الاستخارة غيرت حياتى احصلى على وسام باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 26 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Lightbulb هلا فكرنا في غربته و وحشته و ظلمته؟!

كُتب : [ 25 - 07 - 09 - 07:07 PM ]




تجربة عايشتها هزت وجداني
فلقد عانقت الموت لحظة
أبحرت لبضع ثواني أو دقائق أو ربما ساعات شعرت بأنها أيام وشهور وأعوام في عالم الموت الرهيب في عالم الوحدة والوحشة والغربة.
كثيرة هي الأفكار التي طافت بذهني وقتها, وسقيمة كانت اللحظات وباردة كانت الأجواء من حولي.
فكرت في تلك الثواني التي مرت بي في ظلمة القبر, في ضيقه ووحشته, في وحدتي فيه بلا أنيس, في جليس سيكون معي فيه هل هو جليس سوء؟ أم جليس خير؟
في سؤال الملكين, هل سأجيب أم سأخيب؟
في كون القبر قطعة من الجنان أو حفرة من حفر النيران, فأيهما سأجد في قبري؟

فكرت في بيتي الذي تركته وعائلتي التي ستنساني سريعاً وتكمل مسيرة الحياة بدوني.
في أصدقاء وأحباء غبت عنهم واشتقت لهم كثيراً من الآن.
في منصب وعمل وكرسي تركته لغيري ليسعد أو يشقى به.
في مال جمعته لن أستمتع ولا أنتفع به.
في أولاد أحبهم لن أضمهم لصدري بعد اليوم, ولا أرى ابتسامتهم وحزنهم وفرحهم.
وأيام وأوقات مرت هكذا بلا فائدة, في مواسم للخير ضيعتها, وحياة مرت كبضع دقائق لم أستغلها.
في موقف كان يجب أن أفعل الصواب ولم أفعل.
في مريض لم أزوره ومبتلى لم أدعو له وأعينه
في أولاد علمتهم العلوم كلها ولم أعلمهم كيف يعبدون الله حق العبادة
في جلسات غيبة ونميمه لم يذكر الله فيها, في نظر ربما أطلقته علي ما حرم الله علي.

فكرت في حقوق ضيعتها وأموال لم أستغلها في الخير
في أسرى وقتلى ومساكين ومسلمين لم أمد لهم يد العون
ويتيم لم أمسح علي رأسه وأكفله من مالي
في شيوخ ونساء ورجال وأطفال عُذبوا فماذا فعلت لهم
في مسلم في ضيق وكرب لم أفرج عنه
في أناس أساءوا للدين وهاجموه لم أقف لهم بالمرصاد
في نساء من أهل بيتي تركتهم بلا حجاب ولا حياء
في أولاد تركت لهم المال بلا حكمه ولا دين
في خلوة حرمها الله تهاونت فيها
وأموال أكلتها من حقوق البشر
و شهادة كذبت فيها وأشياء زورت وغششت بها

فكرت في كل شيء كان يجب أن أفعله ولم أفعله
و كل شيء فعلته ما صح أن أقوم به
في كل يوم وساعة ودقيقة وثانية من حياتي
كيف قضيتها وكيف ضيعتها أو استغللتها
مر شريط حياتي كاملاً أمام عيناي في ثواني ثقيلة
ثم أفقت والحمد لله أني أفقت كي أتوب وأرجع نادماً متذللاً لله
سائلاً منه أن يعطيني فرصة أخرى
آه علي حياة عشقناها وتعلقنا بها, أنستنا حقيقة الكون وحقيقتنا, لا نريد أن نكون إلا مخلدين فيها رغم المصاعب والأمراض والكوارث والمشاكل!!
فعلى ماذا تعلقنا بها؟؟ أوهام زائفة, سعادة وقتية, نشوة كذابة
تعلقنا بها كما لو كانت شابة جميلة, وما هي في الحقيقة إلا عجوز قبيحة عقيمة.
تعلقنا بها كما لو كانت ماسة متألقة وما هي في الحقيقة إلا قطعة صخر باهتة اللون لا قيمة لها.
فهل عميت أعيننا عن رؤيتها على حقيقتها

أخواني هلا تخيلنا أننا سنكون يوماً في قبرنا؟

وسنوقف يوماً أمام ربنا؟
فهلا عايشنا التجربة في خيالنا, وأعدنا الحسابات في كل شيء

وفي هذا فليعتبر المعتبرون


د.شيماء علي عبد ربه






التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 14 - 10 - 12 الساعة 08:05 AM سبب آخر: أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 27 )
صاحبة القلادة
قلب نشط
رقم العضوية : 5004
تاريخ التسجيل : May 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 265 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : صاحبة القلادة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ماذا أعددتِ لهــــا ؟؟؟

كُتب : [ 06 - 08 - 09 - 12:03 AM ]




ماذا أعددتِ لها

أختي هذا السؤال لنا
ماذا أعددتِ لها؟

فكري قليلاً, تنفسي بعمق, ردديها بينك وبين نفسك, عمري بها قلبك, أسكني وسكني جوارحك, إنسي كل شيء, استمعي لنفسك وأنت تردديها.


ماذا أعددتِ لها ؟

ربما تتساءلي وتقولي لمن؟ أو من؟
توقفي عن القراءة قليلاً وفكري بشيء مهم, ماذا أعددت لها؟ هل جهزت بينك وبين نفسك شيء تعد له شيء؟ هل فكرت وخطر على بالك؟

حسناً قارني بين ما فكرت به وبين ما أقصده أنا بقولي ماذا أعددتِ لها ؟

إن كل شيء حي له مهمة في الحياة الدنيا ... فإذا انتهت هذه المهمة خرج من الحياة الدنيوية وأصبح ميتاً ... الشجرة مثلاً إذا أعطت كل ما فيها من ثمار تموت وتخرج من الحياة لأنها أدت مهمتها ...وكل حيوان له مهمة في الحياة يؤديها ثم يخرج
وهذا ما سيحدث لنا
فنحن ضيوف في الحياة الدنيا طال بنا العمر أو قصر

قال تعالى: (حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ . لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )" المؤمنون الأية 99 -100

أنتِ الآن تحتضري وفي سكرات الموت
(وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ) ق 19.
ماذا أعددتِ لها ؟




الأهل والأصحاب والزوج والأبناء يقولون لك قوليها تلقي بها وجه الله
لا إله إلا الله ............... ماذا أعددتِ لها ؟

هي كلمة أنت الأن تقولينها بكل سهولة ويسر ولكن .. ماذا أعددتِ لها ؟

لتنطقي بها عند الموت فهي على العاصي أثقل من الجبال


أنت الأن تغسلي وتكفني وعلى الأكتاف تحملي وبيت الدود تعمري هذه اللحظة
ماذا أعددتِ لها ؟

ها هما الملكان وأنت الآن تُسألي, هل تجيبي أم تقولي هاه.....هاه !
هذه اللحظة .... ماذا أعددتِ لها ؟

هذا يوم البعث والحساب وأنت واقفة مخافة العزيز الوهاب
هذه اللحظة .... ماذا أعددتِ لها ؟

صحيفتك كانت تُكتب واليوم تتطاير, بأي يد تأخذيها
هذه اللحظة؟ ..... ماذا أعددتِ لها ؟

الصراط هو جسر على جهنم والظلام دامس
(وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّاً) مريم الأية 71.
نعبره, به كلاليب ومخاطيف, منا من يمر عليه كالنور, ومنا من يمشي, ومنا من يرتجف, ومنا من يسقط تارة ويرجع أخرى, ومنا من تخطفه الكلاليب
هذه اللحظة الرهيبة .... ماذا أعددتِ لها ؟

والميزان توضع فيه الأعمال, لا يُظلم أحد سبحانه عادل رب البرية المنان
هذه اللحظة .... ماذا أعددتِ لها ؟

الجنة ونعيمها غراسها والحرير أنهارها وثمارها آنيتها وأبوابها والقصور
مــــــــــــــــــــــــ ـــاذا أعـــــــــــــــــــــــ ــددتِ لــــــــــــــــهـــــــ ـــــــــا ؟



لك أن تجيبي الآن, لك أن تجيبي








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 14 - 10 - 12 الساعة 10:35 PM سبب آخر: أخطاء إملائية, كتابة اسم سورة
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 28 )
راشا رمضان
رقم العضوية : 1092
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : فى رحمة الله
عدد المشاركات : 3,271 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1900
قوة الترشيح : راشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant futureراشا رمضان has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS خوفى اموت واسمع بكاء اهلى

كُتب : [ 08 - 08 - 09 - 09:33 PM ]




موضوعي ليس لإبكائكم ؟
ليس الإ اشارة تنبية لكل ،، من غفل ؟


لُفَ الكفَنُ حولَ جسَدهـَا .. نَظرتُ إلىَ ملامِح وجهَها قبلَ أن يُغّطى ..
رُبطَ من الأعـَلى .. سمِعتُ صُــراخَ أُختِي
أحسست بصراخهـــا يخترق أحشاء فؤادي .. نظــرت إلى
والدتي رأيتها تبكـــي .. بل تعتصرُ ألمـــاً ..
إلتفتُ فرأيت أخي الصغير في حضن أخي الذي يكبرني
بأعوامٍ قليلة .. رأيته يضرب على صدر أخي ويسأله : لم لفوهـــا؟؟
حُملت تلك الجثـــَة وأنا أتأمل بهــــا .. إزداد الصراخ .. بل الصياح والتأوهـ ..
رأيت أمي لأول مــرة تتقطع بكــاءً .. زحفت بالقرب منهـــا
وضعت يدي على كتفها .. كنت أناظرها .. تمنيت مسح
دمعاتها المنسكبة .. همستُ لها قائلة: أنـا هنا .. لم أمت ..
أمي انا هنا لم أمت ..
بدأت أسحب ملابسها .. رغبت بأن تلتفت إليّ
لتراني أمامها .. ولكنها لم ترد علي وأكملت بكائهــا ..
وقفت قائمة .. ركضت إلى حيث أخي الصغير يقلب
مكعبا بس يديه .. همست له قائلة: هل تريدُ شوكولاه ..؟
رأيت ملامحة جامدة .. استمريت في سؤاله ..
حاولت أن أشد إنتباهه
.. صدمتني ردةُ فعله ..
إنه لا يهتم لأمري .. بل إنه لا يسمعني ولا يرااااااااني ..
أطرقت ودمُعت عينـــاي .. ركضت إلى تلك الزاوية
لأرى أختي .. اقتربت منها .. سمعت همساتها
وهيه تقول: أين رحتي أختي ؟؟ لماذا تركتني ؟؟
كيف سأعيش من غيرك ..؟ هل لي عمر بعد رحيلك ..؟
أين السعادة ..؟

أيقنتُ حينها أنني لست من عالمهم
.. إنني ميتة .. إنني تلك الروح اللي تسمع بعد موتهــا ..
إذا تلك اللي غسلت وكفنت .. أنــــــــــــــــا ؟؟
.

نعم إنها أنا .. أنا تلك صاحبة الرداء المكشوف .. والجمال المبهور ..
أنا تلك المغــرورة .. المتعجرفة المتسلطة ..
أنا تلك صاحبــة الوجه الملكي الشامخ ..

حان حسابي .. قرب دفني .. أُنزلت إلى قبري ..
سقُطت على كفني أدمع أخوتي .. سمعت أخوتي
وأقربائي يترحمون علي ..
أحسست بهول ما أنا عليه .. إنني ممدة في بيتي
ملجئي ومأواي إلى يوم الدين .. وضعت على جنبي الأيمن
.. أحسست بدفء أيادي
أخوتي ترتفع عني .. وكأنهم يبلغونني أنه حان وقت وداعي
وتركي .. بدأوا يهلون علي التراب .. سمعت همسات حزنٍ على حالي
كانوا يدعون لي بأن يثبتني الله عند السؤال .. كانوا يتضرعون
لله ليخفف عني عذاب هذا القبر ..

أي عذااب .. ؟ وأي سؤال ..؟
أليس الموت هو نهــاية حياة الإنسان .. ؟
أليس الموت راحة لكل البشــر ..؟
هذا ما كنت أسمع به .. وهذا ما علمونا إياه ..
ولكن أي نحن من البرزخ وعذاب القبر والسؤال .. ؟
أي نحن من تلك الحياة الأخروية .. ؟
كم ضيعت وضيعت .. ؟ كم تساهلت وأسرفت ..؟
كم تبرجت وتجملت ..؟

منذُ صغري وأنا أعشق جمال وجهي .. أحسسته نعمة
من خالقي .. حافظت عليه .. بس أسرفت في المحافظة عليه ..
دائماً كنت أنام والمساحيق على وجهي .. كبرت وكبر
معي عشقي .. جمالي هو عنواني .. هو بطاقة مروري
كنت لا أعير أحداً اهتماماً .. كان الجميع يهل علي
للسلام والترحيب
كان ضوء وبريق وجهي يعكس إعجابهم بي ..
وكنت ما ألبسه يفوق ما يلبسه أي أحد ..


كنت لا أعرف إلا صاحبات الطبقات المرموقة ..
دائماً كنت أرتدي أفخم الملابس وأحسنها جودة ..
كنتُ أعشق الجديد والموضة .. أحب تلك الملابس
اللي تبرز مفاتني .. وجمالي أمام زميلاتي وأساتذتي ..
أشعر بالحياة عندما أرى أستاذاً أو دكتوراً يمتدحني
ويثني على أناقتي .. بس أحس بمعنى الحياة
عندما أقف بالقرب من فتاة تعاني الفقر أو ربما فتاةٌ لا تعرف معني الموضة
.. أرى تلك الأبصار تنظر إلي .. أحس بنظراتهم تتلمس جمالي
وجمال ما أردتيه .. اعتدت أن أرفع شعري
وأزينه بأجمل الحُلي للشعر .. وأن أرسم عيناي
وأبرز البريق فيهما ..
وعشقت ملابسي التي تلفت انتباه الجميع لأناقتي ..
وعباءتي المطرزة الخطيـرة ..

لحــظة .. ألست أنا الآن في قبري ..
أتنظر السؤال .. ؟
ألست اليوم بعيدةً عن هؤلاء البشر ..
لا أحد يراني أو يُسمعني مدحه ..
ألست اليوم أغطى بكفن لا يسوي
حقيبة أحملها ..

أين أنا .. . ؟ ولم تركت وحيدة .. ؟
أين من أحبني وأعجب بجمالي .. ؟
أين من بهرتها رسمةُ عيناي ومدحتني ..؟
أي أساتذتي وزميلاتي .. ؟ أين دفئ مخدتي ..
وملابسي الناعمة ..
أين وأين .. وأين .. ؟؟


هذا أجلي واليوم حملت على الأعناق ..
اليوم أنسى من قبل الأحباب والأصحاب ..
اليوم ذرفت علي أخر الدمعات التي تعلن
نسيان إنسان تذكره قابض الأرواح ..
اليوم ودعت ملابسي وحقائبي وكل

ما هو جديد وجميل في حياتي ..
اليوم أُنسى تحت الثرى وينهش الدود في جسدي الذي طالما أحببت التباهر فيه .
اليوم واليوم واليوم .. ؟؟؟




منقوول

ربي ارزقني قلباً صافياً خالصاً في حبك ..
ربي ارحمني واشملني بمغفرتك ..
ربي إني أعلم أنني قصرت في عباداتي
وتجاهلت فروضي .. ربي إنك غفور رحيم
تحب العفو فاعف عني ..
ربي بلغني ليلة القدر واعتقني فيها من النار .. واعتق جميع
إخواني المسلمين .. ربي اهدي تلك القلوب الغافلة عنك وعن رحمتك ..
ربي أدخلنا مدخل صدق ..
واجمعنا بالأبرار والصالحين ..







التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 15 - 10 - 12 الساعة 08:35 AM سبب آخر: أخطاء إملائية
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 29 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي تخيل ..!! واعتبر‎ .... ولاتدري نفس بأي ارض تموت

كُتب : [ 05 - 09 - 09 - 02:45 PM ]



تخيل لو علمت أنه لم يعد باقيا من عمرك إلا يوم واحد

فماذا ستفعل في هذا اليوم

هل ستسرع بالإتصال وزيارة كثير من أقاربك وتصل رحمك الذي قطعته متعذرا بظروف ومشاغل الدنيا
!!!
هل ستقضيه كله في الصلاة والبكاء لتستغفر عن كثير من الصلوات التي أضعتها ؟
!!!
هل ستبحث عن القرأن الكريم لتقرأ فيه بعد أن هجرته لسنين .. ؟
!!!
هل ستسرع لتحطيم الستلايت ( الدش ) .. وتلقي بأشرطة الغناء التي امتلئ بها منزلك وسيارتك ..؟
!!!
ماذا ستفعل بتلك الصور التي يكتظ بها جهازك الجوال أو الحاسب الآلي والتي تستحي العين أن تراها !!
!!!
هل ستتصل بكل شخص اغتبته وتعتذر منه أو تستغفر له ؟؟
!!!!


فلماذا لا تفعل كل هذا الآن وأنت لا تعلم هل سيبقى في عمرك يوم ... أم لا ؟







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 13 - 05 - 12 الساعة 11:34 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 30 )
رندا رمضان
قلب جديد
رقم العضوية : 5977
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : رندا رمضان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower11 أكثرو من ذكر هادم اللذات

كُتب : [ 21 - 10 - 09 - 11:45 PM ]





"
أكثروا من ذكر هادم اللذات "

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 682
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ومعناه نغصوا بذكره اللذات حتى ينقطع ركونكم إليها فتقبلوا على الله تعالى، وإن ذكر الموت يوجب التجافي عن دار الغرور ويتقاضى الاستعداد للآخرة

وذكر الموت يسعد المؤمن ويتحفه لأن الدنيا سجن المؤمن إذ لا يزال فيها في عناء من مقاساه نفسه ورياضة شهواته ومدافعة شيطانه فالموت إطلاق له من هذا العذاب والإطلاق تحفة من حقه .

المسلم حقاً هو المؤمن الصادق الذي يسلم المسلمون من لسانه ويده يتحقق فيه أخلاق المؤمنين ولم يتدنس من المعاصي إلا باللمم والصغائر فالموت يطهره منها ويكفرها ان شاء الله رب العالمين .





أتيت النبي صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة , فقال رجل من الأنصار : من أكيس الناس وأكرم الناس يا رسول الله ؟ فقال : أكثرهم ذكرا للموت وأشدهم استعدادا له أولئك هم الأكياس ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 5/194
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد





ذكر الموت يرقق القلب من قسوته وجفاءه

ومن أخطر الأسباب التى تؤدى الى طول الأمل فى الدنيا ونسيان الموت سببان
أولهما : حب الدنيا ويستقر فى قلب العبد إذا أنس بها وبشهواتها ولذاتها وعلائقها فثقل على قلبه مفارقتها فامتنع قلبه من الفكر في الموت الذي هو سبب مفارقتها وكل من كره شيئاً دفعه عن نفسه والإنسان مشغوفا بالأماني الباطلة فيمني نفسه أبداً بما يوافق مراده وإنما يوافق مراده البقاء في الدنيا فلا يزال بتوهمه وبقدره في نفسه ويقدر توابع البقاء وما يحتاجه إليه من مال وأهل ودار وأصدقاء ودواب وسائر أسباب الدنيا فيصير عاكفا على هذا الفكر موقوفاً عليه ، فيلهو عن ذكر الموت فلا يقدر قربه فإن خطر له من بعض الأحوال أمر الموت و الحاجة إلى الاستعداد له سوف ووعد نفسه .



وهو أن الإنسان يعول على شبابه ويستبعد قرب الموت مع الشباب أو ليس يتفكر المسكين في أن مشايخ بلده لو عدوا كانوا أقرب من العشر وإنما قلوا لأن الموت في الشباب أكثر . وقد يغتر بصحته ولا يدري أن الموت يأتي فجأة وإن استبعد ذلك فإن المرض يأتي فجأة وإذا مرض لم يكن الموت بعيداً

دمتم في حفظ الله ورعايته










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 07:38 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
&&&, (انصحني, ..!!, ...., ......, ............., ........تذكري, ....لاتفوتكم, ...هل, لماذا, مماتي‎, لأحد, للرحيل, ملك, ماذا, لابد, ماهي, أتسمعنى, لتَلَّحِقَهـآ, أختاه, أحد, آخَرَّى..][, ليوم, مرور, أسماء, مشاركاتي, مصاعب, أسباب, أسفاااااه, أعددتِ, أعددنا, مفارش, أهلي, لها؟؟؟؟؟, لهــــا, من اقوال.الموت.السلف, مواعظ, موتهم, لنبقى...((, موجبات, لوحده, منسيه, موعدنا, منه, منهم, منكن, مقبور, أكثرو, اللذات, الأبيض..وانتقل, الأثر, الأخت, المحبوبة, الأخيرة, المحرمة, الآخرة, اللحظة, المشرف, المَوت, الأعمال, المعاد, الآن, المؤمن....وجنة, المؤمنوجنة, المواقع, الموت, الموت...., الموت..مؤثر, الايام, الاستعداد, الاعضاء, الانـــسـ،،ـان, التى, البرزخ, الثوب, البقاء, الخاتمة, الجائزة, الدخول...., الجسد, اليه, الدنيا....سجن, الدنياسجن, الرحمة, الرويشد., الصفحااااااااااااات؟؟؟؟؟؟ و, الصفر؟, السنين, الظل, العام, العبرة, العناية, الفناء, النت, القبر, القبر........., القبر.......اياك, القبرالموجبات1, الكل, الكافر, الكافر...., ااااااااان......, اجمل, احذروا, احذفوا, اختاري, اختاه, احــٍـٍبـٍـٍـها, ارجو, اهلي, انتى, انصحني, انظروا, ذائقة, تمتْ, تموت, تموتى؟؟؟؟؟, تلك, بالموت, بالحق, بالقبور, تذكرى, تذكّر, بدار, تدخل, تدخلوا, برنامج, بعد, تفضحني, تفضحني), بنية, تنفع, بكاء, تكون, دليلا, جميع, خمسة, خلوة, ياساكن, يافلا, ياإخوتاه:سيروا, ياإخوتاهسيروا, جاوب, حتماً, يبكى, خرجوا, يشترى, حسن, يوماً, خوفى, حضور, راجعون....حبيباتي, ربكم, رحلة, رحلو, رحــٍـٍلـٍـٍـت, رساله, رووعة, سألبس, سمحتوا, زادك, زائقه, سبقونا, سيراً, سئل, سنموت, سوراً, سنعتبر, سكرة, ظلمته؟!, علامات, عليهم, عمرها, عالــٍـٍمـٍـٍـي, غافلا, عذاب, غدا, غربته, فلان, فانتحرت, فتاه, فراش, فعل, فقط)), فكرنا, إلى, هاااااااام, هادم, هُوَ, هناك......, إنها, ولما, ولا, ولاتدري, نأخذها, ومنجيات, والتراب, والسكرات, والعناية, والقبر, واسمع, واعتبر‎, واعظا, وانا, نتمسك, وتتابع, وتركوه, وتسَقَطَ, وحشته, وجوه, ورؤيته, وَرْقَه, نعيم, وفاة, نفسي, وهَذَا, ونعيمه, وننسي, ضيف, ||مــــ،،ــوت, ••.•´¯`•.•, •••´¯`••, ؟!!!, ؟؟!!, ؟؟!!!, ؟؟؟؟, ؟؟؟؟؟؟, طوييت, قلوبنا, قريباَ.., كفي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهدى عذاب جهنم بالصور الفردوس الاعلى على طريق الدعوه 3 25 - 02 - 11 07:44 PM
اول 15 يوم في القبر عزتي أجمل صفاتي تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 13 - 10 - 09 06:29 PM
برنامج رسائل زوجية .. (برنامج صوتى حوارى بين الزوجين) جومانة2009 الدروس والمحاضرات الإسلامية 10 31 - 07 - 09 05:01 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:33 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd