن has a spectacular aura about
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم كفى بالموت واعظا

كُتب : [ 12 - 03 - 09 - 05:49 PM ]




كفى بالموت واعظاً

الحمد لله الذي كتب على عباده الموت والفناء، وتفرد سبحانه بالحياة والبقاء، والصلاة والسلام على من ختمت به الرسل والأنبياء وعلى آله وأتباعه إلى يوم اللقاء.
فإن الموت لا ريب فيه، ويقين لا شك فيه (وَجَآءَتْ سَكْرَةُ ٱلْمَوْتِ بِٱلْحَقِّ ۖ ذَ*ٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ) [ق:19]
فمن يجادل في الموت وسكرته؟! ومن يخاصم في القبر وضمته؟! ومن يقدر على تأخير موته وتأجيل ساعته؟! (فَإِذَا جَآءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةًۭ ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) ﴿٣٤﴾ [الأعراف:34].
فلماذا تتكبر أيها الإنسان وسوف تأكلك الديدان؟!
ولماذا تطغى وفي التراب ستلقى؟!
ولماذا التسويف والغفلة وأنت تعلم أن الموت يأتي بغتة؟!
(كُلُّ نَفْسٍۢ ذَآئِقَةُ ٱلْمَوْتِ) [آل عمران:185]
(كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍۢ ﴿٢٦﴾ وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو ٱلْجَلَـٰلِ وَٱلْإِكْرَامِ
﴿٢٧﴾) [الرحمن:26،27]
(وَلَا تَدْعُ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهًا ءَاخَرَ ۘ لَآ إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَىْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُۥ ۚ لَهُ ٱلْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [القصص:88].


حقيقة الموت
أخي المسلم:
يخطيء من يظن أن الموت فناء محض وعدم تام، ليس بعده حياة ولا حساب ولا حشر ولا نشر ولا جنة ولا نار. إذ لو كان الأمر كذلك لا نتفت الحكمة من الخلق والوجود، ولاستوى الناس جميعاً بعد الموت واستراحوا، فيكون المؤمن والكافر سواء، والقاتل والمقتول سواء، والظالم والمظلوم سواء، والطائع والعاصي سواء، والزاني والمصلي سواء، والفاجر والتقي سواء، وهذا مذهب الملاحدة الذين هم شر من البهائم، فلا يقول ذلك إلا من خلع رداء الحياء، ونادى على نفسه بالسفه والجنون. قال تعالى: ( زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7) ) [التغابن:7].
وقال سبحانه: (وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِىَ خَلْقَهُۥ ۖ قَالَ مَن يُحْىِ ٱلْعِظَـٰمَ وَهِىَ رَمِيمٌۭ ﴿٧٨﴾ قُلْ يُحْيِيهَا ٱلَّذِىٓ أَنشَأَهَآ أَوَّلَ مَرَّةٍۢ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ﴿٧٩﴾)
[يس:78،79].

ولو أنا إذا متنا تركنا لكان الموت غابة كل حي
ولكنا إذا متنا بعـــثنا ونسأل بعده عن كل شيء

فالموت هو انقطاع تعلق الروح بالبدن، ومفارقتها له، والانتقال من دار إلى دار، وبه تطوى صحف الأعمال، وتنقطع التوبة والإمهال، قال النبي: {إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر}

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/121
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


الموت أعظم المصائب
والموت من أعظم المصائب، وقد سماه الله تعالى مصيبة في قوله سبحانه: (فَأَصَـٰبَتْكُم مُّصِيبَةُ ٱلْمَوْتِ) [المائدة:106].
فإذا كان العبد طائعاً ونزل به الموت ندم أن لا يكون ازداد وإذا كان العبد مسيئاً ندم على التفريط وتمنى العودة إلى دار الدنيا، ليتوب إلى الله تعالى، ويبدأ العمل الصالح من جديد. ولكن هيهات هيهات!! قال تعالى: (فَإِن يَصْبِرُوا۟ فَٱلنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ ۖ وَإِن يَسْتَعْتِبُوا۟ فَمَا هُم مِّنَ ٱلْمُعْتَبِينَ) [فصلت:24]
وقال سبحانه: (حَتَّىٰٓ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ ﴿٩٩﴾ لَعَلِّىٓ أَعْمَلُ صَـٰلِحًۭا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّآ ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا ۖ وَمِن وَرَآئِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿١٠٠﴾) [المؤمنون:99،100].

مضى العمر وفات *** يا أسير الغفلات
حصّل الزاد وبادر *** مسرعاً قبل الفوات
فإلى كم ذا التعامي *** عن أمور واضحات
وإلى كم أنت غارق *** في بحار الظلمات
لم يكن قلبك أصلاً *** بالزواجر والعظات
بينما الإنسان يسأل *** عن أخيه قيل مات
وتراهم حملوه *** سرعة للفلوات
أهله يبكوا عليه *** حسرة بالعبرات
أين من قد كان يفخر *** بالجياد الصافنات
وله مال جزيل *** كالجبال الراسيات
سار عنها رغم أنف *** للقبور الموحشات
كم بها من طول مكث *** من عظام ناخرات
فاغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات
واطلب الغفران ممن *** ترتجي منه الهبات

عبرة الموت
يروى أن أعرابياً كان يسير على جمل له، فخر الجمل ميتاً، فنزل الأعرابي عنه، وجعل يطوف به ويتفكر فيه، ويقول: ما لك لا تقوم؟
مالك لا تنبعث؟
هذه أعضاؤك كاملة!! وجوارحك سالمة!!
ما شأنك؟ ما الذي كان يحملك؟ ما الذي صرعك؟ ما الذي عن الحركة منعك؟
ثم تركه وانصرف متعجباً من أمره، متفكراً في شأنه!!

قال ابن السماك: "بينما صياد في الدهر الأول يصطاد السمك، إذ رمى بشبكته في البحر، فخرج فيها جمجمة إنسان، فجعل الصياد ينظر إليها ويبكي ويقول:
عزيز فلم تترك لعزك!! غني فلم تترك لغناك!! فقير فلم تترك لفقرك!! جواد فلم تترك لجودك!! شديد لم تترك لشدتك!! عالم فلم تترك لعلمك!!"
يردد هذا الكلام ويبكي.

اذكروا هاذم اللذات
أخي الكريم:
حث النبي على ذكر الموت والإكثار منه، فقال عليه الصلاة والسلام: { أكثروا ذكر هاذم اللذات }
الموت
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 150
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال الإمام القرطبي: "قال علماؤنا: قوله عليه السلام: { أكثروا ذكر هاذم اللذات } كلام مختصر وجيز، وقد جمع التذكرة وأبلغ في الموعظة، فإن من ذكر الموت حقيقة ذكره نغص عليه لذته الحاضرة، ومنعه من تمنيها في المستقبل، وزهده فيما كان منها يؤمل، ولكن النفوس الراكدة، والقلوب الغافلة، تحتاج إلى تطويل الوعاظ، وتزويق الألفاظ، وإلا ففي قوله عليه الصلاة والسلام: {أكثروا ذكر هاذم اللذات}
الموت
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: بلوغ المرام - الصفحة أو الرقم: 150
خلاصة حكم المحدث: صحيح .


مع قوله تعالى: (كُلُّ نَفْسٍۢ ذَآئِقَةُ ٱلْمَوْتِ) [آل عمران:185]، ما يكفي السامع له، ويشغل الناظر فيه".
ولقد أحسن من قال: اذكر الموت هاذم اللذات وتجهز لمصرع سوف يأتي.
وقال غيره: اذكر الموت تجد راحة في ادكار الموت تقصير الأمل.

أولئك الأكياس
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتيت النبي عاشر عشرة، فقام رجل من الأنصار فقال: يا نبي الله! من أكيس الناس وأحزم الناس؟ قال: { أكثرهم ذكراً للموت، وأكثرهم استعداداً للموت، أولئك الأكياس، ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة }

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/197
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


فوائد ذكر الموت
أخي الحبيب:
وفي الإكثار من ذكر الموت فوائد منها:
1- أنه يحث على الاستعداد للموت قبل نزوله.
2- أن ذكر الموت يقصر الأمل في طول البقاء. وطول الأمل من أعظم أسباب الغفلة.
3- أنه يزهد في الدنيا ويرضى بالقليل منها،
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بمجلس وهم يضحكون فقال : أكثروا من ذكر هاذم اللذات . أحسبه قال : فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه ، ولا في سعة إلا ضيقه عليه
الراوي: أنس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/195
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


4- أنه يرغّب في الآخرة ويدعو إلى الطاعة.
5- أنه يهوّن على العبد مصائب الدنيا.
6- أنه يمنع من الأشر والبطر والتوسع في لذات الدنيا.
7- أنه يحث على التوبة واستدراك ما فات.
8- أنه يرقق القلوب ويدمع الأعين، ويجلب باعث الدين، ويطرد باعث الهوى.
9- أنه يدعو إلى التواضع وترك الكبر والظلم.
10- أنه يدعو إلى سل السخائم ومسامحة الإخوان وقبول أعذارهم.

أنفاس معدودة
عن ابن مسعود قال: خط النبي خطا مربعاً،
وخط خطا في الوسط خارجاً منه، وخط خططاً صغراً إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط، فقال: { هذا الإنسان، وهذا أجله محيط به- أوقد أحاط به - وهذا الذي هو خارج أمله، وهذه الخطط الصغار الأعراض، فإن أخطأه هذا نهشه هذا، وإن أخطأه هذا نهشه هذا }
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6417
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وقال القرطبي: "وأجمعت الأمة على أن الموت ليس له سن معلوم، ولا زمن معلوم، ولا مرض معلوم، وذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك، مستعداً لذلك".
وكان بعض الصالحين ينادي بليل على سور المدينة: الرحيل الرحيل. فلما توفي فقد صوته أمير المدينة، فسأل عنه فقيل: إنه قد مات فقال:
ما زال يلهج بالرحيل وذكره *** حتى أناخ ببابه الجمال
فأصابه مستيقظاً متشمراً *** ذا أهبة لم تلهه الآمال

وكان يزيد الرقاشي يقول لنفسه: "ويحك يا يزيد! من ذا يصلي عنك بعد الموت؟ من ذا يصوم عنك بعد الموت؟ من ذا يترضى ربك عنك بعد الموت؟ ثم يقول: أيها الناس! ألا تبكون وتنوحون على أنفسكم باقي حياتكم؟ مَن الموت طالبه.. والقبر بيته.. والتراب فراشه.. والدود أنيسه.. وهو مع هذا ينتظر الفزع الأكبر.. كي يكون حاله؟" ثم يبكي رحمه الله.

بينا الفتى مرح الخطا فرح بما *** يسعى له إذ قيل قد مرض الفتى
إذ قيل بات بليلة ما نامها *** إذ قيل أصبح مثخنا ما يرتجى
إذ قيل أصبح شاخصا وموجها *** ومعللا إذ قيل أصبح قد مضى

وقال التميمي: "شيئان قطعا عني لذة الدنيا: ذكر الموت، وذكر الموقف بين يدي الله تعالى".
وكان عمر بن عبدالعزيز يجمع العلماء فيتذكرون الموت والقيامة والآخرة، فيبكون حتى كأن بين أيديهم جنازةَ‎!!
وقال الدقاق: "من أكثر من ذكر الموت أكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبة، وقناعة القلب، ونشاط العبادة، ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء: تسويف التوبة، وترك الرضى بالكفاف، والتكاسل في العبادة".
وقال الحسن: "إن هذا الموت قد أفسد على أهل النعيم نعيمهم، فالتمسوا عشياً لا موت فيه".

أذكر الموت ولا أرهبه *** إن قلبي لغليط كالحجر
أطلب الدنيا كأني خالد *** وورائي الموت يقفو بالأثر
وكفى بالموت فاعلم واعظاً *** لمن الموت عليه قدر
والمنايا حوله ترصده *** ليس ينجي المرء منهن المفر

موعظة
فتفكر يا مغرور في الموت وسكرته، وصعوبة كأسه ومرارته، فيا للموت من وعد ما أصدقه، ومن حاكم ما أعدله. كفى بالموت مقرحاً للقلوب، ومبكياً للعيون، ومفرقاً للجماعات، وهاذماً للذات، وقاطعاً للأمنيات.
فيا جامع المال! والمجتهد في البنيان! ليس لك والله من مالك إلا الأكفان، بل هي والله للخراب والذهاب، وجسمك للتراب والمآب، فأين الذي جمعته من المال؟ هل أنقذك من الأهوال؟ كلا.. بل تركته إلى من لا يحمدك، وقدمت بأوزارك على من لا يعذرك.
ولقد أحسن من قال في تفسير قوله تعالى: (وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ ٱلدُّنْيَا) [القصص:77]، هو الكفن، فهو وعظ متصل بما تقدم من قوله: (وَٱبْتَغِ فِيمَآ ءَاتَىٰكَ ٱللَّهُ ٱلدَّارَ ٱلْآخِرَةَ) [القصص:77]، أي اطلب فيما أعطاك الله من الدنيا الدار الآخرة وهي الجنة، فإن حق المؤمن أن يصرف الدنيا فيما ينفعه في الآخرة، لا في الطين والماء، والتجبر والبغي، فكأنهم قالوا: لا تنس أن تترك جميع مالك إلا نصيبك الذي هو الكفن.
ونحو هذا قال الشاعر:
هي القناعة لا تبـغ بها بدلاً *** فيهــا النعيم وفيها راحــة البدن
انظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل *** راح منها بغير القطن والكفن؟!

فيا أخي الحبيب:
أين استعدادك للموت وسكرته؟ أين استعدادك للقبر وضمته؟ أين استعدادك للمنكر والنكير؟ أين استعدادك للقاء العلي القدير؟
وقال سعيد بن جبير: "الغرة بالله أن يتمادى الرجل بالمعصية، ويتمنى على الله المغفرة".

تزود من التقوى فإنك لا تدري *** إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر
فكم من صحيح مات من غير علة *** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر
وكم من صبي يرتجى طول عمره *** وقد نسجت أكفانه وهو لا يدري


الأسباب الباعثة على ذكر الموت
1- زيارة القبور، قال النبي : { زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة }
الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 4572
خلاصة حكم المحدث: صحيح


2- زيارة مغاسل الأموات ورؤية الموتى حين يغسلون.
3- مشاهدة المحتضرين وهن يعانون سكرات الموت وتلقينهم الشهادة.
4- تشييع الجنائز والصلاة عليها وحضور دفنها.
5- تلاوة القرآن، ولا سيما الآيات التي تذكر بالموت وسكراته كقوله تعالى: (وَجَآءَتْ سَكْرَةُ ٱلْمَوْتِ بِٱلْحَقِّ ۖ ذَ*ٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)[ق:19].
6- الشيب والمرض، فإنهما من رسل ملك الموت إلى العباد.
7- الظواهر الكونية التي يحدثها الله تعالى تذكيراً لعباده بالموت والقدوم عليه سبحانه كالزلازل والبراكين والفيضانات والانهيارات الأرضية والعواصف المدمرة.
8- مطالعة أخبار الماضين من الأمم والجماعات التي أفناهم الموت وأبادهم البلى.

سكرات الموت وشدته
أخي المسلم:
إن للموت ألماً لا يعلمه إلا الذي يعالجه ويذوقه، فالميت ينقطع صوته، وتضعف قوته عن الصياح لشدة الألم والكرب على القلب، فإن الموت قد هد كل جزء من أجزاء البدن، وأضعف كل جوارحه، فلم يترك له قوة للاستغاثة أما العقل فقد غشيته وسوسة، وأما اللسان فقد أبكمه، وأما الأطراف فقد أضعفها، ويود لو قدر على الاستراحة بالأنين والصياح، ولكنه لا يقدر على ذلك، فإن بقيت له قوة سمع له عند نزع الروح وجذبها خوار وغرغرة من حلقه وصدره، وقد تغير لونه، وأزبد، ولكل عضو من أعضائه سكرة بعد سكرة، وكربة بعد كربة، حتى تبلغ روحه إلى الحلقوم، فعند ذلك ينقطع نظره عن الدنيا وأهلها، وتحيط به الحسرة والندامة إن كان من الخاسرين، أو الفرح والسرور إن كان من المتقين.
قالت عائشة رضي الله عنها: كان بين يدي النبي ركوة أو علبة فيها ماء، فجعل يدخل يده في الماء، فيمسح بها وجهه ويقول: { لا إله إلا الله إن للموت سكرات }
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7175
خلاصة حكم المحدث: صحيح


والسكرات هي الشدائد والكربات.
وتشديد الله تعالى على أنبيائه عند الموت رفعة في أحوالهم، وكمال لدرجاتهم، ولا يفهم من هذا أن الله تعالى شدد عليهم أكثر مما شدد على العصاة والمخلطين، فإن تشديده على هؤلاء عقوبة لهم ومؤاخذة على إجرامهم، فلا نسبة بينه وبين هذا.

فيا أيها المغرور:
فما لك ليس يعمل فيك وعظ *** ولا زجر كأنك من جماد
ستندم إن رحلت بغير زاد *** وتشقى إذ يناديك المنادي
فلا تأمن لذي الدنيا صلاحا *** فإن صلاحها عين الفساد
ولا تفرح بمال تقتنيه *** فإنك فيه معكوس المراد
وتب مما جنيت وأنت حس *** وكن متنبها قبل الرقاد
أترضى أن تكون رفيق قوم *** لهم زاد وأنت بغير زاد؟!

يا كثير السيئات غداً ترى عملك، ويا هاتك الحرمات إلى متى تديم زللك؟ أما تعلم أن الموت يسعى في تبديد شملك؟ أما تخاف أن تؤخذ على قبيح فعلك؟ واعجبا لك من راحل تركت الزاد في غير رحلك!! أين فطنتك ويقظتك وتدبير عقلك؟ أما بارزت بالقبيح فأين الحزن؟ أما علمت أن الحق يعلم السر والعلن؟ ستعرف خبرك يوم ترحل عن الوطن، وستنتبه من رقادك ويزول هذا الوسن.
قال يزيد بن تميم: "من لم يردعه الموت والقرآن، ثم تناطحت عنده الجبال لم يرتدع!!"

رسل ملك الموت
ورد في بعض الأخبار أن نبيا من الأنبياء عليهم السلام قال لملك الموت: أما لك رسول تقدمه بين يديك، ليكون الناس على حذر منك؟ قال: نعم، لي والله رسل كثيرة: من الإعلال، والأمراض، والشيب، والهموم، وتغير السمع والبصر.
وفي صحيح البخاري عن أبى هريرة رضي الله عنه، عن النبي قال: {
أعذر الله إلى امرئ أخر أجله حتى بلغ ستين سنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1047
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وأكبر الأعذار إلى بني آدم بعثة الرسل إليهم، ليتم حجته عليهم كما قال سبحانه: (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا) ﴿١٥﴾ [الإسراء:15]، وقال سبحانه: (وَجَآءَكُمُ ٱلنَّذِيرُ) [فاطر:37]، قيل: هو القرآن وقيل: الرسل وقال ابن عباس: هو الشيب.

كيف ماتوا؟
أخي الحبيب:
إعلم أن حسن الخاتمة لا تكون إلا لمن استقام ظاهره وصلح باطنه، أما سوء الخاتمة فإنها تكون لمن كان له فساد في العقل، أو إصرار على الكبائر، وإقدام على العظائم، فربما غلب عليه ذلك حتى ينزل به الموت قبل التوبة، أو يكون مستقيماً ثم يتغير عن حاله، ويخرج عن سننه، ويقبل على معصية ربه، فيكون ذلك سبباً لسوء خاتمته، والعياذ بالله.

صور من سوء الخاتمة
قيل لرجل عند الموت: قل لا إله إلا الله، وكان سمساراً، فأخذ يقول: ثلاثة ونصف.. أربعة ونصف.. غلبت عليه السمسرة.
وقيل لآخر: قل لا إله إلا الله، فجعل يقول: الدار الفلانية أصلحوا فيها كذا وكذا، والبستان الفلاني أعملوا فيه كذا، حتى مات.
وقيل لأحدهم وهو في سياق الموت: قل لا إله إلا الله، فجعل يغني، لأنه كان مفتوناً بالغناء، والعياذ بالله.
وقيل لشارب خمر عند الموت: قل لا إله إلا الله، فجعل يقول: اشرب واسقني نسأل الله العافية.

صور من حسن الخاتمة
دخل صفوان بن سليم على محمد بن المنكدر وهو في الموت فقال له: يا أبا عبدالله! كأني أراك قد شق عليك الموت، فما زال يهون عليه ويتجلى عن وجه محمد، حتى لكأن وجهه المصابيح، ثم قال له: لو ترى ما أنا فيه لقرت عينك، ثم مات.
وقال محمد بن ثابت البناني: ذهبت ألقن أبي وهو في الموت فقلت: يا أبت! قل لا إله إلا الله. فقال: يا بني، خل عني، فإني في وردي السادس أو السابع!!
ولما احتضر عبدالرحمن بن الأسود بكى. فقيل له: مم البكاء؟ فقال: أسفاً على الصلاة والصوم، ولم يزل يتلو القرآن حتى مات.
وسمع عامر بن عبدالله المؤذن وهو في مرض الموت فقال: خذوا بيدي إلى المسجد، فدخل مع الإمام في صلاة المغرب، فركع ركعة ثم مات رحمة الله.

رحلة الموت
رب مذكور لقوم *** غاب عنهم فنسوه
وإذا أفنى سنيه *** المرء أفنته سنوه
وكأن بالمرء قد *** يبكي عليه أقربوه
وكأن القوم قد ماتوا *** فقالوا أدركوه
سائلوه كلموه *** حركوه لقنوه
فإذا استيأس منه الـ *** قوم قالوا أحرقوه
حرفوه وجهوه *** مددوه غمضوه
عجلوه لرحيل *** عجلوا لا تحبسوه
ارفعوه غسلوه *** كفنوه حنطوه
فإذا ما لف في الـ *** أكفان قالوا فاحملوه
أخرجوه فوق أعواد *** المنايا شيعوه
فإذا صلوا عليه *** قيل هاتوا واقبروه
فإذا ما استودعوه *** الأرض رهناً تركوه
خلفوه تحت رمس *** أوقروه أثقلوه
أبعدوه أسحقوه *** أوحدود أفردوه
ودعوه فارقوه *** أسلموه خلفوه
وانثنوا عنه وخلوه *** كأن لم يعرفوه
وكأن القوم فيما *** كان فيه لم يلوه







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 09 - 10 - 12 الساعة 12:46 PM سبب آخر: تشكيل آية, إضافة بعض التنسيق
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
&&&, (انصحني, ..!!, ...., ......, ............., ........تذكري, ....لاتفوتكم, ...هل, لماذا, مماتي‎, لأحد, للرحيل, ملك, ماذا, لابد, ماهي, أتسمعنى, لتَلَّحِقَهـآ, أختاه, أحد, آخَرَّى..][, ليوم, مرور, أسماء, مشاركاتي, مصاعب, أسباب, أسفاااااه, أعددتِ, أعددنا, مفارش, أهلي, لها؟؟؟؟؟, لهــــا, من اقوال.الموت.السلف, مواعظ, موتهم, لنبقى...((, موجبات, لوحده, منسيه, موعدنا, منه, منهم, منكن, مقبور, أكثرو, اللذات, الأبيض..وانتقل, الأثر, الأخت, المحبوبة, الأخيرة, المحرمة, الآخرة, اللحظة, المشرف, المَوت, الأعمال, المعاد, الآن, المؤمن....وجنة, المؤمنوجنة, المواقع, الموت, الموت...., الموت..مؤثر, الايام, الاستعداد, الاعضاء, الانـــسـ،،ـان, التى, البرزخ, الثوب, البقاء, الخاتمة, الجائزة, الدخول...., الجسد, اليه, الدنيا....سجن, الدنياسجن, الرحمة, الرويشد., الصفحااااااااااااات؟؟؟؟؟؟ و, الصفر؟, السنين, الظل, العام, العبرة, العناية, الفناء, النت, القبر, القبر........., القبر.......اياك, القبرالموجبات1, الكل, الكافر, الكافر...., ااااااااان......, اجمل, احذروا, احذفوا, اختاري, اختاه, احــٍـٍبـٍـٍـها, ارجو, اهلي, انتى, انصحني, انظروا, ذائقة, تمتْ, تموت, تموتى؟؟؟؟؟, تلك, بالموت, بالحق, بالقبور, تذكرى, تذكّر, بدار, تدخل, تدخلوا, برنامج, بعد, تفضحني, تفضحني), بنية, تنفع, بكاء, تكون, دليلا, جميع, خمسة, خلوة, ياساكن, يافلا, ياإخوتاه:سيروا, ياإخوتاهسيروا, جاوب, حتماً, يبكى, خرجوا, يشترى, حسن, يوماً, خوفى, حضور, راجعون....حبيباتي, ربكم, رحلة, رحلو, رحــٍـٍلـٍـٍـت, رساله, رووعة, سألبس, سمحتوا, زادك, زائقه, سبقونا, سيراً, سئل, سنموت, سوراً, سنعتبر, سكرة, ظلمته؟!, علامات, عليهم, عمرها, عالــٍـٍمـٍـٍـي, غافلا, عذاب, غدا, غربته, فلان, فانتحرت, فتاه, فراش, فعل, فقط)), فكرنا, إلى, هاااااااام, هادم, هُوَ, هناك......, إنها, ولما, ولا, ولاتدري, نأخذها, ومنجيات, والتراب, والسكرات, والعناية, والقبر, واسمع, واعتبر‎, واعظا, وانا, نتمسك, وتتابع, وتركوه, وتسَقَطَ, وحشته, وجوه, ورؤيته, وَرْقَه, نعيم, وفاة, نفسي, وهَذَا, ونعيمه, وننسي, ضيف, ||مــــ،،ــوت, ••.•´¯`•.•, •••´¯`••, ؟!!!, ؟؟!!, ؟؟!!!, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طوييت, قلوبنا, قريباَ.., كفي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهدى عذاب جهنم بالصور الفردوس الاعلى على طريق الدعوه 3 25 - 02 - 11 07:44 PM
اول 15 يوم في القبر عزتي أجمل صفاتي تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 13 - 10 - 09 06:29 PM
برنامج رسائل زوجية .. (برنامج صوتى حوارى بين الزوجين) جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 10 31 - 07 - 09 05:01 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:32 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd